ما لا تعرفينه عن النقاب....

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تعازينا و دعواتنا لأهالينا المسلمين فى كل مكان » آخر مشاركة: صاحب القرآن | == == | The piercing star » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | Can God Become A Man » آخر مشاركة: pandora | == == | Why I Hate Religion, But Love Jesus » آخر مشاركة: شمائل | == == | فضيحة صاروخية لأبو سطل الشهير ب "طمس الحق" في قلب منتداه في حوار معي » آخر مشاركة: ابو محمد السلفي | == == | أجمل آذان ممكن تسمعه فى الكون (فيديو + Mp3) » آخر مشاركة: artisTTouches | == == | كتاب اظهار الحق » آخر مشاركة: مسكين | == == | [ 24 ] Ramadan 2014 ,el mes del coran » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | Taraweeh prayer , Ramadan 2014 / 24 » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | Taraweeh Gebet , Ramadan 2014 / 24 » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تراويح ليلة 24 رمضان 1435 » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | يسوع يقول لكم : السلام عليكم » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | نــعم ، هو المسيح ابن مريم ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | Christian Scholar says Jesus Was not a Christian but a Muslim who did ISLAM-TheDeenShow » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | the shoe speaks » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | the Bible VS the holy Qura'n » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | Adam and Eve in the Bible and the Quran » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | لطائف قرآنية 42 (فاليوم ننجيك ببدنك) » آخر مشاركة: مجدي فوزي | == == | لطائف قرآنية 40 » آخر مشاركة: مجدي فوزي | == == | هل يحمل الإنسان أثمه فقط أم الآخرين أيضًا ؟ (النجم 39). » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام منتديات كلمة سواء منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد موقع الجامع
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
موقع المسيحية في الميزان غرفة الحوار الإسلامي المسيحي دار الشيخ عرب مكتبة المهتدون
موقع الأستاذ محمود القاعود الموسوعة شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلام
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مدونة الإسلام والعالم شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما لا تعرفينه عن النقاب....

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: ما لا تعرفينه عن النقاب....

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    70
    آخر نشاط
    27-06-2009
    على الساعة
    04:07 PM

    افتراضي ما لا تعرفينه عن النقاب....

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من المعلوم ان مسألة النقاب من المسائل التى اختلف فيها العلماء من قبل وهنا طرح موجز للخلاف العلمى علما بان كل العلماء اجمعوا ولم يختلفوا على وجوب تغطية الوجه والكفين فى زمن الفتنه كما نقل الامام الشوكانى اجماع فى وجوبه فى وجود الفتنه

    ولو تتبعنا أقوال القائلين بعدم وجوب تغطية الوجه للمرأة فهي كما قال الشيخ بكر أبو زيد – حفظه الله تعالى - :

    ….. لا يخلو من ثلاث حالات :

    1- دليل صحيح صريح ، لكنه منسوخ بآيات فرض الحجاب ….

    2- دليل صحيح لكنه غير صريح ، لا تثبت دلالته أمام الأدلة القطعية الدلالة من الكتاب والسنة على حجب الوجه والكفين ….

    3- دليل صريح ولكنه غير صحيح ، ….
    .
    اقراؤا معى هذه الادله ثم انظروا اى الطريقين اهدى
    أدلة المبيحين والرد عليها
    : اولا
    الدليل اذا تطرق اليه الاحتمال سقط به الاستدلا
    يستدلون بآية سورة النور (( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها)) وأن ابن:
    عباس قد فسرها بأنها الوجه والكفان
    فاننا نقول اولا ان كل الاثار التى قال فيها بن عباس انه الوجه والكفين ضعيفه
    السند قال العلامه السندى روايه بن جرير اسنادها ساقط ورايه البيقهى اسناها
    مظلم لضعف راويين فيها
    اما عن راى القرطبى والرازى والطبرى الذين رجحوا راى بن عباس فان هذا محمول
    على حال النساء قبل نزول الايه فبذالك يكون بن عباس ذكر اول الامرين وبن
    مسعود ذكر اخر الامرين .
    مسعود قد قال- في تفسير هذه الآية-: (( إلا ما ظهر منها
    بأن المقصود هو الرداء والثياب، وقال بقول ابن مسعود - رضي الله عنه-ابن حجر
    وابن حنبل ، الحسن
    وابن سيرين، وأبو الجوزاء،و وإبراهيم النخعي، وغيرهم.
    وقال ابن كثير في تفسيرها: " أي لا يظهرن شيئا من الزينة للأجانب إلا ما لا
    يمكن إخفاؤه

    ". وهذا الذي رجحه الشنقيطي في تفسيره أضواء البيان حيث قال-
    رحمه الله-: إن قول من قال في معنى : (( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ))

    هو أن المراد بالزينة الوجه والكفان مثلا،توجد في الآية قرينة تدل على عدم
    صحة هذا القول وهي أن الزينة في لغة العرب هي ما تتزين به المرأة مما هو خارج

    عن أصل خلقتها :كالحلي والحلل، فتفسير الزينة ببعض بدن المرأة خلاف الظاهر،
    ولا يجوز الحمل عليه إلا بدليل يجب الرجوع إليه ".
    كما ان الله تعالى قال( ما ظهر منها )ولم يقل ما اظهرن منها


    ثانيــاً:

    يستدلون بحديث أسماء- رضي الله عنها فعن عائشة- رضي الله عنها- أن أسماء بنت
    أبي بكر دخلت على رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وعليها ثياب رقاق فأعرض
    عنها رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وقال: "يا أسماء إن المرأة إذا بلغت
    المحيض لم يصح أن يرى منها إلا هذا وأشار إلى وجهه وكفيه " .
    ويرد عليهم بأن هذا الحديث ضعيف جداً كما قال بذلك أهل العلم، وهومرسل ، لأن
    خالد بن دريك لم يدرك عائشة- رضي الله عنها- فالسند منقطع ...
    ورد سماحة مفتي الديار السعودية الشيخ عبد العزيز ابن باز- حفظه الله ورعاه-
    هذا الحديث بخمسة أوجه حيثما قال سماحته:
    1) إن الراوي عن عائشة يسمى خالد بن دريك لم يلق عائشة فالحديث منقطع،
    والحديث المنقطع لا يحتج به لضعفه.
    2) إن في إسناده رجلاً يقال له سعيد بن بشير وهو ضعيف لا يحتج بروايته.
    3) إن قتادة الذي روى عن خالد روى روايته بالعنعنة وهو مدلس يروي عن المجاهيل

    ونحوهم ويخفي ذلك فإذا لم يصرح بالسماع صارت - ضعيفة.
    4) إن الحديث ليس فيه التصريح أن هذا كان بعد الحجاب، فيحتمل أنه كان قبل
    الحجاب.
    5) إن أسماء هي زوج الزبير بن العوام، وهي أخت عائشة بنت الصديق وامرأة من
    خيرة النساء ديناً وعقلاً، فكيف يليق بها أن تدخل على النبي- صلى الله عليه
    وسلم- وهي امرأة صالحة في ثياب رقاق مكشوفة الوجه والكفين ، وزيادة على ذلك
    ثياب رقيقة وهي التي ترى عورتها منها ؟؟ فلا يظن بأسماء أن تدخل على النبي-
    صلى الله عليه وسلم- بمثل هذه الحال في ثياب رقيقة ترى من ورائها عورتها
    فيعرض عنها النبي- صلى الله عليه وسلم- ويقول لها عليك أن تستري كل شيء إلا
    الوجه والكفين !! معنى هذا أنها دخلت على النبي- صلى الله عليه وسلم- وهي
    مكشوفة أشياء أخرى من الرأس أو الصدر أو الساقين أو ما شابه ذلك، وهذا الوجه
    الخامس يظهر من تأمل المتن فيكون المتن بهذا المعنى منكر لا يليق أن يقع في
    أسماء- رضي الله عنها-.

    ثالثــاً:

    يستدلون بحديث سفعاء الخدين الذي رواه جابر بن عبدالله عن النبي- صلى الله
    عليه وسلم- عندما قال: " تصدقن فإن أكثركن حطب جهنم " فقامت امرأة من سطة
    النساء سفعاء الخدين فقالت :لم يا رسول الله ؟ قال : " لأنكن تكثرن الشكاة
    وتكفرن العشير" إلخ. الحديث، والحديث صحيح أخرجه النسائي.
    ويرد عليهم بما ذكره الشيخ المحدث مصطفى العدوي- حفظه الله- في كتابه (الحجاب

    أدلة الموجبين وشبه المخالفين) في ص (40): " والصواب أنها (امرأة من سفلة
    النساء) كما روى ذلك ابن أبي شيبة والنسائي، وفي رواية لابن أبي شيبة (امرأة
    ليست من علية النساء) ثم ذكر ثمانية أوجه كلها تدل على أن الرواية الصحيحة هي

    (امرأة من سفلة النساء) ثم قال وفقه الله في ص (41): فعلى هذا فقوله: (امرأة
    من سفلة النساء سفعاء الخدين) أي ليست من علية النساء بل من سفلتهم، وهي
    سوداء، هذا القول يشعر ويشير إشارة قوية إلى أن المرأة كانت من الإماء وليست
    من الحرائر، وعليه فلا دليل في هذا لمن استدل به على جواز كشف المرأة، إذ أنه

    يغتفر في حق الإماء ما لا يغتفر في حق الحرائر... وقد فسر سفعاء الخدين بأنها

    جريئة ذات جسارة ورعونة وقلة احتشام.


    رابعـــــاً:

    يستدلون بقصة الخثعمية التي جاءت تستفتي النبي- صلى الله عليه وسلم- فطفق
    الفضيل ينظر إليها وأعجبه حسنها فالتفت النبي - صلى الله عليه وسلم- والفضل
    ينظر إليها فأخلف بيده فأخذ بذقن الفضل فعدل وجهه عن النظير إليها... إلخ ،
    فقالوا: لو كان كشف الوجه محرما لأمر النبي- صلى الله عليه وسلم- المرأة أن
    تغطي وجهها.
    ويرد عليهم أن المرأة كانت محرمة، والمحرمة لا يجب عليها أن تغطي وجهها إلا
    إذا احتاجت عند مرور الرجال مثلاً كما جاء عن عائشة - رضي الله عنها- في حجة
    الوداع (كان الركبان يمرون بنا ونحن محرمات مع الرسول- صلى الله عليه وسلم-
    فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها على وجهها من رأسها فإذا جاوزناه كشفناه)
    ويرد عليهم أيضا بما قاله الشيخ حمود التويجري- رحمه الله وأسكنه فسيح جناته-

    في كتابه "الصارم المشهور على أهل التبرك والسفور". ص (232): وأما حديث
    ابن عباس- رضي الله عنهما- أن ابن عباس- رضي الله عنه- لم يصرح في حديثه بأن
    المرأة كانت سافرة بوجهها. إلى أن قال- رحمه الله تعالى- وغاية ما فيه ذكر أن
    المرأة كانت وضيئة وفي الرواية الأخرى حسناء فيحتمل أنه أراد حسن قوامها
    وقدها و وضاءة ما ظهر في أطرافها.

    خامســــاً:
    يستدلون بنهي النبي- صلى الله عليه وسلم- أن تنتقب المرأة وأن تلبس القفازين
    في الإحرام.
    ويرد عليهم أن نهي النبي- صلى الله عليه وسلم- في الإحرام فقط، فدل ذلك على
    أن النساء كن في عهد النبي- صلى الله عليه وسلم- يسترن وجوههن وأيديهن عن
    الرجال الأجانب بعد نزول آيات الحجاب، ومع هذا كله فالواجب على المرأة أن
    تستر وجهها إذا حاذاها الرجال كما كانت تفعل عائشة وأمهات المؤمنين عندما
    كانت إحداهن تغطي وجهها وهي محرمة عند المرور بين الرجال.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله-: هذا مما يدل على أن النقاب
    والقفازين كانا معروفين في النساء اللاتي لم يحرمن وذلك بمقتضى ستر وجوههن
    وأيديهن. وفى هذا الامر فوائد
    الفائدة الأولى:- يلاحظ من كلمات الفقهاء، أن المحرَّم هو ستر الوجه لا
    الحجاب، وشتان ما بين الكلمتين، فستر الوجه هو تغطيته بخمار أو رداء يلاصقه،
    أما الحجاب فهو إخفاء الوجه عن الناظرين بلا ملاصقة
    الفائدة الثانية :- أن الفقهاء قد اشترطوا في الحرمة إلصاق الساتر أو الغطاء
    ببشرة الوجه، أما إذا لم يكن هناك إلصاق فلا حرمة،بل هو الواجب، أعني تغطية
    الوجه بشرط عدم ملاصقة الوجه .

    الفائدة الثالثة :- أن الفقهاء قد جـوَّزوا إسدال الخمار أو القنـاع أو
    البوشية أو العباءة أو الثوب أو ما شابه ذلك، حسب اختلاف تعابيرهم، بل إن
    أكثرهم أوجب ذلك .

    سادســــاً:
    يستدلون بقصة الواهبة التي جاءت إلى النبي- صلى الله عليه وسلم- لتهب نفسها
    فنظر إليها الرسول- صلى الله عليه وسلم- فصعد النظر إليها... إلخ.
    ويرد عليهم أن هذه المرأة جاءت تعرض نفسها ليتزوجها النبي- صلى الله محليه
    وسلم- ولذلك كشفت وجهها ليراها النبي- صلى الله عليه وسلم- لأنه أمر الخاطب
    أن ينظر إلى مخطوبته، بل هذا دليل عليهم كما قال الحافظ ابن حجر- رحمه الله-:

    وفيه جواز تأمل محاسن المرأة لإرادة تزويجها. أي أنه يجوز للخاطب أن ينظر إلى

    مخطوبته بقدر ما يسمح له من الوجه والكفين أما غيره فلا يجوز. كما ان فى جمله
    صعد فيها النظر لا تثبت ان وجهها كان مكشوف وربما
    نظر إلى وقدها وبدنها وطولها أو قعرها مع
    تسترها.
    من المرجح ان تكون هذه القصه قد حدثت اول الهجره قبل نزول ايه الحجاب بدليل
    ان الرجل الذى قال للنبى ان لم يكن لك فيها حاجه زوجنيها فساله النبى عن
    مهرها فاجاب الازار فقال له النبى التمس ولو خاتم من حديد فكان هذا الفقر
    الشديد فى اول الهجره قبل غزوه بنى قريظه بنى النضير اى قبل نزول ايه الحجاب
    وقبل أن أشرع في ذكر الأدلة التي تأمر المرأة المسلمة بستر جميع بدنها بما
    فيه الوجه والكفان أود أن أذكر القارئ الحبيب أن النساء كن على عهد النبي-
    صلى الله عليه وسلم- يكشفن وجوههن حتى نزلت آيات الحجاب التي تأمرهن بتغطية
    سائر الجسد لقول عائشة أم المؤمنين- رضي الله عنها في قصة الإفك " إن صفوان
    بن المعطل السلمي عرفني حين رآني، وكان قد رآني قبل الحجاب، " .
    فلا يستبعد أن تكون جميع الأحاديث التي استدل بها أولئك قبل نزول آيات الحجاب

    منسوخة بالآيات والأحاديث التي سنذكرها إن شاء الله، خاصة أن آيات الحجاب قد
    نزلت في السنة الخامسة للهجرة، كما قال ابن كثير- رحمه الله-.


    سابعا:

    روى مسلم قال صلى الله عليه وسلم
    اذا راى احدكم امراه فاعجبته فلياتي اهله فان ذاك يرد ما في نفسه
    وهذا ليس دليل علي ان المسلمات كن مكشوفى الاوجه واليدين والارجح ان يكون غض
    البصر عن الكافرات من اليهود او غيرهم او المسلمين الفاسقات او ما يكشف من
    العورات دون تعمد كما ان الايه تخص النساء كما تخص الرجال


    الأدلة التي تأمر المرأة المسلمة
    بتغطية سائر جسدها


    الأدلة من الكتاب
    أولاً:
    قوله تعالى: ((وإذا سألتموهن متاعا فسألوهن من وراء حجاب ذلك أطهر لقلوبكم
    وقلوبهن )) .
    قال ابن كثير- رحمه الله-: أي وكما نهيتكم عن الدخول عليهن كذلك لا تنظروا
    إليهن بالكلية، ولو كان لأحدكم حاجة يريد تناولها منهن فلا ينظر إليهن ولا
    يسألهن إلا من وراء حجاب.
    وقال الشوكاني- رحمه الله-: أي من ستر بينكم وبينهن.
    وقال الطبري- رحمه الله-: إذا سألتم أزواج رسول الله- صلى الله عليه وسلم-
    ونساء المؤمنين متاعاً فاسألوهن من وراء ستر بينكم وبينهن، ولا تدخلوا عليهن
    بيوتهن. والسؤال من وراء حجاب أطهر لقلوب الرجال والنساء من عوارض العين التي
    تعرض في صدور الرجال والنساء وأحرى أن لا يكون للشيطان عليكم وعليهن سبيل.
    فهذه الآية الكريمة تبين وجوب الستر عن الرجال الأجانب وكذالك راى الشنقيطى .
    قال سماحة المفتي الشيخ عبدالعزيز ابن باز- حفظه الله- في هذه الآية: ولم
    يستثن شيئاً، وهي آية محكمة فوجب الأخذ بها والتعويل عليها وحمل ما سواها
    عليها. ثم قال- جزاه الله خيراً-: والآية المذكورة حجة ظاهرة وبرهان قاطع على
    تحريم سفور
    النساء وتبرجهن بالزينة.
    وللرد على من قال ان الايه تخص نساء المؤمنين فان التعليل فى قوله ذالك أطهر لقلوبكم وقلوبهن يشترك فيه كل النساء والرجال ولاحظ ان نساء النبى هن اطهر النساء قلوبا والصحابه هم اطهر الرجال قلوبا


    ثانيــاً :
    قوله تعالى: " يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن
    من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيماً " .
    الجلباب فى اللغه العربيه ما يغطى الراس فاذا ادنت المراه ما على راسها عليها فستكون بذالك غطت كل اجزاء جسمها بما فيه وجهها وكفيها
    قال الشيخ حمود التويجري- رحمه الله- في الصارم المشهور (187) روى ابن جرير
    وابن أبي حاتم وابن مردويه عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس- رضي الله عنهما-
    في هذه الآية قال: أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن
    يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة.

    **وقال سماحة الشيخ عبدالعزيز ابن باز- حفظه الله- في هذه الآية: إن محمد بن
    سيرين قال: سألت عبيدة السلماني عن قول الله عز وجل: " يدنين عليهن من
    جلابيبهن " فغطى وجهه ورأسه وأبرز عينه اليسرى.
    قال بن تيميه تسدل من فوق الراس حتى لا يظهر منها العين وهو راى الشنقيطى والواحدى


    ثالثـــاً:
    قول الله تعالى: (( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها )) قال عبدالله بن
    مسعود- رضي الله عنه- : الثياب-
    قال شيخ الطائفة أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي الطوسي "روح الله روحه"المتوفى سنة460 هج، {? والزينة المنهي عنها زينتان : فالظاهرة الثياب، والخفية الخلخال والقرطان والسوار _في قول ابن مسعود_ ???والأحوط قول ابن مسعود }(2) . فعلى هذا يكون معنى " إلا ما ظهر منها " هي الثياب .

