ولا تجادلوا أهل الكتاب ......

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ولا تجادلوا أهل الكتاب ......

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ولا تجادلوا أهل الكتاب ......

  1. #1
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي ولا تجادلوا أهل الكتاب ......

    ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي احسن

    إلا الذين ظلموا منهم

    إذا درسنا رسالات الرسل ونبوات النبيين الذين ورد ذكرهم بالقرآن الكريم جميعا لوجدنا أنهم بشروا بأنه لا اله إلا الله اعبدوه ولا تعبدوا سواه _ يتساوى في ذلك آدم عليه السلام _ والذي كان أول البشر فأنه قطعا لم يعبد غيره من البشر لأنهم أتوا بعده ولم يعبد الملائكة والجن لأنهم أمروا بالسجود له قبل أن يرتكب خطيئته ( الأكل من الشجرة المحرمة ) كما انه لم يصنع تمثالا لأنه لم يتعلم هو وبنيه النحت بل تعلم البشر النحت بعده بعدة قرون وبالتالي فأنه لم يعبد أصناما - هو مع نوح وهود وصالح وإبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب ويوسف والأسباط كما بشر بذلك أيضا موسى وعيسى ومحمد عليهم السلام .فإذا نظرنا للعهد القديم وهو الكتاب الذي يؤمن به اليهود وبعض الطوائف المسيحية فأننا نجد أن إبراهيم عليه السلام قد أسمى إلهه بالإله (الله) العلي مالك السموات والأرض ، المولى ، ديان كل الأرض ، الإله السرمدي ( الذي لا بداية له ولا نهاية ) الحي ، اله السماء واله الأرض ، ونجد أن الله قد أمر يعقوب عليه السلام "اسمع يا إسرائيل تحب الرب إلهك من كل نفسك من كل فكرك من كل قدرتك " كما نجد أن موسى عليه السلام ومن تبعه من أنبياء بني إسرائيل بشروا بوحدانية الله([1]).

    وفى العهد الجديد ( الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون ) نجد أن المسيح عليه السلام يقول " أن أول كل الوصايا هي اسمع يا إسرائيل الرب إلهنا رب واحد . وتحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك ومن كل قدرتك ( إنجيل مرقص 12 : 29 ، 20 ) فرد عليه أحد الكتبة " بالحق قلت لان الله واحد وليس آخر سواه ( إنجيل مرقص 12 : 32 ) فأعجب المسيح عليه السلام برده وبشره بالجنة ( إنجيل مرقص 12 : 24 ).

    كما أن هناك توافق بين صفات الله الواحد والتي تميزه عن مخلوقاته وعبيده في القرآن الكريم وكل من العهد القديم والعهد الجديد ، فالله في هذه الكتب الثلاثة محتجب لا يمكن إدراكه في الدنيا ( [2]) لا بداية له ولا نهاية([3]) خالق كل شئ بكلمته فقط بدون جزء منه (ولا أجزاء له ) ولا مادة صنعها آخر ولا قوة من غيره ..الخ .. بل ربما بمشيئته فقط ([4]) ولا شبيه له من البشر أو من غير البشر ولا صورة له (غير متجسد) ([5]) وهو غير محدود بمكان فهو في كل مكان أي أنه أكبر من الجنة والتي هي بدورها أكبر من السماوات ـ وأصغر السماوات هي السماء الدنيا وداخلها كل النجوم والكواكب أما الأرض بالنسبة للسماء الدنيا فهي أقل من ذرة غبار عالقة في الجو بالنسبة للأرض ([6]) وهذا هو سبب تسمية الله لذاته الكبير والعظيم ، والله لا يحتاج فهو الغني ([7]) والله لا يأكل ( [8] ) ولا ينام ولا ينعس ولا يعيا ( [9] ) وهو حي لا يموت ( [10] ) ومنها اسم الله الحي فالميت هو من مات أو سيموت وما أكثر ما ذكر هذا الاسم في العهد القديم والجديد وفي القرآن الكريم ،وهو يجير ولا يجار عليه ([11]) ، لا يكذب ( [12]) ولا ينسى ( [13]) .

    "ولله الأسماء الحسنى " أي أنها له لا يشاركه فيها غيره ويمكن الاستدلال على أسماء الله الحسنى التسع وتسعين

    بكل من العهدين القديم والجديد ([14]) وأسماء الله الحسنى ضرورة لفهم معنى التوحيد فلا يمكن أن يظن من يؤمن حقا بأنه لا إله إلا الله أن عمره بيد أحد غير الله أو أنه يملك أن يحيي أو يميت .. الخ.

