حوار بين المحترم ريتشرد والاخ ليث ضاري

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار بين المحترم ريتشرد والاخ ليث ضاري

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 33

الموضوع: حوار بين المحترم ريتشرد والاخ ليث ضاري

  1. #21
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وبعد

    مرحبا بك عزيزي ريتشارد مرة أخرى ... وأشكر لك حسن المتابعة



    نبدأ إن شاء الله تعالى في الإجابة على هذه النقطة من السؤال

    اقتباس
    وأنه تزوج إمراة يهودية بعد أن قتل جميع أهلها ومن بينهم زوجها؟


    أقول قبل الرد ... أن صياغة السؤال (وأنا أعلم أيها الفاضل أنها ليست لك) فيها ظلم عظيم بين ... وهذا ما ستلمسه بنفسك بعد أن انتهي إن شاء الله تعالى




    قبل الشروع في الحديث حول زواج النبي - صلى الله عليه وسلم - من السيدة صفية بنت حيي بن أخطب سيد يهود بني النضير وحبرهم ... أحب ان أربط بعض الأحداث ببعض ... أعني ربط إجلاء بني النضير ثم موقعة الأحزاب وغزوة بني قريظة بغزوة خيبر




    فإننا قد تكلمنا آنفا عن خيانة بنو النضير للنبي صلى الله عليه وسلم ... ومحاولة الإغتيال التي قاموا بها ... وقد أجلاهم النبي لما أخلفوا عهده - كدأب يهود على مر العصور والأزمان - ... وقد استقر بهم المقام في خيبر




    ولقد قام بنو قريظة وهم في خيبر بإظهار العداء المطلق للنبي - صلى الله عليه وسلم - لما ألبوا عليه الأحزاب ... فقد خرج عشرون رجلاً من زعماء اليهود وسادات بني النضير إلى قريش بمكة ، يحرضونهم على غزو الرسول (صلى الله عليه وسلم) ، ويوالونهم عليه ، ووعدوهم من أنفسهم بالنصر لهم ، فأجابتهم قريش ، وكانت قريش قد أخلفت موعدها في الخروج إلى بدر ، فرأت في ذلك إنقاذا لسمعتها والبر بكلمتها‏ .‏




    ثم خرج هذا الوفد إلى غَطَفَان ، فدعاهم إلى ما دعا إليه قريشاً فاستجابوا لذلك ، ثم طاف الوفد في قبائل العرب يدعوهم إلى ذلك فاستجاب له من استجاب ، وهكذا نجح ساسة اليهود وقادتهم في تأليب أحزاب الكفر على النبي(صلى الله عليه وسلم) والمسلمين ‏.‏




    وعلى إثر ذلك خرجت من الجنوب قريش وكنانة وحلفاؤهم من أهل تهامة ـ وقائدهم أبو سفيان ـ في أربعة آلاف ، ووافاهم بنو سليم بمَرِّ الظَّهْرَان ، وخرجت من الشرق قبائل غطفان‏ :‏ بنو فَزَارة ، يقودهم عُيينَة بن حِصْن ، وبنو مُرَّة، يقودهم الحارث بن عوف ، وبنو أشجع ، يقودهم مِسْعَر بن رُحَيلَةِ ، كما خرجت بنو أسد وغيرها ‏.‏


    واتجهت هذه الأحزاب وتحركت نحو المدينة على ميعاد كانت قد تعاقدت عليه ‏.‏



    وبعد أيام تجمع حول المدينة جيش عَرَمْرَم يبلغ عدده عشرة آلاف مقاتل ، جيش ربما يزيد عدده على جميع من في المدينة من النساء والصبيان والشباب والشيوخ ‏.





    هذا إلى جانب أن بني النضير أيضا هم من أغروا بني قريظة بخيانة النبي صلى الله عليه وسلم ... فقد انطلق كبير بني النضير حيي بن أخطب إلى ديار بني قريظة فأتى كعب بن أسد القرظي ـ سيد بني قريظة وصاحب عقدهم وعهدهم ، وكان قد عاقد رسول الله(صلى الله عليه وسلم) على أن ينصره إذا أصابته حرب فضرب عليه حيي الباب فأغلقه كعب دونه ، فما زال يكلمه حتى فتح له بابه ، فقال حيي ‏:‏ إني قد جئتك يا كعب بعز الدهر وببحر طَامٍ ، جئتك بقريش على قادتها وسادتها ، حتى أنزلتهم بمجمع الأسيال من رُومَة ، وبغطفان على قادتها وسادتها ، حتى أنزلتهم بذَنَب نَقْمَي إلى جانب أحد ، قد عاهدوني وعاقدوني على ألا يبرحوا حتى نستأصل محمداً ومن معه ‏.‏

