سؤال حول شخص المصلوب!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سؤال حول شخص المصلوب!!

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: سؤال حول شخص المصلوب!!

  1. #1
    الصورة الرمزية زهراء
    زهراء غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    606
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-04-2013
    على الساعة
    10:36 AM

    افتراضي سؤال حول شخص المصلوب!!

    الأخوة الكرام
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

    عندي سؤال يتعلق بشخص المصلوب وحول قوله تعالى (ولكن شبه لهم) ..
    وضعت موضوعا في منتدى إسلامي حول الشك في شخص المصلوب عند الجنود واليهود الذين قبضوا عليه بأدلة من النصوص الإنجيلية بهدف التوضيح أن شكهم هذا مصداقا لقوله تعالى:
    { وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبّه لهم وإنّ الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقيناً بل رفعه الله إليه}

    إلا أنه فاجئني رد أحد الأعضاء المسلمين قال فيه أن إلقاء شبه المسيح خرافة وأنه تبديل لخلق الله وأن عيسى عليه السلام لم يُرفع بل مات بعد حادثة الصلب بأعوام!!!
    وهذا جزء من كلامه:
    اقتباس
    أما قصة (( إلقاء الشبه)) فلا أصل لهلا البتة في كتاب الله و لا في سنة رسوله.و ما تعنيه العبارة القرآنية الكريمة(( و لكن شبه لهم)) تعود على موته.فهم اشتبه عليهم الأمر , هل قتلوه؟.أم لا؟.
    فهو لم يمكث على الصليب إلا ساعات قليلة ليست بكافية لموت أحد على الصليب.
    لكنه أنزل من فوق الصليب في إغماء شديد.فلم يتحرك.و تقدم جندي روماني و نهش جنبه بحربته فلم يتحرك.و ظن الحاضرون أنه مات.
    و تم تسليم جثته إلى اصحابه على أنها جثة ميت.و هذا معنى شبه لهم.

    و الدراسات العلمية الحديثة التي قام بها علماء مسيحيون موضوعيون متجردون للبحث العلمي أثبتت هذه الحقيقة القرآنية العظيمة.بينما يتمسك علماؤنا بأساطير نصرانية مسيحية دست في تراثنا الإسلامي, و هو منها براء.

    ثم إن القرآن الكريم أثبت قطعا موت المسيح .يقول الله تعالى: {إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }آل عمران55.

    و قد فسر حبر الأمة و ترجمان القرآن ابن عباس رضي الله عنه كلمة متوفيك بمميتك. صحيح البخاري.

    ثم إن رفع عيسى قد سبقه ذكر وفاته.
    و رفع نبي الله إدريس لم يسبق بذكر وفاته مطلقا.فمن الأولى بالرفع بالجسم و الروح؟ أليس إدريس؟.
    و لا يعني الرفع في كلتا الحالتين إلا الرفع في الدرجة و المنقبة و القرب من الله تعالى.و لا يمكن أن يتصور عاقل أن الله تعالى موجود في مكان محدود , و قد خلا من وجوده أماكن أخرى.

    أريد فقط ردا مقنعا على هذا الكلام في الإقتباس... وجزاكم الله كل خير

  2. #2
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    أما قصة (( إلقاء الشبه)) فلا أصل لهلا البتة في كتاب الله و لا في سنة رسوله
    فليقل لم يصل لعلمي أن لها أصل ... لكن لا ينفي ما لم يصل علمه إليه

