ما رأيكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحتفل بيوم مولده أسبوعيا !

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما رأيكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحتفل بيوم مولده أسبوعيا !

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: ما رأيكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحتفل بيوم مولده أسبوعيا !

  1. #11
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    فضل صوم يوم الإثنين
    قوله: [ (وسئل صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الإثنين؟ فقال: ذلك يوم ولدت فيه وبعثت فيه وأنزل عليّ فيه) رواه مسلم ].
    سبب تخصيص يوم الإثنين بالصيام
    كان صلوات الله وسلامه عليه يكثر من صوم يومي الإثنين والخميس، فسئل عن تخصيصه يوم الإثنين فقال: (ذلك يوم ولدت فيه، وبعثت فيه، وأنزل عليّ فيه)، ويذكر العلماء من أحداث الواقع التاريخي أنه أتى المدينة في الهجرة يوم الاثنين، وتوفي صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين، ولذا قالوا: يوم الاثنين لمحمد صلى الله عليه وسلم، ويوم الجمعة لآدم، كما قال صلى الله عليه وسلم في فضل يوم الجمعة : (فيه خلق آدم، وفيه أسكن الجنة، وفيه أهبط منها، وفيه تاب الله عليه، وفيه تقوم الساعة، وفيه ساعة لا يصادفها عبد مؤمن قائم يصلي يسأل الله حاجة إلا أعطاه إياها). وقول مالك في الموطأ: (فيه تقوم الساعة وما من دابة في الأرض إلا وتصيخ بسمعها يوم الجمعة بعد الفجر إلى طلوع الشمس شفقاً من الساعة). قوله: (ما من دابة ) فيه أن الدواب كلها تعرف أيام الأسبوع، فإذا كان يوم الجمعة أصاخت من بعد طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، تنظر هل تأتي النفخة أي: النفخة ليوم القيامة إلى أن تطلع الشمس ثم تنصرف، يا سبحان الله العظيم! هذه الدواب العجماء، وهذه الحيوانات العجماوات تعلم يوم الجمعة، وتخشى قيام الساعة، وتتسمع من أجله. فقالوا: يوم الجمعة أحداثه مرتبطة بآدم، وبمناسبة كون الساعة تقوم فيه، نجد الفقهاء يستحبون في صلاة فجر يوم الجمعة قراءة سورة السجدة؛ لأن فيها قصة آدم، وفيها البعث، وفيها الجزاء، وكذلك قراءة سورة الدهر هَلْ أَتَى عَلَى الإِنسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ [الإنسان:1] إلى آخر السورة؛ لأن فيها أحوال يوم القيامة، فقالوا: في قراءة هاتين السورتين في هذه الفريضة يتناسب اجتماع الذكر مع التاريخ فيكون أدعى لأن يتذكر الإنسان مبدأه، وحياته، ومصيره، ليأخذ من حياته إلى ما بعد مماته. إذاً: سئل صلى الله عليه وسلم عن سبب صوم يوم الإثنين؟ فعدد نعماً، وهذه النعم هي التي يقول عنها العلماء: لا كسب للعبد فيها وهي ثلاث نعم، ليس للعبد فيها كسب أو تسبب، وليس له فيها عمل، وليس له سعي في الحصول عليها، بل هي محض نعمة من الله عليه، أو محض إنعام من الله بها عليه، وهذه النعم هي: إيجاده من العدم، وإسلامه، ودخوله الجنة، وهنا يقول صلى الله عليه وسلم: (ولدت فيه) وهو الإيجاد من العدم، وإذا فتشنا أنا وأنت حينما جئنا إلى الدنيا ماذا فعلنا لكي نأتي إلى الدنيا؟! ما عملنا شيئاً، فقد كنا في العدم، وغاية ما يمكن أن يقول القائل: إن الأبوين تسببا، فنقول: هما قضيا حاجتهما ولا يملكان بتلك الحاجة أن يأتيا بالولد؛ لأن الولد هبة من الله، كما قال سبحانه: لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ [الشورى:49]، وهذا الملك ليس مثل ملك الملوك في الدنيا، يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ [الشورى:49]، وفي هذا القدرة والعظمة، يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إناثاً وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيماً [الشورى:49-50]، فمن جعله الله عقيماً، والله! لن يخصب ولن ينجب أبداً. إذاً: الولد هبة، وإن تسبب الأبوان في وجوده، فتسببهما ليس بلازم أن يأتي بالولد. ونعمة الإسلام، فالإنسان في عالم العدم كما يقول علماء الجدل: جائز الوجود، بمعنى جائز أن يوجد وجائز أن يبقى في العدم، وهما نظريتان متعادلتان، فكون واحدة ترجح على الأخرى فلابد من مرجح والمرجح هو الله، فإذا رجح وجود الإنسان على بقائه في العدم فمن أين وجد؟ كان من الممكن أن يوجد من أبوين بوذيين، أو أبوين وثنيين، أو أبوين يهوديين، أو نصرانيين أو غير ذلك، ولكن كون الله أختار له أبوين مسلمين وولد بين أبوين مسلمين فسينشأ مسلماً، وهل كان له اختيار أو جهد أو كسب في أن يوجد من أبوين مسلمين؟ ليس له فيه كسب بل هو فضل من الله عليه، وهو ما قاله صلى الله عليه وسلم: (وأنزل علي فيه). والإسلام أساساً ما أنزله الله على رسوله إلا بالرسالة، والرسالة إلى رسول الله محض فضل من الله، فقد اصطفاه الله لذلك قبل أن يوجد، وقد بحث العلماء هذا عند قوله تعالى: وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ [الشعراء:219] فقالوا: اصطفاه وهو في أصلاب آبائه، وآباء آبائه إلى آدم، واختاره نبياً قبل أن توجد الدنيا، وكل شيء قد سجل في اللوح المحفوظ، والرسل مصطفون عند الله من قبل أن يوجدوا، فهذه رعاية من الله لنبيه صلى الله عليه وسلم، فقد رعاه الله سبحانه وتعالى في أصلاب آبائه، وصانه من دنس الجاهلية، كما قال صلى الله عليه وسلم: (ولدت من نكاح لا من سفاح)، وكانت أنواع الولادات في الجاهلية متعددة، كما ذكرت عائشة رضي الله تعالى عنها: (كان الزواج أو النكاح في الجاهلية على أربعة أنحاء: تخطب المرأة من وليها فيزوجها كما تفعلون اليوم، وتؤخذ المرأة بالسيف، وتنصب المرأة الراية، وتتخذ الأخدان) فولد صلى الله عليه وسلم من النكاح الذي تخطب فيه المرأة من وليها فيزوجها، كما في القصة التي ذكرها ابن هشام في السيرة وفيها أمر يذهل العقل، لما أراد عبد المطلب أن يذبح ابنه عبد الله في قضية زمزم فلما وقع السهم عليه، وذهب ليذبحه منعته قريش، وتحاكموا إلى الكاهنة، وقالت: فادوه بعشر من الإبل واستهموا عليه بالقرعة، فإذا طلعت القرعة عليه فزيدوا الإبل عشراً، فاستهموا وفعلوا إلى أن كملت الإبل مائة فخرجت القرعة على الإبل، ثم نحرت، وفي عودته مع أبيه تلقته امرأة قريبة لـورقة بن نوفل -وكان رجلاً يقرأ الكتب القديمة- فقالت: يا عبد الله ! وهو والد محمد بن عبد الله، هل لك أن تذهب معي إلى بيتي الساعة ولك مائة من الإبل مثل التي فوديت بها اليوم؟ قال: نعم، ولكني الآن مع أبي فأنظريني حتى أصل معه إلى البيت ثم آتي إليك، ولكن أباه لم يذهب به إلى بيته، إنما ذهب به إلى بني زهرة، وخطب له آمنة فتزوجها، ودخل عليها من ليلته ثم لما كان الغد خرج فلقيته تلك المرأة فأعرضت عنه، فتعرض لها فأعرضت عنه، فتعرض لها وقال: ما لك بالأمس تتعرضين لي واليوم تعرضين عني؟! قالت: كنت بالأمس أرى نوراً أو وبيصاً بين عينيك رغبت أن أظفر به ولكن ظفرت به آمنة بنت وهب ، فهذا النور يتفقون أنه نور النبوة، ولكن ما كل إنسان كان يراه. وبعض الناس يشكك في هذه القصة، ويؤكد ذلك إخباره صلى الله عليه وسلم بأنه صين عن سفه الجاهلية وأنكحتها، وتنقل في أصلاب نكاح صحيح سليم إلى أن حملته آمنة ووضعته وأدت الأمانة ومات أبوه، وماتت أمه وبقي في كفالة ربه، فنشأ يتيماً ولكنه كفل الأيتام، وربَّى الكبار والصغار. إذاً: رعاية الله كانت تحوطه، فهو نبي ومرسل، وقد جعل الله ذلك له ولبقية الأنبياء من أول ما أمر الله القلم: (اكتب ما يكون وما سيكون إلى يوم القيامة). قوله: (يوم ولدت فيه ، وأنزل عليّ فيه) كان بدء الوحي في غار حراء عند أن كان يتحنث فيه، وكان في يوم الإثنين، ثم بعد ذلك واصل الدعوة ثلاث عشرة سنة في مكة، ثم خرج مهاجراً إلى المدينة، وكان وصوله إليها في يوم الإثنين، وقبض صلى الله عليه وسلم في يوم الإثنين، وبقي يوم الثلاثاء، ودفن في يوم الأربعاء؛ لاشتغال الناس بالبيعة في السقيفة وبالخلافة وما وقع فيها، ولما فرغوا من أمر الخلافة جاءوا لدفنه صلى الله عليه وسلم، فهنا يقول العلماء: تلك نعم متجددة، فقوله: (ولدت فيه)، وهذه نعمة الإيجاد من العدم، وقوله: (أنزل عليّ فيه) وهذه نعمة الرسالة، وليس بعدها نعمة، فكان يشكر هذه النعم بأن كان يصوم يومها. وهكذا موسى لما نجاه الله من فرعون صام ذلك اليوم. وقد ذكرنا سابقاً ما ذكره علماء السيرة: أن أهل الهجرة الأولى إلى الحبشة استدعاهم النجاشي ذات يوم، فجاءوا إليه مذعورين، فلما دخلوا عليه إذا به جالس على أرض تراب ليس عليها فراش، حاسر الرأس، لابساً ثوباً قديماً خلقاً، مصوباً بصره إلى الأرض، فقال: أتدرون لمَ دعوتكم؟ قالوا: لا، قال: نصر الله نبيكم محمداً، أو نبينا محمداً على عدوه في هذا اليوم، فقد التقى مع قريش في وادٍ يقال له: وادي بدر فنصره الله عليهم، ذاك وادٍ يكثر فيه الأراك، وقد كنت أرعى فيه إبلاً لبني فلان، فقال له جعفر : وما هذه الصورة التي نراك عليها فقد أفزعتنا؟ قال: إن فيما أنزل الله على عيسى أنه قال له: (إني أحب إذا جددت نعمة على عبدي أن يجدد لي شكر النعمة)، فأنا على هذه الحالة شكراً لله على نصره محمداً على أعدائه، ولهذا جزم كثير من العلماء أنه مؤمن، ويؤكد ذلك أن اليوم الذي مات فيه أخبر عنه صلى الله عليه وسلم وصلى عليه هو وأصحابه صلاة الجنازة. قال: (يوم ولدت فيه وأنزل عليّ فيه)، وهاتان نعمتان عظيمتان، فشكرهما صلى الله عليه وسلم بصيامهما، لا بلعب ولا بعيد، ولا بلهو ولا بنحو آخره، فصام للذي أنعم عليه مرضاة له سبحانه.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  2. #12
    الصورة الرمزية ayaaya
    ayaaya غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    426
    آخر نشاط
    20-03-2012
    على الساعة
    12:22 AM

