ماجى بنت يسوع....

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ماجى بنت يسوع....

صفحة 9 من 13 الأولىالأولى ... 8 9 10 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 123

الموضوع: ماجى بنت يسوع....

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    10
    آخر نشاط
    10-10-2009
    على الساعة
    10:09 PM

    افتراضي

    اريد ان اسالك هل تحيبين المسيح ؟
    اذا اراد لك المسيح النجاة هل ترفيضنيها؟
    اذا قال لك المسيح انه عبد وانه بشر مثل باقي البشر
    هل تصدقينه ؟ ( ولقد قالها في الانجيل ) ( لا استطيع ان افعل من نفسي شيء) وكل البشر كذلك
    اذا قال لك المسيح ان محمد خاتم الانبياء والمرسلين ؟ ( ولقد قالها في الانجيل )
    (وأمّا المعزي الروح القدس الذي سيرسله الاب باسمي ، فهو يعلّمكم كل شيء ، ويذكّركم بكل ما قلته لكم)
    لدي سؤال اخر اذا كان المسيح ديانته الاسلام وبولس هو مؤسس المسحية بشكلها الحالي فماذا تختارين دين المسيح او دين بولس ؟
    عبادة الله الواحد الاحد ام عبادة العباد ؟
    اختاري ولكن بسرعة قبل ان يدركك الموت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    154
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2016
    على الساعة
    03:26 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم اخواني واخواتي واعانكم الله دائما علي فعل الخير وانا حقيقي عندي اسأله كثيرة تدور برأسي ومتأكده ان كل من الاخوة في المنتدي ان شاء الله يردون علي كل اسئلتي
    انا كل يوم هاسأل سؤال حتي لا تختلط الاسئله مع بعضها ويكون في فرصه للأجابه عليها وطبعا انا ماعنديش شك انكم هاتتخلوا عن اسئلتي هذه لانها مش اول مرة اسأل والحمد لله دائما اقتنع بالاجابه واقنع من حولي سواء من المسلميين او المسحيين
    اسفه اني طولت اعذروني لاني بجد سعيده بالمنتدي جدا
    السؤال هو : هل يجوز ان يصلي مسلم في كنيسة ؟
    انا سمعت انه مش حرام وعايزة اتأكد من الكلام ده
    وجزاكم الله خيرا
    يا ابن أدم
    إنك ما دعـوتـني ورجوتـني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي
    يا ابن أدم
    لو بلغـت ذنـوبك عـنان السماء ، ثم استغـفـرتـني غـفـرت لك
    يا ابن أدم
    إنك لو اتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتـني لا تـشـرك بي شيئا لأتـيـتـك بقرابها مغـفـرة

  3. #83
    الصورة الرمزية إدريسي
    إدريسي غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الأديان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,044
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2016
    على الساعة
    09:55 PM

    افتراضي

    أختي الفاضلة ..

    على حد علمي المنتدى ليس بجهة فتوى .. إليك بعض المواقع التي تفيدك فيما تريدين يمكنك الدخول وطرح أسئلتك :

    الإسلام سؤال وجواب : http://www.islam-qa.com/ar

    فرسان الحق : http://www.forsanelhaq.com/
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    153
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2010
    على الساعة
    06:25 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الفاضلة ماجى...
    السلام على من اتبع الهدى
    ارجو منكِ ان تقرأى هذه القصة بتمعن ياماجى ففيها الكثير من العبر وللأسف تحدث للكثيرين منكم وإن لم تسلكى سبيل الحق الذى أظهرناه لكِ فأخشى عليكِ أن تكونى أنتِ هذه القصة.

    قصة عادل وماريان
    عادل طفل مسيحي ذكي في التاسعة من عمره كان ذات يوم في طريق العودة مع أبيه من الكنيسة و في ذهنه تدور تساؤلات كثيرة فسأل والده في براءة

    عادل:أبي لماذا يلبس القسيس ملابس سوداء؟

    الأب: لكي يعرفه الناس !

