حَلُ لُغْزِ الْعَقْبَـــة الْكَئُـــــوْد ! خَطَرُ الْدُنْيَا وَ الأَخِرَة.

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حَلُ لُغْزِ الْعَقْبَـــة الْكَئُـــــوْد ! خَطَرُ الْدُنْيَا وَ الأَخِرَة.

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حَلُ لُغْزِ الْعَقْبَـــة الْكَئُـــــوْد ! خَطَرُ الْدُنْيَا وَ الأَخِرَة.

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    حَلُ لُغْزِ الْعَقْبَـــة الْكَئُـــــوْد ! خَطَرُ الْدُنْيَا وَ الأَخِرَة.

    بسمِ اللهِ
    الْحمدُ للهِ مُصَلِياً على مُحَمَّدٍ وَ مَنْ تَلَا وبعدُ :
    هُنَا فِى هذا الموضوع يتمُّ
    حَلُ لُغْزِ الْعَقْبَـــة الْكَـئُـــــوْد ! خَطَرُ الْدُنْيَا وَ الأَخِرَة.
    عنونته بـ :
    حَلُ لُغْزِ الْعَقْبَـــة الْكَئُـــــوْد ! خَطَرُ الْدُنْيَا وَ الأَخِرَة.
    قال أبو عيسى الترمذىّ : حَدَّثَنَا عَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ عَلِىٍّ الْجُعْفِىُّ قَالَ سَمِعْتُ حَمْزَةَ الزَّيَّاتَ عَنْ أَبِى الْمُخْتَارِ الطَّائِىِّ عَنِ ابْنِ أَخِى الْحَارِثِ الأَعْوَرِ عَنِ الْحَارِثِ قَالَ مَرَرْتُ فِى الْمَسْجِدِ فَإِذَا النَّاسُ يَخُوضُونَ فِى الأَحَادِيثِ فَدَخَلْتُ عَلَى عَلِىٍّ فَقُلْتُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَلاَ تَرَى أَنَّ النَّاسَ قَدْ خَاضُوا فِى الأَحَادِيثِ. قَالَ وَقَدْ فَعَلُوهَا ؟! قُلْتُ نَعَمْ. قَالَ أَمَا إِنِّى قَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ يَقُولُ :" أَلاَ إِنَّهَا سَتَكُونُ فِتْنَةٌ ". فَقُلْتُ مَا الْمَخْرَجُ مِنْهَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ " كِتَابُ اللَّهِ فِيهِ نَبَأُ مَا كَانَ قَبْلَكُمْ وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ هُوَ الْفَصْلُ لَيْسَ بِالْهَزْلِ مَنْ تَرَكَهُ مِنْ جَبَّارٍ قَصَمَهُ اللَّهُ وَمَنِ ابْتَغَى الْهُدَى فِى غَيْرِهِ أَضَلَّهُ اللَّهُ وَهُوَ حَبْلُ اللَّهِ الْمَتِينُ وَهُوَ الذِّكْرُ الْحَكِيمُ وَهُوَ الصِّرَاطُ الْمُسْتَقِيمُ هُوَ الَّذِى لاَ تَزِيغُ بِهِ الأَهْوَاءُ وَلاَ تَلْتَبِسُ بِهِ الأَلْسِنَةُ وَلاَ يَشْبَعُ مِنْهُ الْعُلَمَاءُ وَلاَ يَخْلَقُ عَلَى كَثْرَةِ الرَّدِّ وَلاَ تَنْقَضِى عَجَائِبُهُ هُوَ الَّذِى لَمْ تَنْتَهِ الْجِنُّ إِذْ سَمِعَتْهُ حَتَّى قَالُوا " إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِى إِلَى الرُّشْدِ" مَنْ قَالَ بِهِ صَدَقَ وَمَنْ عَمِلَ بِهِ أُجِرَ وَمَنْ حَكَمَ بِهِ عَدَلَ وَمَنْ دَعَا إِلَيْهِ هُدِىَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ " . خُذْهَا إِلَيْكَ يَا أَعْوَرُ. قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ لاَ نَعْرِفُهُ إِلاَّ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ وَإِسْنَادُهُ مَجْهُولٌ. وَفِى الْحَارِثِ مَقَالٌ.

    لكنَّ المعنى مُدَلَل عليه قرأنياً بتفصيل ليس وقته الآن إلا أنه كما قال الله تعالى " وَالسَّمَاء ذَاتِ الرَّجْعِ وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ . إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً وَأَكِيدُ كَيْداً فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْداً " .لِذا ومن ثَمَّ فكان ولا بُدَّ من التذكير بأمر عظيم، خطره جسيم !
    ألا وهو :
    الفرق بين امتحانِ البشرِ ... وامتحان الله تعالى !
    فالبشر يمتحن البشر بعضهم لبعضٍ، وهذا معلوم معروف .
    لكن الله أيضا سيمتحن البشر يوم القيامة ! ولن يمتحنهُ البشرُ أبداً .
    فيا ترى ما الفرق بين الامتحانين ؟!!!
    إمتحان البشرِ للبشرِ وامتحانُ الله للبشرِ .
    هاكم مقصدى ... فشدوا الوثاق الآن
    للنَّجَاة مِنَ العقبة الكَـئُــــود .

