شعبان بين السنة والبدعة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شعبان بين السنة والبدعة

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شعبان بين السنة والبدعة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    315
    آخر نشاط
    14-12-2012
    على الساعة
    09:52 PM

    افتراضي شعبان بين السنة والبدعة


    * سبب تسميته بـ شعبان:

    - قال بن حجر رحمه الله: سمّي شعبان لتشغيلهم في طلب المياه أو الغارات بعد أن يخرج شهر رجب الحرام وقيل غير ذلك . أهـ ( الفتح 4/251 ).



    * ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم في شهر شعبان:

    - عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله لم أرك تصوم شهر من الشهور ما تصوم من شعبان ؟ فقال صلى الله عليه وسلم: ( ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ) رواه النسائي.

    - وعن عائشة رضي الله عنها قالت: ( لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهرًا أكثر من شعبان ، وكان يصوم شعبان كله ) رواه البخاري.



    * فضل ليلة النصف من شعبان:

    - عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ) رواه ابن ماجة وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة 1144.



    * البدع المشتهرة في شعبان:

    - صلاة البراءة: وهي تخصيص قيام ليلة النصف من شعبان وهي مائة ركعة.

    - صلاة ست ركعات: بنية دفع البلاء وطول العمر والاستغناء عن الناس.

    - قراءة سورة { يس } والدعاء في هذه الليلة بدعاء مخصوص بقولهم: ( اللهم يا ذا المن ، ولا يمن عليه ، يا ذا الجلال والإكرام .. ).

    - اعتقادهم أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة القدر: قال الشقيري: ( وهو باطل باتفاق المحققين من المحدثين. أهـ ( السنن والمبدعات 146) وذلك لقوله تعالى: { شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن } , وقال تعالى: { إنا أنزلناه في ليلة القدر } وليلة القدر في رمضان وليس في شعبان ).



    * تاريخ حدوث هذه البدعة:

    - قال المقدسي: ( وأول ما حدثت عندنا سنة 448هـ قدم علينا في بيت المقدس رجل من نابلس يُعرف بابن أبي الحميراء وكان حسن التلاوة ، فقام يصلي في المسجد الأقصى ليلة النصف من شعبان ، فأحرم خلفه رجل ثم انضاف ثالث ورابع فما ختمها إلا هو في جماعة كثيرة ) .. الباعث على انكار البدع والحوادث 124-125.

    - قال النجم الغيطي: ( إنه قد أنكر ذلك أكثر العلماء من أهل الحجاز منهم عطاء وابن أبي مُليكة وفقهاء المدينة وأصحاب مالك وقالوا : ذلك كله بدعة ). أهـ السنن والمبتدعات للشقيري 145.



    * واعلم رحمك الله أن ما أوقع هؤلاء في هذه البدعة القبيحة هي اعتمادهم على الآتي:

    - حديث ( إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها ) وهو حديث موضوع.

    - وحديث ( إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد غنم بني كَلْب ) وهو حديث ضعيف.



    * والحاصل أن هذه الأمور لم يأت فيها خبرٌ ولا أثرٌ غير الضعاف والموضوعات:

    - قال الحافظ ابن دحية: ( قال أهل التعديل والتجريح: ليس في حديث النصف من شعبان حديثٌ يصح ، فتحفّظوا عباد الله من مُفترٍ يروي لكم حديثًا يسوقه في معرض الخير ، فاستعمال الخير ينبغي أن يكون مشروعًا من الرسول صلى الله عليه وسلم ، فإذا صح ّ أنه كذب خرج من المشروعية ، وكان مستعمله من خدم الشيطان لاستعماله حديثًا على رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يُنزل الله به من سلطان ) أهـ الباعث على انكار البدع والحوادث لأبي شامة المقدسي 127.



    * حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان ؟؟

    * سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله عن ليلة النصف من شعبان ؟ وهل لها صلاة خاصة ؟

    - فأجاب: ليلة النصف من شعبان ليس فيها حديث صحيح .. كل الأحاديث الواردة فيها موضوعة وضعيفة لا أصل لها وهي ليلة ليس لها خصوصية ، لا قراءة ولا صلاة خاصة ولا جماعة .. وما قاله بعض العلماء أن لها خصوصية فهو قول ضعيف فلا يجوز أن تخص بشيء .. هذا هو الصواب وبالله التوفيق.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    418
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-08-2015
    على الساعة
    02:28 AM

    افتراضي

    بارك الله فيكى

  3. #3
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    07:53 PM

    افتراضي

    بسم اللـــــه الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين , نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين , أما بعد :


    فإن الله تعالى اصطفى من الأزمنة أوقاتا, وشرفها بما أودع فيها من الفضائل والبركات , وبما خصها به من الخيرات ومضاعفة الحسنات ,ومن هذه الأزمنة المباركات , شهر شعبان الذي نصّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على فضله وفضل الصيام فيه في جملة من الأحاديث أسوق طرفا منها , ليتبين للمسلم ما يسنّ له فعله في هذا الشهر , وما يمنع ويحظر عليه مما أحدثه الناس .

