رد شبهة حديث الاسراء والمعراج

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنشودة : جمال الوجود بذكــر الإله » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رد شبهة حديث الاسراء والمعراج

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 12 من 12

الموضوع: رد شبهة حديث الاسراء والمعراج

  1. #11
    الصورة الرمزية mamoun mutasim
    mamoun mutasim غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    1
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2011
    على الساعة
    04:23 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصارم الصقيل مشاهدة المشاركة
    أخي أبو علي بارك الله فيك و زادك حرصا و علما.

    ـــــــــــــ

    مجموع ما انتقده الحفظ على شريك بن عبد الله بن أبي نمر عشرة أشياء :
    1 _ أمكنة الأنبياء عليهم الصلاة و السلام فيالسماء.

    2 _كون المعراج قبل البعثة.

    3 _ كون المعراج مناما.

    4 _ مخالفته في محل سدرة المنتهى.

    5 _ مخالفته في النهرين.

    6 _ شق الصدر عند الإسراء.

    7 _ ذكر نهر الكوثر في السماء الدنيا .

    8 _ نسبة الدنو و التدلي إلى الله عز وجل.

    9 _ تصريحه بأن امتناعه صلى الله عليه و سلم من الرجوع إلى سؤال ربه التخفيف كان عند السماء الخامسة.

    10 _ قوله : فعلا الجبار فقال : هو في مكانه.

    و هذه الانتقادات من محققي كتاب زاد المعاذ المحدث الأرنؤوط و صاحبه .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ

    إضافة :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم

    أما بعد :
    طرح أخ لنا لا نتهمه جملة من الأسئلة عن الإسراء و المعراج و قد استخرت الله تعالى في قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: و رجوت توفيقه و حسن عونه .فاقول و بالله التوفيق:
    قال السائل :



    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: : قال تعالى في سورة مريم الآية (37) :
    كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ.
    قال تعالى في سورة إبراهيم:
    وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آَمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ (35) رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (36) رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37) رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (38) الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ (39) رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ (41)
    فإبراهيم يطلب من ربه أن يجعله مقيما للصلاة و من ذريته ايضا قال الطبري في تفسير الآية :
    يقول: ربّ اجعلني مؤدّيا ما ألزمتني من فريضتك التي فرضتها عليّ من الصلاة.( وَمِنْ ذُرِّيَّتِي ) يقول: واجعل أيضا من ذريتي مقيمي الصلاة لك .اهـ بنصه من جامع البيان.
    وأخرج الإمام مسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أتيت وفي رواية هداب مررت على موسى ليلة أسري بي عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلي في قبره.
    و أخرج مسلم أيضا عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَقَدْ رَأَيْتُنِي فِي الْحِجْرِ وَقُرَيْشٌ تَسْأَلُنِي عَنْ مَسْرَايَ فَسَأَلَتْنِي عَنْ أَشْيَاءَ مِنْ بَيْتِ الْمَقْدِسِ لَمْ أُثْبِتْهَا فَكُرِبْتُ كُرْبَةً مَا كُرِبْتُ مِثْلَهُ قَطُّ قَالَ فَرَفَعَهُ اللَّهُ لِي أَنْظُرُ إِلَيْهِ مَا يَسْأَلُونِي عَنْ شَيْءٍ إِلَّا أَنْبَأْتُهُمْ بِهِ وَقَدْ رَأَيْتُنِي فِي جَمَاعَةٍ مِنْ الْأَنْبِيَاءِ فَإِذَا مُوسَى قَائِمٌ يُصَلِّي فَإِذَا رَجُلٌ ضَرْبٌ جَعْدٌ كَأَنَّهُ مِنْ رِجَالِ شَنُوءَةَ وَإِذَا عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلَام قَائِمٌ يُصَلِّي أَقْرَبُ النَّاسِ بِهِ شَبَهًا عُرْوَةُ بْنُ مَسْعُودٍ الثَّقَفِيُّ وَإِذَا إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلَام قَائِمٌ يُصَلِّي أَشْبَهُ النَّاسِ بِهِ صَاحِبُكُمْ يَعْنِي نَفْسَهُ فَحَانَتْ الصَّلَاةُ فَأَمَمْتُهُمْ فَلَمَّا فَرَغْتُ مِنْ الصَّلَاةِ قَالَ قَائِلٌ يَا مُحَمَّدُ هَذَا مَالِكٌ صَاحِبُ النَّارِ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ فَالْتَفَتُّ إِلَيْهِ فَبَدَأَنِي بِالسَّلَامِ.
    فهذا رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي بالأنبياء صلاة شرعية تبين أن المراد بالصلاة في صلاة مريم و الأنبياء الصلاة الشرعية و ليس الصلاة اللغوية بمعنى الدعاء.
    و هذا عيسى عليه السلام أمره ربه بالصلاة و المحافظة عليها حتى الموت.قال تعالى في الآية (31) من سورة مريم :
    وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا .
    روى البيهقي عن عائشة رضي الله عنها : ثلاث من النبوة تعجيل الإفطار وتأخير السحور ووضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة. و في حديث ضعيف فيه مقال:
    عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إنا معاشر الأنبياء أمرنا بثلاث بتعجيل الفطر وتأخير السحور ووضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة. و أذكر أنه حديث ضعيف .
    و قال تعالى في سورة الكهف الآية (21):
    وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا .
    قال الطبري :
    قال المسلمون: بل نحن أحق بهم، هم منا، نبني عليهم مسجدا نصلي فيه، ونعبد الله فيه.
    و قال البغوي في تفسيره:

