هل كان ناسوت يسوع يؤمن أنه المسيح الذي هو الله،مثلما يؤمن نصارى اليوم ورهبانه؟؟؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل كان ناسوت يسوع يؤمن أنه المسيح الذي هو الله،مثلما يؤمن نصارى اليوم ورهبانه؟؟؟؟

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: هل كان ناسوت يسوع يؤمن أنه المسيح الذي هو الله،مثلما يؤمن نصارى اليوم ورهبانه؟؟؟؟

  1. #1
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    هل كان ناسوت يسوع يؤمن أنه المسيح الذي هو الله،مثلما يؤمن نصارى اليوم ورهبانه؟؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم



    عجبي ....
    ناسوت يسوع عبرة للنصارى والنصارى لا يعتبرون !!!!!

    لن تجد في كل العهد الجديد ما يدل على أن ناسوت يسوع يشهد بأنه المسيح الذي هو الله .....

    واني على ثقة ....
    لو كان جميع النصارى في مكان ناسوت يسوع وهو يصلي ليلة القبض عليه في البستان .....

    فانهم كانوا قالو :ا يا أيها الرب يسوع ( طبعا الرب يسوع بذاته وجلال قدره هو نفسه قد صلى الى الآب مع أنه الرب يسوع !!!! ) فلتعبر عنا هذه الكأس .....

    ولو كانوا مكان ناسوت يسوع على الصليب لصرخوا عند الموت : أيها الرب يسوع بيديك نستودع روحنا .....
    مع أن الرب يسوع بجلال قدره قال : يا أبتاه بيديك استودع روحي !!!!!!

    لن تجد أى شعور ايمان أو كلام ايمان على لسان ناسوت يسوع يشهد بأن به ذرة من الله ....
    والنصارى يصرون أن ناسوت يسوع هو الأعلم بالحقيقة والأطهر من الخطيئة دون جميع الجنس البشري .....

    فاذا كان ناسوت يسوع لم يتجه الى الرب يسوع بصفته الرب المتجسد .....
    بشهادة جميع العهد الجديد .....
    فهل أنتم أدركتم حقيقة أيها النصارى لم يدركها ناسوت يسوع الساكن مع اللاهوت بنفس الجسد ؟!

    هل أدرك ناسوت يسوع أنه هو المسيح الذي هو الله ؟؟؟؟؟؟؟؟

    ما هو دليلكم من فضلكم ؟؟؟؟؟؟

    ألستم على خطى ايماني يناقض فيه توجهكم الى الله ما كان قد توجه به ناسوت يسوع الى الله ؟

    ما رأيكم ؟؟؟؟؟

    بانتظار تعليقكم بالدليل والبرهان .....


    أطيب الأمنيات للجميع من طارق ( نجم ثاقب ) .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  2. #2
    الصورة الرمزية شعشاعي
    شعشاعي غير متواجد حالياً خادم في المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    1,673
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-06-2013
    على الساعة
    05:43 PM



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة
    بانتظار تعليقكم بالدليل والبرهان .....
    يبقى هتستنى لحد يوم القيامة و بعدها لن تجد دليل و لا برهان

    أنصحك بعدم الأنتظار أخي الحبيب فلن تجد أي دليل ولا برهان

    كلها نظريات و كلام فارغ عارى من الصحة مبني على حب أعمى غير قادر على التمييز بين الصواب و الخطأ


    موضوع أكثر من رائع



    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .



  3. #3
    الصورة الرمزية El-BaTTaR
    El-BaTTaR غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    448
    آخر نشاط
    17-02-2011
    على الساعة
    05:24 AM

    افتراضي

    ما بنى على باطل فهو باطل

    الكتاب المقدس من اوله لأخره لم يذكر كلمه ناسوت او لاهوت

    وشكرا اخى نجم ثاقب على الموضوع وربنا يبارك فيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    متى (10: 34- 38)
    34لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا بَلْ سَيْفًا
    35فَإِنِّي جِئْتُ لأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ، وَالابْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا، وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا.
    36وَأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ.
    38وَمَنْ لاَ يَأْخُذُ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعُني فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي.
    وسع وســـع لآله المحبه...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,867
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-09-2017
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي

    متتعبش نفسك يا اخ النجم الثاقب

    احمد ديدات رحمة الله

    صوتة اندبح قدام القساوسة ومفيش فايدة

    هو يوحنا دة ال ملبسهم العقيدة دى

    مع ان قصتة والله تفطس من الضحك

    وتثبت 100 % انة انسان كداب


    على العموم دى ادلتهم لو عاوز نناقشها مفيش مانع

    بقلم د/ زهير حنا
    اقتباس
    - قال المسيح إنه هو القيامة والحياة
    فلقد قال لمرثا: «أنا هو القيامة والحياة، من آمن بي ولو مات فسيحيا، وكل من كان حيًا وآمن بي فلن يموت إلى الأبد» (يوحنا11: 24-26).
    قيلت هذه العبارة عندما ذهب الرب يسوع إلى بيت عنيا ليقيم لعازر من الأموات. ونحن نعلم أنه لم يقل كلمات مثل هذه أي نبي قبل المسيح، ولا أي رسول بعده، مع أن بعضهم أقام موتى. إنها عبارة مملوءة بالجلال، بحيث لا يمكن لشخص بشري أن يقول نظيرها، ما لم يكن مدعيًا. فالمسيح يوضح بتلك الكلمات أنه ليس معلمًا بشريًا يتحدث عن القيامة، بل هو المصدر الإلهي لكل قيامة، سواء كانت روحية الآن، أو حرفية في أوانها. كما أنه أصل وينبوع كل حياة، طبيعية كانت أم روحية أم أبدية.
    فهذه العبارة إذا هي عبارة فريدة وتعطي دلالات أكيدة على لاهوت المسيح. فذاك الذي هو مصدر الحياة، والذي فيه كانت الحياة (يوحنا1: 4)، قَبِل أن ”يذوق بنعمة الله الموت“ (عبرانيين 2: 9)، ليمكنه أن يكون أيضًا القيامة لمن يؤمن به. وحده وليس سواه – بموته وقيامته - أمكنه أن يبطل الموت، وينير الحياة والخلود بواسطة الإنجيل (2تيموثاوس1: 10).
    13- قال المسيح إنه يستجيب الدعاء
    فلقد قال لتلاميذه في حديث العلية:
    «ومهما سألتم باسمي فذلك أفعله ليتمجد الآب بالابن. إن سألتم شيئا باسمي فإني أفعله» (يوحنا14: 13، 14)
    لا يوجد شخص ممكن أن يسمع كل دعوات الداعين، الصاعده له من كل العالم، إلا الله وحده. وأي ادعاء بأن هناك مخلوق يمكن أن يستمع إلى نداءات البشر الذين يتجهون إليه، هو ادعاء عار من الصحة. أسفي على الذين ألَّهوا البشر، ونسبوا لهم سماع الصلوات واستجابتها. لقد قال إيليا النبي العظيم مرة لأليشع: «ماذا أفعل لك، قبل أن أؤخذ منك؟» (2ملوك2: 9). لاحظ قوله: ”قبل أن أؤخذ منك“، وأما المسيح فهو ما زال يفعل، وذلك بعد رحيله بألفي سنة. إنه يسمع الصلوات ويستجيبها. هذا ما أكده المسيح هنا، وما اختبره كل المؤمنين الأتقياء.
    ونلاحظ أن المسيح لم يقل هنا: ”مهما سألتم باسمي فذلك يفعله الآب“، ولم يقل ”إن سألتم شيئًا باسمي فإن الآب يفعله“، بل قال: «فذلك أفعله»، وأيضًا «فإني أفعله».
    14- قال المسيح إن تلاميذه بدونه لا يقدرون أن يفعلوا شيئًا.
    فلقد قال في حديثه الأخير مع تلاميذه في العلية أيضًا:
    «لأنكم بدوني لا تقدرون أن تفعلوا شيئًا» (يوحنا15: 5).
    في هذه الأقوال ينسب الرب يسوع لنفسه القوة والقدرة على كل شيء. ونلاحظ أن الرب قال هذا لتلاميذه، ليس في بداية تواجده معهم، بل في نهايته، وفي نفس ليلة آلامه. فهو كان مزمعًا أن يتركهم، لكنه يؤكد لهم أنه بلاهوته باقٍ معهم. وعليهم أن يدركوا أنهم لن يقدروا أن يعملوا أي شيء بدونه. وهذا معناه أنه ليس مجرد إنسان، غيابُه عنهم ينهي عمله، بل إن لاهوته ظاهر في أقواله هنا، وهم بدونه لن يقووا على عمل أي شيء.
