في ظلال اسماء الله الحسنى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

في ظلال اسماء الله الحسنى

صفحة 7 من 10 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 94

الموضوع: في ظلال اسماء الله الحسنى

  1. #61
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الحق

    الحق
    الله عز وجل هو الحق في ذاته وصفاته.
    فهو الواجب الواجب كامل الصفات والنعوت, وجوده من لوازم ذاته,
    ولا وجود لشيء من الأشياء إلا به.فهو الذي لم يزل ,ولا يزال,بالجلال والجمال,والكمال موصوفا ,
    ولم يزل ولا يزال بالإحسان معروفا, فقوله حق وفعله حق ولقاؤه حق,ورسله حقووكتيه حق ودينه هو الحق ,وعبادتهوحده لا شريك له هي الحق وكل شيء ينسب إليه فهو حق(تفسير بن سعدي)
    (ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ) (الحج : 62 )
    (وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً) (الكهف : 29 )
    (فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ) (يونس : 32 )
    (يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ) (النور : 25 )
    فأوصافه العظيمه حق, وأفعاله هي الحق وعبادته هي الحق و وعده حق و وعيده وحسابه هو العدل الذي لا جور فيه.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #62
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الجميل

    الجميل
    قال صلى الله عليه وسلم:(إن الله جميل يحب الجمال)(رواه مسلم)
    فهو سبحانه جميل بذاته ,وأسمائه وصفاته وأفعاله, فلا يمكن مخلوقا أن يعبر عن بعض جمال ذاته, حتى أن أهل الجنة مع ما هم فيه من النعيم المقيم واللذات والسرور والأفراح التي لا يقدر قدرها إذا رأوا ربهم وتمتعوا بجماله نسوا ما هم فيه من النعيم, وتلاشى ما هم فيه من الأفراح,ودوا أن لو تدوم هذه الحال,واكتسبوا من جماله ونوره جمالا الى جمالهم.وكانت قلوبهم في شوق دائم ونزوع الى رؤية ربهم.
    وكذلك هو الجميل في أسمائه فإنها كلها حسنى بل أحسن الأسماء على ألإطلاق, قال تعالى:((وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) (الأعراف : 180 )
    فكلها دالة على غاية الحمد والمجد والكمال لا يسمى باسم منقسم إلى كمال وغيره.
    وكذلك هو الجميل في أوصافه فإن أوصافه كلها اوصاف كمال ونعوت ثناء وحمد فهي أوسع الصفات وأعمها وأكثرها تعلقا,خصوصا أوصاف الرحمة والبر والكرم والجود.
    وكذلك أفعاله كلها جميله فإنها دائرة بين أفعال البر والاحسان التي يحمد عليه ويشكر.وبين أفعال العدل التي يحمد عليها لموافقتها للحكمة فليس في افعاله عبث و لاسفه.( إن ربي على صراط مستقيم)(هو :56)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #63
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي


    بارك الله فيك

    وجزاك الله الجنه

    موفق بإذن الله ...
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #64
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الحي ,, السِتِيـــــــــر

    الحي ,, السِتِيـــــــــر

    هذا مأخوذ من قوله صلى الله ليه وسلم:( إن الله حيي يستحي من عبده إذا مد يديه أن يردهما صفرا).""أخرجه أبو داود والترمذي و ابن ماجه""
    وقال صلى الله عليه وسلم:(إن الله عز وجل حليم حيي ستير يحب الحياء والستر فإذا اغتسل احدكم فليستتر) " أخرجه أبو داود والنسائي والبيهقي وأحمد""
    وهذا من رحمته وكرمه وكماله وحلمه, أن العبد يجاهره بالمعاصي مع فقره الشديد إليه,حتى أنه لا يمكنه أن يعصي إلا أن يتقوى عليها بنعم ربه, والرب مع كمال غناه عن الخلق كلهم من كرمه يستحيي من هتكه وفضيحته وإحلال العقوه به , فيستره بما يقيض له من أسباب الستر, ويعفو عنه ويغفر له فهو يتحبب إلى عباده بالنعم وهم يتبغضون إليه بالمعاصي,خيره إليهم بعدد الحظات ,وشرهم إليه صاعد.
    ويدعو عباده الى دعائه ويعدهم بالإجابه وهو الحيي الستير يحب أهل الحياء والستر ,ومن ستر مسلما ستر الله عليه في الدنيا والآخره,ولهذا يكره من عبده إذا فعل معصية أن يذيعها, بل يتوب إليه فيما بينه وبينه ولا يظهرها للناس,وإن من أمقت الناس إليه من بات عاصيا والله يستره, فيصبح يكشف ستر الله عليه,وقال تعالى:((إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) (النور : 19 ) وهذا كله من معنى اسمه الحليم الذي وس حلمه أهل الكفر والفسوق والعصيان,ومنع عقوبته أن تحل بأهل الظلم عاجلا ,فهو يمهلهم ليتوبوا ولا يهملهم إذا أصروا وأستمروا في طغيانهم ولم ينيبوا( الحق الواضح المبين)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #65
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الإله