    عن ابن عباس قال لما أراد الله أن يرفع عيسى إلى السماء خرج على أصحابه وفي البيت اثنا عشر رجلا منهم من الحواريين يعني فخرج عليهم من عين في البيت ورأسه يقطر ماء فقال إن منكم من يكفر بي اثني عشرة مرة بعد أن آمن بي ثم قال أيكم يلقى عليه شبهي فيقتل مكاني فيكون معي في درجتي فقام شاب من أحدثهم سنا فقال له اجلس ثم أعاد عليهم فقام الشاب فقال اجلس ثم أعاد عليهم فقام الشاب فقال أنا فقال أنت هو ذاك فألقي عليه شبه عيسى ورفع عيسى من روزنة في البيت إلى السماء قال وجاء الطلب من اليهود فأخذوا الشبه فقتلوه ثم صلبوه فكفر به بعضهم اثني عشرة مرة بعد أن آمن به وافترقوا ثلاث فرق فقالت طائفة كان الله فينا ما شاء ثم صعد إلى السماء وهؤلاء اليعقوبية وقالت فرقة كان فينا ابن الله ما شاء ثم رفعه الله إليه وهؤلاء النسطورية وقالت فرقة كان فينا عبد الله ورسوله ما شاء ثم رفعه الله إليه وهؤلاء المسلمون فتظاهرت الكافرتان على المسلمة فقتلوها فلم يزل الإسلام طامسا حتى بعث الله محمدا صلى الله عليه وسلم قال ابن عباس وذلك قوله تعالى { فأيدنا الذين آمنوا على عدوهم فأصبحوا ظاهرين }

    الراوي: سعيد بن جبير المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 2/85
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط مسلم


    والحديث له طرق عديدة أخرى


    اقتباس
    و ما تعنيه العبارة القرآنية الكريمة(( و لكن شبه لهم)) تعود على موته.فهم اشتبه عليهم الأمر , هل قتلوه؟.أم لا؟.


    وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه (هو) لهم


    اقتباس
    فهو لم يمكث على الصليب إلا ساعات قليلة ليست بكافية لموت أحد على الصليب.
    لكنه أنزل من فوق الصليب في إغماء شديد.فلم يتحرك.و تقدم جندي روماني و نهش جنبه بحربته فلم يتحرك.و ظن الحاضرون أنه مات.
    و تم تسليم جثته إلى اصحابه على أنها جثة ميت.و هذا معنى شبه لهم.


    يا سلام على الخيال!!!

    إزاي يعني لن يتأكد الجلادون من موت الضحية؟؟؟


    اقتباس
    و الدراسات العلمية الحديثة التي قام بها علماء مسيحيون موضوعيون متجردون للبحث العلمي أثبتت هذه الحقيقة القرآنية العظيمة.بينما يتمسك علماؤنا بأساطير نصرانية مسيحية دست في تراثنا الإسلامي, و هو منها براء.
    اقتباس
    أستطيع أن أقول نفس الكلام لأثبت صحة الشبيه ... فالكلام سهل ... ولكن أين الدليل؟؟؟

    اقتباس
    ثم إن القرآن الكريم أثبت قطعا موت المسيح .يقول الله تعالى: {إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }آل عمران55.
    اقتباس

    و قد فسر حبر الأمة و ترجمان القرآن ابن عباس رضي الله عنه كلمة متوفيك بمميتك. صحيح البخاري.
    لو كان هذا الكلام صحيحا ... فقد خالف المفسر الإجماع ... وعليه فالقول مردود

    لكنني لم أستطع الوصول إلى الموضوع المقصود من صحيح البخاري

    اقتباس
    ثم إن رفع عيسى قد سبقه ذكر وفاته.
    اقتباس
    و رفع نبي الله إدريس لم يسبق بذكر وفاته مطلقا.فمن الأولى بالرفع بالجسم و الروح؟ أليس إدريس؟.
    و لا يعني الرفع في كلتا الحالتين إلا الرفع في الدرجة و المنقبة و القرب من الله تعالى.
    ولماذا سيدنا إدريس أولى؟؟؟
    وأين الدليل على معنى الرفع المذكور؟؟؟

    اقتباس
    و لا يمكن أن يتصور عاقل أن الله تعالى موجود في مكان محدود , و قد خلا من وجوده أماكن أخرى.
    بل هو في السماء ... كما أقر النبي ما أجابته الجارية

    يبدو أن هذا الشخص أحمدي قادياني بالمناسبة

    أنصح بمراجعة هذا الرابط

    http://forum.na7nu.com/viewtopic.php...3f3143d9cb1d77
    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 27-03-2009 الساعة 03:30 PM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  3. #3
    الصورة الرمزية moiami
    moiami غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    60
    آخر نشاط
    22-05-2009
    على الساعة
    04:58 PM