    هز عادل رأسه بطريقة توحي بعدم اقتناعه وبعد مسافة قصيرة سأل عادل اباه :أبي لماذا أراك تقبل الصليب كثيرا؟

    أجاب الأب: لأن يسوع المسيح صلب عليه يا عادل

    رد عادل في براءة الأطفال قائلا : لكنني أكره هذا الصليب

    قال الأب وقد بدا عليه الضجر من أسئلة عادل: ولماذا تكرهه؟

    أجاب عادل: لإن يسوع المسيح تعذب ومات عليه

    الأب: لكنه مات من أجلك يا عادل!

    عادل: من أجلي!! وكيف ذلك

    الأب: لكي يكفر عنك خطيئة أبيك آدم حين أكل من الشجرة

    عادل: وما دخلي بخطيئة أبي آدم ؟ هل أنا مسؤول عن خطايا جميع الناس الذين خلقهم الله؟

    الأب هذا أمر ستفهمه عندما تكبر يا عادل

    استمر عادل في طريقه للمنزل صامتا وهو يتمنى من داخله أن يأتي ذلك اليوم الذي يكبر فيه ويجد الإجابة عن جميع أسئلته

    عادل كبر وكبرت الأسئلة في ذهنه وأصبح عمره خمس عشرة سنة. فكر عادل مرة في أن يناقش أمه لعله يجد إجابة شافية عندها

    عادل: أمي إذا كان المسيح هو الذي خلقنا فمن الذي خلق المسيح؟

    الأم: ولماذا تسأل هذا السؤال يا حبيبي ألا تعلم أن المسيح هو الخالق الذي خلق الكون كله؟

    عادل : لكن المسيح يا أمي قد ولد من بطن أمه فمن الذي خلق السيدة العذراء؟

    الأم : المسيح أيضا يا حبيبي

    عادل: ولماذا دخل بطنها بعد أن خلقها ليولد كما يولد الأطفال؟ وكيف يمكن أن يكون لله الذي خلق الكون أمّا ؟

    الأم : أنت تسأل عن أمور كثيرة يا عادل وسوف تعرف الإجابة عنها بمفردك عندما تكبر. من الأفضل لك الآن أن تراجع دروسك لإن موعد الامتحانات قد اقترب .

    ترك عادل أمه ودخل غرفته لكي يراجع مادة الرياضيات وفي ذهنه سؤال كبير: هل سيأتي ذلك اليوم الذي يجد فيه إجابة شافية لجميع أسئلته؟؟



    نجح عادل بتفوق في الثانوية العامة ودخل كلية الهندسة ولم ينس حلمه القديم فقد كانت الأسئلة تثور في ذهنه بين الحين والآخر و كان يقول في نفسه الآن لم أعد صغيرا ولا أبد أن أجد إجابة عن كل الأسئلة التي تدور في ذهني ولكن .. وآهٍ من لكن.. كانت مذاكرته لا تتيح له الوقت الكافي لكي يبحث عن إجابة شافية لكل هذه الأسئلة ... لكن سؤالا واحدا كان يؤرقه بشدة وهو ماذا لو مت الآن؟ هل سيحاسبني الله لأني لم أجتهد في الوصول للحقيقة كما أجتهد في المذاكرة؟ فكر عادل قليلا ووجد أن الإجابة المنطقية هي نعم لأن الدين هو أهم شيء في حياة الإنسان وأن المذاكرة ما هي إلا وسيلة وليست هدفا.. كان عادل يشعر في داخله أن المسيحية بها الكثير من التناقضات والأمور المبهمة .. لقد تحير عقله كثيرا كلما قرأ عن شخصية المسيح في الكتاب المقدس .. أهذا حقا هو الرب الذي خلق السماوات والأرض.. إن حديث الكتاب المقدس عن المسيح لا يختلف عن حديثه عن نبي من الأنبياء .. حتى كلام المسيح نفسه إنه يتحدث عن نفسه كما يتحدث أي بشر عادي ! لماذا لم يعترف لليهود صراحة أنه هو الله الذي يجب أن يعبدوه ؟ هل كان خائفا منهم ؟ لا .. إن الرب لا يخاف . فماذا إذن؟ كان عادل يشعر في قرارة نفسه أن دين المسلمين ليس به كل هذه المتناقضات. كل الأمور واضحة عندهم ..