    الإله

    هو الجامع لجميع صفات الكمال ونعوت الجلال فقد دخل في هذا الإسم جميع الأسماء,الحسنى,ولهذا كان القول الصحيح أن( الله) أصله الإله وأن اسم (الله) هوالجامع لجميع الأسماء الحسنى والصفات العلى( الحق الواضح المبين)
    قال تعالى:(ِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً) (النساء : 171 )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #66
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي القابض, الباسط, المعطي ,,المقدم والمؤخر

    القابض, الباسط, المعطي

    قال تعالى:(مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) (البقرة : 245 )
    وقال صلى الله عليه وسلم(إن الله هو المسعر القابض الباسط, الرازق..) رواه ابن ماجه والترمذي وأبوداوود والدارمي.
    وقال صلى الله عليه وسلم:(من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين والله المعطي وأنا القاسم..)رواه البخاري
    وقال تعالى:((قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (آل عمران : 26 )
    هذه الصفات الكريمة من الأسماء المتقابلات التي لا ينبغي أن يثنى على الله بها إلا كل واحد منها مع الآخر,لأن الكمال المطلق من اجتماع الوصفين , فهو القابض للأرزاق والأرواح والنفوس,والباسط للأرزاق والرحمة والقلوب,وهو الرافع لأقوام قائمين بالعلم والإيمان , الخافض لأعدائه, وهو المعز لأهل طاعته وهذا عز حقيقي, فإن المطيع لله عزيز وإن كان فقيرا ليس له أعوان . المذل لأهل معصيته وأعدائه ذلا في الدنيا والآخره, فالعاصي وإن ظهر بمظاهر العز فقلبه حشوه الذل وإن لم يشعر به لانغماسه في الشهوات , قال تعالى:( وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ) (الحج : 18 )
    وهو تعالى المانع المعطي , فلا معطي لما منع, ولا مانع لما أعطى.


    المقدم والمؤخر
    كان من آخر مايقول النبي صلى الله عليه وسلم بين التشهد والتسليم:(اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني, [انت المقدم وأنت المؤخر لا اله ا انت){ رواه مسلم}
    المقدم والمؤخر هما من الأسماء المزدوجة المتقابلة التي لا يطلق واحد بمفردها على الله إلا مقرونا بالآخر,فإن الكمال من اجتماعها فهو تعالى المقدم لمن شاء والمؤخر لمن شاء بحكمته.
    وهذا التقديم يكون كونيا كتقديم بعض بعض المخلوقات على بعض وتأخير بعضها على بعض.وكتقديم الأسباب على مسيياتها والشروط على مشروطاتها.وأنواع التقديم والتأخير في الخلق بحر لا ساحل له, كما فضل الأنبياء على الخلق وفضل بعضهم على بعض,وفضل بعض عباده على بعض,وقدمهم في العلم والإيمان, والعمل ولأخلاق, وسائر الأوصاف وأخَر من أخَر منهم بشيء من ذلك وكل هذا تبع لحكمته
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #67
    الصورة الرمزية صفاء النفوس
    صفاء النفوس غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    6
    آخر نشاط
    06-10-2009
    على الساعة
    05:32 AM

    افتراضي

    اللهم أسالك بأن لك الحمد لااله الا انت المنان بديع السموات والارض ياذا الجلال والاكرام ياحي ياقيوم
    أسالك الجنة وأعوذ بك من النار
    اللهم أغفر لي ولوالدي ولكاتب اسمائك وشرحها في هذا الصفحة ، وبارك فيه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #68
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الضار ,,, النافع,,,, المبين

