سيرة امهات المؤمنين(القدوة الخالدة )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سيرة امهات المؤمنين(القدوة الخالدة )

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: سيرة امهات المؤمنين(القدوة الخالدة )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    سيرة امهات المؤمنين(القدوة الخالدة )










    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    موضوعى يا أخواتى وأخوانى
    عن



    سيرة أمهات المؤمنين.. اللواتي نزلت النصوص في بيوتهن، وكن التطبيق العملي لهذه التعاليم.. طبقن ذلك تحت سمع وبصر النبي صلى الله عليه وسلم فسددهن وعلمهن.. وأطلقهن معلمات لنساء ذلك الجيل.. ومرشدات لأجيال النساء فيما بعد..

    نريد أن نبحث عن الحقيقة في سيرتهن.. وعن العظمة التي اكتسبنها في بيت النبوة.. فأصبحن المثل الرائد.. والقدوة المتفردة.. عبر العصور..


    فكرة الموضوع إن شاء الله هى التحدث عن ثلاث عشرة امرأة تزوج بهن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بترتيب إقترانه بهم وعرض نبذه مختصرة عن كل أم ثم عرض بعض المواقف لها مع النبى صلى الله عليه وسلم


    والمصادر المستخدمة بإذن الله كالآتى:
    كتاب أمهات المؤمنين فى مدرسة النبوة
    أمهات المؤمنين: عائشة عبد الرحمن الهيئة العامة للكتاب
    المرأة في موكب الدعوة - مصطفى محمد الطحان



    والآن بسم الله نبدأ



    أ أمهات المؤمنين كنية كرم بها القرآن الكريم أزواج النبى صلى الله عليه وسلم فى قوله تعالى: ( وأزواجه أمهاتهم ) الأحزاب 6

    وكان الهدف من إطلاق هذه الكنية على أزواج النبى تقرير حرمة الزواج بهن بعد مفارقته صلى الله عليه وسلم وهو الحكم الوارد فى قوله تعالى: (وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ، ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما ) الأحزاب:53
    وكان اعتبار زوجات النبى صلى الله عليه وسلم أمهات للمؤمنين بمثابة وسام وضع على صدورهن تكريما لهن ، وتقديرا لدورهن فى مسيرة الدعوة.
    وقد أطلقت هذه الكنية على ثلاث عشرة امرأة تزوج بهن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يجتمع فى عصمته في ترفه من الزوجات فى وقت واحد أكثر من تسع نساء. وكان اقترانه بهن على الترتيب التالى:


    الأولى: خديجة بنت خويلد

    الثانية: سودة بنت زمعة

    الثالثة: عائشة بنت أبى بكر الصديق

    الرابعة: حفصة بنت عمر بن الخطاب

    الخامسة: زينب بنت خزيمة بن الحارث الهلالية

    السادسة: أم سلمة، اسمها هند بنت سهيل

    السابعة: زينب بنت جحش

    الثامنة: جويرية بنت الحارث

    التاسعة: أم حبيبة بنت أبى سفيان

    العاشرة: صفية بنت حُيَىّ بن أخطب

    الحادية عشرة: ميمونة بنت الحارث

    الثانية عشرة: ريحانة بنت زيد

    الثالثة عشرة: مارية القبطية


    والآن نبدأ الحديث عن سيدة نساء العالمين، الدرة الثمينة، الطاهرة




    يتبع <<<<<<<<<<<








    يا صاحب الهم إن الهم منفرج *** أبشر بخير فإن الفارج الله
    اليأس يقطع أحياناً بصاحبه *** لاتياسن فإن الكافي الله
    الله يحدث بعد العسر ميسرة *** لاتجزعن فان الصانع الله
    إذا إبتليت فثق بالله وأرض به *** إن الذي يكشف البلوى هو الله
    والله .. مالك غير الله من أحد *** فحسبك في كلٍ لك الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    خديجة بنت خويلد



    خديجة بنت خويلد واقترن بها صلى الله عليه وسلم قبل الوحى بخمس عشرة سنة، وولدت له ذكرين وأربع إناث ، وتوفيت فى العاشر من رمضان سنة عشرة للبعثة
    هي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى قصي بن كلاب القرشية الأسدية ، ولدت سنة 68 قبل الهجرة (556 م) تربت وترعرعت في بيت مجد ورياسة، نشأت على الصفات والأخلاق الحميدة، عرفت بالعفة والعقل والحزم حتى دعاها قومها في الجاهلية بالطاهرة









    أمناالكبرى السيدة خديجة بنت خويلد كانت كثيرة المال وافرة الثراء، لها


    تجارة واسعة ترسلها إلى أسواق العرب مع ما ترسله قريش من قوافلها،


    وكانت قافلتها تعدل أحيانا قوافل قريش بأجمعها


    كانت على موعد مع القدر حينما اختارت محمدا ليخرج في تجارتها.
    فأحسنت معاملته وأجزلت أجره، ووصف رسول الله صلى الله عليه وسلم



    حاله معها فقال: (ما رأيت من صاحبة أجير خيرا من خديجة)..


    وأرادت السيدة خديجة الزواج من هذا الشاب الصادق الأمين ( محمد ) وكان لها صديقةمقربة هي نفيسة فانطلقت إلى الأمين وابتدرته متسائلة بذكاء واضح : ما يمنعك أنتتزوج يا محمد ؟ فقال لها : ما في يدي ما أتزوج به ، فابتسمت قائلة : فإن كفيتودعيت إلى المال والجمال والشرف والكفاءة فهل تجيب ؟ فرد متسائلاً : ومن ؟ قالت علىالفور : خديجة بنت خويلد . فقال : إن وافقت فقدقبلت .وانطلقت نفيسة لتزفالبشرى إلى خديجة ، وأخبر الأمين أعمامه برغبته في الزواج من السيدة خديجة ، فذهبأبو طالب وحمزة وغيرهما إلى عم خديجة عمرو بن أسد ، وخطبوا إليه ابنة أخيه ، وساقواإليه الصداق وقد تزوجها على اثنتي عشرة أوقية ذهب .


    وبعد أن تزوجت خديجة بنت خويلد بنت الأربعين صاحبة المال والسؤدد،


    التي يلقبها قومها بالطاهرة، إلى محمد صلى الله عليه وسلم سيد شباب
    قريش ابن الخامسة والعشرين والذي يلقبه قومه بالأمين،



    عاش الزوجان في أمن وأمان، وحب ووئام، فولدت له القاسم ثم زينب ثم


    رقية، ثم أم كلثوم، ثم فاطمة، ثم ولدت له في الإسلام عبد الله فسمي


    الطيب والطاهر.