    فقال له كعب‏ :‏ جئتني والله بذُلِّ الدهر وبجَهَامٍ قد هَرَاق ماؤه ، فهو يرْعِد ويبْرِق ، ليس فيه شيء ‏.‏ ويحك يا حيي ! فدعني وما أنا عليه ، فإني لم أر من محمد إلا صدقاً ووفاءً‏.‏

    فلم يزل حيي بكعب يفْتِلُه في الذِّرْوَة والغَارِب ، حتى سمح له على أن أعطاه عهداً من الله وميثاقاً‏ :‏ لئن رجعت قريش وغطفان ، ولم يصيبوا محمداً أن أدخل معك في حصنك ، حتى يصيبني ما أصابك ، فنقض كعب بن أسد عهده ، وبرئ مما كان بينه وبين المسلمين ، ودخل مع المشركين في المحاربة ضد المسلمين ‏.‏


    إلى جانب أن يهود خيبر كانوا يعدون أنفسهم لحرب النبي صلى الله عليه وسلم إن آجلا أو عاجلا



    فكان لا بد أن يلتفت إليهم الرسول بعد أن عقد هدنة مع قريش وحلفائها في الحديبية ... حتى يأمن شرهم ومكرهم ... ولكي لا يتكرر منهم تحزيب الأحزاب ضده مرة أخرى




    وأعيد التأكيد - قبل نهاية هذه الجزئية - أن غزوة الأحزاب كانت قتالا وليست قتلا ... وكانت خاضعة لتعاليم القتال في الإسلام بعدم المساس بأحد إلا المقاتلين من الرجال فقط




    وهنا يظهر مدى الغبن الذي صيغ به السؤال ... فالنبي لم يقتل القوم ... بل قاتلهم


    يتبع إن شاء الله تعالى
    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 12-04-2009 الساعة 02:09 PM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  2. #22
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله



    وبعد



    الآن ... لنتكلم عن السيدة صفية بنت حيي أم المؤمنين رضي الله عنها



    باديء ذي بدء ... السيدة صفية كانت تعلم علم اليقين أن النبي محمد هو رسول الله حقا قبل أن يتزوجها



    فقد روى بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم قال حدثت عن صفية بنت حيي بن أخطب أنها قالت كنت أحب ولد أبي إليه وإلى عمي أبي ياسر لم ألقهما قط مع ولد لهما إلا أخذاني دونه . قالت فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، ونزل قباء ، في بني عمرو بن عوف ، غدا عليه أبي ، حيي بن أخطب ، وعمي أبو ياسر بن أخطب ، مغلسين . قالت فلم يرجعا حتى كانا مع غروب الشمس . قالت فأتيا كالين كسلانين ساقطين يمشيان الهوينى . قالت فهششت إليهما كما كنت أصنع فوالله ما التفت إلي واحد منهما ، مع ما بهما من الغم . قالت وسمعت عمي أبا ياسر وهو يقول لأبي حيي بن أخطب : أهو هو ؟ قال نعم والله قال أتعرفه وتثبته ؟ قال نعم قال فما في نفسك منه ؟ قال عداوته والله ما بقيت
    المصدر ... سيرة بن هشام الجزء الأول ص 519




    ولقد تزوجها النبي - صلى الله عليه وسلم - برضاها ولم يجبرها على شيئ ... وقد خيّرها - وكانت كريمة قومها وذات شأن فيهم - كعادته صلى الله عليه وسلم ... وهو القائل (ارحموا عزيز قوم ذل) ... بأبي هو وأمي ... خيرها إما أن تبقى على دينها ويعتقها وتصير حرة وتمضي لحال سبيلها ... وإما أن تسلم فيتزوجها ... بالرغم من أنها كانت تحت قبضته لا يمنعه عنها مانع ... إلا أنه صلى الله عليه وسلم جعل أمرها إليها ... وتحديد مصيرها بين يديها



    ثم اللفتة الثانية الجميلة هنا ... هو أنها كانت كتابية ... أي أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لو تزوجها وهي على دينها لكان زواجه منها حلالا طبقا للشرع ... إلا أنه عرض عليها الإسلام قبل أن يطلب منها الزواج ... وتكرر منه ذلك مع أمته مارية المصرية التي كانت نصرانية التي أسلمت لما عرض عليها الإسلام ... بالرغم من أنها كانت أمته وملك يمينه ... وهذا فعل النبي الداعي للدين والنجاة من العذاب المهين ... لا الشهواني الذي يتخذ الدين مطية لتحقيق مآربه



