أيظن

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أيظن

صفحة 5 من 7 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 61

الموضوع: أيظن

  1. #41
    الصورة الرمزية ساجدة لله
    ساجدة لله غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    728
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-05-2014
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    عزيزي ..

    إن كلمة (أظن) الواردة في رسالة كورنثوس الأولى 7 : 40 من الأفعال البديلة التي تفيد التأكيد، وذلك حسب سياق النص، وإليك النص اليوناني للآية ، ومعنى كلمة (أظن) بالإنجليزية .

    μακαριωτέρα δέ ἐστιν ἐὰν οὕτως μείνῃ, κατὰ τὴν ἐμὴν γνώμην, δοκῶ δὲ κἀγὼ πνεῦμα θεοῦ ἔχειν.

    1Co 7:40 But she is happier if she so abide, after my judgment: and I think also that I have the Spirit of God.

    فكلمة (δοκω) تعني think

    والنتيجة هي أن ...

    think = used only in an alternate in certain tenses

    الرجاء مراجعة الرابط التالي :


    http://www.biblewheel.com/GR/GR_Data...sp?Gem_Num=894


    والنتيجة أن بولس الرسول قد تلفظ بالكلمة على سبيل التواضع وقصد التأكيد على أنه يتكلم بوحيٍ من الله، فالكلمة اليونانية المترجمة (أظن) تفيد اليقين.

    ولو قسنا مدلول الكلمات المشابهة لها في القرآن لرأينا شيئاً غريباً ..

    فتعالوا نقرأ ما يلي :

    وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ

    سورة يوسف 42

    فماذا يقول القرطبي في تفسير الآية؟

    " ظَنَّ " هُنَا بِمَعْنَى أَيْقَنَ , فِي قَوْل أَكْثَر الْمُفَسِّرِينَ وَفَسَّرَهُ قَتَادَة عَلَى الظَّنّ الَّذِي هُوَ خِلَاف الْيَقِين ; قَالَ : إِنَّمَا ظَنَّ يُوسُف نَجَاته لِأَنَّ الْعَابِر يَظُنّ ظَنَّا وَرَبّك يَخْلُق مَا يَشَاء ; وَالْأَوَّل أَصَحّ وَأَشْبَه بِحَالِ الْأَنْبِيَاء وَأَنَّ مَا قَالَهُ لِلْفَتَيَيْنِ فِي تَعْبِير الرُّؤْيَا كَانَ عَنْ وَحْي , وَإِنَّمَا يَكُون ظَنًّا فِي حُكْم النَّاس , وَأَمَّا فِي حَقّ الْأَنْبِيَاء فَإِنَّ حُكْمهمْ حَقّ كَيْفَمَا وَقَعَ .

    ومذا يقول تفسير الجلالين؟

    "وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ" أَيْقَنَ "أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا" وَهُوَ السَّاقِي "اُذْكُرْنِي عِنْد رَبّك" ..."

    إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ

    سورة الحاقة 20

    فماذا يقول تفسير القرطبي عن الآية ؟

    "إِنِّي ظَنَنْتُ ..أَيْ أَيْقَنْت وَعَلِمْت , عَنْ اِبْن عَبَّاس وَغَيْره . وَقِيلَ : أَيْ إِنِّي ظَنَنْت إِنْ يُؤَاخِذْنِي اللَّه بِسَيِّئَاتِي عَذَّبَنِي فَقَدْ تَفَضَّلَ عَلَيَّ بِعَفْوِهِ وَلَمْ يُؤَاخِذْنِي بِهَا . قَالَ الضَّحَّاك : كُلّ ظَنّ فِي الْقُرْآن مِنْ الْمُؤْمِن فَهُوَ يَقِين . وَمِنْ الْكَافِر فَهُوَ شَكّ . وَقَالَ مُجَاهِد : ظَنّ الْآخِرَة يَقِين , وَظَنّ الدُّنْيَا شَكّ . وَقَالَ الْحَسَن فِي هَذِهِ الْآيَة : إِنَّ الْمُؤْمِنَ أَحْسَنَ الظَّنَّ بِرَبِّهِ فَأَحْسَنَ الْعَمَلَ وَإِنَّ الْمُنَافِقَ أَسَاءَ الظَّنَّ بِرَبِّهِ فَأَسَاءَ الْعَمَلَ ."

    وماذا يقول ابن كثير ؟

    "وَقَوْله تَعَالَى " إِنِّي ظَنَنْت أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ " أَيْ قَدْ كُنْت مُوقِنًا فِي الدُّنْيَا أَنَّ هَذَا الْيَوْم كَائِن لَا مَحَالَة كَمَا قَالَ تَعَالَى " الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو رَبّهمْ ".