    كم يحسد زملاءه المسلمين في الدفعة أنهم لا يعانون مثل هذه الحيرة.. كان عادل يعرف الكثير منهم معرفة شخصية وبعضهم من المتدينين لكنه بدلا من أن يحاور أيا منهم ويستفهم منه عن الإسلام لعله يجد إجابة شافية عن أسئلته - وليته فعل - اتصل عادل بزميله جورج ودار بينهم هذا الحوار

    عادل :كيف حالك يا جورج إني أريد أن أكلمك في موضوع مهم

    جورج: وما هو يا عادل كلي آذان صاغية

    عادل: جورج أخبرني بصراحة لماذا تؤمن أن المسيح هو الله؟

    جورج ( متعجبا ) : وهل هذا سؤال يا عادل؟ هل عندك شك في هذا؟

    عادل : أريد أن أسمع منك إجابة واضحة يا جورج وأرجو ألا تفهمني خطأ

    جورج: لأن أبانا أخبرنا ذلك في الكنيسة منذ أن كنا صغارا و هذا ما تعلمناه في المدرسة و أبي و أمي وإخوتي كلهم...

    قاطعه عادل قائلا: ولكننا الآن أصبحنا كبارا ولابد أن تصير لدينا قناعة ذاتية بأهم أمور الدين ولا يكفي أن نعتمد على ما قاله لنا الأب أو المدرس في المدرسة و...

    جورج: ماذا دهاك يا عادل هل تتصل بي في هذه الساعة لكي نتحدث في هذه الأمور؟ ألا تعلم أن عندنا امتحان ميكانيكا غدا؟

    عادل : لكن هذا الكلام أهم من الامتحان صدقني

    جورج: ماذا تقول يا عادل إنني أريد أن أحصل على تقدير هذا العام لا ككل مرة .. هيا هيا أمامك العمر طويل بعد أن تتخرج من الكلية فكر واقتنع فيه كما تشاء هيا إنني أريد أن أراجع مسائل العام الماضي



    أشفق عادل على جورج وأدرك أنه لن يشعر بما يشعر به مهما حدثه وأنهى معه المكالمة ثم انكب على مذاكرة الميكانيكا

    مرت أعوام الدراسة على عادل سريعة و تخرج بتقدير جيد جدا ثم بدأ رحلة البحث عن عمل ولم يتعب كثيرا فقد وجد عملا بسهولة.

    أحب عادل عمله الجديد و كان يظل فيه أكثر ساعات النهار وعندما يعود ليلا كان ينشغل في أمور متعددة حتى يحين ميعاد النوم فينام مبكرا لكي يذهب إلى عمله في الصباح وهكذا دواليك ...

    وفي يوم بينما كان عادل مستلقيا على سريره يداعب النوم عينيه فكر في نفسه هل حقق أهدافه التي كان يخطط لها في صغره؟ لقد تخرج من كلية مرموقة بتقدير مرتفع ووجد عملا جيدا وها هو على مشارف الزواج... فكر عادل قليلا ووجد أن هدفا واحدا لم يتحقق إنه الاقتناع الكامل.. سأل عادل نفسه ماذا تنتظر؟ ألم تتخرج من الكلية ؟ ألم تستقر في وظيفتك ؟ ألم تتحرر من أغلب القيود التي كانت عليك وأصبحت قادرا على اتخاذ قرارك بنفسك ؟

    ماذا تنتظر إذن؟ لماذا لا تحاول البحث عن الحقيقة التي تروي ظمأك الروحي وتشبع رغبتك في اليقين الكامل؟ كان عادل في قرارة نفسه يوقن أن الدين الحق إن لم يكن هو المسيحية فلا بد أن يكون هو الإسلام ولا ثالث لهما لما يعرفه عن الإسلام من خلال تعامله مع مسلمين ورؤيته لمناسك دينهم وتأثره بأخلاقهم . كم كانت نفسه تمتلئ بالإعجاب والانبهار كلما تذكر تلك الآيات من القرآن التي قرأها صدفة في أحد مواقع الانترنت . إنه يشعر أن هذا الأسلوب ليس بأسلوب بشر ولكنه صادر عن قوة عليا محيطة بكل شيء وتملك كل شيء!