    ويتبقى موقف قاطع في الدلالة على مدى محبة السيدة صفية بنت حيي لتكون إحدى زوجات النبي



    عن زيد بن أسلم قال : اجتمع نساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم في مرضه الذي توفي فيه ، واجتمع إليه نساؤه ، فقالت صفية بنت حيي : إني والله يا نبي الله لوددت أن الذي بك بي ، فغمزن أزواجه ببصرهن ، فقال : مضمضن ، فقلن من أي شيء ؟ فقال : من تغامزكن بها ، والله إنها لصادقة




    فصلاة الله وسلامه عليك وعلى أزواجك سيدي أبا القاسم أيها النبي الكريم والرسول الأمين



    يتبع إن شاء الله عز وجل مع السيدة زينب بنت جحش رضوان الله عليها



    والحمد لله رب العالمين


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  3. #23
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وبعد



    تقول أيها الفاضل

    اقتباس
    وهل حقا ً زينب بنت جحش كانت على زمة رجل ٍ أخر عندما أرادها الرسول محمد؟
    أولا ... السيدة زينب هي إبنة عمة النبي ... فأمها هي السيدة أميمة بنت عبد المطلب ... وهذا يعني أن السيدة زينب ليست غريبة على النبي بحيث يقرر فجأة لما يراها أنه يريدها له زوجة

    ثانيا ... إن النبي هو الذي خطبها لسيدنا زيد بن حارثة (مولى النبي وكان منسوبا إليه قبل تحريم التبني) ... فلو كان النبي يريد ابنة عمته لنفسه ... فما الذي يجعله يخطبها لمولاه؟؟؟ خاصة إذا علمت أيها الكريم أن السيدة زينب وأمها وأخاها قد ظنوا في باديء الأمر أن النبي يريدها زوجة له هو ففرحوا بذلك واستبشروا ... فلما علموا أنه يخطبها لمولاه أبت السيدة زينب وأمها وأخوها ذلك الزواج ... إلا أنهم أطاعوا النبي في آخر الأمر وأتموا الزيجة


    ولقد مكثت السيدة زينب عند سيدنا زيد قريباً من سنة أو فوقها، وكان زيد يشتكي إلى النبي صلى الله عليه وسلم من تعاظمها وشدة لسانها عليه، ويخبره بعزمه على تطليقها، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم بأن يتقي الله ولا يطلقها، مع علمه صلى الله عليه وسلم عن طريق الوحي أن زيداً سيطلقها، وأنه عليه الصلاة والسلام سيتزوجها.

    روى البخاري في صحيحه عن أنس قال: جاء زيد بن حارثة يشكو، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول: اتق الله وأمسك عليك زوجك، قال أنس: لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كاتماً شيئاً لكتم هذه الآية، قال: فكانت زينب تفخر على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم تقول: زوجكن أهليكن، وزوجني الله تعالى من فوق سبع سماوات.


    وقوله تعالى: وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ [الأحزاب:37].
    معناه: أن النبي صلى الله عليه وسلم أخفى في نفسه ما أخبره الله به من أن زيداً سيطلق زينب، وأنه صلى الله عليه وسلم سيتزوجها، فقال لزيد: اتق الله وأمسك عليك زوجك. مع علمه بما ذكرنا.
    قال أبو بكر بن العربي: إنما قال عليه الصلاة والسلام لزيد أمسك عليك زوجك، اختباراً لما عنده من الرغبة فيها أو عنها، فلما أطلعه زيد على ما عنده منها من النفرة التي نشأت من تعاظمها عليه أذن له في طلاقها.
    والدليل على أن ما أخفاه النبي صلى الله عليه وسلم، في نفسه هو إخبار الله له بأنه سيتزوج زينب بعد أن يطلقها زيد، هو قوله تعالى: وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ [الأحزاب:37].

    فإن الذي أبداه الله تعالى هو زواج النبي صلى الله عليه وسلم إياها، وذلك في قوله تعالى: فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا
    ومعنى قوله تعالى: وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخشى أن يقول الناس: تزوج امرأة ابنه.
    ولما طلقها زيد باختياره لأنه قضى وطره منها ولم تعد له بها حاجة، زوجها الله نبيه صلى الله عليه وسلم.

    والحكمة الإلهية من ذلك هي قطع تحريم أزواج الأدعياء أي المتبنين بعد إبطال التبني نفسه، وهذا صريح في قوله تعالى: فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً
    قال القرطبي في تفسيره بعد أن أورد تفسير هذه الآية على نحو ما ذكرناه: وهو الذي عليه أهل التحقيق من المفسرين والعلماء الراسخين.