    يتنازعون في البنيان فقال المسلمون: نبني عليهم مسجدا يصلي فيه الناس لأنهم على ديننا وقال المشركون: نبني عليهم بنيانا لأنهم من أهل نسبنا.اهـ قوله .
    قال الطاهر بن عاشور رحمه الله في تفسير قوله تعالى من سورة هود:
    قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ87.
    كانت الصلاة من عماد الأديان كلها. وكان المكذبون الملحدون قد تمالؤوا في كل أمة على إنكارها والاستهزاء بفاعلها {أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ} [الذاريات: 53]، فلما كانت الصلاة أخص أعماله المخالفة لمعتادهم جعلوها المشيرة عليه بما بلغه إليهم من أمور مخالفة لمعتادهم بناء على التناسب بين السبب والمسبب في مخالفة المعتاد قصدا للتهكم به والسخرية عليه تكذيبا له فيما جاءهم به، فإسناد الأمر إلى الصلوات غير حقيقي إذ قد علم كل العقلاء أن الأفعال لا تأمر. والمعنى أن صلاته تأمره بأنهم يتركون، أي تأمره بأن يحملهم على ترك ما يعبد آباؤهم. إذ معنى كونه مأمورا بعمل غيره أنه مأمور بالسعي في ذلك بأن يأمرهم بأشياء. انتهى قوله بالحرف .
    و قال البغوي في تفسير الآية 87 من سورة هود :
    قال ابن عباس رضي الله عنهما: كان شعيب عليه السلام كثير الصلاة. لذلك قالوا هذا.



    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: : موسى عليه السلام إنما انطلق من تجربة عاشها فأراد أن ينصح لرسول الله صلى الله عليه و سلم .فقد قال : أَنَا أَعْلَمُ بِالنَّاسِ مِنْكَ عَالَجْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَشَدَّ الْمُعَالَجَةِ وَإِنَّ أُمَّتَكَ لَا تُطِيقُ فَارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَسَلْهُ..الحديث رواه الإمام البخاري رحمه الله عن أنس رضي الله عنه.
    قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله في شرحه للحديث :
    إنما وقعت المراجعة من موسى (لأنه كان له أمة عظيمة ، عالجهم اشد المعالجة ، وكان عليهم في دينهم آصار وأثقال ، فلهذا تفرد بمخاطبة النبي صلى الله عليه و سلم في ذلك دون إبراهيم عليه السلام )

    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: : قال العلماء لأنه كان له أمة عظيمة ، عالجهم اشد المعالجة ، وكان عليهم في دينهم آصار وأثقال ، فلهذا تفرد بمخاطبة النبي صلى الله عليه و سلم في ذلك دون إبراهيم عليه السلام و قد تقدم و الله تعالى أعلم و أجل.


    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: : هذا تحكم صرف .و ركوب النبي صلى الله عليه و سلم البراق يدل على معجزة خارقة و يخبرنا بوسيلة نقل ما كانت تخطر على قلوب البشر لولا أن أخبرنا بها النبي صلى الله عليه و سلم .هذا و أقول إن الله تعالى لا يسأل عما يفعل فهو الحكيم الخبير . فهذه الأرواح تعرج و الملائكة تعرج فإركاب النبي صلى الله عليه و سلم تكريم له .