    وإذا كانت العناية الإلهية قد هيأت محمدا لدور كبير يقوم به في واقع الحياة


    البشرية، فيحولها من الظلمات إلى النور.. فإن العناية الإلهية ذاتها، هي


    التي جاءت بخديجة الكبرى لتكون الزوجة العظيمة، التي ترعى الزوج:


    بحبها وحنانها وقلبها وروحها. إن من يدرس سيرة هذه الأم العظيمة، لا
    بد أن يدرك، أنها جاءت على قدر، لتقوم إلى جانب النبي بأعظم وأنبل



    دور تقوم به امرأة.وكانت مثال الزوجة الصادقة الوفية تثبت زوجها على


    الحق وتعينه.



    فكانت خديجة أول من آمن بالله ورسوله ودخلت في الإسلام ، ثم آمن


    مولاها زيد وبناتها الأربع رضوان الله عليهن أجمعين ، وبدأت المحن


    القاسية على المسلمين بمختلف الأشكال والصور ووقفت خديجة كالجبل


    الأشم ثباتاً واصرارًا واختار الله ابناها القاسم وعبد الله وهما في سن


    الطفولة فصبرت واحتسبت ، ورأت أول شهيدة في الإسلام سمية بنت


    الخياط وودعت ابنتها رقية وزوجها عثمان بن عفان وهي تهاجر إلى


    الحبشة ..
    وعندما أعلنت قريش مقاطعتها للمسلمين وسجلت ذلك في صحيفة علقتها


    في جوف الكعبة لم تتردد في الوقوف مع المسلمين في شعب أبي طالب


    متخلية عن دارها الحبيبة لتقضي هنالك في الشعب ثلاث سنين صابرة مع


    الرسول ، ومن معه من صحبه وقومه على عنت الحصار المنهك ،


    وجبروت الوثنية العاتية . إلى أن تهاوى الحصار أمام الإيمان الصادق


    والعزيمة التي لا تعرف الكلل ، وكانت في الخامسة والستين من عمرها .
    وبعد انهيار الحصار بستة أشهر مات أبو طالب ثم توفيت المجاهدة



    المحتسبة رضي الله عنها في اليوم الحادي عشر من رمضان، قيل ولم


    يصل عليها عليه الصلاة والسلام لأنها لم تشرع الصلاة على الميت في


    ذلك العام ونزل النبي صلى الله عليه وسلم في قبرها وسوى عليها التراب


    وأحسن نزلها ، وهي فضيلة لها دون غيرها من أمهات المؤمنين رضي


    الله تعالى عنهن أجمعين إلى يوم الدين وكان لها من العمر خمس وستون


    ودفنت بمقبرة المعلى المعروفة بالحجون.


    وفي فضل السيدة العظيمة أم المؤمنين ، سيدة نساء المؤمنين ،وسيدة قريش :





    ·
    من خصائصها التي نالت بها أعلى مراتب الشرف والكمال أنها أول من آمن بالحبيب صلىالله عليه وسلم من النساء والرجال فصدقته وآزرته وأعانته وثبتته وخفف الله بسببايمانها عن نبيه صلى الله عليه وسلم كل هم وفرّج عنه ما أصابه في الدعوة من تعبونكد وغم ، فكان لا يسمع شيئاً من زمرة الإلحاد من تكذيب وجحود وعناد ويرجع إلى أمالمؤمنين خديجة إلا ويجد عندها كل هدى وسداد فتهون عليه الرازيا وتواسيه وتبعثالطمأنينة إلى نفسه وتسليه وتمنحه العطف وتبشره بما سوف تراه فيه وتشجعه وتؤيدهوبكل خير تمنّيه


    · روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: أَتَى جِبْرِيْلُ النَّبِيَّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَقَالَ: هَذِهِ خَدِيْجَةُ أَتَتْكَ مَعَهَا إِنَاءٌ فِيْهِ إدَامٌ أَوْ طَعَامٌ أَوْ شَرَابٌ، فَإِذَا هِيَ أَتَتْكَ، فَاقْرَأْ عَلَيْهَا السَّلاَمَ مِنْ رَبِّهَا وَمِنِّي، وَبَشِّرْهَا بِبَيْتٍ فِي الجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍ، لاَ صَخَبَ فِيْهِ وَلاَ نَصَبَ.





    · أنها من أفضل نساء المصطفى بالتمام كما جاء في الحديث عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ


    قَالَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (سيِّدَةُ نِسَاءِ أَهْلِ الجَنَّةِ بَعْدَ مَرِيْمَ: فَاطِمَةُ، وَخَدِيْجَةُ، وَامْرَأَةُ فِرْعَوْنَ؛ آسِيَةُ).





    · كان رسول الله يفضلها على سائر زوجاته، و لم يتزوج عليها غيرها حتى ماتت





    · وقال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة : (( والله ما أبدلني خيراًمنها : آمنت بي حين كفر الناس ، وصدقتني إذا كذبني الناس ، وواستني بمالها إذاحرمني الناس ، ورزقني منها الولد دون غيرها من النساء )) أخرجه ابن عبد البر فيالاستيعاب








    · عن أنس بن مالك قال : " كان رسول الله إذا أتى بالشيء يقول اذهبوا به إلى بيت فلانةفإنها كانت صديقة لخديجة اذهبوا به إلى فلانة فإنها كانت تحب خديجة"



    رضي الله تعالى عنها السيدة الطاهرة والزوجة الوفية الصادقة المجاهدة في سبيل اللهوفي سبيل دينها بكل ما تملك من عرض الدنيا .


    هذه هي خديجة الكبرى .. الداعية الأولى.. والمثل الأعلى لبناتها المسلمات السائرات على نهجها في موكب الدعوة.


    وإذا كان إلى جانب كل رجل عظيم امرأة يعتمد عليها في جهاده، وفي الوصول إلى أهدافه، فقد كانت خديجة تلك السيدة العظيمة التي ناصرت النبوة، وعاونت على رفع راية الإسلام، وجاهدت في سبيل الدعوة الإسلامية. لم تخذل زوجها يوما من الأيام، بل كانت الأولى في كل شيء، في سماحة الخلق، وجمال الطلعة، ووفاء الزوجة، وشرف النسب وكرم المحتد والإيمان الثابت والنفس المخلصة والقلب السليم.