    افتراضي

    اختي الحبيبة فداء
    جزاك الله خيرا
    طرح قيم


    جعله الله في ميزان حسناتك.
    ورزقنا الحكيم الوهاب العظيم والمسلمين اتباع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلموالعض عليها بالنواجد .
    بارك الله فيكن اختي.
    منتديات في خصاص الى دعمنا فلا نبخل عليها بعطائنا وبذلنا


    http://www.kalemasawa.abed-alkarem.com/


    http://www.islamswomen.net/vb/index.php


    http://versislam.01maroc.org/vb

    [glint]

    http://islamyatway.ahlamontada.net/forum.htm]

  3. #13
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الغالية آية

    سلمكِ الله من كل سوء

    طبتِ وطاب ممشاك

    وجعل الجنة مثونا ومثواكِ

    أشرقتــــــــــــ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    27-05-2009
    على الساعة
    04:45 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وتقبلوا مروري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وفيكم بارك الله أخي محمد

    وفقكم الله لما يحبه ويرضى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  6. #16
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    مَا شَاءَ اللهُ !
    مَا شَاءَ اللهُ !
    مَا شَاءَ اللهُ !

    أديننا هو غير دينُ مُحَمَّدٍ النَّبى = و كذا ما اتبعه أَبُوْ بَكْر الشَجِىّ :radia-icon:
    وقَــوَّاهُ عُمَــر القوىّ:radia-icon: = وَ نَشَـرَهُ عُثمَــان الْحَيِىّ :radia-icon:
    وفَقِهَهُ عَـــلِىّ العَلَوِىّ :radia-icon: = وابنيّـه :radia-icon: عنهما سبطا المَكِىّ
    و كذّا مُعَـاوية كَاتِبُ الوحْيِىّ :radia-icon: = وعُمَـرابن عَبدِالعَزِيز الأَشج العُمَرِىّ :radia-icon: .
    أليس دينُ هَــؤلاءِ دينُنَا ...
    وهديهم هدىٌ لَنََا ...
    فالاحتفال بمولدِ النَّبىّ مَعصية يغفرها الله بالاستغفارِ .
    " لا تطرونى كما اطرت النصارى ابن مريم، إنما أنا عبدُ اللهِ وَ رَسوله " رواه البخارى .
    اقتباس
    جزاكم الله خيرا جميعا يا أخت / نـورا، فكلنا فى العلمِ عِيال .
    و الأخت / فداء الرسولِ ... جزاكم الله خيرا على فتح الموضوع والاستفادة .
    والأخت / ناصرة ... نصركم اللهُ و جزاكم الله خيرا على الرابط الممتع المفيد .
    والأخت / ayaaya ... جزاكم الله خيرا على الإرشاد بهدى خيرِ العباد .
    والأخت / gardanyah ... حفظكِ اللهُ، فرويدكِ رويدكِ، علمنى اللهُ وإِيَاكُم .
    وقد قلت رداً هّززتهُ كَهَزِ الْشِّعْر،
    بارك الله فى الاخوة الكرام جميعاً
    وجزاك الله خيراً يشيخنا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مسلم مشاهدة المشاركة



    :radia-icon:حتى لا يختلطَ الأمرُ !



    لم يحتفل النبى بيومِ مولدهِ مطلقا ولا فعلها أبو بكر :radia-icon: ولا عمر :radia-icon: ولا عثمانَ :radia-icon: ولا على :radia-icon: ولا الحسن :radia-icon: ولا الحسين :radia-icon: ولا معاوية :radia-icon: ولا عبدالملك بن مروان :radia-icon: ولا من كان بعده :radia-icon: ورضى عنهم ولا عمر بن عبدالعزيز:radia-icon: ولا من كان بعده :radia-icon: وعنهم ... اللهم إلا فيما أذكر الأن الحاكم بامرِ اللهِ وهو قائد مصرى معروف وذالك لأنه كان يعتقد بعقيدة الباطنية أذناب الروافض الذين حلقوا الدين بما قالوا وبما أدخلو فيه ما ليس منه مما لم يقله العلماء .


