الجنس ماقبل الزواج وإباحيته في الكتاب المقدس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الجنس ماقبل الزواج وإباحيته في الكتاب المقدس

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الجنس ماقبل الزواج وإباحيته في الكتاب المقدس

  1. #1
    الصورة الرمزية aroon
    aroon غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    125
    آخر نشاط
    29-07-2012
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي الجنس ماقبل الزواج وإباحيته في الكتاب المقدس

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذه مقالة مترجمة ومجمعه من عدة مواقع مسيحية ..

    وقد حرصت في إنتقائها من المواقع التبشيرية ..حتى لا يقال إنني تحيزت في الإختيار.

    تتكلم هذه المقالة عن ممارسة الجنس ماقبل أو خارج إطار الزواج
    وهو مايعرف في العصر الحديث بــPremarital Sex " جنس ماقبل الزواج"

    طبعا لا أحد يقول بأنه زنا .. فهذه كلمة قديمة وغير عصرية أبدا ورجعية..وتختلف مفهوميتها بحسب مواقع إستخدامها .

    فممارسة الجنس ماقبل الزواج ليس جديد على الغرب المسيحي .
    فلقد كان يمارس منذ العصور القديمة .

    تقول المقالة المترجمه بتصرف: =_=

    لا يوجد شيء على الإطلاق في البايبل (الكتاب المقدس) عن تحرّيم الجنس ماقبل الزواج. هي كانت فقط أحد التقاليد التي جعلت للرجل السيطرة على الناس. إنّ الإشارة الوحيدة في العهد القديم وفي العهد الجديد فقط إساءة الترجمة الكليّة للكلمة اليونانية "porneia" كـا "زنا" - وهذا كذب واضح ليس له قاعدة."إعتراف بالتحريف"فكلمة برونيا اليونانية ليست معناها الحرفي هو الزنا .

    نحن نسمع من العديد من النساء المسيحيات اللواتي يقولن بأنهن أخطئن لعدم ممارستهن الجنس قبل الزواج وهن الآن في مأزق كبير بسبب زواجهن اللذي أوقعهن في علاقه جسديه غير مرضيه فهن لم يتعلمن الكثير عن طرق ومهارات ممارسة الجنس .
    وأثبتت الدارسات بأن نسبة 40 % فقط من النساء إستمتعن بالجنس ووصلن الى مايقال عنها بالأورجانيسم وهي نشوة الجماع ..
    فقد يكون الرجل جاهلا بسبب عدم ممارسة الجنس المتعدد وأيضا المرأه اللتي تدخل في الزواج وليس لديها مهارات ولم تتعلم الكثير . ..

    في العهد القديم وبسبب أن المجتمع الابوي اللذي يقوم على أن العائلة اللتي لديها أبناء هم أقوى من العائلة اللتي لديها بنات ..أوجدت الثاقافات طرقا لموازنة الثروة والقوة .
    فكان للرجل اللذي يريد الزواج بأن يدفع قيمة العروس وتعتمد قيمتها على جمالها وقدرتها لتحمل الاطفال والمهارات المنزليه وكونها عذراء كما في قصة يعقوب وليا ورايتشل ..

    ونرى أيضا في التوراة بأن الفتياة كن يتزوجن عن طرق صفقات مالية عائلية فهي قد تتزوج وهي لم تر أبدا زوجها إلا في ليلة الزواج وكن الفتياة يخطبن وينتظرن حتى بلوغ السنة الــ12والنصف لكي يتزوجن وكثير من الاولاد والبنات تزوجن في سن البلوغ ولم يكن ممارسة الجنس المفرد مشكلة بحد ذاته .

    في أيام التوراة لم يكن هنالك مشكلة للزوج بتزوج مايريد من النساء قدر إحتماله ويتخذ مايشاء من المحظيات والمومسات اللواتي يشاركهن مع الغير .

    الزنا كان خاطيء فقط على المرأه المتزوجه لأنها تنتهك بذلك ملكية زوجها وحقوقه الجنسية عليها وزوجاته الاخريات أو المحظيات .