    افتراضي

    السلام عليكم

    أريد فقط أن أطرح سؤال وهو في نفس الموضوع

    أدا سلمنا بأن ما قاله ابن العباس صحيح وأن معنى شبه عيسى عليه السلام هو ما تفضل به ابن العباس في روايته. فلمادا قام أو أراد اليهود صلب عيسى عليه السلام لمادا لم يقتلوه بطريقة أخرى فلمادا الصليب بالدات.هل هدا يعني أن نتيجة قتل الأنسان لها علاقة بطريقة قتله.

    وشكرا على كل حال....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    هناك نقطة أخرى هامة

    لو كان المراد من التشبيه هو ما ذهب إليه هذا الشخص أو من يتبعهم هذا الشخص ... أنه قد شبه لهم أنه مات وهو لم يمت ... لكانت الجملة القرآنية - وحاشا لله - قاصرة من الناحية البلاغية

    فالتعبير الأبلغ لهذا المعنى هو (خٌيِّل لهم) بدلا من (شبه لهم)

    اقتباس
    السلام عليكم

    أريد فقط أن أطرح سؤال وهو في نفس الموضوع


    أدا سلمنا بأن ما قاله ابن العباس صحيح وأن معنى شبه عيسى عليه السلام هو ما تفضل به ابن العباس في روايته. فلمادا قام أو أراد اليهود صلب عيسى عليه السلام لمادا لم يقتلوه بطريقة أخرى فلمادا الصليب بالدات.هل هدا يعني أن نتيجة قتل الأنسان لها علاقة بطريقة قتله.

    وشكرا على كل حال....
    الصليب بالذات لأن طريقة الإعدام عند الرومانيين في ذلك العصر هي الصلب


    ولهذا السبب قطعت رؤوس الإقطاعيين الفرنسيين إبان الثورة الفرنسية بالمقصلة ولم يعدموا بالخازوق

    ولهذا السبب شنق خط الصعيد ولم يقتل رميا بالرصاص

    ولهذا السبب أحرقت محاكم التفتيش الكنسية النساء ولم تلقي بهن من فوق الجبال



    وأما نتيجة قتل الإنسان فلا تختلف باختلاف طريقة القتل ... اللهم إلا في صعوبة أو سهولة دفن الجثة بعد خروج الروح

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  5. #5
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    إلا أنه فاجئني رد أحد الأعضاء المسلمين قال فيه أن إلقاء شبه المسيح خرافة وأنه تبديل لخلق الله وأن عيسى عليه السلام لم يُرفع بل مات بعد حادثة الصلب بأعوام!!!
    يا سلام على الذكاء!!!

    تبديل لخلق الله!!!

    هل الله عز وجل يسئل عما يفعل؟؟؟ وهل هو محظور على الله مثلا - وحاشا لله وأستغفره - أن يبدل بعض خلقه؟؟؟

    كيف يفكر هؤلاء؟؟؟

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moiami مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    أريد فقط أن أطرح سؤال وهو في نفس الموضوع

    أدا سلمنا بأن ما قاله ابن العباس صحيح وأن معنى شبه عيسى عليه السلام هو ما تفضل به ابن العباس في روايته. فلمادا قام أو أراد اليهود صلب عيسى عليه السلام لمادا لم يقتلوه بطريقة أخرى فلمادا الصليب بالدات.هل هدا يعني أن نتيجة قتل الأنسان لها علاقة بطريقة قتله.

    وشكرا على كل حال....

    طبعاً نحن كمسليمن ليس لدينا قصة حياة المسيح إلا روايات قد تكون صحيحة أو ضعيفة .. ولذلك العلم بالأمر لا يُفيد والجهل به لا يضر .

    ولكن بقراءة كتب المسيحيين نجد أن اليهود حاولوا الفتك به عدة مرات ولكنه كان يختفي من بينهم .. وقد حاولوا رجمه بالحجارة .