    وإلى لقاء مع أمنا الثانية





    سودة بنت زمعة
    وإن شاء الله نستمر لمعرفة جميع أمهاتنا

    والإقتداء بهن بإذن الله


    تااااااااااااااااابعونى







    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي



    أمنــــــا الثانيـــــــــة


    سودة بنت زمعة




    رضى الله عنها




    هي أم المؤمنين سوده بنت زمعة بن قيس بن عبد شمس القرشية العامرية

    وأمها الشموس بنت قيس ، بن زيد بن عمرو من بني النجار من فواضل

    نساء عصرها
    ،
    .. وزوجها ابن عمها (السكران بن عمرو). أسلم الاثنان في مكة،

    وتعرضا (مثل بقية المؤمنين) لأشد صنوف العذاب والاضطهاد..

    فهاجرا الى الحبشة

    وتـمرّ الأيام ثقيلة على مهاجري الحبشة في دار غير ديارهم..

    وبين قوم غرباء عنهم
    ..
    حتى وصلت إليهم الأخبار تحمل نبأ دخول أكثر أبناء قريش في الإسلام
    ..
    ورأى نفر من المهاجرين (والفرحة لا تكاد تسعهم) أن يعودوا إلى مكة

    إلى جوار النبي صلى الله عليه وسلم وإلى قومهم وبلدهم
    ..
    وكان من هؤلاء السكران وزوجه سودة
    .
    وما أن استقر المقام بالأسرة المجاهدة في مكة حتى توفى السكران
    ..
    وبقيت إلى جانبه زوجه سودة تبكيه فقد كان ابن عمها ورفيق دربها

    في الإيمان والهجرة
    ..
    وكانت من أهم الأحداث التي وقعت في تلكم الفترة وفاة أبي طالب

    عم رسول الله

    ووفاة السيدة خديجة زوج النبي التي صدقته وآمنت به وكانت له

    وزير صدق طول سني كفاحه وجهاده





    كان الصحابة يرقبون آثار الحزن على وجه النبي صلى الله عليه وسلم فيشفقون

    عليه من تلك الوحدة.. ويودون لو يتزوج، لعلّ في الزواج ما يؤنس وحشته

    بعد أم المؤمنين الراحلة.


    ولكن هل تستطيع سودة أن تـملأ من فؤاد النبي وأبنائه وبيته

    ما كانت تشغله خديجة..؟

    لم يتصور ذلك أحد.. فقد كانت امرأة مسنة في نحو ست وستين سنة، ولكنها

    من المؤمنات المهاجرات الهاجرات لأهليهن خوف الفتنة، ولو عادت إلى أهلها

    لأكرهوها على الشرك أو عذبوها عذابا نكرا ليفتنوها عن دينها
    ..
    فاختار النبي صلى الله عليه وسلم كفالتها
    .
    وقدمت سودة كل ما في وسعها لخدمة النبي والسهر على راحته ورعاية أبنائه

    ليتفرغ هو إلى جهاده وأداء رسالته..



    صفاتها و فضلها








    هى أول أمرأة تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم


    بعد خديجة رضي الله عنها، وانفردت به نحوا من ثلاث سنين

    حتى دخل بعائشة رضى الله عنها




    وحينما نطالع سيرتها العطرة نراها سيدة جمعت من الشمائل أكرمها ومن

    الخصال أنبلها



    وقد ضمت الى ذلك لطافة فى المعشر ودعابة فى الروح مما جعلها تنجح

    فى إذكاء السعادة والبهجة فى قلب رسول الله

    قَالَتْ سَوْدَةُ: يَا رَسُوْلَ اللهِ! صَلَّيْتُ خَلْفَكَ البَارِحَةَ، فَرَكَعْتَ بِي حَتَّى أَمْسَكْتُ

    بِأَنْفِي مَخَافَةَ أَنْ يَقْطُرَ الدَّمُ
    .
    فَضَحِكَ، وَكَانَتْ تُضْحِكُهُ الأَحْيَانَ بِالشَّيْءِ.




    ولما كبر بها العمر طلبت من رسول الله أن لا يطلقها

    وأن يكون في حل من شأنها

    وأنها تريد أن تحشر يوم القيامة وهي في زمرة أزواجه,

    ولا تريد منه ما تريد النساء

    وقد وهبت يومها لعائشة,

    وفيها نزل قوله تعالى:


    ﴿ وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ إِعْرَاضاً فَلاَ جُنَاْحَ عَلَيْهِمَا



    أَن يُصْلِحَا

    بَيْنَهُمَا صُلْحاً وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الأَنفُسُ الشُّحَّ وَإِن تُحْسِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ

    كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً
    (النساء 128)



    وكانت سوده ذات أخلاق حميدة،كانت رضى الله عنها صوامة قوامة

    امرأة صالحة تحب الصدقة كثيراً،


    فقالت عنها عائشة - رضي الله عنها

    اجتمع أزواج النبي عنده ذات يوم

    فقلن: يا رسول الله أيّنا أسرع بك لحاقاً؟ قال: أطولكن يداً، فأخذنا قصبة

    وزرعناها؟ فكانت زمعة أطول ذراعاً

    فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرفنا بعد ذلك أن طول يدها

    كانت من الصدقة
    .
    عَنِ ابْنِ سِيْرِيْنَ: أَنَّ عُمَرَ بَعَثَ إِلَى سَوْدَةَ بِغِرَارَةِ دَرَاهِمٍ
    .
    فَقَالَتْ: مَا هَذِهِ؟

    قَالُوا: دَرَاهِم
    .
    قَالَتْ: فِي الغِرَارَةِ مِثْلَ التَّمْرِ، يَا جَارِيَةُ بَلِّغِيْنِي القُنْعَ، فَفَرَّقَتْهَا
    .


    و روت رضى الله عنها خمسة أحاديث عن النبى صلى الله عليه و سلم






    سودة بنت زمعة تزوجها صلى الله عليه وسلم فى رمضان سنة عشرة للبعثة،


    وعمّرت سودة بعد وفاة النبي سنين عدّة.. حتى وافاها أجلها

    فلقيت ربها راضية مرضية.

    فى آخر زمان عمر بن الخطاب. ودفنت في البقيع..






    وإلى لقاء مع أمنا الثالثة




    عائشة بنت أبي بكر

    وإن شاء الله نستمر لمعرفة جميع أمهاتنا

    والإقتداء بهن بإذن الله


    تااااااااااااااااابعونى






    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي


    أمنا الثالثة



    عائشة بنت أبي بكر


    الفقيهة الزاهدة .. السياسية


    الصديقة بنت الصديق







    ولدت أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق قبل البعثة بأربع أو خمس سنين في مكة المكرمة






    تزوجها النبى صلى الله عليه وسلم فى شوال من السنة الأولى للهجرة





    وهى الوحيدة من بين نساء النبى التى تزوجها بكرا





    دخلت عائشة التاريخ من أوسع أبوابه. عاشت في بيت النبي زوجة كريمة محبوبة، وشاهدة ذكية على ميراث النبوة تقتبس وتحفظ وتستوعب كل ما ترى.. لتكون بعد ذلك شاهد صدق ووزير خير ومعلّما لكل من أراد أن يتعرف على أحوال النبي في بيته وأهله.