    قال السيد محمد الحسيني الشيرازي "دام ظله" {??"ولا يبدين" أي أن لا يظهرن عن عمد "زينتهن" المراد إما مواضع الزينة كالمعصم والأذن والرقبة والرجل، أو الزينة نفسها، وإذا صـار اللفظ محتملاً وجب الاجتناب عن الأمرين تحصيلاً للبرآءة، عما علم إجمالاً تحريمه "إلا ما ظهر منها" أي من الزينة، ويظهر من الآية أنه استثناء عن الإبداء، يعني أن ما ظهر بغير اختيارهن ليس عليه بأس،
    كما إذا ذهبت به الريح، فرفع العباءة وأبدت الزينة "وليضربن بخمرهن" جمع خمار، وهو ما تلف المرأة على رأسها خماراً، لأنه يستر الرأس وما حولها،
    فإن مادة خمر يعني الستر، ، "على جيوبهن" الجيب هو شق الثوب طرف الصدر، وذلك لئلا يبدو الصـدر من الشق، أو ستر الوجـه والصدر، فإن سدل طرف الخمار إلى الصدر مستلزم لستر الوجه، ويؤيد ذلك ما روي عن الإمام الباقر " استقبل شاب من الأنصار امرأة بالمدينة، وكانت النساء يتقنعن خلف آذانهن، فنظر إليها وهي مقبلة،
    فلما جازت نظر إليها ودخل في زقاق قد سماه لبني فلان، فجعل ينظر خلفها واعترض عظم في الحائط أو زجاجة فشق وجهه المراد به، فلما مضت المرأة، نظر فإذا الدماء تسيل على ثوبه وصدره، فقال: والله لآتين رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولأخبرنه ، قال فأتاه ، فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال له : ما هذا؟ فأخبره، فهبط جبرئيل بهذه الآية "ولا يبدين زينتهن" أي لا يظهرن الزينة، وقد كرر ذلك تأكيداً وفي الاستثناء دلالة على ما ذكرناه سابقاً في معنى "إلا ما ظهر منها" إذ السياق الواحد ????}(1).

    .قال الشيخ الأجل جمال الدين المقداد بن عبد الله السيوري المتوفى " طاب رمسه"نة 826 هج، {- قيل المراد بالظاهرة الثياب فقط ،وهو الأصح لإطباق الفقهاء على أن بدن المرأة كلها وأما باقي الأقوال في ذلك، فهي أنه الوجه والكفـان، أو الكحـل والخضاب أو الخاتم، وأنه إنما تسومح فيها للحاجة إلى كشفها، فضعيفة لا تحقيق لها، فإنه إن حصل ضرورة ولزم الحرج فذلك هو المبيح لا الآية، وإلا فلا وجه لذلك .



    رابعـــاً:
    قول الله تعالى: (( وليضربن بخمرهن على جيوبهن
    قال الطبري- رحمه الله- في تفسير هذه الآية : وليلقين خمرهن على جيوبهن
    ليسترن بذلك شعورهن وأعناقهن.
    وفي هذه الآية دليل على تغطية الوجه لأن الخمار هو الذي تغطى به المرأة
    رأسها فإذا أنزلته على صدرها غطت ما بينهما وهو الوجه.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله- الخمر التى تغطى الراس والوجه والعنق وكذالك راى بن تيميه
    وقال في هذه الآية : فلما نزل ذلك عمد نساء
    المؤمنين إلى خمرهن فشققنها وأخرجنها على أعناقهن، والجيب هو شق في طول
    القميص فإذا ضربت المرأة بالخمار على الجيب سترت عنقها.
    انظر أخي القارئ هل يكون ستر العنق إلا بعد ستر الوجه!!.


    الأدلـــة من السنة

    أولاً:
    روى الطبرانى فى الكبير والهيثم فى مجمع و رجال الثقات الزوائد وله حكم الرفع اذ ان لامجال للراى عن بن مسعودرضى الله عنه قال - صلى الله عليه وسلم-
    " المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان " ففي هذا الحديث العظيم لم يستثن-"
    صلى الله عليه وسلم- منها شيئا بل قال : إنها عورة.
    رواه الترمذي، وقال عنه حسن غريب
    كما ان الامام بن تيميه نقل عن الامام بن حنبل ان ضفر المراه عوره فاذا خرجت لا تبد منه شيئا

    ثانيــاً:
    فعل عائشة- رضي الله عنها- في قصة الإفك، والحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم
    : قالت عائشة( فنمت وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش فأدلج
    فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فأتاني فعرفني حين رآني، وكان يراني
    قبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي " .


    ثالثـــاً:
    عن عائشة- رضي الله عنها- قالت : " كان الركبان يمرون بنا ونحن محرمات مع
    الرسول - صلى الله عليه وسلم- فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها على وجهها من
    رأسها فإذا جاوزونا كشفنا " رواه أحمد وأبو داود وابن ماجة .


    رابعـــاً:

    حديث عائشة- رضي الله عنها- قالت: "رأيت رسول الله- صلى الله عليه وسلم-
    يسترني بردائه وأنا أنظر إلى الحبشة يلعبون في المسجد" متفق عليه.

    خامســـاً:

    عن ابن عمر- رضي الله عنهما- أن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال: " لا
    تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين " رواه الإمام أحمد والبخاري وأهل
    السنن .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله-وبن العربى وابو هشام عبد الله الانصارى هذا مما يدل على أن النقاب والقفازين
    كانا معروفين في النساء اللاتي لم يحرمن، وذلك يقتضي ستر وجوههن وأيديهن.


    سادســـاً:

    عن جابر- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "إذا خطب
    أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل " فخطبت
    جارية فكنت أتخبأ لها حتى رأيت ما دعاني إلى نكاحها وتزوجها. رواه الإمام
    أحمد والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم.


