سؤال أعجبني

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سؤال أعجبني

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سؤال أعجبني

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    248
    آخر نشاط
    22-03-2011
    على الساعة
    10:48 AM

    سؤال أعجبني

    السؤال:

    أنا غريقة أريد من يمد لي يده وينقذني، وأخاف على نفسي من الفتن. لقد سمعت أمس خبر وفاة فتاة في مثل عمري وهي في طريقها للخير مبتسمة كافلة للأيتام. فصُدمت بحالي. ماذا إن مت أنا اليوم؟ ماذا فعلت وقدمت؟ هل يرضى الله عني؟ هل يحبني الله؟
    استجعمت قوتي واستعددت مرة أخرى ووقفت من جديد. أخذت أحفز نفسي على أداء الكثير من الأشياء، وأولها وآخرها الجنة والنظر لله ومجاورة رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولكني أقف عند حديثين شريفين لنبي الهدى عليه أفضل الصلاة والسلام لا أعرف أتحرك بينهما، فالدائرة حولي محكمة الغلق لا أجد لي بابًا أفتحه. الحديث الأول "أنا عند ظن عبدي بي"، والآخر: "قال الله عز وجل: وعزتي لا أجمع لعبدي أمنين ولا خوفين، إن هو أمنني في الدنيا أخفته يوم أجمع فيه عبادي، وإن هو خافني في الدنيا أمنته يوم أجمع فيه عبادي". فالأول مطلوب مني أن أتيقن بقدرة الله وأن أثق برحمته، والثايى مطلوب مني أن أخاف من الله سبحانه. فكيف أتيقن بمغفرته وأنه يغفر لي، وكيف أخاف من ألا يتقبل مني؟ أنا واثقة أن هناك تفسيرًا غائبًا عن ذهني أحتاج لمعرفته. وكيف أعرف أن الله سيتقبلني من الصالحين؟

    المفتي: سعيد عبدالعظيم

    الإجابة:

    اعلمي رحمكِ الله أن العبد إذا ألهم الدعاء فإن الإجابة معه ولن يهلك مع الدعاء أحد. قال تعالى {وقال ربكم ادعوني أستجب لكم}. واجتهدي في طاعة الله وإخلاص العبودية لله تعالى وأن يتردد فكرك بين رغبة ورهبة، فبذلك أثنى سبحانه على الأنبياء والمرسلين فقال {وكانوا يدعوننا رغبًا ورهبًا وكانوا لنا خاشعين} يرجون رحمته ويخافون عذابه. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يسأل ربه الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، ويتعوّذ ربه من النار وما قرب إليها من قول وعمل.

    وينبغي على العبد أن يغلب على نفسه جانب الخوف حال الحياة؛ حتى يندفع لفعل المأمورات و لترك المحظورات. أما حال الوفاة فيغلب جانب الرجاء، وفي الحديث "لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بربه" وفي الحديث "أنا عند ظن عبدي بي فليظن عبدي بي ما يشاء".فمن ظن أن الله يعذب أولياءه ولا يغفر لهم ولا يرحمهم فقد ظنّ ظن السوء برب العزة جل وعلا، ومن ظنّ أن الله يضيع أجر من أحسن عملا فيجعل أولياءه كأعدائه فقد ظنّ ظن السوء. ومن ظن أن الله لا ينصر دينه وسنة نبيه فقد ظنّ ظن السوء به سبحانه.

    و اعلمي أن الأعمال بالخواتيم ونحن نرجو للمحسن ونخاف على المسيء دون أن نقطع لأحد بخاتمة، إلا إذا قطع الشرع بخاتمته كأبي بكر و عمر أنهما من أهل الجنة، وفرعون وأبو جهل من أهل النار. ثم من مات على عمل صالح كصدقة وصلاة وصيام ودعوة رجونا له أن يكون من أهل الجنة. وقد وردت الأحاديث تبشر بذلك وتستحث الخلق على العمل بطاعة الوقت وعدم التسويف؛ فالموت قريب. ومن كان أخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة، ومن صام يومًا ابتغاء وجه الله ختم له به دخل الجنة، ومن تصدق بصدقة ابتغاء وجه الله ختم له بها دخل الجنة.

    وخوفك على نفسك الفتنة مشروع، وأكثري من الدعاء: "اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك". وتعوذي بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن. تعلمي أمر دينك وتابعي العلم النافع بعمل, واستفرغي الوسع في طاعة الله وأحسني الظن بربك ولو طال العمر في إقامة واجب العبودية؛ فهو المرجو. فخير الناس من طال عمره وحسن عمله، وشر الناس من طال عمره وساء عمله. وقولي {وعجلت إليك رب لترضى}.

    و الله أعلم.

    نقلا ً عن موقع طريق الإسلام
    http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=5709
    قال الحَسَنُ البَصْرِي
    ابْحَثُوا عن حلاوةِ الإيمانِ في ثلاثةِ أشياء:

    في الصلاة، وفي الذِّكر، وفي قراءةِ القُرآن ..

    فإن وجدتُم حلاوةَ الإيْمَانِ في قُلوبِكم،

    وإلاَّ فاعلَمُوا أنَّ البابَ بينَكم وبين اللّهِ تعالى مُغْلَق

  2. #2
    الصورة الرمزية atef2
    atef2 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    4
    آخر نشاط
    11-05-2009
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    [ بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية . COLOR="Red"][/COLOR]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    418
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-08-2015
    على الساعة
    02:28 AM

    افتراضي

    عن الحسن البصري: (ليس الإيمان بالتمني ولكن ما وقر في القلب وصدَّقه العمل؛ إن قومًا أَلهتهُم أماني المغفرة حتى خرجُوا من الدنيا ولا حسنةَ لهم، وقالوا: نُحسن الظن بالله؛ وكذبوا؛ لو أحسنوا الظن به لأحسنوا العمل).

    فالعبد الصادقُ إذا أحسن ظنهُ بربه؛ فإنه لا شكَّ يُحسن العملَ، ولا يعتمد على مجرد حُسن الظن؛ وإلا فهو كاذب، لأن العمل من الإيمان، فإذا لم يعمل فما الذي يدلُّ على صدق إيمانه بربه سبحانه وتعالى.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

سؤال أعجبني

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال ؟؟
    بواسطة أبو يزيد السعودي في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-08-2010, 01:49 PM
  2. يا أهل اللغة ..سؤال فهل من مجيب!؟؟ سؤال وجواب ؟؟
    بواسطة الباحث : خالد كروم في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-07-2009, 03:09 AM
  3. سؤال مهم
    بواسطة mooon nor في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-03-2009, 10:48 PM
  4. جزء أعجبني من كتاب كنت نصرانيا
    بواسطة nohataha في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-02-2008, 01:46 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال أعجبني

سؤال أعجبني