التنصير في الجزائر

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التنصير في الجزائر

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: التنصير في الجزائر

  1. #1
    الصورة الرمزية che
    che
    che غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    01-05-2009
    على الساعة
    07:05 PM

    التنصير في الجزائر

    الحمد لله حمد الشاكرين وصلواته على سيد المرسلين محمد النبي الامي واله الطاهرين
    وسلم تسليما كثيرا
    امابعد
    اخواني اخواتي في منتدى اتباع المرسلين احيكم بتحية الاسلام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اعلم اخواني وفقكم الله ان المسلمين والاسلام في الجزائر يتعرض الى هجمة شرسة لم يسبق لها مثيل في تاريخنا كله وهذه الهجمة تاتي
    من طرف المبشرين الانجيلين الذين لايكلون من محاولة تنصير شباب المسلمين بكل الطرق الخبيثة وياليتهم اكثف بشباب بل راح ينصرون الاطفال مدون سن البلوغ
    صحيفة الشروق اليومية نقلت بتاريخ 14-03-2009
    قصة حقيقية لشاب جزائري ثم تنصيره وهو في سن 6 من عمره
    جاء في موقع جريدة الشروق مايلي

    شاب مسيحي يزور الشروق ويروي مأساة 20 سنة مع المتنصرين

    قس مارس علي الفعل المخل بالحياء مقابل نسخة من الإنجيل!

