لا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 65

الموضوع: لا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا

  1. #21
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي لا تنكحوا المشركات

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة

    لكنهم اهل كتاب ... فالكفر والشرك لا يغير حقيقة امرهم بأنهم اهل كتاب .

    عزيزي ..

    وهل يستوي أن يكون أهل الكتاب والمشركين سواء؟

    وهل يستوي أن يكون أهل الكتاب والكافرين سواء؟

    فهل عبارة اهل الكتاب = المشركين و الكفار

    وبما أن هؤلاء الذين تدعونهم أهل الكتاب قد حرَّفوا كتبهم وأضاعوها، فكيف تستمرون بدعوتهم أهل كتاب، والكتاب (الالهي المنزل) ليس معهم، وهم غير مؤمنين به أصلاً؟
    فبذلك أصبحوا أعداء الكتاب ، وليسوا أهل الكتاب من بعد !

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة

    ونزلت الآية فطردوا بعد أن أمن منهم من أمن وأعلن إسلامه ، كما كشف الله عز وجل أنهم هم من خانوا العهود ... فالطرد جاء بعد خيانة العهد وليس قبله .
    عزيزي ..

    هل جاء الطرد للمشركين نتيجة خيانتهم للعهود – بحسب قولك - أم لأنهم أنفسهم نجس بحسب النص القرآني ؟

    والآية بصراحة لا تتحدث عن خيانة العهود ، وتشمل كل من أشرك بالله ، فهو سواء خان العهد أم صانه مطرودٌ لا محالة من مكة لأنه مشرك ، والمشرك – بغض عن أفعاله خيراً كانت أم شراً- نجس.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة

    كل واحد مسؤول عن نفسه ، فلو جهل تشريعات دينه فحسابه عند ربه وليتحمل مسؤولية جهله .

    عزيزي ..

    بل المسؤولية تقع عليكم أنتم من شيوخ وعلماء(ورثة الأنبياء) ، لأنه أنى للمسلم أن يعرف دينه لو لم يُعلمه أحد به ، فبينما أن تقول بأنه لا يجور زواج المسلم من نصرانية ، نرى كبار العلماء من الأزهر وغيره يقرون بجواز زواج المسلم من كتابية ، وإليك الموقع التالي :

    http://www.islamonline.net/servlet/S...ah%2FSRALayout


    حيث ورد فيه : " وكان الدكتور محمود حمدي زقزوق -وزير الأوقاف المصري- قد أعلن قبيل انعقاد المؤتمر السنوي للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية موقفه من مناقشة الأزهر تحديد ميراث للزوجة الكتابية من زوجها المسلم.

    وأعرب عن تأييده لمناقشة هذه المسألة، بقوله: "إذا كان القرآن قد أباح للمسلم الزواج من كتابية فإنه جعل لها حقوقا لا بد من البحث فيها"
    .

    ويقول فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي :


    " المسلمة لا تتزوج إلا مسلماً، والله تعالى يقول : {ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن } وقال : { ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا } ثم استثنى فقال : { وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب } . [ سورة المائدة : 5 ] . فأباح زواج المحصنات من أهل الكتاب ولم يجز زواج الرجال من نساء المسلمين "


    وجاء في فتاوى الأزهر الشريف:

    "صحيح أن الإسلام يجيز زواج المسلم من غير المسلمة (مسيحية أو يهودية) ولا يجيز زواج المسلمة من غير المسلم."


    وذلك بحسب الرابط التالي :


    http://vb.ozq8.com/showthread.php?p=9136755


    والغريب أن رأيك يخالف جل العلماء الذين قالوا بجواز زواج المسلم من أهل الكتاب – سواء كن مؤمنات بالإسلام أم غير مؤمنات – استناداً إلى الآية التالية :


    " الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ "


    سورة المائدة : 5

    حيث ورد في تفسير القرطبي ما يلي :


    " ... وَرُوِيَ عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله تَعَالَى : " وَالْمُحْصَنَات مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَاب " . هُوَ عَلَى الْعَهْد دُون دَار الْحَرْب فَيَكُون خَاصًّا , وَقَالَ غَيْره : يَجُوز نِكَاح الذِّمِّيَّة وَالْحَرْبِيَّة لِعُمُومِ الْآيَة . وَرُوِيَ عَنْ اِبْن عَبَّاس أَنَّهُ قَالَ : " الْمُحْصَنَات " الْعَفِيفَات الْعَاقِلَات , وَقَالَ الشَّعْبِيّ : هُوَ أَنْ تُحْصِن فَرْجهَا فَلَا تَزْنِي , وَتَغْتَسِل مِنْ الْجَنَابَة , وَقَرَأَ الشَّعْبِيّ " وَالْمُحْصِنَات " بِكَسْرِ الصَّاد , وَبِهِ قَرَأَ الْكِسَائِيّ , وَقَالَ مُجَاهِد : " الْمُحْصَنَات " الْحَرَائِر ; قَالَ أَبُو عُبَيْد : يَذْهَب إِلَى أَنَّهُ لَا يَحِلّ نِكَاح إِمَاء أَهْل الْكِتَاب ; لِقَوْلِهِ تَعَالَى : " فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانكُمْ مِنْ فَتَيَاتكُمْ الْمُؤْمِنَات " [ النِّسَاء : 25 ] وَهَذَا الْقَوْل الَّذِي عَلَيْهِ جُلَّة الْعُلَمَاء ."


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة

    شاااطر ، عرفتها لوحدك
    عزيزي ..

    هذا تصريح خطير ، فأنت تطعن بمئات الالاف وربما الملايين من المسلمين المتزوجين من غير المسلمات ، لا بل وإنك لتطعن بمن عقد قرانهم من الشيوخ ، وذلك لأحد أمرين لا ثالث لهما .

    الأول : أن من عقد قران المسلم من الكتابية ، من الشيوخ ، يُضل بذلك المسلم فيجعله يرتكب الزنى ويحرض عليه.

    الثاني: أن الشيخ الذي عقد القران هو جاهل بالقرآن، فعقد بذلك عقد الزواج بناءً على اجتهادات شخصية أو اجتهادات من سبقوه ، وذلك لعدم وضوح النص القرآني بزواج المسلم من الكتابيات ، إذن أننا نراه – أي القرآن – يقطع بعدم زواج المسلم من المشركات (من ضمنهن الكتابيات) تارة ، وتارة أخرى نراه يحل زواج المسلم من كتابية (مشركة).

    والحقيقة أنه إذا كان ذلك الشيخ يضل بتزويجه المسلم من كتابية عن علم، فتلك مصيبة، وإن كان عن جهل بالقرآن ، فتلك مصيبة أعظم، لأنه ليس أهلاً للثقة.

    ولعل السؤال الذي يطرح : هل يثاب العالم الذي يجيز زواج المسلم من كتابية (مشركة ، كافرة) – سواء كان يعلم بحرمه زواج المسلم من كتابية أو لا ، تبعاً للقول بأن من اجتهد وأصاب فله أجران ، ومن اجتهد وأخطأ فله أجر؟ علماً بأن زواج المسلم من كتابية هو زنى بحسب رأيك !!!!!!!!!!!!!!!!