    فكر عادل أن يقوم من السرير لكي يبحث في الإنترنت عن المواقع الإسلامية الموجهة لغير المسلمين وتشرح أساسيات العقيدة الإسلامية وتخاطب المسيحيين أساسا - وليته فعل كما فعل الكثيرون !! - لكنه نظر إلى ساعته فوجدها اقتربت من الثانية عشرة وتذكر أنه على موعد هام في عمله في السابعة صباحا فقرر أن يؤجل هذا الأمر للغد حتى يتمكن للاستيقاظ باكرا.

    جاء الغد وانشغل عادل بعمله كالمعتاد ثم رجع إلى البيت منهكا.. مر طيف الفكرة التي عزم عليها أمس على ذهنه لكنه وجد نفسه متعبا وقرر تأجيلها إلى اليوم التالي ..

    مر يوم من بعد يوم وانشغل عادل في العمل أكثر وأكثر وكان عادل قد حاز رضى رؤسائه ووضعوا ثقتهم فيه حتى تم ترقيته إلى منصب أعلى في الشركة التي يعمل فيها وأصبحت مشاغله أكثر وصار يقضي في العمل أوقاتا أطول

    لم تنقطع صلة عادل بالكنيسة طول هذه المدة فقد كان يذهب إليها يوم الأحد بطريقة روتينية و يؤدي الصلاة بلا روح دون أن يشعر أن لها أي تأثير على حياته.

    مرت السنون على عادل وقد تزوج وأنجب وصار وضعه في العمل أفضل حتى صار في مركز إداري هام في الشركة ولما يتجاوز الخامسة والثلاثين بعد

    كان حلمه القديم يراوده بين الحين والآخر لكنه لم يكن يتجاوز دائرة تفكيره .. كان يشعر بتأنيب في ضميره أنه قد بلغ ما بلغ ولما يبذل أي محاولة جادة في البحث عن الحقيقة لكنه كان يعلل نفسه كل مرة بأن العمر أمامه طويل و ما لا يدرك اليوم قد يدرك غدا...



    مر عام يتلوه عام وانشغل عادل في دوامة الحياة وبينما كان في المصيف يوما وقد وقف على شاطئ البحر يفكر في عظمة خلق البحر لا يرى له نهاية سأل نفسه أيمكن لهذا البحر الهائل ذي الأمواج المتلاطمة أن يكون خالقه عاجزا أن يدفع عنه أذى البشر حين وضعوه على الصليب وناله من الأذى ما ناله؟ هل يكون خالق هذا الكيان العظيم هو من يقرأ عنه في الإنجيل أنه كان يأكل ويشرب وينام ؟! لماذا كان يشرب إذا كان بإمكانه خلق كل هذه الكمية من المياه ؟ ابتسم عادل في نفسه حين شعر بطرافة السؤال لكن لم يلبث أن صاح بأعماقه صوت طالما أخمده طول التسويف : أما آن لك يا عادل أن تبحث عن الحقيقة؟ أترى أن هذا الضمير الذي يؤنبك يكذب عليك ويخدعك ؟ هل خدعك ضميرك الذي تصغي له في عملك دائما مرة واحدة لكي يخدعك هذه المرة؟ لماذا تلتفت إليه في عملك بالشركة ولا تلتفت إليه في عقيدتك ؟ راودته سريعا فكرة أن يلبس ملابسه ويدخل أي انترنت كافيه ليبدأ رحلته إلى اليقين ويتعرف أكثر على الإسلام - وليته فعل ! - لكنه سرعان ما استثقل الفكرة ورأى أن ذلك قد يمنعه من الاستمتاع بالمصيف و كالعادة قرر أن يؤجل هذا الأمر حتى يعود إلى بلده لكي يكون بحثه أكثر جدية !!