    كما ان دهاء اليهود دفعهم بأن يجعلوا الرومان هم الذين يتحملوا الإتهام بقتله ... ولكنهم لا يخدعون إلا أنفسهم .

    والتشريع عند الرومان هو الصلب لذلك كانت طريقة القتل من خلال الصلب .

    ولكن فشلوا في الإمساك بالمسيح لأن الله رفعه كما رفع سيدنا إدريس وكما رفع سيدنا محمد في رحلة المعراج .

    أما قول البعض بأن المسيح قتل أو مات وبعد ذلك رُفع للسماء .. فهذه تخاريف من بعض الطوائف التي تأخذ معنى الكلمة من لفظها ولا يرجع للسان العرب .

    فالموت يطلق عليه وفاة
    والنوم يطلق عليه وفاة

    ولو رجعنا لدعاء النوم الذي يقول : سبحانك اللهم ربي بك وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فاغفر لها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين

    إذن اصبحت الروح في أيدي خالقها ، فقد يمسكها ولا تعود للجسد ، وقد يرسلها مرة اخرى للجسد .

    إذن حالة النوم هي حالة الموت .

    كما أن المسيحيين يؤمنوا بذلك ، حيث جاء في الأناجيل أن حالة الموت هي نوم .

    فيقول يسوعهم :

    يو-11-11: قَالَ هَذَا وَبَعْدَ ذَلِكَ قَالَ لَهُمْ: ((لِعَازَرُ حَبِيبُنَا قَدْ نَامَ. لَكِنِّي أَذْهَبُ لأُوقِظَهُ)). ....يو-11-13: وَكَانَ يَسُوعُ يَقُولُ عَنْ مَوْتِه

    وقد جاء في سورة الأنعام 60
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُّسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ

    إذن (( يتوفاكم )) هنا بأي معنى ؟ إنها بمعنى ينيمكم . فالنوم معنى من معاني التوفي . ألم يقل الحق في كتابه أيضاً الذي قال فيه (( إني متوفيك ))

    سورة الزمر 42
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا والَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَىَ عَلَيهَا المَوتَ ويُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَومٍ يَتَفَكَّرُونَ

    لقد سمى الحق النوم موتاً أيضاً . هذا من ناحية منطق القرآن ، إن منطق القرآن الكريم بين لنا أن كلمة (( التوفي )) ليس معناها هو الموت فقط ولكن لها معان أخرى ، إلا أنه غلب اللفظ عند المستعملين للغة على معنى فاستقل اللفظ عندهم بهذا المعنى ، فإذا ما أطلق اللفظ عند هؤلاء لا ينصرف إلا لهذا المعنى ، ولهؤلاء نقول : لا ، لا بد أن ندقق جيداً في اللفظ ولماذا جاء ؟

    لأخ الكريم / ليث ضاري جزاك الله خيراِ
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية |~Dark secret~|
    |~Dark secret~| غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2
    آخر نشاط
    26-03-2009
    على الساعة
    10:27 PM

    افتراضي

    السلام عليكم..
    ممــ أرى أن كلامه غير مقنع جدا بالنسبة لي لأنه مو شيخ عشان يفتي علينا و بالذات انه كلام القرآن يعني يبى له شخص متفقه في الدين و أعتقد إنو عيسى عليه السلام حية روحه عند الله تعالى يوم يجي المسيح الدجال هو بينزل و يحصل و يحصل و يحصل....أعتقد كدا لأني ما فهمت الموضوع بشكل صحيح بعد ما ينزل على المسيح الدجال عيسى عليه السلام هو راح يسوي له شيء ما ادري شو هو و بعدين روحه بتموت استغفر الله مو متأكدة موووووووو متأكدة بيجوز فهمي يكون غلط كله والله أعلم..بس أنا من وجه نظري كما قلت سابقا أن الي كتب الكلام ذاك مو هو بشيخ عشان يفتي ولو هو شيخ فعلا قلنا أوكيه ما اعتقد انو في شيخ بيجلس في المتديات لا وفي النت بالذات..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    المسلمين التابعين لطائفة الأحمدية القاديانية هم من يروجون لتلك الأقاويل و يدعون أن المسيح قد صلب فعلا. كنت أشاهد قناتهم مرة و كانوا يردون على زكريا بطرس و روجوا لهذا الكلام. فاقتنعت فعلا بأهمية عدم الإستماع إليهم حتى فى النصرانيات لأنهم يروجوا لمذهبهم عالماشى.