    فهل يثاب الشيخ على إباحة الزنى؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة

    هوا انتم مبتكلوش غير لحمة وخنازير فقط ؟ ولا تشربوا غير خمور فقط؟ وكمان بتعترف أنكم خمورجية !!! يا للهول

    عزيزي ..

    النص القرآني عام .. فأنت إذا ما دعوتك إلى وليمة وقبلت دعوتي ، ومن ثم وجدت أن على الطاولة يوجد نبيذ ولحم خنزير ، فأنت مسموح لك بحسب نص الآية أن تأكل منهما ، لأن النص قد عمم تحليل طعام أهل الكتاب على المسلم دون استثناء.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة

    واضح إن حضرتك مقتنع بفكر معين ضد الإسلام حول القتال ! .

    يا عزيزي ، القتال في الإسلام مبني على الآية التي تقول :


    وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ
    البقرة:190

    إذن القتال لمن يقاتلنا فقط

    والله عز وجل أشار للرسول أن عليه البلاغ فقط


    مَّا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ
    المائدة:99


    فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ الْمُبِينُ
    النحل:82

    وعندما جاءت الفتوحات الإسلامية لمصر كانت مصر تحتوي على نصارى ومشركين ولم يقتل المسلمين المشركين .... فلا تخلط الأوراق .
    عزيزي ..

    إني لا أخلط الأوراق ، وإنما أنت من أسأت فهم قولي ، فأنا لم أقصد التطرق إلى موضوع القتال بذاته ، وإنما ما قصده هو ما يلي :

    المشرك : مخير ما بين الإسلام أو القتال

    الكتابي ( مع أنه مشرك) : مخير ما بين الإسلام أو القتال أو دفع الجزية وهو صاغر.

    فهل لاحظت الفرق مع أن المشركين وأهل الكتاب هم في الشرك واحد ،وهم نجس كذلك؟

    وما هو مفهوم القتال هل هو القتال الحربي فقط؟

    هل كل من ينتقد القران يعتبر مقاتلا للمسلمين ؟

    واليك ما قاله الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي في موضوع زواج المسلم من كتابية في الموقع التالي :


    http://www.qaradawi.net/site/topics/...6&parent_id=16


    (..ولكن مع هذا الإسلام من سماحته ومن سعة أفقه أجاز للمسلم أن يتزوج بالمرأة الكتابية، لم يجز له أن يتزوج بالمشركة قال تعالى (لا تنكحوا المشركات حتى يؤمن) والمشركة تعبير قرآني يقصد بها الوثنية التي تعبد الأوثان فالله سبحانه وتعالى يقول (لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين) (إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين) المشركين يقصد بهم عباد الأوثان فهؤلاء لا يجوز للمسلم أن يتزوج مشركة ولكن أجاز له أن يتزوج كتابية باعتبارها ذات دين سماوي في الأصل وإن حرّف وبدّل ولكن هي تؤمن بالله في الجملة، وتؤمن بالآخرة في الجملة، وتؤمن بالنبوات في الجملة، وتؤمن بعبادة الله في الجملة، على شيء من التحريف أصاب طبعاً هذه الأديان، وإدخالها في الأسرة المسلمة يجعلها تتأثر بالحياة الإسلامية وبالمجتمع المسلم ولعل هذا يجعلها تدخل في الإسلام. ولكن هناك شروط لابد منها وقبل أن أذكر هذه الشروط، فإن جمهور المسلمين يجيز هذا، ولم يخالف في ذلك إلا سيدنا عبدالله بن عمر رضي الله عنهما فقد كان يرفض الزواج من النصرانية ويقول أن الله تعالى يقول (لا تنكح المشركات حتى يؤمن) وأي شرك أكبر من أن تقول أن ربها عيسى بن مريم، وهو عبد من عباد الله ويرى أنها مشركة ولكن عامة الصحابة والتابعين من بعدهم وعامة المسلمين أجازوا الزواج من الكتابية..).

    والسؤال هنا هو هل يجوز للمسلم الزواج من الكتابيات - بحسب جمهور المسلمين الا عبد الله بن عمر وعامة الصحابة و التابعين كما قال القرضاوي- ام لا يجوز كما قال عبد الله بن عمر وتقولون انتم وذلك بحسب القران ؟

    فالفريق الاول ياخذ باية (ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ...) فبما ان اهل الكتاب مشركين فلا يحل للمسلم نكاحهم

    والفريق الثاني ياخذ باية (والمحصنات من اهل الكتاب ...) لنكاح اهل الكتاب

    اذن الفريق الاول يقول بعدم جواز نكاح المشركين واهل الكتاب منهم

    والفريق الثاني يقول يجوز نكاح المشركين من اهل الكتاب

    اليس هذا تناقضا؟

  2. #22
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وهل يستوي أن يكون أهل الكتاب والمشركين سواء؟
    وهل يستوي أن يكون أهل الكتاب والكافرين سواء؟
    بالطبع نعم

    فكلهم في النار

    في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((والذي نفسي بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أهل النار)).

    القضية محسومة ولا تجادل في هذه النقطة لأننا لا نخالف الله ورسوله من أجل عيون حضرتك .

    فالمسيحية لن تُنجيك من نار جهنم شئت ام ابيت .


    اقتباس
    وبما أن هؤلاء الذين تدعونهم أهل الكتاب قد حرَّفوا كتبهم وأضاعوها، فكيف تستمرون بدعوتهم أهل كتاب
    سؤال مضحك جداً ....... الرد : لأنهم اهل كتاب الذي حرفوه ... فالتحريف لا ينفي انهم أهل كتاب .

    اقتباس
    هل جاء الطرد للمشركين نتيجة خيانتهم للعهود – بحسب قولك - أم لأنهم أنفسهم نجس بحسب النص القرآني ؟
    اهل قريش خانوا عهد صلح الحديبية وكذلك أهل الكتاب خانوا العهد .. وخيانتهم للعهد إعلان حرب .. فبعد فتح مكة لا يجوز لكافر أو مشرك أو كتابي التواجد في هذه المنطقة المقدسة لأن بعد حكم الإسلام اصبحت بقعة طاهرة وبطبيعة الحال الكافر والكتابي أنجاس ولا يعرفون شيء عن الطهارة حتى ولو اعتقدوا في انفسهم انهم اطهار .. فالمهم هو رؤية الإسلام لهم وليس رؤيتهم لأنفسهم .

    فارح نفسك يا عزيزي لأنك تجادل بحجة ضعيفة .

    فاهل الكتاب لا يختلفوا كثيراً عن الوثنيين غير في المُسمى فقط .

    اقتباس
    والآية بصراحة لا تتحدث عن خيانة العهود
    اقرأ سورة التوبة من بدايتها .. وارحمني من حديثك في القرآن بجهالة .

