خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اللهم انصر الاسلام والمسلمين

    خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال .. أم نضال: لو استشهد كل أبنائي فلن يزيدنا ذلك إلا ثباتا وإيمانا ويقينا بالنصر


    غزة (فلسطين) - خدمة قدس برس

    في الوقت الذي كانت فيه "أم نضال" فرحات، التي يطلق عليها الغزيون اسم "خنساء فلسطين"، تستعد هي ومجموعة من زوجات وأمهات الشهداء للذهاب إلى مخيم جباليا لتقديم واجب العزاء في شهداء مجزرة جباليا؛ جاءها نبأ استشهاد نجلها الأصغر، رواد، وهو الثالث الذي تفقده من أبنائها شهيداً خلال هذه الانتفاضة.

    وكان لأم نضال ستة من الأبناء الذكور، هم نضال، ووسام، وحسام، ومؤمن، ورواد، استشهد منهم ثلاثة، وبقي ثلاثة على قيد الحياة، أحدهم معتقل، والآخر مطلوب لقوات الاحتلال.

    وكان نجلها الفتى محمد (17 عاماً)، قد نفذ في 17 آذار (مارس) 2002 عملية فدائية نوعية، تمكّن فيها من اقتحام ما كان يُسمى بـ "مستوطنة عتصمونا" في رفح، حيث قتل فيها خمسة جنود من جيش الاحتلال وجرح عشرين آخرين، فيما استشهد نجلها البكر نضال (32 عاماً) في 16 شباط (فبراير) 2003 في عملية اغتيال، بينما يقبع نجلها وسام في سجون الاحتلال، حيث يقضي حكماً مطوّلاً بالسجن، وذلك بتهمة عضويته في كتائب عز الدين القسام، ومحاولته عام 1995 تنفيذ عملية فدائية كبيرة في قلب الدولة العبرية.

    ويُعتبر نجلها مؤمن فرحات (33 عاماً) أحد أبرز المطلوبين لقوات الاحتلال، وكان قد أصيب خلال أحد الاجتياحات التي نفذها جيش الاحتلال لحي الشجاعية الواقعي شرقي مدينة غزة.

    وقد أصرّت "أم نضال" بعد انسحاب قوات الاحتلال، على التوجه إلى مستوطنة "عتصمونا"، حيث استشهد نجلها "محمد" حينما نفذ عمليته الفدائية الكبيرة، نظراً لأنها كانت تتمنى أن تصل إلى ذلك المكان الذي صعدت فيه روحه. وكانت هذه الأم الفلسطينية الشهيرة كنموذج لـ "أم المقاومين والشهداء"، على علم بأنّ نجلها نضال متوجه لتنفيذ عملية استشهادية، بل وودّعته في شريط فيديو مصوّر يتناقله المواطنون الفلسطينيون بفخر، كما جرى بثّ مقاطع منه في عدد من الفضائيات الإخبارية العربية.

    وقالت "أم نضال" بعد استشهاد نجلها الثالث اليوم السبت "الحمد لله على كل حال"، وقالت "رواد كان ذاهباً إلى مكان نيابة عن شقيقه مؤمن، لأنه كان خائفاً عليه أن يخرج، حيث قاد السيارة، فكان فداء لأخيه"، مشيرة إلى أنها وقبل أن يأتيها نبأ استشهاد نجلها رواد؛ كانت تستعد ومجموعة من أمهات الشهداء للذهاب إلى بيت عزاء الشهداء في جباليا، من أجل القيام بواجب العزاء، ومواساتهم.

    وأضافت أم نضال قولها "رواد، الله يرضى عنه، كان ليل نهار يسعى لنيل الشهادة، الحمد لله بكل فخر واعتزاز استقبل هذا الخبر".

    وتابعت "والله فرحانة من كل قلبي، صحيح فرقة الابن غالية، خاص وأنّ رواد هو اصغر أولادي، ولكن والله لا يعزّ ولا يغلى شيء على الله".

    وكشفت أن نجلها منخرط في صفوف القسام منذ نعومة أظفاره، وأنه "يقوم بعمل الشباب الكبار رغم صغر سنه"، وقالت "نحن في سبيل الله، ولن نترك هذه الطريق مهما اشتدت الآلام، وعظمت التضحيات، ولم تُكسر إرادتنا أبداً، وأتمنى الشهادة لبقية أبنائي، والله لو ذهبوا كلهم في سبيل الله ما زادنا ذلك إلا ثباتاً وإيماناً ويقينا بنصر الله".

    وباستشهاد رواد؛ يبقى لأم فرحات على قيد الحياة نجلها وسام، المعتقل في سجون الاحتلال بأحكام عالية، ومؤمن، أحد ابرز المطلوبين، وحسام، ولكنها تعتبر أنّ كافة أبناء فلسطين هم أولادها
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي مشاركة: خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال

    حسبنا الله ونعم الوكيل

    اللهم ألهمها الصبر وثبتها على الحق
    ورزقنا الله وإياك إحدى الحٌسْنَيين ياأخي الخبيب
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي مشاركة: خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال

    اقتباس
    اللهم ألهمها الصبر وثبتها على الحق
    ورزقنا الله وإياك إحدى الحٌسْنَيين ياأخي الحبيب

    والله ِ لندعون عليهم .. إن شاء الله ..

    اللهم يا من عزً فأرتفع ، وعلا فأمتنع ، وذلً كلًّ شيء لعظمته وخضع

    اللهم يا مجيب السائلين ، يا مجيب المضطرين ، يا مغيث المستغيثين ، يا أمان الخائفين

    اللهم احقن دماء المسلمين واحْمِ نساءهم وأطفالهم وشيوخهم وأموالهم

    اللهم عجّل بإقامة خلافة راشدة على منهاج النبوة ، يُعزّ فيها أهل طاعتك ، ويَذِل

    فيها أهل معصيتك ، ويؤمر فيها بالمعروف ، وينهى فيها عن المنكر

    اللهم إنا نسألك لحَمَلَة الدعوة العاملين لإقامة حكمك نصرًا مبينًا وعزًا مكينًا .

    اللهم آمين


    اللهم أمين
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خنساء فلسطين
    بواسطة الفجر القادم في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-07-2011, 11:40 PM
  2. أشقاء يمزقون جسد شقيقتهم ويخنقون نجلها بسب اشهارها للاسلام
    بواسطة صدى الحقيقة في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-04-2011, 02:37 PM
  3. القفا الثالث .... للعضو الهايف "لاكي برو"
    بواسطة خالد بن الوليد في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 06-03-2009, 05:12 PM
  4. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-03-2008, 08:08 AM
  5. روح القدس "الاقنوم الثالث" روح كذب؟؟؟؟!!!!!!!!
    بواسطة الاصيل في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-05-2007, 06:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال

خنساء فلسطين" تفقد نجلها الثالث في عملية اغتيال