    وإذا ما اتبعت منطقك المغلوظ فإنه يمكنني أن أطرح بعض الأسئلة المتعلقة بآية سورة يوسف 42 :

    هل كان يوسف يظن أن أحدهما (الساقي والخباز) سينجو ولم يكن متيقنا ًمن ذلك؟

    وهل كان يوسف يوحى إليه وهو يفسر حلم الرجلين؟ أم أن هذه مجرد ظنون لا ترتقي لمرتبة اليقين والوحي؟
    جزاكم الله خيراً إخواني الأفاضل على الردود القيمة التي لا تعقيب عليها إلا

    الضيف ديكارت
    لا تتهرب للإسلاميات فالموضوع نصراني بحت

    ولا مجال للمقارنة بين كلام الخالق الذي هو القرآن الكريم وبين كلام بولس

    فلم يقل رسول الله في القرآن الكريم من الجلدة للجلدة على حسب رأيي
    ولم يقل فاقول لهم انا لا الرب

    ولم يقل محمد فليس عندي امر من الرب فيهنّ ولكنني اعطي رأيا

    فليس من حقك أبداً أن تقارن بين كلام بولس وبين كلام رسول الخالق

    لما تبقى تلاقي في القرآن الكريم اللي هو كلام رب العالمين كلمة على لسان رسول الله تقول فليس عندي امر من الرب فيهنّ ولكنني اعطي رأيا ...حينئذ تستطيع المقارنة

    نحن هنا نقارن بين وحي الله الذي هو كلام الله وهو القرآن الكريم والآخر تدعون أنه وحياً وهو كلام بولس حيث يعترف بنفسه أنه رأيه الشخصي وليس أمراً من الرب

    فماذا تنتظر بعد ذلك؟

    والسلام على من اتبع الهدى
    التعديل الأخير تم بواسطة ساجدة لله ; 18-04-2009 الساعة 09:35 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيصلوا على رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    72
    آخر نشاط
    14-05-2015
    على الساعة
    10:17 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخوانى و اخواتى الافاضل
    تحية من عند الله مباركة طيبة ....
    جزاك الله خيرا اختى الفاضلة على الموضوع الرائع..
    اجابة على سؤال اخى العزيز خوليو..
    الاصناف الواردة اربعة( غير المتزوجون و الارامل و المفارقين و المتزوجين ) و هذه كلها انواع العلاقات الجنسية بين النساء و الرجال و اما الباقون ( الصنف الخامس هم الزناة ) اعاذنا الله و اياكم.

    وبعد اذنك اخى العزيز فلدى سؤال لجميع الاخوة.
    جاء هذا البولس بعد عيسى عليه السلام فبكم من الوقت حدث هذا؟
    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    7
    آخر نشاط
    17-07-2009
    على الساعة
    12:28 AM

    افتراضي

    اختي ساجده لله انتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    206
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-06-2012
    على الساعة
    08:10 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اختى الغالية /ساجدة لله
    موضوعك مميز وشيق ولا اجد من الكلمات ما يعبر عن فخرى واعتزازى
    بوجود اقلام واعية رادعة- لكلاب الصليب -الطاعنون في الاسلام والمسلمين
    اقلامكم الذهبية فخر للامة
    فخر للاسلام
    فخر لكل مسلم
    ثبتكم الله ووفقكم وسدد خطاكم
    دوما للامام
    وجزاكم الله عنا وعن الامة جمعاء خير الاجر والثواب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #45
    الصورة الرمزية ساجدة لله
    ساجدة لله غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    728
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-05-2014
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أخي شريف على المرور الطيب
    أخواتي الحبيبات المنتظرة ومنة الله٠مرحبا بكما في قافلتنا٠أشكر لكما دعواتكما ولكما مثله إن شاء الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيصلوا على رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  6. #46
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي أيظن 1

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.con مشاهدة المشاركة
    [SIZE="4"]يا عزيزى كلمة ظن دى
    بيفسرها سياق الايات
    ملهاش معنى ثابت فى كل حتة وفى كل مكان

    يعنى مثلا ممكن
    تيجى بمعنى العلم والادراك
    قال تعالى
    وظن داود أنما فتناه