    أجهشت بالبكاء، وسط زملائي المنشغلين بكتابة مقالهم، عندما سمعت من محدثي أن لسانه انطلق بالنداء يا محمد! يا محمد! يا محمد! وهو يبحث عن شيء يزيل عنه الفزع والأرض تهتز تحت قدميه من شدة زلزال ماي 2003
    [LIST][*][*]
    صحت بلا وعي "يا محمد" عندما اهتزت الأرض في زلزال بومرداس
    [*]
    قريبتي المرتدة هي سبب ضلالي لمدة 20 سنة
    [*]
    المال أساس التعامل بين المتنصرين والفقير لا مكان له بينهم
    [*][*]
    ...لقد كان الشاب "س، أ" ينادي حبيب الله محمد صلى الله عليه وسلم وهو الذي لم ينطق بالشهادة يوما طيلة حياته، فقد أخذت قريبته بيده للمسيحية وهو لم يكمل السادسة من عمره !!
    [*]
    هذه العبارات دفعت لتنهمر دموعي على خدي وما كان لي أن أبكي وأنا الصحفية المتمرسة التي ترشحها مهنتها لمواجهة كل أنواع المواقف، لكن ذلك الموقف كان خاصا جدا، غاب فيه إحساسي بالمهنية وانتصرت فيه غيرتي على إسلامي، فعقبت بعفوية على رده "لماذا لم تقل يا عيسى! يا عيسى!؟؟ أنت مسيحي أليس كذلك"؟؟، فقال الشاب بقناعة أدهشتني وعيناه تنظر في الأرض "كنت أبحث عن شيء يعيد لي الطمأنينة وسط ذلك الفزع!!..
    [*][*]
    ما تكتبه "الشروق" يشبه إلى حد كبير حال المتنصرين !!
    [*]
    "س، أ" شاب جزائري مثل غيره يبلغ من العمر السادسة والعشرين، أسمر، يقطن وسط العاصمة بحي شعبي يرتاده الآلاف يوميا بسبب أسواقه الفوضوية، غير بعيد عن باب الوادي، جاء إلى مقر الجريدة يطلب مقابلتي، كان يريد أن يحكي قصته مع عقيدته وتصرفات أهلها من "المؤمنين" مثله، فهو نصراني.. عائلته جزائرية مسلمة من منطقة يقال عن أهلها أطيب ناس.
    [*]
    .. كنت متلهفة ومتسرعة لمعرفة أدق التفاصيل عن قصته وحياته ومجموعته، وكنت أراه كالصيد السمين بالنسبة لي وفرصة لكتابة مقال فيه من الشهادات الحية ما يزيد في مصداقية ما أكتب حول التنصير في الجزائر، خاصة عندما اعترف لي في أول لقائنا بأنه يتابع الموضوع في "الشروق" ويرى أن ما نكتبه يشبه إلى حد كبير ما تعيشه المجموعة، لكن فضولي الكبير اصطدم بحيائه ورزانته، بل كان نادرا ما يرفع عينيه من الأرض، فأرغمني على التريث في طرح أسئلتي، رغم امتلاكه الشجاعة على رواية قصته.
    [*]
    وفوق ذلك كان متوترا، فتفهمت موقفه.. ليس سهلا أن يقول جزائري بن عائلة مسلمة وبلسانه إنه مسيحي في وقت يتكتم جميع من آل إلى هذه العقيدة على حقيقة أمره.
    [*]
    اللقاء الأول لم يكن موعدا، لأنه جاء صدفة بعد انتهاء الدوام ولأنني كنت أعلم أن قصته طويلة طلبت منه العودة مرة أخرى وطلبت أن يترك لي بياناته لأتصل به، فرفض وتحفظ وقال أنا سوف آتي مرة أخرى، وذهب دون أن يترك لي خيطا أتمسك به، فخفت أن يختفي مثلما ظهر وتكون تلك "مفرقعة" ويذهب معها أملي في سماع قصة حقيقية لمتنصر شاب.
    [*]
    عاد "س، أ" مع بداية دوام اليوم الموالي، فتركت مكاني لمن ينوبني في منتدى "الشروق" لمحاورة مرشح لرئاسة الجمهورية، ولأن الشاب كان حييا متحفظا في كلامه مثلما رأيت منه أول مرة، طلبت مكتبا خاصا ليكون الحديث صريحا، وعندها جلسنا وبدأت أسجل عنه قصته المثيرة.
    [*][*]
    قريبة مرتدة أدخلته المسيحية.. الإنجيليون يحلون مع الطلبة الأفارقة
    [*]
    أنصت لقصة الشاب "س، أ" الذي قصد "الشروق" خصيصا عندما فاضت الكأس ليروي لي قصة 20 سنة من النصرانية، عاشها الشاب بين صراعات، مرة عن قناعة وأخرى عن خوف وتارة أخرى كتحصيل حاصل لم يجد دونه تفسيرا، وكم كان مهما لدي أن أعرف منه ما الذي رماه إلى اعتناق عقيدة أخرى ليست في أجداده ولا والديه، خاصة عندما أخبرني أنه لم يتنصر مع الموجة الأخيرة للتبشير، لكن تلك الموجة نفسها من نصّرت قريبته في ثمانينيات القرن الماضي عندما بدأت تتبع في الجامعة مجموعات الإنجيليين الذين لم ييأسوا من جذب شباب الجزائر دون ملل ولا كلل.
    [*]
    يروي تفاصيل تعود لسنوات الثمانينيات والتسعينيات، عندما كان طفلا صغيرا لم يتعد سنه السادسة، وظهر دور تلك القريبة كبيرا في تكوين نظرته للحياة أكبر من والدته وباقي المحيطين به، والدته المطلقة تكفلت بتربيته رفقة إخوته السبعة، فهم 5 بنات و3 ذكور، وسط عائلتها بعدما فُك رباط الزوجية مع الوالد، لكن الغريب أنه وسط العائلة الكبيرة التي نشأ فيها بين الأخوال وعائلة الأم كانت المجموعة الكبيرة تضم عمة وأبناءها، لم يفسر لنا مقاربة وجود عمة وسط عائلة الأم، رغم طلاق الوالدين، إلا أن هذا الجو هو من أنتج لديه التقرب من تلك القريبة التي كانت بمثابة أخت كبرى تصطحبه أينما ذهبت وتحدثه كثيرا لدرجة ترسيخ قناعتها عنده.
    [*]
