المرأة والإيمان

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المرأة والإيمان

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: المرأة والإيمان

  1. #1
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي المرأة والإيمان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    المرأة والإيمان

    لفضيلة الشيخ عائض القرني

    لقد خاطب الله الناس جميعاً ذكوراً وإناثاً، فقال سبحانه وتعالى بعد أن ذكر الصالحين الأبرار وذكر الفسقة الأشرار: ((فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ)).

    ويقول سبحانه وتعالى: ((إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ))، فالله عز وجل ذكر المرأة الصالحة القانتة الحافظة للغيب بما حفظ الله سبحانه وتعالى.
    وأتى رسولنا صلى الله عليه وسلم فتحدث عن المرأة المسلمة ودورها في الحياة، وأوصى بها خيراً لأنه يعلم أنها شقيقة الرجل وأنها هي التي تقوم على النشء وتربي الأطفال وتخرج العلماء والشهداء.

    يقول صلى الله عليه وسلم في الحج الأكبر: (الله.. الله في النساء فإنهن عوان عندكم) (1) ، ويقول صلى الله عليه وسلم: (استوصوا بالنساء خيراً) (1) ، وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي) (1) .
    وفي صحيح البخاري : (أن أسماء بنت عميس أتت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: غلبنا عليك الرجال، يحجون معك ويجاهدون معك ويصلون معك، فاجعل لنا يوماً من نفسك).

    وهنا بوب البخاري على ذلك بقوله: (باب أن يجعل العالم يوماً للنساء من نفسه)، فأعطاهن صلى الله عليه وسلم يوم الإثنين.
    وقد رزق صلى الله عليه وسلم أربعاً من البنات كالنجوم، حافظات للغيب بما حفظ الله، (فاطمة و أم كلثوم و زينب و رقية ).

    وكان صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفراً ودعهن، وإذا أتى من سفر بدأ بهن.
    يأتي إلى فاطمة في الليل الدامس ويزورها ويقول لها ولـعلي : (ألا تصليان، ألا أدلكما على خير لكما من خادم، تسبحان الله ثلاثاً وثلاثين، وتحمدان الله ثلاثاً وثلاثين، وتكبران الله أربعاً وثلاثين) (1) .

    فهو يربي ابنته فاطمة على تقوى الله وعلى التسبيح والعبادة والتحميد وعلى الاتصال بالحي القيوم.
    يقول محمد إقبال في فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم:


    هي بنت من؟
    هي أم من؟
    هي زوج من؟
    من ذا يساوي في الأنام علاها



    أما أبوها فهو أشرف مرسل جبريل بالتوحيد قد رباها



    وعلي زوج لا تسل عنه سوى سيفاً غدا بيمينه تياها


    عاشت في بيت النبوة فرضعت الإيمان والقرآن، وولدت على لا إله إلا الله.
    فأنت أختي المسلمة تحلي بالإيمان واملأي قلبك بالإيمان، فإن كثيراً من النساء يتحلون بالذهب والفضة، ولكنهن فقدن الفضيلة والعفاف وغض البصر والإيمان.
    فقدن رضا الله، وفقدن محبته، وفقدن ستره، وفقدن الحياة الرغيدة.
    لأنه لا أمن ولا استمرار للمسلم ولا للمسلمة إلا بهذا الدين، ((وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى)).

    وعليك أن تتأملي قصص الصالحات.. وتقرئي أخبارهن لعلك أن تحاكيهن في طريق الخير.
    وإليك بعضاً من تلكم القصص والأخبار:
    1- امرأة فرعون : آسية رضي الله عنها وأرضاها. عرفت لا إله إلا الله وآمنت بالله وملأت قلبها بالإيمان. أطاعت الرحمن، وزوجها دجال فاجر كافر ألقي على وجهه في النار.
    تقول لله في رجاء ودعاء عجيب: ((رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنَ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)).

    قال ابن القيم عليه رحمة الله: طلبت الجار قبل الدار. فقد طلبت جوار الواحد الأحد وسكنى جنة عرضها السماوات والأرض لأنها قد ملت من قصور فرعون .. لأنها قصور ملعونة ودار ملعونة، وأرادت جوار الله عز وجل، فسجل الله اسمها في الخالدين وذكرها في العارفين، وأبقى اسمها في العالمين يدوي في كتاب رب العالمين سبحانه وتعالى.

    2- أم أنس: عندما أتى صلى الله عليه وسلم إلى المدينة بحثت رضي الله عنها عن هدية تهديها لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فما وجدت إلا ابنها وحبيبها وفلذة كبدها أنس .. فغسلته وألبسته وطيبته، وذهبت به وعمره عشر سنوات وقالت: (يا رسول الله أنس ابني وأحب الناس إلي، أهديه لك يخدمك طيلة الحياة، فادع الله له، فقال صلى الله عليه وسلم: اللهم أطل عمره وكثر ماله وولده واغفر ذنبه) (1) .