    سابعـــاً:

    روى سعيد بن منصور فى سننه والترمزى وحسنه والنسائى وقال اسناد صحيح ورجال ثقات عن المغيرة بن شعبة- رضي الله عنه- قال : أتيت النبي- صلى الله عليه وسلم-
    فذكرت له امرأة أخطبها فقال: "اذهب فانظر إليها فإنه أجدر أن يؤدم بينكما "
    فأتيت امرأة من الأنصار فخطبتها إلى أبويها وأخبرتهما بقول النبي- صلى الله
    عليه وسلم- فكأنهما كرها ذلك، قال: فسمعت ذلك المرأة وهي في خدرها فقالت:" إن
    كان رسول الله- صلى الله عليه وسلم- أمرك أن تنظر فانظر وإلا كانها اعظمت ذالك قال فنظرت اليها فتزوجتها " كأنها
    أعظمت ذلك ، قال:" فنظرت إليها فتزوجتها " رواه ايضا الإمام أحمد
    وأهل السنن إلا أبو داود وصححه ابن حبان.


    ثامنـــاً:

    أخرج الإمام البخاري عن عائشة- رضي الله عنها- قالت: "خرجت سودة بعدما ضرب
    الحجاب لحاجتها وكانت امرأة جسيمة لا تخفى على من يعرفها فرآها عمر بن الخطاب
    فقال: يا سودة أما والله ما تخفين علينا فانظري كيف تخرجين " وفي هذا الحديث
    دلالة واضحة على أن وجهها كان مستوراً وأنه- رضي الله عنه - لم يعرفها إلا
    بجسمها.
    تاسعا
    قوله تعالى" والقواعد من النساء الاتى لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينه و أن يستعففن خير لهن والله سميع عليم
    قال الباز يجوز للقواعد اظهار الوجه وهذا يدل على ان غير القواعد لا يجوز لهن

    عاشرا

    روى البخارى عن انس ان النبى فى قصه زواجه من صفيه قال المسلمون هى احدى امهات المؤمنين أو من ما ملكت يمينه فقالوا إن حجبها فهى من امهات المؤمنين وإن لم يحجبها فهى من ما ملكت يمينه قال فجعل رداءه على ظهرها ووجهها ثم تحمل بها وجعلها بمنزلت نساءه لذا كان النقاب واجب فى حق الحرائر والاماء للنكاح دون الاماء للخدمه

    الحادى عشر

    عن عروه عن عائشه رضى الله عنها أنها قالت (رحم الله نساء المهاجرات الاول لما انزل الله" وليضربن بخمرهن على جيوبهن" شققن مروطهن فأختمرن بها )
    اخرج بن مرضوى عن عائشه انها قالت رحم الله نساء الانصار لما نزلت (يا ايها النبى قل لازواجك )شققن مروطهن فأعتجرن بها وصلين خلف النبى كانما على رؤسهن الغربان قال بن حجر الاعتجار والاختمار معناه تغطيه الوجه
    الثانى عشر
    اخرج الحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبى عن فاطمه بنت المنذر عن اسماء بنت ابى بكر قالت (كنا نغطى وجوهنا من الرجال وكنا نمتشط قبل ذالك فى الاحرام )
    فاسماء ليست من زوجات النبى اذا فلم تغطى وجهها

    الثالث عشر
    اخرج مالك فى الموطىء والحاكم وصححه قالت فاطمه بنت المنذر (كن نخمر وجوهنا ونحن محرمات مع اسماء بنت ابى بكر )
    اى ان الصحابيات كن يغطين وجوههن
    =======================
    ومن أراد التفصيل في هذه
    المسألة فليرجع إلى :
    مجموعة الرسائل/ في الحجاب والسفور لشيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله- .
    وللشيخ عبدالعزيز ابن باز رحمه الله .
    وللشيخ محمد العثيمين- حفظه الله- .
    وكتاب الشيخ حمود التويجري- رحمه الله- "الصارم المسلول على أهل التبرج
    والسفور" .
    وكتاب "يا فتاة الإسلام اقرئي حتى لا تخدعي " للشيخ صالح البليهي- رحمه الله-
    .
    و"الحجاب أدلة الموجبين وشبه المخالفين " للشيخ مصطفى العدوي- حفظه الله- .
    وغيرها من الكتب.
    ========================
    وهذا ما يسر ه الله بمنه وفضله والله نسأل أن يحفظ أعراضنا ونساءنا من كيد الكائدين، وأن يجنبهن التبرج
    والسفور وأن يجعلهن صالحات مصلحات

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


    ارجو تثبيت الموضوع راجيه من الله ان لا يكون الموضوع مكرر
    جزاكم الله كل خير
    المنتقبة
    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    يا عبد كم يراك الله عاصيا



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    70
    آخر نشاط
    27-06-2009
    على الساعة
    04:07 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    يا عبد كم يراك الله عاصيا



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    9
    آخر نشاط
    23-05-2009
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي

    مَا شَاءَ اللهُ لا قُوةَ إِلا بِاللهِ تَعَالَى ! تجميعٌ و ترتيبٌ طيبٌ وافٍ و شَافٍ،
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  5. #5
    الصورة الرمزية شمائل
    شمائل متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    10,264
    الديانة
    الإسلام - Islam
    الجنس
    أنثى - Female
    آخر نشاط
    23-07-2014
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكِ الله خيرا أختي المنقبة


    بارك الله فيكِ

    التعديل الأخير تم بواسطة شمائل ; 24-05-2009 الساعة 08:10 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    10
    آخر نشاط
    15-11-2009
    على الساعة
    07:24 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    النقاب يجعل من المراة ملكة ولؤلوة و يحافظ عليها من الفتن
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,501
    آخر نشاط
    22-07-2014
    على الساعة
    09:36 AM

    أختاه كونى من .... ( القابضات على الجمر )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخوة والاخوات أعضاء المنتدى الكرام
    الاخت المنقبه ( القابضه على الجمر )

    جزاكى الله من الخير كله وكفاكى الشر كله لقد أعجبنى أسلوب السرد للموضوع وأردت أن أشاركك فى الاجر من خلال أن أنقل إليكم فتوى الشيخ / محمد حسان من إحدى خطبه :-

    ** فتوى الشيخ / محمد حسان من خطبته بعنوان ( الكاسيات العاريات )

    أما سؤال الأخت الفاضلة عن النقاب . فالنقاب نوع من أنواع الحجاب صورة من صور الحجاب فى { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا} (53) سورة الأحزاب

    والنقاب صورة من صور الحجاب، والنقاب لغة هو غطاء الوجه الذى ينقب بمحاذاة العينين لترى المرأة من هذين النقبين الطريق، ولذا سمى بالنقاب وهو غطاء الوجه، ولا ينبغى أبداً أن يهزأ به، وإنما ينبغى أن نعلم أن النقاب أو غطاء الوجه قال بوجوبه لفيف من أهل العلم والفضل، والأدلة على وجوب تغطية الوجه كثيرة، وأنا أدين لله بهذا.

