في ظلال اسماء الله الحسنى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

في ظلال اسماء الله الحسنى

صفحة 6 من 10 الأولىالأولى ... 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 94

الموضوع: في ظلال اسماء الله الحسنى

  1. #51
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الحي ,,القيوم

    قال الله تعالى: (اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) (البقرة : 255 )
    وقال سبحانه: (اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) (آل عمران : 2 )
    وقال عزوجل: (وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْماً) (طه : 111 )
    وهما من أسماء الله الحسنى
    (الحي ..القيوم) جمعهما في غاية المناسبة كما جمعهما الله في عدة مواضع في كتابه,وذلك أنهما محتويان على جميع صفات الكمال,فالحي هو كامل الحياة,وذلك يتضمن جميع الصفات الذاتية لله كالعلم,والعزة,والقدرة والإرادة,والعظمة,والكبرياء,وغيرها من صفات الذات المقدسة.
    والقيوم هو كامل القيومية وله معنيان:
    1- هو الذي قام بنفسه وعظمت صفاته واستغنى عن جميع مخلوقاته.
    2- وقامت به الأرض والسماوات وما فيهما من المخلوقات,فهو الذي أوجدها وأمدها وأعدها لكل ما فيه بقاؤها وصلاحها وقيامها,فهو الغني عنها من كل وجه وهي التي افتقرت إليه من كل وجه,فالحي والقيوم من له صفات كل كمال وهو الفعال لما يريد(الحق الواضح المبين)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #52
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي نور السموات والأرض

    :007(اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) (النور : 35 )
    قال (اللهم لك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن...)البخاري ومسلم
    وقال (إن الله عز وجل لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه ,يرفع اليه عمل الليل قبل عمل النهار وعمل النهار قبل عمل الليل ,حجابه النور لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه) مسلم
    قال العلامة بن سعدي رحمه الله:" من اسمائه جل جلاله ومن أوصافه( النور) الذي هو وصفه العظيم,فإنه ذو الجلال والإكرام وذو البهاء والسبحات الذي لو كشف الحجاب عن وجهه الكريم لأحرقت سبحاته ما انتهى إليه بصره من خلقه,وهو الذي استنارت به العوالم كلها ,فبنور وجهه أشرقت الظلمات واستنار به العرش والكرسي والسبع الطباق وجميع الأكوان.
    والنور نوعان:
    1- حسي, كهذه العوالم التي لم يحصل لها نور إلا من نوره.
    2- معنوي. يحصل في القلوب والأرواح بما جاء به محمد من كتاب الله وسنة نبيه.فعلم الكتاب والسنة والعمل بهما ينير القلوب والأسماع والأبصار,ويكون نورا لعبد في الدنيا والآخرة ( يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ) لما ذكر أنه نور السماوات والأرض وسمي الله كتابه نورا ورسوله نورا ووحيه نورا.
    "المؤمن إذا كمل ايمانه أنار الله قلبه ,فانكشفت له حقائق الأشياء,وحصل له فرقان يفرق به بين الحق والباطل,وصار هذا النور هو مادة حياة العبد وقوته على الخير علما وعملا,وانكشفت عنه الشبهات القادحة في العلم واليقين,والشهوات الناشئة عن الغفلة والظلمة,وكان قلبه نورا وكلامه نورا وعمله نورا ,...."(الحق الواضح المبين)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #53
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي المتكَبـــر

    (هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ) (الحشر : 23 )
    فهو سبحانه المتكبر عن السوء,والنقص والعيوب لعظمته وكبريائه.


    المؤمن

    الذي أثنى على نقسه يصفات الكمال وبكمال الجلال والجمال, الذي أرسل رسله ,وانزل كتبه بالآيات والبراهين وصدق رسله بكل آية وبرهان,يدل على صدقهم وصحة ما جاءوا به.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #54
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الرَب..... الله

    قال تعالى:(قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبّاً وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) (الأنعام : 164
    هو : المربي جميع عباده ,بالتدبير, وأصناف النعم.,وأخص من هذا , تربيته لأصفيائه بإصلاح قلوبهم ,وأرواحهم وأخلاقهم .
    ولهذا كثر دعاؤهم له بهذا الاسم الجليل,لأنهم يطلبون منه هذه التربية الخاصة.


