إعلان عن كتاب قيم (حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إعلان عن كتاب قيم (حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام )

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: إعلان عن كتاب قيم (حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام )

  1. #1
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي إعلان عن كتاب قيم (حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام )

    حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام


    متي ظهرت حقوق الانسان؟ هل مع الثورة الفرنسية أم مع الاعلان العالمي ديسمبر‏1948‏ أم مع فجر الاسلام أم ماذا؟



    الاجابة في كتاب الزميل أسامة الألفي حقوق الانسان وواجباته في الاسلام
    حيث يحلل بأسلوبه الموضوعي وبحياد تام تاريخ نشأة الحقوق والواجبات رابطا اياها بنشأة الخليقة وظهور الانسان منذ خلق الله آدم‏,‏ وفي هذه الرؤية التي لاتتحيز للغرب أوالشرق معقوليتها التي اكدت لاحقا انه مع نزول الاسلام بتعاليمه السمحة وروحانيته الفريدة لم يكتف العالم بأن يتعرف علي الحقوق وإنما اقترب أيضا من معرفة الواجبات‏,‏ ولم يقف العالم أمام قواعد والتزامات جادة صارمة كما في الاتفاقيات والمواثيق الدولية بل انفتح علي جوانب روحية وأخلاقية لامثيل لها في أي مواثيق وضعية‏.‏

    وفي سورة البقرة خاطب سبحانه وتعالي آدم بقوله يا آدم اسكن انت وزوجك الجنة وكلامنها رغدا حيث شئتما ولاتقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين إذ ارست هذه الآية الكريمة اولي حقوق الانسان متمثلة في حقي المسكن والمأكل كما قررت في المقابل واجبا علي أبي البشر آدم وزوجه حواء‏,‏ هو الا يقربا الشجرة المحرمة‏.‏

    ثم كانت بعثة الرسول صلي الله عليه وسلم التي جاءت لتكمل الرسلات السماوية ولتتم بها نعمة الله علي عباده‏,‏ بعد أن رضي لهم بالاسلام دينا‏,‏ ولأن الاسلام خاتمة الرسلات‏,‏ كان لابد أن تتضمن تشريعاته أنظمة لايأتي الباطل من بين يديها أو من خلفها تحقق التكامل بين حقوق الانسان وواجباته‏,‏ ومن قبل أن يولد‏,‏ وبعد مولده‏,‏ وتمتد الي مابعد وفاته‏.‏

    فتكاملت حقوق الانسان مع اكتمال رسالة محمد عليه الصلاة والسلام في تشريع سماوي بديع‏,‏ ربط مسألة ايمان الفرد برعايته لها‏..‏ ففرض بذلك علي الوجدان المؤمن مسئولية الالتزام بها جاعلا من الحس الديني رقيبا ذاتيا‏,‏ وغني عن القول ما للحس الديني من سمو روحي لايتوافر لأي التزام آخر فالبعض قد يتحايل علي القانون أو يخالفه في غيبة الرقيب أوممثل السلطة لكنه يعلم باستحالة التحايل علي القانون الالهي لادراكه ان المولي جلت قدرته يعلم خائنة الاعين وماتخفي الصدور

    وقد كان في رسول الله صلي الله عليه وسلم الأسوة الحسنة لسائر المسلمين‏,‏ باحقاقه الحقوق‏,‏ وعلي دربه عليه الصلاة والسلام سار أصحابه وينقل لنا بعض مؤرخي اعلان ميثاق الثورة الفرنسية في حقوق الانسان ان لافاييت ـ أحد قادة الثورة ـ بعد تلاوة المادة الأولي القائلة‏:(‏ يولد الرجل حرا ولايجوز استعباده‏)‏ قد نادي بعد وراء اثني عشر قرنا من مقولة عمر بن الخطاب تلك المقولة التاريخية‏,‏ وقال مخاطبا ابن الخطاب نفسه‏:(‏ أنك أنت أيها العربي الذي حققت العدالة كما هي‏)‏

    وهذا يعني بكل صراحة أن اعلان الثورة الفرنسية بالغاء نظام الأقطاع والمناداة بحرية الانسان منذ ولادته‏,‏ انما كانا مقتبسين من مقولة عمر التاريخية العظيمة‏..‏ التي كانت قد وصلت اليهم عن طريق الأندلس الاسلامية‏..‏ ولكن مع الاختلاف في تعبيرهم الفرنسي الخاص بحرية‏(‏ الرجل فقط‏)!‏ مع حين أن تعبير عمر بن الخطاب كان تلفظ كلمة‏(‏ الناس‏)‏ الشاملة أولا للذكور والاناث والمنصرفة ثانيا بذلك لجميع الأعراق والأجناس والأوطان يشير المؤلف

    إلي أنه حين نشرح حقوق الانسان وحرياته في الاسلام ونقارن بينها وبين ماحوته البيانات والمواثيق الوضعية لاينبغي أن نرتب علي ذلك نتيجة أن المسلم المعاصر في هذا البلد وذاك من بلاد الاسلام أحسن حالا ـ من ناحية تمتعه بحقوق الانسان وحرياته ـ من الانسان الغربي في بلاده‏,‏ فهذه النتيجة قضية أخري لاتحتاج الي مقارنة كتب بكتب‏,‏ وانما الي مقارنة واقع بواقع‏,‏ وهنا سنجد أن القليل المتواضع في يد القوم من مباديء قد طبقوا منها جانبا فوصلوا الي ماوصلوا اليه بينما الثروة النفسية في أيدينا لم نطبق منها الا القشور‏,‏ فكان حالنا علي مانحن عليه