    ممكن تيجى بمعنى الشك
    قال تعالى
    إن نظن إلا ظنا وما نحن بمستيقنين

    ممكن تجيى بمعنى اليقين

    الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم

    يا عزيزى السياق من المقيدات
    يعنى مش معنى انك لقيت كلمة ظن فى القران فى بعض المواضع بتعنى اليقين
    يبقى معناها فى كتابك اليقين
    طيب لية مجبتش الايات ال كلمة ظن فيها بتعنى الشك ؟؟؟

    تعالى بقى نشوف سياق كلام بولس


    أقسم بالله يا اخى سياق واضح زى عين الشمس
    الراجل بيقول معلشى يا جماعة الوحى منزلش علية
    خدوا الرأى دى مشوا نفسكم بية
    يقين اية بقى ان شاء الله ؟؟؟؟
    أنا لا أختلف معك بالقول أن كلمة (ظن أو أظن) قد تأتي بمعنى الإدراك، والعلم، والشك، واليقين.

    وأن سياق النص هو ما يحدد المعنى

    لذا لا تختلف معي في ما أقول ، وقد قلت لك سابقاً:
    "إن كلمة (أظن) ... من الأفعال البديلة التي تفيد التأكيد، وذلك حسب سياق النص"

    والحقيقة أن سياق النص في رسالة كورنثوس الأولى 7 : 40
    يؤكد على أنها تفيد اليقين فقط

    أما غالب سياق الآيات القرآنية التي سقتها فإن المفسرين هم من اجتهد بتفسيرها على محمل اليقين والشك

    والغريب أنك قلت :
    "يعنى مثلا ممكن
    تيجى بمعنى العلم والادراك
    قال تعالى
    وظن داود أنما فتناه"

    ولم تقل أنها تفيد اليقين تحديداً كما قال القرطبي مثلاً في تفسيره :
    " وَظَنَّ " مَعْنَاهُ أَيْقَنَ . قَالَ أَبُو عَمْرو وَالْفَرَّاء : ظَنَّ بِمَعْنَى أَيْقَنَ , إِلَّا أَنَّ الْفَرَّاء شَرَحَهُ بِأَنَّهُ لَا يَجُوز فِي الْمُعَايَن أَنْ يَكُون الظَّنّ إِلَّا بِمَعْنَى الْيَقِين"

    فهل كنت تظن (تعتقد) أن القرطبي كان يظن بأن عبارة (وظن) تفيد اليقين ؟!

  7. #47
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي أيظن 2

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحمزة السيوطي مشاهدة المشاركة

    أولا :

    أنبه على شيء وهو أن كلام الله كله يقين لا يحتمل الشك وكلام البشر كله مهما بلغت حكمت المتكلم فهو ظن وشك لأنه يحتمل الخطأ ..

    إذن ظنون بولس هذا كلها اجتهادية تحتمل الخطأ وليس ظنون بمعنى اليقين لأنه أقر على أن أغلب كلامه ليس من الله بل هو يظن وهو يعتقد وهو يكذب ..

    COLOR]


    بولس تكلم بوحي من الله، لكن أمانته دعته للإشارة إلى أن بعض الأمور التي يتحدث عنها قد سبق للمسيح وأن تحدث عنها، وأما البعض الآخر فلم يتحدث عنه المسيح وإنما تحدث عنه هو، وهذه منتهى الأمانة.

    وكون بولس يشير إلى أن ما يقوله هو كلامه لا كلام المسيح فهذا لا يعني أن ما يتحدث به ليس وحياً، وإنما هو فقط للتأكيد على أن ما يقوله لم يسبق وأن تحدث عنه المسيح فيما سبق.

    وهنا لا يسعني إلا أن أدع بولس الرسول بذاته يرد عليك، ومن نفس السفر الذي استشهدت به ، وحتى قبل الإصحاح الذي سقته:

    1كور-2-12: وَنَحْنُ لَمْ نَأْخُذْ رُوحَ الْعَالَمِ بَلِ الرُّوحَ الَّذِي مِنَ اللهِ لِنَعْرِفَ الأَشْيَاءَ الْمَوْهُوبَةَ لَنَا مِنَ اللهِ
    1كور-2-13: الَّتِي نَتَكَلَّمُ بِهَا أَيْضاً لاَ بِأَقْوَالٍ تُعَلِّمُهَا حِكْمَةٌ إِنْسَانِيَّةٌ بَلْ بِمَا يُعَلِّمُهُ الرُّوحُ الْقُدُسُ قَارِنِينَ الرُّوحِيَّاتِ بِالرُّوحِيَّاتِ.
    1كور-2-14: وَلَكِنَّ الإِنْسَانَ الطَّبِيعِيَّ لاَ يَقْبَلُ مَا لِرُوحِ اللهِ لأَنَّهُ عِنْدَهُ جَهَالَةٌ وَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَعْرِفَهُ لأَنَّهُ إِنَّمَا يُحْكَمُ فِيهِ رُوحِيّاً.
    1كور-2-15: وَأَمَّا الرُّوحِيُّ فَيَحْكُمُ فِي كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ لاَ يُحْكَمُ فِيهِ مِنْ أَحَدٍ.
    1كور-2-16: لأَنَّهُ مَنْ عَرَفَ فِكْرَ الرَّبِّ فَيُعَلِّمَهُ؟ وَأَمَّا نَحْنُ فَلَنَا فِكْرُ الْمَسِيحِ.

