اقتلاع جذور شبهة زواج السيدة عائشة ( تفسير جديد )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اقتلاع جذور شبهة زواج السيدة عائشة ( تفسير جديد )

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 30

الموضوع: اقتلاع جذور شبهة زواج السيدة عائشة ( تفسير جديد )

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    238
    آخر نشاط
    17-12-2009
    على الساعة
    07:02 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aroon مشاهدة المشاركة
    اضافه الى معنى الائي لم يحضن .. ليس فقط النساء الصغيرات ...
    هنالك ايضا المنقطع عنهم الحيض بسبب مرض مثل العقم .وغيره من امراض النساء .
    وايضا في عصرنا هذا هنالك امراض تصيب النساء
    .. فاما بإزالة البويضات او الرحم ..فلا تحيض..
    فهذه الاية يقصد بها الصغيرات وغيرهن ممن لم يحضن ..
    دمتم في حفظ الرحمن ..
    هذا صحيح أختى الفاضلة ، ولكن لعلك طالعتى سبب نزول الآية الذى أوردته
    هذا فضلا عن اجماع جمهور المفسرين على أن المقصود باللائى لم يحضن : النساء الصغيرات ، ثم يدخل بعد ذلك فى مفهوم الآية المريضات والحالات الشاذة أو الخاصة
    وأشكر لك اهتمامك وردك ، بارك الله فيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    08:19 AM

    افتراضي

    يا جماعة السيدة عائشة

    كانت مخطوبة لُجبير ابن مطعم قبل زواجها النبى صلى الله علية وسلم

    يعنى سنها وجسمها فى البيئة دى

    كان مناسب للزواج سواء من النبى صلى الله علية وسلم

    او من غيرة

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  3. #13
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    هذا الموضوع قديم جدا يا اخى وقد فنده اهل العلم بحجة قوية وحكمة بليغة واليك هذا البحث عله ينفع الموضوع

    ان الزواج يعتمد على أهلية الزوجين عقليا وجسديا.

    ويرد أخونا العزيز قسورة على هاتين النقطتين.

    ( أولا – الموانع الفسيولوجية. ( او الجسدية )

    الموانع الفسيولوجية و هي على قسمين الأول خاص بالمرأة و الثاني خاص بالرجل نظراً لكبر السن (أنا هنا أعني رسول الله صلى الله عليه وسلم تحديداً). أما الأول فأنا أسأل ألم تحض السيدة عائشة في العاشرة أليست تحيض النساء في سن العاشرة (علماً بأن سن الحيض مرتبط بالطقس ففي البلاد الحارة تحيض النساء في سن مبكرة و يمكن مراجعة الموسوعات الطبيبة لمعرفة متوسط سن الحيض لكل دولة)، و ما معنى أن تحيض المرأة أليس هذا يعني أن المبيضين قد بدءا في العمل و هذا يعني أنه قد آن الأوان لتلقيح هذه البويضات و ذلك لإتمام عملية الإنجاب التي شاء الخالق سبحانه و تعالى،و هو العليم بما يصلح لخلقه، أن تبدأ في هذا السن، ثم أليس هذا يعنى أن الجسم قد بدأ يفرز الهرمونات الخاصة بالرغبة الجنسية و أن المرأة قد بدأت تدخل في صراع داخلي بين ما تسببه هذه الهرمونات الطبيعة من رغبة و واقع المجتمع في العصر الحديث من تأخير للزواج - أنا أود من النصارى أن يوضحوا لنا ما هي مبررات تأخير الزواج.