    وكان رجال التوراة سادة يحكمون على النساء والأطفال وكان للنساء القليل من الحقوق وكان الرجال يشترون النساء غالبا من عوائلهم في مزاد وكن في عمر الثانية عشر والنصف ..وكان نساء الاب من زوجات وبنات ومحظيات وخادمات . .. الخ
    يسمح بممارسة الجنس معهن ولاكن لابد من رخصة لذلك .

    لكي تشتري فتاة يجب أن تدفع مال أكثر مقابل الفتاة العذراء والقليل من أجل الفتاة الغير عذراء .وإذا اشترى رجل بنت في سعر عذراء ومارس معها الجنس ووجد أنها غير مناسبة فيستطيع إستعادت ماله من الأب .

    بعض المحظيات كن هدايا إلى الجنود لقتالهم الجيد في المعركة . هم كانو يقتلون كل الرجال ثم يقتسمون النساء بينهم . وبعض المحظيات كن يشترين في المزادات .

    كانت المومسات تستأجرن لأنفسهن رجال في ذلك الوقت ولم يعتبر شيء خاطيء أبدا.
    وقد كان الرجل يشتري نساء ثم يأجرهن .

    لم يكن للنساء في ذلك الوقت واقيات جنسية وطرق تحديد النسل وأدويه حديثه ..
    معظم قوانين الجنس كانت لحل مشكلة معينه في ذلك الوقت .

    فاليوم النساء لديهم نفس الحريات الجنسية اللتي كانت للرجال دائما . لاكن محاولة القول بأن ممارسة الجنس قبل الزواج وتعدد العشاق أو الزنا هو خاطيء . هذا جهل بالتوراة وهي فقط تعليمات قمعية جنسية طورت في العصور الوسطى ومازالت تتلى إلى اليوم معتمدة على التقاليد المسيحية القمعية خارجة من الجهل واللتي ليس لها قاعدة توراتية .

    نصوص في العهد القديم :
    سفر الخروج : 16 و اذا راود رجل عذراء لم تخطب فاضطجع معها يمهرها لنفسه زوجة

    22: 17 ان ابى ابوها ان يعطيه اياها يزن له فضة كمهر العذارى


    سفر التثنية
    22: 28 اذا وجد رجل فتاة عذراء غير مخطوبة فامسكها و اضطجع معها فوجدا

    22: 29 يعطي الرجل الذي اضطجع معها لابي الفتاة خمسين من الفضة و تكون هي له زوجة من اجل انه قد اذلها لا يقدر ان يطلقها كل ايامه

    : 22 اذا وجد رجل مضطجعا مع امراة زوجة بعل يقتل الاثنان الرجل المضطجع مع المراة و المراة فتنزع الشر من اسرائيل

    22: 23 اذا كانت فتاة عذراء مخطوبة لرجل فوجدها رجل في المدينة و اضطجع معها

    22: 24 فاخرجوهما كليهما الى باب تلك المدينة و ارجموهما بالحجارة حتى يموتا الفتاة من اجل انها لم تصرخ في المدينة و الرجل من اجل انه اذل امراة صاحبه فتنزع الشر من وسطك

    22: 25 و لكن ان وجد الرجل الفتاة المخطوبة في الحقل و امسكها الرجل و اضطجع معها يموت الرجل الذي اضطجع معها وحده

    22: 26 و اما الفتاة فلا تفعل بها شيئا ليس على الفتاة خطية للموت بل كما يقوم رجل على صاحبه و يقتله قتلا هكذا هذا الامر

    22: 27 انه في الحقل وجدها فصرخت الفتاة المخطوبة فلم يكن من يخلصها

    هذ النص من سفر الخروج من النصوص القليلة اللتي تتعامل مباشرة مع ممارسة الجنس في ماقبل الزواج ونجد هنا نقاط مهمه في هذه النصوص :

    أولها : ليس للرجل أو المرأه أي عقاب لأي خطيئه . مقارنة بسفر التثنية 22
    الرجل يستطيع أن يتزوجها بعد مضاجعتها إذا وافق الأب على ذلك .ولاكن يستطيع الاب ان يرفض وما عليه إلا أن يدفع فقط .

    فليس هنا مشكلة أبدا في ممارسة الجنس ولاكن فقط في كونها فقدت قيمتها كعذراء.
    فيدفع الرجل إذا رفض الاب زواجهما قيمة فقدان الفتاة لعذريتها وكونها فقط اصبحت غير عذراء ويلاحظ هنا أنه لايوجد قانون إذا كانت الفتاة غير عذراء .وغير مخطوبة .

    فالعقاب فقط إذا كانت الفتاة مخطوبة .
    فإذا لم تصرخ وتطلب المساعده فهي كالرجل مذنبه ويجب أن يرجموا .
    وإذا كانت مخطوبة وصرخت وطلبت المساعده فيرجم ويقتل الرجل فقط .
    لأنه إنتهك ماليس ملك له . فهي مخطوبة لشخص آخر .

    فالجنس للمراه المرتبطه يحتمل عقوبة الموت
    والجنس للمرأه الغير مرتبطة يعتمد على موافقة الاب .. فإذا وافق على زواجها كانت له ولا يطلقها مدى الحياة
    وإذا لم يوافق يدفع القيمة فقط .



    وهنالك مثالان آخران عن الجنس قبل الزواج في سفر التثنية 21:10
    حيث إذا رأى الرجل إمرأه في الحرب وأعجبته يستطيع أن يتخذها لنفسه ويضطجع معها
    فإذا أعجبته يستطيع بعد ذلك إتخاذها كزوجه وإلا يخلي سبيلها ولايضطهدها .
    وأيضا في قضية كتاب إستر كيف جلبت للملك لتصبح ضمن حريمه .

    : 10 اذا خرجت لمحاربة اعدائك و دفعهم الرب الهك الى يدك و سبيت منهم سبيا

    21: 11 و رايت في السبي امراة جميلة الصورة و التصقت بها و اتخذتها لك زوجة

    21: 12 فحين تدخلها الى بيتك تحلق راسها و تقلم اظفارها

    21: 13 و تنزع ثياب سبيها عنها و تقعد في بيتك و تبكي اباها و امها شهرا من الزمان ثم بعد ذلك تدخل عليها و تتزوج بها فتكون لك زوجة

    21: 14 و ان لم تسر بها فاطلقها لنفسها لا تبعها بيعا بفضة و لا تسترقها من اجل انك قد اذللتها

    في كلّ حالة الجنس قبل الزواج في التوراة ليس له عقاب نتيجة للفعل الجنسي. إنّ العقوبة الوحيدة التعويض إلى الأبّ لتغيير الإمرأة في المنزلة من عذراء إلى غير عذراء .


    تعليقات الكتاب :

    G. Rattray Taylor, author of Sex in History
    مؤلف كتاب الجنس في التاريخ: [وصية الزنا، جوهريا , مخالفة ملكية ضدّ الصاحب الآخر، لا يتطلّب]

    كانت النساء القاحلات اللواتي لاينجبن يعطين خادماتهن إلى أزواجهن لكي يحملن لهن أطفال . ولم يكن هنالك أي منع للجنس في خارج أطارالزواج .
    ولايوجد في العهد القديم أي منع للزنا الغير متعمد --ماعدا الإغتصاب .
    وخاضع لحق الاب في الإدعاء لنقض عذرية إبنته .
    وكانت الفتاة لها الحرية في ممارسة النشاطات الجنسية إذا وصلت لـ12والنصف من عمرها .

    وفي الوثيقة اللتي أخرجت من بيت كنيسة أساقف الأساقف Bishops of the Episcopal Church
    (تواصل الحوار، نشر بالحركة الأمامية، Cincinnati، 1995) صرّحت على صفحة 45 بأنّ النصوص في القصة التوراتية (نشيد الإنشاد) "في مديح الحبّ الجنسي، يحتفل بالعاطفة الشابّة، بدون إشارة إلى الزواج. . . . يؤكّد بأنّ الحبّ الجنسي في نفسه جيد ومفيد."

    " وبعدين يجيكم الشرق المسيحي ويقولوا رموز مارموز يعني بيفهموا أكثر من الغرب "

    في التناقض الجنسي: التوتّرات المبدعة في حياتنا وفي تجمعاتنا (صحافة حاجّ، نيويورك، 1991)، سيليا أليسون هاهن لاحظت على صفحة 192 "بأنّ القصّة (نشيد الإنشاد) بشكل واضح ليست حول الزواج أو الولادة. . . لكن حول مسرّات الحبّ الجنسي."

    في التعليق التوراتي الدولي الجديد: . . . نشيد الإنشاد (ناشرو هيندرسن؛ Peabody، ماسوشوستس؛ 1999)، رولند إي. ميرفي وإليزابيث هاويلر لاحظا على صفحة 243 "بأنّ طبقا للكثير [مترجمون]، في نشيد الإنشاد لم يكن يتمركز حول الزواج نظرا لأنهم كانو يتفرقون في الصباح ولقائاتهم وإضطجاعاتهم كانت في الحدائق والهواء الطلق وفي البراري . . . . [عموما، النصّ] فلايبدو للنصوص أنها تدل على حب جنسي في أطار الزواج بالضرورة .

    " كلام صحيح "


    وفي العهد الجديد .

    لاشيء قيل حول الجنس قبل الزواج .

    وفي الكتب المقدسة كذب المترجمون في الترجمة "إعترافب بالتحريف "
    وكتبوها زنا وهذا مثال كبير على أكاذيب الترجمة في بعض كتب التوراة .
    فبعض كتب التوراة المترجمة بالانجليزية تقول بأن أصح كلمة هي "عهر جنسي"
    فلكلمة اليونانية التي أسأت ترجمةporneia ليصبح معناها زانا
    ليس له قاعدة توراتية مطلقا لترجمة porneia إلى الزنا (الحنس المفرد).


    فهذه الكلمة "Porneia برونيا" تعني العهرا الجنسي الذي يتضمّن:

    1) الجنس أثناء حيض النساء.

    2) الزنا الذي في التوراة فهم من قبل العبرية على أنه ممارسة المرأه المتزوجة للجنس مع رجل آخر وهتكها حوق ملكية زوجها .
    ولم يكن للرجل المتزوج اللذي يمارس الجنس مع غير زوجته بأنه خطأ وإنتهاك لملكية زوجته فلم يكن لها حقوق مثل زوجها . ويتسطيع أن يتخذ العديد من الزوجات والحيات .

    ولايوجد أبدا أي شيء خاطيء لجنس العزاب ولاكن إسائة الترجمة لكلمة "porneia" كـ"زنا".

    فكلمة "Fornication" وهي زنا .. ليست الترجمه الحرفية للكلمة الليونانية "porneia".


    3) الدعارة الإلـهية الجنسية الوثنية .وترجمة كلمة برونيا لدى اليونانيين

    Porneia أستعملت في (( أنا Cor 6-9))
    و ترجمت بشكل خاطئ في بعض كتب التوراة كزنا واللتي ذكرت لدى اليونان بأنها كانت في الحقيقة ممارسة المومسات في معابد Corinth وهي بأن تمارس الجنس كخدمة للبيع كجزء من عبادة ألــه الخصوبة الوثنية . واللتي كان يحذر باول منها .

    ولم يقال عنها بممارسة النساء للزنا بل يقال ممارستهن للدعارة .

    فلقد ترجمة الكلمة برونيا إلى دعارة وليست زنا .
    ومازال ممارسة الدعارة إلى اليوم قانوني وشعبي في إسرائيل .فهو لم يحرم لديهم .
    وهذا دليل على أن كلمة برونيا أستخدمت في عبادة إله الخصوبة الوثنية بمعنى دعارة وليس زنا .