    أما قوم عائشة فهم بنو تيم، عرفوا بالكرم والشجاعة والأمانة وسداد الرأي، كما كانوا مضرب المثل في البر بنسائهم والترفق بهن وحسن معاملتهن.


    وأما أبوها فأبو بكر الذي كان له إلى جانب هذا الميراث الطيب، شهرة ذائعة في دماثة الخلق وحسن العشرة ولين الجانب. وأجمع مؤرخو الإسلام على أنه (كان أنسب قريش لقريش،


    وأعلم الناس بها وبما كان فيها من خير وشر. وكان تاجرا ذا خلق معروف،


    يأتيه رجال قومه ويألفونه لغير واحد من الأمر: لعلمه وخبرته وحسن مجالسته)





    وأما أمها فـأم رومان بنت عامر الكنانية، من الصحابيات الجليلات.


    قال فيها رسول الله [ عندما توفيت: اللهم لم يخف عليك ما لقيت أم رومان فيك وفي رسولك]. وقال فيها أيضا: (من سره أن ينظر إلى امرأة من الحور العين فلينظر إلى أم رومان).





    أما عائشة فالحديث عنها يطول.. وفي سيرتها عبر ودروس لا حصر لها تحتاج إليها كل امرأة مسلمة عاملة في موكب الدعوة.


    عندما يمعن الإنسان النظر في سيرة السيدة عائشة أم المؤمنين


    يجـد كيف أنها


    شهدت المواقع كلها.. وكيف أعدّها القدر على عينه لتصبح في بيت أبيها الصديق أو بيت زوجهــا النبي.. إحدى شاهدات العصر الإسلامي في مراحل قوته وضعفه، وفي مرحلة انبساطه وانكماشه، وفي مرحلة فتنه وعطائه..




    شهدت إسلام أبيها..





    وشهدت مرحلة الكفاح الدامي بين دعاة الحق وكفار قريش يسومونهم سوء العذاب..


    وشهدت صراع العقيدة مع جميع الولاءات الجاهلية، فلقد ترك المؤمنون والمؤمنات أرضهم وملاعب صباهم ليهاجروا إلى الحبشة فرارا بدينهم..





    وشهدت فصول الهجرة الكبرى.. هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأبيها إلى المدينة المنورة. في بيتها وأمام عينيها خططا للهجرة





    عائشة في بيت النبي





    وتصف عائشة حفل زفافها فتقول:


    جاء رسول الله بيتنا فاجتمع إليه رجال من الأنصار ونساء، فجاءتني أمي


    وأنا في أرجوحة، فأنزلتني ثمّ سوّت شعري ومسحت وجهي بشيء من ماء،


    ثم أقبلت تقودني فأدخلتني ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس على سرير في بيتنا.. وقالت: (هؤلاء أهلك فبارك الله لك فيهن، وبارك لهن فيك)..


    ووثب القوم والنساء فخرجوا، وبنى بي رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي،


    ما نحرت عليّ جزور ولا ذبحت من شاة.


    وانتقلت عائشة بعد ذلك إلى بيتها الجديد، الذي لم يكن أكثر من حجرة صغيرة بنيت حول المسجد، من اللبن وسعف النخيل، ووضع فيه فراش من أدم حشوه ليف، ليس بينه وبين الأرض إلا الحصير، وعلى فتحة الباب أسدل ستار من الشعر.


    في هذا البيت البسيط المتواضع بدأت عائشة حياة زوجية حافلة،


    وكما كانت شاهدة على أحداث الإسلام منذ يومها الأول ترقبها في بيت أبيها الصديق..


    فقد أصبحت شاهدة على حياة النبي القائد تنهل من علمه وحكمته وسيرته


    ما وسعها عقلها وذكاؤها أن تنهل وتتعلم..





    لقد كانت عائشة باستمرار في وسط المعركة..





    *معركة تقودها مع الضرائر من حولها في بيت زوجها،


    تحاول أن تستأثر بقلبه وحبه دون الأخريات..


    رصيدها في ذلك حب رسول الله لأبيها: فقد كان من أحب الناس إليه وأقربهم منه..





    *ومعركة أخرى تخوضها مع مروجي الإفك.. حين أحبّ قادة النفاق في المدينة


    أن يحاربوا النبي في شخصها.. فاتهموها بعرضها ليضربوا بحجر واحد


    زوجها وأبيها وبيضة الإسلام كله بعد ذلك..


    وكانت تلك الشائعة تجربة شاقة وحمل النبي صلى الله عليه وسلم فيها آلاما لا تحتمل..


    ومرضت فيها عائشة..
    حين توجه الزوج محمد صلى الله عليه وسلم إلى عائشة قال لها





    "أما بعد.. فإنه بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله تعالى وإن



    كنت ألممت بذنب فاستغفري الله تعالى إليه فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب تاب الله عليه".



    ولم تزد عائشة ان قالت: ما أجد لي ولكم مثلا إلا أبا يوسف إذ قال: "فصبر جميل والله





    المستعان على ما تصفون" ولأن عائشة ابنة أبي بكر



    تثق في طهارتها وبراءتها فقد تحدثت للرسول بكل الاعتزاز والايمان..



    ونزل الوحي على النبي بسورة النور ببراءة عائشة الطاهرة فقالت لها أمها "





    قومي إلى رسول الله فاشكريه" فقالت: "والله لا أقوم إليه ولا



    أحمد إلا الله هو الذي أنزل براءتي".. فقد كان تأثر عائشة بالإفك بالغا واحتمت بجانب الله





    غضبت عائشة غضب البريء المشكوك فيه وانها لبريئة في نظر كل منصف يفهم أنها





    لايمكن أن تعرض نفسها كشريفة للريبة





    * وخاضت عائشة معركة السياسة تقوّم المعوج، وتنادي بالإصلاح


    تخالف عثمان رضي الله عنه في حياته، وتنادي بمحاكمة قتلته بعد استشهاده..





    وكما انشغلت عائشة بمعاركها المستمرة في حياتها.. فقد انشغل المستشرقون


    والمفترون طويلا في هذه المعارك في حياتها وبعد مماتها..








    أما عن علمها









    فقد كانت تحفظ آلاف القصائد وتفوقت في اللغة العربية بلغت الأحاديث التي روتها عائشة 2210 أحاديث، اتفق الشيخان على 174 حديثاً،





    وانفرد البخاري ب 54 حديثاً، وانفرد مسلم ب 69 حديثاً.