    رجع عادل إلى منزله و شغلته دوامة الحياة مرة أخرى و نسي ما عزم عليه من قبل و في يوم من الأيام بينما كان يقرأ الجريدة أخذت طفلته الصغيرة ماريان تلعب بين يديه ثم سألته فجأة في براءة قائلة: أبي من هو الإله الذي يعبده المسلمون ؟!

    فوجئ عادل بسؤال كهذا أن يخرج من طفلة في مثل سنها وقد نسي أنه كان يسأل أسئلة مثلها حينما كان صغيرا مثلها واستطاع بصعوبة أن يخفي تعجبه من السؤال الذي أثار في نفسه كثيرا من الأشجان ووخزات الضمير.

    فسألها : ولماذا تسألين هذا السؤال؟

    الابنة في براءة: لأن لي صديقات مسلمات في المدرسة وهن طيبات جدا وأراهن يصلين صلاة جميلة وأريد أن أعرف هل سيدخلن النار؟

    أُُسقط في يد عادل حينما سمع رد ابنته ولم يستطع أن يرد عليها لأنه نفسه لم يكن يعرف إجابة يقينية وتمنى كثيرا لو أنه عرف الإجابة لكنه للأسف لم يبذل أي محاولة جادة حتى الآن.

    لم تلبث ماريان أن أردفت بسؤال آخر : أبي لقد رأيت يوما قسيسا يصلي لتمثال يسوع المسيح داخل الكنيسة ورأيت أمي تدعو أمام صورة المسيح فهل توجد تماثيل وصور مثل ذلك داخل مساجد المسلمين؟ وهل المسلمون يعبدون الله أم المسيح؟

    لم يستطع عادل أن يخفي دهشته هذه المرة من أسئلة ابنته المتتابعة و خاصة سؤالها الأخير إلا أنه تمالك نفسه أخيرا فلم يكن يحب أن تفقد ابنته ثقتها فيه فأجابها بطريقة آلية: عندما تكبرين سوف تعرفين الإجابة عن جميع أسئلتك يا حبيبتي !

    في هذه اللحظة كان عادل يعاني سيلا جارفا من وخزات الضمير وهو يشعر أنه خدع ابنته وتمنى في هذه اللحظة أن يعترف أمامها أنه لا يدري الإجابة وأنه يجب أن يبحثا سويا عن إجابة هذه الأسئلة من الآن - وليته فعل فالحقيقة هي أسمى ما يسعى إليه الإنسان - إلا أنه خاف أن تهتز صورته أمام ابنته فاستمر في قراءة الجريدة !!



    مرت ستة أشهر على هذه الحادثة وأصيب عادل بمرض خطير وهو ما زال في الأربعين من عمره -وتدهورت حالته سريعا حتى لزم الفراش وأيقن الأطباء أن وفاته أصبحت وشيكة.

    أصبحت زوجة عادل وابنته لا تفارقان فراشه وذات يوم وهن ينظرن إليه وهو يتألم ولا تملكان له شيئا لمحت ماريان كآبة عجيبة علت وجه أبيها وظلمة وعبوس لم تر مثلهم على وجه إنسان قط فامتلأ قلبها رعبا ثم سكنت أعضاء عادل إلى الأبد .. لقد مات عادل.. مات ولم تكفه أربعون سنة كاملة أن يتجرد فيها لمرة واحدة كي يبحث عن الحق ..



    بكت ماريان كثيرا على أبيها ثم مرت عليها أعوام تلو أعوام و بينما كانت تذاكر دروسها الجامعية ذات مرة ثار في خاطرها طيف أبيها و تذكرت منظره قبل موته ثم فكرت هل يمكن أن يكون هذا حالها عندما تموت؟ وهل لهذا علاقة بأسئلتها الحائرة؟

    توقفت ماريان عن المذاكرة وسرحت أفكارها في هذه الأسئلة الحائرة التي لم تعرف بعد إجابة شافية عنها ومر بفكرها أمور كثيرة تمثل مناطق مظلمة في ذهنها كالتثليث والأقانيم الثلاثة والخطيئة الموروثة والاعتراف والأسرار السبعة و...فكرت ماريان أن تبدأ فورا ببحث متجرد يشفي أنين روحها إلا أنها قررت تأجيل الفكرة حينما نظرت إلى ساعتها وتذكرت أن موعد المسلسل العربي قد حان - وليتها لم تفعل!!