    فكلام بولس لا يؤكد إلا على شيء واحد ، وهو أنه يتكلم بوحي إلهي من الروح القدس، وأنه لا يستمد آراءه ، وأحكامه، وأقواله لا من بشر، وإنما فقط من فكر المسيح، فهي على ذلك ليست مجرد اجتهادتٍ شخصية، بل تعليم من روح الله.

  8. #48
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي أيظن 3

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحمزة السيوطي مشاهدة المشاركة

    ثانيا :
    لم أجد لكلمة أظن عند ترجمتها إلا ( i think ) وهذا يعني أن كلمة think تحتمل أن تكون اعتقادا وتحتمل أن تكون ظنا بحسب السياق كما قلت يا ديكارت .

    إذن فمترجم كلام بولس بحسب السياق علم أن المقصود من (i think ) الظن الذي لا اليقن وإلا لترجمها إلى ( أنا أعتقد ) وليس أنا أظن لأنها من نوادر العربية ..

    COLOR]

    كلا يا عزيزي ..

    فالكلمة لا تحتمل إلا أن تكون يقيناً ، لأن بولس لطالما أشار إلى أن كلامه الذي يتحدث به هو وحيٌ من الله.

    أما أنك لم تجد لكلمة أظن عند ترجمتها إلا ( i think ) فهذه ليست مشكلة لأن
    ( i think ) تفيد اليقين أيضاً ، فالمترجم ليس مطالباً هنا بالبحث عن كلمة أخرى.

    وبناءً على ما سبق فإن مترجم كلام بولس بحسب السياق علم أن المقصود من
    (i think ) الظن الذي يفيد اليقين ، فلم يحتج لترجمها إلى ( أنا أعتقد )، علماً منه بأن معنى (أنا أظن) لا يفيد إلا (أنا اعتقد) التي تفيد التأكيد

    ولك فعلاً أن تسأل نفسك لماذا لم يقل القرآن مثلاً : "وَقَالَ لِلَّذِي أيقن" بدلاً من "وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ" إذا كان الظن بمعنى التأكيد من نوادر اللغة العربية ؟!

  9. #49
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي أيظن 4

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحمزة السيوطي مشاهدة المشاركة
    ثالثا :
    كما قال ديكارت الظن شك ويقين ولكن أي يقين ؟؟؟

    كما في لسان العرب :
    الظَّنُّ شك ويقين إلاَّ أَنه ليس بيقينِ عِيانٍ، إنما هو يقينُ تَدَبُّرٍ، فأَما يقين العِيَانِ فلا يقال فيه إلاَّ علم .

    إذن فلجوئك للعربية لا يُفيد مقصدك ولا يجوز لك لأن مثل هذه النوادر العربية لا تصلح إلأا في الكلام العربي المؤصل ولا تصلح في الترجمات الحرفية للنصوص الغير عربية ...[/COLOR]

    ليس في لسان العرب ما يخالف ما أقول، ولكني أخالفك بالقول أن لجوئي للعربية لا يُفيد مقصدي ولا يجوز لي لأن مثل هذه النوادر العربية لا تصلح إلا في الكلام العربي المؤصل ولا تصلح في الترجمات الحرفية للنصوص غير العربية، لأن اللغات الأخرى يمكن أن تحتوي على مثل ما في لغتنا وأكثر .

    والغريب أننا هنا لم نتبع أسلوبك فنترجم من العربية إلى الإنجليزية فنحن لم نترجم (أنا أظن) إلى (I think ) ، وإنما العكس هو ما حصل.