    وهي أكثر الصحابة رواية بعد أبي هريرة وعبدالله بن عمر وأنس رضي الله عنهم





    وذلك فوق علمها في الميراث حتى كان كبار الصحابة





    يسألونها عن أحكامه.



    وإذا كانت عائشة الزوجة الوفية قد عرفت بالعلم والفقه فإنها امتازت أيضاً رضي الله عنها





    بالذكاء والفهم وكثرة الرواية





    وكانت تفسر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي بين يديه لمن لم يفهم فكانت





    كثيرة السؤال للعلم ولا يهدأ لها بال حتى ترضي طمأنينتها





    وتجلو لنفسها كل خفي مما يحيط بها فقد طرحت على رسول الله أسئلة حول كل ما يمر من





    موضوعات في الفقه والقرآن الكريم





    والأخبار والمغيبات وفيما يعرض من أحداث وخطوب..





    قال الزهري: لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل.




    وأخيرا.. فهذه بإيجاز كلمات عن السيدة العظيمة أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر


    أحب الناس إلى قلب رسول الله.. أحبها.. ونزل عليه الوحي في بيتها..


    ودفن في حجرتها.. وتركها منارة للناس تعلمهم.. وللكبار تصوبهم..


    وللخلفاء تنصح لهم بالحكمة والموعظة الحسنة.





    عاشت عائشة رضي الله عنها- 65 عاما، منها 9 في بيت أبيها و9 في بيت رسول الله





    صلى الله عليه وسلم- "في حياته" و47 عاما من بعده





    كانت خلالها صوامة قوامة، تعلم الناس أمر دينهم، وتفسر لهم ما شق عليهم





    وتوفيت عائشة فى ليلة الثلاثاء الموافق السابع عشر من رمضان من السنة الثامنة





    والخمسين للهجرة ودفنت مع زوجها خير الأنام وصحبه الكرام بالبقيع.










    وإلى اللقاء بإذن الله









    [center]
    مع أمنا الرابعة


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    26
    آخر نشاط
    21-02-2010
    على الساعة
    10:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيك وفى كلتا يدايك والله لقد جملتى وأحسنتى
    والله معلومات قيمة وجميلة ومفيدة ونافعة فوالله لقد
    أرىاك كالنخلة نافعة منفعة منجذعها حتى سعفها فكلها
    منفعة للإنسان فبارك الله فيك وأسأل الله لك جنات النعيم
    وجنة الخلد ونسأل الله أن يجعلك من الذين يتسمعون
    القول فيتبعون أحسنه تقبلى مرورى وجزاك الله خيرااااااااااااااااا
    وأسأل اللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للللللللل

  6. #6
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    12:45 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمان الرحيم

    فيا حظ المحتشمات من بنات الأمة لهن من القدوات أمهات رضى الله علهن وأرضاهن

    قد تحلين من طيب الصفات وعظيم سلوكات

    كرمهن خالق المخلوقات

    فصرن أمهات المؤمنين والمؤمنات

    جهد طيب ،، وعرض مفيد

    ننتظر التتمة باذن الله

    جزاكِ الله خيرا أختي الحبيبة

    الحــــــــــــــــــــاجة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  7. #7
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    12:45 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمان الرحيم

    فيا حظ المحتشمات من بنات الأمة لهن من القدوات أمهات رضى الله علهن وأرضاهن

    قد تحلين من طيب الصفات وعظيم سلوكات

    كرمهن خالق المخلوقات

    فصرن أمهات المؤمنين والمؤمنات

    جهد طيب ،، وعرض مفيد

    ننتظر التتمة باذن الله

    جزاكِ الله خيرا أختي الحبيبة

    الحــــــــــــــــــــاجة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي






    أمنا الرابعة








    حفصة أم المؤمنين رضي الله عنها





    هى حفصة بنت عمر بن الخطاب ،تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم


    فى منتصف السنة الثالثة للهجرة،





    وتوفيت فى شعبان من السنة الخامسة والأربعين للهجرة.





    ولدت السيدة حفصة بنت عمر وكانت قريش تبني البيت قبل بعثة الرسول



    بالنبوة بخمس سنين، وهي شقيقة عبدالله بن عمر،





    وأمها زينب بنت مظعون بن حبيب، وهي من المهاجرات الى المدينة..





    تزوجت من "خنيس بن حذافة بن قيس السهمي"





    وهو من مهاجري الحبشة وهاجرت معه الى المدينة، ثم ما لبث ان





    توفي عنها بعد رجوع النبي صلى الله عليه وسلم





    من غزوة بدر سنة اثنتين من الهجرة وكانت حينئذ في





    الثامنة عشرة من عمرها.





    فسعى عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعد وفاة زوجها في إيجاد





    زوج مناسب لابنته، فكان أول من عرضها عليه أبوبكر رضي الله عنه،





    فلم يجبه بشيء، وعرضها على عثمان، فقال: بدا لي ألا أتزوج اليوم،





    فوجد عليهما وانكسر، وشكا حاله إلى النبي صلى الله عليه وسلم،





    فقال النبيّ -صلّى الله عليه وسلَّم-: (قدْ زوّج اللهُ عثْمانَ خيراً مِنْ ابنَتِكَ،





    وزَوّجَ ابنَتَكَ خيراً مِنْ عُثْمانَ)،



    فتزوّج رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- حفصة، وأصدقها رسول الله





    صلّى الله عليه وسلَّم أربعمائة درهم.,





    وزوّج أم كلثوم من عثمان بن عفّان - رضي الله عنهما -.



    حفصة فى بيت النبوة







    دخلت حفصة بيت النبي وفيه سودة وعائشة..





    أما سودة فقد كانت امرأة كبيرة السن.. علمت منذ دخولها البيت النبوي





    أن حظها





    من رسول الله بر ورحمة وإكرام.. وأما عائشة فقد كانت الصبية





    الجميلة الأثيرة





    عند رسول الله صلى الله عليه وسلم.. والتي تحاول أن تستأثر





    وحدها بحبه وقلبه..





    فحارت ماذا تصنع مع هذه الزوجة الشابة.. وهي من هي!





    بنت الفاروق عمر ) ) ..





    الذي أعز الله به الإسلام قديما ..


    وملئت قلوب المشركين منه ذعرا!!..

    وسكتت عائشة أمام هذا الزواج المفاجئ وهي التي كانت تضيق


    بيوم ضرتها (سوده)





    فكيف يكون الحال معها حين تقتطع (حفصة) من أيامها مع الرسول ثلثها؟!.