    الفرق بين امتحـان الله = و امتحـان البشـر
    1ـ امتحان البشر : في عدة كتب متشعبة صعبة تستهلك طاقتك وجهدك بلا نفع يدوم .
    امتحان الله سبحانه : في كتاب واحد مُيسّر هو القرآن الكريم

    2ـ امتحان البشر : الأسئلة مجهولة إلى لحظة الإمتحان
    امتحان الله سبحانه : الاسئلة معلومة وواضحة قبل الإمتحان .. وهي
    من ربك؟
    ما دينك؟
    من نبيك؟
    شبابك فيما أبليته؟
    عمرك فيما أفنيته؟
    مالك من أين اكتسبته وفِيمَ أنفقته؟
    وعِلمك ماذا عملت به؟
    وعملك هل أصلحته وأخلصته ؟

    3ـ امتحان البشر : لا يخبرونك بالإجابة قبل الإمتحان ويتشددون معكَ .
    امتحان الله سبحانه : يخبرك بالإجابة النموذجية قبل و خلال الإمتحان ويتساهل معك .

    4ـ امتحان البشر: المُعلّمون الذين تمّ اختيارهم لشرح المنهج خطَّاءون
    امتحان الله سبحانه : المعلّمون الذين اختارهم الله لنهجه معصومون

    5ـ امتحان البشر : فترة الإجابة فيه لا تزيد عن ساعات
    امتحان الله سبحانه : فترة الإجابة على الأسئلة تمتد عمراً ربما أكثر من سبعين سنة و هو عمر الإنسان

    6ـ امتحان البشر: الدور الثاني فيه مرة واحدة والنجاح فيه غير مضمون
    امتحان الله سبحانه : فيه دور ثانٍ وثالث ورابع و ... وسابع و...إلخ مفتوح للعبد إلى أن يغرغر قبل الموت والنجاح فيه مضمون بإذن الله

    7ـ امتحان البشر : الدرجة الصغرى فيه معروفة و الدرجة الكبرى فيه 100 درجة أو معروف نهايتها
    امتحان الله سبحانه: الدرجة الصغرى فيه معروفة " الحسنة بعشرِ أمثالها " و الدرجة الكبرى فيه 700 بمضاعفات لا يعلمها إِلا الله فاللهُ يضاعف الله لمن يشاء .

    8ـ امتحان البشر : نتيجته للدنيا فقط وأخرها التراب والدود والزوال .
    امتحان الله سبحانه : نتيجته للدنيا والآخرة وهو رضاه وجنته ورؤيته ولذة النظرِ إِلى وجههِ تعالى .

    9ـ امتحان البشر : يُنسى بعد اجتياز الإمتحان غالباً
    امتحان الله سبحانه : لا يُنسى فهو يُحفظ في كتاب مبين كأنى به محفوظ صوت وصورة و...إله مما لا يعلمه إلا اللهُ تعالى .

    10ـ امتحان البشر : جائزته من حبر وورق و مِن ثَمَّ لمراتع الدود .
    امتحان الله سبحانه : جائزته طوبى وأنهار من خمر لم يتغير طعمه وأنهار من عسل مصفى و جنات الخلود والأهم رؤيةُ الـــودود سبحانه.

    المفارقاتُ كثيرة هى كثيــرة
    فعجباً لمن ينجحون في امتحان البشر، ويسقطون في امتحان الله تبارك وتعالى .
    والأعجب من كل ما سبقَ : أن الساقطين فى امتحانِ الله اكثر مِنَ النَّاجِحينَ !
    قال الترمذىُّ بسندهِ عَنْ هِنْدِ بِنْتِ الْحَارِثِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ أَنَّ النَّبِىَّ اسْتَيْقَظَ لَيْلَةً فَقَالَ « سُبْحَانَ اللَّهِ مَاذَا أُنْزِلَ اللَّيْلَةَ مِنَ الْفِتْنَةِ مَاذَا أُنْزِلَ مِنَ الْخَزَائِنِ مَنْ يُوقِظُ صَوَاحِبَ الْحُجُرَاتِ يَا رُبَّ كَاسِيَةٍ فِى الدُّنْيَا عَارِيَةٍ فِى الآخِرَةِ ». هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

    وقال كذالك بسندهِ كَانَ يَقُولُ فِى هَذَا الْحَدِيثِ « يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِى كَافِرًا وَيُمْسِى مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا ». قَالَ يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُحَرِّمًا لِدَمِ أَخِيهِ وَعِرْضِهِ وَمَالِهِ وَيُمْسِى مُسْتَحِلاًّ لَهُ وَيُمْسِى مُحَرِّمًا لِدَمِ أَخِيهِ وَعِرْضِهِ وَمَالِهِ وَيُصْبِحُ مُسْتَحِلاًّ .