    4) اللواطة - إحدى أسوأ الذنوب الجنسية التي أخذت أشكال مختلفة:
    ممارسة اللواطة أتخذت ثلاثة أشكال:
    أولا: العلاقة بين رجل أكبر سنّا و ولد صغير.
    ثانيا :ممارسة المومسين العبيد.
    ثالثا:"الولد المتخنث" أو المومس.
    الممارسات الأخرى: تضمّنت ممارسة الجنس الشرجي مع رجال من قبل رجال المعركة . وأخرى: كانت إتصال جنسي شرجي لطرد الغرباء أو الأعتداء عليهم ليس من باب الحب مثل حالة قصّة قوم لوط "سدوم"Sodom. فهذه الممارسات كلها ليست بمفهوم المثليين اللذي نعرفه اليوم، الذي ببساطة هم أناس خلقوا طبيعيا من قبل الرب بهذا الشعور والتفكير .وكل مشاعرهم متبادلة وفي إطار المحبة .

    لمزيد من التهاويل والتؤيل يوجد هذا الرابط اللذي لم أستطع الخوض فيه كثيراً@@
    www.gaychurch.org/


    فنصل إلى نتيجة أن :
    الزنا في الزمان التوراتي لم تعن ما يعني لنا اليوم . بشكل واضح .
    فلم يكن لتخاذ الرجال العديد من الزوجات والمحظيات والمربون ونساء اخريات كما يريدون بأنه زنا . في الفهم العبري لوصية موسى . وكان الزنا في مفهومهم هو ممارسة النساء المتزوجات فقط مع رجل آخر الجنس .


    ولقد علم السيد المسيح في خطبته على الجبل أن القانون الوحيد هو قانون الحب .


    السيد المسيح علّم في الخطبة على الجبل بأن القانون الوحيد هو قانون الحبّ. واللتي تعارض ما في العهد القديم من قوانين ليست بمحبة الناس ورغباتها .لذلك أي شيء موجع وليس بالموافقه المتبادلة .. الخ .
    فهو عديم الأخلاق لدى المسيحية .
    ولاكن يجب علينا ألا نتخذ ونحب الجنس مقابل قيمة المنزلة الزوجية ومسألةالتوجيه الجنسي الطبيعي (( يقصد به الشذوذ الجنسي )).



    في الختام أريد أن أختم هذا المقال المقزز عن آداب الجماع في ضؤ السنة المطهرة

    واللتي تكلم فيها خير الأنام عن ماينادي به الغرب الحديث الآن وهو التهيئه الجنسية وطرقها ..
    وهي مهمه جدا لوصول المرأه إلى ما يصبون إليه وهو نشوة الجماع الاورجانيزم.
    فكثير من النساء وللاسف ايضا في مجتمعنا المسلم لا يقضين حاجتهن في الجماع
    ووجدو بأن من أهم أسبابه هو كون المرأه أكثر برودا من الرجل . ولكي تصل إلى حاجتها يجب تهيئتها جنسيا وأعطائها وقتها حتى تقضي حاجتها .

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة، وليكن بينهما رسول، قيل: ما الرسول يا رسول الله؟ قال: القبلة والكلام".

    مايقال عنه التهيئة الجنسية قبل الجماع .ووجود أن أكثر ما تريده المرأه ويهيئها هو التقبيل والكلام الجميل اللذي يجعلها ترغب في الرجل أكثر ويزيد من سرعة قضائها.


    وكذلك قوله عليه الصلاة والسلام "ثلاثة من العجز"، وذكر منها أن يقارب الرجل زوجته فيصيبها قبل أن يحدثها ويؤانسها، ويقضي حاجته منها قبل أن تقضي حاجته منه [رواه الديلمي في كتابه سند الفردوس]. ورواه أبو يعلى في مسنده بلفظ "إذا جامع أحدكم أهله فليصدقها فإذا قضى حاجته قبل أن تقضي حاجتها فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها".

    قضاء حاجتها هو مايقال عنه بالأورجانيزم "قمة النشوة في ممارسة الجماع".
    واللتي يهضم كثير من الرجال حق زوجاتهم فيه .