    و لكنى أعترف أن دراساتهم فى النصرانيات جيدة جدا و متقدمة.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    345
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2015
    على الساعة
    05:28 AM

    افتراضي

    بارك الله فيكم يا إخوة

    اقتباس
    و قد فسر حبر الأمة و ترجمان القرآن ابن عباس رضي الله عنه كلمة متوفيك بمميتك. صحيح البخاري.


    بالنسبة لقول ابن عباس رضي الله عنه وقول هذا الأخ أنه في صحيح البخاري فأقول :

    أن البخاري رحمه الله ذكره في التبويب معلقا وليست حديثا مسندا في صحيحه حيث قال :

    اقتباس
    بَاب { مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلَا سَائِبَةٍ وَلَا وَصِيلَةٍ وَلَا حَامٍ } { وَإِذْ قَالَ اللَّهُ } يَقُولُ قَالَ اللَّهُ وَإِذْ هَا هُنَا صِلَةٌ الْمَائِدَةُ أَصْلُهَا مَفْعُولَةٌ كَعِيشَةٍ رَاضِيَةٍ وَتَطْلِيقَةٍ بَائِنَةٍ وَالْمَعْنَى مِيدَ بِهَا صَاحِبُهَا مِنْ خَيْرٍ يُقَالُ مَادَنِي يَمِيدُنِي وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ{ مُتَوَفِّيكَ } مُمِيتُكَ


    وذكره مسندا الطبري وابن أبي حاتم في تفسيرهما من طريق مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ،"قَوْلُهُ: " إِنِّي مُتَوَفِّيكَ " , يقول: "إِنِّي مُمِيتُكَ" .

    وفي إسناد الطبري عبد الله بن صالح وفيه ضعف .
    وعلي بن أبي طلحة فيه ضعف ولم يرى ابن عباس وله صحيفة عن ابن عباس يعرفها المفسرون وينقلون منها وهي صالحة للإستشهاد إذا وافقت ما صح مسندا ولكنها في نفسها ضعيفة إن لم يكن لضعف علي بن أبي طلحة فللإنقطاع بينه وبين ابن عباس .

    قال الشيخ الألباني في الضعيفة تحت الحديث رقم ( 5001)
    قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ وله علتان :
    الأولى : الانقطاع بين علي بن أبي طلحة وابن عباس ؛ فإنه لم يسمع منه ، ولم يره ؛ كما قال الحافظ وغيره من المتقدمين والمتأخرين .
    والأخرى : الضعف في ابن أبي طلحة نفسه ؛ فقد تكلم فيه بعض الأئمة ؛ فقال أحمد :
    "له أشياء منكرات" . وقال يعقوب بن سفيان : "ضعيف الحديث منكر" .
    ووثقه العجلي وغيره . وقال الحافظ :"صدوق يخطىء ، أرسل عن ابن عباس" وجزم بضعفه الهيثمي .

    وقال القرطبي في تفسير آل عمران :
    والصحيح أن الله تعالى رفعه إلى السماء من غير وفاة ولا نوم كما قال الحسن وابن زيد، وهو اختيار الطبري، وهو الصحيح عن ابن عباس، وقاله الضحاك.

