جراح الطفولة تبكي ألم الضرب والإهانة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

جراح الطفولة تبكي ألم الضرب والإهانة

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: جراح الطفولة تبكي ألم الضرب والإهانة

  1. #1
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي جراح الطفولة تبكي ألم الضرب والإهانة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    جراح الطفولة تبكي ألم الضرب والإهانة



    العنف ضد الأطفال يسبب لهم أمراضاً نفسية
    تحقيق: حمد مشخص

    تزايد حالات إيذاء الأطفال تستوجب من المجتمع تكثيف التوعية
    وفرض عقوبات على مرتكبيها، بسبب تمادي بعض الأسر في ضرب أبنائها.

    وقد أدى استخدام العنف في التربية إلى اصابة الأطفال المتعرضين
    للضرب لأمراض نفسية، بالإضافة إلى نظرتهم السوداوية للمجتمع.

    "الرياض" التقت بمتخصصين في الطب النفسي للأطفال
    وسألتهم عن العوامل التي أدت إلى اتخاذ العنف وسيلة لتربية الأطفال.

    أنواع الضرب



    في البداية أوضح الدكتور علي بن حسن الزهراني الاستشاري النفسي وأستاذ مساعد بكلية الطب بمدينة الملك فهد الطبية الحديث ان ظاهرة انتشار العنف تجاه الأطفال، ظاهرة عالمية بدأ التسليط عليها في العقدين الماضيين وازداد الاهتمام بها لدينا خلال الأربع سنوات الماضية، خاصة بعد أن بدأت الدراسات تهل علينا بنسب عالية، وحقائق علمية لا يقبلها أي عاقل. وقال ان إساءة معاملة الأطفال واهمالهم متنوعة وكثيرة يأتي في مقدمتها: الضرب بأنواعه، الإساءة المشاعرية، الإساءة الجنسية، الإهمال الطبي، الإهمال التربوي، الإهمال المشاعري، الاهمال المعرفي، والإهمال المادي، مؤكداً على أن الاهتمال والإهانة والضرب من أكثر الحالات انتشاراً بالوطن العربي.

    وأضاف ان الدراسات العربية تشير إلى أن نسباً عالية من الآباء والأمهات قد تصل إلى 80% يؤيدون ضرب الأطفال لتعديل السلوك، واما الاهانة المشاعرية فحدث ولا حرج حيث ان استخدام كلمات نابية تجاه الطفل دارجة بين الأبوين والمعلمين دون أن يلقوا لها بالاً، أو يدركوا من أن تأثيرها على شخصية الطفل في الكبر، ولا يقل الاهمال شأناً عن الإساءة المشاعرية، حيث ان الكثير من الآباء يترك أطفاله الصغار بالمنزل دون اشراف أوخوف أو وجل من حدوث حريق - لا سمح الله - وقد سمعنا عن حالات احترقت بسبب اهمال الوالدين، لأن الطفل لا يستطيع أن يتصرف عند حدوث مكروه، فضلاً عن الأطفال الذين يسرحون ويمرحون بالشوارع والمقاهي والاستراحات، ويلعبون عند باب المنزل بدون رقيب أو حسيب.

    أسباب العنف

    ويؤكد د. الزهراني على أن أسباب العنف كثيرة ومتشابكة ومختلفة حسب نوع العنف الذي يتعرض له الطفل، مشيراً إلى أن الضرب والاهمال والاهانة والمشاعرية تنتج عنها: الجهل بخطورة النتائج بالكبر، وتعزيز مقولة الضرب يصنع الرجال، بالإضافة إلى حب الانتقام أو تكرار خبرات الطفولة، أو التوجه إلى المخدرات أو الاصابة بالأمراض النفسية، وكذلك الانتقام من الأم في شخصية الأطفال في ظل غياب التشريع لحماية الأطفال.

    وقال ان الفئة الأكثر عرضة للاعتداء هي من 6- 12سنة وبالذات في الوطن العربي بسبب نظرة الابوين للطفل على انه لا يزال صغيراً، وبالتالي يعطى مساحة من الحرية في الخروج من المنزل وهنا مكمن الخطر، إلا ان الدراسات الغربية تشير إلى أن غالبية الأطفال يتعرضون للاعتداء قبل سن الخامسة، واما الاهمال فهو يكاد يبدأ مع الطفل منذ سنينه الأولى، وهو مؤشر قوي وخطير على امكانية تعرض هذا الطفل للضرب والاعتداء الجنسي، وعندما يجرؤ الأب أو الأم على ضرب الطفل مع استبعادنا اصابة الوالدين بأحد الأمراض النفسية أو تعاطي المخدرات فإن امكانية انتقام الأب من الأم في شخص الطفل واردة، فضلاً عن أن الظروف المادية الضاغطة والمناخية في بعض الأحيان قد تؤدي مع الأسف في ظل غياب التشريعات التي تحمي الطفل من الانتقام وكأنهم أصبحوا وسيلة لتنفيس احباطات الوالدين.