    اقتباس
    بل المسؤولية تقع عليكم أنتم من شيوخ وعلماء(ورثة الأنبياء) ، لأنه أنى للمسلم أن يعرف دينه لو لم يُعلمه أحد به
    هل المعلم يبحث وينقب ليُعلم طالب العلم أم طالب العلم هو الذي يسعى لطلب العلم ؟

    انت حتقلب الدنيا على مزاجك واللا إيه؟

    اقتباس
    فبينما أن تقول بأنه لا يجور زواج المسلم من نصرانية ، نرى كبار العلماء من الأزهر وغيره يقرون بجواز زواج المسلم من كتابية

    http://www.islamonline.net/servlet/S...ah%2FSRALayout

    المصدر الذي تتحجج به يقول : لا ميراث للكتابية من زوج مسلم

    الدكتور محمود حمدي زقزوق -وزير الأوقاف المصري- "إذا كان القرآن قد أباح للمسلم الزواج من كتابية فإنه جعل لها حقوقا لا بد من البحث فيها".

    هل المسيحية أهل كتاب ؟ المسيح لا يعرف شيء عن المسيحية التي ظهرت بعد رفع المسيح بعشرة أعوام ... راجع قاموس الكتاب المقدس .

    اما الحديث عن الزواج من أهل الكتاب سأتطرق له لاحقاً

    اقتباس
    ويقول فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي : فأباح زواج المحصنات من أهل الكتاب ولم يجز زواج الرجال من نساء المسلمين "

    http://www.qaradawi.net/site/topics/...6&parent_id=16
    للأسف حضرتك لم تقرأ الفتوى بشكل عقلي بل اخذت جزء وتغاضيت عن أهم جزء وهو الشروط الأربعة التي ذكرها المصدر .

    فيقول : سيدنا عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما فقد كان يرفض الزواج من النصرانية ويقول أن الله تعالى يقول (لا تنكح المشركات حتى يؤمن) وأي شرك أكبر من أن تقول أن ربها عيسى بن مريم، وهو عبد من عباد الله ويرى أنها مشركة ..... صدق وربك الكعبة .

    ثم يقول الشيخ القرضاوي : الزواج من الكتابية له شروط أربعة لابد أن تراعى في هذه القضية :-
    1) أن تكون كتابية حقيقية غير شيوعية ولا لادينية ولا مادية ولا بهائية
    2) أن تكون محصنة عفيفة أو على الأقل تائبة
    3) ألا تكون من قوم معادين للمسلمين
    4) ألا يكون في الزواج منها ضرر على الزوج، أو على بنات المسلمين، أو على ذرية الرجل، وقلما تتوافر هذه الشروط الأربعة. ....... انتهى كلام الشيخ القرضاوي


    إذن بالشروط الأربعة عاد الشيخ القرضاوي لنقطة صفر مرة اخرى وأكد أن هذه الشروط الأربعة من الصعب جداً أن تتوافر لتتم هذه الزيجة .

    اقتباس
    وجاء في فتاوى الأزهر الشريف:

    "صحيح أن الإسلام يجيز زواج المسلم من غير المسلمة (مسيحية أو يهودية) ولا يجيز زواج المسلمة من غير المسلم."

    وذلك بحسب الرابط التالي :

    http://vb.ozq8.com/showthread.php?p=9136755
    منذ متى سمعت أن منتدى اتباع المرسلين يستند في حجته على أقوال منتديات عامة ؟

    خليك عملي يا عزيزي لأن استنادك على هذه المواقع تؤكد انك عاجز في تكملة الحوار .

    اقتباس
    والغريب أن رأيك يخالف جل العلماء الذين قالوا بجواز زواج المسلم من أهل الكتاب – سواء كن مؤمنات بالإسلام أم غير مؤمنات
    كل العلماء المسلمين يعلمون علم اليقين أن الله امرنا كمسلمين بإتباع الله ورسوله فقط .. ولو لزم الأمر في اتباع أهل العلم فيجب أن تكون حجتهم من القرآن والسنة .

    وطالما أن الرسول هو قدوتنا ومعلمنا واستاذنا وقائدنا والمثل الأعلى لنا نجد أنه لم يتزوج كتابية إلا بعد أعلنت إسلامها أولاً .

    فهناك من الشيوخ من يؤمن بتحريم الزواج من الكتابية ، وهناك من الشيوخ من يُبيح الزواج من الكتابية ... إذن لا يوجد إجماع في هذه النقطة .

    وطالما لا يوجد إجماع إذن نُحكم الله ورسوله في هذه النقطة ، فطالما أن الشيوخ اختلفت في فهم الآية من سورة المائدة فلنا في رسول الله أسوة حسنة ... فالرسول لم يتزوج كتابية إلا بعد اعتناقها الإسلام .

    اقتباس
    هذا تصريح خطير ، فأنت تطعن بمئات الالاف وربما الملايين من المسلمين المتزوجين من غير المسلمات ، لا بل وإنك لتطعن بمن عقد قرانهم من الشيوخ .
    لا طاعة لمخلوق على معصية الخالق

    اقتباس
    الثاني: أن الشيخ الذي عقد القران هو جاهل بالقرآن، فعقد بذلك عقد الزواج بناءً على اجتهادات شخصية أو اجتهادات من سبقوه
    هذا كلام لا يعنينا بشيء ولا يهمُني بشيء ... انت حر فكر كما تفكر

    كل شخص مسؤول عن تصرفاته وحسابه عند الله .

    كل مسلم محترم متزوج من كتابية عليه أن يدعوها للإسلام ليُصحح وضعه الشرعي .. فإن عجز عن إقناعها فعليه أن يُطلقها حتى ولو انجب منها لأنه يُعرض أطفاله لأفكار وثنية تفسد تعاليم إسلامه وبهذا أنقذ اولاده من الكفر بسبب امهم الكافرة ... فإن بقى على حاله معها فليتحمل وزره عند الله .

    فالمسلم الذي يقبل على نفسه أن يترك زوجته تذهب للكنيسة للتتعمد تحت يد كاهن أو قس فهو رجل ديوث .

    والمسلم الذي يترك زوجته تبث العقيدة المسيحية في عقول اولادها فهو ليس بمسلم حقاً .

    اقتباس
    النص القرآني عام .. فأنت إذا ما دعوتك إلى وليمة وقبلت دعوتي ، ومن ثم وجدت أن على الطاولة يوجد نبيذ ولحم خنزير ، فأنت مسموح لك بحسب نص الآية أن تأكل منهما ، لأن النص قد عمم تحليل طعام أهل الكتاب على المسلم دون استثناء.
    الإسلام دين ومنهج وليس سمك لبن تمرهندي مثل عندكم في المسيحية ... كأم يسوع تتزوج اخوها الشرعي !

    القرآن يحمل تشريعات الله لعباده .. وليس معنى انه قال : اليوم احل لكم الطيبات وطعام الذين اوتوا الكتاب .. فهذا يعني أننا نأكل كل ما هو موجود على الطاولة ... لأنك لو قرأت الآية جيداً ستجد قوله سبحانه وتعالى : الطيبات ، والطيبات هو كل ما هو حلال في الإسلام .. وانهى الله عز وجل الآية بقوله : ومن يكفر بالايمان ، والإيمان يحتوي على كل ما أحله الله وكل ما حرمه الله .

