تخريج حديث عبد الرحمن بن سمرة في رؤية النبي لنفع الأعمال يوم القيامة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تخريج حديث عبد الرحمن بن سمرة في رؤية النبي لنفع الأعمال يوم القيامة

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تخريج حديث عبد الرحمن بن سمرة في رؤية النبي لنفع الأعمال يوم القيامة

  1. #1
    الصورة الرمزية الباحث : خالد كروم
    الباحث : خالد كروم غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    167
    آخر نشاط
    19-10-2009
    على الساعة
    10:11 PM

    تخريج حديث عبد الرحمن بن سمرة في رؤية النبي لنفع الأعمال يوم القيامة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    هذا الحديث يروى مطولاً ومختصرا، وهو من رواية عبد الرحمن بن سمرة رضي الله عنه، وهو يروى عنه من طريق سعيد بن المسيب، ثم هو يروى عنه من خمسة طرق:
    الطريق الأولى: من رواية علي بن زيد بن جدعان:
    أخرجها ابن شاهين في (الترغيب في فضائل الأعمال رقم 526)، وابن حبان في (المجروحين رقم 1079)، وبحشل في (تاريخ واسط ج1/ص169)، وابن الجوزي في (العلل المتناهية رقم 1166)، والطبراني في (الدعاء رقم 1488، 1861) وفي (لأحاديث الطوال رقم 39)، والخرائطي في (مكارم الأخلاق رقم 54).
    وعلي بن زيد بن جدعان ضعيف.
    وفي طريق ابن شاهين: مجاهيل.
    وفي طريق ابن حبان وبحشل وابن الجوزي: مخلد بن عبد الواحد، قال عنه ابن حبان: منكر الحديث جدا ينفرد بأشياء مناكير لا تشبه حديث الثقات فبطل الاحتجاج به فيما وافقهم من الروايات. وذكر حديثا طويلا مشهورا تركت ذكره لشهرته.
    قال ابن الجوزي: وهذا حديث لا يصح؛ فيه علي بن زيد قال أحمد ويحيى: ليس بشيء، وقال أبو زرعة: يهم ويخطئ. فاستحق الترك. وفيه: مخلد بن عبد الواحد؛ قال ابن حبان: منكر الحديث جدا ينفرد بمناكير لا تشبه أحاديث الثقات.
    وفي طريق الطبراني: سليمان بن أحمد الواسطي، وهو ضعيف.
    قال الهيثمي في (مجمع الزوائد ج7/ص179): رواه الطبراني بإسنادين، في أحدهما سليمان بن أحمد الواسطي، وفي الآخر خالد بن عبد الرحمن المخزومي وكلاهما ضعيف.

    الطريق الثانية: من رواية عبد الرحمن بن أبي عبد الله بن حرملة:
    أخرجها الحكيم الترمذي في (نوادر الأصول رقم 1329)، والأصبهاني في (الترغيب والترهيب رقم1682).

    الطريق الثالثة: من رواية هلال أبو جبلة:
    أخرجها ابن الجوزي في (البر والصلة رقم 73، 255) وفي (العلل المتناهية رقم 1165)، وابن عساكر في (تاريخ دمشق ج34/ص406)، والخرائطي في (مكارم الأخلاق رقم 55).
    قال ابن عساكر قبل روايته للحديث: ومن غرائب حديثه؛ فذكره.
    قال ابن الجوزي: وهذا حديث لا يصح؛ ففيه هلال أبو جبلة وهو مجهول، وفيه الفرج بن فضالة قال ابن حبان: يقلب الأسانيد ويلزق المتون الواهية بالأسانيد الصحيحة، لا يحل الاحتجاج به.

    الطريق الرابعة: من رواية يحيى بن سعيد الأنصاري:
    أخرجها أبو نعيم في (طبقات المحدثين بأصبهان ج2/ص303) وفي (تاريخ أصبهان ج2/ص307).
    وفيه يعقوب بن عبد الله الأشعري؛ لين.
    وفيه ابنه نوح؛ مجهول الحال.
    وفيه علي بن بشر الأصبهاني؛ ضعيف متهم بالوضع، وقال أبو نعيم: في حديثه نكارة.