    و أما الثاني و هو الخاص بالرجل فأقول أن العمر ليس مانعاً من الزواج و لم يعترض أحد على مدى التاريخ على هكذا زواج و لم يستغربه أحد إلا المعاصرون و أنا أرجع ذلك لما يعانيه هؤلاء من ضعف بدني و جنسي و هم يظنون أن هذا الأمر منطبق على الجميع، و أنا هنا أذكرهم أن الرجال في عصر الرسول صلى الله عليه و سلم و قبله و بعده كانوا يُسّيرون و يقودون الجيوش و هم في عمر فوق السبعين سنة و كان الرسول صلوات الله و سلامه عليه يُسير و يقود الجيوش إلى معارك تبعد مئات الأميال عن مركزه في المدينة المنورة، و أُذَكِر هنا أن تسيير الجيوش في ذلك العصر ليست كما هي عليه اليوم فهم كانوا يسيرون على الأقدام نصف النهار و يركبون الدواب النصف الآخر ثم في المعركة يحملون سيوفاً تصل في الوزن إلى ما فوق سبعة كيلو جرامات و يبارزون بها و يتصارعون معظم النهار و هذا ما يفوق طاقة شبابنا في هذا العصر. و هذه الحقائق تبطل دعوى كل مدعي بعدم تناسب الزواج بسبب العمر. و عندنا شواهد في العصر الحديث عن الاختلاف الكبير في الصحة و القدرة الجنسية بين أهل المدن و أهل القرى و الجبال. ثم ما نراه في حياتنا اليومية يثبت أن الفارق في السن بين الزوجين أدعى إلى التفاهم فالزوجة في هذه الحالة تقر للزوج بصواب الرأي و المشورة لما له من خبرة و معرفة بالحياة، و تنخفض حدة النقاشات الناتجة عن ظن كلاً من الزوجين أنه أصوب و أكثر علماً بشؤون الحياة.

    ثانيا– الموانع العقلية.

    أ- موانع عقلية -- قد يقال أنها صغيرة لم ترشد و لا تستطيع أن تقرر، و أما أنا فأقول و متى نرشد أنظر حولك و ستجد أن الشباب في سن الخامسة و العشرين لم يرشدوا و مازالوا بحاجة للتوجيه و مع مرور الأجيال يزداد الأمر سوءاً، و حتى في سن الخامسة والعشرين أو أكبر منها و إن كان الشباب عاقلين راشدين فهم في حاجة إلى توجه الوالدين إلى حسن اختيار الزوج أو الزوجة. و بناءً عليه فمادام الأمر سيرد إلى الوالدين في التاسعة أو التاسعة والعشرين ففي التاسعة أفضل و أصون للعفة و أصلح للمجتمع حيث سيتركز مجهود الشاب أو الشابة على ما يُصلح حاله و حال المجتمع بدلاً من أن يبدد مجهوده في ما لا يصلح من أوهام و خيالات يعاني منها الشباب في سن المراهقة. ولذا نجد أن القدماء كانوا ينبغون و يرشدون و يبدعون في سن مبكرة فعندنا الإمام البخاري الذي أصبح مرجعاً و هو في الخامسة عشرة من عمره، و أسامة بن زيد الذي قاد جيش المسلمين و هو في السادسة عشرة من عمره و هناك الكثير من الأسماء التي لا يتسع المجال لطرحها هنا. )

    انتهى

    وهنا رد آخر من كتاب " اباطيل يجب ان تمحى من التاريخ " للدكتور ابراهيم شعوط

    ( من التجني في الأحكام أن يوزن الحدث منفصلا عن زمانه ومكانه . وظروف بيئته .

    والآن صار لزامأ على كل باحث أو قارىء ، في موضرع زواج النبي ( عليه الصلاة والسلام ) من السيدة عائشة ، أن يعرف ا لأمور لأتية :

    أولا - أن كتب السيرة التي قدرت للسيدة عائشة تلك السن الصغيرة عند زواج الني بها ، روت - بجانب هذا التقدير- أمرا أجمع، الرواة على وقوعه . وهو أن السيدة عائشة كانت مخطوبة قبل خطبتها من رسول الته إلى رجل آخر هو " جبير بن المطعم بن عدي " الذي ظل على دين قومه إلى السنة العاشرة للهجرة.

    فمتى خطبها "المطعم بن عدي" لابنه جبير؟

    ليس معقولا أن يكون خطبها وأبو بكر مسلم وال بيته مسلمون ، لأن مصاهرة غير المسلمين ، تمنعها الخصومة الشديدة والصراع العنيف بين المشركين والمسلمين . فالغالب - بل المحتم - إذن أن تكون هذه الخطبة قبل بعثة الرسول ، أي قبل ثلاثة عشر عاما قضاها الرسول في مكة.

    فإذا بنى بها الرسول في العام الثاني للهجرة، تكون سنها - إذ ذاك - قد جاوزت الرابعة عشرة .

    وهذا على فرض أن " المطعم بن عدي " خطبها لابنه في يوم مولدها - وهذا بعيد كل البعد أن تخطب البنت في يوم مولدها !