    وتتضاءل غيرة عائشة من حفصة لما رأت توافد زوجات أخريات


    على بيت النبي … .


    ." إنه لم يسعها إلا أن تصافيها الود…وتسر حفصة لود ضرتها عائشة …





    وينعمها ذلك الصفاء النادر بين الضرائر؟.!..





    حتى ان حفصة اتخذت موقفا من مارية القبطية عندما وجدتها مع الرسول،





    واشتركت مع عائشة لصرف الرسول عن نسائه الأخريات





    خاصة إذا كن على مستوى عال من الجمال.



    وقد لاقت السيدة زينب بنت جحش من اتفاق عائشة وحفصة وسودة..





    حيلة لصرف النبي عنها خاصة بعد ان عاتبته فيها السماء،





    واتفقن في القول للرسول عندما يخرج من عند زينب بنت جحش بأنهن





    يشممن رائحة المغافير (ثمرة كريهة الرائحة)





    فلما ذهب الرسول صلى الله عليه وسلم الى عائشة وكان عليه الصلاة





    والسلام إذا صلى العصر مر على نسائه فيمكث عند كل واحدة





    وقتا يسيرا للايناس وذهاب الوحشة. وقالت له عائشة ما قالته من





    قبل سودة وحفصة: إني أجد منك ريح المغافير.. فقال: لا،





    ولكني شربت عسلا عند زينب. فقالت: لعله قد جرست نحله العرفط.





    وكان الرسول يحب الريح الطيب ويكره أن يأكل الطعام





    الذي يبعث رائحة كريهة، لذلك حرم على نفسه أكل العسل فنزل





    قوله تعالى في سورة التحريم:





    "يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة ازواجك





    والله غفور رحيم".




    و روى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلقها تطليقة

    ثم ارتجعها وذلك أن جبريل قال له أرجع حفصة فإنها صوامة قوامة

    وإنها زوجتك في الجنة





    جمع المصحف وحفظه


    أشار عمر بن الخطاب على الخليفة أبي بكر رضي الله عنهما أن يبادر


    إلى جمع القرآن الكريم، قبل أن يبعد العهد بنزوله،


    ويمضي حفظته الأولون،


    وقد استشهد منهم مئات في حروب الردة.


    واستجاب أبو بكر بعد تردد.. وجمع المصحف الكريم وأودعه


    عند أم المؤمنين


    حفصة بنت عمر..





    وهكذا أودع الخليفة وصاحبه نسخة القرآن المعظم عند امرأة هي أم المؤمنين،





    ( فانظرى رعاك الله إلى أمة تعهد بدستورها الوحيد والعظيم،





    إلى امرأة واحدة، وهذا الدستور لو أنه ضاع - لا قدر الله - لكان في ذلك





    ضياع الإسلام والأمة وذهاب كل إرثها وتاريخها..





    أليس ذلك يدل بجلاء ووضوح على أن المرأة كان لها الدور الواضح





    والمميز في الحياة السياسية في مجتمع المسلمين آنذاك؟!





    أليس ذلك يعكس الوجه الحضاري للمجتمع الأمثل في حياة المسلمين؟)!



    وفي عهد عثمان رضي الله عنه تم توحيد حرف المصحف ورسمـه.. من المصحف


    المجمـوع المـودع لدى حفصة.. ونسخت من المصحف العثماني الإمام،


    نسخ وزعت على الأمصار..





    مواقفها السياسية






    ولحفصة أم المؤمنين مواقف مشهودة، تدلّ على عمق فهمها





    ووعيها لمجريات الأمور..





    · فعندما تعرض الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه لمحاولة الاغتيال..


    راجعه المسلمون بأن يستخلف لهم.. كان عمر مترددا وهو يقول:


    إن أستخلف فقد استخلف أبو بكر، وإن لم أستخلف فإن رسول الله لم يفعل..


    وعندما علمت حفصة بموقفه.. أصرّت على أخيها عبد الله بأن يكلمه


    وينقل له رأيها بضرورة الاستخلاف..





    كانت تخاف الفتنة..


    وعندما بايع سيدنا الحسن معاوية بالخلافة.. وطوى سيدنا الحسن





    شراع الفتنة..


    فرح المسلمون بهذا النصر. ولم يخرج عبد الله بن عمر رضي الله عنه ليشارك إخوانه فرحتهم.. فأصرت عليه حفصة أن يخرج..


    وبقيت وراءه حتى أقنعته وخرج..


    كانت تخاف الفرقة..


    كان سيدنا عمر رضي الله عنه يستشيرها في كثير من الأمور التي تتعلق


    بحياة النبي البيتية.. يسألها ويقول لها معتذرا: إن الله لا يستحي من الحق.


    لقد كانت حفصة ورعة تقية عالمة.. تشغلها هموم المسلمين ومصلحتهم.





    شهدت حفصة بنت عمر رضي الله عنها.. وفاة النبي وخلافة أبي بكر وعمر


    وعثمان وعلي رضي الله عنهم أجمعين، وأقامت بالمدينة





    وقد تفرغت حفصة بعد ذلك للعبادة حتى انها امتنعت عن الخروج مع عائشة في الجيش المطالب بدم عثمان..





    وظلت صوامة قوامة حتى نهاية حياتها حيث توفيت في شعبان سنة خمس وأربعين في خلافة معاوية بن أبي سفيان





    وكان لها من العمر ستون عاما،





    ودفنت في المدينة، بعد ان روت عن النبي الحديث وروى عنها أخوها





    عبدالله بن عمر، وذكر الذهبي ان أحدايثها





    في كتب السنة الأربعة..





    كما كانت من امهات المؤمنين اللائي جلسن للفتوى..





    فرضي الله عنها وارضاها.









    وإلى اللقاء بإذن الله



    مع أمنا الخامسة





    زينب بنت خزيمة الهلالية



    وإن شاء الله نستمر لمعرفة جميع أمهاتنا

    والإقتداء بهن بإذن الله


    تااااااااااااااااابعونى









    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي



    أمنــــــــــــــــــــــــــا الخامسة




    أم المساكين









    زينب بنت خزيمة الهلالية رضي الله عنها







    تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم فى رمضان





    من السنة الثالثة للهجرة.





    ولبثت عنده ثمانية أشهر، وماتت بالمدينة وعمرها نحو ثلاثين سنة.





