احذروا أعداء القرآن

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

احذروا أعداء القرآن

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: احذروا أعداء القرآن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    54
    آخر نشاط
    06-08-2016
    على الساعة
    10:29 AM

    افتراضي احذروا أعداء القرآن

    أعداء القرآن

    إن لعداء اليهود والنصاري للإسلام أشكال كثيرة ومحاولات في محاربته متعددة ؛ من أجل النيل منه , وصرف الناس عنه , وتشكيك المسلمين في ثوابته وصدق دعوته , ولكن رغم فشلهم طيلة أربعة عشر قرنا لم يتطرق إليهم اليأس , ولم يقتنعوا بصدق الدعوة المحمدية , بل زاد مكرهم وتعددت صور الخداع والتظليل مع تطور الزمن وتقدم العلوم . وإذا كانت هذه المحاولات في بداية الأمر سرا فهي اليوم جهارا نهارا , يقول الحق تبارك وتعالى : (يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ) الصف آية8- ويقول سبحانه : " وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (سورة المائدة 48)
    فإن التحذير للنبي نفسه صلى الله عليه وسلم من أن يفتنه غير المسلمين عن بعض آيات القرآن , كان منذ بداية الدعوة , فهذا الموضوع ليس بجديد ؛ ولكنه متجدد ومتطور في كل عصر حسب تفنن أهله في التدليس والتزوير .
    ونحن نؤمن بالقرآن إيمانا لا يراوده شك في أنه منزل من عند الله , وهو أساس لعقيدة التوحيد فمن شك في شئ منه خرج من الملة .
    ويقول الحق تبارك وتعالى : " إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ " الحجر9) في تفسير هذه الآية : يؤكد الله سبحانه أنه هو المنزل علي سبيل القطع والجزم , وانه هو الذي بعث به جبريل عليه السلام إلى محمد صلى الله عليه وسلم , وبين يديه ومن خلفه حفظة ورصد يحفظون القرآن حتى يبلغه محفوظا تاما غير منقوص ولا مزيد فيه. وتلك خصوصية للقرآن , قد تكفل الله وحده بحفظه ورعايته ما دامت السموات والأرض , ولذلك لم ير فيه في أي وقت ولا في أي مكان زيادة أو نقص ولا تجريف ولا تبديل بخلاف الكتب السابقة .
    ورغم المحاولات العديدة لتحريف ألفاظه فإنها باءت بالفشل ، رغم ما أنفقوا في سبيل ذلك (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ ) الأنفال -36- ؛ وقد قيض الله العلماء لحفظ القرآن والذب عنه إلى آخر الدهر, فما أن يحاولوا تحريف آية منه إلا ويكشف الله أمرهم ويفضحهم ، وعندما فشلوا في تحريف نصوصه عملوا على تحريف معانيه ليوافق تطلعاتهم ، ويخدم سياساتهم ، في القضاء علي الإسلام كما يتمنون .
    وفي قوله تعالى في سورة القيامة : لاتُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (١٦) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآَنَهُ (١٧) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآَنَهُ (١٨) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (١٩) " أي لا تحرك به لسانك عند إلقاء الوحي عليك لأجل أن تتعجل بحفظة مخافة أن يتفلت منك إن علينا جمعه في صدرك يا محمد وأن تحفظه . ثم إن علينا بيان ما أشكل عليك فهمه من معانيه وأحكامه . أليس ذلك من الأدلة القوية علي أن القرآن من عند الله نصا ومعنى ؟.
    ومن خلال المتابعة لكل مشاريع الغرب في العصر الحديث , كلها تجمع أن مصدر قوة المسلمين هو كتابهم أي القرآن فهو الذي عصمهم طيلة هذه المدة بالرغم من الحروب الطاحنة التي تعرضوا لها , وبالرغم من كل الطرق والفنون التي أعدها الغرب أعداء الإسلام من أجل صرفهنا عن هذا الكتاب والتشكيك في صدقه ؛ إلا أنها لم تزيد المسلمين إلا قوة وزيادة في العدد حتى في دول الغرب نفسها , وهذا هو الفزع الأكبر الذي أصابهم ولم يجدوا له دواء , ومن خلال هذه النتائج الباهرة والتي تزيدنا قوة وصلابة في وجه اليهود والنصارى , يجب علينا التسلح بكل ما يرد كيد هؤلاء الأعداء في نحورهم , والدفاع عن ديننا ودستورنا , وأن نكون حذرين من محاولاتهم للنيل من القرآن الكريم متسلحين بقول الله تعالى :( وَالْعَصْرِ إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ) .
    نسأل الله العلي القدير أن يحفظ الإسلام والمسلمين من كيد الأعداء وأن يعيننا علي حفظ كتابنا مصدر عزتنا وان يلهمنا الصواب في شئون حياتنا وان يولي أمورنا خيارنا وان يهدي شبابنا إلى طريق الخير والاستقامة ليكونوا جندا لله وحراسا للقرآن من كل منافق .
    شكرا لإخواني أعضاء هذا المنتدى لكل ما قدموه في هذا الموضوع , دليلا علي حرصهم وصدق نيتهم في الدفاع عن القرآن والإسلام بصفة عامة
    والله ولي التوفيق . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    11:29 AM