    قلت: وهناك طريق خامس من رواية عمرو بن ذر: أخرجها الطبراني في (المعجم الكبير) ولم أظفر بها في المطبوع.
    قال الهيثمي: قال الهيثمي في (مجمع الزوائد ج7/ص179): رواه الطبراني بإسنادين، في أحدهما سليمان بن أحمد الواسطي، وفي الآخر خالد بن عبد الرحمن المخزومي وكلاهما ضعيف.

    *والحديث قد أورده العلامة الألباني في (ضعيف الجامع الصغير ج2/ص219 وما بعدها) وضعفه.
    *كما أورده العلامة الإمام ابن القيم في (الوابل الصيب ص112) وقال: وفي هذا الحديث العظيم الشريف القدر الذي ينبغي لكل مسلم أن يحفظه، رواه الحافظ أبو موسى المديني في كتاب (الترغيب في الخصال المنجية والترهيب من الخلال المردية) وبنى كتابه عليه، وجعله شرحا له، وقال: هذا حديث حسن جدا.
    رواه عن سعيد بن المسيب عمرو بن ذر وعلي بن زيد بن جدعان وهلال أبو جبلة.
    وكان شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يعظم شان هذا الحديث، وبلغني عنه أنه كان يقول: شواهد الصحة عليه.
    *كما أورده أيضا في كتاب (الروح ص224) وقال: وقد جاء فيما ينجي من عذاب القبر حديث فيه الشفاء، رواه أبو موسى المديني، وبين علته في كتابه في (الترغيب والترهيب) وجعله شرحا له.
    رواه من حديث الفرج بن فضالة، حدثنا هلال أبو جبلة، عن سعيد بن المسيب، عن عبد الرحمن بن سمرة، قال:..؛ فذكر الحديث.
    قال الحافظ أبو موسى: هذا حديث حسن جدا، رواه عن سعيد بن المسيب وعمر بن ذر وعلى بن زيد بن جدعان.
    وراوي هذا الحديث عن ابن المسيب هلال أبو جبلة: مدني لا يعرف بغير هذا الحديث، ذكره ابن أبى حاتم عن أبيه هكذا، وذكره الحاكم أبو أحمد والحاكم أبو عبد الله؛ أبو جبل بلا هاء، وحكياه عن مسلم.
    وراويه عنه الفرج بن فضالة؛ وهو وسط في الرواية ليس بالقوى ولا المتروك.
    وراويه عنه بشر بن الوليد الفقيه المعروف بابن الخطيب كان حسن المذهب جميل الطريقة.
    وسمعت شيخ الإسلام يعظم أمر هذا الحديث وقال: أصول السنة تشهد له، وهو من أحسن الأحاديث.

    قلت: ومرادهم بالحسن هنا: الحسن اللغوي لا الاصطلاحي. كما أفاده الشيخ محمد عوامة.

    *قال المناوي في (فيض القدير ج3/ص25):
    قال جمع من الأعلام: وهذا الحديث أصل من أصول الإسلام، فينبغي حفظه واستحضاره والعمل عليه مع الإخلاص، فإنه الذي فيه الخلاص. وقال ابن القيم: كان شيخنا يعظم أمر هذا الحديث ويفخم شأنه ويعجب به ويقول: أصول السنة تشهد له ورونق كلام النبوة يلوح عليه.
    وهو من أحسن الأحاديث الطوال، ليس من دأب المصنف إيرادها في هذا الكتاب لكنه لكثرة فوائده وجموم فرائده وأخذه بالقلوب اقتحم مخالفة طريقته فأورده إعجابا بحسنه وحرصا على النفع به، ولهذا لما أورده الديلمي في الفردوس استشعر الاعتراض على نفسه فاعتذر بنحو ذلك.
    تنبيه: قال القرطبي وغيره: هذا حديث عظيم ذكر فيه أعمالا خاصة تنجي من أحوال خاصة. قال: لكن هذا الحديث ونحوه من الأحاديث الواردة في نفع الأعمال لمن أخلص لله في عمله، وصدق الله في قوله وفعله، وأحسن نيته له في سره وجهره، فهو الذي تكون أعماله حجة له أو دافعة عنه مخلصة إياه، فلا تعارض بين هذا الحديث وبين أخبار أخر، فإن الناس مختلفو الحال في خلوص الأعمال.
    وعزاه الحافظ العراقي أيضا إلى الخرائطي في الأخلاق قال وسنده ضعيف انتهى وقال ابن الجوزي بعد ما أورده من طريقيه هذا الحديث لا يصح لكن قال ابن تيمية أصول السنة تشهد له وإذا تتبعت متفرقات شواهده رأيت منها كثيرا. انتهى