    تلك القريبة كانت طالبة بجامعة مولود معمري بتيزي وزو وكان يدرس رفقتها كثير من الطلاب الأفارقة، بسّطوا لها النصرانية على طريقة الإنجيليين ووجدت أفكارهم طريقا إلى قلبها وبين سنتي 1985 و1990 كانت ترتاد الكنيسة الميثودية بواضية وأخرى بوادي جمعة وكانت تشارك في أعمال "الخير" التي يطلبها الأباء البيض و"الأخوات" التابعات للكنيسة.
    [*]
    إلى غاية هنا كان الطفل يتبعها عندما تكون في منزل العائلة ويرى منها تصرفات دون أن يفهمها، لأنه في تلك الفترة كان دون العاشرة من عمره وكان أقل من سن التمييز. لكن بعد سنة 1990 بدأ يسأل بعفوية الطفل وفضوله "لماذا تتبعين هؤلاء؟" وبلا شك، وفي ذلك السن بدأ يميز تصرفاتها عن باقي تصرفات العائلة، ومثل كل أسرة جزائرية فيها من يصلي وفيها من لا يؤدي كل واجباته الدينية، لكن لم يكن بينهم من اعتنق عقائد أخرى دون تلك "المثقفة" التي انفتحت على أفكار أخرى..
    [*][*]
    تشويه صورة الرسول الكريم بأفكار ضالة وتهديم للعقيدة
    [*]
    ومثلما يفعل بنو ملّتها الجديدة، لا يتنصرون لأنفسهم حتى ينالون من الإسلام والمسلمين، وعلى رأسهم نبي الإسلام محمد عليه أفضل الصلوات، وحتى دون إدراك كلي للأمور من قبل الصبي لم تفوت تلك القربة الفرصة لتشوه صورة خير الأنام وتصفه بأقبح النعوت وأقذر الصفات(حاشاك حبيب الله وأنا أنقل ما سمعته عنك فداك أبي وأمي يا رسول الله)، كما كانت تقارب بين أحداث العالم في تلك الفترة من حروب في أفغانستان والعراق والشيشان وكانت حروبا صلبيبة، لكنها كانت تتعمد أن تظهر للصبي من خلالها الإسلام كدين عنف واعتداء ليربط هو الصور في ذهنه بما يراه من "طيبة" ماكرة و"هدوء" منقطع النظير للمؤمنين والمتمسحين وهم يؤدون صلواتهم على وقع الڤيتار والبيانو في أماكن عبادة اختلقوها لأنفسهم في بيوت أحسنهم جاها وأوفرهم أموالا وماديات.
    [*]
    ولأن التبشير بالنسبة إليهم لا يقوم إلا على أنقاض تشويه عقيدة المسلم وليس قناعة في أغلب الأحيان، كانت تجتهد الشابة في مقارنة حياة نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام الذي تزوج عدة زوجات بحياة عيسى عليه السلام الذي عاش دون زوجة تؤنسه "لأنه فضل هبة حياته لرسالته المسيحية"!! فما كان من أمر الصبي إلا أن بدأ يكوّن لنفسه عقيدة ملفقة لم يأتها عن اقتناع ولا دراية إنما جاءت تحصيل حاصل لأفكار مسمومة لقريبة مرتدة وعائلة "مستقيلة" اتخذت من الحرية سبيلا في التربية، فأهملت مراقبة ابنها الذي انحرف لديانة أخرى دون أن ينتبه له الآخرون.
    [*][*]
    سواح أوربيون ببسكرة.. للسياحة والتبشير
    [*]
    وجاءت أحداث العنف مع نهاية الثمانينيات وانقلبت أحوال الجزائر العاصمة وعاشت أحياؤها خرابا ودمارا، ونظرا لظروف العيش الصعبة انتقلت العائلة إلى مدينة بسكرة وهناك كانت الحياة عادية بالنسبة لباقي أفراد العائلة، أما القريبة، فاستغلت الفرصة لمقابلة السواح الأوربيين الذين كانوا يأتون للسياحة وللنشاط التبشيري بإعانة من بعض المتمسحين "كان أحد البساكرة على صلة بمركز لوزان بسويسرا وكان يجلب معه الكتب المسيحية للجزائر وقد عرضوا على قريبتي أن تكون عضوا نشيطا في المجموعة للعمل من الجزائر وكان السواح يستغلون طيبة الناس لتمرير رسائلهم، خاصة عندما يغطون نشاطهم بمساعدة الناس وخدمة الخير".
    [*]
    ثم يسترسل الشاب في كشف العمل السري لهؤلاء بحياء "تعرفنا على عائلة بسكرية من لوطاية وكان السيد عبد الكريم وزوجته فتيحة يجمعون بعض المتمسحين مع السواح في بيت المدعو صالح للصلاة والعبادة وكان ذلك البيت محل شك من السكان، فنصحوني وانا صبي ألعب بالقرب منه، بأن لا أرتاده وأبتعد عنه، لكن قريبتي كانت هي من تصطحبني إلى هناك من أجل ملاقاة مجموعتها وكانت تضربني ضربا مبرحا عندما أطرح عليها الأسئلة خوفا من أن أفشي الأسرار".
    [*]
    وانتقلت العائلة مرة أخرى إلى باتنة هذه المرة، ولأن الترحال جاء وسط العام الدراسي ترك التلميذ دراسته ببسكرة لدى تلك العائلة ريثما ينتهي العام، وفي غياب عائلته كان رب العائلة وهو بمثابة القس يقود الصلوات ويقوم بالتقرب من الصبي ليلامس جسمه الصغير "كثيرا ما كان يداعب أعضائي الجنسية عندما أكون مع أبنائه مستلقين على سطح البيت خلال الليل ويحاول أن يهم بي، لكنني كنت أخاف وأدفعه..".
    [*]
    .. هذه أثرت فيه كثيرا وتضايق منها جدا وكثيرا ما صدّ ذلك "المتدين" وعند ملاحظة غضب الصبي أهداه القس إنجيل "العهد الجديد" لتترسخ المسيحية في نفسه ويقبل الأمور "عندها كنت أتذكر كلام قريبتي التي قالت الأقاويل على نبي الإسلام، لأنه عدّد زوجاته، بينما يكتفي هؤلاء بزوجة واحدة ليصرفوا باقي طاقاتهم في أفعال مشينة تخل بالحياء ولو كانت مع أطفال"!!
    [*][*]
    يتبع
    [/LIST]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    42
    آخر نشاط
    25-05-2009
    على الساعة
    07:14 PM