    فسيبك من التدليس في الآية القرآنية بتفسيرها على مزاجك .

    اقتباس
    المشرك : مخير ما بين الإسلام أو القتال
    إيه الكلام الفارغ دا !

    جبت منين ان المشرك مخير بين الإسلام والقتل .. أنت حتخرف .


    ما على الرسول الا البلاغ

    المسلم لا يرفع السيف إلا امام سيف اخر مرفوع عليه .

    أما إن كنت تستند في قولك على ما جاء بسورة التوبة بالآية 5


    فاذا انسلخ الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم

    فالعاقل الرشيد هو الذي يقرأ السورة من بدايتها ويفهم سلسلة الأحادث التي رافقت هذه الآيات علماً بأن الآية 6 تذكر امر الله للمسلمين بمعاملة الكفار بالحسنى بقوله :-

    َإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ

    فكيف تدعي بأن المشرك مخير بين الإسلام والقتل وفي الآية التالية نجد أن المسلم مُجبر على ان يحمي المشرك ويعطيه مأمنه ويُوصله إلى قومه سالما آمناً ؟

    إذن العيب من حضرتك لأنك لا تريد الخير في الإسلام وتحاول جاهداً بالباطل أن تشكك فيه ... فكان عليك أن تقرأ تفسيرات صدر سورة التوبة قبل أن تجادل بجهالة .

    فأرح نفسك يا عزيزي لأنك أضعف من أن تواجه الإسلام بشر .. لأنك بذلك تتحدى الله.

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #23
    الصورة الرمزية El-BaTTaR
    El-BaTTaR غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    448
    آخر نشاط
    17-02-2011
    على الساعة
    05:24 AM

    افتراضي

    الله يفتح عليك استاذنا السيف البتار ...والله ما تركت من شئ

    بس فى جمله غريبه ديكارت قالها
    اقتباس
    فأنت تطعن بمئات الالاف وربما الملايين من المسلمين المتزوجين من غير المسلمات
    سبحان الله على اساس ان الامه الاسلاميه خلت من النساء

    ثم ان مصر مثلا حوالى 80 مليون وانا عشت فى اكبر محافظتين فى مصر ولم اجد بيت واحد فيه مسلم ونصرانيه

    ضيفنا راعى المصدقيه وراعى ان لنا اعين وآذان وعقوووول....والحمد لله نستخدمهم جميعا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    متى (10: 34- 38)
    34لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلاَمًا بَلْ سَيْفًا
    35فَإِنِّي جِئْتُ لأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ، وَالابْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا، وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا.
    36وَأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ.
    38وَمَنْ لاَ يَأْخُذُ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعُني فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي.
    وسع وســـع لآله المحبه...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    320
    آخر نشاط
    26-07-2012
    على الساعة
    12:37 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    [CENTER]



    والآية بصراحة لا تتحدث عن خيانة العهود ، وتشمل كل من أشرك بالله ، فهو سواء خان العهد أم صانه مطرودٌ لا محالة من مكة لأنه مشرك ، والمشرك – بغض عن أفعاله خيراً كانت أم شراً- نجس.
    لا ياسيد ديكارت فالأسلام لم يطردهم بدون سبب هم نقضو العهود ولم يتركو المسلمين في حالهم من مضايقتهم للمسلمين حتى في تأديت عبادتهم أتنكر بأن الرسول تأذى منهم شر الأذية كان يصلي ويلقون فوق ضهره أحشاء الجمل والقاذورات بالله عليك لو كنا نستعمل هذه الطريقه معكم لقامت الدنيا ولم تقعد .. أترى كيف صبر النبي عليهم وهذا غير استخدامهم لأساليب كثيرة من التعذيب للي أسلمو .. وكان دائما الرسول عليه الصلاة السلام يصبرهم بالفرج ولله الحمد نزلت تلك الآيه وتم أخراجهم لسبب نقض العهود ولتأذيتهم للمسلمين ..

    ولا تقول لي تم أخراج الي كانت أخلاقه من ألماس لا يا سيد منذ جاء الأسلام فهؤلاء المشركين أصبحو أعداء شرسين للأسلام ..



    نقطة أخرى أحب أن أعقب عليها:

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    [CENTER]

    " الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ "

    سورة المائدة : 5

    النص القرآني عام .. فأنت إذا ما دعوتك إلى وليمة وقبلت دعوتي ، ومن ثم وجدت أن على الطاولة يوجد نبيذ ولحم خنزير ، فأنت مسموح لك بحسب نص الآية أن تأكل منهما ، لأن النص قد عمم تحليل طعام أهل الكتاب على المسلم دون استثناء.



    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} ...

    أي أن الخمر والميسر والانصاب والأزلام رجس أي خبيث ومستقذر وأثم وشر وكل ماهو قبيح ..

    فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ==> أي كونو جانباً من هذا الرجس وبعيدين عنه لكي تفلحو بالأجتناب عنه ..


    وقال الرسول :

    ( كل مسكر خمر، وكل خمر حرام )

    صحيح مسلم ..




    أستاذ ديكارت عندما تقرأ أقرا جيداً ولاتفسر من عندك وكأنها المسأله منتهية فالله ذكر (أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ) أي أجاز لنا الطعام والشراب الحلال وربي حددها وذكرها في تلك الآيه لكي لاتفسرو وتخلطو بالأمور على هواكم ..



    وأهلا بعودتك سالماً ..


    أختكم أم فيصل ..
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    386
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-06-2012
    على الساعة
    01:17 AM

    افتراضي كأن المسلمون طايقونكوا عشان يتجوزوا بناتكم اللى اتعمدوا حاجة تفرس من الكذب بتاعكوا

    جزاك الله خيرا اخى السيف البتار اتفق معاك وماشاء الله على التفنيد والرد العلمى بارك الله فيك وجعل الموقع في ميزانك يوم القيامة
    ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    238
    آخر نشاط
    17-12-2009
    على الساعة
    07:02 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الزميل ديكارت
    لا تحسبننى مخلف وعدى لك الذى قطعته على نفسى اذا أنت أجبت عن اسئلتى لك فى موضوع : دفن شبهة التناقض فى قصة موسى

    لا ، لم أنس وعدى لك ولن أخلفه باذن الله ، بالرغم من أنك لم تجبنى عن كل اسئلتى فى بقية الموضوعات ، أعنى بذلك : الموضوعين الآخرين المتصلين بنفس القضية
    ومع هذا فاننى عند وعدى ، وانتظر ردى قريبا
    وأعدك بأنك لن تنتظر كثيرا هذه المرة ان شاء الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    238
    آخر نشاط
    17-12-2009
    على الساعة
    07:02 PM