    والآن هل تريدين أن تكونى كعادل أوماريان؟

    لاتسوفى او تترددى فى سلوك الحق اذا ظهر لكى ولاتيأسى أو تملى من البحث عنه إن غاب عنكى المهم هو اتباعه والهداية والتوفيق من الله قبل اى احد.
    واعلمى ان الله يحب التوابين ويحب العائدين اليه.
    ونحن لن نمل من دعوتكى الى الحق مهما طال ذلك فهذا حقكِ علينا.

  5. #85
    الصورة الرمزية mohamed mahmoud
    mohamed mahmoud غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    166
    آخر نشاط
    24-02-2013
    على الساعة
    02:59 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الضيفة الكريمة ماجى..

    أتسائل لماذا لم تشاركين الإخوة افكارهم وتساؤلاتهم معكِ

    فهل ترينهم أعدائك واعداء دينك مثلما رأيتينى .؟

    أم هل فضلتى أن تصمتى خيراً من أن تكلميهم بتلك العدائية والكراهية التى كلمتينى بها أخر مرة؟

    يا استاذة ماجى الناس دى النهاردة بيسألوا عليكِ وبيحاولوا يتكلموا معاكِ مش بيحاولوا يجبروكِ على شئ

    بس بكرة مش هيكونوا موجودين

    أتمنى انك تقدرى تتغلبى على نفسك وتتكلمى معاهم افضل ما تموتى كافرة زى ما قولتِ سابقا

    وفى الأول وفى الأخر ما حدش هنا هيجبرك على شئ ولا هيمسك لك العصا

    كلنا بنتمنى لكِ الهداية

    والهداية يا استاذة ماجى مش هتجيلك بظهور الرب يسوع ولا حد من قديسينية

    مش هتيجى ابدا الهداية إلا لما تتحركى وتسألى وتتسألى وتفكرى

    على كل حال اتمنى من الله لكِ الهداية واشكر الإخوة والأخوات على تواجدهم الدائم

    اسأل الله العلى العظيم الذى هو اكبر من ان يتجسد وان يبصق فى وجهه وان يُضرب على قفاه
    أسألة وهو العلى العظيم أن يجعلة فى اعمال حسناتكم وأن يرزقكم الصبر والحكمة على من أحب الكفر عن الإيمان

    وأستغفر الله لى ولكم

    بالمناسبة أختى الكريمة زهراء: لا تنتظرى اجابة من الضيفة الكريمة على لسانى. فقد انقطعت كل إتصالتى بالأستاذة ماجى الآن بعد أن رأتنى أشد اعدائها ولا يربطنا سوى هذا المنتدى الكريم الذى اتمنى ان يكون فيه الخير لها ولى ولكم

    جزاكم الله جميعاً كل الخير وجعلكم منصفين لهذا الدين حتى اخر الأنفاس

    رزقكم الله حُسن المعاش وحُسن الخاتمة

    وإيانا

    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسألكـ بـ الله إستغفر الله لكـ ولى وللمُسلمين
    ولا تنسى أنــ تذكُر الله


  6. #86
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وبعد

    إن رد فعل الأخت الفاضلة ماجي يا إخوة يجعلني أستبشر والله بهدايتها عما قريب

    فإن النساء يتميزن عن الرجال أنهن لا يرضين بالحلول الوسط ... ولا يعرفن اللون الرمادي ... ولا يستطعن العيش في قلق للأبد

    وإن رد الفعل هذا شيء طبيعي منها ... لأن أباها في الكنيسة قد أفهمها أننا مجموعة من الشياطين نريد أن نصرفها عن دين الآباء ... وهي صدقته بالرغم من حسن معاملتنا لها وبالرغم من الكلام الجميل التي قالته في حقنا ... إلا أنها لن ترضى بالرمادي وسوف تريح نفسها بنفسها إن شاء الله تعالى