    وممن أخرجه ولم أظفر بروايتهم: الديلمي في (مسند الفردوس)، وابن شاذان في (مشيخته)، والطبراني في (المعجم الكبير)، والتيمي كما عند السخاوي في (القول البديع ص265)، وأبو يعلى في (إبطال التأويلات لأخبار الصفات)، والباغبان في (فوائده) عن أبي عمرو بن مندة؛ بسنده إلى مجاهد عن عبد الرحمن بن سمرة، وقال: غريب.

    قلت: وللحديث شاهد من حديث أبي هريرة (مصنف عبد الرزاق رقم 6703). وكعب الأحبار (التذكرة للقرطبي1/405). ومن حديث ثابت البناني (الحلية 2/325، 6/189). ومن حديث يزيد الرقاشي (تاريخ بغداد 3/420) و (تاريخ دمشق 65/88).
    خلاصة درجة الحديث: أنه حديث حسن لغيره.
    والحمد لله الذي بتمامه تتم الصالحات.

  2. #2
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    اين الحديث؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية الباحث : خالد كروم
    الباحث : خالد كروم غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    167
    آخر نشاط
    19-10-2009
    على الساعة
    10:11 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قلت رحمك الله: ابن الجوزي أخرج الحديث من طريق ابن حبان.

    قلت رحمك الله: تصويب تخريج الأحاديث الطوال هو (36).
    قلت رحمك الله: استفسار: هل وقفت على مطبوع الترغيب والترهيب؟
    علتها أنها من طريق زيد بن علي بن جدعان؛ ولا يخفاك رعاك الله ما قيل فيه.
    قلت رحمك الله: على أي طبعة اعتمدت في عزو كتاب (المجروحين)؟
    وما قاله الخطيب رحمه الله فهو كلام حسن في الاستقراء للروايات، لكنه لا يعني عدم معرفة الرجل عنده أنه غير معروف عند غيره.
    على أنه أتى عند ابن كثير في التفسير (ج2/ص536) عبد الرحمن بن عبد الله.
    ..............
    قلت رحمك الله: ولي عودة إن شاء الله لباقي التخريج بارك الله فيك.

    وهل تفقه شى عن تخريج الحديث أخى
    منتظر ردكم الكريم

  4. #4
    الصورة الرمزية الباحث : خالد كروم
    الباحث : خالد كروم غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    167
    آخر نشاط
    19-10-2009
    على الساعة
    10:11 PM