    ** لقد نقل الإمام الشوكانى اتفاق المسلمين على وجوب أن تغطى المرأة المسلمة وجهها فى زمن يكثر فيه الفساق، فما رأيكم فى زماننا يكثر فيه الأولياء؟!! وأنا أعتقد الآن أننا نعيش زمانا تخشى فيه الفتنة على الرجال وعلى الشباب وعلى النساء فأنا أدين لله بهذا، وإليكم الأدلة:

    1- الدليل الأول:

    {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا} (59) سورة الأحزاب .

    ** يقول الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمة الله- : أمر الله- سبحانة وتعالى- جميع نساء المؤمنين بإدناء جلابيبهن على محاسنهن من الشعور والوجه وغير ذلك حتى يعرفن بالعفة. قال الشيخ أبو الأعلى المودودى رحمة الله تعالى فى كتاب الحجاب: نزلت الآية خاصة فى ستر الوجه ثم يقول: فمعنى الآية أن يرخين جانباً من خمرهن أو ثيابهن على أنفسهن، وهذا هو المفهوم من ضرب الخمار على الوجه، والمقصود به ستر الوجه وإخفاؤه سواء كان ذلك بضرب الخمار أو بلبس النقاب أو بطريقة أخرى تختلف عن ذلك.

    ** يقول الإمام الطبرى شيخ المفسرين- رحمة الله تعالى- فى آية الإدناء فى سورة الأحزاب يقول عن أبن عباس: أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن فى حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب وأن يبدين عينا واحدة: يقول: وهذا الإسناد صح عن ابن سيرين سألت عبيدة السلمانى التابعى الفقية العلم الذى آمن فى حياة النبى ونزل بالمدينة فى زمن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ولم يزل بالمدينة حتى مات وهو يصف حال نساء.

    ** يقول ابن سيرين: سألت عبيدة السلمانى- رحمة الله تعالى- عن قوله- {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ}الآية فقال بثوبه فغطى رأسه ووجهه وأبرز ثوبه عن إحدى عينيه، وبين بصورة عملية معنى الآية كما كان يفعل نساء الصحابة رضوان الله عليهن ..

    ** وقال الإمام الرازى: فى هذه الآية دلالة على أن المرأة الشابة مأمورة بستر وجهها عن الأجنبيين وقال بوجوب تعطية الوجه، ولا أتوقف عند الأقوال وإنما أذكر بالمصادر لمن أراد أن يرجع إليها، قال بوجوب تغطية الوجه للمرأة المسلمة الإمام القرطبى فى الجامع لأحكام القرآن الكريم، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام البغوى فى معالم التنزيل فى تفسير سورة الأحزاب، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام الزمخشرى فى الكشاف، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام ابن العربى المالكى فى تفسير سورة الأحزاب فى تفسير أحكام القرآن، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام ابن الجوازى فى زاد المسير فى علم التفسير، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام البيضاوى فى أنوار التنزيل وأسرار التأويل، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام النسفى فى مدارك التنزيل وحقائق التأويل، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام ابن على بن حيان الأندلسى فى البحر المحيط فى تفسير سورة الأحزاب، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام الخطيب الشربينى فى السراج المنير فى تفسير سورة الأحزاب، وقال بوجوب تغطية الوجه شيخ الإسلام ابن تيمية فى تفسير سورة النور، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام أبن القيم فى مرجعة القيم إعلام الموقعين، وقال بوجوب تغطية الوجه الإمام ابن حزم فى المحلى فى الجزء الثالث بتحقيق الشيخ أحمد شاكر، وقال بوجوب تغطية الوجه شيخنا الفاضل محمد بن صالح العثيمين يقول: وقد دلت الأدلة من كتاب الله وسنة رسوله والنظر الصحيح والاعتبار والميزان على أنه يجب على المرأة أن تستر وجها عن الرجال الأجانب الذين ليسوا من محارمها، ولاشك عاقل أنه إذا كان على المرأة أن تستر رأسها وتستر رجليها وألا تضرب الأرض برجليها حتى يعلم ما يخفى من زينتها وأن هذا واجب، فإن وجوب ستر الوجه أوجب وأعظم وذلك أن الفتنة الحاصلة بكشف الوجه أعظم بكثير من الفتنة الحاصلة بظهور شعره من شعر رأسها أو بظهور من أظافر رجليها، وإذا تأمل العاقل المؤمن من هذه الشريعة وحكمها وأسرارها تبين أنه لا يمكن أن تلزم الشريعة المرأة بستر الرأس والعنق والذراع والساق ثم تبيح الشريعة للمرأة أن تخرج كفيها وأن تخرج وجهها الذى ملأ جمالا وتحسينا.. وبوجوب تغطية الوجه قال الإمام الشوكانى فى فتح القدير الجامع بين فنى الرواية والدراية فى علم التفسير. قال العلامة الألوسى فى تفسير القرآن العظيم فى السبع المثانى فى سورة الأحزاب، وفى وجوب تغطية الوجه قال العلامى علامة الشام محمد جمال الدين القاسمى فى محاسن التأويل، وفى وجوب تغطية الوجه قال علامة القصيم الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدى فى تفسير القرآن الكريم فى تيسير الكريم الرحمن فى تفسير كلام المنان، وفى وجوب تغطية الوجه قال الدكتور محمد محمود حجازى فى التفسير الواضح فى سورة الأحزاب، وفى وجوب تغطية الوجه قال الشيخ أبو بكر الجزائرى حفظة الله فى أيسر التفاسير لكلام العلى الكبير بوجوب تغطية الوجه قال الشيخ صالح عبد الوهاب البليهى فى كتابه الطيب يا فتاة الاسلام اقرأى حتى لا تخدعى، بوجوب تغطية الوجه، قال الشيخ عبد العزيز بن خلف، بوجوب تغطية الوجه قال كثير من أهل الفضل والعلم ويكفى هذا الكم الكبير الهائل من الذين ذكرت أسماءهم وذكرت مراجعهم.

