لا شىء اسمه اديان!!!!!!!!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لا شىء اسمه اديان!!!!!!!!!

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: لا شىء اسمه اديان!!!!!!!!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    30
    آخر نشاط
    09-07-2009
    على الساعة
    11:48 PM

    لا شىء اسمه اديان!!!!!!!!!

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ,,,,اخوانى واخواتى ( ان الدين عند الله الاسلام وما اختلف الذين اوتوا الكتاب الا من بعد ما جاّءهم العلم بغيا بينهم ومن يكفر باّيات الله فان الله سريع الحساب)..........اّل عمران......ولا ادرى ماذا اقول بعد هذه الايات البينات فقد اجملت كل ما كنت اريد قوله,,,,ايها الاخوة نسمع دائما كلمة اديان وكلنا سبق له ان نطق بها ولكن الحقيقة انه لا يوجد ما يسمى بالاديان !!!! نعم لا تستعجبوا لا يوجد اديان بل يوجد دين وحيد فى الكون كله منذ خلق القلم حتى هذه اللحظة بل وللأبد وهو الاسلام فقط ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,نعم فهو الدين الوحيد الذى ارتضاه الله سبحانه للبشرية جمعاء, وكلمة اديان لم تذكر فى القراّن الكريم ابدا ,,,,,,,,,,ولكن ماذا تكون اليهودية والمسيحية؟ان المسيحية التى جاء بها عيسى عليه السلام واليهودية التى جاء بها موسى عليه السلام هما جزء لا يتجزء من الاسلام ,,, فالله واحد ودينه واحد ,,,,وكل الانبياء والرسل مسلمين والدليل ( ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين).....اّل عمران.....وابراهيم عليه السلام هو ابو الانبياء,,,,,,,,,,والسؤال هنا هو ماذا نطلق على غير الاسلام ؟؟؟؟؟ان المسيحية واليهودية الموجودان حاليا هما ديانات وليسا اديان وايضا البوذية والمجوسية وغيرهما من الديانات السماوية والغير سماوية......واخيرا اختم حديثى هذا بقوله( ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو فى الاخرة من الخاسرين)......اّل عمران.....

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    18
    آخر نشاط
    22-05-2009
    على الساعة
    04:04 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا على طرح هذا الموضوع الطيب

    وانني اجتهد واقول ان اصبت ولله الحمد والشكر وان اخطائت ها انتم ترشدوني وتنصحوني بكوني حديث عهد في الاسلام

    نعم ان ما تطرقتي بة ان الدين عند الله الاسلام وكل البشرية دينهم الاسلام هاكذا خلقو وهذة ارادة الله للبشر ولاكن هناك نصارى ويهود وبوذين على غير دين المسلمين

    يكون دينهم الاسلام وديانتهم تختلف النصراني دينة الاسلام وديانتة النصرانية واليهودي دينة الاسلام وديانتة اليهودية وعلى هذا الشكل

    الا المسلم دينة الاسلام وديانتة الاسلامية لهاذا توجب على البشر جميعا ان يكون دينة مثل ديانتة كما خلقة الله تعالى

    في حين ان مثلا نصراني اعلن اسلامة يقال لة ان فلان عاد الى دينة وليس كما يقول البعض ان فلان خرج من دين النصارنية بكون ان النصارنية ليست دين الله بل انه عاد الى الدين هذا مفهومي عن الدين والديانة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    30
    آخر نشاط
    09-07-2009
    على الساعة
    11:48 PM

    افتراضي

    اخى الفاضل المسلم الجديد الف الف مليون مبروك (مع انها متاْخرة ) شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    418
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-08-2015
    على الساعة
    02:28 AM

    افتراضي

    إن دين الأنبياء عليهم الصلاة والسلام دين واحد وإن تنوعت شرائعهم:
    قال - تعالى -: سورة الشورى الآية 13: {شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ} [الشورى: 13].
    وقال - تعالى -: سورة المؤمنون الآية 51 {يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ سورة المؤمنون الآية 52 وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ} [المؤمنون: 51 - 52].
    وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: صحيح البخاري أَحَادِيثِ الْأَنْبِيَاءِ (3259)، صحيح مسلم الفضائل (2365)، سنن أبي داود السنة (4675)، مسند أحمد (2/541) (إنا معاشر الأنبياء ديننا واحد، والأنبياء إخوة لعلات).