    افتراضي

    تابع ما قبله
    الزميل ديكارت
    حتى أرد عليك فان بامكانك أن تجد ردا مقنعا وجوابا شافيا عن أهم اسئلتك
    وذلك فى العدد الأخير من مجلة ( الوعى الاسلامى ) التى تصدر عن وزارة الأوقاف والشئون الاسلامية فى دولة الكويت فى مطلع كل شهر عربى
    وهو العدد رقم 525 لشهر جمادى الأولى 1430 الموافق مايو 2009 م
    أقرأ فيه موضوعا عنوانه :
    حول نكاح نساء أهل الكتاب
    للعلامة أبو الأعلى المودودى ، من صفحة 82 حتى 85
    وسوف تجد فى هذا المقال أدلة علمية وأسانيد قوية ، وبراهين نقلية وعقلية معا وفى غاية الدقة والعمق
    ولكن عليك بأن تسارع الى اقتناء هذا العدد قبل سحبه من الأسواق
    فاذا لم تجده فارجع الى وكيل التوزيع فى البلد الذى تقيم فيه
    فاذا كنت تقطن فى مصر كما أظن فان وكيل التوزيع فيها هو :
    الأهرام - القاهرة - شارع الجلاء
    تحياتى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #28
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي تهافت التأويل

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    بالطبع نعم

    فكلهم في النار

    في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((والذي نفسي بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أهل النار)).

    القضية محسومة ولا تجادل في هذه النقطة لأننا لا نخالف الله ورسوله من أجل عيون حضرتك .

    فالمسيحية لن تُنجيك من نار جهنم شئت ام ابيت .

    القضية غير محسومة يا عزيزي ..
    وذلك لعدة أسباب :

    اولاً: النص هنا مخصوص بأمة بعينها (هذه الأمة) ، ونحسبها الأمة العربية المعاصرة للرسول ، لذا لا يجوز سحب النص على أمم أخرى.

    ثانيا: ما هو الذي أرسل به ؟ هل هو القرآن هل هو التوحيد ؟ هل هو الشريعة؟ إن النص مبهم و يحتاح إلى تأويل عالٍ .

    ثالثاً: الحديث هنا لو أردنا الأخذ به كما تريد أنت ، لأتى مخالفاً لنص قرآني صريح ، وهو :

    "إن الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ"

    سورة البقرة 62
    فمن آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا من اليهود والنصارى والصابئين لهم أجرهم عند الله ولا خوف عليهم من النار يوم القيامة بحسب الآية.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    اهل قريش خانوا عهد صلح الحديبية وكذلك أهل الكتاب خانوا العهد .. وخيانتهم للعهد إعلان حرب .. فبعد فتح مكة لا يجوز لكافر أو مشرك أو كتابي التواجد في هذه المنطقة المقدسة لأن بعد حكم الإسلام اصبحت بقعة طاهرة وبطبيعة الحال الكافر والكتابي أنجاس ولا يعرفون شيء عن الطهارة حتى ولو اعتقدوا في انفسهم انهم اطهار .. فالمهم هو رؤية الإسلام لهم وليس رؤيتهم لأنفسهم .

    فارح نفسك يا عزيزي لأنك تجادل بحجة ضعيفة .

    فاهل الكتاب لا يختلفوا كثيراً عن الوثنيين غير في المُسمى فقط .



    إذن ليس الموضوع خيانة عهود - بعد فتح مكة وطرد من خان العهود بحسب ايمانكم- بل نجاسة المشركين (أهل الكتاب)، فإذا خان أهل الكتاب العهد في زمن الرسول ما هو ذنبي وذنب أهل الكتاب على مر العصور في منعهم من دخول مكة سوى أنهم أنجاس ؟

    فهل تزر وازرة وزر أخرى؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    اقرأ سورة التوبة من بدايتها .. وارحمني من حديثك في القرآن بجهالة .


    لماذا لا يدخل أهل الكتاب مكة اليوم؟ هل لأن أهل الكتاب في زمن الرسول خانوا العهود؟

    وما هو ذنب من لم يخن العهد، ولم يحارب المسلمين كي لا يدخل مكة في كل العصوربعد فتحها؟

    ثم إن المشركين كانوا داخل مكة إلى أن جاء الإسلام، فهل تريد ان تقول أن مكة كانت نجسة على مر العصور التي كان فيها مشركون وتطهرت بالفتح الاسلامي؟

    وهل إذا دخل مكة اليوم أناس مشركون من جنود أو علماء أو أطباء أو خبراء أو حتى رحالة مغامرين أو أناس عن طريق التهريب تتنجس مكة والكعبة، وكذلك المسلمون فيها يتنجسون؟

    وما هو العمل في مثل هذه الحالة، أي إذا دخل مكة مشركون أنجاس؟

    وهل اليهود عندكم مشركون أم كفار؟

    وهل الملحدون واللادينيون والعلمانيون والجماعة الاسلامية الأحمدية مثلاً مشركون أم كفار؟ وإذا كانوا كفاراً فقط فهل يدخل الكافر مكة بينما لا يدخلها إلا المشرك وليس الكافر ؟ ام أن المشركين=الكفار =أنجاس = لايدخلون مكة


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    هل المعلم يبحث وينقب ليُعلم طالب العلم أم طالب العلم هو الذي يسعى لطلب العلم ؟

    انت حتقلب الدنيا على مزاجك واللا إيه؟

    إذا كنت مؤمنا بحرمة زواج المسلم من كتابية فغالبية المسلمين في العالم (على حد علمي ) وكذلك رجال الدين الإسلامي في غالبيتهم مع إباحة الزواج من الكتابيات، وكذالك الصحابة عدا عبد الله بن عمر لذلك يحتاج غالبية المسلمين لفتوى تبين هذا الأمر بشكل نهائي وقاطع، ولكنه حلال عند الكثير من العلماء المسلمين، وحرام عند علماء آخرين، ويستطيع المسلم أن يختار ما يشاء من هذا الامر إما الحلال أو الحرام!


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    المصدر الذي تتحجج به يقول : لا ميراث للكتابية من زوج مسلم
    نعم يقول (لا ميراث) ولا يقول (لا زواج من كتابية)


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    الدكتور محمود حمدي زقزوق -وزير الأوقاف المصري- "إذا كان القرآن قد أباح للمسلم الزواج من كتابية فإنه جعل لها حقوقا لا بد من البحث فيها".

    هل المسيحية أهل كتاب ؟ المسيح لا يعرف شيء عن المسيحية التي ظهرت بعد رفع المسيح بعشرة أعوام ... راجع قاموس الكتاب المقدس .
    أنت من قال:" سؤال مضحك جداً ....... الرد : لأنهم
    أهل كتاب الذي حرفوه ... فالتحريف لا ينفي انهم أهل كتاب .