    والصحيح عن ابن عباس يقصد بها الرواية التي ذكرها أخي ليث ضاري :
    عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ :" لَمَّا أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَرْفَعَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ إلَى السَّمَاءِ خَرَجَ عَلَى أَصْحَابِهِ - وَهُمَ اثْنَا عَشَرَ رَجُلاً - مِنْ عين في الْبَيْتِ وَرَأْسُهُ يَقْطُرُ مَاءً ، فَقَالَ لَهُمْ : أَمَا إنَّ مِنْكُمْ مَنْ سَيَكْفُرُ بِي اثْنَتَيْ عَشْرَةَ مَرَّةً بَعْدَ أَنْ آمَنَ بِي ، ثُمَّ قَالَ : أَيُّكُمْ سَيُلْقَى عَلَيْهِ شَبَهِي فَيُقْتَلَ مَكَانِي وَيَكُونُ مَعِي فِي دَرَجَتِي ؟ فَقَامَ شَابٌّ مِنْ أَحْدَثِهِمْ ، فَقَالَ : أَنَا ، فَقَالَ عِيسَى : اجْلِسْ ، ثُمَّ أَعَادَ عَلَيْهِمْ فَقَامَ الشَّابُّ ، فَقَالَ عِيسَى : اجْلِسْ ، ثُمَّ أَعَادَ عَلَيْهِمْ فَقَامَ الشَّابُّ ، فَقَالَ : أَنَا ، فَقَالَ : نَعَمْ أَنْتَ ذَاكَ ، قَالَ : فَأُلْقِيَ عَلَيْهِ شَبَهُ عِيسَى.
    قَالَ : وَرُفِعَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ مِنْ رَوْزَنَةٍ كَانَتْ فِي الْبَيْتِ إلَى السَّمَاءِ ، قَالَ : وَجَاءَ الطَّلَبُ مِنَ الْيَهُودِ فَأَخَذُوا الشَّبِيهَ فَقَتَلُوهُ ، ثُمَّ صَلَبُوهُ , وَكَفَرَ بِهِ بَعْضُهُمَ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ مَرَّةً بَعْدَ أَنْ آمَنَ بِهِ , فَتَفَرَّقُوا ثَلاَثَ فِرَقٍ ، قَالَ : فَقَالَت فِرْقَةٌ : كَانَ فِينَا اللَّهُ مَا شَاءَ ، ثُمَّ صَعِدَ إلَى السَّمَاءِ , وَهَؤُلاَءِ الْيَعْقُوبِيَّةُ ، وَقَالَتْ فِرْقَةٌ : كَانَ فِينَا ابْنُ اللهِ ، ثُمَّ رَفَعَهُ اللَّهُ إلَيْهِ , وَهَؤُلاَءِ النَّسْطُورِيَّةُ , وَقَالَتْ فِرْقَةٌ : كَانَ فِينَا عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ مَا شَاءَ اللَّهُ ، ثُمَّ رَفَعَهُ اللَّهُ إلَيْهِ ، وَهَؤُلاَءِ الْمُسْلِمُونَ.
    فَتَظَاهَرَتِ الْكَافِرَتَانِ عَلَى الْمُسْلِمَةِ فَقَاتَلُوهَا فَقَتَلُوهَا , فَلَمْ يَزَلَ الإسْلاَمُ طَامِسًا حَتَّى بَعَثَ اللَّهُ مُحَمَّدًا صلى الله عليه وسلم ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْهِ : {فَآمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إسْرَائِيلَ} يَعْنِي : الطَّائِفَةَ الَّتِي آمَنَتْ فِي زَمَنِ عِيسَى {وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ} يَعْنِي : الطَّائِفَةَ الَّتِي كَفَرَتْ فِي زَمَنِ عِيسَى {فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا} فِي زَمَانِ عِيسَى {عَلَى عَدُوِّهِمْ} بِإِظْهَارِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم دِينَهُمْ عَلَى دِينِ الْكُفَّارِ {فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ}."

    رواه ابن أبي شيبة واللفظ له والنسائي في السنن الكبرى وقال ابن كثير إسناده صحيح وهو ما اعتمده القرطبي عن ابن عباس وقال الشيخ مصطفى العدوي في تفسيره إسناده صحيح وقال أن من قال أن المسيح صلب فهو كذاب أشر .