    من هنا نرى أن إله اليهود هو إله المسيحيين هو إله المسلمين واحد ليس سواه إله، وإن ظن البعض بغير ذلك. وأن موسى وأنبياء بني إسرائيل والمسيح والنبي محمد عليهم السلام رسل رب واحد .

    تطور المناسك الدينية

    والآن وقد علمنا أن إله عيسى وموسى ومحمد واحد وأنه إله آدم ونوح .. الخ مما يعني أن الدين واحد. فهل هناك فرق في المناسك الدينية على حسب كل رسالة ولماذا؟

    إننا إذا رجعنا إلى الكتب العقائدية للاحظنا أن هناك اختلافا في المناسك ولنحاول أن نرتب فرضها تاريخيا.

    وقد وجد الباحث أن سنّة الختان هي أقدمها فرضا على البشرية فإنه عندما أحس آدم عليه السلام أنه بسبب خطيئته (الأكل من الشجرة المحرمة ) أصبح ذا جنس ( يتضح هذا من القرآن الكريم والعهد القديم وإذ لم يكن يشعر بعورته فلما أكل من الشجرة شعر بها) أقسم أن يقطع العضو التناسلي ولكن جبريل عليه السلام دله على الجزء الزائد ليقطعه (الغلفة ـ الغرلة ) وذلك عن إنجيل برنابا ، يؤيد ذلك أيضا أن بعض القبائل البدائية في أستراليا تقوم بسنة الختان وذلك لا يمكن أن يكون إلا عن طريق إتباع نبي من الأنبياء القدامى كآدم أو نوح عليهما السلام . وأكد الختان إبراهيم عليه السلام كما يتضح من العهد القديم إذ أمره الله العلي "الذكر الأغلف فتقطع تلك النفس من شعبها إنه نكث بعهدي " كم أكد المسيح عليه السلام ذلك إذ إختتن لما أتم من العمر ثمانية أيام (إنجيل لوقا 1 :21 ،22 ) كما أكدها النبي محمد صلى الله عليه وسلم بقوله "ينزل الذكر وبه أذى فأزيلوه في السابع " والمقصود اليوم السابع .

    ثم سن بعد ذلك سنة دفن الموتى كما يتبين من قصة هابيل وقابيل والغرابين كما فرض في نفس الوقت تقديم القرابين .

    ثم فرض الحج على كل قادر وكان للكعبة المكرمة أيام إبراهيم عليه السلام ثم انتقل على أيام موسى والمسيح عليهما السلام إلى بيت المقدس ثم عاد الحج على سنة النبي صلى الله عليه وسلم إلى الكعبة. ومنذ أن أقدم إبراهيم عليه السلام على ذبح ابنه الوحيد (قرآن كريم وعهد قديم )أي البكر فلا يمكن أن يكون غير البكر وحيدا وهو إسماعيل عليه السلام (يتبين ذلك من العهد القديم والقرآن الكريم ) وفدا الله ابن إبراهيم بذبح عظيم ، أصبح على البشر أن يقدموا ذبيحة سنوية من المواشي في نفس الموعد من كل عام (الفصح على سنة موسى والمسيح عليهما السلام والأضحية على سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، وذبيحة عن الذكر البكر إقتداء بإبراهيم عليه السلام وذلك على سنة موسى وعيسى عليهما السلام وأصبحت في سنة النبي صلى الله عليه وسلم تقدم عن كل الذكور(العقيقة).

    كما فرضت الصلاة والزكاة من أيام إبراهيم عليه السلام وكل ما حدث من زمنه إلى زمن النبي صلى الله عليه وسلم إن هو إلا تغيير في صورتهما أو اسمهما . وواقع الأمر أن الصلاة لا تعدو إلا أن تكون ذكر الله ولكنها محددة بأوقات وأشكال معينة والله ينظر للقلوب لا إلى الصور.

    ثم فرض الصيام والجهاد في سبيل الله من أيام موسى عليه السلام.

    ومن جميع ما سبق فإننا نرى بوضوح أن ما أرسل به أنبياء بني إسرائيل بما فيهم المسيح عليه السلام لا يختلف عما أرسل به النبي محمد صلى الله عليه وسلم. فلماذا إذا الاختلاف. إن البشر وقد انزل عليهم الدين ( وهو واحد كما تبين من قبل )اختلفوا فما انزل إليهم من ربهم واختار كل منهم طريقا يخالف بعض الشي أو كلية ما انزل الله بدافع من هواهم الشخصي وبحافز من الشيطان يتساوى في ذلك من أورثوا التوراة أو الإنجيل أو القرآن الكريم معتمدين على جمل مدسوسة أو آيات قابلة للتأويل بغير المقصود منها حتى تعددت الطوائف التي تنتمي زورا وبهتانا إلي موسى و المسيح عليهما السلام و إلي النبي محمد صلى الله عليه وسلم .