    وأضاف: ويمكن الحد من ظاهرة العنف ضد الأطفال بالتشريعات وبالتوعية وبزيادة جرعة الثقافة بين الأبوين وكذا الأطفال عند طريق تعريفهم بحقوقهم بالاضافة إلى دعم جمعيات حقوق الإنسان وتدخلها في حماية الأطفال من الإساءة بأنواعها المختلفة، لأن نتائجها خطيرة على الفرد والمجتمع، فالفرد مثلاً: يصبح عدوانياً، مكتئباً وربما ينتحر، شخصيته ضعيفة ومهزوزة، وربما يصاب بأمراض جنسية خطيرة، فيما ان المجتمع يتعرض للحقد عليه وتدمير مكتسباته، وقلة الولاء له.

    الإيذاء المعنوي

    وترى الدكتورة إيمان بنت معلا الحربي استشارية الطب النفسي المتخصصة في الطب النفسي للأطفال بمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض.

    ان مجتمعنا مجتمع إسلامي ومستوى الوعي بضرورة حماية الأطفال ورعايتهم موجود لأنه مفهوم عام ومتين يحث عليه الدين الحنيف بالاضافة إلى انه مبدأ إنساني وفطري في معظم الكائنات الحية مشيرة إلى ان الوعي بوجود حالات يتعرض لها الأطفال بمجتمعنا للعنف لأسباب مختلفة، وعدم وجود القنوات الكافية لمنع حصول هذا الاعتداء أو حتى إيقافه بعد اكتشافه.

    وقالت: ان أكثر الحالات هي الإيذاء المعنوي، ثم تأتي بعدها حالات الاعتداء الجسدي والجنسي وهي قليلة نسبياً في المستشفيات النفسية لأن هذه الحالات في الغالب تتم مناظرتها في مستشفيات الأطفال والمستشفيات العامة، أما الأسباب فهي كثيرة فهناك أسباب تعود مباشرة للوالدين مثل اضطراب الشخصية، وتعاطي المخدرات، وتاريخ اعتداءات سابقة على الوالدين في مرحلة الطفولة، ووجود تاريخ لمرض نفسي عند أحد الوالدين أو كلاهما، وصغر عمر الوالدين والجهل بطريقة التربية السليمة، كما ان هناك أسباباً اجتماعية عامة مثل ارتفاع معدلات الجريمة وارتفاع معدلات الفقر وانتشار البطالة مع نقص في المؤسسات الاجتماعية الداعمة للأسر وهذا يلعب دوراً في زيادة حالات العنف ضد الأطفال.

    التثقيف والتوعية

    وأضافت ان التعامل مع حالات العنف ضد الأطفال يحتاج إلى مشروع وطني ليس فقط للتعامل مع حالات ما بعد الاعتداء بل تحتاج إلى برنامج يمنع حصول أو تفاقم حالات الاعتداء على الأطفال، وذلك باحترام مفهوم الأسر في المجتمعات والتأكد من توفير الحاجات الأساسية للأسر وتسخير كل ما من شأنه الحفاظ على الاستقرار النفسي للأطفال، بالاضافة إلى وضع قوانين صارمة للتعامل مع أي اشتباه للاعتداء على طفل نتيجة تعاطي المخدرات وجعل العقاب رادعاً بصورة كافية وألا تكون المخدرات مبرراً مقبولاً وان لم يلحق بالطفل أذى شديد، وكذلك التوعية والتثقيف للأسرة عن طريق التربية وطرق التعاقب السليم للتعامل مع أخطاء الأطفال، والحرص على رصد أي احتماليات نتيجة أمراض نفسية وذلك بعلاجها مع إيجاد مكان آمن للأطفال حتى استقرار الحالة النفسية لدى المريض النفسي سواء كان الأب أو الأم، وتفعيل دور المدارس والمراكز الصحية في الكشف المبكر عن حالات العنف ضد الأطفال، والاهتمام بتوفير مؤسسات اجتماعية قادرة على التعامل مع هذه الحالات وإيجاد آلية سهلة للمبلغ عن الحالات.