    هي زينب بنت خزيمة بن الحارث بن عبد الله بن عمرو الهلالية العامرية





    ذات النسب الأصيل والمنزلة العظيمة ،



    فأمها هي هند بنت عوف بن الحارث بن حماطة الحميرية ،





    وأخواتها لأبيها وأمها : أم الفضل – أم بني العباس بن عبد المطلب ،





    ولبابة - أم خالد بن الوليد - ، وأختها لأمها : ميمونة بنت الحارث أم المؤمنين .





    وقد اختلفوا فيمن كان زوجها قبل النبي صلى الله عليه وسلم ،





    فقيل إنها كانت عند الطفيل





    بن الحارث بن المطلب بن عبد مناف رضي الله عنه ثم طلقها ،





    وقيل : إنها كانت عند ابن عمّها





    جهم بن عمرو بن الحارث الهلالي ثم عند عبيدة بن الحارث





    بن عبد المطلب رضي الله عنه





    والذي استشهد في بدر ، وأقرب الأقوال في زواجها أنها كانت





    تحت عبد الله بن جحش





    رضي الله عنه ، ثم تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاة





    زوجها يوم أحد .





    والذي يهمّنا أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوّجها مواساة لها فيما أصابها





    من فقدها لأزواجها ،





    ومكافأة لها على صلاحها وتقواها ، وكان زواجه صلى الله عليه وسلم بها





    بعد زواجه بحفصة رضي الله عنها ، وقبل زواجه بميمونة بنت الحارث .





    وذُكر أن النبي صلى الله عليه وسلم خطبها إلى نفسها فجعلت أمرها إليه ،





    فتزوجها وأصدقها





    أربعمائة درهم ، وأَوْلَمَ عليها جزوراً ، وقيل إن عمّها قبيصة بن عمرو





    الهلالي هو الذي تولّى زواجها .









    ولم تذكر المصادر التي ترجمت سيرتها إلا القليل من أخبارها ،





    خصوصاً ما يتناول علاقاتها





    ببقية زوجاته عليه الصلاة والسلام ، ولعل مردّ ذلك إلى قصر مدة إقامتها





    في بيت النبوة .





    والقدر المهم الذي حفظته لنا كتب السير والتاريخ ، هو ذكر ما حباها الله





    من نفس مؤمنة ،





    امتلأت شغفاً وحبّاً بما عند الله من نعيم الآخرة ، فكان من الطبيعي





    أن تصرف اهتماماتها





    عن الدنيا لتعمر آخرتها بأعمال البر والصدقة ، حيث لم تألُ جهداً





    في رعاية الأيتام والأرامل





    وتعهّدهم ، وتفقّد شؤونهم والإحسان إليهم ، وغيرها من ألوان التراحم





    والتكافل ، فاستطاعت بذلك أن تزرع محبتها في قلوب الضعفاء





    والمحتاجين ،





    وخير شاهد على ذلك ، وصفها بـ" أم المساكين " ، حتى أصبح هذا الوصف





    ملازما لها إلى يوم الدين .











    ولم تلبث زينب رضي الله عنها طويلاً في بيت النبوة ، فقد توفيت في





    ربيع الآخر





    سنة أربع للهجرة عن عمر جاوز الثلاثين عاماً ، بعد أن قضت





    ثمانية أشهر مع النبي





    صلى الله عليه وسلم ، وقد صلى عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم





    ودفنها بالبقيع ،





    وبذلك تكون ثاني زوجاته به لحوقاً بعد خديجة بنت خويلد ،





    فرضي الله عنها





    وعن جميع أمهات المؤمنين







    وإلى اللقاء مع أمنا السادسة











    أم سلمة رضى الله عنها














    وإن شاء الله نستمر لمعرفة جميع أمهاتنا

    والإقتداء بهن بإذن الله


    تااااااااااااااااابعونى






    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي


    امنا الســــــــــــــــــــــادسة




    أم سلمـــــــــــــــــــــــة رضى الله عنها









    وأم سلمة هي هند بنت أبي أمية بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشية المخزومية.
    بنت عم خالد بن الوليد وبنت عم أبي جهل عدو الله


    أبوها: أحد أبناء قريش المعدودين وأجوادهم المشهورين، وقد ذهب دونهم على الدهر
    بلقب (زاد الركب) فكل من يسافر معه يكفيـه المؤن ويغنيه .


    وأمها: عاتكة بنت عامر الكنانية من بني فراس الأمجاد.


    ولِدت في مكة قبل البعثة بنحو سبعة عشر سنة ، وكانت من أجمل النسـاء و
    أشرفهن نسبا ، وكانت قريباً من خمس وثلاثين سنة عندما تزوّجها النبي الكريم
    سنة أربع للهجرة وكانت قبل الرسول -صلى الله عليه وسلم- عند أخيـه من
    الرضاعة أبي سلمةعبد الله بن عبد الأسد المخزومي الصحابي ذو الهجرتين،
    ابن عمة رسول الله: برة بنت عبد المطلب بن هاشم، .


    وأبو سلمة وزوجه من السابقين الأولين.. ومن أصحاب الهجرتين: هاجرا أول الأمر إلى الحبشة مع من هاجر إلى جوار النجاشي الملك العادل الذي لا يظلم عنده أحد.. وهناك رزقا ابنهما سلمة..

    ثم عادا إلى مكة.. التي ضاقت بأبنائها وألحت في اضطهادهم.. فلما أَذِنَ النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه في الهجرة إلى يثرب أجمع أبو سلمة وزوجه على الهجرة إلى الموطن الجديد..

    وقصة هجــرة أبــو سلمة وزوجه إلى يثرب هي إحدى المآسي التي تحمّلها ذلك الجيل القرآني الفريد صابرا محتسبا.. فقد جاء رجال بني المغيرة وقالوا له: (هذه

    نفسك غلبتنا عليها، أرأيت صاحبتنا هذه، علام نتركك تسير بها في البلاد)..؟! وأمسكوا بالمرأة.. وجاء بنو عبد الأسد (رهط الزوج) ونزعوا ابنها منها.

    وأصبحت أم سلمة وحيدة: زوجها في يثرب وابنها عند قبيلة زوجها، وهي محبوسة عند بني المغيرة في مكة، تقول: كنت أخرج كل غداة إلى الأبطح.. فما أزال أبكي حتى أُمسي، سنة أو قريبا منها.

    وفي المدينة المنورة.. شهد أبو سلمة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة بدر الكبرى.. ثم شهد يوم أحد، وأبلى فيه بلاء مشهودا، وبعد أحد عقد له رسول الله لواء سرية عدتها مائة وخمسون رجلا هاجمت بني أسد الذين كانوا يعدون العدة لمهاجمة المدينة.. ثم رجع وصحبه إلى المدينة غانمين.. وفي المدينة قضى أبو سلمة من آثار جرح أصابه في أحد.. ورسول الله إلى جانبه يكبر عليه تسع تكبيرات، ويقول: (لو كبرت على أبي سلمة ألفا كان أهلا لذلك).

    مات الفارس المجاهد الصحابي الجليل ابن عمة رسول الله وأخوه من الرضاعة: أبو سلمة.. وترك وراءه أرملته ذات الهجرتين أم سلمة هند بنت زاد الركب..

    فكيف يمكن أن تكافأ هذه المرأة العظيمة..؟

    هل تترك لترملها.. وأولادها.. وكبر سنها..؟

    أم تضم هي ومن تعول إلى بيت النبوة، فتأمن بعد خوف.. وتستريح بعد حياة ملأى بالمتاعب.. وتأنس بعد حزن لم يفارقها منذ أسلمت.. وتصبح أخيرا أما للمؤمنين..!

    ولكن كيف ذلك.. وهي امرأة كبيرة السن، كثيرة العيال، وفوق هذا وذاك فهي شديدة الغيرة..؟

    وبعظمة بالغة يمسح النبي جميع أحزان أم سلمة، يقول لها: أنا أكبر منك، وأما الغيرة فيذهبها الله، وأما العيال فإلى الله وإلى رسوله..
    .
    تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم فى العشر الأواخر من شوال سنة أربعة للهجرة

    أم سلمة فى بيت النبوة





    وهكذا استقرت أم سلمة في بيت النبي صلى الله عليه وسلم، وأخذت دورها في حياة الدعوة وحياة القائد العظيم..


    وكان -صلى اللـه عليه وسلـم- يهتم بأبنائهـا كأنهم أبنائه فربيبتـه زينـب بنت أبي سلمة أصبحـت من أفقه نساء أهل زمانها،وبلغ من إعزازه -صلى الله عليه وسلم- لربيبـه سلمة بن أبي سلمة أن زوجـه بنت عمه الشهيد حمـزة بن عبد المطلب -رضي الله عنه-

    وكذلك شب أخوه عمر وأخته دُرّه في كفالة النبي صلى الله عليه وسلم ورعايته.. وكانوا جميعا جزءا لا يتجزأ من البيت النبوي الكريم.



    كانت أم سلمة تعرف لنفسها.. قدرها، فإيمانها العميق، وتضحياتها التي ليس لها حدود، ومجدها الموروث، وزواجها من النبي الكريم، وعقلها الراجح، أكسبها مكانة رفيعة في المجتمع المسلم..

    المشاركة في الغزوات







    لقد صحبت أم المؤمنين أم سلمة الرسول -صلى الله عليه وسلم- في غزوات كثيرة ، فكانت معه في غزوة خيبر وفي فتح مكة وفي حصاره للطائف ، وفي غزو هوازن وثقيف ، ثم صحبتْهُ في حجة الوداع
    ففي السنة السادسة للهجرة صحبت أم سلمة -رضي الله عنها- النبي -صلى الله عليه وسلم- في غزوة الحديبية ، وكان لها مشورة لرسول الله أنجت بها أصحابه من غضب اللـه ورسولـه ، وذلك حين أعرضوا عن امتثال أمره ، فعندما فرغ الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم- من قضية الصلـح قال لأصحابه قوموا فانحروا ثم احلقوا )فوالله ما قام منهم رجل حتى قال ذلك ثلاث مرات ، فلمّا لم يقم منهم أحد دخل الرسول -صلى الله عليه وسلم- على أم سلمة فذكر لها ما لقي من عدم استجابة الناس ، وما في هذا من غضب لله ولرسوله ، ومن تشفي قريش بهم ، فألهم الله أم سلمة -رضي الله عنها- لتنقذ الموقف فقالت يا نبي الله ، أتُحبُّ ذلك ؟) -أي يطيعك الصحابة- فأومأ لها بنعم ، فقالت اخرج ثم لا تكلّمْ أحداً منهم كلمةً حتى تنحر بُدْنَكَ وتدعو حالِقكَ فيحلقُكَ )
    فخرج الرسول -صلى الله عليه وسلم- فلم يُكلّم أحداً ، ونحر بُدْنَهُ ، ودعا حالِقَهُ فحلقه ، فلما رأى الصحابة ذلك قاموا فنحروا ، وجعل بعضهم يحلق بعضاً ، حتى كاد بعضهم يقتل بعضاً غمّاً ، وبذلك نجا الصحابة من خطر مخالفة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



    وبعد انتقال الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى حاولت أم سلمة أن تتجنب الخوض في الحياة العامة.. ومع ذلك فقد كانت تراقب الموقف وتتدخل بالقدر المناسب.

    عندما وقعت الفتنة الكبرى اندفعت تؤازر عليا.. فجاءت عليا وقدمت
    إليه ابنها عمر قائلة:أمير المؤمنين، لولا أن أعصي الله عز وجل، وأنك لا تقبله مني، لخرجت معك. وهذا ابني عمر، والله لهو أعزّ علي من نفسي، يخرج معك فيشهد مشاهدك
    .



    وتوفيت أم سلمة..فى رمضان سنة تسع وخمسين للهجرة وصلى عليها أبو هريرة.. ودفنت بالبقيع.. وكانت آخر من مات من أمهات المؤمنين رضوان الله عليهم أجمعين.




    والى لقاء بإذن الله مع امنا السابعة

    زينب بنت جحش


    رضى الله عنها وارضاها



    وإن شاء الله نستمر لمعرفة جميع أمهاتنا

    والإقتداء بهن بإذن الله


    تااااااااااااااااابعونى







    ارجو ان تنال اعجابكم جميعا هذا الطرح العظيم والمفيد
    من اختكم فى الله
    الحاجه
    وفى انتظار المزيد ان شاء الله تعالى
    تااااااااااااااابعونى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

سيرة امهات المؤمنين(القدوة الخالدة )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعة الدفاع عن امهات المؤمنين والصحابة رضي الله عنهم اجمعين
    بواسطة عبدالله المشاري في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-12-2012, 07:55 PM
  2. سيرة أمهات المؤمنين لمحمد راتب النابلسي كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-09-2010, 02:29 AM
  3. زوجات النبى امهات المؤمنين
    بواسطة ابو اسامه المصرى_1 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-04-2010, 04:57 PM
  4. سيرة الإمام أحمد بن حنبل ـ سيرة عجيبةـ
    بواسطة محبة رسول العزة في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-03-2010, 03:31 PM
  5. الاسماء الخالدة
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-02-2010, 02:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سيرة امهات المؤمنين(القدوة الخالدة )

سيرة امهات المؤمنين(القدوة الخالدة )