    كما نلاحظ أن المناسك تتطور باضطراد ، فلماذا ؟

    لقد كان البشر أيام آدم عليه السلام لا يزرعون ولا يحصدون فكيف تطلب منهم زكاه ولم تبدأ الزراعة إلا في طور متأخر من حياة البشرية وغالبا ما كان ذلك على أيام إبراهيم عليه السلام . ولم يأت أي من البشر الشذوذ الجنسي قبل قوم لوط فكيف يجري تحريمها قبل ذلك كما لم يبدأ التعامل بالنقود إلا في عصر شعيب عليه السلام . كما لم تستعمل الكتابة كوسيلة من وسائل تبليغ الرسالات إلا في عصر إبراهيم عليه السلام . وقد كانت الهجرة من بلاد الظالمين حلا سهلا وممكنا قبل موسى عليه السلام و لكن وقد امتلأت الأرض بالقبائل والعشائر الكافرة كان على عباد الله المؤمنين أن يجاهدوا ليحتفظوا بأرضهم . كما أصبحت الغلة الطبيعية للأرض لا تكفى باحتياجات سكانها . فكان على عباد الله المؤمنين أن يجوعوا بعض الوقت حتى يتذكروا إخوانهم الفقراء الذين قدّر الله عليهم رزقهم لحكمة لا يعلمها إلا هو ... الخ .

    إذا فهناك عدة أسباب لاختلاف المناسك من أمة إلى أمة

    1- مدى تطور هذه الأمة فكريا وماديا .

    2- ماهية عيوب هذه الأمة .

    3- الظروف المحيطة بالأمة .



    --------------------------------------------------------------------------------

    [1] سفر التثنية 4 :35 ، سفر التثنية 6 :4،5 ، سفر التثنية 7 :9 ، سفر التثنية 10 :12 ،سفر التثنية 10 : 20 ، سفر التثنية 13 : 4 ، سفر التثنية 32 : 39 ، سفر صموئيل الأول 2 : 2 ، سفر صموئيل الأول 12 :20 ، 21 ، سفر صموئيل الثاني 7 : 22 ، سفر الملوك الأول 8 : 23 ، سفر الملوك الأول 8 : 60 ، سفر الملوك الأول 18 : 39 ، مزمور 135 : 15 - 20 ، سفر الجامعة 12 : 13 ، سفر أشعياء 42 :8 ،سفر أشعياء 43 : 10 ، 11 ، سفر أشعياء 44 : 6 ـ 8 ، سفر أشعياء 45 : 5 ،6 ،سفر أشعياء 45 18 : 21 ،22 ، سفر أشعياء 46 : 9 ، سفر صموئيل 2 :27 .

    [2] سورة الأنعام : 103 ، سورة الأعراف : 143 ، سفر الخروج 22 : 18 ، 20 ، 23 ، سفر القضاة 12 : 22 ، سفر أيوب 36 : 26 ، سفر أيوب 37 : 23 ، سفر أشعياء 45 : 15 ، إنجيل يوحنا 1 : 18 ، إنجيل يوحنا 5 : 37 ، رسالة بولس الأولى إلي تيموثاوس 1 : 17 ، رسالة بولس الأولى إلي تيموثاوس 9 : 16 ، رسالة يوحنا الرسول 4 : 12 .



    [3]سورة الحديد 3 ، سورة الرحمن : 26 ، 27 ، سورة القصص : 88 ، سورة البروج :12 ، سورة العنكبوت : 19 ، سفر التكوين 21 : 23 ، سفر الخروج 15 : 18 ، سفر نحميا 7 : 5 ، مزمور 90 : 2 ، دانيال 2 :20 ،دانيال 6 : 26 ، حبقوق 1 :12 ، إنجيل متى 6 : 13 ، رسالة بولس إلى رومية 1 : 26 ، رسالة بولس إلى رومية 11 : 36 ، رسالة بولس إلى رومية 16 : 27 ، رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس 1 : 17 ، رؤيا يوحنا اللاهوتي 4 : 8 ، رؤيا يوحنا اللاهوتي 11 : 17 .