    فخلاصة الأمر ... أن الله عز وجل أراد أن يحسم أمر حرمة التبني ... فأخبر نبيه أن زيدا سيطلق زينب وسوف يزوجه الله إياها ... ولقد علم النبي صلى الله عليه وسلم ذلك فلم يرد أن يأمر زيدا بتطليقها ... بل أمره بأن يمسكها عليه بالرغم من كونه يعلم أن الفراق بينهما أمر لا ريب فيه ... ولقد طلقها سيدنا زيد رغبة منه عنها لأنها كانت تتعاظم عليه ... ولم يطلقها لأن النبي أراد أن يتزوجها ... والنبي كتم عنه الخبر لكي لا يكون الداعي إلى طلاقه منها هو زواج النبي بها فيما بعد

    هذا إلى جانب انه لم يكن هناك ما يمنع النبي أصلا أن يخطب السيدة زينب لنفسه من البداية ... ولو فعل لما لامه أحد ... فهي ابنة عمته وليست بغريبة عنه

    وأما الروايات التي تفتري على النبي أنه اشتهى ابنة عمته (والتي يزعمون أنه رآها فجأة) فهي أحاديث منقطعة الإسناد أو أحد رواتها متروك الحديث ... أي أنها ضعيفة جميعا ... وهذا منطقي لأن السيدة زينب لم تكن غريبة عن النبي

    مزيد من التفصيل في الروايات على هذا الرابط

    http://www.ebnmaryam.com/Zaynab.htm

    والحمد لله رب العالمين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  4. #24
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وبعد

    بسم الله الرحمن الرحيم





    قد انتهيت أيها المحترم ريتشارد ... وأنا في إنتظار جديدك مع جزيل الشكر
    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 05-10-2012 الساعة 08:35 AM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  5. #25
    الصورة الرمزية Richter
    Richter غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    10
    آخر نشاط
    08-09-2010
    على الساعة
    11:13 AM

    افتراضي

    عمتم مساءا ً

    أرجو ان يكون الجميع بأت الصحة والعافية
    وعذرا ً على تأخري لكني مشغول للغاية في العمل
    وأعتذر منكم إن كانت صياغة بعض الأسئلة غير لائقة او غير صحيحة

    السيد ليث الضاري قد كفيت ووفيت بالإجابة على الأسئلة هنيئا ً لك َ بهذا العلم الذي تملك
    وأسمح لي أن اتابع الأسئلة

    سؤالي السابع

    لماذا لم يكن هنالك شهود عيان على بعض الأحداث التي تثير الجدل في عصر الرسول محمد وفي زمن نشر رسالته ؟
    كحادثة الإسراء والمعراج مثلا ً حدثٌ جلل وأمر ٌ عظيم يكاد العقل البشري لا يحتمل تصديقه ولم يكن هنالك شهود عليها غير الرسول محمد وحده وهو من قصها على اصحابه
    وحادثة إنشقاق القمر أيضا
    وغيرها من الأحداث المهمة التي كانت مفصلا ً في تاريخ الرسالة المحمدية؟

    تعبت من الركض وراء الخرافات والأساطير

    وأبحث عن دين ٍ يوافق عقلي ويريني الطريق الصحيح
    ولعلي أجد ضالتي عندكم

  6. #26
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    بسم الله الرحمن الرحيم




    وبعد

    فمرحبا مرة أخرى بالمحترم ريتشارد ... أسأل الله أن يوفقنا وإياه لما يحب مولانا ويرضاه

    لي طلب عندك أرجو ألا يضايقك ... وإن لم يكن وقتك يسمح به فلا ضير إن شاء الله تعالى

    طلبي من حضرتك أن تبحث عن أي مسجد أو هيئة إسلامية قريبة منك ... ثم أن تسأل عن معدل دخول أهل النمسا الأصليين في الإسلام وتخبرنا به ... فنحن على ثقة من وعد نبينا حين وعد ... ذاك قوله - بأبي هو وأمي -
    (ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين يعز عزيز أو يذل ذليل عزا يعز الله به الإسلام وأهله وذلا يذل الله به الكفر)


    تقول أيها الكريم
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Richter مشاهدة المشاركة
    عمتم مساءا ً

    أرجو ان يكون الجميع بأت الصحة والعافية
    وعذرا ً على تأخري لكني مشغول للغاية في العمل
    وأعتذر منكم إن كانت صياغة بعض الأسئلة غير لائقة او غير صحيحة