    وهذا الأخ يُقر أن عيسى عليه السلام صُلب ويقول :
    اقتباس
    أما قصة (( إلقاء الشبه)) فلا أصل لهلا البتة في كتاب الله و لا في سنة رسوله.و ما تعنيه العبارة القرآنية الكريمة(( و لكن شبه لهم)) تعود على موته.فهم اشتبه عليهم الأمر , هل قتلوه؟.أم لا؟.
    فهو لم يمكث على الصليب إلا ساعات قليلة ليست بكافية لموت أحد على الصليب.
    لكنه أنزل من فوق الصليب في إغماء شديد.فلم يتحرك.و تقدم جندي روماني و نهش جنبه بحربته فلم يتحرك.و ظن الحاضرون أنه مات.
    و تم تسليم جثته إلى اصحابه على أنها جثة ميت.و هذا معنى شبه لهم.


    ونقول له يا من تدعي التمسك بالكتاب والسنة أين ماذكرته من الكتاب والسنة ؟؟؟!!!!!

    " وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا "
    قال ابن كثير : وقوله تعالى : ( وقولوا للناس حسنا ) أي : كلموهم طيبا ، ولينوا لهم جانبا
    قال تعالى : (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) النحل

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    345
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2015
    على الساعة
    05:28 AM

    افتراضي

    الراجح في قوله تعالى { متوفيك ورافعك }

    رجح أغلب المفسرين قولين :
    الأول : متوفيك أي مُنيمك وهومثل قوله تعالى :
    { اللَّهُ يَتَوَفَّى الأنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى } [الزمر: 42]

    الثاني :
    متوفيك : أي قابضك من الأرض رافعك إلى السماء أي أنه رُفع من السماء بغير موت ولا نوم .

    والقول الثاني أصح عند المُحققين من أهل العلم :
    قال القرطبي :
    والصحيح أن الله تعالى رفعه إلى السماء من غير وفاة ولا نوم كما قال الحسن وابن زيد، وهو اختيار الطبري، وهو الصحيح عن ابن عباس، وقاله الضحاك.

    قال ابن كثير :
    وقال مطر الوراق: متوفيك من الدنيا وليس بوفاة موت وكذا قال ابن جرير: توفيه هو رفعه.

    قال الألوسي وقد ذكر ثمانية أوجه وقال كلها غير بعيدة وهذا ثالثها :
    أن المراد قابضك ومستوفي شخصك من الأرض من توفى المال بمعنى استوفاه وقبضه .

    وقال أبو بكر الجزائري :
    { متوفيك } : متمم لك ما كتبت لك من أيام بقائك مع قومك .
    { ورافعك إلّي } : إلى جواري في الملكوت الأعلى .

    وقال ابن حيان في البحر المحيط :
    وقيل : متوفيك : قابضك من الأرض من غير موت ، قاله الحسن ، والضحاك ، وابن زيد ، وابن جريج ، ومطر الوراق ، ومحمد بن جعفر بن الزبير ، من : توفيت مالي على فلان إذا استوفيته .

    وقال الشيخ الشعراوي كلاما بليغا في هذه المسألة فقال :

    ونريد أن نقف الآن عند كلمة قول الحق : { مُتَوَفِّيكَ } . نحن غالبا ما نأخذ معنى بعض الألفاظ من الغالب الشائع ، ثم تموت المعاني الأخرى في اللفظ ويروج المعنى الشائع فنفهم المقصد من اللفظ . إن كلمة « التوفي » نفهمها على أنها الموت ، ولكن علينا هنا أن نرجع إلى أصل استعمال اللفظة ، فإنه قد يغلب معنى على لفظ ، وهذا اللفظ موضوع لمعان متعددة ، فيأخذه واحد ليجعله خاصا بواحد من هذه . إن كلمة « التوفي » قد يأخذها واحدا لمعنى « الوفاة » وهو الموت . ولكن ، ألم يكن ربك الذي قال : { إِنِّي مُتَوَفِّيكَ } ؟ وهو القائل في القرآن الكريم : { وَهُوَ الذي يَتَوَفَّاكُم بالليل وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بالنهار ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ ليقضى أَجَلٌ مُّسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } [ الأنعام : 60 ] .
    إذن { يَتَوَفَّاكُم } هنا بأي معنى؟ إنها بمعنى ينيمكم .

