ماما الڤاتيكان !!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ماما الڤاتيكان !!!

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ماما الڤاتيكان !!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    490
    آخر نشاط
    03-05-2009
    على الساعة
    10:24 AM

    افتراضي ماما الڤاتيكان !!!

    ماما الڤاتيكان

    كتبه الشيخ / ياسر عبد التواب

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
    فقد سألتني ابنتي على لسان صديقتها التي تحدثها بالهاتف: ما المانع من أن تؤم امرأة الرجال في صلاة الجمعة؟
    فقلت لها: يحتاج الأمر لتفصيل، ولكن ما الذي ذكركما بذلك أثناء المحادثة؟
    فقالت: إن صديقتي طالبة في إحدى المدارس الأجنبية، وإن قضية صلاة المرأة -أمينة ودود- في أمريكا أضحت مجالا للحوار مع المدرسين الذين ما فتئوا يصطادون في الماء العكر داخل الحصص الدراسية عن وضعية المرأة في الإسلام، وتطور الأمر حتى صار هو حديث الطلاب والطالبات في تلك المدرسة المختلطة!
    ودوما يتخذ أبناء المسلمين موقع الدفاع عن المتهم الكبير الذي اسمه "الإسلام"، وهذه القضية التي صارت فجأة على ألسنة الناس بسبب ما يهدفه المنظمون للحملة إلى الحث على فتح باب النقاش حول مسألة الفصل بين الرجال والنساء أثناء الصلاة، وكذلك اقتصار الإمامة على الرجال فقط، بحسب ما نقل عنهم.
    يحدث هذا في بلاد المسلمين مع الأسف الشديد؛ فتتخذ تلك المدارس ما ترك لها من حرية سببًا للطعن فينا والإساءة لنا، والتصريح والتلميح، والغمز واللمز بنظمنا الاجتماعية والدينية.

    قلت لها في إجابة مقتضبة:
    إن المرأة لا تؤم الرجال عندنا؛ لأن العبادة عندنا توقيفية لا يجوز الابتداع فيها، ولا تغييرها تحت أي دعوى، ولم يحدث أن قدم سلفنا الصالح امرأة تؤمهم في الصلاة مع أنهم كانوا يجلون العالمات من النساء كأمهات المؤمنين -رضي الله عنهن- مثل: عائشة وأم سلمة وغيرهما، ويرجعون إليهن فيما أشكل عليهم، ويتحملون منهن الأحاديث وغير ذلك، لكن ألا تـَرَيْ أن من عدم إحراج المرأة بالإمامة لا سيما وهي يأتيها بعض الأعذار التي تمتنع فيها عن الصلاة كالحيض، وصلاة الجماعة غير واجبة في حقها.
    ولأنه أيضا لما كانت سنتهن في الصلاة التأخر عن الرجال في الصفوف، ومن أجل الحجاب وغض البصر علم أنه لا يجوز ذلك، وفي المسألة عن علي قال: "لا تؤم المرأة". وقال العلماء: لا تؤم المرأة في صلاة مكتوبة ولا نافلة.

    قلت للفتاة: وهل تعلمين أن النصارى واليهود لا تصلي بهم امرأة أبداً؟!
    وهنا اكتفت الفتاة بهذه الإجابة الأخيرة لترد بها على من يعيرها بأننا لا نمنح المرأة حقها في العبادة... وهنا تذكرت بعض قراءاتي عن وضعية المرأة في المؤسسة الدينية النصرانية واليهودية على حد سواء؛ فاليهود مثلا يمنعون المرأة من الصلاة في بعض الأماكن المقدسة عندهم مثل: "حائط المبكى"، وقد رفعت بعض الراغبات في الصلاة هناك عام 81 قضية للسماح لهن بأداء الصلاة دون اعتراض المؤسسة الدينية فرفضت الدعوى.
    أما في النصرانية فلا يسمح لها أبدا بأن تتجاوز المرأة وضعية الراهبة إلى السلك الكهنوتي فضلا عن أن تؤم صلاة، ولا أن ترتقي إلى وضعية الكرادلة الذين يحق لهم انتخاب البابا فضلا عن أن تكون ماما للفاتيكان!

    وإن كنت أذكر أن امرأة تنكرت في زي الرجال طوال مدة خدمتها واكتشف ذلك بعد موتها على نحو فصلته بعض الكتب، ومنها كتاب التاريخ الأسود للكنيسة.
    إن تاريخ إقامة الكرادلة يعود إلى هيكلية تنظيم كنيسة روما التي أسسها القديس "بطرس"، ويعود ذلك إلى القرن الرابع للميلاد، فكان الكرادلة مستشارين ومعاونين للبابا في خدمة كنيسة روما، ثم أصبحوا ينتمون إلى كنائس مختلفة في العالم، أما مجمع الكرادلة فقد أنشئ في عام 1150، وكان يرأسه أسقف "أوستيا" بإيطاليا الذي كان يدير الكرسي الرسولي عند وفاة البابا إلى أن ينتخب البابا الجديد.