    ثانيا - أن " خولة بنت حكيم " زوج عثمان بن مظعون ، التي كانت تحمل هم الرسول وتديم التفكير في شأنه بعد وفاة السيدة خديجة . حين ذهبت إلى النبي لتخرجه من شجوه و أحزانه ، وتقول له : أفلا تزوجت يا رسول الله لتسلو بعض حزنك : وتؤنس وحدتك بعد خديجة ؟ وسألها رسول الله : من تريدين يا خولة ؟ قالت : " سودة بنت زمعة" أو "عائشة بنت أبي بكرا 4.

    والآن يستطيع القارىء أن يفهم : أن خولة حين قدمت عائشة مع سودة لرسول الله . كانت تعتقد أن كلتيهما تصلح للزواج من رسول الله ، وتسد الفراغ الذي كان يشقى به بعد موت السيدة خديجة. وكانت عائشة بكرا ، وسودة ثيبا متقدمة في السن ، فبمجرد العرض على رسول الله بهذه الصورة - عرض زوجتين إحداهها متقدمة في السن وكانت تحت رجل آخر، والثانية كانت بكرا - مجرد هذا العرض - يدل عل أن خولة بنت حكيم - نفسها- تشعر بأن كلتيهما صالحة تماما لأن تكون زوجة . ومعنى ذلك أن عائشة كانت في نمائها ونضوجها ، واضحة معالم الأنوثة في نظر خولة على الأقل ، وهي العارفة بمآرب الرجال في النساء .

    ثالثا - كذلك نجد أن السيدة " أم رومان " والدة عائشة ، كان اغتباطها شديدا عندما فسخت خطبة عائشة من "جبير بن المطعم " كما طفرت بها الفرحة،لما علمت أن رسول الله قبل زواجها ، وقالت لأبي بكر: " هذه ابنتك عائشة ، قد أذهب الله من طريقها جبيرا وأهل جبير. فآدفعها إلى رسول الله ، تلق الخير والبركة5.

    إن الأم حين تطلب لفتاتها الزواج ، تكون أعرف الناس بعلامات النضج في ابنتها ،

    وتدرك ثورة الأنوثة في وليدتها ، فتبدأ تتشوق إلى يوم ترى فيه ابنتها في زفافها ، وفي جلوتها ، كعروس إلى زوت تحب أن يكون لابنتها مصدر سعادة، يريها الحياة من نافذة الأسرة، ويدخل بها الدنيا من باب الأمهات .

    وقد تكون الفتاة في سن التاسعة أو العاشرة : طفلة في عقلها وتفكيرها ، ولكن في بدنها امرأة كاملة الأنوثة تحن إلى الرجل . وتتمنى لو يقدر لها أن تتزوج .

    كان زواج عائشة -وهي في سنها المبكرة- زواج كرأمة وتكريم لأبي بكر. كما كان يراد به أيضأ توثيق الصلات بين تلك الفئة القليلة من المؤمنين بالله ، وسط غيابة الكفر العمياء. )

    انتهى

    اذا ليس هناك اي سبب عقلي او جسدي يمنع مثل ذلك الزواج ,فقد شهدت امها وابيها والخاطبة وشهد المجتمع ايضا في ذلك الوقت على صحة ذلك الزواج. فلم تعترض ؟
    ومرة اخرى فاني اطالب الان يبين الذىيعترض السن المناسب للزواج وان يثبت ان عائشة رضي الله عنها لم تكن مأهلة للزواج لا جسديا ولا عقليا. فان كان لا يعرف ولا يملك أي دليل على عدم اهليتها رضي الله عنها فاعتراضة يصبح بلا معنى وهو مجرد اعتراض لحب المخالفة والمعارضة لا اكثر.فالمعروف ان من يعترض على أمر ما فانه يعترض إما لجهله بحقيقة ذلك الأمر وإما انه يعترض لأن لديه الحل الأفضل. وحتى الآن لم نرى أي حل من العضو امير السلام.

    والله تعالى اعلم واحكم
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية aroon
    aroon غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    125
    آخر نشاط
    29-07-2012
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    للمعلوميه هنالك كثير من الاقباط اللذين يستخدمون هذه الايه في ان الاسلام يبيح زواج الصغيرات
    وانتهاك لطفولتهن في كثير من المواقع ...

    ولاكن الموضوع ليس هو .. انتهاك حقوق طفل او غيره ..