    موقع لحماية الأطفال من العنف الجسدي
    المجموعة العربية لمنع إيذاء والإعتداء على الطفل والمرأة

    http://musanadah.com/

    ما بتمنى أي طفل أو أمرأة تتعرض للضرب
    وسيلة بشعة جداً لتأديب الطفل والمرأة




    الضرب هو أحد أشكال العنف المنزلي المرفوض وقد يسبب

    إيذاء بدنياً وعقلياً وذلك لأن التربية السليمة هي التي تعتمد

    على عنصر التفاهم الذي ينتج عنه أطفال صالحة لا يعرفون

    الخوف ولا العنف وذكرت جريدة "البيان" أن الدراسات

    النفسية أثبتت أن الطفل الذي يعاقب بالضرب غالباً ما يصبح

    أشد عدوانية وتزداد لديه الاضطرابات النفسية كالقلق

    والخوف وتتأصل مشاعره السلبية تجاه الآخرين وتضعف

    ثقته بنفسه مما ينعكس بشكل سلبي على مهاراته

    الدراسية والعملية.

    اضافت الدراسات أن الضرب لا يعد بحال من الأحوال وسيلة

    لتقويم سلوك الطفل وغالباً ما يكون الضرب نتيجة رد فعل

    سريع من قبل أحد الوالدين وهو يترك لدى الطفل جراحاً

    نفسية قد تكون آثارها عميقة حتى وإن كبر الطفل.

    الطفل بحاجة إلى من يفهمه ومن يقترب منه ومن يلعب

    معه وفقاً لمفهومه وليس وفقاً لمفهوم الكبار وإذا ما

    استطاع احد الوالدين تحقيق ذلك يمكنهما حينئذ تقويم

    سلوك الطفل بالطرق الودية المبنية أساساً على الإقناع

    وليس الإكراه وعلى ثنائية الثواب والعقاب ولكن ليس

    العقاب الجسدي إذ أن حرمان الطفل من لعبة محببة إليه

    أشد تأثيراً على نفسه من صفعة قوية على خده

    وأكدت الدراسات بالرغم من أن القسوة قد تكون مطلوبة

    لكن ضمن حدود أما الضرب فهو مرفوض فيجب أن نحافظ

    على صحة أطفالنا النفسية وننبذ الضرب كوسيلة تربوية

    فاشلة من أجل المحافظة على أطفالنا ودوام ابتسامتهم

    دمتم في حفظ الله ورعايته



    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 12-06-2009 الساعة 06:00 PM


  2. #2
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكِ أختي الحبيبة رانيا
    موضوع قيم وخطير جداً استأذنك بهذه الإضافة

    الأعتداء النفسي والجسدي والعاطفي على الطفل
    مظاهر العنف الجسدى للطفل :




    لا يوجد مخلوق في قلبه رحمة ويفعل مثل هذه الأفعال مع الأطفال
    أطفالنا هما زينة الحياة ودنيانا التي بوجودهم من حولنا الجنة
    أطفالنا نبض قلوبنا وهوانا وكل ما ملكت أمانينا في دنيانا

    لا يمكننا أن نسعد بدوننهم ولا أن نرى الدنيا كما أردناها
    فإن غابوا غابت الحياة وغرست شمسها بلا عودة
    هذه الزينة يفسدها من لا قلوب ولا رأفة ولا حنان لهم
    هم بشر ولكن تجردوا من مشاعر البشرية ووحوش بشرية
    حتى الوحوش تأبى أن تنتسب إليهم وتتبرأ منهم

    أختطاف ...قتل ...اعتداء ...أغتصاب ...استغلال
    عبارات وكلمات للأسف تعود على الطفولة وعلى البراءة

  3. #3
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي


    الاعتداء العاطفي والنفسي على الطفل؟




    هو التعامل السلبي مع الطفل عاطفياً أو نفسياً، وهو النمط السلوكي الذي يهاجم النمو العاطفي للطفل وصحته النفسية وإحساسه بقيمته الذاتية، قد تكون لفظية من خلال القول، أو فعليه من خلال التعبير النفسي والحركي، فهي إذا إساءة غير محسوسة، ولكن نتائجها تدل عليها

    أشكال الاعتداء العاطفي والنفسي على الطفل/


    الإساءة اللفظية:
    وهو التلفظ بعبارات سيئة ونابية على الطفل .

    الإساءة الحركية:
    وهي القيام بحركات وإشارات تعبر عن الإهانة النفسية للطفل تحقير الطفل والحطّ من شأنه :
    إطلاق أسماء على الطفل مثل "غبي"، "أنت غلطه"، "أنت عالة"


    الرفض:
    وهو عدم توفير الراشد لحاجات الطفل الأساسية العزل


    والتدليل المفرط:
    وهو عزل الطفل عن اكتساب التجارب الاجتماعية.


    الترهيب والقسوة:
    وهو التهجم على الطفل لخلق جو من الرعب والخوف والهلع في نفسها لإهمال العاطفي

    التجاهل والبرود :

    وهو تجاهل النمو العاطفي والتطور الثقافي للطفلالتضارب: عندما يتصرف الوالدان بطرق مختلفة في أمور متشابهةالإفساد: وهو تشجيع الطفل أو إجباره على القيام بسلوك تدميري أو إرهابي أو مخالف لأنظمة المجتمع، كالتسول والسرقة والبغاء، أو حث الطفل واستغلاله في تعاطي أو ترويج مواد ضارة أو قاتلة كالمخدرات والمنشطات والمسكرات والمواد السامة

    المؤشرات السلوكية للاعتداء العاطفي والنفسي على الطفل
    هذه بعض السلوكيات التي قد تنم عن تعرض الطفل الإساءة العاطفية:


    السلوكيات الطفولية كالهز والمص والعض
    العدوانية المفرطة
    السلوك المخرب والهجومي مع الآخرين
    مشاكل النوم والكلام
    التبول اللا إرادي
    عدم الاندماج في نشاطات اللعب وصعوبة التفاعل مع الأطفال الآخرين
    الانحرافات النفسية كالانفعالات والوساوس والمخاوف والهستيريا
    وصف الطفل ذاته بعبارات سلبية
    الخجل والسلبية والخنوع
    سلوكيات التدمير الذاتي
    التطلب الشديد
    تعطيل طاقات الإبداع و الابتكار لدى الطفل
    عدم القدرة على تحمل المسؤولية و الشعور بالضعف


    تأثير الاعتداء العاطفي والنفسي على الطفل.
    1- التأثيرات الجسمية:


    تكرر الأمراض
    ضعف عام في البنية الجسدية
    التلعثم والتوتر
    2. التأثيرات السلوكية:
    التردد واللا مبالاة
    عدم الإحساس بالأمان
    الانطواء لفقدان الدفء
    الخجل الشديد
    ضعف الثقة بالنفس والشعور بالذنب
    التبول اللا ارادي
    صعوبة في تكوين صداقات
    عدم القدرة على التفاعل الاجتماعي مع الكبار
    الاهتمام بالغرباء ولفت الانتباه
    التصرفات المتطرفة كالعدوانية، الفوضوية، التخريب


    2. التأثيرات النفسية:
    اضطرابات نفسية وسلوكية وعاطفية
    تأخير النطق والاستيعاب اللفظي
    تأخر تطور الذكاء
    تدني التحصيل الدراسي إيذاء الذات


    مقترحات مقدمة للوالدين :
    فكّر قبل أن تعاقب: لا تتعامل مع طفلك أبداً وأنت غاضب، تمهّل حتى تسكن مشاعرك


    تذكر:

    أن العقاب يعني تعليم وتهذيب طفلك وليس الانتقام منه
    تفحّص سلوكك: الاعتداء ليس جسدياً فقط، فالألفاظ كالأفعال تخلّف جروحاً عميقة لا تندمل

    كن والداً حنوناً:
    استخدم أفعالك لتبرهن للأطفال والكبار كيف يمكن حل النزاعات دون الحاجة إلى الصراخ
    ثقّف نفسك والآخرين: ساعد في تثقيف الآخرين من حولك وتوعيتهم بشؤون الإهمال والاعتداء على الأطفال

    استوعب الأسباب:
    معظم الإباء لا يتعمدون إيذاء أو إهمال أطفالهم.


    ـــــــــ
    م/ن

  4. #4
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي


    الآثار المترتبة على سوء معاملة الطفل :





    أضرار تعليمية :
    - رفض الذهاب إلى المدرسة
    - انخفاض مستوى التحصيل الدراسي .
    - الفشل في الدراسة .
    - ترك الدراسة والتسرب من التعليم .


    أضرار صحية وجسدية :

    - الجروح , الإصابات والتشوهات الجسدية .
    - فقدان الطفل مهاراته وقدراته العقلية .
    - حدوث شلل أو كسور أو عدم نمو الطفل .
    - حدوث الوفاة في بعض الأحيان .



    أضرار سلوكية ونفسية :
    - الشعور بالإحباط والاكتئاب والوحدة
    - تخريب الممتلكات والسرقة .
    - اضطراب في تكوين الشخصية بحيث تصبح متواكلة على الغير .
    - التدخين وادمان المخدرات
    - نقص الثقة بالنفس .


