أحببتكِ لأنكِ ولأنكِ

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أحببتكِ لأنكِ ولأنكِ

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أحببتكِ لأنكِ ولأنكِ

  1. #1
    الصورة الرمزية Merooo
    Merooo غير متواجد حالياً عضو ماسي
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    430
    آخر نشاط
    03-03-2008
    على الساعة
    06:18 PM

    افتراضي أحببتكِ لأنكِ ولأنكِ

    السلام عليكم

    اخيرا بعد حاله خمول طويله

    الواحد قدر يكتبله كلمتين

    بمناسبه غـُره رمضان وكل عام وانتم بخير

    فأول رمضان الماضى كان اول يوم فى ارتداء خطيبتى الحجاب وكان بكامل ارادتها واقتناعها

    واكتشفت انها صارت اجمل بعد الحجاب وازداد اعجابى بها فلقد ادركت التغير الكبير فى اهتماماتى واتجهاتى الحياتيه فاقتنعت واستجابت وسارت معى فى نفس الاتجاه

    اتنمى ان تنول اعجابكم تلك الخواطر العاطفيه ذات الانطباع الدينى
    واتمنى ان اكون قد نجحت فى ذلك وربنا يستر



    أطالت ثوبها وحجبت شعرها وكأنها ...تسألنى

    أى الـحُـسـنـيــن يــا حـبـيـبــى تـفـضــل مـنـى؟

    فضلت فيـــكِ الفـضـل والحجاب السادل المتدنى

    فضلت فيـــكِ العـِفـه والعـقــل الراجـح والتـأنى

    أحـبــبــتــكِ لأنــــكِ ولأنــــكِ ولأنــــكِ ولأنــــى

    لانكِ الشـمس عـِنـــد المغيب

    لأنكِ الشىء العالى الرهيب

    لأنكِ كـل ما يـُرضى الحبيب

    ولأنــــى رأيـــت الاســـلام فــى كـل مـا تتمنى

    حـبـــى لجـمـالـكِ سيـبـلى

    وحــب الاســلام فـيــكِ... سأبقى بـه فيكِ أُغنى

    وأُردد كـلـمـا دنــوتــى مـنــى أو بعــدّتى عنى

    فضلت فيـــكِ الفـضـل والحجاب السادل المتدنى

    فضلت فيـــكِ العـِفـه والعـقــل الراجـح والتـأنى



    اتمنى ان تنول اعجابكم وفى انتظار نقدكم
    اللهم أمتنى واقفاً...
    فى سبيلك

  2. #2
    الصورة الرمزية نسيبة بنت كعب
    نسيبة بنت كعب غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    3,276
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-12-2012
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي مشاركة: أحببتكِ لأنكِ ولأنكِ

    اية الكلام الكبير اوى ده

    روعة يا ميروووو

    استمر - ابدع - نتابعك


    التعديل الأخير تم بواسطة نسيبة بنت كعب ; 03-10-2005 الساعة 01:12 AM

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي مشاركة: أحببتكِ لأنكِ ولأنكِ

    اقتباس
    اتمنى ان تنول اعجابكم وفى انتظار نقدكم


    دنة حنقدك ببيت شعر روعة أمن أيه قنبلة مثل قنابلك



    ان النساء رياحين خلقن لكم === وكلكم يشتهي شم الرياحين


    واسال الله ان يرزق كل امراه مسلمه زوج مسلم صالح وكل رجل مسلم زوجه مسلمه صالحة
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  4. #4
    الصورة الرمزية Merooo
    Merooo غير متواجد حالياً عضو ماسي
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    430
    آخر نشاط
    03-03-2008
    على الساعة
    06:18 PM

    افتراضي مشاركة: أحببتكِ لأنكِ ولأنكِ

    السلام عليكم

    لا كلام كبير ولا حاجه

    دى محاوله بسيطه لخلط بين الكتابات الدينيه والكتابات العاطفيه

    واتمنى اكون نجحت


    وشكرا على تشجيعك الكبير



    ************


    الاخ المهتدى بالله


    استمر متعنا بمنقولاتك الجميله مثلك




    اللهم أمتنى واقفاً...
    فى سبيلك

أحببتكِ لأنكِ ولأنكِ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أحببتكِ لأنكِ ولأنكِ

أحببتكِ  لأنكِ ولأنكِ