    الــــلـــــــــه

    هو المألوه المعبود, ذو الألوهية والعبودية على خلقه أجمعين . لما أتصف به من صفات الألوهية التي هي صفات الكمال.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #55
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الواحد,,, الأحد

    قال تعالى:(قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) (الإخلاص : 1 )
    قال سبحانه:(قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ) (الرعد : 16 )
    وهو الذي توحد بجميع الكمالات بحيث لا يشاركه فيها مشارك.
    ويجب على العبيد توحيده عقدا وقولا وعملا, بأن يعترفوا بكماله المطلق وتفرده بالوحدانية ويفردوه بأنواع العباده(تفسير ابن سعدي)

    الأحد: يعني: الذي تفرد بكل كمال ومجد وجلال وجمال وحمد ورحمه وغيرها من صفات الكمال.
    فليس له فيها مثيل ولا نظير ولا مناسب بوجه من الوجوه,فهو الأحد في حياته وقيوميته وعلمه وقدرته وعظمته وجلاله وجماله وحمده ,وحكمته ورحمته ,وغيرها من صفاته موصوف بغاية الكمال ونهايته,من كل صفة من هذه الصفات.
    ومن تحقيق أحديته وتفرده بها أنه (( الصمد)) أي : الرب الكامل,والسيد العظيم,الذي لم يبق صفة كمال إلا اتصف بها .ووصف بغايتها وكالها بحيث لا تحيط الخلائق ببعض تلك الصفات بقلوبهم ,ولا تعبر عنها ألسنتهم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #56
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الملِك....المليك,,,مالك الملك

    قال تعالى:(قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (آل عمران : 26 )
    وقال تعالى:(فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ) (المؤمنون : 116 )
    وقال تعالى:(فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ) (القمر : 55 )
    فهو الموصوف بصفة الملك وهي صفات العظمة والكبرياء والقهر والتدبير الذي له التصرف المطلق في الخلق والأمر والجزاء.
    وله جميع العالم , العلوي والسفلي كلهم عبيد ومماليك ومضطرون إليه.( ابن سعدي: التفسير)
    فهو الرب الحق , الملك الحق الإله الحق , خلقهم بربوبيته وقهرهم بملكه, واستعبدهم باإلهيته,فتأمل هذه الجلاله وهذه العظمة التي تضمنتها هذه الألفاظ الثلاثة على أبدع نظام,واحسن سياق.
    وقد أشتملت هذه الألفاظ الثلاثة على جميع قواعد الإيمان ,وتضمنت معاني أسمائه الحسنى ,أما تضمنها لمعاني أسمائه الحسنى فإن ( الرب): هو القادر الخالق البارىء, المصور, الحي , القيوم,.... الخ.
    وأما ( الملك) فهو الآمر الناهي, المعز المذل, الذي يصرف أمور عباده كما يحب ويقلبهم كما يشاء, وله من معنى الملك ما يستحقه من الأسماء الحسنى كالعزيز الجبار المتكبر , الحكم , العدل, الخافض الرافع ,, الى غير ذلك من الأسماء العائدة إلى الملك.
    وأما ( الإله):فهو الجامع لجمع صفات الكمال ونعوت الجلال فيدخل في هذا الإسم جميع الأسماء الحسنى ,ولهذا كان القول الصحيح إن الله أصله الإله كما هو قول سيبويه وجمهور أصحابه إلا من شذ منهم وإن اسم الله تعالى هو الجامع لجميع معاني الأسماء الحسنى والصفات العلى, فقد تضمنت هذه الأسماء الثلاثة جميع معاني أسمائه الحسنى,ونجدها في قوله تعالى:(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ{}مَلِكِ النَّاسِ{}إِلَهِ النَّاسِ) (الناس : 1-3 )(بدائع الفوائد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #57
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الخالق,الباري,, المصور,, الخلاق

    قال تعالى:(هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (الحشر : 24
    قال تعالى:(إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْخَلاَّقُ الْعَلِيمُ) (الحجر : 86 )
    الذي خلق جميع الموجودات وبرأها وسواها بحكمته وصورها بحمده وحكمته وهو لم يزل ولا يزال على هذا الوصف العظيم.