    فلماذا تناقض نفسك بقولك:" هل المسيحية أهل كتاب" ؟



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    للأسف حضرتك لم تقرأ الفتوى بشكل عقلي بل اخذت جزء وتغاضيت عن أهم جزء وهو الشروط الأربعة التي ذكرها المصدر .
    إن مجرد وجود شروط هو تحليل لزواج المسلم من الكتابية لا تحريم


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    فيقول : سيدنا عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما فقد كان يرفض الزواج من النصرانية ويقول أن الله تعالى يقول (لا تنكح المشركات حتى يؤمن) وأي شرك أكبر من أن تقول أن ربها عيسى بن مريم، وهو عبد من عباد الله ويرى أنها مشركة ..... صدق وربك الكعبة .
    هل تريد أن تقول أن عبد الله بن عمر يعدل جميع الصحابة ؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    ثم يقول الشيخ القرضاوي : الزواج من الكتابية له شروط أربعة لابد أن تراعى في هذه القضية :-
    1) أن تكون كتابية حقيقية غير شيوعية ولا لادينية ولا مادية ولا بهائية
    2) أن تكون محصنة عفيفة أو على الأقل تائبة
    3) ألا تكون من قوم معادين للمسلمين
    4) ألا يكون في الزواج منها ضرر على الزوج، أو على بنات المسلمين، أو على ذرية الرجل، وقلما تتوافر هذه الشروط الأربعة. ....... انتهى كلام الشيخ القرضاوي


    إذن بالشروط الأربعة عاد الشيخ القرضاوي لنقطة صفر مرة اخرى وأكد أن هذه الشروط الأربعة من الصعب جداً أن تتوافر لتتم هذه الزيجة .
    قلما تتوافر الشروط لا يعني نقطة الصفر فوجود الشروط يعني الإباحة وليس التحريم

    ثانيا : ما الفرق أن تكون كتابية حقيقية أم شيوعية أم مادية أم لادينية ما دمن جميعهن مشركات؟

    ألا يعرف الشيخ القرضاوي قولك هذا :"فاهل الكتاب لا يختلفوا كثيراً عن الوثنيين غير في المُسمى فقط"؟

    ثالثا: إذا أتى رجل مسلم وامراة نصرانية إلى المأذون لإتمام عقد الزواج وقالا أن المراة عفيفة أو أنها تائبة –حتى لو لم يكن كذلك - فسيتم عقد الزواج، وهل سيسأل المأذون أصلاً عن عفاف المراة أم أنه سيعقد القران ويمضي؟

    رابعا : هل تريد أن تقول أن جميع اليهود والنصارى في العالم معادين للمسلمين ؟ وما هو ذنب اليهودي الذي لم يحارب المسلمين ولم يقتلهم أن يُشمل مع غيره من اليهود المعادين للمسلمين ؟

    خامسا: إن الشرط الرابع في بعض أوجهه يمكن أن ينطبق على المسلمين المتزوجين من مسلمات كأن تكون المراة المسلمة غير سوية الأخلاق او تربيتها للأبناء سيئة مثلاً، وكذلك الشرط الثاني أن تكون مسلمة تائبةً بعد زنا...

    الشرط الثالث يمكن أن ينطبق على الشيعة، وكذلك على الأكراد والأتراك من السنة المتحاربين مثلا، وهذا قد ينتج عنه أن يكون في الزواج منها (الشيعية إثني عشرية او اسماعيلية او الكردية بالنسبة للاتراك و العكس صحيح او كويتيتة بالنسبة للعراقي و العكس صحيح....الخ) ضرر على الزوج، أو على بنات المسلمين، أو على ذرية الرجل


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة

    كل العلماء المسلمين يعلمون علم اليقين أن الله امرنا كمسلمين بإتباع الله ورسوله فقط .. ولو لزم الأمر في اتباع أهل العلم فيجب أن تكون حجتهم من القرآن والسنة .

    وطالما أن الرسول هو قدوتنا ومعلمنا واستاذنا وقائدنا والمثل الأعلى لنا نجد أنه لم يتزوج كتابية إلا بعد أعلنت إسلامها أولاً .

    يا عزيزي إن مجرد زواج الرسول من الكتابيات بعد اسلامهن يعني قطعا انه تزوج من مسلمات وليس من كتابيات ! وذلك بغض النظر عن ماضيهن ..

    هناك حالات مخصوصة بالرسول- كما تعتقدون- كالزواج بأكثر من أربع نساء، فلماذا لا يكون هذا (اي زواجه من الكتابيات –حسب قولك-الا بعد اسلامهن) من الامور الخاصة بالرسول، ولا تصلح للاقتداء به مثل الزواج بأكثر من أربعة كما ذكرت سابقا؟

    ولماذا لم يكتشف هذا الامر (أي أخذ إسلام الكتابية المتزوجة بالرسول قدوة من قبل جميع المسلمين) العلماء والمفتين المسلمين إلى اليوم، وخلال العصور الاسلامية المختلفة حتى يحرموا هكذا زواج؟

    ولماذا لم يكتشف حُرمة زواج المسلم من كتابية من الصحابة سوى عبد الله بن عمر.؟

    وماذا عن رأي عمر بن الخطاب أبيه؟ وكذلك رجال الدين الاسلامي الى يومنا هذا الكثيرين منهم يحللون هذا الزواج. وعلى مر العصور الاسلامية كذلك؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    فهناك من الشيوخ من يؤمن بتحريم الزواج من الكتابية ، وهناك من الشيوخ من يُبيح الزواج من الكتابية ... إذن لا يوجد إجماع في هذه النقطة .

    وطالما لا يوجد إجماع إذن نُحكم الله ورسوله في هذه النقطة ، فطالما أن الشيوخ اختلفت في فهم الآية من سورة المائدة فلنا في رسول الله أسوة حسنة ... فالرسول لم يتزوج كتابية إلا بعد اعتناقها الإسلام .


    اذا ما هو حكم زواج المسلم من كتابية ؟

    فهناك من الشيوخ من يؤمن بتحريم الزواج من الكتابية

    وهناك من الشيوخ من يُبيح الزواج من الكتابية !!!!

    إذن لا يوجد إجماع في هذه النقطة !!!

    فالزواج من الكتابية هو حلال عند البعض وحرام عند البعض الآخر أي ان هناك علماء ومفتين وفقهاء يحللون الحرام او ان هناك منهم من يحرم الحلال

    ثم إن عبارة :" فالرسول لم يتزوج كتابية إلا بعد اعتناقها الإسلام ." توحي بأن معنى ذلك ان الرسول لم يتزوج من كتابية اصلا بل من امراة مسلمة، وليست كتابية، فتسقط حجتك يا عزيزي بأخذ هذا الامر قدوة للمسلمين، فالمسلم اليوم لا يتم (إهداؤه) كتابية ولا يأخذ أسيرة حرب له زوجة، فالأمر مختلف، ولا يصلح ليكون قدوة .

    وهذا إذا ما سلمنا جدلا بانه تزوج من مارية القبطية !