    والعكس أيضًا صحيح، فلقد قال الرسول بولس: «أستطيع كل شيء في المسيح الذي يقويني» (فيلبي4: 13).
    ونلاحظ أن المسيح لم يقل في المقابل: ”لأني بدونكم لا أقدر أن أفعل شيئًا“. فكون المسيح يستخدمنا، فليس ذلك لأنه بدوننا عاجز، حاشا، بل إنه يكرمنا بأن يقبل أن يستخدمنا في عمله، وهو وحده الكفؤ لهذا العمل، فمسرة الرب بيده تنجح (إشعياء53: 10).
    15- قال المسيح إنه هو معطي الروح القدس
    فقد قال لتلاميذه في العلية:
    «خير لكم أن أنطلق، لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن إن ذهبت أرسله إليكم» (يوحنا16: 7).
    فإذا عرفنا أن الروح القدس هو أقنوم في اللاهوت (ارجع إلى تعليقنا على الأقانيم في متى 28: 20 في الفصل التالي)، اتضح لنا فورًا أنه لا يمكن أن يرسل أقنومًا إلهيًا سوى الله.
    وفي هذا قال الرب في العهد القديم: «أني أنا الرب إلهكم وليس غيري, ويكون بعد ذلك أني أسكب روحي على كل بشر» (يوئيل2: 27و28).
    ونلاحظ أن المسيح في العظة نفسها قال إن الآب سيرسل إليكم الروح القدس (14: 26)، وهنا يقول إنه هو الذي سيرسله، مما يدل على الاتحاد والتوافق بين الابن والآب.
    16- قال المسيح إن كل ما للآب هو له
    فلقد قال المسيح لتلاميذه في عظة العلية:
    «كل ما للآب هو لي» (يوحنا16: 15)،
    ومرة ثانية قال في صلاته إلى أبيه:
    «كل ما هو لي فهو لك، وما هو لك فهو لي» (يوحنا 17: 10).
    حسنًا علَّق القديس لوثر على هذه الآية بالقول: ”قد يمكن لأي مؤمن أن يقول الجزء الأول من هذه الآية العظيمة: «كل ما هو لي فهو (للآب)»، ولكن من ذا الذي يقدر أن يضيف قائلاً: «وما هو (للآب) هو لي»؟“.
    ونلاحظ أن المسيح لم يقل للآب كل ”من هو“ لي هو لك، ”ومن هو“ لك هو لي، بل قال: «كل, ما لك فهو لي». إن عبارة «كل ما للآب» تعني، ضمن ما تعني: أزلية الآب، وقداسته، وكماله، ومجده، وصفاته، وعرشه.
    ثم إن هذه العبارة لا تعني مجرد معادلة ومساواة الابن بالآب، بل هي في الواقع تعني شيئًا أكثر من ذلك، إذ إنها تستلزم أيضًا الشركة والوحدة الكاملة في كل شيء، كقول المسيح: «أنا والآب واحد» (يوحنا10: 30) وهذا هو تعليم الكتاب المقدس بخصوص أقانيم اللاهوت. مساواة في الأقنومية ووحدة في الجوهر!
    17- قال المسيح إنه صاحب المجد الأزلي
    فلقد قال المسيح في صلاته لأبيه على مسمع من تلاميذه:
    «والآن مجدني أنت أيها الآب عند ذاتك، بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم» (يوحنا17: 4و5).
    ما أقوى هذه العبارة: «المجد الذي لي عندك قبل كون العالم»! إننا نتفق مع أحد الشراح الذي قال لو لم يكن لدينا سوى هذه الآية، تحدثنا عن لاهوت المسيح، لما أمكننا أن نطعن في لاهوته. فهي تقول لنا صراحة إن المسيح كان من الأزل مع الآب، وليس ذلك فقط، بل تحدثنا أن له مجدًا أزليًا يتمتع به مع الآب في الأزل! ونحن طبعًا لا يمكننا أن ندرك كنه هذا المجد الأزلي، فهو من ناحية غير معلن، ومن ناحية أخرى يفوق عقولنا المحدودة. ولكن ما لا نقدر أن نستوعبه ونفهمه، يمكننا أن نؤمن به ونسجد لأجله