    افتراضي

    "إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ".
    بارك الله فيك أخي الفاضل..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    12:45 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اعداء الاسلام أو اعداء القرآن

    لفتة طيبة اخي

    لكن حبذا لو توسعتم اكثر بالموضوع ، لان على رغم من ان الامر بديهي الا ان لطرق الاعداء مجالات وطرق نحبذا وقد فتحتم الباب لذلك الاشارة اليها
    خصوصا عند هذه النقطة
    اقتباس
    فإن التحذير للنبي نفسه صلى الله عليه وسلم من أن يفتنه غير المسلمين عن بعض آيات القرآن , كان منذ بداية الدعوة , فهذا الموضوع ليس بجديد ؛ ولكنه متجدد ومتطور في كل عصر حسب تفنن أهله في التدليس والتزوير .
    ونحن نؤمن بالقرآن إيمانا لا يراوده شك في أنه منزل من عند الله , وهو أساس لعقيدة التوحيد فمن شك في شئ منه خرج من الملة .
    جعل الله ما خطت يمينكم في موازين حسناتكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    66
    آخر نشاط
    11-07-2011
    على الساعة
    02:44 AM

    افتراضي

    الله يجزاك خير على هذا الموضوع القيم
    وصدق الخالق في قوله " إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ "
    لكن ليس اليهود والنصارى وحدهم من يحاو التضليل والعبث هناك الفرق الضاله من المسلمين مثل الشيعه نسأل من الخالق الهدايه للجميع..

  5. #5
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,679
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    25-09-2016
    على الساعة
    12:10 AM

    افتراضي

    اقتباس
    وهذا هو الفزع الأكبر الذي أصابهم ولم يجدوا له دواء ,
    ومازال الحقد مستمر
    ومازال الاسلام فى الانتشار والتوسع
    وسيظل
    الكلاب تعوى والقافله تسير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

احذروا أعداء القرآن

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أعداء البشرة و الجمال
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى قسم العناية بالبشرة والصحة والجمال
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 03-05-2012, 09:26 PM
  2. احذروا هذا الموقع لتفسير القرآن
    بواسطة هنوووشه في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 16-01-2012, 07:21 PM
  3. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-03-2009, 12:46 PM
  4. مذكرة أعداء الإسلام
    بواسطة ربيع الورد في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-05-2008, 10:28 PM
  5. أعداء الإسلام في لحظات صدق
    بواسطة muad في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-07-2005, 06:35 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

احذروا أعداء القرآن

احذروا أعداء القرآن