    الضار ,,, النافع
    قال تعالى:(وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ) (الأنعام : 17 )
    وقال تعالى:(سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ لَكُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرّاً أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعاً بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً) (الفتح : 11 )
    وصفة الضر والنفع هما كما تقدم من الإسماء المزدوجة المتقابله,فالله تعالى النافع لمن شاء من عباده بالمنافع الدينية والدنيوية,الضار لمن فعل الأسباب التي توجب ذلك وكل هذا تبع لحكمته وسننه الكونية وللأسباب التي جعلها موصلة الى مسبباتها, فإن الله تعالى جعل مقاصد للخلق وأمورا محبوبة في الدين والدنيا,وجعل لها أسبابا وطرقا, وأمر بسلوكها ويسرها لعباده غاية التسير فمن سلكها أوصلته إلى المقصود النافع ومن تركها أو ترك بعضها أو فوت كمالها أو أتاها على وجه ناقص ففاته الكمال المطلوب فلا يلومن الا نفسه, وليس حجة على الله ,وفإن الله أعطاه السمع البصر والفؤاد والقوة والقدرة وهداه النجدين , وبين له الأسباب والمسببات ولم يمنعه طريقا يوصل إلى خير ديني ولا دنيوي فتخلفه عن هذه الأمور يوجب أن يكون هو الملوم عليها المذموم على تركها
    .

    المبين
    [المبين] هو اسم فاعل من أبان يبين فهو مبين إذا أظهر وبيم إما قولا وإما فعلا.
    والبينة هي الدلاله الواضحة عقليتة كانت أو محسوسة والبيان هو الكشف عن الشيء وسمي الكلام بيانا لكشفه عنالمقصود واظهاره نحو ( هذا بيان للناس)
    فالله عز وجل هو المبين لعباده سبيل الرشاد والموضح لهم الأعمال التي يستحقون العقاب عليها ,وبين لهم ما يأتون وما يذرون.
    وقد سمى الله نفسه بالمبين((يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ) (النور : 25 )
    وهو سبحانه الذي بين لعباده طرق الهداية وحذرهم وبين لهم طرق الضلال وأرسل اليهم الرسل وأنزل الكتب ليبين لهم , قال تعالى:((إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ) (البقرة : 159 )
    وقال تعالى:(وَقَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ لَوْلاَ يُكَلِّمُنَا اللّهُ أَوْ تَأْتِينَا آيَةٌ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّثْلَ قَوْلِهِمْ تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ قَدْ بَيَّنَّا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) (البقرة : 118 )
    قال تعالى:(انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) (المائدة : 75 )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #69
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء النفوس مشاهدة المشاركة
    اللهم أسالك بأن لك الحمد لااله الا انت المنان بديع السموات والارض ياذا الجلال والاكرام ياحي ياقيوم
    أسالك الجنة وأعوذ بك من النار
    اللهم أغفر لي ولوالدي ولكاتب اسمائك وشرحها في هذا الصفحة ، وبارك فيه
    جزاك الله الف خير واستجاب الله الله لدعائك
    والله لقد فرحت بهذا الدعاء فأسأل الله ان يغفر لي ولوالدي ولك ولجميع المسلمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #70
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي المنان

    المنان
    من أسماء الله الحسنى التي سماه بها رسول الله صلى الله عليه وسلم, فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يقول:((اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا اله الا أنت وحدك لا شريك لك المنان, يا بديع السموات والأرض يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسالك الجنة وأعوذ بك من النار, فقال النبي صلى الله عليه وسلم (( لقد سأل بأسمه الأعظم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب)) اخرجه أهل السنن الأربع وابن حبان وأحمد والحاكم.
    قال ابن الأثير في النهاية في غريب الحديث ( المنان) هو المنعم المعطي من المن : العطاء لا من المنه.
    ومن أعظم النعم بل أصل النعم التي امتن الله بها على عباده الإمتنان عليهم بهذا النبي صلى الله عليه وسلم الذي انقذهم الله به من الضلال وعصمهم به من الهلاك. قال تعالى:(لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ) (آل عمران : 164 )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 7 من 10 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة

في ظلال اسماء الله الحسنى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح اسماء الله الحسنى (الاول , والاخر ,والظاهر ,والباطل)
    بواسطة بنت سيدى في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-12-2011, 03:03 PM
  2. اسماء الله الحسنى
    بواسطة hussienm1975 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-12-2008, 07:25 PM
  3. اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع
    بواسطة وليد في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-11-2008, 01:00 PM
  4. اسماء الله الحسنى و معانيها
    بواسطة عيون المها في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-07-2007, 10:15 PM
  5. واحد يقول الذبح عظيم صارت من اسماء الله الحسنى ؟؟
    بواسطة mary في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 03-09-2006, 02:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

في ظلال اسماء الله الحسنى

في ظلال اسماء الله الحسنى