    وأخيرا

    قوله عليه الصلاة والسلام: "ولك في جماع زوجتك أجر، قالوا: يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟ قال: أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر؟! فكذلك إذا وضعها في حلال كان له أجر".
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    531
    آخر نشاط
    13-01-2015
    على الساعة
    08:13 PM

    افتراضي

    جزاك الله خير اختي الفاضلة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  3. #3
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    بارك الله فيك أختنا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  4. #4
    الصورة الرمزية aroon
    aroon غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    125
    آخر نشاط
    29-07-2012
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    بارك الله فيكم جميعا ..

    شرح لمعنى كلمة برونيا اللتي أباحت الجنس في ماقبل الزواج ..


    نرجع لكلمة برونيا وسبب الاختلاف عليها هو قصر اللغه الانجليزيه في ترجمة الكلمات ..وحيث وجد أن معناها يختلف باختلاف النص ..مثل كلمات كثيرة في اللغه العربية اللتي تختلف معانيها بإختلاف النص ..


    F. يعرّف ويلبر جينجريش porneia كـ"غير عفة، دعارة، زنا، كلّ نوع الإتّصال الجنسي الغير قانوني "(معجم شورتير العهد الجديد اليوناني , p. 180).

    تعرّف بساتين جون porneia كـ"زنا، زنا، نكاح محرم , whoredom، كلّ أنواع lewdness "( قاموس يوناني وإنجليزي , p. 480).

    A. T. Robertson، العالم المعمداني العظيم، عندما تعليق على ماثيو 5:32، جعل التعليقات التالية: "توفير لسبب الزنا (parektos logou porneias). عبارة غير عادية التي ربما وسائل ' ماعدا مسألة غير عفة. ' ' ماعدا على أساس ' غير عفة (ويموث)، ' ماعدا خيانة ' (Goodspeed)، ومكافئ لي epi porneiai في مات. 19:9." (صور لفظية في العهد الجديد، الجزء. 1, p. 47).

    كتب رالف إيرل كتاب دراسة كلمة العهد الجديد ممتاز للقرّاء الإنجليز. على ماثيو 19:9 كتب، "ماعدا زنا. هذا الإستثناء يوجد فقط في ماثيو. Porneia لا يعني 'زنا' هنا (KJV) لكن 'العهر' (NASB) أو ' خيانة زوجية ' (NIV)." (معاني كلمة في العهد الجديد , p. 18).
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    14
    آخر نشاط
    03-09-2009
    على الساعة
    06:56 AM

    افتراضي

    كنت فى منتدى مسيحى يعترضون كثيرا على عقوبة الزنا فى الاسلام ويعتبرونها وحشية لكن انظروا هنا وطبعا عندما بعثت لهم بهذا لم يعترضوا قرروا فقط حذف الردود اولا باول ومنعى من الرد

    وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً:
    2 «وَتَقُولُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: كُلُّ إِنْسَانٍ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَمِنَ الْغُرَبَاءِ النَّازِلِينَ فِي إِسْرَائِيلَ أَعْطَى مِنْ زَرْعِهِ لِمُولَكَ فَإِنَّهُ يُقْتَلُ. يَرْجُمُهُ شَعْبُ الأَرْضِ بِالْحِجَارَةِ.
    3 وَأَجْعَلُ أَنَا وَجْهِي ضِدَّ ذلِكَ الإِنْسَانِ، وَأَقْطَعُهُ مِنْ شَعْبِهِ، لأَنَّهُ أَعْطَى مِنْ زَرْعِهِ لِمُولَكَ لِكَيْ يُنَجِّسَ مَقْدِسِي، وَيُدَنِّسَ اسْمِيَ الْقُدُّوسَ.
    4 وَإِنْ غَمَّضَ شَعْبُ الأَرْضِ أَعْيُنَهُمْ عَنْ ذلِكَ الإِنْسَانِ عِنْدَمَا يُعْطِي مِنْ زَرْعِهِ لِمُولَكَ، فَلَمْ يَقْتُلُوهُ،
    5 فَإِنِّي أَضَعُ وَجْهِي ضِدَّ ذلِكَ الإِنْسَانِ، وَضِدَّ عَشِيرَتِهِ، وَأَقْطَعُهُ وَجَمِيعَ الْفَاجِرِينَ وَرَاءَهُ، بِالزِّنَى وَرَاءَ مُولَكَ مِنْ شَعْبِهِمْ.
    6 وَالنَّفْسُ الَّتِي تَلْتَفِتُ إِلَى الْجَانِّ، وَإِلَى التَّوَابعِ لِتَزْنِيَ وَرَاءَهُمْ، أَجْعَلُ وَجْهِي ضِدَّ تِلْكَ النَّفْسِ وَأَقْطَعُهَا مِنْ شَعْبِهَا.
    7 فَتَتَقَدَّسُونَ وَتَكُونُونَ قِدِّيسِينَ، لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ.
    8 وَتَحْفَظُونَ فَرَائِضِي وَتَعْمَلُونَهَا. أَنَا الرَّبُّ مُقَدِّسُكُمْ.
    9 «كُلُّ إِنْسَانٍ سَبَّ أَبَاهُ أَوْ أُمَّهُ فَإِنَّهُ يُقْتَلُ. قَدْ سَبَّ أَبَاهُ أَوْ أُمَّهُ. دَمُهُ عَلَيْهِ.
    10 وَإِذَا زَنَى رَجُلٌ مَعَ امْرَأَةٍ، فَإِذَا زَنَى مَعَ امْرَأَةِ قَرِيبِهِ، فَإِنَّهُ يُقْتَلُ الزَّانِي وَالزَّانِيَةُ.
    11 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ امْرَأَةِ أَبِيهِ، فَقَدْ كَشَفَ عَوْرَةَ أَبِيهِ. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ كِلاَهُمَا. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا.
    12 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ كَنَّتِهِ، فَإِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ كِلاَهُمَا. قَدْ فَعَلاَ فَاحِشَةً. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا.
    13 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ ذَكَرٍ اضْطِجَاعَ امْرَأَةٍ، فَقَدْ فَعَلاَ كِلاَهُمَا رِجْسًا. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا.
    14 وَإِذَا اتَّخَذَ رَجُلٌ امْرَأَةً وَأُمَّهَا فَذلِكَ رَذِيلَةٌ. بِالنَّارِ يُحْرِقُونَهُ وَإِيَّاهُمَا، لِكَيْ لاَ يَكُونَ رَذِيلَةٌ بَيْنَكُمْ.
    15 وَإِذَا جَعَلَ رَجُلٌ مَضْجَعَهُ مَعَ بَهِيمَةٍ، فَإِنَّهُ يُقْتَلُ، وَالْبَهِيمَةُ تُمِيتُونَهَا.
    16 وَإِذَا اقْتَرَبَتِ امْرَأَةٌ إِلَى بَهِيمَةٍ لِنِزَائِهَا، تُمِيتُ الْمَرْأَةَ وَالْبَهِيمَةَ. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا.
    17 وَإِذَا أَخَذَ رَجُلٌ أُخْتَهُ بِنْتَ أَبِيهِ أَوْ بِنْتَ أُمِّهِ، وَرَأَى عَوْرَتَهَا وَرَأَتْ هِيَ عَوْرَتَهُ، فَذلِكَ عَارٌ. يُقْطَعَانِ أَمَامَ أَعْيُنِ بَنِي شَعْبِهِمَا. قَدْ كَشَفَ عَوْرَةَ أُخْتِهِ. يَحْمِلُ ذَنْبَهُ.
    18 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ امْرَأَةٍ طَامِثٍ وَكَشَفَ عَوْرَتَهَا، عَرَّى يَنْبُوعَهَا وَكَشَفَتْ هِيَ يَنْبُوعَ دَمِهَا، يُقْطَعَانِ كِلاَهُمَا مِنْ شَعِبْهِمَا.
    19 عَوْرَةَ أُخْتِ أُمِّكَ، أَوْ أُخْتِ أَبِيكَ لاَ تَكْشِفْ. إِنَّهُ قَدْ عَرَّى قَرِيبَتَهُ. يَحْمِلاَنِ ذَنْبَهُمَا.
    20 وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ امْرَأَةِ عَمِّهِ فَقَدْ كَشَفَ عَوْرَةَ عَمِّهِ. يَحْمِلاَنِ ذَنْبَهُمَا. يَمُوتَانِ عَقِيمَيْنِ.
    21 وَإِذَا أَخَذَ رَجُلٌ امْرَأَةَ أَخِيهِ، فَذلِكَ نَجَاسَةٌ. قَدْ كَشَفَ عَوْرَةَ أَخِيهِ. يَكُونَانِ عَقِيمَيْنِ.
    22 «فَتَحْفَظُونَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَجَمِيعَ أَحْكَامِي، وَتَعْمَلُونَهَا لِكَيْ لاَ تَقْذِفَكُمُ الأَرْضُ الَّتِي أَنَا آتٍ بِكُمْ إِلَيْهَا لِتَسْكُنُوا فِيهَا.
    23 وَلاَ تَسْلُكُونَ فِي رُسُومِ الشُّعُوبِ الَّذِينَ أَنَا طَارِدُهُمْ مِنْ أَمَامِكُمْ. لأَنَّهُمْ قَدْ فَعَلُوا كُلَّ هذِهِ، فَكَرِهْتُهُمْ.
    24 وَقُلْتُ لَكُمْ: تَرِثُونَ أَنْتُمْ أَرْضَهُمْ، وَأَنَا أُعْطِيكُمْ إِيَّاهَا لِتَرِثُوهَا، أَرْضًا تَفِيضُ لَبَنًا وَعَسَلاً. أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمُ الَّذِي مَيَّزَكُمْ مِنَ الشُّعُوبِ.
    25 فَتُمَيِّزُونَ بَيْنَ الْبَهَائِمِ الطَّاهِرَةِ وَالنَّجِسَةِ، وَبَيْنَ الطُّيُورِ النَّجِسَةِ وَالطَّاهِرَةِ. فَلاَ تُدَنِّسُوا نُفُوسَكُمْ بِالْبَهَائِمِ وَالطُّيُورِ، وَلاَ بِكُلِّ مَا يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ مِمَّا مَيَّزْتُهُ لَكُمْ لِيَكُونَ نَجِسًا.
    26 وَتَكُونُونَ لِي قِدِّيسِينَ لأَنِّي قُدُّوسٌ أَنَا الرَّبُّ، وَقَدْ مَيَّزْتُكُمْ مِنَ الشُّعُوبِ لِتَكُونُوا لِي.
    27 «وَإِذَا كَانَ فِي رَجُل أَوِ امْرَأَةٍ جَانٌّ أَوْ تَابِعَةٌ فَإِنَّهُ يُقْتَلُ. بِالْحِجَارَةِ يَرْجُمُونَهُ. دَمُهُ عَلَيْهِ».