    افتراضي

    لعنهم الله
    قاتلهم الله
    هؤلاء يأتون لأجل غرائزهم التافهة و الشباب الأهوج يندفع وراءهم
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    شكرا للأخت نوران نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    "Notre Seigneur ! Mis pas sur nous un fardeau plus grand que nous avons la force à soutenir. Pardonnez-nous et accordez-nous la rémission. Ayez la pitié sur nous. Vous êtes notre Maula et donnez-nous l'excédent de victoire les personnes étant incroyantes."


  3. #3
    الصورة الرمزية heureuse05
    heureuse05 غير متواجد حالياً اللهم انصر المسلمين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    976
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2012
    على الساعة
    05:38 PM

    افتراضي

    كل هذا و أكثر يحدث في الكنائس
    أنا أيضا درست في الكنيسة و قريبا جدا سأنشر قصتي في هذا المنتدى ليكون أول منتدى ينشر ما يحدث في الكنيسة بالتفصيل
    انتظروني قريبا '' خلف جدران الكنيسة....... قصة حقيقية ''

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية che
    che
    che غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    01-05-2009
    على الساعة
    07:05 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على امام المرسلين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اختى مريم يابتول اشكرك على مروركي الكريم
    والاخى heureuse05 ان انتظر قصة اخي وشكرا لمرورك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

التنصير في الجزائر

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التنصير في الجزائر بين الحقيقة والخيال .
    بواسطة صحوةصالحة في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-06-2013, 02:29 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-05-2009, 03:01 AM
  3. الجزائر تتهم دولا أجنبية بالوقوف خلف حملات التنصير
    بواسطة دفاع في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-02-2008, 03:48 PM
  4. الفاتيكان يجتمع مع قساوسة الجزائر للإطاحة بقانون 'منع التنصير'
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-07-2007, 01:00 AM
  5. الجزائر تعد مشروع قانون للحد من نشاط جماعات التنصير
    بواسطة حازم حسن في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-11-2005, 11:18 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التنصير في الجزائر

التنصير في الجزائر