    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: : الله عز وجل أعلى و أجل من أن يظلم .و من حكمة الله أن قيض للأمة رسول الله صلى الله عليه و سلم .فمن عرف الله عز وجل رضي به و رضي برسول الله صلى الله عليه و سلم .فمرحبا بقضاء الله و مرحبا بصنيع رسول الله . هذا كلام يمكن أن يصدر عمن يؤمن بإله عربيد و سكير يندم في اليوم مرات و يرسل رسلا و أنبياء فسقة قد يندمون على اختيار الأصوب و الأفضل من الأقوال و الأعمال . أما و نحن نتحدث عن الحكيم الخبير و نتحدث عن الحبيب المصطفى فلا خوف على الناس حتى و لو كانوا غير مسلمين و إلا فالواقع يشهد على عظمة الخالق و سمو أخلاق رسول الله و أنه الموفق المعصوم من كل زلل و خطإ.


    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: : لم أدر ما القصد لكن بحسب ما قرأت فإن رسول الله يعرف الأنبياء حتى إنه ليصف لنا بعضهم كأننا نراهم فوصف لنا عيسى و موسى و إبراهيم عليهم السلام أخرج البخاري عن مجاهد أنه سمع ابن عباس رضي الله عنهما
    وذكروا له الدجال بين عينيه مكتوب كافر أو ك ف ر قال لم أسمعه ولكنه قال أما إبراهيم فانظروا إلى صاحبكم وأما موسى فجعد آدم على جمل أحمر مخطوم بخلبة كأني أنظر إليه انحدر في الوادي.
    .فلا داعي بعدها للقول : لماذا يسأل عنهم و لم يثبت عندي و فوق كل ذي علم عليم .


    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: : اقرأ تفسير سورة النجم. قال سبحانه :

    وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (6) وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى (8) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى (9) فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى (10) مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (11) أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (12) وَلَقَدْ رَآَهُ نَزْلَةً أُخْرَى (13) عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (14) عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (17) لَقَدْ رَأَى مِنْ آَيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى (18)
    فالآيات ذكرت معراج رسول الله صلى الله عليه و سلم و رأى من الآيات ما رأى منها سدرة المنتهى .في صحيح مسلم: ثم انطلق بي جبريل حتى نأتي سدرة المنتهى فغشيها ألوان لا أدري ما هي ..الحديث.
    و أخرج أيضا عن طلحة عن مرة عن عبد الله قال
    لما أسري برسول الله صلى الله عليه وسلم انتهي به إلى سدرة المنتهى وهي في السماء السادسة إليها ينتهي ما يعرج به من الأرض فيقبض منها وإليها ينتهي ما يهبط به من فوقها فيقبض منها قال
    { إذ يغشى السدرة ما يغشى }
    قال فراش من ذهب قال فأعطي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثا أعطي الصلوات الخمس وأعطي خواتيم سورة البقرة وغفر لمن لم يشرك بالله من أمته شيئا المقحمات.
    أما الإسراء فسمى الله سورة من سور القرآن به .قال تعالى :
    سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)

    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: :
    أولا تصحيح :
    سيدنا محمدا لأنها بدل و البدل تابع للمبدل منه فلما كانت كلمة سيدنا مفعولا به منصوبا تبعتها التي تليها في الإعراب لما قلته.
    ثانيا :هذا السؤال لا معنى له بهذا الشكل . و يبين بعض الجهل بحقيقة خلق الإنسان .فالناس خلقوا للعبادة و الله تعالى يمتحنهم و يبتليهم حتى في عرصات يوم القيامة يكون الابتلاء كما في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه الذي أخرجه الإمام البخاري و غيره .ثم انظر في حال أفضل الناس و هم صفوة خلق الله فهذا إبراهيم عليه السلام يمتحنه ربه بولده فينجح في الامتحان .قال تعالى في سورة الصافات :
    فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106)
    قال الطبري في تفسير الآية قوله (106) :
    ( إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاءُ الْمُبِينُ ) :

    يقول تعالى ذكره: إن أمرنا إياك يا إبراهيم بذبح ابنك إسحاق


    ، لهو البلاء، يقول: لهو الاختبار الذي يبين لمن فكَّرَ فيه أنه بلاء شديد ومِحْنة عظيمة.