    وهذه المرأة المؤمنة مهرها في الإسلام أعظم مهر.
    فمهرها الإسلام. فقد تقدم لها أبو طلحة وهو مشرك يريد الزواج منها فقالت: [أنت مشرك وأنا مسلمة والله لا أتزوج بك حتى تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.
    قال: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وسجد لله فتزوجته فكان مهرها الإسلام].

    فقالوا: ما سمعنا بمهر في الجاهلية ولا في الإسلام أعظم من مهر أم سليم رضي الله عنها وأرضاها.

    3- الخنساء: ربت أبناءها الأربعة على طاعة الله وحفظتهم القرآن وعلمتهم السنة وقادتهم إلى المسجد.
    فلما أتت معركة القادسية ذهبت إلى أبنائها الأربعة وقالت لهم: [البسوا أكفانكم! فاغتسلوا ولبسوا أكفانهم، فأوصتهم وقالت: يا أبنائي والله ما خدعت أباكم ولا غررت خالكم، إذا حضرتم المعركة فتيمموا أبطالها واقتلوا في سبيل الله لعل الله أن يقر عيني بشهادتكم في سبيله].

    وهكذا المرأة المسلمة الصالحة التي تربي أبناءها على الإسلام والقرآن وعلى عبادة الواحد الأحد، وتربي بناتها على الحجاب ومخافة الله وعلى مراقبة الله وعلى سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    فحضر أبناء الخنساء المعركة وقتلوا في سبيل الله.. وبشروها فتبسمت وقالت: [الحمد لله الذي أقر عيني بشهادتهم في سبيله]!

    فيا أختي المسلمة! نحن أحوج ما نحتاج أن ندخل الإيمان بيوتنا.
    والإيمان يكمن في الصلوات الخمس للأبناء والبنات، وأن نرعاهم بالتربية، وأن نرضعهم مع اللبن لا إله إلا الله محمد رسول الله.
    فالأم جامعة كبرى، يوم تصلح يصلح الله بها الدين ويربي بها الأخيار والأبرار.
    ويوم تفشل يفشل بها المجتمع ويأتي هذا الاعوجاج الخطير الذي نعيشه في مجتمعنا هذه الأيام.

    فيا أمة الله! أسألك بالله أن تتقي الله في دين رب العالمين وفي رسالة محمد سيد المرسلين.
    يا أمة الله الحجاب! الحجاب!
    يا أمة الله! اتقي الله في الأبناء والبنات.
    يا أمة الله! اتقي الله في الزوج.


    نفعنا الله واياكم بعلم فضيلة الشيخ عائض القرني
    جزاه الله خيراً عنا وعن المسلمين وجعله الله في ميزان حسناته يوم القيامة







  2. #2
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    اللهم نور قلوبنا بنور طاعتك ونور الإيمان
    المرأة نصف المجتمع وتربي النصف الآخر
    نسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين وأن يملأ بيوتهم بالرضى والإيمان والبركة
    بارك الله فيكِ أختي الحبيبة رانيا
    وجزى الله شيخنا عائض القرني عن المسلمين خيراً

  3. #3
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورا مشاهدة المشاركة
    اللهم نور قلوبنا بنور طاعتك ونور الإيمان
    المرأة نصف المجتمع وتربي النصف الآخر
    نسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين وأن يملأ بيوتهم بالرضى والإيمان والبركة
    بارك الله فيكِ أختي الحبيبة رانيا
    وجزى الله شيخنا عائض القرني عن المسلمين خيراً
    اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآمين يا رب العالمين
    اللهم أصلح احوال المسلمين وأملأ قلوبهم وبيتوهم بالإيمان والرضى
    نورتي متصفحي غاليتي بارك الله فيكِ


  4. #4
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي



    ما أجملها من كلمات .. ما أروعها من همسات

    كنوز ودرر قيمة

    وقصص رائعة ...

    بارك الله في نقلكِ الرائع أختي الغاليـــــــــــــــــــــة رانيا

    استمرى وواصلى ...

    ونحن لكِ متابعون بأذن الله






    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال 3 مشاهدة المشاركة


    ما أجملها من كلمات .. ما أروعها من همسات

    كنوز ودرر قيمة

    وقصص رائعة ...

    بارك الله في نقلكِ الرائع أختي الغاليـــــــــــــــــــــة رانيا

    استمرى وواصلى ...

    ونحن لكِ متابعون بأذن الله



    مرورك الأروع أختي الغالية نضال
    أشكرك جزيل الشكر على كلماتك الطيبة بحقي ومنكم نستفيد غاليتي

    بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خيراً
    شرفني مرورك الطيب على متصفحي
    أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا واياكم من المؤمنات الصالحات






المرأة والإيمان

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. العلاج بالصدَقَة بين العلم والإيمان
    بواسطة ابوغسان في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-08-2012, 05:01 PM
  2. الإسلام والإيمان وأركانهما
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-11-2010, 09:01 AM
  3. العلم والإيمان
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 02:00 AM
  4. الإسلام والإيمان
    بواسطة التائب حبيب الرحمن في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-06-2009, 11:58 AM
  5. السعادة والإيمان
    بواسطة ronya في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-09-2008, 03:38 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المرأة والإيمان

المرأة والإيمان