    ولك أن ترى استخدام القرآن لإحدى نوادر اللغة العربية ما سببه من اختلاف في ترجماته إلى اللغة الإنجليزية ، ومثالنا فيما نقول هو ترجمة الآية التالية :

    "قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُدُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ" سورة ص : 24

    فالرجاء ملاحظة ترجمة "ظَنَّ دَاوُدُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ"

    038.024
    YUSUFALI: (David) said: "He has undoubtedly wronged thee in demanding thy (single) ewe to be added to his (flock of) ewes: truly many are the partners (in business) who wrong each other: Not so do those who believe and work deeds of righteousness, and how few are they?"...and David gathered that We had tried him: he asked forgiveness of his Lord, fell down, bowing (in prostration), and turned (to Allah in repentance).

    PICKTHAL: (David) said: He hath wronged thee in demanding thine ewe in addition to his ewes, and lo! many partners oppress one another, save such as believe and do good works, and they are few. And David guessed that We had tried him, and he sought forgiveness of his Lord, and he bowed himself and fell down prostrate and repented.

    SHAKIR: He said: Surely he has been unjust to you in demanding your ewe (to add) to his own ewes; and most surely most of the partners act wrongfully towards one another, save those who believe and do good, and very few are they; and Dawood was sure that We had tried him, so he sought the protection of his Lord and he fell down bowing and turned time after time (to Him).

    [url]http://www.usc.edu/schools/college/crcc/engagement/resources/texts/muslim/quran/038.qmt.html[/url
    ]

    [38:24] He said, "He is being unfair to you by asking to combine your sheep with his. Most people who combine their properties treat each other unfairly, except those who believe and work righteousness, and these are so few." Afterwards, David wondered if he made the right judgment. He thought that we were testing him. He then implored his Lord for forgiveness, bowed down, and repented.

    http://www.quran-islam.org/105.html

    فهل gathered = guessed = sure = thought = ظَنَّ ؟

  10. #50
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي أيظن 5

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إدريسي مشاهدة المشاركة



    أكمل شرح معنى الكلمة بالإنجليزية يا عزيزي !.. أكمل ، أكمل ! .. لما اقتطعت جزءا صغيرا من شرح معنى الكلمة ولم تنقله كاملا ؟ ما السبب يا ترى ؟!



    عزيزي ..

    هل تريد أن تعلم لماذ لم أكمل شرح معنى الكلمة بالإنجليزية ؟

    السبب بسيط ، وهو أن الإكمال ضربٌ من الإطناب ، طالما أنه لن يغير شيئاً مما أقول ، فأنا أعرف أن معنى الكلمة يحتمل (اليقين والشك) ، ولكن اليقين يسبق الشك ، ولك أن تلاحظ ذلك في المصدر الذي أتيت أنا به:
    δοκεω dokeo {dok-eh'-o} a prolonged form of a primary verb, doko dok'-o} used only in an alternate in certain tense ; cf the base of 1166) of the same meaning; TDNT - 2:232,178; v AV - think 33, seem 13, suppose 7, seem good 3, please 2, misc 5; 63 1) to be of opinion, think, suppose 2) to seem, to be accounted, reputed 3) it seems to me 3a) I think, judge: thus in question 3b) it seems good to, pleased me, I determined For Synonyms see entry 5837


    http://www.biblewheel.com/gr/strongs.asp?Strongs=G1380


    ولو كنت بالحقيقة أريد تضليل القارئ لما كنت وضعت الرابط من أساسه !!!!

    وإليك الرابط التالي الذي يؤكد أن كلام بولس يفيد اليقين لا الشك :

    1Co 7:40 But she is happier if she so abide, after my judgment: and I think also that I have the Spirit of God.

    Comment: I believe Paul is being very modest in his wording, for when he states "I think also that I have the Spirit of God" he is not really expressing any doubt about it. The Greek term used here ('dokein,' "think") is frequently used to express not what is doubtful, but what is true and certain. "Think" implies the certainty of assured belief (1 Corinthians 10:12. Luke 1:3. 10:36. 12:40. 17:9. 22:24. John 5:39. Acts 15:25, 28, 34. 26:9).

    http://rr-bb.com/archive/index.php/t-55504-p-2.html

    وهذا ما يدل على أن كلام بولس الرسول في الإنجيل باستخدامه كلمة (أظن) يفيد اليقين بشكل أدق، وأوضح، وأقوى من كلام داود ويوسف في القرآن، بسبب استخدامه كلمة أحد أهم معانيها (اليقين)، وليست من نوادر اللغة أو شواذها، ولا تحتاج إلى تأويل النص ، أو اجتهاد شخصي من أحد.

صفحة 5 من 7 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة

أيظن

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أيظن

أيظن