الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام

  1. #1
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام


    كاتب أمريكي يكشف: إثارة الفتن بين المسلمين.. بديل للحرب علي الإرهاب
    ترجمة: دعاء محمود

    بعد شعور الاحتلال الأمريكي بأنه دخل مستنقع العراق ولم يستطع الخروج منه وفشل سياساته الاستعمارية في الشرق الأوسط لدرجة أن الساسة الأمريكيين هاجموا إدارة بوش وقالوا إن حماقة الادارة الأمريكية وضعتنا في ظروف خطيرة ومستنقع لا نستطيع الخروج منه.. خرج علينا الساسة بخطط جديدة أو ربما قديمة بعض الشيء تشبه الطريقة التي تعاملت بها الولايات المتحدة مع الشيوعية منذ نصف قرن خلال الحرب الباردة.

    والخطة الجديدة التي مازالت تحت الدراسة تأتي تحت عنوان 'التقسيم في الاسلام' وتقضي هذه الخطة التي عرضها جيمس كيرث استاذ العلوم السياسية بتعميق التقسيم والتفرقة بين الشيعة والسنة في العراق مما يؤدي إلي حرب أهلية تنتقل إلي جميع الدول المجاورة تصل إلي حد المواجهة النووية بين إيران وباكستان.

    وتعتمد هذه الاستراتيجية علي عدة تقسيمات مختلفة داخل العالم الاسلامي أولها تقسيم بين المسلمين المعتدلين والمتطرفين، وثانيها بين المسلمين السنة والشيعة.

    ويري جيمس كيرث ان العنف الطائفي المتنامي بين السنة والشيعة في العراق يعجل بالتقسيم في هذا البلد ولكن هذا التقسيم والصراع يعتبر من سمات بعض الدول الاسلامية الأخري وخاصة لبنان وسوريا والسعودية وباكستان حيث يعتبر السنة في هذه الدول الشيعة خوارج في حين يعتبر الشيعة السنة منافقين وظالمين.

    ويعتبر السنة في العالم الاسلامي الأغلبية حيث يبلغون حوالي 83 % بينما يبلغ الشيعة 17 % .. وتضم الأنظمة السياسية في معظم الدول الاسلامية رجالا يمكن وصفهم بالسنة، ولكن إيران الدولة الوحيدة التي يحكمها نظام شيعي وهناك احتمالية لحكم الشيعة في العراق، أما النظام في سوريا فيسوده العلويون وهي طائفة انشقت عن الشيعة.

    ويشير جيمس كيرث إلي أن العراق يمثل اختبارا للانشقاق الشيعي السني، ومن السهل أن تتخيل ان العنف والريبة الطائفية الحالية في العراق ستنتهي بحرب أهلية حقيقية بين السنة والشيعة، وبمعني أدق بين العرب السنة والشيعة بعد أن حاول الاكراد فصل انفسهم عنهما.. وستصبح الحركة الاسلامية العالمية أقل شهرة من الميليشيات الشيعية والسنية المسلمة مما يؤدي إلي انتقال الصراع الشيعي والسني من العراق إلي الدول المجاورة.

    وإذا أصبح الصراع السني الشيعي قويا ومنتشرا مثلما كان الصراع داخل الاتحاد السوفيتي خلال الثلاثة عقود الأخيرة من الحرب الباردة. ستصبح الحركة الاسلامية العالمية بلا معني علي الاطلاق حيث سيكون في العالم الاسلامي سنة إسلاميون وشيعة اسلاميون ولكن كل منهما سيعتبر الآخر عدوا له وليست الولايات المتحدة.

    ويمثل العرب السنة في العراق دائما الأقلية من سكانه حوالي من 15 إلي 20 % وزعم أنه بسبب تاريخهم الطويل من اضطهاد للعرب الشيعة والأكراد السنة وبسبب دعمهم للمقاومة الاسلامية الحالية التي تستهدف أهدافا كردية وشيعية فقد وضعوا أرضية لحرب أهلية مروعة.

    ويشير جيمس كيرث إلي أن ادارة بوش تصر علي محاولة بناء عراق ديمقراطي موحد ولكن هذا الهدف غير حقيقي ولا يمكن تحقيقه لأن العراق سيصبح ميدانا للصراع بين السنة والميليشيات الكردية والشيعية التي إذا قامت الولايات المتحدة بتدريبها وتسليحها جيدا ستكون قادرة علي دحر المقاومة السنية في المناطق الشيعية والكردية بالعراق. ومن المتوقع ان تستخدم هذه الميليشيات أساليب وحشية تصل إلي تهجير السكان السنة من المناطق الشيعية والكردية بطريقة تذكرنا بالتطهير العرقي في يوغوسلافيا.

    وحتي إذا لم تتبن الادارة الأمريكية هذه الخطة التي تقضي باستخدام الميليشيات الشيعية والكردية لقهر المقاومة سيتأثر الشيعة والاكراد بالدعم السني لهجمات المقاومة علي مجتمعاتهم بالاضافة إلي دعم ايران للميليشيات الشيعية.
    وهذا النوع من الحرب سيقود العرب السنة في العراق إلي اعتناق أشد مذاهب الاسلام السني تطرفا وهو الوهابية. ومن الممكن ايضا قيام الشيعة والاكراد بغزو المناطق السنية المتبقية والمثلث السني والمقاطعات السنية. في بغداد والموصل فإذا استمرت تلك الحرب سيصبح السنة في خطر عظيم لأنهم سيصبحون هدفا لكل من الشيعة والأكراد.