    افتراضي

    رواية عمر بن ذر، أخرجها السبكي في طبقات الشافعية الكبرى (1 / 163-165) بعد أن ساق بعض طرق الحديث: وأخبرناه محمد بن عبد المحسن بن حمدان الحاكم قراءة عليه وأنا أسمع أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن محمد بن حمزة بن الحبوبي أخبرنا أبو الوفا محمود بن إبراهيم بن سفيان بن منده إجازة أخبرنا أبو الخير محمد بن أحمد بن محمد بن عمر الباغبان أخبرنا أبو عمرو عبد الوهاب بن أبي عبد الله محمد بن إسحاق بن محمد بن يحيى بن منده أخبرنا أبو عثمان عمرو بن عبد الله البصري حدثنا أحمد بن معاذ السلمي حدثنا خالد بن عبد الرحمن السلمي حدثنا عمر بن ذر أراه عن مجاهد عن عبد الرحمن بن سمرة قال خرج النبي ( صلى الله عليه وسلم ) على أصحابه فقال رأيت الليلة عجبا رأيت رجلا من أمتي يعذب في القبر فأتاه الوضوء فاستنقذه ورأيت رجلا من أمتي احتوشته ملائكة العذاب فاستنقذته صلاته ورأيت رجلا من أمتي يلهث عطشا كلما ورد حوضا منع فاستنقذه صيامه ورأيت رجلا من أمتي بين يديه ظلمة وخلفة ظلمة وعن يمينه ظلمة وعن شماله ظلمة فاستنقذه حجه وعمرته ورأيت رجلا من أمتي يكلم المؤمنين ولا يكلمونه فجاءته صلة رحمه فاستنقذته حتى كلم ورأيت رجلا جاثيا على ركبتيه قد حجب عن النور فاستنقذه حسن خلقه ورأيت رجلا أعطى كتابه بشماله فاستنقذه خوفه من الله فأعطيه بيمينه ورأيت رجلا من أمتي على شفير جهنم فاستنقذه وجله من الله عز وجل ورأيت رجلا من أمتي هوى من الصراط في جهنم فاستنقذته دموعه من خوف الله ورأيت رجلا من أمتي يلفح وجهه شرر النار فاستنقذته صدقته ورأيت رجلا من أمتي أخذته الزبانية فاستنقذه أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر ورأيت رجلا من أمتي يرعد على الصراط فاستنقذه حسن ظنه بالله عز وجل ورأيت رجلا من أمتي لا يجوز على الصراط فاستنقذته صلاته على ورأيت رجلا انتهى به إلى باب الجنة فأغلق عنه فاستنقذه شهادة أن لا إله إلا الله ورأيت أعجب العجب ناس تقرض شفاههم فقلت يا جبريل من هؤلاء قال هؤلاء المشاؤون بالنميمة بين الناس ورأيت رجالا يعلقون بألسنتهم فقلت من هؤلاء يا جبريل قال هؤلاء الذين يرمون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا
    قال ابن منده: هذا حديث غريب بهذا الإسناد تفرد به خالد بن عبد الرحمن عن عمر بن ذر وروى من حديث يحيى بن سعيد الأنصاري وعبد الرحمن بن حرملة وعلي بن زيد وغيرهم عن سعيد بن المسيب عن عبد الرحمن بن سمرة رضي الله عنه.
    قلت (السبكي): قد خرجت جزءا أمليته في هذا الحديث مستوعبا وليس هو في شيء من الكتب الستة.انتهى.
    وسأتعرض لرواته بعدُ إن شاء الله.

تخريج حديث عبد الرحمن بن سمرة في رؤية النبي لنفع الأعمال يوم القيامة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تخريج حديث تعليق السوط في البيت
    بواسطة سيل الحق المتدفق في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-09-2011, 06:27 PM
  2. تخريج حديث : "إن الله يحب الملحين فى الدعاء"
    بواسطة سيل الحق المتدفق في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-06-2011, 11:43 PM
  3. تخريج حديث نسج العنكبوت علي فم الغار في حادثة الهجرة
    بواسطة ناصر السنة : في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-02-2011, 01:08 AM
  4. حول السؤال عن الأعمال يوم القيامة
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 02:00 AM
  5. رؤية الله يوم القيامة في أي جهه سوف تكون ؟؟؟؟؟
    بواسطة الاشبيلي في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-06-2009, 08:47 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تخريج حديث عبد الرحمن بن سمرة في رؤية النبي لنفع الأعمال يوم القيامة

تخريج حديث عبد الرحمن بن سمرة في رؤية النبي لنفع الأعمال يوم القيامة