    ودين الأنبياء هو دين الإسلام الذي لا يقبل الله غيره، وهو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والخلوص من الشرك وأهله:
    قال - تعالى - عن نوح: سورة النمل الآية 91 {وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ} [النمل: 91].
    وقال عن إبراهيم: سورة البقرة الآية 131 {إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ} [البقرة: 131].
    وقال عن موسى: سورة يونس الآية 84 {وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ} [يونس: 84].
    وقال عن المسيح: سورة المائدة الآية 111 {وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ} [المائدة: 111].
    وقد قال - تعالى - فيمن تقدم من الأنبياء وعن التوراة: سورة المائدة الآية 44 {يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا} [المائدة: 44].
    وقال - تعالى - عن ملكة سبأ: سورة النمل الآية 44 {رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [النمل: 44].
    فالإسلام هو دين الأنبياء جميعا، وهو الاستسلام لله وحده، فمن استسلم له ولغيره، كان مشركا، ومن لم يستسلم له، كان مستكبرا، وكل من المشرك والمستكبر عن عبادة الله كافر.
    والاستسلام لله يتضمن عبادته وحده وأن يطاع وحده، وذلك بأن يطاع في كل وقت بفعل ما أمر به في ذلك الوقت، فإذا أمر في أول الإسلام بأن يستقبل بيت المقدس، ثم أمر بعد ذلك باستقبال الكعبة، كان كل من الفعلين - حين أمر به - داخلا في الإسلام، فالدين هو الطاعة، وكل من الفعلين عبادة لله، وإنما تنوع بعض صور الفعل، وهو توجه المصلي، فكذلك الرسل دينهم واحد، وإن تنوعت الشرعة والمنهاج والوجه والمنسك، فإن ذلك لا يمنع أن يكون الدين واحدا، كما لم يمنع ذلك في شريعة الرسول الواحد، كما مثلنا باستقبال بيت المقدس أولا ثم استقبال الكعبة ثانيا في شريعة محمد - صلى الله عليه وسلم -.
    فدين الأنبياء واحد، وإن تنوعت شرائعهم، فقد يشرع الله في وقت أمرا لحكمة، ثم يشرع في وقت آخر أمرا لحكمة، فالعمل بالمنسوخ قبل نسخه طاعة لله، وبعد النسخ يجب العمل بالناسخ، فمن تمسك بالمنسوخ وترك الناسخ، فليس هو على دين الإسلام، ولا هو متبع لأحد من الأنبياء، ولهذا كفر اليهود والنصارى؛ لأنهم تمسكوا بشرع مبدل منسوخ.
    والله - تعالى - يشرع لكل أمة ما يناسب حالها ووقتها ويكون كفيلا بإصلاحها متضمنا لمصالحها، ثم ينسخ الله ما يشاء من تلك الشرائع لانتهاء أجلها، إلى أن بعث نبيه محمدا خاتم النبيين إلى جميع الناس على وجه الأرض وعلى امتداد الزمن إلى يوم القيامة، وشرع له شريعة شاملة صالحة لكل زمان ومكان، لا تبدل ولا تنسخ، فلا يسع جميع أهل الأرض إلا اتباعه والإيمان به - صلى الله عليه وسلم -، قال - تعالى -: سورة الأعراف الآية 158 {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا} [الأعراف: 158]، وقال - تعالى -: سورة سبأ الآية 28 {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا} [سبأ: 28].
    وقال - تعالى -: سورة الأنبياء الآية 107 {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} [الأنبياء: 107].
    وقال - تعالى -: سورة الأحزاب الآية 40 {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ}.
    والآيات التي أنزلها الله - سبحانه - على رسوله محمد - صلى الله عليه وسلم - فيها خطاب لجميع الخلق الجن والإنس، وعلى اختلاف أجناسهم، ولم يخص العرب بحكم من الأحكام، بل علق الأحكام باسم كافر ومؤمن، ومسلم ومنافق، وبر وفاجر، ومحسن وظالم وغير ذلك من الأسماء المذكورة في القرآن والحديث، فليس في القرآن والحديث تخصيص العرب بحكم من الأحكام الشرعية، إنما علق الأحكام بالصفات المؤثرة فيما يحبه الله وفيما يبغضه الله. ونزول القرآن بلسان العرب إنما هو لأجل التبليغ؛ لأنه بلغ قومه أولا، ثم بواسطتهم بلغ سائر الأمم، وأمره الله بتبليغ قومه أولا، ثم تبليغ الأقرب فالأقرب، كما أمر بجهاد الأقرب فالأقرب، وليس هذا تخصيصا، وإنما هو تدرج بالتبليغ.
    والمقصود أن دين الأنبياء - عليهم الصلاة والسلام - واحد، وهو إخلاص العبادة لله، والنهي عن الشرك والفساد، وإن تنوعت شرائعهم حسب الظروف والحاجات، إلى أن ختموا بمحمد - صلى الله عليه وسلم -، الذي عمت رسالته الخلق، وامتدت إلى آخر الدنيا، لا تبدل ولا تغير ولا تنسخ، وهي صالحة ومصلحة لكل زمان ومكان، لا نبي بعده - عليه الصلاة والسلام - إلى آخر الزمان، وهو يأمر بما أمر به المرسلون من قبله من الإيمان وإخلاص العبادة لله بما شرعه من الأحكام، وهو مصدق لإخوانه المرسلين، وإخوانه المرسلون قد بشروا به، خصوصا أقرب الرسل إليه زمانا، وهو المسيح عيسى بن مريم - عليه الصلاة والسلام -، حين قال لقومه: سورة الصف الآية 6 {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} [الصف: 6].
    وفي الكتب السابقة من بيان صفات هذا الرسول وخصائصه ما هو من أوضح الواضحات، وإن جحده من جحده من اليهود والنصارى حسدا وتكبرا، كما قال الله - تعالى -: سورة البقرة الآية 146 {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [البقرة: 146].
    اللهم! أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    احسنت أخانا أبو سلمان جزاكم الله خيراً.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    21
    آخر نشاط
    27-05-2009
    على الساعة
    10:57 PM