    السيد ليث الضاري قد كفيت ووفيت بالإجابة على الأسئلة هنيئا ً لك َ بهذا العلم الذي تملك
    وأسمح لي أن اتابع الأسئلة
    وأنا أبرأ من الحول والقوة إلا لله عز وجل وحده ... وأؤكد على أن رجاحة عقل وسلامة طوية المتلقي عليها العامل الثاني بعد توفيق الله عز وجل

    اقتباس
    سؤالي السابع

    لماذا لم يكن هنالك شهود عيان على بعض الأحداث التي تثير الجدل في عصر الرسول محمد وفي زمن نشر رسالته ؟
    كحادثة الإسراء والمعراج مثلا ً حدثٌ جلل وأمر ٌ عظيم يكاد العقل البشري لا يحتمل تصديقه ولم يكن هنالك شهود عليها غير الرسول محمد وحده وهو من قصها على اصحابه
    وحادثة إنشقاق القمر أيضا
    وغيرها من الأحداث المهمة التي كانت مفصلا ً في تاريخ الرسالة المحمدية؟
    سؤال حضرتك جيد وجوابه إن شاء الله تعالى بسيط ... فإلى المداخلة القادمة إن شاء الله تعالى ... مع جزيل إمتناني وخالص تحياتي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  7. #27
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    بسم الله الرحمن الرحيم



    وبعد

    لو افترضنا أيها الفاضل أنك كنت تسير مع صديق لك بجوار مبنى شاهق ... ثم أخبرك صاحبك أنه هو صاحب هذا المبنى ... وأنت لم تصدقه لأنك تعلم أنه لا يمتلك ما يمكنه من حيازة مثل هذا المبنى غالي الثمن ... أرأيت لو أخرج لك أوراقا رسمية معتمدة تفيد إمتلاكه له بالفعل ... أتكذبه حينها؟؟؟


    أعني بذلك المثال أن الأدلة التي لا تحتمل الشك جديرة بأن تجعل من المرء الذي لم ير حادثة ما وكأنه قد شهد هذا الحادث ورآه بعينيه


    ثم هل تعلم ما فعل أبو جهل لما أخبره النبي - صلى الله عليه وسلم - بحادثة الإسراء؟؟؟

    لقد فرح فرحا عظيما ... وأكد على النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه سيعيد ما أخبره به أمام الناس كلهم ... فلما أخبره النبي أن نعم ... قام أبو جهل بتجميع الناس كلهم ليسمعوا من النبي فيكذبوه

    وكان هذا موقف فاصل في بداية الدعوة ... إما يئدها في مهدها ... وإما يظهر الله عز وجل في هذا الموقف ما يلجم به ألسنة المعاندين


    ولقد سأل الكفار النبي صلى الله عليه وسلم دليلا على صدقه أنه قد أسري به إلى بيت المقدس في ليلة وعاد منه في ذات الليلة ... ولما كانوا يعلمون يقينا أن النبي لم ير المسجد الأقصى في عمره قبل ذلك الموقف ... وكان منهم من سافر للمسجد ورآه كثيرا في رحلات التجارة ... فقد طلبوا منه أن يصفه لهم كدليل على صدقه أنه رآه البارحة

    ولقد كان ... وصف النبي صلى الله عليه وسلم المسجد للناس وأجاب عن كل علامة أو سؤال فيه سئله أحد الناس إياه ... بالرغم من أنه لم يكن ليتذكر كل تلك التفاصيل وحده ... لكنها عناية الله عز وجل ونصرته لدينه ونبيه ... ثم لم يكتفِ بذلك ... بل أخبرهم أنه في طريق العودة رأى قافلة في مكان حدده لهم ... وأخبرهم بخط سير هذه القافلة وأنهم عائدون إليهم في يوم حدده لهم ... ثم ذكر لهم واقعة رآها فيهم وهو عائد وهي بحثهم عن بعير ضلت منهم ... ووصف لهم طليعة تلك القافلة التي رآها في الطريق

    يعني النبي صلى الله عليه وسلم أعطاهم علامات خمس رآها وهو عائد في قافلة لهم ... وكان يكفي لسقوط روايته أن تسقط واحدة من هذه الخمس

    فالقوم انتظروا القافلة في اليوم الذي حدده النبي لهم لعودتها فعادت في ذات اليوم ... وسألوهم عن خط سيرهم فوافق ما أخبر به النبي ... وكان في مقدمة قافلتهم الجمل المميز الذي وصفه النبي لهم ... ولما سألوهم عن ضالتهم وأين ضلت أخبروهم أنه قد ضلت منهم بعير بالفعل في ذات المكان الذي حدده النبي


    يعني كل ما أراده الخصوم من أدلة إثبات قد أعطيت لهم ... وإنك إن رأيت جثة قتيل فقد تيقنت أن هذا الرجل قتل ولم يمت ميتة طبيعية حتى ولو لم تر حادث قتله ... كذلك هم قد أعطوا من الأدلة ما يبرهن على صدق النبي صلى الله عليه وسلم في أنه قد راح للأقصى ثم غدا منه إليهم


    الأدلة من الحديث على ما مر


    ولما أصبح النبي بمكة فَظَعَ بأمره وعرف أن الناسَ مكذبوه ، وأصبح النبي يتحدث بذلك ، فارتدَّ ناسٌ ممن كانوا آمنوا به وصدقوه ، وسَعَوْا بذلك إلى أبي بكر رضي الله عنه ، فقالوا : هل لك إلى صاحبك يزعم أنه أسري به الليلة إلى بيت المقدس , قال : أو قال ذلك ؟ قالوا : نعم , قال : لئن كان قال ذلك لقد صدق , قالوا : أو تصدقه أنه ذهب الليلةَ إلى بيت المقدس وجاء قبل أن يصبح ؟ قال : نعم ، إني لأصدقه فيما هو أبعد من ذلك ، أصدقه بخبر السماء في غدوةٍ أو روحةٍ . فلذلك سمي أبو بكر الصديق . وقعد معتزلاً حزيناً ، فمر به عدوُّ الله أبو جهل ، فجاء حتى جلس إليه فقال له كالمستهزىء : هل كان من شيء ؟ فقال له رسول الله : نعم , قال : وما هو ؟ قال : إني أسري بي الليلة , قال : إلى أين ؟ قال : إلى بيتِ المقدس , قال : ثم أصبحت بين ظهرانينا ؟ قال : نعم , فلم يُرِهِ أنه يكذبه مخافةَ أن يجحدَه الحديثَ إذا دعا قومَه إليه . فقال : أرأيتَ إن دعوتُ قومَك أتحدثهم بماحدثتني ؟ فقال رسول الله : نعم , قال : هيا معشر بني كعبِ بنِ لؤي هلم . فانتفضت إليه المجالسُ وجاءوا حتى جلسوا إليهما ، قال : حدِّثْ قومَك بما حدثتني , فقال رسول الله : إني أسري بي الليلة , فقالوا : إلى أين ؟ قال : إلى بيت المقدس , قالوا : ثم أصبحت بين ظهرانينا ؟ قال : نعم , فمن بين مصفق ، ومن بين واضع يده على رأسه متعجبا للكذب - زعم - قالوا : وتستطيع أن تنعت لنا المسجد ؟ - وفي القوم من قد سافر إلى ذلك البلد ورأى المسجد - قال رسول الله (فلما كذبتني قريش قمتُ في الحجر ) ( وقريش تسألني عن مسراي ) ( فذهبت أنعت فما زلت أنعت حتى ) سألتني عن أشياءَ من بيت المقدس لم أثبتها فكربت كربة ما كربت مثله قط ، قال : ( فأثنيت على ربي وسألته أن يمثِّلَ لي بيتَ المقدس فجلا الله لي بيت المقدس )( فرفعه الله لي أنظر إليه ) (حتى وضع دون دار عقيل )( ما يسألوني عن شيءٍ إلا أنبأتُهم به )( فطفقت أخبرُهم عن آياتِه وأنا أنظر إليه )( فقال القوم : أما النعت فوالله لقد أصاب ) ،( فكان عليُّ بنُ أبي طالب يحلف أن الله أنزلَ اسمَ أبي بكر من السماء الصديق

    فقال : إن من آية ما أقول لكم أني مررت بعيرٍ لكم بمكان كذا وكذا قد أضلوا بعيراً لهم ، فجمعه فلان ، وإن مسيرَهم ينزلون بكذا ثم بكذا ويأتونكم يوم كذا وكذا ، يقدمهم جمل آدم عليه مِسحٌ أسود وغرارتان سوداوان ( فحدثهم بمسيره وبعلامة بيت المقدس وبعيرهم ) فلما كان اليوم أشرفَ الناسُ ينتظرون حتى كان قريب من نصف النهار حتى أقبلت العير يقدمهم ذلك الجمل الذي وصفه رسول الله ( فقال ناسٌ : نحن لا نصدق محمداً بما يقول فارتدوا كفاراً ، فضربَ الله رقابَهم مع أبي جهل )



    الرواية هذه من حديث ابن عباس وأبي حبة الأنصاري عند البخاري 1/459 ، 6/374 ، ومسلم 1/149 والحاكم 3/633 والفاكهي 2/24 وغيرهم .



    وأيضا هذه الرواية


    قلنا يا رسول الله : كيف أُسريّ بك ؟ قال : ...... وفيه فقال : (( إن من آية ما أقول لكم أني مررت بعير لكم في مكان كذا وكذا ، وقد أضلوا بعيراً لهم ، فجمعه فلان ، وإن مسيرهم ينزلون بكذا وكذا . ويأتونكم يوم كذا وكذا يقدمهم جمل آدم عليه مسح أسود وغرارتان سوداوان )) فلما كان ذلك اليوم ، أشرف الناس ينظرون حتى كان قريباً من نصف النهار حتى أقبلت العير ، يقدمهم ذلك الجمل الذي وصفه رسول الله . ]رواه البيهقي وقال : إسناده صحيح ] .



    وأما عن المعراج ... فلم يشهده أحد إلا الله ورسوله والأنبياء وملائكة السماء ... وثقتنا في صدق نبينا في كل ما بلغ يجعلنا نجزم بالمعراج كأننا شاهدناه بأعيننا ... ونثق بوقوعه أكثر من ثقتنا أننا نتنفس الهواء ونشرب الماء




    لفتة أخيرة في هذا الموضوع طرأت على ذهني الآن ... تخيل رجلا يدعو الناس لأمر عظيم ويطلب منهم اتباعه ... وفي ذروة فترة الإستضعاف التي يمر بها وسطهم ... وفي ذات العام الذي توفيت فيه زوجته وعمه اللذان كانا يمنعان بعض أذى قريش عنه ... تخيل في ظل هذه الظروف الصعبة ... يخبر النبي الناس بهذا الأمر الذي أدى بالفعل لارتداد بعض من قليلي الإيمان عن الدين وهو في أمس الحاجة لرجل ... بربك أخبرني ... ألم يكن كتمان أمر من الصعوبة بمكان على أهل هذا الزمان تصديقه أولى برجل يريد أن يتبعه الناس ولا يكذبونه؟؟؟

    أليس رسول الله حقا إذ لم يكتم ما أمره الله بتبليغه مهما كانت العواقب؟؟؟

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  8. #28
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    بسم الله الرحمن الرحيم



    وبعد

    بالنسبة لموضوع إنشقاق القمر ... فنحمد الله عز وجل أن قيض لنا الأخت الفاضلة (ساجدة لله) ... والتي قد جعلها الله سببا في إثبات وجود شهود عيان في بقعة أخرى من الأرض (بلاد الهند) قد شهدوا إنشقاق القمر في نفس التوقيت الذي ذكرته كتب السيرة والتاريخ


    هنا على هذا الرابط ... موضوع مدعم بالأدلة الموثقة والمصورة ... ويمكن لأي متابع أن يتأكد بنفسه وأن يقوم بمراسلة المكتبة البريطانية التي حوت هذا الدليل

    http://ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=26552


    جزاك الله خيرا أختنا الفاضلة وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك يوم لقاء وجهه الكريم

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  9. #29
    الصورة الرمزية Richter
    Richter غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    10
    آخر نشاط
    08-09-2010
    على الساعة
    11:13 AM

    افتراضي

    أرجو أن تكونو بخير وصحة وعافية

    شكرا للسيد ليث الضاري على مايقدمه لي من إجابات تفتح لي آفاقا ً جديدة ً وتجعلني أستوعب الأمور أكثر

    سؤالي الثامن

    يقول الله للرسول محمد في القرآن (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)

    ولكن سمعت ٌ عن أمثلة كثيرة وقرأت أيضا ً بعض المواقف التي إستخدم فيها الرسول محمد القسوة الشديدة في التعامل على سبيل المثال

    أم قرفة التي كانت عجوزا من بني فزارة الذين كانوا يعادون النبي عليه محمد فأرسل الرسول إليها زيد بن حارثة فربطها بحبل بين جملين ثم دفع الجملين كل في اتجاه حتى شق جسدها.

    عصماء بنت مروان والتي أنشدت شعرا في هجاء الرسول محمد فقال لأصحابه: "ألا آخذ لي من ابنة مروان" فتسلل إليها عمير بن عديّ في بيتها فقتلها بينما هي نائمة ترضع طفلها وذلك بأن أنفذ سيفه في صدرها حتى نفذ من ظهرها.

    أبي رافع بن أبي الحقيق وكان ممّن حزب الأحزاب على محمد فأرسل إليه عبد الله بن العتيك ضمن سرية فقتله وهو نائم.

    إرساله طلحة بن عبيد الله لمنزل سويلم اليهودي فأحرقه على من فيه من المجتمعين المعارضين لقيام غزوة تبوك.


    (لا أعرف عن هذه القصص شيئا ً لاصحتها ولا إن كانت إفتراء وتخيل , لكني قرأتها وأحببت أن أستفسر عنها)

    ودمتم بكل مافي الأرض من خير

    تعبت من الركض وراء الخرافات والأساطير

    وأبحث عن دين ٍ يوافق عقلي ويريني الطريق الصحيح
    ولعلي أجد ضالتي عندكم

  10. #30
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    بسم الله الرحمن الرحيم



    وبعد

    بعد ظروف غياب طارئة أسعد بالعودة مرة أخرى للموضوع القيم وللأخ الكريم

    وأوجه خالص الشكر للأخ الفاضل (essa ali)

    أما بالنسبة لسؤالك أيها الفاضل ريتشارد فأنا أجد أنه لزام علي أن أذكر حضرتك بأن المسلمين يتميزون عن سائر الأمم بأنهم يعلمون - على وجه اليقين - كلام النبي الذي وصل إلينا من الثقات والعدول ... وأن علوم الحديث الشريف والجرح والتعديل في الإسلام لا نظير لها بين الأمم

    وأحب أن أوضح نقطة هامة ... وهي أن بعض النصارى - أو الملحدين - ممن لا يعلمون معنى العلم أو يقيمون وزنا لأناس أفنوا أعمارهم من أجل الإستيثاق والتحقق من كل كلمة تصل إلينا من قول أو فعل أو تقرير النبي ... بعض هؤلاء يفترون أننا معشر المسلمين نصحح ونضعف من الأحاديث ما نشاء طبقا لأهوائنا ... وهذا والله ظلم عظيم

    فإن قواعد علم الرجال الثابتة - والتي لم يسعدني الحظ للأسف بالإلمام بها أو حتى ببعضها - تبين على وجه القطع واليقين درجة الحديث - متنا وسندا - دون النظر إلى محتواه

    يعني لو كان الأمر كما يفترون ... لماذا لم نر عالما واحدا من علماء الحديث رد أو ضعف أو أنكر حديث الذبابة بالرغم من أنه ظل - في نظر البعض - مطعنا في الإسلام لفترة ليست بالوجيزة ... حتى أظهر الله عز وجل معجزته وألجم منكريه؟؟؟


    التفاصيل هنا ... برجاء مراجعة الموضوع فهو مذهل وشيق للغاية

    الله أكبر.."إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر"!!!


    وكذلك ... لو كان الأمر بالأهواء ... لماذا أنكر العلماء بعض الأحاديث التي تبالغ في حسنات بعض الأعمال أو تمدح سورا بعينها من القرآن الكريم ... هم أنكروها لأن في سندها إما منكر أو مجهول أو ضعيف طبقا لتصنيف الرواة وعلم الجرح والتعديل


    والآن ... من المشاركة القادمة نبحث -إن شاء الله تعالى - عن هذه المواضيع التي ذكرت ... وأنا متأكد تماما أن قصة أم قرفة قصة مكذوبة ولا أعلم - حتى هذه اللحظة - درجة القصص الأخرى من الصحة أو النكارة ... لكن لي تعليق مبدئي على قتل محزب الأحزاب ... فإن هذا الأمر - وإن صح - ليس فيه شيء ... لم يكن يوما من الأيام عيبا أن يقتل المرء من يريد قتله


    يتبع إن شاء الله تعالى
    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 06-05-2009 الساعة 02:16 PM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

حوار بين المحترم ريتشرد والاخ ليث ضاري


LinkBacks (?)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم
    بواسطة نوران في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 143
    آخر مشاركة: 22-09-2014, 10:12 AM
  2. حوار بين الفاضلة مارينا والاخ اسد الدين انتهى بإسلامها ولله الحمد
    بواسطة MARINA في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 80
    آخر مشاركة: 23-06-2014, 06:48 PM
  3. حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم
    بواسطة نوران في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 126
    آخر مشاركة: 15-12-2010, 07:56 AM
  4. صفحة التعليقات على الحوار بين المحترم ريتشرد والاخ ليث ضاري
    بواسطة ناصرة في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 10-06-2009, 02:02 AM
  5. حوار مع الضيف المحترم (beethoven77 )
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-09-2008, 11:42 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار بين المحترم ريتشرد والاخ ليث ضاري

حوار بين المحترم ريتشرد والاخ ليث ضاري