    2- الدليل الثانى: -

    { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } (53) سورة الأحزاب وهذه الآية وقد نزل فى شهر ذى القعدة فى السنة الخامسة من الهجرة، وهى نص واضح فى وجوب تحجب الرجال عن النساء فى هذه الآية الكريمة كما يقول العلامة الشنقيطى رحمه الله تعالى وفى هذه الآيات الكريمة دليل على وجوب الحجاب، ولكن وجوب الحجاب حكم على الناس وليس خاصا بأزواج النبى وإن كان أصل اللفظ خاصاً بأزواج النبى لأن عموم علته دليل على عموم الحكم فيه ومسلك العلة. الذى دل عليه: ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ هو علة قوله تعالى: فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ وهو المسلك المعروف عند العلماء مسلك الإيماء والتنبية، وكذلك قال بوجوب تغطية الوجه فى ألاية هذه الشيخ حسنين مخلوف مفتى مصر السابق، ويقول الأستاذ/ محمد أديب كلكل فى "فقة النظر فى الإسلام": إن هذه الآية خاصة بأمهات المؤمنين وقد نزلت فى حقهن ، وإن قال قائل بأن هذه الآية خاصة بأمهات المؤمنين وقد نزلت فى حقهن. قلت: وإن كانت خاصة بنساء النبى من جهة السبب فإنها عامة من جهة الأحكام، لأن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب، ثم يقول : فإن الآدعاء أن هذه خاصة بامهات المؤمنين وقد نزلت فى حقهن لا ينهض حجة لأن الاستثناء فى الآية {لَّا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ } (55) سورة الأحزاب إلى أخر الآية عامة وهو فرع عن الأصل وهو الأمر بالحجاب فدعوى تخصيص الأصل يستلزم تخصيص الفرع وهو غير مسلم فى الآية، ويقول الشيخ سعيد الجابى فى كتاب كشف النقاب: وكذا كانت نساء النبى هن المطهرات من السفاح المحرمات علينا بالنكاح، الموصوفات بأنهن أمهات المؤمنين قد أمرن بالحجاب طهارة لقلوبهن وقلوب أبنائهم المحرم عليهم نكاحهن، فما نقول فى غيرهن المحللات لنا بالنكاح المتطلع لهن أهل السفاح هل يجوز لهن أن يكن سافرات غير منتقبات وبارزات غير محجبات. ويقول الأستاذ محمد أديب كلكل حفظه الله فى {يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا} (32) سورة الأحزاب إلى آخر الآيات الجميلة يقول: إنها وصايا ربانية وآيات إلهية فأى منها لا يتصل بعامة النساء المسلمات؟ وهل النساء المسلمات لا يجب عليهن أن يتقين الله؟ وهل أبيح لهن أن يتبرجن تبرج الجاهلية؟ ثم هل ينبغى لهن أن يتركن الصلاة ويمنعن الزكاة ويبعدن عن طاعة الله ورسوله؟ هل يريد الله أن يتركهن فى الرجس؟ فإذا كانت هذه الأوامر والإرشادات عامة بجميع المسلمات فما المبرر فى التخصيص؟ نعم ما هى الدلائل والتكليفات على أن هذه الأوامر خاصة بزوجات النبى ؟ يقول الشيخ عبد العزيز بن خلف- رحمة الله-: لم يرد فى أية النور وآية الأحزاب بما قضت به من أحكام عامة للمسلمات من أمة محمد النبى إلى يوم القيامة وإن من الزعم الباطل بأن آية الحجاب خاصة بأزواج النبى إلى آخر ما ذكر، وهناك أيضاً آيات فى سورة النور التى هى آية سورة النور الآية 31 {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ }

    ** ولكننى أود أن أقف على الأثر المنسوب لابن عباس هذا الأثر فى {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ} قال أبن عباس: الكحل الثياب. قال ابن عباس رضى الله عنه: الزينة زينتان: زينة ظاهرة وزينة غير ظاهرة ، وجوز لها إبداء الزينة غير الظاهرة للزوج وغير ذوى المحارم وأما الباطنة فلا تبديها إلا للزوج وذوى المحارم، يستدل بأثر ابن عباس بأنه اقل: الزينة الظاهرة وهى الكحل والثياب يعنى لا مانع أن تظهر المرأة الكحل لغير المحارم، لغير الزوج، وهذا من أبطل الباطل الأثر المروى عن ابن عباس رواه الإمام الطبرى رحمه الله تعالى فى التفسير ، ورواه البيهقى فى السنن الكبرى والإسنادان لا يصحان بحال.

    الإسناد الأول: قال ابن جرير الطبرى: حدثنا أبو كريب قال: حدثنا مروان قال: حدثنا مسلم الملائى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: (ولا يبدين زينتهن) قال: قال: الوجه والكفين. أقول : إسناده ضعيف جداً بل منكر، قال الإمام الذهبى فى ترجمة مسلم المولائى الكوفى متروك الحديث، وقال عنه يحيى بن معين: ليس بثقة، وقال البخارى: يتكلمون فيه، وقال يحيى أيضاً: زعموا أنه اختلط، وقال النسائى: متروك الحديث. وهذا إسناد ساقط لا يصلح أبدا للمتابعات ولا للشواهد، كما لا يخفى على أحد من طلاب علم الحديث.

    الإسناد الثانى: الذى رواه البيهقى فى السنن الكبرى قال البيهقى: أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، وأبو سعيد بن أبى عمر قال: حدثنا أبو العباس محمد ابن يعقوب، حدثنا أحمد بن عبد الجبار، حدثنا حفص بن غياث، عن عبد الله بن مسلم بن هرمو عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: (ولا يبدين زينتهن) قال: الكف والوجه، قال : هذا الإسناد مظلم ضعيف جداً لضعف أحمد بن عبد الجبار العطاردى قال الذهبى: ضعفه غير واحد، وقال أبو حاتم: ليس بالقوى، وقال ابن عبد الرحمن: كتبت عنه وأمسكت عن التحديث عنه لما تكلم الناس فيه، وقال الحافظ فى التقريب: ضعيف.

    والراوى الثانى فى هذا السند هو عبد الله بن مسلم بن هرمز قال الإمام الذهبى: ضعفه ابن معين، وقال أبو حاتم: ليس بالقوى وضعفه النسائى، وقا الحافظ فى تقريب التهذيب: ضعيف.