    افتراضي

    سلام عليكم
    اديان = ملل = موجودة = وهي سماوية
    والملل = 5
    - إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ - الحج17

  8. #8
    الصورة الرمزية ياسر جبر
    ياسر جبر غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    193
    آخر نشاط
    29-10-2010
    على الساعة
    11:38 AM

    افتراضي

    الأخت الفاضلة

    عنوان الموضوع خاطئ.... بل هناك أديان آخرى .

    هناك اديان غير الإسلام ولكنها أديان باطلة .

    وتفسير الآية الكريمة : أن الدين الذي ارتضاه لعباده هو الإسلام .
    قال الله عز و جل : { وَمَنْ يَبْتَغِ (2) غَيْرَ الإسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ [وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ] (3) } [آل عمران:85 ]


    و قال الله تعالي في سورة الكافرون : قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ {1} لاَ أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ {2} وَلاَ أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {3} وَلاَ أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ {4} وَلاَ أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ {5} لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ {6}

    صدق الله العظيم


    ففي الآية الأولي أطلق الله سبحانه وتعالي علي غير الإسلام لفظ دين .

    و في سورة الكافرون أمر الله عز و جل نبيه محمد صلي الله عليه و سلم أن يقول للكافرين أن هذا دينه و ذاك دينكم .

    وهذا بحث كامل عن الموضوع

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد .

    قال الله تعالى في محكم التنزيل : " إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ [آل عمران : 19] "

    فجاء تفسير البعض للآية الكريمة أنه لا يجوز إطلاق لفظ دين على أي ما سوى الإسلام من اعتقاد مثل النصرانية أو اليهودية و غيرها , فيقال دين النصارى أو دين اليهود أو يطلق لفظ الأديان .
    وما ذهبوا إليه لم يذهب إليه أي من المفسرين قديماً وحديثاً , فقد جاء تفسير قول الله تعالى :" إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ … [آل عمران : 19]", كما يلي :

    التفسير الميسر : إن الدين الذي ارتضاه الله لخلقه وأرسل به رسله, ولا يَقْبَل غيره هو الإسلام, وهو الانقياد لله وحده بالطاعة والاستسلام له بالعبودية, واتباع الرسل فيما بعثهم الله به في كل حين حتى خُتموا بمحمد صلى الله عليه وسلم, الذي لا يقبل الله مِن أحد بعد بعثته دينًا سوى الإسلام الذي أُرسل به..
    تفسير ابن كثير : " وقوله: { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإسْلامُ } إخبار من الله تعالى بأنه لا دين عنده يقبله من أحد سوى الإسلام، وهو اتباع الرسل فيما بعثهم الله به في كل حين، حتى ختموا بمحمد صلى الله عليه وسلم، الذي سد جميع الطرق إليه إلا من جهة محمد صلى الله عليه وسلم، فمن لقي الله بعد بعثته محمدًا صلى الله عليه وسلم بدِين على غير شريعته، فليس بمتقبل. كما قال تعالى: { وَمَنْ يَبْتَغِ (2) غَيْرَ الإسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ [وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ] (3) } [آل عمران:85 ] وقال في هذه الآية مخبرًا بانحصار الدين المتقبل عنده في الإسلام: { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإسْلامُ }"
    تفسير البغوي : " { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإسْلامُ } يعني الدين المرضي الصحيح، كما قال تعالى : " ورضيت لكم الإسلام دينا "( 3 -المائدة ) وقال " ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه "( 85 -آل عمران )".
    تفسير السعدي : " { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } يخبر تعالى { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ } أي: الدين الذي لا دين لله سواه، ولا مقبول غيره، هو { الإِسْلامُ } وهو الانقياد لله وحده، ظاهرا وباطنا بما شرعه على ألسنة رسله، قال تعالى: { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } فمن دان بغير دين الإسلام، فهو لم يدن لله حقيقة، لأنه لم يسلك الطريق الذي شرعه على ألسنة رسله."
    وجاء في هامش أيسر التفاسير, لأبي بكر الجزائري في تفسير سورة النساء الآيات 150-152 قول الشيخ: "وسائر الأديان؛ كالمجوسية والصابئة وغيرهما من سائر الملل والنحل، إذا لا دين حق إلا الإسلام. قال الله تعالى: {إنَّ الدِين عِندَ الله الإسلام} ."

    فالمعنى هو إن الدين المقبول عند الله تعالى هو دين الإسلام , ولا يمنع هذا من إطلاق لفظ دين على ما سوى الإسلام مع الاعتقاد انه دين باطل , فلا دين حق إلا الإسلام .
    وقد أطلق المفسرون لفظ دين على ما سوى الإسلام في تفسير قول الله تعالى : " وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ [آل عمران : 85]"
    ففي التفسير الميسر : " ومن يطلب دينًا غير دين الإسلام الذي هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة, والعبودية,...."
    تفسير ابن كثير : " قول تعالى منكرًا على من أراد دينا سوى دين الله ،..."
    تفسير السعدي : " أي: من يدين لله بغير دين الإسلام الذي ارتضاه الله لعباده، فعمله مردود غير مقبول.....".
    نفسير الطبري : " قال أبو جعفر: يعني بذلك جل ثناؤه: ومن يطلب دينا غيرَ دين الإسلام ليدين به، فلن يقبل الله منه...".

    كذلك جاء تفسير قول الله تعالي :" لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ [الكافرون : 6]", في التفسير الميسر كما يلي:
    "لكم دينكم الذي أصررتم على اتباعه, ولي ديني الذي لا أبغي غيره." , وفي تفسير الجلالين : "(لكم دينكم) الشرك (ولي دين) الإسلام."
    فلم يمنع إطلاق لفظ دين على الشرك أو الكفر , مع الإقرار والاعتراف ببطلانه وكفره وأن لا دين حق سوى الإسلام.