    ويشير جيمس كيرث إلي أن أي نقاش عن الشيعة لابد أن يأخذ في الحسبان إيران التي تعتبر أكبر دولة شيعية ونظامها السياسي المعادي للولايات المتحدة منذ عام 1979 ولذا تعتبر واشنطن الشيعة تهديدا أكبر من السنة. كما اعتبرت الصين وجها آخر للشيوعية وتهديدا أعظم من السوفيت نفسه.

    حيث يتعاظم التهديد الإيراني الآن بعد سعيها للحصول علي أسلحة نووية تشبه في ذلك سعي الصين النووي في أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات وبلغ ذروته عام 1964 عندما قامت باختبارات نووية ناجحة.
    فمازال الشيعة وخاصة في ايران ينظرون للولايات المتحدة باستياء واحتقار ولذلك فلن يكونوا حلفاء حقيقيين للولايات المتحدة ولكنهم سيصبحون محاربين شركاء لها ضد السنة أو سيكون كل منهما عدوا للآخر. وسيكون الشيعة 'قضية' القاعدة.

    وإيران بقدراتها النووية ليست أول دولة مسلمة تمتلك قدرات نووية فهناك أيضا باكستان بعناصرها الاسلامية تمتلك أسلحة نووية بالفعل وتمثل الدولتان صورا معكوسة لكل منهما الآخر، ففي إيران تعادي الحكومة الولايات المتحدة بينما الشعب أكثر قربا منها وعلي العكس تتعاون الحكومة في باكستان غالبا مع الولايات المتحدة بينما يعاديها الشعب بالاضافة إلي أن الأغلبية العظمي من سكان إيران شيعة بينما الاقلية الهامة منهم سنة (حوالي 10 % ).
    أما باكستان فيشكل السنة الأغلبية العظمي من سكانها والأقلية منهم شيعة (حوالي 15 % ).

    فالولايات المتحدة ليس لديها أية اختيارات استراتيجية جديدة بالنسبة لهاتين القنبلتين الإسلاميتين الخطيرتين (باكستان وإيران) فبالرغم من جعجعة إدارة بوش لا توجد عملية عسكرية بالفعل تقوم بها الولايات المتحدة لتدمير برنامج الأسلحة النووية الإيراني بالكامل والاختيار العسكري أقل عملية بالنسبة لباكستان. أما بالنسبة لاستراتيجيات التقسيم (التفرقة) فالأولي الخاصة بالمواجهة بين المعتدلين والمتطرفين) لن تكون فعالة مع الأسلحة النووية الباكستانية أو الايرانية ففي البلدين يريد المعتدلون والمتطرفون فيهما أن تصبح دولتهم قوي نووية.

    أما استراتيجية التفرقة أو التقسيم الثانية الخاصة بجعل السنة ضد الشيعة ممكنة وجيدة للاثنين.

    فمع إيران التي يكون فيها الشيعة أغلبية وباكستان التي يسودها السنة، تقوم الأغلبية في الدولتين بممارسات مهينة ضد الاقلية التي تتضامن مع الأغلبية في دولة أخري. وهذا يشير إلي إمكانية نشوب صراع بين إيران وباكستان.

    http://www.elosboa.com/elosboa/issues/446/0603.asp
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرقاوى ; 10-10-2005 الساعة 06:49 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  2. #2
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي مشاركة: الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    والله يا اخي ان أمريكا تعيش في تخبط وهي في أخر أيامها لحكم العالم
    ولتنظر يا أخي التخبط الذي أصبح يلاحق بوش الابن وتهربه أماك الرأي العام
    لهذا حربه القادمة ستكون علنية أمام الجميع وهذه أخر أقواله
    خشية بوش من قيام امبراطورية اسلاميه
    فما رايك

    أما اثارة الفتن بين المسلمين كما يعتقد هذا الكاتب فانها قد ولت واستعملت من قبل ونجحوا بها وهدموا
    دولة الاسلام .
    وصدقني ان حاولوا نفس الاسلوب فلن يجدي معهم نفعا فسينقلب السحر على الساحر
    لان الناس في هذه الايام تعيش في ضغوط وهذه الضغوط تولد انفجاراً وهذ الانفجار في هذه اليام سيكون الى الصلاح باذن الله لا الى الهاوية كما يعتقدون .


    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  3. #3
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي مشاركة: الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام

    صحيفة بريطانية:
    بوش فكر في ضرب السعودية!
    لندن أ. ش. أ:

    ذكرت صحيفة 'الجارديان' البريطانية ان الرئيس الامريكي بوش اعرب خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء البريطاني بلير قبل فترة وجيزة من غزو العراق انه يعتزم استهداف دول اخري من بينها السعودية.. قالت الصحيفة ان بوش اعرب عن رغبته في عدم الاكتفاء بالعراق والتحرك لماهو ابعد من ذلك فيما يتعلق بانتشار اسلحة الدمار الشامل حيث اشار الي السعودية وايران وكوريا الشمالية وباكستان.

  4. #4
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي مشاركة: الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    العادى لا أضع رأيي الشخصى فى موضوعاتى
    ولكن الواضح مما سبق أنها إستراتيجيه متكامله
    وليست كما يدعون ضد مايزعمونه إرهاب ولكن ضد دين الحق كأساس

    والحكومات والحكام السعوديين كانوا دوما عون وصديق الأمريكان الصدوق فى المنطقه
    وكل ذلك لم يشفع لهم

    وحسبنا الله ونعم الوكيل

الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كل من يملك موقع عن اعتناق الإسلام او انتشار الإسلام.. فليضعه هنا
    بواسطة Heaven في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 54
    آخر مشاركة: 12-09-2014, 11:53 AM
  2. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 02-12-2012, 07:09 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام

الإستراتيجيه الجديده ضد الإسلام