    إذا يا أخوة الإسنادان كما رأينا لا يثبتان أبدا بحال عن ابن عباس رضى الله عنه، ويؤكد صحة ذلك ما ذكرناه عن ابن عباس رضى الله عنه قال فيما رواه عنه على بن أبى طلحة قال: أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن فى حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب هذا كلام ابن عباس رضى الله عنه، هناك أيضاً أدلة كثيرة فى السنة أكتفى بدليل واحد فقط ألا وهو حديث النبى كما فى صحيح البخارى وموطأ الإمام مالك وغيرهما من حديث النبى عن عبد الله بن عمر:" لا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين"

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية: إن هذا يدل على أن النقاب والقفازين كانا معروفين فى النساء اللاتى لا يحرمن، ولذلك يقتضى ستر وجوههن وأيديهن. قد يؤخذ بكلام الشيخ ناصر حفظة الله فى المسألة بجواز كشف الوجه، وأود أن أذكر بكلام الشيخ ناصر الدين الألبانى فى هذه المسألة فقد قرر الشيخ- رحمة الله- أن ستر الوجه والكفين له أصل فى السنة وأنه كان معهودا فى زمن النبى وساق الأدلة على ذلك، ثم قال: إن فى ذلك الحديث دلالة ظاهرة على أن حجاب الوجه كان معروفاً فى عهد النبى وأن نساءه كن يفعلن ذلك، والاستدلال بحديث أسماء لا يصح بحال فقد بينا قبل ذلك ضعف حديث أسماء من وجهين بل من ثلاثة وجوه والله تعالى أعلم.

    فأنا أقول: لا ينبغى على الإطلاق أن نسفه النقاب ولا ينبغى على الإطلاق أن نحتقر المنتقبات، وإنما أقول للأخت المنتقبة: أرفعى رأسك عالية واعلمى أنك على الحق إن شاء الله تعالى، وأعجب أشد العجب لامرأة سافرة عارية متبرجة تفتح لها الأبواب وتهتف لها الجماهير وتذلل لها الصعاب وتغلق الأبواب فى وجه المنتقبة العفيفة الطاهرة البريئة الشريفة، وفى الوقت ذاته من باب الأمانة العلمية لا ننكر على من يقول من أهل العلم جواز كشف الوجه بشروط الحجاب الشرعية المعروفة للمرأة المسلمة بشرط أن يكون الثوب طويلاً فضفاضا، ألا يكون الثوب مبخراً أو معطراً، ألا يكون الثوب ثوب شهرة إلى آخر هذه الشروط المعلومة فى لباس المرأة المسلمة. فهل من توبة أيتها الفتاة؟
    هيا توبى إلى الله عز وجل واقلعى عن هذا الذنب وتضرعى إلى الله تبارك وتعالى أن يغفر ما قد سلف. واعلمى يقيناًُ بأن الله تعالى يفرح بالتائب إليه وهو الغنى عن العالمين، فهو سبحانه وتعالى الذى يفتح باب التوبة لعبادة و {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } (53) سورة الزمر وينادى سبحانه وتعالى على أهل الإيمان بالتوبة وتجديدها فإن الإنسان لا ينفك عن معصية صغيرة أو كبيرة، ومن ثم فالله جل وعلا يقول {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (8) سورة التحريم ويقول سبحانه: { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} (31) سورة النــور وما من يوم يمر علينا إلا ورب العزة يتنزل إلى السماء الدنيا تنزلاً يليق بكماله وجاله ويقول: أنا الملك من ذا الذى يدعونى فأستجيب له، من ذا الذى يسألنى فأعطية، من ذا الذى يستغفرنى فأغفر له فلا يزال كذلك حتى يضئ الفجر .. وقال النبى " ما من يوم إلا ورب العزة يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسئ الليل"( ) وفى الصحيحين أيضاً أن النبى قال: " قال الله تعالى فى الحديث القدسى: أنا عند ظن عبدى بى وأنا معه إذا ذكرنى فى نفسه ذكرته فى نفسى وإن ذكرنى فى ملأ ذكرته فى ملأ خيراً منه، وإن تقرب منى شبراً تقربت إليه ذراعاً وإن تقرب إلى ذراعاً تقربت إليه باعاً، وإن أتانى يمشى أتيته هرولاً"


    وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك . وأن أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    التعديل الأخير تم بواسطة عمر الفاروق 1 ; 23-05-2009 الساعة 10:19 AM
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  8. #8
    الصورة الرمزية محبة المدينة
    محبة المدينة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    23-08-2009
    على الساعة
    01:11 AM

    افتراضي

    الله يجزاك خير..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية aroon
    aroon غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    125
    آخر نشاط
    29-07-2012
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    هنالك مسألة تحيرني إذا كان غطاء الوجه واجب على المسلمة فلماذا يختلف فيه في مسألة الحرائر دون الاماء ..

    أنا عن نفسي ولله الحمد تنقبت من قبل سن البلوغ =_= بسبب الاعراف ولا عندي مشكله في ذلك

    ولاكن في بالي هذه المسالة ..

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,103
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aroon مشاهدة المشاركة
    هنالك مسألة تحيرني إذا كان غطاء الوجه واجب على المسلمة فلماذا يختلف فيه في مسألة الحرائر دون الاماء ..

    أنا عن نفسي ولله الحمد تنقبت من قبل سن البلوغ =_= بسبب الاعراف ولا عندي مشكله في ذلك

    ولاكن في بالي هذه المسالة ..

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...

    سلمتى للاعراف فى لبس النقاب ثم تسالين ما حكمة مستنده لماذا للحرائر دون الائماء

    فاقول لكى كانت الائماء سلعة تباع وتشترى ولا يمكن ان يشترى احد سلعة دون ان يعلم حسنها وما يدعيه لشرائها

    اما عن لماذا النقاب فارجو منكى ان تسالى اخت لكى ترتدى النقاب ليس طبقا للاعراف ولكن ارتدته حين عرفت ان الدليل عليه بلغ حد الوجوب فخافت الله وارتدته

    اقسم على انه زمن الغربة الذى حكانا عنه الرسول حين قال صوات ربى وسلامه عليه "بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ "
    التعديل الأخير تم بواسطة شمائل ; 24-05-2009 الساعة 08:05 AM سبب آخر: واجب +نصيحة
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

ما لا تعرفينه عن النقاب....


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. النقاب فرض بنص القرآن
    بواسطة ahmednou في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 24-06-2011, 02:23 PM
  2. هل النقاب فرض؟؟؟؟
    بواسطة دعاء الرحمه في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-05-2010, 01:32 AM
  3. شيخ الأزهر و النقاب
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-10-2009, 02:40 PM
  4. حكم النقاب فى الاسلام
    بواسطة ياسر محمد المصرى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-10-2009, 08:53 AM
  5. سؤال عن النقاب
    بواسطة أم تسنيم في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 16-09-2005, 11:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما لا تعرفينه عن النقاب....

ما لا تعرفينه عن النقاب....