الإعجاز في قوله تعالى {سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ }

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الإعجاز في قوله تعالى {سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ }

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الإعجاز في قوله تعالى {سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ }

  1. #1
    الصورة الرمزية دفاع
    دفاع غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,578
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    05:45 PM

    الإعجاز في قوله تعالى {سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ }

    إعداد الأستاذ هشام طلبة
    كتاب مصري متخصص في الإعجاز الغيبي في القرآن

    القرآن الكريم كتاب مهيمن على سائر الكتب التي أنزلت قبله.
    {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ } [ المائدة: 48 ].
    وصور هذه الهيمنة أربع:
    1 - تصحيح الأخطاء. 2 - الفصل بين الكتب المختلفة حول القضية الواحدة.
    3 - إظهار المخفي منها. 4 - تفصيل المجمل وتوضيح المبهم.
    * وقصة سيدنا موسى من أكثر القصص ذكرًا في كتاب الله , وقد صحح القرآن الكريم الكثير من الأخطاء في تفاصيلها التي علقت بنصوصها عند أهل الكتاب؛ كتوضيح خطأ التوراة الحالية في ذكر البَرَص كمعجزةٍ له عليه السلام حين يخرج يده بيضاء, فوضح القرآن أن هذا البياض كان من غير بَرَص: { اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ ..} [ القصص:32 ]. إذ كيف يجري الله تعالى معجزة له على يد نبي فيها بَرَص منفِّر؟ والأصل أن النبي صاحب هذه المعجزة يريد أن يرى تلك الآية أكبر عدد من الناس لا أن ينفروا؛ ولذلك طلب موسى أن يُحشر الناس ضحًى.


    لوحات قديمة تظهر سحرة فرعون وتظهر عصى موسى كيف تحولت إلى أفعى كبيرة

    وكتصحيح خطأ التوراة الحالية في ذكر أن الله عز وجل - تعالى عن ذلك علوًّا كبيرًا – قد تجسد في علِّيقة داخل الشجرة التي كلم موسى عندها.صحح القرآن ذلك بقوله تعالى: { فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } [ النمل: 8]. فقوله تعالى: { مَنْ فِي النَّارِ } أي: من في نطاقها – هو موسى – ومن حولها – هم الملائكة - . ثم قوله تعالى: { وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } أي: نزهوه تعالى أن يكون ضمن الصورة التي تتخيلونها لهذا الموقف كما أخطأت بذلك التوراة الحالية فقالت أن الله تعالى فقالت أن الله – تعالى عن ذلك – قد تجسد في الشجرة .
    من ذلك أيضًا, ومن قصص موسى التي هيمن عليها القرآن الكريم [ وذكر تفاصيل لها كانت مبهمة ومجملة بل كان كذلك مخفي منها تفاصيل نجدها الآن فقط في كتب قديمة لا تتداول إلا بين المتخصصين, وقد خرجت إلى النور أخيرًا في عقود قليلة فائتة من السنوات ] قصة موسى عليه السلام مع سحرة فرعون.
    فقد ذكر تعالى أن سحرة فرعون لم يغيروا حقيقة حبالهم وعصيهم فتحولت إلى حيات, بل بقيت على حالها. وإنما كان دورهم هو التأثير النفسي الفائق على من يشاهدهم واسترهابهم وتخويفهم, وقد استخدموا في ذلك التأثير في أعين الناس, ولعلهم استخدموا في ذلك أيضًا لغة أجسادهم ونبرات أصواتهم وأدواتهم التي لا يستبعد أن يكونوا قد احتالوا بها الحيل – كما ذكر الطبري وغيره من المفسرين – فخيلوا للناس بما أحدثوا من التخييل والخدع ما الحقيقة بخلافه – على حد قول الطبري والألوسي في تفسيريهما-.
    هذا ما نجده في قوله تعالى: { قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ } [ الأعراف: 116], وكذلك في قوله تعالى: { قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى } [ طه: 66].
    هذه الجزئية؛ عدم تغيير سحرة فرعون لحقيقة الأشياء, وأن التغيير كان ظاهريًًا فقط لا نجده في التوراة الحالية التي ذكرت أن عصي السحرة قد تحولت بالفعل إلى حيات, وذلك عقب استدعائهم من فرعون في نفس الموقف الذي حول له موسى ( تقول التوراة هارون ) عصاه حية ( التوراة – سفر الخروج 7: 10-12 ). وهذه سقطة في رواية التوراة كبيرة؛ لأن استدعاء كبار سحرة البلاد في سائر المدن يستدعي وقتًا كما ذكر القرآن وحدد موعدًا للنزال .
    وإنما توجد هذه الجزئية - عدم تغيير السحرة لحقيقة العصي - في بعض كتابات آباء الكنيسة الأقدمين من قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم بعده مئات من السنوات, ألا وهو "كليمنت الإسكندري"- القرن الثالث الميلادي – الذي قال في معرض كلامه عن سمعان الساحر: " هذه العلامات والأمور التي أجراها سحرة فرعون كانت في الظاهر أكثر منها في الحقيقة إذ ليس ما فعله السحرة هو مثل ما فعله موسى – إذ تغيرت حقيقة العصا فعلًا بقدرة الله".
    "The magicians wrought like signs, even although they were done rather In appearance than in truth ?... should I not have thought .. the magicians did like things to those which Moses did.."(1)
    وقد وجدنا هذا النص في كتاب "آباء ما قبل مجمع نيقية 325م" في نصه الإنجليزي.