    - اعلم أولا : أن شعبان سمّته العرب بذالك لتشعبهم فيه في الغارات بعد أن يخرج شهر رجب الحرام , وقيل : لتشعبهم في طلب المياه , والأول أولى .

    وقد ورد في فضل صيامه أحاديث كثيرة منها : ما رواه الشيخان عن عائشة رضي الله عنها ﴿ يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رايته أكثر صياما منه في شعبان ﴾.

    - وفيهما عنها رضي الله عنها أنها قالت: ﴿ لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهرا أكثر من شعبان وكان يصوم شعبان كله, وكان يقول : خذوا من العمل ما تطيقون فإن الله لا يملّ حتى تملوا ﴾ .

    - وفي رواية لمسلم ﴿ ... كان يصوم شعبان كله , كان يصوم شعبان الا قليلا ... ﴾ .

    والجزء الثاني من رواية مسلم تفسير للأول وبيان أن قولها﴿كلّه﴾ أي: غالبه, وعليه يحمل حديث أم سلمة عند أبي داود وغيره ﴿ أنه كان لا يصوم من السنة شهرا تاما إلا شعبان يصله برمضان﴾, وقيل ﴿ كان يصوم كله في وقت ويصوم بعضه في سنة أخرى﴾ , وقيل : ﴿كان يصوم تارة من أوله وتارة من آخره وتارة بينهما وما يخلي منه شيئا بلا صيام لكن في سنين﴾ وقيل غير ذالك .

    واختلف العلماء في الحكمة من إكثاره صلى الله عليه وسلم من صوم شعبان , والأولى في ذالك ما ورد في حديث أسامة ابن زيد رضي الله عنه عند النسائي وأبي داود ﴿ قال: قلت يا رسول الله لم أرك تصوم من الشهور ما تصوم من شعبان , قال: ذالك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال الى رب العالمين فأحبّ أن يُرفع عملي وأنا صائم ﴾ . [ الصحيحة 1898 ]

    - وأما الأحاديث التي وردت في النهي عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين , وكذا ما جاء من النهي عن صوم نصف شعبان الثاني فإن الجمع بينهما ظاهر , بأن يحمل النهي على من لم يدخل تلك الأيام في صيام اعتاده .

    - ومما يدل على فضل الصيام في شهر شعبان ما رواه الشيخان من حديث عمران بن حصين رضي الله عنهما , أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل ﴿ هل صمت من سُرَرِ هذا الشهر شيئا ؟ ﴾ - يعني شعبان - قال لا فقال له: ﴿ إذا أفطرت رمضان فصم يومين مكانه ﴾.

    وقوله ( سرر ) بفتح السين وكسرها , و حكى القاضي ضمها , قل ( وهو جمع سرّة ) , ويقال أيضا : سَرار وسِرار , وهو من الاستسرار , قال الأوزاعي وأبو عبيد وجمهور العلماء من أهل اللغة – والحديث غريب – المراد بالسرر آخر الشهر سميت بذالك لاستسرار القمر فيها , وهي لليلة ثمان وعشرين , وتسع وعشرين , وثلاثين .

    ونقل أبو داود عن الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز أن سرره ك أوله , ونقل الخطابي عن الأوزاعي كالجمهور .

    وقيل : السرر وسط الشهر, ووجهه بأن السرر جمع سرة , و سرة الشيء وسطه ورجحه النووي في شرح مسلم بان مسلما افرد الرواية التي فيها سرة هذا الشهر عن بقية الروايات , وأردف بها الروايات التي فيها الحض على صيام البيض وهي وسط الشهر , وقال ابن السكيت :سرار الارض أكرمها وأوسطها و سرار كل شيء وسطه وأفضله .

    وعلى قول الجمهور يكون هذا الحديث مخالفا لأحاديث النهي عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين , فيجاب عن ذالك بما تقدم , وهو أن الصوم المعتاد لا يدخل في النهي , وإنما ينهى عن غير المعتاد .

    وفي الحديث دليل على أن من ترك الصيام في شعبان أن السنّة في حقه صيام يومين بعد رمضان , وفيه دليل على أن النوافل تقضى , وأن صيام يوم في شعبان يعدل يومين في غيره .

    - فشهر شعبان من الأشهر التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يخصها بالصيام ويحث المسلمين على ذالك أداءً وقضاءً, إلا أن عشاق البدع لا يهنأ لهم عيش إلا إذا خلطوا السنة بالبدعة , فلم يسلم شهر شعبان وقبله شهر رجب من بدعهم , فأحدثوا في شعبان الاحتفال بليلة النصف منه , وتخصيصها بأنواع من الصلاة والذكر, ويزعمون أنها الليلة تقدر فيها الآجال والأرزاق وما يجري في السّنَة من الأحداث ويظنون أنها هي المقصودة بقوله تعالى "فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ"(الدخان 4) وهذا باطل, إذ المراد بالليلة المذكورة في الآية : ليلة القدر كما قال تعالى: "إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ"(القدر1) وهي في رمضان لا شعبان, لأنه سبحانه قال في الآية الأخرى: "شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ"(البقرة 185) , فالقران انزل ليلة القدر وليلة القدر في رمضان بلا خلاف .