    و هذا داود عليه السلام يعترف قائلا: هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ .
    سورة النمل الآية:(40)
    و قال تعالى في سورة الأنبياء :
    كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35)
    قال الطبري مفسرا:
    وقوله( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ) يقول تعالى ذكره: ونختبركم أيها الناس بالشر وهو الشدة نبتليكم بها، وبالخير وهو الرخاء والسعة العافية فنفتنكم به.
    وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل.




    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: : النبي صلى الله عليه و سلم يعلم الأمة الإسلامية التوكل على الله مع الأخذ بالأسباب .أليس هو القائل للأعرابي: اعقلها و توكل و الحديث حسن رواه الإمام البيهقي.
    أخرج الإمام الترمذي عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش قال قلت لحذيفة بن اليمان أصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت المقدس قال لا قلت بلى قال أنت تقول ذاك يا أصلع بم تقول ذلك قلت بالقرآن بيني وبينك القرآن فقال حذيفة من احتج بالقرآن فقد أفلح قال سفيان يقول فقد احتج وربما قال قد فلج فقال ( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ) قال أفتراه صلى فيه قلت لا قال لو صلى فيه لكتبت عليكم الصلاة فيه كما كتبت الصلاة في المسجد الحرام قال حذيفة أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بدابة طويلة الظهر ممدودة هكذا خطوه مد بصره فما زايلا ظهر البراق حتى رأيا الجنة والنار ووعد الآخرة أجمع ثم رجعا عودهما على بدئهما قال ويتحدثون أنه ربطه لم أيفر منه وإنما سخره له عالم الغيب والشهادة قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح .

    تحقيق الألباني :
    حسن الإسناد.
    إن ما يؤكد أن السؤال سهل المتناول إذا علمنا أن البراق ليس وسيلة نقل متاحة للجميع فلا تخف يا طارح السؤال .و لم يثبت عن غير نبي أنه ركبه و بحسب علمي فقد ركبه إبراهيم عليه السلام و لا أدري درجة الحديث ال\ي أخرجه ابن جرير من طريق ابن شهاب رضي الله عنه قال : أخبرني ابن المسيب وأبو أسامة بن عبد الرحمن ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم - أسري به على البراق - وهي دابة إبراهيم التي كان يزور عليها البيت الحرام ، يقع حافرها موضع طرفها .

    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: :
    ورد فيحديث أنهم جمعوا له و أمهم و هو صحيح رواه مسلم.

    قال الصارم الصقيل مجيبا عفا الله عنه: : قال الإمام الألباني رحمه الله في الصحيحة:
    الأنبياء - صلوات الله عليهم - أحياء في قبورهم يصلون.

    قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 187 :
    أخرجه البزار في " مسنده " ( 256 ) و تمام الرازي في " الفوائد " ( رقم 56 -
    نسختي ) و عنه ابن عساكر في " تاريخ دمشق " ( 4 / 285 / 2 ) و ابن عدي في
    " الكامل " ( ق 90 / 2 ) و البيهقي في " حياة الأنبياء " ( ص 3 ) من طريق الحسن
    بن قتيبة المدائني حدثنا المستلم بن سعيد الثقفي عن الحجاج بن الأسود عن ثابت
    البناني عن أنس مرفوعا به . و قال البيهقي : " يعد في أفراد الحسن بن قتيبة
    " . و قال ابن عدي : " و له أحاديث غرائب حسان ، و أرجو أنه لا بأس به " . كذا
    قال ، و رده الذهبي بقوله : " قلت : بل هو هالك ، قال الدارقطني في رواية
    البرقاني عنه " متروك الحديث " . و قال أبو حاتم : " ضعيف " . و قال الأزدي :
    " واهي الحديث " . و قال العقيلي : كثير الوهم " .
    قلت : و أقره الحافظ في " اللسان " ، و بقية رجال الإسناد ثقات ليس فيهم من
    ينظر فيه غير الحجاج بن الأسود ، فقد أورده الذهبي في " الميزان " و قال :
    " نكرة ، ما روى عنه - فيما أعلم - سوى مستلم بن سعيد فأتى بخبر منكر عنه عن
    أنس في أن الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون . رواه البيهقي " . لكن تعقبه الحافظ
    في " اللسان " ، فقال عقبه : " و إنما هو حجاج بن أبي زياد الأسود يعرف بـ " زق
    العسل " و هو بصري كان ينزل القسامل . روى عن ثابت و جابر بن زيد و أبي نضرة
    و جماعة . و عنه جرير بن حازم و حماد بن سلمة و روح بن عبادة و آخرون . قال
    أحمد : ثقة ، و رجل صالح ، و قال ابن معين : ثقة ، و قال أبو حاتم : صالح
    الحديث ، و قال ابن معين : ثقة ، و قال أبو حاتم : صالح الحديث و ذكره ابن حبان
    في " الثقات " فقال : " حجاج ابن أبي زياد الأسود من أهل البصرة ... و هو الذي
    يحدث عنه حماد بن سلمة فيقول : حدثني حجاج بن الأسود " .
    قلت : و يتلخص منه أن حجاجا هذا ثقة بلا خلاف و أن الذهبي توهم أنه غيره فلم
    يعرفه و لذلك استنكر حديثه ، و يبدو أنه عرفه فيما بعد ، فقد أخرج له الحاكم في
    " المستدرك " ( 4 / 332 ) حديثا آخر ، فقال الذهبي في " تلخيصه " :
    " قلت : حجاج ثقة " . و كأنه لذلك لم يورده في كتابه " الضعفاء " و لا في
    " ذيله " . و الله أعلم .
    و جملة القول : أن الحديث بهذا الإسناد ضعيف ، و أن علته إنما هي من الحسن بن
    قتيبة المدائني و لكنه لم يتفرد به ، خلافا لما سبق ذكره عن البيهقي ، فقال أبو
    يعلى الموصلي في " مسنده " ( ق 168 / 1 ) حدثنا أبو الجهم الأزرق بن علي حدثنا
    يحيى بن أبي بكير حدثنا المستلم بن سعيد به . و من طرق أبي يعلى أخرجه البيهقي
    قال : أخبرنا الثقة من أهل العلم قال : أنبأنا أبو عمرو بن حمدان قال : أنبأنا
    أبو يعلى الموصلي ...
    قلت : و هذا إسناد جيد ، رجاله كلهم ثقات ، غير الأزرق هذا قال الحافظ في
    " التقريب " : " صدوق يغرب " . و لم يتفرد به ، فقد أخرجه أبو نعيم في " أخبار
    أصبهان " ( 2 / 83 ) من طريق عبد الله بن إبراهيم بن الصباح عن عبد الله بن
    محمد بن يحيى بن أبي بكير حدثنا يحيى بن أبي بكير به . أورده في ترجمة ابن
    الصباح هذا ، و لم يذكر فيه جرحا و لا تعديلا ، و عبد الله بن محمد بن يحيى بن
    أبي بكير ، فترجمه الخطيب ( 10 / 8 ) و قال : " سمع جده يحيى بن أبي بكير قاضي
    كرمان ... و كان ثقة " . فهذه متابعة قوية للأزرق ، تدل على أنه قد حفظ و لم
    يغرب . و كأنه لذلك قال المناوي في " فيض القدير " بعد ما عزاه أصله لأبي يعلى
    : " و هو حديث صحيح " . و لكنه لم يبين وجهه ، و قد كفيناك مؤنته ، و الحمد لله
    الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله .
    هذا . و قد كنت برهة من الدهر أرى أن هذا الحديث ضعيف لظني أنه مما تفرد به
    ابن قتيبة - كما قال البيهقي - و لم أكن قد وقفت عليه في " مسند أبي يعلى "
    و " أخبار أصبهان " . فلما وقفت على إسناده فيهما تبين لي أنه إسناد قوي و أن
    التفرد المذكور غير صحيح ، و لذلك بادرت إلى إخراجه في هذا الكتاب تبرئة للذمة
    و أداء للأمانة العلمية و لو أن ذلك قد يفتح الطريق لجاهل أو حاقد إلى الطعن
    و الغمز و اللمز ، فلست أبالي بذلك ما دمت أني أقوم بواجب ديني أرجو ثوابه من
    الله تعالى وحده . فإذا رأيت أيها القارىء الكريم في شيء من تآليفي خلاف هذا
    التحقيق ، فأضرب عليه و اعتمد هذا و عض عليه بالنواجذ ، فإني لا أظن أنه يتيسر
    لك الوقوف على مثله . و الله ولى التوفيق .
    ثم اعلم أن الحياة التي أثبتها هذا الحديث للأنبياء عليهم الصلاة و السلام ،
    إنما هي حياة برزخية ، ليست من حياة الدنيا في شيء ، و لذلك وجب الإيمان بها
    دون ضرب الأمثال لها و محاولة تكييفها و تشبيهها بما هو المعروف عندنا في حياة
    الدنيا . هذا هو الموقف الذي يجب أن يتخذه المؤمن في هذا الصدد : الإيمان بما
    جاء في الحديث دون الزيادة عليه بالأقيسة و الآراء كما يفعل أهل البدع الذين
    وصل الأمر ببعضهم إلى ادعاء أن حياته صلى الله عليه وسلم في قبره حياة حقيقية !
    قال : يأكل و يشرب و يجامع نساءه ! ! . و إنما هي حياة برزخية لا يعلم حقيقتها
    إلا الله سبحانه و تعالى .
    هذا آخر ما سطرته و أسأل الله لي و لكم التوفيق .