    وفيما يمكن أن يطلق عليه إجماع , أطلق علماء الإسلام قديماً وحديثاً لفظ دين على النصرانية وعلى اليهودية وأطلق العلماء لفظ أديان أو ديانات عند الحديث عن النصرانية واليهودية والمجوسية كما يلي :



    جاء لفظ " دين النصارى " , في الكتب التالية مع التكرار الآتي:

    الكتاب الكاتب عدد مرات التكرار
    الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح ابن تيمية 28
    هداية الحيارى ابن القيم 4
    الفصل في الملل والأهواء والنحل ابن حزم 2
    تفسير القرطبي القرطبي 3
    تفسير ابن كثير ابن كثير 3
    أيسر التفاسير أبو بكر الجزائري 1
    منهاج السنة النبوية/ درء تعارض النقل والعقل/اقتضاء الصراط المستقيم ابن تيمية 6/2/5
    ( 13)

    جاء لفظ " دين اليهود " , في الكتب التالية مع التكرار الآتي:

    الكتاب الكاتب عدد مرات التكرار
    الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح ابن تيمية 6
    هداية الحيارى ابن القيم 1
    الفصل في الملل والأهواء والنحل ابن حزم 3
    تفسير الطبري الطبري 4
    تفسير ابن كثير ابن كثير 3
    التفسير الميسر مجمع الملك فهد 1
    منهاج السنة النبوية/ درء تعارض النقل والعقل/اقتضاء الصراط المستقيم / الفتاوى ابن تيمية 3/1/2/12
    ( 18)
    تفسير البغوي البغوي 2
    تفسير العثيميين ابن عثيميين 2

    جاء لفظ " دين المجوس " , في الكتب التالية مع التكرار الآتي:

    الكتاب الكاتب عدد مرات التكرار
    بيان تلبيس الجهمية ابن تيمية 1
    متن القصيدة النونية ابن القيم 1
    الفصل في الملل والأهواء والنحل ابن حزم 3
    تفسير الطبري الطبري 4
    تفسير ابن كثير ابن كثير 3
    التفسير الميسر مجمع الملك فهد 1
    منهاج السنة النبوية/ درء تعارض النقل والعقل / الفتاوى ابن تيمية 1/2/1
    ( 4)
    البداية والنهاية ابن كثير 1

    جاء لفظ " دين الكفار " , في الكتب التالية مع التكرار الآتي:

    الكتاب الكاتب عدد مرات التكرار
    تفسير القرطبي القرطبي 3
    تفسير الطبري الطبري 1
    تفسير ابن كثير ابن كثير 1
    الفتاوى ابن تيمية 1
    مجموع فتاوى بن باز ابن باز 4
    سبل السلام الصنعاني 1
    أضواء البيان الشنقيطي 2
    القضايا الكلية للاعتقاد عبد الرحمن عبد الخالق 2

    جاء لفظ " الأديان " في الحديث :
    - عن ابن عباس قال: سئل النبي صلى الله عليه وسلم : أي الأديان أحب إلى الله عز وجل؟ قال: "الحنيفية السمحة".
    أخرجه الألباني في كتاب : صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري- 220/287( وقال حسن لغيره).

    كما جاء لفظ " الأديان " في الكتب التالية مع التكرار الآتي:

    الكتاب الكاتب عدد مرات التكرار
    تفسير القرطبي القرطبي 27
    تفسير الطبري الطبري 35
    تفسير ابن كثير ابن كثير 30
    أيسر التفاسير أبو بكر الجزائري 33
    تفسير البغوي البغوي 18
    تفسير السعدي ناصر السعدي 29
    تفسير العثيميين ابن عثيميين 5
    سلسلة التفسير مصطفى العدوي 6
    التفسير الميسر مجمع الملك فهد 3
    شرح الطحاوية صالح الفوزان 2
    القصيدة النونية ابن القيم 10
    الفكر الصوفي عبد الرحمن عبد الخالق 5
    بيان تلبيس الجهمية/جامع الرسائل/درء تعارض النقل والعقل/منهاج السنة النبوية ابن تيمية 1/1/5/4
    (11)
    فتح القدير الشوكاني 35
    الكشاف الزمخشري 21
    تفسير الألوسي الألوسي 49
    فتح الباري ابن حجر 5
    الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح ابن تيمية 7