    الموضوع ليس كل من في عمر الــ9 هو طفل وليس كل من في عمر الــ 19 هو بالغ ..

    فالعقل لا يحكمه عمر ..

    الشبهة ترد ... بانه لا يوجد تحديد لمعنى كلمة طفولة ..

    الطفولة في الاسلام لم تحدد ببلوغ او غيره ..

    ولاكن ان كانت الفتاة على قدرة بالزواج فهذا لا يمنعها وليس يشترط البلوغ ..

    فهل تعلمون بأنه في الغرب الى الان تكثر حالات الزنا بين المراهقين والاطفال ..

    سمحو لهم بممارسة الجنس تحت عمر الــ18 ثم خفضوه الى الــ14 ثم سمحو لمن هم في الــ12

    ولاكن لم يسمحو لهم بالزواج ..بعد.

    والنتيجة : 25% من الشعب البريطاني مولود من طرف واحد .. اي لا يعرف ابائهم ..

    نيوزلاند تقدر بثالث دوله مرتبه في حمل المراهقين وليس بزواج وكندا واميركا حسب موسوعة ويكبيديا و 90% من حالات الحمل للاطفال هم في الدول المتقدمه ..

    اذن يبقى الاسلام اللذي اباح زواج الصغيرات القادرات ... لا يقارن باطفال الزنى من المراهقين اللذين لم يستطيعوا كبح جماح شهوتهم واسقطوا في جحيم الزنا والحمل الغير شرعي لمايقدر بــ 1.3 مليون طفل غير شرعي في الدول المتقدمه يولد سنوياً..

    كثر الاطفال والمراهقين .. اللذين لديهم اطفال واصبحوا تحت مسؤلية أبائهم ..

    أباء يقومون برعاية أباء وأمهات يقومون برعاية أمهات ...

    ومن المضحك انه تارتة يعلق اعداء الاسلام على عائشه رضي الله عنها بأن احاديثها كلها عن الجنس ..وعن علاقتها مع الرسول ..

    ولاكن عند العمر تكاد اعينهم تفيض من الدمع ويقولون انها طفله ..

    كيف هي طفله وانتم تنقلون عنها احاديث ومواقف لا تكون الا بين ..زوجين حبيبين .. لا نكاد نرى في هذا العالم مثلهم ابدا ....

    العقل يحكم ... من يقرء سيرة واحاديث عائشة رضي الله عنها يعرف بأن العمر ليس مقياس للعقل

    فهي أم المؤمنين مرجع الصحابة والامة ..

    رضوان الله عليهم ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي

    كنت أعتقد اني أول من علق على الموضوع ولم أرى مداخلة الأخت aroon وقد قرأتها الآن ووجب أن انبه إلى التالي

    اقتباس
    وهذا حديث سن الحيض : أقل سن تحيض به المرأة تسع سنين لقول عائشة رضي اللّه عنها: "إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة".
    هذا الحديث لا يصح وقال فيه الشيخ الألباني رحمه الله " ضعيف مرفوعاً ولم أقف على سنده موقوفا " وبالتالي لا يمكن الإستدلال به

    اقتباس
    لأن السيدة عائشة رضي اللّه عنها قالت: "إذا بلغت المرأة خمسين سنة خرجت من حد الحيض"
    وهذا الحديث قال فيه الشيخ الألباني رحمه الله "لم أقف عليه "

    ولم أجد له تخريج في كتب الحديث

    اقتباس
    ولقولها أيضاً: "لن ترى المرأة في بطنها ولداً بعد الخمسين".
    وهذا أيضاً كذلك

    اقتباس
    وهذا أيضا ما كنت أعنيه تماما ، ولا أدرى هل اسلوبى قد اكتنفه الغموض
    هو أني أردت التأييد لكلامك اخي الحبيب

    اقتباس
    بل يمكن الجمع بينهما لتزداد الشبهة تهافتا وهشاشة
    وذلك على النحو التالي ..

    فإن كان الرسول صلى لاله عليه وسلم تزوج السيدة عائشة رضية الله عنها بعد البلوغ وسن التاسعة في تلك المناطق الحارة سن بلوغ وبل وقد يكون أقل من ذلك والأدلة على ذلك كثير

    وإن كان تزوجها دون سن الحيض- وهذا احتمال ضعيف لما أوردنا سلفاً - فهذا ليس بخارج عن عادات العرب في ذلك الزمن بل وكان شائعاً أيضا .

