}} $ حياء في الحياة وبعد الممات $ {{

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

}} $ حياء في الحياة وبعد الممات $ {{

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: }} $ حياء في الحياة وبعد الممات $ {{

  1. #1
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي }} $ حياء في الحياة وبعد الممات $ {{

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياء في الحياة وبعد الممات

    وإليك هذه الصورة العظيمة من صور الحياء والعفاف، والتي تضربها لك سيدة نساء

    العالمين فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاسمعي فاطمة وهي تحاورأسماء

    بنت عميس وتقول لها: ياأسماء ! إني لأستحي أن أخرج غداً على الرجال على هذا

    النعش، وكانت النعوش خشبة مصفحة يوضع عليها الميت ثم يطرح عليه الثوب فيصف

    حجم الجسم، فخشيت الزهراء رضي الله عنها إذا هي ماتت أن تحمل على مثل هذه

    النعوش فيكون ذلك خدشاً في حيائها وحشمتها، قالت أسماء : أولا نصنع لك شيئاً رأيته

    في الحبشة؟ فصنعت لها النعش المغطى من جوانبه، والذي يشبه الصندوق، ثم طرحت

    عليه ثوباً، فكان لا يصف الجسم، فلما رأته فاطمة رضي الله عنها قالت لـأسماء : ما

    أحسن هذا وأجمله! سترك الله كما سترتني. قال ابن عبد البر : هي أول من غطي

    نعشها في الإسلام على تلك الصفة، الله أكبر! فهي تريد أن تعيش عفيفة وتموت عفيفة

    وتحشر إلى الله وهي عفيفة. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى

    الله عليه وسلم: (الإيمان بضع وستون شعبه - وفي رواية: بضع وسبعون شعبة -

    والحياء شعبة من الإيمان) رواه البخاري . وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً: (الحياء لا

    يأتي إلا بخير). ......

    مظاهر الحياء

    قال ابن القيم الحياء عشرة مظاهر:

    أولاً: حياء الجناية: فمنه حياء آدم عليه السلام يوم فر هارباً في الجنة، قال له الله تبارك

    وتعالى: (أفراراً مني يا آدم؟ قال: لا، يا رب! بل حياء منك).

    ثانياً: حياء التقصير: كحياء الملائكة الذين يسبحون الليل والنهار لا يفترون، فإذا كان

    يوم القيامة استحوا وقالوا: سبحانك ما عبدناك حق عبادتك.

    ثالثاً: حياء الإجلال: وهو حياء المعرفة، وعلى حسب معرفة الأمة بربها يكون حياؤها

    منه.

    رابعاً: حياء الكرم: كحياء النبي صلى الله عليه وسلم من القوم الذين دعاهم إلى وليمة

    زينب فأطالوا في الجلوس عنده، فقام واستحيا أن يقول لهم: انصرفوا.

    خامساً: حياء الحشمة، كحياء المرأة عندما تسأل عن أمور خاصة بها.

    سادساً: حياء الاستحقار، كحياء الأمة من ربها حين تسأله حوائجها احتقاراً لشأن

    نفسها واستصغاراً لها، ولهذا الحياء سببان: أولهما: استعظام الأمة لذنوبها وخطاياها.

    ثانيها: استعظام المسئول تبارك وتعالى.

    سابعاً: حياء المحبة، وهو حياء المحب من محبوبه.

    ثامناً: حياء العبودية: وهو حياء ممتزج بمحبة وخوف.

    تاسعاً: حياء الشرف والعزة، وهو حياء النفوس العظيمة الكبيرة إذا صدر منها ما هو

    دون قدرها من بذل أو عطاء أو إحسان.

    عاشراً:
    حياء الأمة من نفسها، وهو حياء النفوس الشريفة العزيزة من رضاها لنفسها

    بالنقص، وقناعتها بالدون، وهذا أكمل ما يكون من الحياء، فإن التي تستحي من نفسها

    فهي أجدر بأن تستحي من غيرها. ......

    كيف قتلوا الحياء؟

    واعلمي اختى! أنهم لم يقتلوا الحياء مباشرة ومن أول طعنة، ولكنهم طعنوه مرات،

    ورسموا لتحقيق ذلك خطوات، فقالوا لها: لا تخلعي الحجاب، ولكن أخرجي العينين،

    حتى لا تسقطي في حفر الطريق. ثم قالوا لها: لا بأس بكشف الوجه واليدين، والدين

    يسر وليس بعسر، فحجاب المرأة الحقيقي في قلبها وليس في وجهها. ثم قالوا: لماذا

    هذا السواد فوق الثياب؟ لماذا لا تلبسين العباءة المزركشة والمزخرفة؟ ثم ماذا سيحدث

    لو تغيرت الألوان؟ ثم قالوا: إنك لا تستطيعين المشي في الطريق بحرية لأن الثوب ضيق

    من الأسفل، فاجعلي لثوبك فتحة من الأسفل. ثم قالوا: لماذا السواد أصلاً؟ البسي

    ملوناً،

    ولكن إياك والتبرج. ولم يزالوا بالحياء طعناً حتى قصرت الثياب، وخلع الحجاب، وفتحت

    الأبواب، وطار الشعر، واختلطت المرأة بالرجل باسم التطور والحضارة فإنا لله وإناإليه

    راجعون! قال سبحانه: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ

    خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا

    مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾[النور:21]. ......