    المهيمن:
    قال تعالى:(هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ) (الحشر : 23 )
    المطلع على خفايا الأمور وخبايا الصدور الذي احاط بكل شيء علما( تفسير السعدي)
    وقال البغوي في تفسيره : الشهيد على عباده بأعمالهم وهو قول ابن عباس ومجاهد وغيرهما يقال : هيمن يهيمن فهو مهيمن إذا كان رقيبا على الشيء .

    المحيط:
    قال تعالى:(وَللّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطاً) (النساء : 126 )
    وقال عز وجل:(إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ) (آل عمران : 120 )
    وهو الذي أحاط بكل شيء علما وقدره ورحمه وقهرا وقد آحاط علمه بجميع المعلومات,وبصره بجميع المبصرات وسمعه بجميع المسموعات ونفذت مشيئته وقدرته بجميع الموجودات و وسعت رحمته أهل الأرض والسموات ووقهر بعزته كل المخلوقات ودانت له جميع الأشياء.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #58
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي المُقِيــــــــت

    المُقِيــــــــت
    قال تعالى:(مَّن يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُن لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا وَكَانَ اللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتاً) (النساء : 85 )
    فهو سبحانه الذي أوصل الى كل موجود مابه يقتات وأوصل إليها أرزاقها وصرفها كيف يشاء بحكمته وحمده(تفسير بن سعدي)
    قال الراغب الأصفهاني:"القوت ما يمسك الرمق وجمعه: أقوات , قال تعالى:(َقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا ) (فصلت:10)
    وفي الحديث (كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت)(ابوداود واحمد ومسلم بلفظ ((كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته))."( المفردات في غريب القرآن ص 414)
    وفي القاموس المحيط "" المقيت : الحافظ للشيء والشاهد له والمقتدر كالذي يعطي كل أحد قوته)
    قال ابن عباس:(مقتدرا او مجازيا ), وقال مجاهد: شاهدا(تفسير البغوي)
    وقال ابن كثير:( أي حفيظا )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #59
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الوكيل,,ذوالجلال والإكرام:

    الوكيل
    قال تعالى:( (اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ) (الزمر : 62 )
    فهو سبحانه المتولي لتدبير خلقه, بعلمه,وكمال قدرته وشمول حكمته. الذي تولى أوليائه فيسرهم لليسرى وجنبهم العسرى,وكفاهم الأمور.
    فمن اتخذ وكيلا كفاه(اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) (البقرة : 257 )


    ذوالجلال والإكرام:
    أي : ذو العظمة والكبرياء وذو الرحمة والجود والإحسان العام والخاص .
    المكرم لأوليائه وأصفيائه, الذي يُجِلُونه ,ويعظمونه ويحبونه , قال تعالى:( (تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ) (الرحمن : 78 )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #60
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    الكافي:
    قال تعالى:(أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) (الزمر : 36 )
    فهو سبحانه الكافي عباده جميع ما يتاجون ويضطر إليه. الكافي كفاية خاصة,من آمن به,وتوكل عليه واستمد منه حوائج دينه ودنيا
    ه.

    الواسع
    قال تعالى:(الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) (البقرة : 268 )
    فهو سبحانه وتعالى واسع الصفات والنعوت,ومتعلقاتها بحيث لا يحصى أحد ثناء عليه, بل هو كما أثنى عى نفسه.
    واسع العظمة, والسلطان,والملك واسع الفضل والإحسان ,عظيم الجود والكرم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 6 من 10 الأولىالأولى ... 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة

في ظلال اسماء الله الحسنى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح اسماء الله الحسنى (الاول , والاخر ,والظاهر ,والباطل)
    بواسطة بنت سيدى في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-12-2011, 03:03 PM
  2. اسماء الله الحسنى
    بواسطة hussienm1975 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-12-2008, 07:25 PM
  3. اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع
    بواسطة وليد في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-11-2008, 01:00 PM
  4. اسماء الله الحسنى و معانيها
    بواسطة عيون المها في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-07-2007, 10:15 PM
  5. واحد يقول الذبح عظيم صارت من اسماء الله الحسنى ؟؟
    بواسطة mary في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 03-09-2006, 02:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

في ظلال اسماء الله الحسنى

في ظلال اسماء الله الحسنى