    أما عن شبهة الاسشهاد بالحديثين السابقين فأقول مختصراً حتى لا يضيع العلم الشرعى بيننا :


    ما كان النبي يصوم الإثنين لأنه ولد فيه ! ولا سنَّ للمسلمين صيامه لأنه ولدَ فيهِ !


    وإِلا فما سبب أمره بصيام الخميس أيضا ؟؟؟؟!!! وهذه نقطة مهمة جدا تقطع الأمر . فاعقلوها رزقنى الله وإياكم عقلا واعيا للدينِ القَيِّمَا .


    وهنا تُقطَع فرية الباطنية وبعض الصوفية باستشهادهم بحديث مسلم وكذا بحديثِ المستدرك، وكذا بعض من لا يعلم من إخواننا وأخواتنا فالعلم رحم بين اهله، وللهِ الحمدُ والمِنَّة .


    بمعنى : لو كان سبب صيامه للإثنين أنه ولدَ فيه فما سبب صيام الخميس ؟؟؟ فلعله ولدَ فيهما ولا ندرى ؟؟؟


    فهذا كلام غير صحيح شرعاً،


    وحمل الحديثين على هذا المعنى أى انه صام الإثنين لأنه يوم مولده لا يستقيم عقلا ولا شرعا، كذالك لمخالفته نصوص اخرى ثابته .


    فما سبب امره حقاً بصيام الإثنين والخميس ؟


    1ـ لأن الأعمال تُعرض فيهما على الله تعالى،


    وذالكَ لما اخرجه الترمذى بسنده قَالَ رَسُولَ اللَّهِ " تُعْرَضُ الْأَعْمَالُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ فَأُحِبُّ أَنْ يُعْرَضَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ " سنن الترمذي


    فما سبب صومِ الإثنين والخميس ؟ هل يا رسول لأنك ولدت فيهما ؟ فيرد بنفسه فيقول " تُعْرَضُ الْأَعْمَالُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ فَأُحِبُّ أَنْ يُعْرَضَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ " .


    وكذالكَ لحديثِ : الأم الحنون العالمة عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ :radia-icon: " يَتَحَرَّى صَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ " سنن الترمذي


    فهما يومان مرتبطان، علتهما واحدة لا تنفك، فلو كان صام الإنين لمولده فلما الخميس ؟ ويلاحظ علة صيام اليومين واحدة ؟


    وهى فى حديث الترمذى لأنهما يومان يُعرض فيهما الأعمال على الله تعالى .


    قال بن حجر العسقلانى فى الفتحِ جزء6 صـ 246 باب حق الجسمِ فى الصومِ قال



    المراد: ع
    لة صيامهما[الإثنين والخميس] واحدة .


    وقال ابن حجر كذالك بالفتحِ صـ 266 جزء 6 باب هل يخص شيئا من الأيامِ قال :



    وقال البخارى :



    وعلق ابن حجر فقال بالفتحِ مجلد5 صـ 316:



    فالأعمال تعرض على الله عدة عرضات :


    1ـ أعمال اليوم تعرض على الله كلَ يوم، وتلك العرضة الأولى .


    2ـ عمل الأسبوع يعرض على الله تعالى مرتين كل أسبوع، وتلك عرضة ثانية .


    3ـ عمل السنة يُعرض كل شعبان، وتلك عرضة ثالثة .


    4ـ بعد انتهاء العُمُر تُعرض الصحف على اللهِ تعالى.


    5ـ يومَ القيامة تعرض الصحف على الله تعالى ويراها العبد.


    الصحيفة الواحدة مَدَ البصر .


    فالعرضة الأولى بالتفصيلِ، والثانية إجمالا، وربما العكس، كما ذكر ابن حجر العسقلانى .


    وورد بفيضِ القديرِ جزء2 صـ 540



    فسبحان مَن وسعَ كل هذه الأفهام والأسماع !!! ملائكة تقرأ !!! وأخرى له تسجد !!! وأخرى له تحمد !!! وأخرى سائحين !! وأخرى للمطر !!! وأخرى للبحار !!! وأخرى تحفظ الخلق !!! وأخرى تحمل العرش !!! وأخرى تقوم بامرِ النارِ !!! وأخرى .....إلخ


    ومثل ذالكَ فى الإنس ومثله فى الجن ويزيد فى كليهما العصاة!!! بل وَ يَحْلُمُ كذالك !!!


    وكلُ هؤلاء يراهم ويسمعهم وفى آنٍ واحدٍ ! سبحانه وتعالى له الحكم وإليه ترجعون .


    ألا فلنستحى مما يقال عنا فى الملأ الأعلى وهم يقرئون فعلنا أمامَ اللهِ تعالى !


    لا حولَ و لا قُوةَ إِلا بِاللهِ تعالَى !!!


    فأستغفر الله .



    قال ابن حجر فى الفتحِ باب القدر مجلد10صـ226 قال :



    السبب الثانى لصيام الإثنين والخميسِ


    2ـ لفتحِ أبوابِ الجنةِ فى هذينِ اليومينِ :


    لما رواه البخارى قال حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ


    أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَالَ " تُفَتَّحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ فَيُغْفَرُ فِيهِمَا لِمَنْ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلَّا الْمُهْتَجِرَيْنِ يُقَالُ رُدُّوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا " وهو عندَ الترمذى كذالك و قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ وَيُرْوَى فِي بَعْضِ الْحَدِيثِ " ذَرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا "



    وأنقل إليكم من فيضِ القديرِ جزء5 صـ 214 ما نصه :


    طيب : بقى توجيه الحديثين ليترسخ العلم علما .


    يعنى نوجه معنى الحديث لوجهته النبوية أيضا بما قال النبى وصحبه كذالك .


    أما عن الحديثِ الأول فمضبوط كما هو أعلاه حتى لا أعيد، أما عن الحديثِ الثانى فهو :


    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى وَمُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ وَاللَّفْظُ لِابْنِ الْمُثَنَّى قَالَا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ غَيْلَانَ بْنِ جَرِيرٍ سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيَّ عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ :radia-icon: " أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ سُئِلَ عَنْ صَوْمِهِ قَالَ فَغَضِبَ رَسُولُ اللَّهِ فَقَالَ عُمَرُ :radia-icon: رَضِينَا بِاللَّهِ رَبًّا وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا وَبِبَيْعَتِنَا بَيْعَةً قَالَ فَسُئِلَ عَنْ صِيَامِ الدَّهْرِ فَقَالَ لَا صَامَ وَلَا أَفْطَرَ أَوْ مَا صَامَ وَمَا أَفْطَرَ قَالَ فَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمَيْنِ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ قَالَ وَمَنْ يُطِيقُ ذَلِكَ قَالَ وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمٍ وَإِفْطَارِ يَوْمَيْنِ قَالَ لَيْتَ أَنَّ اللَّهَ قَوَّانَا لِذَلِكَ قَالَ وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمٍ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ قَالَ ذَاكَ صَوْمُ أَخِي دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَام قَالَ وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الِاثْنَيْنِ قَالَ ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ وَيَوْمٌ بُعِثْتُ أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ قَالَ فَقَالَ صَوْمُ ثَلَاثَةٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ وَرَمَضَانَ إِلَى رَمَضَانَ صَوْمُ الدَّهْرِ قَالَ وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ فَقَالَ يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ قَالَ وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ فَقَالَ يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ .


    فسأوجه التعليق هنا فى نقطتين،


    النقطة الأولى : كلام للمحدثين فى معنى السند .


    فى التعليق على هذا الحديث قال بن حجر بصـ 180 جزء4 قال مُكمِلا قال :



    الشاهد : قال القاضى عياض إنما تركه النبى وسكت عنه أى عن الإجابةِ عن صيام يومِ الإثنينِ بانه يوم ولادته و بعثه، فلا يصامُ لولادته ولكن لعرض الأعمال فيه ولفتحِ أبواب الجنة.



    النقطة الثانية : فى تأويل معانى الأحاديث عامة .


    أقول مُستعينا باللهِ تعالى، أصح التفاسير تفسير القرأن بالقرأن ثم تفسير القرأنِ بالحديثِ لا سيما الصحيح وما يأخذ حكمه، ثم بما نقل عن أصحابِ النبي،


    كذالك يفسر الحديث بحديث آخر لا سيما إذا ما استشكل معناه أو ضاده حديث أخر فى نظر العامة فيكون أحدهما ناسخا له هذا فى الأحكامِ الشرعيةِ، أو شارحا له ومُفَصِلا هذا فى مثل هذه النقطة والتى هى سبب صيام الإثنين، فقد ورد حديث مُسلم، وحديث الحاكم بالمستدرك، وهما صحيحانِ، وكذا ورد أحاديث عند البخارى والترمذى والنسائى وغيرهم وهى ايضا صحيحة !


    فلو صحت كل الأحاديث فيما يفهمه العامة من الناس من المعنى فالْمُفَصَلُ فيها يكون شارحا لِلمُجْمَل إذا صحت الأحاديث عند المحدثين واستقام اتحاد المعنى عندهم اى ارباب علم الحديث، فما بالكم أن يكون لكل حديث معنى خاص به كما هو حالنا هنا يعلمه علماء علم الحديث ولا يفقهه العامة الا بالشرح المستفيض كما اجتهدت انا هنا نقلا عن الأئمة الأعلامِ .



    مُلَخَص لكلِ ما سبق :


    1ـ لم يحتفل النبي ولا صاحبا من صحابته ولا عالم من العلماء الثبت بمولده .


    2ـ الاحتفال بمولده بدعة وكل بدعة فى الدين ضلالة .


    3ـ ما فهمه البعض من حديث مُسلم أو الحاكم مخالف لما قصده مُسلم و الحاكم نفسيهما !


    4ـ مِن أخصِ خصائص نية صيام يومى الإثنين والخميس لعرضِ الأعمالِ فيهما على اللهِ تعالى ولفتح أبوابِ الجنات .


    5ـ الأحاديث الواردة بما قلت انا ثابتة النص والسند والمعنى، والأحاديث الواردة بانه يوم مولده ثابتة النص والسند لكن معناها لا يستقيم عن العلماء الثبتِ .


    6ـ الأمر فى أُمورِ الدين بالاتباع وبلا ابتداع، والأمر فى أُمورِ الدنيا بالاتباعِ والابتداعِ، كليهما بالنصوص الثابتة .


    وأقول كذالك : " ... قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا ..."


    ثُمَّ أُثَنِّى بقولى


    " ... فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْيُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ""


    وما كان من خطأ فمنى ومن الشيطان والله ورسوله والإسلام منه براء .


    والْحَمدُ للهِ .



    ما شاء الله لا قوة الا بالله
    مشاركة رائعة وقيمة جداً جداً جداً شيخنا الفاضل عبد مسلم

    جعله الله في ميزان حسناتكم يوم القيامة
    وجزا الله أختنا فداء الرسول خيراً
    أستفدت من ردكم القيم كثيراً
    نفع الله بكم الاسلام والمسلمين


  8. #18
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكم الله خيرا

    ووفقكم لما فيه صلاح
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  9. #19
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    جزاكم الله خيرا يا أختنا فاللهم علمنا من علمك وفهمنا بفهم نبيكَ .

    جزى الله الأخت فداء الرسول تعديلها للمشاركة الأولى لها خيرا فهذا من العلم صدقا .
    وجزى الله الإخوة والأخوات وكلنا فى العلم عيال وانا أصغركم وأقلكم علما ربما .
    فأستغفر الله لى ولكم، قلتى يا اختنا حضرتكم :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء الرسول مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمان الرحيم
    اللهم أرزقني الإخلاصين ، إخلاص في القول فيفقهوه ،وإخلاص في العمل فيرفع
    ويتقبل
    شبهة الاستشهاد بالحديثين؟؟؟
    سؤال:
    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على نبيه وآله وصحبه .
    بارك الله فيكم جميعا
    حين سئل النبي _ صلى الله عليه وسلم _ عن صيام يوم الاثنين قال : ذاك يوم ولدت
    فيه ويوم بُعِثتُ أو أُنزِلَ علي فيه ..
    هل يجوز لي أن أصوم اليوم الذي صادف مولدي اقتداءا بفعل النبي صلى الله عليه
    وسلم ؟
    وإن كان الجواب بالجواز ، فما العمل إن كان هذا اليوم يوم جمعة ؟
    لايجوز للمسلم أن يخصص اليوم الذي ولد فيه بصيام أو غير ذلك
    وأما الحديث فهو صوم شكر لله تعالى في يوم الاثنين على ثلاث نعم اجتمت فيه
    وهي ولادة النبي صلى الله عليه وسلم وبعثته وإنزال الوحي عليه ، وقد ورد في
    صحيح مسلم إقرار النبي صلى الله عليه وسلم على صيام يوم الاثنين لذلك ، ولو لم
    يرد إقرارا من النبي صلى الله عليه وسلم لم يشرع تخصيصه بصيام دون سائر
    الأيام ، وقد ورد كذلك في صيام الاثنين والخميس لأنها أيام تعرض الأعمال فيها .
    ولم يشرع النبي صلى الله عليه وسلم لأحد من الصحابة أو غيرهم أن يصوموا يوم
    مولدهم ، فدل ذلك على عدم مشروعيته.
    فائدة:
    بعض الذين يحتفلون ببدعة المولد النبوي يحتجون بهذا الحديث لما يقومون به من
    احتفالات ونحو ذلك
    وهو استدلا ل فيه نظر ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم شرع لنا الصيام كل اثنين
    لأجل ثلاثة أمور مجتمعة ، وأقر هذا الفعل وهو الصيام في يوم الاثنين .
    فالذين يحتفلون بالمولد لايستطيعون تحديد تاريخ مولد النبي صلى الله عليه وسلم
    بدليل صحيح ثابت ، ثم لو حصل أنا حددنا ذلك اليوم فلا يشرع لهم فعل هذه الأمور
    في ذلك اليوم لأنها من البدع في الدين ولم يرد فيها نص وشرع لفعلها ، فالثابت
    هو أن النبي صلى الله عليه وسلم ولد يوم اثنين من عام الفيل ، وشرع لنا صيام يوم
    الاثنين لثلاثة أشياء ، فلا يشرع الاحتفال في يوم بعثة النبي صلى الله عليه وسلم
    ولايشرع الاحتفال بيوم نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم ولايشرع
    الاحتفال بيوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم
    وإنما يكفينا الصيام يوم الاثنين كما جاء في السنة النبوية .
    والعجب أنهم يحتفلون في شهر ربيع الأول بيوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم
    مع أن هذا الشهر هو الشهر الذي توفي فيه النبي صلى الله عليه وسلم وفي الثاني
    عشر من ربيع الأول على قول الجمهور ,فهم يحتفلون بيوم وفاة النبي صلى الله
    عليه وسلم بدعوى الاحتفال بالمولد ، فنعوذ بالله من البدع المضلة.
    وكذلك ظهر بعض المعاصرين يقولون بأنه يشرع قراءة السيرة في شهر ربيع الأول
    من كل عام بدون احتفالات ويستدلون بهذا الحديث ، وليس في هذا الحديث أي دليل
    على مشروعية قراءة السيرة في شهر ربيع الأول من كل عام ، فالحديث يدل على
    مشروعية صيام يوم الاثنين من كل أسبوع فقط وذلك للبعثة واإنزال الوحي والمولد
    ، ولو لم يقره النبي صلى الله عليه وسلم لما جاز تخصيصه بالصيام بدون دليل .
    فالأصل في العبادات المنع إلا بدليل .
    ولايوجد أي دليل على إقامة الموالد النبوية ولا على تخصيص شهر ربيع الأول
    بقراءة السيرة.
    وهذا كلام طيب إلا أن هناك شيئ من تعليق بسيط أيضا أزيده وكنت لا أحب الخوض فيه بعدُ لقلة علمى، وذاك تعليقا على
    اقتباس
    هل يجوز لي أن أصوم اليوم الذي صادف مولدي اقتداءا بفعل النبي ؟ وإن كان الجواب بالجواز ، فما العمل إن كان هذا اليوم يوم جمعة ؟