    أتابع مواضيعك لما فيها من اجتهاد وحرص على إظهار الحق أخي الحبيب
    جزاك الله خيراً ونصرك ونصر بك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي

    آسف على التكرار

    الرجاء من الإشراف حذف هذه المداخلة
    التعديل الأخير تم بواسطة ذو الفقـار ; 18-04-2009 الساعة 01:17 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي

    اقتباس
    هذا الموضوع قديم جدا يا اخى وقد فنده اهل العلم بحجة قوية وحكمة بليغة واليك هذا البحث عله ينفع الموضوع
    جزاك الله خيراً على ما قدمت لنا من رد على الشبهة ولكن ما يقصده الأخ مجادل بالحسنى هو مناقشة تلك الجزئية فقط .

    حياك الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي الكريم ... فهم رائع


    ولعل بعض أضيافنا من النصارى لا يعلمون أنه ليس لهم أن يتخذوا من الفارق العمري بين النبي وأم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضوان الله عليهما حجة على الدين ... وذلك لأن العذراء- في دينهم - أنجبت في الثانية عشر من عمرها وكان عمر يوسف النجار خطيبها - بزعمهم - تسع وتسعون عاما في ذلك الوقت


    موضوع ذو صلة

    http://ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=29108

    وأيضا مشاركة هامة هنا

    http://ebnmaryam.com/vb/showpost.php...3&postcount=18
    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 18-04-2009 الساعة 02:40 PM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    238
    آخر نشاط
    17-12-2009
    على الساعة
    07:02 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخى الكريم ذو الفقار ( وكم أحب هذا الاسم لأنى أحب الذى تقلده وأشهره فى وجوه الكفار : الامام على كرم الله وجهه )
    أحييك أخى على مداخلتك المفسرة لبعض ما غمض من كلامى وعلى ما التبس على بعض الزملاء متوهما أن هذا الرد ليس من كيسى وأنه موضوع قديم !!
    سامحه الله وعفا عنه
    وأرجح معك - وكما جاء فى فاتحة هذا الموضوع - أن السيدة عائشة رضى الله عنها كانت قد بلغت بالفعل مبلغ النساء حين تزوجها النبى وكانت قد حاضت بالفعل
    وهذا يفسر لنا لماذا انتظرها ثلاث سنين منذ أن خطبها وهى فى السادسة الى أن بلغت التاسعة حيث جاءها المحيض آنذاك
    ولكن ليس هذا كل شىء أخى ، ولتنظر مشاركتى القادمة ان شاء الله ففيها مزيد بيان
    وجزاكم الله خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية إدريسي
    إدريسي غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الأديان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,044
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2016
    على الساعة
    09:55 PM

    افتراضي

    للأسف كان لدي تسجيل بجودة عالية جدا للدكتور القبطي مجدي اسحق ( وهو نصراني ) .. ينسف فيه علميا بطريقة غير مباشرة شبهة زواج أمنا عائشة رضي الله عنها نسفا لدرجة أن الأقباط لما علموا بالتسجيل كانوا ولا زالوا يمسحونه من مواقعهم .. ولكني فقدت التسجيل .. أرجو من أخي الحبيب أمير ( خالد بن الوليد ) أن يذكرني برابط التسجيل إن كان لديه لأنني كنت قد وضعته له في منتدى البشارة ومنتدى البشارة مغلق حاليا لا يمكنني استخراج الرابط منه .

    جزاك الله خيرا أخونا الحبيب مجادل بالحسنى .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

اقتلاع جذور شبهة زواج السيدة عائشة ( تفسير جديد )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فض الجدل في زواج السيدة عائشة
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 18-04-2015, 08:41 AM
  2. الرجاء الرد على شبهة زواج النبي من السيدة عائشة
    بواسطة نصير الدين في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-11-2012, 10:42 AM
  3. الرد على شبهة ( سن زواج السيدة عائشة أم المؤمنين ) عليها السلام
    بواسطة شعشاعي في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-02-2012, 09:35 AM
  4. الرد على شبهة حول زواج نبينا الكريم من السيدة عائشة
    بواسطة ناصر الرسول في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-10-2009, 07:34 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اقتلاع جذور شبهة زواج السيدة عائشة ( تفسير جديد )

اقتلاع جذور شبهة زواج السيدة عائشة ( تفسير جديد )