    اللهم انصرنا على من عادانا و اجعل الدنيا زيادة لنا من كل خير و بر و مغنم و اجعل أواخر أيامنا خيرها و خيرها يوم لقياك يا رب العالمين .

    اللهم انصر إخواننا المجاهدين في كل مكان و خاصة في أرض الرباط فلسطين.
    و فقهنا في ديننا و يمن كتابنا و يسر حسابنا .
    و صل اللهم و سلم على حبيبنا محمد و على آله و صحبه و من والاه .و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

    ليلة الخميس 13 جمادى الأولى 1431 للهجرة .

    الصارم الصقيل

    كان الله له.
    أخى فى الإســــلام / الــصـارم الـصــقـيـل

    الـسـلام عـلـيـكم و رحـمة الله تـعـالـى و بـركـاته

    ورد فى حـجـتك أعلاه و إســـتدلالـك بـســيدنا إبـراهـيـم عـلـيه الـســـلام و ولــده

    الــذى أُمــر بــذبـحه أن هــذا الــولـد هــو ســيدنـا إســحـاق عـلـيه الـســـلام بـيـنمـا

    الأكــيـد و الـمـعـروف أنــه ســــيـدنـا و أبــيــنـا إســــمـاعـيـل عـلـيه الــســـلام ..

    فـأرجــو الإســــتدراك ... و جــزاكـم الله خــيـراً ...

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mamoun mutasim مشاهدة المشاركة
    أخى فى الإســــلام / الــصـارم الـصــقـيـل

    الـسـلام عـلـيـكم و رحـمة الله تـعـالـى و بـركـاته

    ورد فى حـجـتك أعلاه و إســـتدلالـك بـســيدنا إبـراهـيـم عـلـيه الـســـلام و ولــده

    الــذى أُمــر بــذبـحه أن هــذا الــولـد هــو ســيدنـا إســحـاق عـلـيه الـســـلام بـيـنمـا

    الأكــيـد و الـمـعـروف أنــه ســــيـدنـا و أبــيــنـا إســــمـاعـيـل عـلـيه الــســـلام ..

    فـأرجــو الإســــتدراك ... و جــزاكـم الله خــيـراً ...

    أحسنت بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

    والعبارة التي ذكرت هي في المطبوع من تفسير الطبري ... وهي خطأ كما أشرتَ فلينتبه لها .. والله الموفق سبحانه
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

رد شبهة حديث الاسراء والمعراج


LinkBacks (?)

  1. 16-06-2014, 03:51 AM
  2. 14-07-2013, 10:31 PM
  3. 10-09-2010, 04:33 PM
  4. 19-07-2010, 09:22 AM
  5. 19-07-2010, 07:19 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عن الاسراء والمعراج
    بواسطة نور العالم في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 02-04-2012, 10:03 PM
  2. الاسراء والمعراج فى كتاب النصارى
    بواسطة فارس الحق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-07-2009, 01:28 PM
  3. نظرية النسبية و الاسراء والمعراج
    بواسطة كتكوت الليل الجامد اوى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-06-2009, 02:36 PM
  4. موضوع شيق عن الاسراء والمعراج
    بواسطة darsh18m في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-11-2006, 12:33 PM
  5. كل عام وأنتم بخير....الاسراء والمعراج
    بواسطة ابنة الزهراء في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 08-09-2005, 05:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رد شبهة حديث الاسراء والمعراج

رد شبهة حديث الاسراء والمعراج