    لايجوز للمسلم أن يخصص اليوم الذي ولد فيه بصيام أو غير ذلك وأما الحديث فهو صوم شكر لله تعالى في يوم الاثنين على ثلاث نعم اجتمت فيه وهي ولادة النبي وبعثته وإنزال الوحي عليه ، وقد ورد في صحيح مسلم إقرار النبي على صيام يوم الاثنين لذلك ، ولو لم يرد إقرارا من النبي لم يشرع تخصيصه بصيام دون سائر الأيام ،
    كما قلتى أعلاه : 1ـ الأصل فى العبادات المنع إلا بدليل .
    لكن :
    لا بد وان يكون الدليل مما يقوم به الاستدلال من صحة وعدم تعارض بين الأدلة وخلو الأمر من حديث أكثر منه شرحا وتوضيحاً وإلا فالحديث الشارح مُفصِل وغيره مُجمَل، وخلوه[الدليل] من اختلاف معنى والذى يسمى فى علوم مصطلح الحديث بعلم اختلاف الحديث و ...إلخ .
    وهذا الكلام الذى لونته أنا مما قلتموه لا يصدر من متخصص بالحديثِ إنما يصدر من قارئ أو مُطَلِع مجتهد وفقط وهكذا لأسباب .
    ذاك ان المتخصصين بعلم الحديث يقولون غير هذا والله قال " فَاسْأَلُُوا أَهْلَ الذِكرِِ إِِنْ كُنتُم لا تَعلََمُونَ " وأذكر أنه من اجل مثل هذه النقاط فقد انشأ علماء الحديث علما أسموه
    علم اختلاف الحديث ليرد الثقاة الربانيين " ولكن كُونُوا رَبَانِيّيْنَ بِمَا كُنتُم تُعَلِمُونَ الكِتَابَ وَ بِمَا كُنتُم تَدرُسُونَ "مثل هذا عن دينِ الله تعالى إذ ملخص الأمر أن السائل سأل النبىَّ عن امر فأردا النبي أن يصرف السائل لأمر آخر يناسبه لشخصه[السائل] او لمعنى يراه النبى ولا يفقهه السائل كما هو الحال فى المشهور لما سأله البعض مثلا عن الساعة فقال له فما أعددت لها ؟ وليس مراد النبى سؤاله إنما مراد النبى صرف السائل لشيئ آخر .
    وهذا ما حدث هنا فيما يسمى
    بعلم اختلاف الحديث .
    وهو علم البحورِ المتخصصين فى علم الحديث الثقاة الربانيين كابن حنبل والبخارى ومسلم وبن أبى حاتم وبن حجر ...إلخ .
    ولأن بضاعتى فيه مُزْجَاة ـ اللهمَّ تصدق علينا ـ فلم اكن أريد الخوض فيه بعدُ، امَا وقد التبس الأمر هكذا عليكم فقلت أقول وأستغفر الله بدئا ومنتهاً .
    ذاك انه إن صح كلامى فمن الله وإن أخطات فمنى ومن الشيطان والله ورسوله منه براء.
    هذا من جهة ومن جهةٍ أخرى
    عقدية :
    شُكرُ اللهِ تعالى لا يكون بالصومِ لأن هذا يوم مولد النبى ولا كائنا من كان ثبوتا قطعى الدلالة والنصوص وبإجماع المسلمين إلا من شّذَ ممن يعظم النبى تعظيما تفوق بشريته كالصوفية على اختلافها [ومنهم للأسف رئيس أعرق جامعة عالمية بل وإسلامية] وهذا كلام لاعبرة به لمخالفته لصريح القران " قُل إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ ... "أى اعلمهم أنك بشر حتى لا تُعَذَب مثلهم يا مُحمَّد فاللهُ لا يُحابِى أحداً ولو رسوله والكل سيُسأل " فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ " إذ الصوم من أرقى درجات الإسلام وهو المعروف بلفظة الإحسان وهو : ان تعبد الله كانك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك .
    يعنى : الصوم لله طاعة لله وقربى لله تعالى
    وليس لأن هذا يوم مولد نبيه محمد ومثل ذالك ـ مثلا ـ صوم عاشوراء لأن الله نجى فيه موسى وهو ليس كما يفهم الناس لأن موسى نُجِىَّ فيه كلا إنما لأن الله امر موسى بصيامة نصاً بالشريعةِ الموسوية فالعلة ليست النجاة بل الأمر الإلهى وبالتالى أمر النبى صيام هذا اليوم لأنه كان من شريعة موسى، والقاعدة الأصولية تقول : شرع من قبلنا شرع لنا ما لم يات ناسخ ينسخه أو حكم يغايره و فى الأنعام بعد ذكر كثير من الأنبياء والرسل ومنهم موسى قال " أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ... " حتى إذا ما شرَّعَ اللهُ تعالى للنبى شرعاً آخر ألا وهو صيام رمضان فرضا فتغير الحكم الشرعى فصار رمضان هو الفريضة و ما سواه سنة ومنها عاشوراء وهكذا فللأحكام فى الإسلام علل عالية سامية " وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ " والله اعلم ومثل ذالك الكعبة حجر يُطافُ به والحجر الأسود حجر يُتَمَسَحُ به و حجارة الجمرات حجارة يقذف بها رجماً ولحجرٍ آخرَ والعلة فى ثلاثيهم الأمر الإلهى مبدئاً لا الفعل نفسه وهكذا .
    فائدة عامة :
    1ـ الأصل فى العبادات المنع إلا بدليل ثابت النص والمعنى .
    2ـ الأصل فى المعاملات الإباحة إلا بدليل منع ثابت النص والمعنى .
    3ـ دلالة الألفاظ فى الإسلامِ مُقَدَرَة [أى تحتمل معانٍ عدة ] فيشترط لصحة الاستدلال عليها صحة النص و استقامة المعنى بفعل النبى أو أصحابه .
    4ـ دلالة الألفاظ
    غير مُقَدَرَة فى الإسلامِ فى ثلاثٍ فقط : العقائد، الحدود، الفرائض [المواريث] . ففى العقائد الله لا يُتَحَدَثُ عنه إلا بما حدث به عن نفسه او حدث به عنه رسوله وطبعا كلام الصحباة من كلام النبى بشرط ثبوته بالإسناد وغير ذالك يكون على جهةِ الإخبار عن الله تعالى ، والحدود تُدرَأُ طبعاً بالشبهاتِ وهذا معروف ومن الحدود القتل للكفر فلا يُكَفَرُ المُعيَنُ إلا بيقين ثابت بالشروط و خالٍ من الموانعِ، والفرائض منصوص عليها قرأنا وسنَّة فلا يراد بالثُمِنِ ـ مثلا ـ إلا الثمن نفسه وكذا مضاعفاته أى الربع والنصف وكذا السُدُس ومضاعفاته أى الثلث والثلثين وهكذا .
    وطبعا معروف ان العلم ثلاثة وما سواه ففضل أى زيادة كما قال النبى وإن كان الحديث ضعيف لكن دلل عليه جِمَاع أحكامِ الإسلامِ قال النبى من حديث عبد الله بن عمرو
    " العلم ثلاثة وما سوى ذالك فضل : آية محكمة و سنة قائمة و فريضة عادلة "
    فالأية المُحكمة يراد بها والله أعلم : علم القرأن وما يتعلق به من القراءات والتفسير والخاص والعام والمجمل والمفصل والناسخ والمنسوخ ...إلخ والأثر لكل ذالك .
    والسنة القائمة المراد بها والله أعلم : علوم الحديث رواية ودراية ومصطلح الحديث وعلم الرجال و علم اختلاف الحديثِ و....إلخ والأثر لكل ذالك .
    والفريضة العادلة يراد بها والله اعلم : تحديدا علم المواريث وإن كانت تشمل ـ ربما ـ علوم الشريعة كلها الثابتة بالنصوص قرأنا وسُنَّة بفهم النبى وأصحاب النبى ومن اتبع هذين المصدرين بهذا الفهم النبوى الصحابى :radia-icon: والأثر لكل ذالك .
    وقد بينت الأمر من خلال السنة القائمة والفريضة العادلة وإن كان الأمر [صيام الإثنين] لا يعدو كونه سنة مؤكدة لكن قلت قل هذا لأن العِلمَ رَحِمٌ بينَ أهله و أنتم أهلى، فإن كنتُ بلا أب ولا أُم فانتم أهلى فأهل الإسلام أهلنا وأولادهم إخواننا وإن كان الأمر أنه
    من كان بلا أَب فإنَّ له رَب هل تذكرون بن مريم كان بلا أب وكان الله له نِعْمَ الرَبُ فوالله لنعمَ الربُ هو سبحانه وتعالى ولَنِعمَ الأنسُ باللهِ تعالى .
    فأرجو ألا يُحمل كلامى على أنه جدالٍ كلا بل على أنَّه : العلمُ رَحِمٌ بينَ أَهلهِ أفلستم أهلى ؟ أهلى وإن أبيتم وفى هذا كفاية لمن اراد النجاية .
    ومع ما سبق فما كان من حق وخير فمن الله تعالى وما كان من سوء او خطا فمنى ومن الشيطان والله تعالى منه براء .
    والحمد للهِ تعالى بدئا ومنتهاً له الحمد فى الأولى والآخرة وله الحكمُ وإليه ترجعون .
    وأستغفرُ اللهَ تعالى لى ولكم
    .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  10. #20
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    بارك الله فيك أختنا فداء* جزاكم الله خيراً أخانا عبد مسلم علي التوضيح القيم وال..
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 27-05-2009 الساعة 12:47 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

ما رأيكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحتفل بيوم مولده أسبوعيا !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قبل وفاة سيد البشر محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم ب 9 أيام
    بواسطة جنة الفردوس في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-05-2012, 09:12 PM
  2. ظهر منكروا السنة (القرآنيون) وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-07-2010, 02:20 AM
  3. نسب الرسول صلى الله عليه وسلم وقصة قبل مولده
    بواسطة mtmas في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-11-2009, 09:03 PM
  4. مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-11-2009, 03:02 AM
  5. حقيقة الأذى الذى لا قاه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بواسطة السعيد شويل في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-03-2008, 09:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما رأيكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحتفل بيوم مولده أسبوعيا !

ما رأيكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحتفل بيوم مولده أسبوعيا !