    فأبشروا فإن الأخت لن تلبث إلا قليلا وسوف تعود إن شاء الله عز وجل ... فقط دعوها تمر بمرحلة ما قبل الحسم التي تمر بها كل الفتيات اللاتي اكتشفن ما لا تعلمه لهن الكنيسة عن النصرانية ... وسوف تقرر - إن شاء الله تعالى - أن مصيرها سيكون نابعا من قرار عقلها لا من عقل أي واحد غيرها ... فهي رشيدة عاقلة تستطيع تمييز الغث من السمين








    أسأل الله عز وجل أن تكون الأخت من أهل صدر تلك الآية لا من الفئة الأخرى

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  7. #87
    الصورة الرمزية ناصرة
    ناصرة غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    393
    آخر نشاط
    07-08-2014
    على الساعة
    04:40 PM

    افتراضي

    يارب يكون هكذا أخي الفاضل ليث ضاري
    أسال الله لها الهداية و راحة البال

  8. #88
    الصورة الرمزية شعشاعي
    شعشاعي غير متواجد حالياً خادم في المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    1,673
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-06-2013
    على الساعة
    05:43 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ولله الحمد أعتقد إن الضيفه الفاضله ماجي

    سوف تظهر قريباً إن شاء الله

    فأنا لم أسمع عن أي فتاه نصرانيه عرفت ما عرفته الضيفه الفاضله و قررت أن تستمر في هذا الدين

    فحياء البنات الشريفات الفاضلات كالضيفه ماجي سوف يقف بينها و بين الكتاب المقدس ويمنعها من أن تصدق ما جاء به ( من كلام خادش وجارح لحياء أي بنت محترمه )

    وكذلك فطنة وذكاء البنات سوف تمنعها من تصديق الأكاذيب التي يدعيها الأباء في الكنيسه من موت الرب لأجل البشر ( هذه إهانه لله و تعالى الله عما يصفون )

    وكذلك إدراك البنات الذي يتوجه إلى الصدق دائما سيوجه الضيفه الفاضله إلى الحق وعندها نحن هنا كلنا للرد على أسئلتك و إن شاء الله العلي العظيم سوف تكون مقنعه لعقلك و قلبك و يقبلها حيائك

    نحن في الإنتظار قريباً إن شاء الله

    وللعلم أنا أدعوا الله ألا تكوني أول سيده أسمع عنها عرفت هذه الحقائق وقبلتها و قبلت أن توقف عقلها عن التفكير و قلبها عن الإدراك و قبلت أن تغير من حيائها لتقبل بعض كلام الكتاب المليئ بالافاظ الخادشه للحياء و تقتنع أن هذا كلام الرب و تردده بدون أي إحراج

    كلنا ننتظر فلا تتأخري
    التعديل الأخير تم بواسطة شعشاعي ; 06-04-2009 الساعة 02:16 PM

  9. #89
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أخواني وأخواتي .....
    وهدى الله الفاضلة ماجي الى الحق ....

    أطيب الأمنيات للجميع من طارق ( نجم ثاقب ) .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  10. #90
    الصورة الرمزية mohamed mahmoud
    mohamed mahmoud غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    166
    آخر نشاط
    24-02-2013
    على الساعة
    02:59 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إليكم اسئلة الأستاذة ماجى