    وفي عام 1509 أصبح الكرادلة هم الذين ينتخبون البابا الجديد، وفي القرن الثاني عشر أصبح الكرادلة يعينون في الكنائس الرئيسية خارج كنيسة روما أيضا.
    ومعروف أن كل الجهود التي بذلت لجعل رجال الدين المتزوجين أو المرأة أن تشترك في المراسم الكنسية بصورة رسمية قد فشلت، وأعلن البابا "جون بول الثاني" أثناء زيارته لأمريكا عام 1979 بصريح العبارة رفض المطلب المطروح منذ سنوات داخل الكنيسة بفتح الباب أمام الراهبات لخدمة الرب في السلك الكهنوتي.

    فالمعروف أن في الولايات المتحدة مائة وخمسة وأربعين ألف راهبة يتطلعن للمساواة مع الرهبان، ولكن لم يجرؤ على إعلان المطلب والاحتجاج المهذب على موقف البابا إلا خمسون فقط، أي واحدة في كل ثلاثة آلاف تقريبا... وقفن أثناء خطاب البابا وقد وضعن شارة على أذرعتهن، وبعد صلاة استغفار طوال الليل، ولكن أصر البابا على أن الكهانة مهنة للرجل، وأن الله اختار الرجل لهذه المهنة، ولو كان يريد مساواة المرأة بالرجل لما جاء بالمسيح في صورة رجل.
    وقال "كلير راندال" سكرتير عام المجلس الوطني للكنائس: "لقد تكلم البابا كـأن المرأة لا يمكن أبدا أن تصبح كاهنة، وأكد أنه فيما يتعلق بالقداسة لا يمكن للمرأة أن يكون لها نفس علاقة الرجل مع الرب، أو كأن الرب لا يستطيع استخدام المرأة بنفس الطريقة التي يستعمل بها الرجل".
    ويقول أحد شهود هذه الزيارة وهو باكستاني يدعى "أحمد الماوردي" كما جاء في تحقيق مجلة الحوادث اللبنانية في 27/10/1979:
    "وقد سألت الأستاذة بالجامعة: أيهما أقسى على المرأة لبس الحجاب أم حرمانها من الأنوثة كزوجة وأم؟ ولماذا تهتمون في الغرب بالحرية الجنسية للمرأة المسلمة ولا تعترضون على تحريم الجنس نهائيا على مائة وخمسين ألف امرأة في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، وما لا يقل عن خمسة عشر مليونا في العالم؟ فلم تجد ما ترد به سوى أن الحالة الثانية تتم باختيار المرأة وإرادتها، فقلت لها: ولكن الحرية لا تكون مرة واحدة، بل لا بد من حق المراجعة، والبابا يرفض أن يحل أي راهب أو راهبة من القسم، وبعكس البابا "بول السادس" الذي أعفى عشرين ألفا لم يوقع البابا "جون بول الثاني" بالموافقة على طلب واحد حتى الآن، بل قال: "إن السلك الكهنوتي هو اختيار أبدي، فنحن لا نرد عطاء الله، الذي قال نعم لا يحب أن يسمع لا... ".
    والبابا الحالي أيضا استمر على نفس النهج، وفرض حظرا على رسامة قساوسة من السيدات، فهل يلوموننا على أننا لم نمنح المرأة حق إمامة الرجال وخطبة الجمعة والتي هي ترتقي في سلك العلم الشرعي والتحديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ويؤخذ منها العلم، وتستفتى وتفتي عندنا؛ بينما حالهم بعد ذلك ما نرى؟!!
    عجبًا؛ رمتني بدائها وانسلـَّت.
    القدس ليست وكركم**القدس تأبى جمعكم
    فالقدس يا أنجاس عذراء تقية
    والقدس يا أدناس طاهرة نقية

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي


    بارك الله فيكِ اختى الفاضلة

    جعلكِ الله زخرا للأسلام

    كل الشكر
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ماما الڤاتيكان !!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-09-2014, 03:04 AM
  2. ماما الفاتيكان !!
    بواسطة al_mojahd في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 17-12-2011, 05:32 AM
  3. البابا ماما
    بواسطة ابوالسعودمحمود في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 16-12-2010, 10:58 PM
  4. ماما ما حب أكل البيت مو حلو~
    بواسطة zahya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-05-2010, 05:38 PM
  5. ماما بدى ايها
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-12-2009, 02:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ماما الڤاتيكان !!!

ماما الڤاتيكان !!!