    كما تكرر لفظ " الديانات " في الكتب التالية كما يلي : أيسر التفاسير 1, تفسير القرطبي 3 , سلسلة التفسير لمصطفى العدوي 1 , درء تعارض النقل 4, اجتماع الجيوش الإسلامية 2 , جامع الرسائل 1 , بيان تلبيس الجهمية 2 , فتح الباري 4 , الفتاوى 11 , مجموع فتاوى ن باز 8 , مجموع فتاوى ورسائل بن عثيميين 4 , لا تحزن 1 , الرحيق المختوم للمباركفوري 4 مرات.
    --------
    بذلك القول بعدم جواز إطلاق لفظ " دين " على النصرانية أو على اليهودية أو على غيرها , أو القول بعدم استخدام لفظ " الأديان" أو " الديانات ", لم يأت به نص ولم يعمل به علماء الإسلام كما سبق وبينا من كتبهم.
    والحمد لله رب العالمين.
    كتبي
    على الرابط التالي
    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...D1%20%CC%C8%D1

    البيان الصحيح لدين المسيح- الرد على زكريا بطرس - هل ظهرت العذراء ؟ - أكل الرب في الرغيف- ظهور العذراء- التحريف في العهد الجديد- نقل جبل المقطم- كم قتلت المسيحية؟
    .

  9. #9
    الصورة الرمزية نادم
    نادم غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    45
    آخر نشاط
    20-05-2011
    على الساعة
    05:23 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ليس هناك شيء اسمه أديان سماوية، ولكن شرائع سماوية.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قالوا: غزوتَ، ورسلُ الله ما بعثوا ... لقتل نفسٍ، ولا جاءوا لسفكِ دم
    جهلٌ، وتضليلُ أحلام، وسفسطةٌ ... فتحت بالسيف بعد الفتح بالقلم
    لما أتى لكَ عفواً كلُّ ذي حَسَبٍ ... تكفَّلَ السيفُ بالجهالِ والعَمَم
    والشرُّ إن تلقهُ بالخيرِ ضقتَ به ... ذرعاً، وإن تلقهُ بالشرِّ يَنحسِم

    سلَ المسيحيّة الغراء: كم شربت ... بالصّاب من شَهوات الظالم الغَلِم
    طريدة الشركُ، يؤذيها، ويوسعها ... في كلِّ حينٍ قتالاً ساطعَ الحَدَم
    لولا حُماةٌ لها هبُّوا لنصرَتها ... بالسيف؛ ما انتفعت بالرفق والرُّحَم

    ---------------------------------------------------
    قال أبو هريرة رضي الله عنه: نحن خير الناس للناس نسوقهم بالسلاسل إلى حظيرة الإسلام !!!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    418
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-08-2015
    على الساعة
    02:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادم مشاهدة المشاركة

    ليس هناك شيء اسمه أديان سماوية، ولكن شرائع سماوية.
    ان الدين عند الله الاسلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

لا شىء اسمه اديان!!!!!!!!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اللى كان اسمه جان وبعد كدا اسلم وغير اسمه لمحمد مات بالله عليكم تدعوله بالرحمة
    بواسطة نفسى اكون مسلمة بجد في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 25-06-2011, 11:55 PM
  2. كتب مقارنة اديان لكل مسيحى باحث عن الحق - موضوع متجدد
    بواسطة Muslim 4 Ever في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-10-2010, 10:28 AM
  3. في حد حكم مصر اسمه شيشق ؟؟؟؟
    بواسطة sa3d في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 25-11-2007, 01:24 AM
  4. فى الحقيقية بأنه يوجد 4 اديان
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-09-2007, 05:43 AM
  5. منتدى حوار اديان.. يحتاجكم!
    بواسطة نور الهدى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 07-04-2007, 09:12 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لا شىء اسمه اديان!!!!!!!!!

لا شىء اسمه اديان!!!!!!!!!