    وقال رحمه الله : واللغة العربية توضح ذلك ، فأنت تقول - على سبيل المثال - لمن أقرضته مبلغا من المال ، ويطلب منك أن تتنازل عن بعضه لا ، لا بد أن أستوفي مالي ، وعندما يعطيك كل مالك ، تقول له : استوفيت مالي تماما ، فتوفيته ، أي أنك أخذته بتمامه .
    إذن ، فمعنى { مُتَوَفِّيكَ } قد يكون هو أخذك الشيء تاما .

    وقال رحمه الله :
    إذن ، « فمتوفيك » تعني مرة تمام الشيء ، « كاستيفاء المال » وتعني مرة « النوم » . وحين يقول الحق : { إِنِّي مُتَوَفِّيكَ } ماذا يعني ذلك؟ إنه سبحانه يريد أن يقول : أريدك تماما ، أي أن خلقي لا يقدرون على هدم بنيتك ، إني طالبك إلى تاما ، لأنك في الأرض عرضة لأغيار البشر من البشر ، لكني سآتي بك في مكان تكون خالصا لي وحدى ، لقد أخذتك من البشر تامّاً ، ومعنى « تاما » ، أي أن الروح في جسدك بكل مواصفاته ، فالذين يقدرون عليه من هدم المادة لم يتمكنوا منه .

    وقال الطبري رحمه الله :
    وأولى هذه الأقوال بالصحة عندنا، قولُ من قال:"معنى ذلك: إني قابضك من الأرض ورافعك إليّ"، لتواتر الأخبار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ينزل عيسى ابن مريم فيقتل الدجال، ثم يمكث في الأرض مدة ذكَرها، اختلفت الرواية في مبلغها، ثم يموت فيصلي عليه المسلمون ويدفنونه .

    وقال جماعة من المفسرين :
    فذكر الطبري :
    وقال آخرون: معنى ذلك: إذ قال الله يا عيسى إني رافعك إليّ ومطهِّرك من الذين كفروا، ومتوفيك بعد إنزالي إياك إلى الدنيا. وقال: هذا من المقدم الذي معناه التأخير، والمؤخر الذي معناه التقديم.

    وكما ذكر ابن كثير :
    { إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ } فقال قتادة وغيره: هذا من المقدم والمؤخر، تقديره: إني رافعك إلي ومتوفيك، يعني بعد ذلك.

    وهو ما استحسنه الألوسي في تفسيره ..

    وعلى كل هناك شبه إجماع على أن عيسى لم يمت ومن قال أنه مات قليلون وذكروا أشياء لادليل عليها فمنهم من قال أنه مات ثلاث ساعات ومنهم من قال سبعة ثم رفع وهي أقوال ضعيفة جدا .

    ولأهل العلم نكتة حيث يقولون هناك صحابي لم يمت وهو عيسى عليه السلام لأنه رأى وشاهد النبي عليه السلام غي الإسراء والمعراج وآمن به وسينزل ليحكم بشريعته .

    والصحابي هو من شاهد النبي أو سمع منه وآمن به ..

    والله أعلى وأعلم
    " وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا "
    قال ابن كثير : وقوله تعالى : ( وقولوا للناس حسنا ) أي : كلموهم طيبا ، ولينوا لهم جانبا
    قال تعالى : (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) النحل

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

سؤال حول شخص المصلوب!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المصلوب ليس يسوع
    بواسطة نور الدين منصور في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-06-2010, 01:46 PM
  2. الاختلاف والتناقض فى علة المصلوب ولباسه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة سيف الاسلام م في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-11-2009, 07:19 AM
  3. الاختلاف والتناقض فى علة المصلوب ولباسه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة سيف الاسلام م في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-11-2009, 03:34 AM
  4. الشك في شخص المصلوب
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 12-10-2006, 10:04 PM
  5. الشك في شخص المصلوب
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال حول شخص المصلوب!!

سؤال حول شخص المصلوب!!