    وقال ابن كثير في تفسير سورة الدخان ( ومن قال إنها ليلة النصف من شعبان - كما روي عن عكرمة - فقد أبعد النُّجعة , فإن نص القران أنها في رمضان ,والحديث الذي رواه عبد الله بن صالح عن الليث عن عقيل عن الزهري أخبرني عثمان بن محمد بن المغيرة بن الاخنس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( تقطع الآجال من شعبان الى شعبان , حتى إن الرجل لينكح ويولد له , وقد أخرج اسمه في الموتى ) فهو حديث مرسل ومثله لا يعارض به النصوص.

    وقال ابو بكر محمد ابن الوليد الطرطوشي في كتابه [ الحوادث والبدع ] ( وروى وضاح على زيد بن اسلم قال: ( ما أدركنا أحدا من مشيختنا ولا فقهائنا يلتفتون الى النصف من شعبان ولا يروى لها فضلا عن سواها).

    وقال ابن رجب في كتابه [ لطائف المعارف ] ( وأنكر ذالك - يعني تخصيص ليلة النصف من شعبان - أكثر علماء الحجاز منهم عطاء وابن أبي حليكة ونقله عبد الرحمن ابن زيد بن اسلم عن فقهاء أهل المدينة .وهو قول أصحاب مالك وغيره وقالوا ذالك كله بدعة ) وقال أيضا ( قيام ليلة النصف من شعبان لم يثبت فيها شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه ).

    وقال الحافظ العراقي: ( حديث صلاة النصف من شعبان باطل ) وأخرجه ابن الجوزي في الموضوعات ..

    وقال النووي في فتاويه: ( صلاة رجب وشعبان بدعتان قبيحتان مذمومتان ).

    وقال الزبيدي في [ إتحاف السادة المتقين ]: ( بدعتان موضوعتان منكرتان قبيحتان ولا تغتر بذكرهما في " كتاب الفنون " و " الإحياء " ).

    - فالواجب على المسلم أن يلتزم في سيره على المنهج المستقيم , وأن يجتهد في هذا الشهر الكريم بما يقربه الى الله تعالى , وذالك إنما يكون باتباع ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم لا بالبدع والمخالفات , فمن كان من عادته قيام الليل في سائر السنة فلا حرج عليه إذا قام تلك الليلة , وكذالك من كان معتادا على الصيام أيام البيض من كل شهر فلا حرج عليه أن يصوم تلك الأيام من شعبان كعادته في سائر الشهر ,وكذالك من صام غالب الشهر اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم .

    وإنما يقع الوصف بالبدعة والتحذير من ذالك في تخصيصها يوم أو ليلة بعبادة دون سائر الأيام بغير دليل , لان التخصيص يدل على الأفضلية , وهي لا تثبت إلا بدليل من الشارع , فلا تتبعوا أهل الزيغ الذين يتبعون المتشابه ويعرضون عن المحكم و وينشطون لإحياء البدع وإماتة السنن .

    منقول....


    http://www.el-houda.org/index.php?op...otob&Itemid=82
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 25-07-2009 الساعة 02:42 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    248
    آخر نشاط
    22-03-2011
    على الساعة
    10:48 AM

    افتراضي

    الأخت الفاضلة أم الخير

    شـكــ وبارك الله فيكى ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    وجعلك الله دائما للخير داعية وجزيتى الفردوس الأعلى

    موضوع قيم

    وربنا يجعله فى ميزان حسناتك
    قال الحَسَنُ البَصْرِي
    ابْحَثُوا عن حلاوةِ الإيمانِ في ثلاثةِ أشياء:

    في الصلاة، وفي الذِّكر، وفي قراءةِ القُرآن ..

    فإن وجدتُم حلاوةَ الإيْمَانِ في قُلوبِكم،

    وإلاَّ فاعلَمُوا أنَّ البابَ بينَكم وبين اللّهِ تعالى مُغْلَق

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    315
    آخر نشاط
    14-12-2012
    على الساعة
    09:52 PM

    افتراضي

    شكرا للمرور ...
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ......

شعبان بين السنة والبدعة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رفقا أهل السنة بأهل السنة كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-12-2011, 10:42 PM
  2. لماذا لا نحتفل برأس السنة الهجرية كما يحتفل برأس السنة الميلادية
    بواسطة ابوغسان في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-12-2010, 07:39 PM
  3. عاشوراء بين السنة النبوية والبدعة الرافضية
    بواسطة الاشبيلي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 31-12-2009, 01:12 PM
  4. صلة السنة بالقرآن وحكم من قال لا حجية إلا في القرآن وأنكر السنة وماذا يجب في حقه
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-12-2009, 02:00 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-03-2008, 11:37 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شعبان بين السنة والبدعة

شعبان بين السنة والبدعة