    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  5. #5
    الصورة الرمزية شعشاعي
    شعشاعي غير متواجد حالياً خادم في المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    1,673
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-06-2013
    على الساعة
    05:43 PM
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة El-BaTTaR مشاهدة المشاركة
    ما بنى على باطل فهو باطل

    الكتاب المقدس من اوله لأخره لم يذكر كلمه ناسوت او لاهوت

    وشكرا اخى نجم ثاقب على الموضوع وربنا يبارك فيك

    ضربة قاضية

  6. #6
    الصورة الرمزية fares_273
    fares_273 غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    363
    آخر نشاط
    19-09-2011
    على الساعة
    02:23 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة El-BaTTaR مشاهدة المشاركة
    ما بنى على باطل فهو باطل

    الكتاب المقدس من اوله لأخره لم يذكر كلمه ناسوت او لاهوت

    وشكرا اخى نجم ثاقب على الموضوع وربنا يبارك فيك


    حضرتك تقصد أن المسيح لم يقل أنه ناسوت و لاهوت متحدان معا , و هذا صحيح


    أما بخصوص ورود كلمة "لاهوت" فى الكتاب المقدس, فتوجد مثلا فى نص ( الذى يحل فيه كل ملء اللاهوت ) .


    حياكم الله

  7. #7
    الصورة الرمزية El-BaTTaR
    El-BaTTaR غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    448
    آخر نشاط
    17-02-2011
    على الساعة
    05:24 AM

    افتراضي

    اخى fares_273
    انا اقصد الناسوت واللاهوت اللى هما واجعين راسنا بيه
    نقول ليهم يسوع كان بياكل...يقولوا الناسوت بتاعوا
    نقول كان بيجوع...يقولوا الناسوت بتاعوا
    والله الذى لا اله الا هو فى تسجيل لشنوده وهو بيقول اول ما تتزنق فى اى نص قول ده ناسوت

    انما يسوع اصلا مش قال انه ذو طبيعتين ومش قال انه اله متجسد ولا اى حاجه من ديه...ديه احدى استنتاجات النصارى ربنا يهديهم

    اما كلمه اللاهوت اللى حضرتك اوردتها ديه بعيده عن المسأله التى اشير لها

    وشكرا على ملاحظتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    متى (10: 34- 38)
    34لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا بَلْ سَيْفًا
    35فَإِنِّي جِئْتُ لأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ، وَالابْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا، وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا.
    36وَأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ.
    38وَمَنْ لاَ يَأْخُذُ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعُني فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي.
    وسع وســـع لآله المحبه...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    صدقوني يا اخوتي .....
    الناسوت نفسه ( حسب كتبهم ) لا يعترف بنفسه الها متجسدا .....
    فلو كان يؤمن أنه الاله المتجسد .....
    ما كان تكلم بكل مرة مع الآب بينما اللاهوت يسكن معه بنفس الجسد .....
    لو كان اللاهوت بداخله ....
    فما حاجته لملائكة تقويه بينما قوة خالق الملائكة أكبر من كل القوة متجسدة بجسد الناسوت ....
    لكن الأمر واضح ..... ذلك جسد خالي من اللاهوت .....
    أليس كذلك ؟؟؟؟؟

    شكرا لمروركم ومشاركاتكم الرائعة .....

    أطيب الأمنيات للجميع من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

هل كان ناسوت يسوع يؤمن أنه المسيح الذي هو الله،مثلما يؤمن نصارى اليوم ورهبانه؟؟؟؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل كان الشيخ ديدات يؤمن بنزول المسيح عيسى بن مريم آخر الزمان؟.
    بواسطة سسسس22 في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 14-03-2013, 11:08 PM
  2. لمن لا يؤمن برسول الله
    بواسطة عائشه في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-10-2009, 09:09 PM
  3. الكنيسة تعلن أن من يؤمن بألوهية المسيح كافر
    بواسطة روح الحق في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-06-2007, 12:19 AM
  4. هل يسوع يؤمن باليوم الآخر,?
    بواسطة ismael-y في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-11-2005, 04:06 PM
  5. هل يسوع يؤمن باليوم الآخر,?
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل كان ناسوت يسوع يؤمن أنه المسيح الذي هو الله،مثلما يؤمن نصارى اليوم ورهبانه؟؟؟؟

هل كان ناسوت يسوع يؤمن أنه المسيح الذي هو الله،مثلما يؤمن نصارى اليوم ورهبانه؟؟؟؟