    أي حياء هذا؟!!

    وإليك أيتها الغالية! بعض الصور التي نراها، والتي تبين أن الحياء قد رحل من بعض

    نساء المسلمين: -فتجد فتاة مسلمة في أحد المحلات ممسكة بملابس داخلية والبائع

    أمامها وهي تقول له: أريد أصغر من هذا، فأي حياء هذا؟!! - وأخرى تحجبت حجاباً

    براقاً وأرسلت خصلتين من مقدم شعرها ليراها من يراها وكأنها لا تدري، فأي حياء

    هذا؟!! - يلاحظ الجميع تحت العباءة البنطال الضيق والواسع أحياناً، وكلما تحركت ظهر

    ما تخفيه، أي حياء هذا؟!! - تمر من جانب الرجال وقد أفرغت نصف زجاجة عطر على

    ثيابها قبل أن تخرج، أي حياء هذا؟!! - يمر عليها الشباب فيقولون لها كلمة إعجاب

    وهي فرحة بذلك، وما علمت المسكينة أن هؤلاء هم شباب بانكوك، وشباب الإيدز

    والهربس، فلا يريد أحدهم منها إلا جسدها، ولو أرادها مصونة عفيفة لطرق البيت من

    بابه، ثم هي تتبسم، أي حياء هذا؟!! - في مكان العمل حيث الاختلاط يأتيها زميلها في

    العمل ويجلس على طاولتها ويسأل عن أخبارها، ثم هي تذهب إلى مكتبه وتجلس على

    طاولته وتسأل عن أخباره، أي حياء هذا؟!! أفيقي اختى : وقولي: دعوني فإني أريد

    حيائي دعوني دعوني فإني أبية! أنا لست ألعوبة في أياديكم. تريدون أن تعبثوا بشبابي.

    تريدون أن أخلع حيائي. وأخرج ألقى قطيع الذئاب وبعض الكلاب. فتنهشني وأنا حية.

    أفيقي أختى ! يريدون هدم صروح الفضيلة. يريدون قفل المعاني الجميلة. يريدون وأدك

    والنفس حية. قولي بعالي الصوت: اخرسوا أيها الأدعياء. فأنا لست أقبل هذا الهراء. أنا

    لست أقبل غير تعاليم ديني ففيها النجاة وفيها الحياة. وفيها السعادة حتى الممات. أفيقي اختى !

    عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن مما أدرك

    الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت). وقال عمر رضي الله عنه:

    من قل حياؤه قل ورعه، ومن قل ورعه مات قلبه. وقيل لـعمر بن عبد العزيز : إذا

    ذهب الحياء ذهب نصف الدين، قال: لا، بل إذا ذهب الحياء ذهب الدين كله. ......


    ﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾

    ماذا فعلت لتنصر المسلمين ؟؟ أتقي الله

    التقوى . هي: العمل بطاعة الله على نور من الله رجاء ثواب الله ,

    وترك معاصي الله على نور من الله مخافة عذاب الله .

    يا مسكين ..تراءى من ...وتخادع من ؟؟

    والله مطلع على قلبك

    [/SIZE]
    التعديل الأخير تم بواسطة نضال 3 ; 14-04-2009 الساعة 08:26 PM
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    جزاكِ الله خيراً أختي نضال
    موضوع قيم جعله الله في موازين حسناتك
    الحياء من الإيمان
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الحياء والإيمان قُرَنَاء جميعًا فإذا رُفِعَ أحدهما رُفِعَ الآخر). [الحاكم].

    نسأل الله عز وجل أن يعلمنا ما ينفعنا وان ينفعنا بما علمنا
    ونساله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا صالح الاعمال
    اللهم أمين


  3. #3
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ronya مشاهدة المشاركة
    جزاكِ الله خيراً أختي نضال
    موضوع قيم جعله الله في موازين حسناتك
    الحياء من الإيمان
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الحياء والإيمان قُرَنَاء جميعًا فإذا رُفِعَ أحدهما رُفِعَ الآخر). [الحاكم].

    نسأل الله عز وجل أن يعلمنا ما ينفعنا وان ينفعنا بما علمنا
    ونساله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا صالح الاعمال
    اللهم أمين
    شكرا لكِ اختى الحبيبة رانيا

    مداخلتك الطيبة

    جزاكِ الله خيراا لمرورك العطر

    لكِ منى اجمل واحلى تحية
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

}} $ حياء في الحياة وبعد الممات $ {{

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. علو في الحياة وفي الممات
    بواسطة طائر السنونو في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-02-2010, 09:55 AM
  2. الحجاب ... إيمان .. طهارة .. تقوى .. حياء .. عفة
    بواسطة الزبير بن العوام في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-04-2008, 08:13 AM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-03-2008, 10:17 PM
  4. لنتوب قبل الممات
    بواسطة المشتاقة للجنة في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-01-2008, 11:41 PM
  5. مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-02-2007, 05:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

}} $ حياء في الحياة وبعد الممات $ {{

}} $  حياء في الحياة وبعد الممات   $ {{