    [4] سورة عبس : 25 ، سورة المائدة : 17 ، سورة الأنعام : 133 ، سورة النور : 45 ، سورة القصص : 68 ، سورة الروم : 54 ،سورة فاطر : 1 ، سورة النساء :133 ، سورة آل عمران : 47 ، سورة النحل : 40 ، سورة يس : 82 ، سورة ق : 38 ، مزمور 33 : 6 ، 9 ، مزمور 135 : 6 ،مزمور 136 :5 ، سفر أشعياء 46 : 10 ، سفر أرميا 10 : 12 ، سفر أرميا 51 :15 ،أعمال الرسل 17 :24 ،الرسالة إلى العبرانيين 11: 2.

    [5] سورة الشورى :11 ، سورة الزخرف :15 ، صموئيل الثاني 7 :22 ، مزمور 71 : 19 ،أشعياء 40 : 25 ، 26 ، أشعياء 42 :10 ،أشعياء 44 : 7 ، أشعياء 46 : 5 ، 9 ،أرميا 10 : 9 ، أرميا 32 : 27 ، رسالة بولس إلى رومية 1 : 23 ، إنجيل يوحنا 4 : 24 .

    [6] سورة البقرة : 255 ، سورة الحديد : 4 ، سورة الزخرف : 84 ، سورة ق : 16 ، الملوك الأول 8 : 27 ، أخبار الأيام الثاني 6 : 18 ، أيوب 11 : 9 ، 11 ، أيوب 22 :12 ، أرميا 23 : 24 ، أعمال الرسل 7 : 48 ، 49 ، أعمال الرسل 17 : 24 .

    [7] سورة الحج : 64 وغيرها ، سفر التكوين 14 : 22 ، أعمال الرسل 17 : 25 ، رسالة بولس إلى رومية 11 : 33 .

    [8] سورة الحج : 37 ، سورة الأنعام : 14 ، صموئيل الأول 15 : 22 ، مزمور 50 : 8 - 15 ، أشعياء 1 : 11 ، أرميا 6 : 20 ، أيوب 25 : 7 ، 8 .

    [9] سورة البقرة : 255 ، سورة ق : 15 ، 38 ، سورة الأحقاف : 33 ، مزمور 121 : 3 ، 4 ، أيوب 11 : 11 ، أيوب 37 : 15 ، أشعياء 40 : 28 ، كما يتبين ذلك من سخرية إيليا ( إلياس علية السلام ) من بني إسرائيل الذين عبدوا بعلا في الملوك الأول 18 : 28 .

    [10]سورة الفرقان : 58 وغيرها ، سفر التثنية 32 : 40 ، سفر دانيال 6 : 26 ، رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس 1 : 17 ، رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس 6 : 16 ، رؤيا يوحنا اللاهوتي 4 : 9 .

    -سورة المؤمنون : 88 ، البقرة : 57 ، سورة الأعراف : 160 ويستدل على ذلك أيضا من اشعياء 44 : 14 - 17 ، قضاة 6 : 21 ، ومن أعمال الرسل 14 : 15 - 18 .

    [11]سورة المؤمنون : 88 ، البقرة : 57 ، سورة الأعراف : 160 ويستدل على ذلك أيضا من أشعياء 44 : 14 - 17 ،قضاة 6 :31 ، ومن أعمال الرسل 14 :15 ـ 18 .

    [12]سورة النساء : 87 ،122 ، سفر العدد 23 : 19 ، إنجيل يوحنا 17 : 17 ، رسالة بولس إلي رومية 2 : 25 ، رسالة بولس إلى العبرانيون 6 : 18 .

    [13]سورة مريم : 64 ، ملوك الأول 8 : 23 ، نحميا 9 : 32 .

    [14] ورد تفصيل ذلك في كتاب ( إنجيل برنابا ودراسة حول وحدة الدين عند موسى و عيسى و محمد عليهم السلام)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي مشاركة: ولا تجادلوا أهل الكتاب ......

    الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

ولا تجادلوا أهل الكتاب ......

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 20-09-2012, 08:58 AM
  2. مناظرة حول مصداقية الكتاب المقدس ( sa3d ــــ الكتاب المقدس )
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 23-07-2010, 10:10 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-11-2007, 06:37 AM
  4. اختفاء كتاب تحريفات مخطوطات الكتاب المقدس من معرض الكتاب
    بواسطة الناصح في المنتدى المخطوطات والوثائق المسيحية والكتب الغير قانونية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23-08-2007, 11:08 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ولا تجادلوا أهل الكتاب ......

ولا تجادلوا أهل الكتاب ......