    وإليك ما ورد في الموقع التالي، والذي يؤكد أن الرسول لم يتزوج من ماريا القبطية:

    http://www.islam-qa.com/ar/ref/47572

    لم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم مارية القبطية ، بل كانت أمَة له ، وكان قد أهداها له المقوقس صاحب مصر ، وذلك بعد صلح الحديبية ، وقد كانت مارية القبطيَّة نصرانيَّة ثم أسلمت رضي الله عنها

    قال ابن سعد :
    فأنزلها – يعني مارية القبطية - رسولُ الله صلى الله عليه وسلم وأختها على أم سليم بنت ملحان فدخل عليهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرض عليهما الإسلام فأسلمتا فوطئَ مارية بالملك وحولها إلى مال له بالعالية … وكانت حسنة الدِّين .
    " الطبقات الكبرى " ( 1 / 134 – 135 ) .

    وقال ابن عبد البر :

    وتوفيت مارية في خلافة عمر بن الخطاب ، وذلك في المحرم من سنة ست عشرة ، وكان عمر يحشر النَّاس بنفسه لشهود جنازتها ، وصلى عليها عمر ، ودفنت بالبقيع . " الاستيعاب " ( 4 / 1912 ) .

    ومارية رضي الله عنها من إمائه صلَّى الله عليه وسلَّم ، لا من أزواجه وأمهات المؤمنين هن أزوج النبي صلَّى الله عليه وسلَّم ، قال الله تعالى : ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) الأحزاب/6 .

    وقد كان النبي صلَّى الله عليه وسلَّم أربع إماء ، منهم مارية .
    قال ابن القيم :

    قال أبو عبيدة : كان له أربع : مارية وهي أم ولده إبراهيم ، وريحانة ، وجارية أخرى جميلة أصابها في بعض السبي ، وجارية وهبتها له زينب بنت جحش .

    " زاد المعاد " ( 1 / 114 ) .

    وانظر في أزواج النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أمهات المؤمنين رضي الله عنهن – جواب السؤال رقم : ( 47072 )
    والله أعلم .


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    هذا كلام لا يعنينا بشيء ولا يهمُني بشيء ... انت حر فكر كما تفكر

    كل شخص مسؤول عن تصرفاته وحسابه عند الله .

    كل مسلم محترم متزوج من كتابية عليه أن يدعوها للإسلام ليُصحح وضعه الشرعي .. فإن عجز عن إقناعها فعليه أن يُطلقها حتى ولو انجب منها لأنه يُعرض أطفاله لأفكار وثنية تفسد تعاليم إسلامه وبهذا أنقذ اولاده من الكفر بسبب امهم الكافرة ... فإن بقى على حاله معها فليتحمل وزره عند الله .

    فالمسلم الذي يقبل على نفسه أن يترك زوجته تذهب للكنيسة للتتعمد تحت يد كاهن أو قس فهو رجل ديوث .
    إذا كانت كتابية (ارثوذوكسية اوكاثوليكية) تكون معمدة منذ الصغر، فلا تحتاج لأن تتعمد وهي كبيرة (بخلاف بعض الطوائف الانجيلية)


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    والمسلم الذي يترك زوجته تبث العقيدة المسيحية في عقول اولادها فهو ليس بمسلم حقاً .
    هل هو مسلم كافر ام زانٍ ام كلاهما الذي يتزوج من مسيحية ويتركها تبث العقيدة المسيحية في عقول أولادها؟ وهل يدخل الجنة؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    الإسلام دين ومنهج وليس سمك لبن تمرهندي مثل عندكم في المسيحية ... كأم يسوع تتزوج اخوها الشرعي !

    القرآن يحمل تشريعات الله لعباده .. وليس معنى انه قال : اليوم احل لكم الطيبات وطعام الذين اوتوا الكتاب .. فهذا يعني أننا نأكل كل ما هو موجود على الطاولة ... لأنك لو قرأت الآية جيداً ستجد قوله سبحانه وتعالى : الطيبات ، والطيبات هو كل ما هو حلال في الإسلام .. وانهى الله عز وجل الآية بقوله : ومن يكفر بالايمان ، والإيمان يحتوي على كل ما أحله الله وكل ما حرمه الله .

    فسيبك من التدليس في الآية القرآنية بتفسيرها على مزاجك .

    عزيزي ..
    ببساطة الآية تقول :اليوم أحل لكم الطيبات و .....
    طعام الذين أوتوا الكتاب وبما أن الخنزير من طعام الذين أوتوا الكتاب (النصارى)
    إذن الخنزير حلال لأنه من طعام الذين أوتوا الكتاب (النصارى) !

    فالمشكلة يا عزيزي ليست في "الطيبات" ، ولكن في طعام أهل الكتاب ، فلا تحاول التغاضي عن هذه النقطة بالتركيز على كلمة "الطيبات".

    والشيء بالشيء يذكر : هل قول القرآن " اليوم أحل لكم الطيبات .. " يعني أن قبل نزول الآية كانت الخبائث هي المُحللة؟



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    إيه الكلام الفارغ دا !

    جبت منين ان المشرك مخير بين الإسلام والقتل .. أنت حتخرف .

    إليك من أين أتيت بأن المشرك مخير بين الإسلام والقتل ...

    http://www.islamweb.net/newlibrary/d..._no=15&ID=6561

    حيث ورد في المغني لموفق الدين عبد الله بن أحمد بن قدامة في كتاب الجزية » مسألة قبول الجزية من كل كافر :

    ( 7642 ) مسألة قال : ( ومن سواهم ، فالإسلام أو القتل ) يعني من سوى اليهود والنصارى والمجوس لا تقبل منهم الجزية ، ولا يقرون بها ، ولا يقبل منهم إلا الإسلام ، فإن لم يسلموا قتلوا ، هذا ظاهر مذهب أحمد ، وروى عنه الحسن بن ثواب ، أنها تقبل من جميع الكفار ، إلا عبدة الأوثان من العرب ، لأن حديث بريدة يدل بعمومه على قبول الجزية من كل كافر ، إلا أنه خرج منه عبدة الأوثان من العرب ، لتغلظ كفرهم من وجهين ، أحدهما ، دينهم ، والثاني ، كونهم من رهط النبي صلى الله عليه وسلم .

    وقال الشافعي : لا تقبل إلا من أهل الكتاب والمجوس ، لكن في أهل الكتب غير اليهود والنصارى ، مثل أهل صحف إبراهيم وشيث وزبور داود ومن تمسك بدين آدم وإدريس وجهان ، أحدهما ، يقرون بالجزية ، لأنهم من أهل الكتاب ، فأشبهوا اليهود والنصارى .

    وقال أبو حنيفة : تقبل من جميع الكفار إلا العرب ، لأنهم رهط النبي صلى الله عليه وسلم فلا يقرون على غير دينه ، وغيرهم يقر بالجزية ، لأنه يقر بالاسترقاق ، فأقروا بالجزية ، كالمجوس ، وعن مالك أنها تقبل من جميعهم إلا مشركي قريش لأنهم ارتدوا وعن الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز ، أنها تقبل من جميعهم .

    وهو قول عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، لحديث بريدة ، ولأنه كافر ، فيقر بالجزية ، كأهل الكتاب ولنا ، قول الله تعالى : { فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم } وقول النبي صلى الله عليه وسلم { : أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله . فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها } .

    وهذا عام خص منه أهل الكتاب بالآية ، والمجوس بقول النبي صلى الله عليه وسلم { : سنوا بهم سنة أهل الكتاب } . فمن عداهم من الكفار يبقى على قضية العموم ، وقد بينا أن أهل الصحف من غير أهل الكتاب المراد بالآية فيما تقدم .

  9. #29
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي الخلاصة

    عزيزي السيف البتار ..

    بغض النظر عن عدم توافق رأيك في حكم زواج المسلم من كتابية مع غالبية الآراء للفقهاء المسلمين ، إلا أنني أدعم رأيك ، وأشد على يدك ، بل وأربأ بك أن تعمل على إصدار فتوى إسلامية عالمية تفيد بحرمة زواج المسلم من كتابية ، ومعاقبة المسلم المخالف لتلك الفتوى بإقامة حد الزنى عليه – والعياذ بالله - وذلك لما فيه من خيرٍ لنا ولكم على حدًّ سواء.

    ولكم مني خالص التقدير

  10. #30
    الصورة الرمزية anything
    anything غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    24
    آخر نشاط
    29-12-2010
    على الساعة
    03:28 PM

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اشهد ان لا اله الا الله و اشهد ان محمدا عبده و رسوله

    ارجو من الاخوة السماح لي ببعض التعليقات ان امكن و لكم الشكر.

    لا استطيع ان اضيف اكثر مما قد قدمة الاخوة الاعزاء و لكن لماذا الاصرار على هذه الافكار السيئة .. الموضوع بشكل بسيط جدا لا يمكن الزواج من المشركين و انتهى الامر ..
    جدالك بما ان كانو اهل الكتاب و ما اهل الكتاب .. هل تعلم انه يوجد من اهل الكتاب من لا يشرك بالله و لا باليوم الاخر .. هل تعلم ان منهم لا يعترف بالتلثيث ولا باعتبار يسوع ابن او اله .. يبدو انك لا تعرف هذا و طبعا بما انكم تكفرون الموحدين.. المهم ان كنت تعتبر نفس من اهل الكتاب و لا تشرك بالله شيئ بالزواج قد يكون ممكن .. و يجب الايمان بعد ذلك بما وصلك من العلم عن الاسلام و ان لم تقتنع يمكن المحاورة في ذلك .. و لكن النقطة الاساسية في الاية الكريمة واضحة جدا لا يمكن الزواج من المشركين من رجال او نساء على حد سواء .. و كلامك غير صحيح عن ان الغالبية لا تقوم بذلك, و اعلم ان الافعال ليست حجة على الاسلام .. فالاسلام احكام و شرائع كاملة و مفصلة .. و محكمة .. و فهم بعض من الناس بعض احكامة بشكل غير صحيح ليس حجة علينا .. و لكن و انا اقولها لك ان بعض المسلمين من هولاء الذين يقولون بزواج المسيحيات او اليهوديات قليل و يعتمد على عدم معرفتهم بشكل صحيح .. فهم لا يعرف حقيقهم .. و يعتبرهم البعض موحدين .. كالتوحيد التثليثيي الذي تقولون عنه توحيد و قد يصدقة البعض الذين لا يعرفون بكم .. و حتى في اليهود و بايمانهم باله واحد و لكن قامو بتشويهه بشكل كبير و تصويره ,, و بعد ذلك كل و لو كان يكفر بما بعده .. هذا ليس ايمان بالله .. فالايمان بالله يكون بكل شي .. و ليس قول و كذا من الافعال .. و الايمان بالله يكون بمعرفته ربا و الها و خالقا و مقدرا و منزلا و ذلك يتبعه اطاعته و اتباع تعاليمة و تشريعاته الذي قدمها اليك و ذلك بالطبع بعد معرفته .. فان كنت لا تعرفه كيف يكون لك ان تطيعه .

    و حول زوجة النبي صلى الله عليه و سلم ماريه رضوان الله عليها فهي كانت زوجة النبي و منها الكثير من الاحاديث التي تثبت ذلك .. و لا يمكنك اتباع احاديث من هنا و هناك .. و بعد ذلك كله .. الا تعلم ان الاماء ممحدد بعدد الازواج و هم كاللازواج .. و الموضوع طويل في هذا الباب و لكن كان زواج شرعيا بعد اسلامها .. و لا يوجد مشكلة .. ............ و هنا اريد منك ان تعطينا دليل عن النقطة التي عرضها عن ان النبي صلى الله عليه و سلم متاح له الزواج باكثر من الشرع اي اربعة .... هنا اريد منك ان تعرض لنا الادله على متى نزلت ايه تحديد الزوجات بالاربعة ....

    الا يمكنك مراجعة نزول الاية .. فنحن شريعتنا نزلت ليست جملة واحدة .. و هي محاطة بقبوله و تنزيله لتوائم المجتمع .. و بعدها حدد عدد الزواجات ليس النبي صلى الله عليه و سلم لم ياخذ بها .. و ما قول بأيه (لا يحل لك النساء من بعد ولا ان تبدل بهن من ازواج ولو اعجبك حسنهن الا ما ملكت يمينك وكان الله على كل شيء رقيبا ) الى اخر الايهات الكريمة .. و وضحها بمسك ازواج النبي صلى الله عليه و سلم , ,و عدم تبديلهم الذين على ذمتك او كما قالت الاية ما ملكت يمينك

    و بعد ذلك ما ادراك ان الخمر و الخنزير ليس حراما عندكم .. طبعا لا تعرف و تقول بحلاليته .. لانك و حتى اباوك لا تعرفون كتابكم .. فكتابكم الذي تعتبرون مقدسا يحرم لحم الخنزير في اكثر من اربعة مواضع .. و حتى الخمر ... حرام ... و حتى بولس لا يجوز الخمر المسكر .. و كلمة الخمر تاتي على العصائر .. و هنا المسكر ان النبيذ او الخمر .. .. و تقول انه من طعام اهل الكتاب .. كيف تقول هذا و انت لم تقرا الكتاب الذين يقول بحرمة الخنزير و الخمر .... و لكن اعتقد انه سر التناول الذي تاخذونه في عندكم من لحم الرب و دمه .. الدم هنا النبيذ المخفف .. اعمى حتى قلوبكم ..

    لكن الظالمون بآيات الله يحجدون
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

لا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التلاميذ لم يؤمنوا ان المسيح هو الله أو هو الآب فى الجوهر بالدليل من الإنجيل
    بواسطة انا اعبد الله في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-07-2012, 07:35 AM
  2. هل أراد الله من اليهود أن يؤمنوا أم يكفروا ؟
    بواسطة متبع الحق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-09-2010, 04:35 AM
  3. رد شبهة سورة الأحزاب آية 53 - ولا تنكحوا أزواجه من بعده
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-05-2009, 09:35 PM
  4. ذراري المشركين
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-02-2007, 10:08 PM
  5. المشركين يقتلون أم يبرون؟
    بواسطة Confused_man في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-10-2006, 07:08 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا

لا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا