هل استعاذ النبي من موت الفجاءة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل استعاذ النبي من موت الفجاءة

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل استعاذ النبي من موت الفجاءة

  1. #1
    الصورة الرمزية ashrafmod
    ashrafmod غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    70
    آخر نشاط
    17-11-2017
    على الساعة
    10:55 AM

    افتراضي هل استعاذ النبي من موت الفجاءة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    انتشر ان النبي استعاذ من موت الفجاءة

    فهل لهذا سند صحيح

    وجزاكم الله تعالى خيرا

  2. #2
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,682
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    20-05-2018
    على الساعة
    02:49 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    •موت الفجاءة

    مفهوم خاطئ لموت الفجاءة

    عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ مَا أَغْبِطُ أَحَدًا بِهَوْنِ مَوْتٍ بَعْدَ الَّذِي رَأَيْتُ مِنْ شِدَّةِ مَوْتِ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ

    عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( الترمذي 979 )

    عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "إنا معاشر الأنبياء يضاعف لنا

    البلاء كما يضاعف لنا الأجر إن كان النبى من الأنبياء ليبتلى بالقمل حتى يقتله وإن كان النبى من

    الأنبياء ليبتلى بالفقر حتى يأخذ العباءة فيجوبها وإن كانوا ليفرحون بالبلاء كما تفرحون

    بالرخاء" (أحمد 11912 ، وعبد بن حميد ، والحاكم عن أبى سعيد)

    عن سَعْدٍ بن أبي وقاص قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلَاءً قَالَ الْأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْأَمْثَلُ فَالْأَمْثَلُ

    فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَإِنْ كَانَ دِينُهُ صُلْبًا اشْتَدَّ بَلَاؤُهُ وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ ابْتُلِيَ عَلَى

    حَسَبِ دِينِهِ فَمَا يَبْرَحُ الْبَلَاءُ بِالْعَبْدِ حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الْأَرْضِ مَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ ( البيهقي –

    أحمد 1494 – ابن حبان – الحاكم - الترمذي)

    6594 - عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَعَاذَ مِنْ سَبْعِ

    مَوْتَاتٍ مَوْتِ الْفَجْأَةِ وَمِنْ لَدْغِ الْحَيَّةِ وَمِنْ السَّبُعِ وَمِنْ الْحَرَقِ وَمِنْ الْغَرَقِ وَمِنْ أَنْ يَخِرَّ عَلَى شَيْءٍ

    أَوْ يَخِرَّ عَلَيْهِ شَيْءٌ وَمِنْ الْقَتْلِ عِنْدَ فِرَارِ الزَّحْفِ ( أحمد )



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

هل استعاذ النبي من موت الفجاءة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 16-02-2014, 11:35 AM
  2. النبي الصادق و النبي الكادب!!
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-02-2014, 01:08 PM
  3. هل موسي النبي أعظم شأن أم النبي محمد
    بواسطة الصارم الصقيل في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 02-10-2011, 09:02 AM
  4. هو النبي لا كذب
    بواسطة ناصرة الدين في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-01-2011, 12:04 PM
  5. هيجننوني .. هو ايليا النبي أم ليس هو ايليا النبي؟
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-10-2007, 02:00 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل استعاذ النبي من موت الفجاءة

هل استعاذ النبي من موت الفجاءة