    وقالَ بسنده عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ وَائِلِ بْنِ حُجْرٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ وَرَجُلٌ سَأَلَهُ فَقَالَ أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَيْنَا أُمَرَاءُ يَمْنَعُونَا حَقَّنَا وَيَسْأَلُونَا حَقَّهُمْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ "اسْمَعُوا وَأَطِيعُوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِمْ مَا حُمِّلُوا وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ " قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

    وقال بسندهِ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّهُ قَالَ أُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا سَمِعْتُهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ لاَ يُحَدِّثُكُمْ أَحَدٌ بَعْدِى أَنَّهُ سَمِعَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ « إِنَّ مِنْ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ يُرْفَعَ الْعِلْمُ وَيَظْهَرَ الْجَهْلُ وَيَفْشُوَ الزِّنَا وَتُشْرَبَ الْخَمْرُ وَيَكْثُرَ النِّسَاءُ وَيَقِلَّ الرِّجَالُ حَتَّى يَكُونَ لِخَمْسِينَ امْرَأَةً قَيِّمٌ وَاحِدٌ ». وَهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

    ومَن أَرَادَ النَّجَابَة فليأتِ لِنَفسِهِ بالزِيَادة لعله يكونُ يومَ القيامةِ ذا رِّيَادَة .
    والْحَمدُ للهِ بِدئَاً و مُنتَهاً .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  2. #2
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,339
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد :salla-icon:

    (اللهم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد)

    " والعزيمة على الرشد "

    " والغنيمة من كل برِّ والسلامة من كل إثم "

    " والفوز بالجنَّة والنجاة من النَّار "

    اللهمَّ إنَّي أسألك شكر نعمتك وأسألك حسن عبادتك

    وأسألك قلبا سليما وأسألك لسانا صادقا

    وأسألك خير ما تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم

    واستغفرك لما تعلم إنك أنت علام الغيوب.

    اللهمَّ وفقنا لفعل الخيرات وترك المنكرات وحبِّ المساكين

    والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    بارك الله فيكم أستاذنا وجزاكم خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اللهم ارزقنا حسن الخاتمة..
    بارك الله فيك أخي الفاضل..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  4. #4
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله كل خير اخى عبد مسلم

    ونفع بـــــــــــك بأذن الله ....

    فالحمد لله على نعمة الإسلام

    والحمد لله على نعمة القرآن

    والحمد لله على نعمة السُنَّة

    الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه

    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    إذا سألتم الله فاعزموا عليه ولا تقولوا بإذنِ الله !

    الإخوة والأخوات :
    نُوْرَان 2
    مُحَمَّد السُوهَاجِيّ

    جزانى الله وإياكما خيراً، واللهُ الْمُستَعَانُ
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال 3 مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله كل خير اخى عبد مسلم
    ونفع بـــــــــــك بأذن الله ....
    فالحمد لله على نعمة الإسلام
    والحمد لله على نعمة القرآن
    والحمد لله على نعمة السُنَّة
    الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزانا وإياكم لكن : إذا سألتم الله فاعزموا عليه ولا تقولوا بإذنِ الله ! فهذا فيه نهى عنه شديد .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  6. #6
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مسلم مشاهدة المشاركة
    الإخوة والأخوات :
    نُوْرَان 2
    مُحَمَّد السُوهَاجِيّ

    جزانى الله وإياكما خيراً، واللهُ الْمُستَعَانُ

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزانا وإياكم لكن : إذا سألتم الله فاعزموا عليه ولا تقولوا بإذنِ الله ! فهذا فيه نهى عنه شديد .
    نعم اخى الكريم ... صدقت فيما قلته . ولله الحمد والشكر اعتمادنا وتوكلنا على الله

    لامحال له فى جميع امورنا واحوالنا .

    لكن ... كل شىء بأذنه هو ...

    يارب يتقبل منا كلامنا وافعالنا فيما يحبه ويرضاه

    ولله الحمد والشكر على كل حال

    فلك كل الشكر وكامل التقدير اخى عبد مسلم

    لهذه الاضافة الطيبة

    جزاك الله خيرا
    التعديل الأخير تم بواسطة نضال 3 ; 04-07-2009 الساعة 09:13 PM
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي

    لِلــــــرَّفْعِ
    رفعكم الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

حَلُ لُغْزِ الْعَقْبَـــة الْكَئُـــــوْد ! خَطَرُ الْدُنْيَا وَ الأَخِرَة.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حَلُ لُغْزِ الْعَقْبَـــة الْكَئُـــــوْد ! خَطَرُ الْدُنْيَا وَ الأَخِرَة.

حَلُ لُغْزِ الْعَقْبَـــة الْكَئُـــــوْد ! خَطَرُ الْدُنْيَا وَ الأَخِرَة.