    ويشهد الله إنى ما أرسلتها إلا خشية أن أسأل عنها يوم الدين

    ولعل يكون فيها الخير لها


    اقتباس
    Magy : انت طبعا بتؤمن بالقران
    Magy : صح؟
    Magy : اية رايك اثبتلك من القران نفسة ان المسيح هو الله
    Magy : فى اية فى سورة معينة معرفش هيا اسمها اية
    Magy : بتقول
    Magy : انما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمتة
    Magy : والله هو نفسة الكلمة
    Magy : ياريت تفسر مش هنا طبعا فى المنتدى لاننا اعداء ومش بنكلم بعض صح زى ما قولت؟
    Magy : مش انا وانت اعداء بردو محمد
    Magy : ؟
    Magy : على فكرة
    Magy : دى اول اية
    Magy : دا فى تانى
    Magy : بس فسر واحدة واحدة
    Magy : مكتوب بالحرف فى القران
    Magy : مصدقا بكلمة الله اى بعيسى ابن مريم
    Magy : ام يحيى
    Magy : ؟
    Magy : ام يحيى تقول لمريم
    Magy : انى اجد الذى فى بطنى يسجد للذى فى بطنك
    Magy : والسجود كلنا عارفين انة لله وحدة
    Magy: وكمان مفيش اتنين انبياء بيسجدوا لبعض
    Magy : ياريت تفسير وشكرا
    Magy : سؤال مهم
    Magy : فى القران طبعا مفيش سجود الا لله وحدة
    Magy : صح؟
    Magy : مفيش اكيد اتنين بيختلفوا على كدا
    Magy : ممكن بقى تفسرلى الاية دى
    Magy : واذا قلنا للملائكة اسجودوا لادم فسجدوا
    Magy : الا ابليس ابى واستكبر وكان من الكافرين
    Magy : ازاى تامر الاية بالسجود لغير الله
    Magy : ياريت تفسير


    انتظرى الردود أستاذة ماجى

    ولتعلمى أنى لست أعداء بل أنتِ ما جعلتينى عدواً لكِ وعملتينى كما يعامل الإنس الشياطين وكان واضحاً جدا مدى كراهيتك فى رسائلك الأخيرة المقتبسه من كتاب منيس عبد النور

    فشكراً لكِ

    الأن يا ضيفتنا الكريمة تأكدى لا يهمنى إلا سعادتك فى الدنيا والأخرة ولذلك
    فقد أرسلت رسالتك هنا

    ضيفتنا الفاضلة ماجى: ما رأيك أن أرشح لكِ أحد الإخوة لفتح صفحة خاصة بأسئلتك والرد عليها

    فمن أداب الحوار ان تتحدثى وتعبرى عما داخلك من اسئلة وغيره

    كما أنه ليس من أدب الحوار ان ترسلى أسئلتك دون أن يعرف الإخوة ما إنطباعك على الرد هل مقتنعه أم لستِ مقتنعه

    ورغم إنى اعرفك جيدا وأعرف انك ما جئتِ إلا لتثبتِ الباطل الذى انتِ عليه

    إلا إنى افعل ما أفعل لوجه الله تعالى وخشية منه

    والأن

    ضيفتنا الكريمة ما رأيك بترشيح أحد الإخوة أو الأخوات للرد على اسئلتك بهدوء ؟

    أولا لكي تستفيدى من الردود

    ثانيا حتى لا ليكون عليكِ حرج و يكون بداخلك اى نوع من الخوف فى الحديث

    فما رأيك .؟

    هل يمكنك أن تكتبى هنا نعم أو لا؟

    أرجوكِ أن تردى هنا

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    التعديل الأخير تم بواسطة نوران ; 08-04-2009 الساعة 11:03 AM
    أسألكـ بـ الله إستغفر الله لكـ ولى وللمُسلمين
    ولا تنسى أنــ تذكُر الله


صفحة 9 من 13 الأولىالأولى ... 8 9 10 ... الأخيرةالأخيرة

ماجى بنت يسوع....

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هكذا اعتنقوا المسيحية ( رأيت يسوع في المنام .. ظهرت لي صورة يسوع .. رأيت نور يسوع)
    بواسطة عبدالحليم عون في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 17-07-2014, 01:07 PM
  2. يسوع فى جهنم بشهادة الكتاب المقدس - شتائم يسوع تُدينه
    بواسطة عاطف أبو بيان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 29-02-2012, 01:11 PM
  3. هل كانت ام يسوع تحمل الخطيئة (سؤال الى عباد يسوع المجد)
    بواسطة ابو حنيفة المصرى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-11-2007, 01:28 AM
  4. سؤال لن يجيب عليه عُباد يسوع ابدا .. يسوع الذي لم يعرف خطية!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 10-02-2007, 08:45 PM
  5. الوهية يسوع .. ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-12-2006, 05:18 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ماجى بنت يسوع....

ماجى بنت يسوع....