    ومثلما قرر الشارع الحكيم حقوقا للانسان‏,‏ فقد قرر عليه في المقابل واجبات حتي لقد ارتبط الحق بالواجب في علاقة تلازم بحيث يستحيل الفصل بينهما‏,‏ فكل حق لانسان يقابله واجب علي انسان آخر أوعلي الدولة بعمل أو بالامتناع عن عمل‏,‏ بل ان الحق وبتعبير أدق ـ الحرية قد تكون في بعض الحالات واجبا علي صاحب الحق ـ أو الحرية الحرية نفسه فالعمل مثلا حق اكل انسان‏,‏ وفي الوقت نفسه واجب عليه‏,‏ وقد قال تعالي‏:‏ وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون

    وقال عليه الصلاة والسلام أشرف الكسب كسب الرجل من عمل يده والآيات الكريمة والأحاديث الشريفة في فضل العمل ووجوبه كثيرة‏.‏

    والواجبات في الاسلام نوعان‏:‏ واجب غير مقدر‏,‏ وواجب كفائي‏,‏ وتلتزم الواجبات المحددة المقدرة مثل مقادير الزكاة والفرائض ذمة المكلف ولاتسقط عنه الا بدليل‏..‏ اما الواجبات غير المحددة مثل الصدقات واغاثة المحتاجين فهي وان كانت لازمة للمسلم الا انها لاتترتب في ذمته وينقسم الواجب الكفائي الي عيني وكفائي‏,‏ فالعيني يناط بكل مكلف ويتوجب فعله علي كل فرد‏,‏ ولايسقط عن الشخص بقيام الآخرين به‏,‏ مثل أركان الاسلام فيما يتوجه الواجب الكفائي الي مجموع المكلفين‏,‏ وليس الي كل شخص علي حدة‏,‏

    ففريضة مثل الجهاد يتوجه خطابها الي الجماعة وليس الي الأفراد‏,‏ فاذا قام بها بعض الجماعة سقطت عن الباقين‏,‏ وكذا يقال عن صلاة الجنازة ورؤية أهلة الشهور بما يرتبط بها من مواقيت صيام وحج‏,‏ وغير ذلك‏.‏ نفهم من هذا أن فرض الكفاية اما ديني يتعلق بأصول الدين وفروعه واما دنيوي يحقق حاجات المجتمع كالحرف والصناعات‏.‏

    والوجبات أشكال متنوعة‏,‏ فقد يكون الواجب علي صاحب الحق نفسه‏,‏ فمن واجبه السعي لنيل حقه‏,‏ وقد يكون الواجب من فرد تجاه آخر‏,‏ أو فرد تجاه الجماعة أوالعكس‏,‏ أو جماعة تجاه جماعة‏,‏ فكل حق لفرد ـ كما أشرنا ـ هو واجب سواء عليه أو علي غيره يفصل الألفي في كتابه أنواع الحقوق ويقف عند قضايا الرق والعبودية ومعاملة المرأة بالتفصيل ويختتم كتابه بتذكير بالاعلان الاسلامي لحقوق الانسان الذي تم التصديق عليه في المؤتمر التاسع عشر لمنظمة المؤتمر الاسلامي والذي احتضنته القاهرة عام‏1990.



    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    816
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-12-2014
    على الساعة
    10:27 PM

    افتراضي مشاركة: إعلان عن كتاب قيم (حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام )

    بارك الله فيك أخي أحمد على النقل

  3. #3
    الصورة الرمزية bahaa
    bahaa غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    997
    آخر نشاط
    29-04-2011
    على الساعة
    08:04 PM

    افتراضي مشاركة: إعلان عن كتاب قيم (حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام )

    ان شاء الله نجيبه قريبا.
    من اجمل المواضيع اللى كتبت فيها :

    نبش القبور

    وما عربية الزمن كتلك التى ربيت فى الخيام....اقصر نقاش حول اللغة العربية الفصحى واهميتها

    "ما ينقصنا , هو تواضع عقلى اكثر ...وليس أناس يظنون انفسهم أنبياء او منصبين من عند الله كرسل من عنده". أظن انه سقراط ( هو اللى قالها , عندما وجد ان كل من يعرف كلمتين ظن نفسه مفكر ) .

    وعجبى

إعلان عن كتاب قيم (حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-02-2008, 08:21 PM
  2. الرد على : إنتهاك حقوق الإنسان
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-12-2007, 02:14 PM
  3. حقوق الإنسان في الإسلام في العدالة والقضاء
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-03-2006, 10:45 AM
  4. وثيقة حقوق الإنسان في الإسلام
    بواسطة الفجر القادم في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-01-2006, 04:33 AM
  5. الشيخ الزنداني: أمريكا تذبح شعاراتها من حقوق الإنسان
    بواسطة احمد العربى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-10-2005, 12:42 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إعلان عن كتاب قيم (حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام )

إعلان عن كتاب قيم (حقوق الإنسان وواجباته في الإسلام )