    اذن القتل مقرر كعقوبة

    9 وَإِذَا تَدَنَّسَتِ ابْنَةُ كَاهِنٍ بِالزِّنَى فَقَدْ دَنَّسَتْ أَبَاهَا. بِالنَّارِ تُحْرَقُ

    لاَ يَدْخُلِ ابْنُ زِنًى فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الْجِيلِ الْعَاشِرِ لاَ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ.
    اى ان العقوبة موروثة وهو امر حاولوا مرارا الصاقه بالشرع الاسلامى
    [SIGPIC][/SIGPIC]

الجنس ماقبل الزواج وإباحيته في الكتاب المقدس


LinkBacks (?)

  1. 23-03-2011, 09:29 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الجنس فى الكتاب المقدس
    بواسطة السيف الإسلامى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-10-2011, 09:05 PM
  2. نشيد الانشاد .. الكتاب المقدس أم الجنس المقدس !!؟
    بواسطة Ich Bin Muslem في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-09-2011, 03:22 PM
  3. الجنس في الكتاب المقدس
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-07-2009, 09:26 PM
  4. الجنس ماقبل الزواج وإباحيته في الكتاب المقدس
    بواسطة aroon في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-06-2009, 07:57 PM
  5. الجنس في الكتاب المقدس
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الجنس ماقبل الزواج وإباحيته في الكتاب المقدس

الجنس ماقبل الزواج وإباحيته في الكتاب المقدس