***** دمــوع أغــلــى البــشــر ... *****

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

***** دمــوع أغــلــى البــشــر ... *****

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ***** دمــوع أغــلــى البــشــر ... *****

  1. #1
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي ***** دمــوع أغــلــى البــشــر ... *****





    سئلت عن البكاء فأجبت

    أنصحكم بالبكاء..


    فقد يخفف ذلك عنكم.. وأن تدعوا كبريائكم جانبا هذه المرة..

    ودعوني أخبركم بعض المواقف التي بكى فيها حبيبنا المصطفى أمام الصحابة الكرام

    دون أن يمنعه كبريائه من ذلك.




    بعد غزوة أحد نزل الرسول عليه الصلاة والسلام إلى ساحة

    المعركة وبدأ يتفقد الشهداء من المسلمين

    فوجد عمه أسد الله حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه قتيلا

    وانفه وأذناه مقطوعتان وبطنه مبقور وكبده منزوعة وقد

    مضغت مضغة ثم رميت على جسمه

    فبكى الرسول صلى الله عليه وسلم ومن شدة بكاءه بكى معه

    الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين.



    وإليكم موقفا آخر

    كان الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه مع الصحابة

    الكرام عائدين من إحدى الغزوات

    وفي الطريق توقف الرسول الكريم عند قبر قديم منفرد في

    الصحراء ليس حوله شيء فجلس الرسول الكريم ثم بكى بكاء

    شديدا وعندما رجع للصحابة

    سأله: عمر بن الخطاب عن سبب بكاءه الشديد عند هذا

    القبر !!

    فأجابه الرسول الكريم: هذا قبر أمي فاستأذنت الله أن أزورها

    فأذن لي فاستأذنته أن أستغفر لها فلم يأذن لي.


    كما تعلمون آمنة أم النبي صلى الله عليه وسلم لم تكن على

    الإسلام فقد ماتت قبل البعثة ولا يجوز الاستغفار لغير

    المسلمين..

    فغلبت الرسول الكريم عاطفة الابن لأمه فبكى ذلك البكاء الشديد.



    أختم هذا الموضوع بموقف ثالث بكى فيه رسولنا الكريم وهو

    عندما وقع أبو العاصي أسيرا في أيدي المسلمين بعد إحدى

    الغزوات ((وكان على الشرك آن ذاك))

    وكان زوجا لزينب رضي الله عنها ابنة الرسول الكريم وكان

    الزواج من المشركين لم يحرم بعد فجاءت زينب لتفدي أبو

    العاصي

    ولم يكن معها مالا فأتت بقلادة ورثتها من أمها خديجة رضوان

    الله عليها فعندما رأى الرسول هذه القلادة

    تذكر خديجة الزوجة الصالحة المخلصة الوفية فبكى في هذا

    الموقف.




    بعد هذه المواقف الثلاث التي بكى فيها أعز

    البشر أما زلتم مصرين على المحافظة على

    كبريائكم بعدم البكاء؟؟

    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ودعوني أخبركم بعض المواقف التي بكى فيها حبيبنا المصطفى أمام الصحابة الكرام
    دون أن يمنعه كبريائه من ذلك.
    لأنه بشر مثلنا عليه أفضل الصلاة والسلام يحزن ويفرح
    سلمت يمينك أختي الحبيبة نضال على الموضوع الرائع
    لا أبكى الله لكِ عيناً إلا من خشيته
    جزاكِ الله خيراً

***** دمــوع أغــلــى البــشــر ... *****

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

***** دمــوع أغــلــى البــشــر ... *****

***** دمــوع أغــلــى البــشــر ... *****