    أضرار اجتماعية :
    - صعوبة التواصل مع الآخرين .
    - فقدان مهارات تكوين العلاقات وبنائها والمحافظة عليها .
    - الشعور بالحقد والكراهية تجاه المجتمع .
    - تولد العنف لدى الطفل والاعتداء على الآخرين بالقول أو الفعل .


    ارحمو من في الارض يرحكم من في السماء
    أرحموا براءة الطفولة أيتها الأم الفاضلة والأب القدوة لأولاده
    للحديث بقية بإذن الله تعالى

  5. #5
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي


    العنف الجسدى :
    العنف ضد الأطفال مشكلة تؤرق المجتمعات الحديثة


    يعتبر العنف الجسدى أكثر أنواع العنف الاسرى شيوعا ، وذلك لامكانية ملاحظته
    واكتشافه نظرا لما يتركه من كدمات على الجسم .
    مدرس يُدمي عيني طفل بخرطوم المياه




    ويقصد بالايذاء الجسدى للطفل (( أى نوع من أنواع السلوك المتعمد
    الذى ينتج عنه أحداث الضرر والاذى على جسم الطفل ، والممارس من قبل أحد الوالدين أو كليهما
    أو الاخرين المحيطين بالطفل أو من غرباء عن الطفل)) .

    ويشمل العنف الجسدى الضرب باليد ، والضرب باداة حادة ، والكدمات باشكالها المختلفة ، والخنق ، والدفع ،والعض ، والدهس ، والمسك بعنف ، وشد الشعر، وغيرها ،وهذه الاشكال جميعا ينجم عنها أثار صحية ضارة قد تصل لمرحلة الخطر أو الموت لذا فإن العنف الجسدى من الممكن اثباته قانونيا وجنائيا .

    أثار ضرب وكدمات لا مبرر لها فى مناطق مختلفة من جسم الطفل كالوجه أو الشفتين .
    2- علامات لعضات بشرية على منطقة أو أكثر من جسم الطفل .
    3 -تغيرات على شكل الجلد أو لونه فى بعض مناطق من جسم الطفل .
    4- أثار حروق بالسجائر على مناطق مختلفة من جسم الطفل

    وخاصة قاع القدم أو الكف أو الظهر .
    5 - أثار للحروق باداه كهربائية أو مكواه أو ماشابهها
    على جسم الطفل تعدد الكسور فى عظام جسم الطفل



    آثار الضرب المبرح على جسم هذا الطفل البريئ
    مظاهر العنف الجسدى على عيون هذه الفتاة




    أرحموا براءة الطفولة

  6. #6
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    جزاكِ الله الفردوس الاعلى حببتي نورا على الإضافة القيمة
    مشهد محزن جداً يوجع القلب
    حسبيا الله ونعم الوكيل بكل أب ظالم يضرب أولاده بهذه الوحشية
    كيف تطاوعكم قلوبكم القاسية المتحجرة الخالية من الرحمة كيف يا مجرمين تطاوعكم قلوبكم ضرب أطفالكم بهذه الشراسة
    عيوني تبكي بدل الدموع دماً عندما أشاهد طفل يتعذب ويبكي من الألم
    حسبيا الله ونعم الوكيل فيكم
    لقد قتلتم وشوهتم برائة الطفولة يا متوحشين


  7. #7
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي



    ما هذه الوحشية المدمرة للطفولة الأب المتوحش الذي قام بضرب هذا الطفل البريء ليس إنسان بل حيوان أحمق جبان اعتذر على لهجتي ولكن لا اجد وصف أصف هذا الاب المجرم غير أنه حيوان مفترس
    حسبيا الله ونعم الوكيل فيكم لقد أصبت بصداع من كثر ما انا متأثرة بهذه المشهد المحزن


جراح الطفولة تبكي ألم الضرب والإهانة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أنشودة جراح أمة (مؤثرة جدا جدا) هنقولوا ايه ????!!!
    بواسطة ابو مصعب المصروى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 09-03-2010, 08:44 PM
  2. جدول الضرب للاطفال
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-12-2009, 02:00 AM
  3. جدول الضرب للاطفال
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-12-2009, 02:00 AM
  4. أنشودة جراح أمة (مؤثرة جدا جدا) هنقولوا ايه ؟
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-11-2009, 09:08 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جراح الطفولة تبكي ألم الضرب والإهانة

جراح الطفولة  تبكي ألم الضرب والإهانة