ما دام الأجل باقيا كان الرزق آتيا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما دام الأجل باقيا كان الرزق آتيا

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما دام الأجل باقيا كان الرزق آتيا

  1. #1
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    11:29 AM

    افتراضي ما دام الأجل باقيا كان الرزق آتيا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    ما دام الأجل باقيا كان الرزق آتيا

    نزع خاطرك لهم بما أمرت به ولا تشغله بما ضمن لك، فإن الرزق والأجل قرينان مضمونان .
    فما دام الأجل باقياً كان الرزق آتياً .
    وإذا سد عليك بحكمته طريقاً من طرقه فتح لك برحمته طريقاً أنفع لك منه .

    فتأمل حال الجنين يأتيه غذاؤه، وهو الدم، من طريق واحدة وهو السرة، فلما خرج من بطن الأم وانقطعت الطريق فتح له طريقين اثنين وأجرى له فيهما رزقاً أطيب وألذ من الأول وانقطعت تلك الطريق فإذا تمت مدة الرضاع وانقطعت الطريقان بالفطام فتح طرقاً
    أربعة أكمل منها :
    طعامان و شرابان، فالطعامان من الحيوان والنبات، و الشرابان من المياه والألبان وما يضاف إليهما من المنافع والملاذ . فإذا مات انقطعت عنه هذه الطرق الأربعة .
    لكنه سبحانه فتح له -إن كان سعيداً- طرقاً ثمانية، وهي أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء . فهكذا الرب سبحانه لا يمنع عبده المؤمن شيئاً من الدنيا إلا ويؤتيه أفضل منه وأنفع له .

    وليس ذلك لغير المؤمن، فإنه يمنعه الحظ الأدنى الخسيس ولا يرضى له به ليعطيه الحظ الأعلى النفيس، والعبد لجهله بمصالح نفسه وجهله بكرم ربه وحكمته ولطفه لا يعرف التفاوت بين ما منع منه وبين ما ذخر له . بل هو مولع بحب العاجل وإن كان دنيئاً، وبقلة الرغبة في الآجل وإن كان عليا ولو أنصف العبد ربه، وأنى له بذلك، لعلم أن فضله عليه فيما منعه من الدنيا ولذاتها ونعيمها أعظم من فضله عليه فيما آتاه من ذلك، فما منعه إلا ليعطيه، ولا ابتلاه إلا ليعافيه، ولا امتحنه إلا ليصافيه، ولا أماته إلا ليحييه، ولا أخرجه إلى هذه الدار إلا ليتأهب منها للقدوم عليه وليسلك الطريق الموصلة إليه في « وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا » سورة الفرقان، الآية : 62 « وأبى الظالمون إلا كفوراً» ، والله المستعان .

    من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها من عيوب الناس.
    من عرف ربه اشتغل به عن هوى نفسه.
    أنفع العمل أن تغيب فيه عن الناس بالإخلاص وعن نفسك بشهود المنة، فلا ترى فيه نفسك ولا ترى الخلق.

    (راجع الفوائد لابن القيم رحمة الله)
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 23-05-2009 الساعة 01:29 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    جزاك الله خير العباد اخى الكريم
    وثقل به موازينك
    واجعل هذا العمل ذياده لك فى الجنه
    ورحم الله ابن القيم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    11:29 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاجه مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير العباد اخى الكريم
    وثقل به موازينك
    واجعل هذا العمل ذياده لك فى الجنه
    ورحم الله ابن القيم
    اللهم آمين, جزاكم الله خيراً اختنا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

ما دام الأجل باقيا كان الرزق آتيا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اطلب الرزق ولا تحرص
    بواسطة رشدى العطار في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-07-2010, 11:24 PM
  2. الأجل والصحة بقدر الله
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-01-2010, 02:00 AM
  3. لماذا قصرتم الرزق على الاطعام فقط .....؟؟؟؟
    بواسطة ayatmenallah في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-11-2009, 12:54 AM
  4. سعت الرزق مقرونة بصلة الأرحام
    بواسطة @سالم@ في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-02-2009, 02:58 AM
  5. الرزق همومه وأسبابه
    بواسطة @ سالم @ في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-01-2009, 07:52 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما دام الأجل باقيا كان الرزق آتيا

ما دام الأجل باقيا كان الرزق آتيا