    كتاب آباء ما قبل مجمع نيقية

    والحق إن علم النفس الحديث كذلك يؤيد هذا الوصف لما فعله سحرة فرعون بمن شاهدوهم. فمن أهم أدوات ذلك العلم: 1 - الاسترخاء. 2 - الإلهاء. 3 - التأمل. 4 - التخييل والإيحاء.
    وهذا الأخير - الذي من أهم فروعه التنويم المغناطيسي- هو أقرب تصوير لما يكون قد فعله سحرة فرعون من التأثير الرهيب في الناس بالنظر والقول ولغة الجسد والحيل .
    فأنى لمحمدٍ صلى الله عليه وسلم بهذه التفاصيل في كتب أهل الكتاب ( التي لم تظهر إلا قريبًا ولدى المتخصصين فقط في ثنايا كتاباتهم الكثيرة جدًّا, والتي لم تكتب بلغة واحدة, ولم تكتشف في مكان واحد, ولا زمان واحد, ولم تتبع طائفة واحدة وكان أغلبها مخفيًّا apocrypha) ؟.
    يستقبل الأستاذ هشام محمد طلبة رسائلكم وتعليقاتكم على المقالة على الإيميل التالي:
    Tolba_hesham@yahoo.com
    التعديل الأخير تم بواسطة دفاع ; 29-03-2009 الساعة 09:58 PM

الإعجاز في قوله تعالى {سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ }

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الإعجاز في قوله تعالى : فقال أنا ربكم الأعلى
    بواسطة *اسلامي عزي* في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 30-05-2013, 03:52 AM
  2. الرد على شبهة ( نفي الإعجاز العلمي عن قوله تعالى : (والبحر المسجور) الطور : 10)
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-05-2012, 12:32 PM
  3. الرد على شبهة(نفي الإعجاز العلمي في قوله تعالى﴿وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ ﴾ الحديد: 25)
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-05-2012, 03:07 AM
  4. الرد على شبهة( نفي الإعجاز عن قوله تعالى﴿ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ﴾
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-05-2012, 02:47 AM
  5. الإعجاز في قوله تعالى (‏واذكر في الكتاب إبراهيم)
    بواسطة دفاع في المنتدى منتديات الدكتور / زغلول النجار
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-03-2009, 03:47 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الإعجاز في قوله تعالى {سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ }

الإعجاز في قوله تعالى {سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ }