أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى الثَابِتَة فِي الكِتَابِ المُقَدَسِ دِرَاسَة مُقَارَنَة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى الثَابِتَة فِي الكِتَابِ المُقَدَسِ دِرَاسَة مُقَارَنَة

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى الثَابِتَة فِي الكِتَابِ المُقَدَسِ دِرَاسَة مُقَارَنَة

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى الثَابِتَة فِي الكِتَابِ المُقَدَسِ دِرَاسَة مُقَارَنَة

    بسمِ اللهِ،
    الحمدُ للهِ مُصلياً على مُحمدٍ وآلهِ ومَن تَلا وبعدُ :
    فهذا كتاب : أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى الثَابِتَة فِي الكِتَابِ المُقَدَسِ دِرَاسَة مُقَارَنَة،
    وهي أول دراسة جامعية موسوعية حاسوبية لأسماء الله الحسنى في تاريخ الكتاب المقدس، وهى بأيدى إسلامية لا بأيدى مسيحية بفضلِ اللهِ تعالَى .

    وبَابُ الأَسْمَاءِ وَ الصِفَاتِ مِنْ أُصُوْلِ العَقَدِيَاتِ فِى صِحَةِ الإِيْمَانِ بِاللهِ ـ تَعَالَى ـ فِى كُلِ التَشْرِيْعَاتِ .

    ومَبعث هذهِ الدراسة تلكموا النصوص الإسلامية:
    "... وَلِلهِ الأَسْمَاءُ الحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الذِينَ يُلحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ " سورة الأعراف 180.وقال سبحانه وتعالى: "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيّاً مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى "الإسراء110، وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة :radia-icon:أن رسول الله قال: " إِنَّ للهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمَا مِائَةً إِلاَّ وَاحِدًا مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ " أخرجه البخارى، و مُسلمٌ .


    وقيلَ فِى الكتابِ الْمُقَدَسِ المُكَدَسِ بِالعهدِ القديمِ بِأسفارِ الأنبياءِ بِسفرِ أَشعِيَاء 12/4 { احْمَدُوا الرَّبَّ ادْعُوا باسْمِهِ عَرِّفوا بَيْنَ الشُّعُوبِ بِأفعَالِهِ ذَكِّرُوا بِأنَّ اسْمَهُ قَدْ تعَالَى }. وقيل بسفر الخروج 20/7 أَيضَاً {لاَ تَنْطِق باسْمِ الرب إِلَهِكَ بَاطِلاً لأنَّ الرب لاَ يُبْرِيءُ مَن يَنطِق باسْمِهِ بَاطِلاً }.


    لِيُعلَمَ أنهُ كما قالَ الله تعالى :
    " مَا يُقَالُ لَكَ إِلا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِنْ قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ " سورة فصلت: 43
    و: " قُل نَزَّلَهُ رُوحُ القُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالحَقِّ لِيُثَبِّتَ الذِينَ آمَنُوا وَهُدىً وَبُشْرَى لِلمُسْلِمِينَ " النحل: 102
    و: " شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى المُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ " الشورى:13
    فَلا اختِلافَ بينَ مَا جَاءَ بهِ النَّبى مُحَمَّدٌ ولا النَّبي عِيْسَى ولا النَّبى مُوْسَى فقطْ إِذّا ثَبَتَ مَا جَاءَ بهِ الأنبياء بِسَنَدٍ إِلَى اللهِ ـ لا أَقولُ صحيح وإنما ـ مُتَوَاتِر وَ لا أَقَلَ مِنَ التَوَاتُرِ وَ لا قِـيْـدَ أُنْمُلَة.


    عموماً حتى لا أُطيلَ عليكم :
    الكتاب عبارة عن دراسة قام بها الدكتور / محمود عبدالرازق الرضواني - أستاذ العقيدة والأديان بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة - لاستخراج أسماء الله الحسنى الثابتة في الكتاب المقدس والتي تتوافق مع ما ثبت منها في القرآن والسنة الصحيحة، والشيخ الدكتور من مواليد المنصورة بجمهورية مصر العربية ـ حفظها اللهُ سخاءً رخاءً آمِنَةً مُطمَئِنة والحنُون ـ واللهُ المُستعانُ.
    وكيل التوزيع في مصر وجميع دول العالم : مكتبة سلسبيل، 24522919 - 0106761219، شارع العزيز بالله - حدائق الزيتون - القاهرة، و حقوق الطبع محفوظة للمؤلف، لمُؤَلِفِهِ : د.محمود عبد الرازق الرضواني، الطبعة الأولى 1429 هـ / 2008 م


    وهو للتحميل من على الروابط التالية :
    وهو على الموقع الخاص بالشيخ ـ حفظه الله ـ على
    http://www.alridwany.com/book/book.html

    وكَذّا على مُلتقى أَهلِ الحديثِ:
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=135020

    وعلى هذا الرابطِ أيضاً
    http://www.4shared.com/file/45229863...ified=5f520ed1


    وعلى صيد الفوائدِ هُنَا
    http://www.saaid.net/book/open.php?book=4503&cat=1

    وهذا الذي أَسوقُهُ لكم لى فيه مقصد ما شرعى، أما من أراد التوسعة فى باب الأسماء فى الكتاب المُكَدَسِ المُقدس ففي هذا ما لا داعى لذكره هنا لأنه غير مستوفى ولا واضح فنتركه لحين قيام البعض بتوضيحه للناس بأسلوبٍ سهلٍ مُبسط قدر الجهدِ، و اللهُ المستعانُ .
    مَوضوع ذّا صِلَة : أسماء الله الحسنى الثابتة بالقرآن والسنة ... لا إجتهاد مع نص ... أدخل وحمل للأخِ العضوِ ذا المُعَرَفِ / الْمُهندِس آدم، وهو عَلَى الرابِطِ :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=11623
    ا. هـ،
    والْحَمْدُ للهِ الَّذِى بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الْصَالِحَاتِ بِدئَاً وَ مُنْتَهَاً .
    التعديل الأخير تم بواسطة نوران ; 08-03-2009 الساعة 11:24 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    71
    آخر نشاط
    23-09-2010
    على الساعة
    04:15 PM

    افتراضي

    السلام عليكم

    جزاك الله خيرا أخي الحبيب على البحث النفيس ,

    اقتباس
    فَلا اختِلافَ بينَ مَا جَاءَ بهِ النَّبى مُحَمَّدٌ ولا النَّبي عِيْسَى ولا النَّبى مُوْسَى فقطْ إِذّا ثَبَتَ مَا جَاءَ بهِ الأنبياء بِسَنَدٍ إِلَى اللهِ ـ لا أَقولُ صحيح وإنما ـ مُتَوَاتِر وَ لا أَقَلَ مِنَ التَوَاتُرِ وَ لا قِـيْـدَ أُنْمُلَة.
    كلام عجيب !!!

    لعلك إن أبنت عن مقصدك منه ذهب الإشكال .....
    الله المستعان

    تعالوا إلى كلمة سواء

    http://kalemasawa.abed-alkarem.com/index.php

  3. #3
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    المُرَاد: أنَّ القرأنَ هوالمُهيمنُ عَلَى كُلِ الكتب السَمَاوية عقديا لثبوتهِ تواترا.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن الإسماعيلي الأثري مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    جزاك الله خيرا أخي الحبيب على البحث النفيس ,
    اقتباس
    فَلا اختِلافَ بينَ مَا جَاءَ بهِ النَّبى مُحَمَّدٌ ولا النَّبي عِيْسَى ولا النَّبى مُوْسَى فقطْ إِذّا ثَبَتَ مَا جَاءَ بهِ الأنبياء بِسَنَدٍ إِلَى اللهِ ـ لا أَقولُ صحيح وإنما ـ مُتَوَاتِر وَ لا أَقَلَ مِنَ التَوَاتُرِ وَ لا قِـيْـدَ أُنْمُلَة.

    كلام عجيب !!!
    لعلك إن أبنت عن مقصدك منه ذهب الإشكال .....
    جَزَانَا وإِيَاكُم، نعم نعم يذهبُ الإشكال إن شاءَ اللهُ، فلعلَ كلامى لم يتضح جليَّاً.
    المرادُ: أن القرأنَ كتابُ الله تعالى إذا كانَ متواترا ـ و هو متواترً بفضلِ الله علينا كمُسلِمِين ـ فيُؤخَذُ مِنهُ نقلا وعملا بما وردَ فيهِ .
    وكذا التوراة لا يؤخَذُ منها إلا إذا ثبتت تواترا، ومثل ذالكَ الإنجيل .
    لكن يُؤخَذُ منهما نقلا ـ إذا صحا تواترا ـ لا عملا، إِذ القرأن ناسخ لِما قبلَهُ ومهيمنٌ عليه كما هو مُقرر بالمائدةِ.
    وأما وقد اشتبه ما فيهما ـ التوراة، الإنجيل ـ مما اخلتط من حشوهِم ـ أحبار ورهبان ـ بين كلام ربنا، حيث كلُ هَذَا،
    فالقرأن هو المُهيمِن على كل الكتب السماويةِ.
    فلا حاكمَ إلا القرأن.
    وأحسبك تعى مقصدى من ذكرِ لفظةِ لا أَقولُ صحيح وإنما ـ مُتَوَاتِر وإن كان ـ طبعاـ الصحيح من المتواتر.
    لَعلَّ ما نَبَا إِلى ذِهنِكَ يا أخى مِن إشكالٍ زَال بِزِيَادَةِ مقَالٍ؟
    وإِن كان لا اختلافَ بينَ التشريعاتِ السَمَاويةِ لا عقدياً ولا أَخلاقيَاً ـ وإن كانت قد اكتملت في النَّبى مُحَمَّد ـ وفقط الاختلاف فقهياً مِن تَحريمٍ وتَحلِيل، ولَم أُرِد هّذَا بِمَا هوَ أَعلاه مما سَأَلتَ عَنهُ بَدَاهةً،
    لكن قصدت: ألا اختلافَ بين العقيدة فى كُلٍ ـ ومن العَقَدِيَاتِ بَابُ الأَسمَاء وَ الصِفَات ـ على أنَّ القرأنَ هُوَ المُهَيمِن، لِنَصِهِ بِذَالِكَ بَعدَ تَوَاتُرهِ.
    والحمدُ للهِ وَحدَهُ، وكذَا له شُكرى، وعليهِ اعتمادى .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    71
    آخر نشاط
    23-09-2010
    على الساعة
    04:15 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي الحبيب , فقد نبا إلى ذهني أنك تقول بقول من يقبلون أحاديث الأحاد في العبادات ولا يقبلونها في العقائد وهذا وأيم الله هو العجب العجاب , وليس مجال حديثنا الآن ,

    اقتباس
    وأحسبك تعى مقصدى من ذكرِ لفظةِ لا أَقولُ صحيح وإنما ـ مُتَوَاتِر وإن كان ـ طبعاـ الصحيح من المتواتر.
    لعلها سبقت قلم منك أخي , فالمتواتر من الصحيح , لكن ليس كل صحيح متواتر , فلا يستقيم لنا القول بأن الصحيح من المتواتر .


    على كل أرى أن جمع صفات الله من كتب المحرفة ليس من وراءه طائل , فالقاعدة تقول اثبت العرش ثم انقش , أن أخي الحبيب تدور في فلك المتواتر والآحاد , أقول ليتهم وصلوا لدرجة الآحاد , فالانقطاع في أسانيدهم يصل إلى مئات السنين .

    حتى أنك إذا نظرت إلى عنوان موضوعك سترى بعض التناقض , كيف تكون ثابتة وفي الكتاب المقدس , أي كتاب مقدس هذا الذي أثبتها .

    حياك الله أخي .
    الله المستعان

    تعالوا إلى كلمة سواء

    http://kalemasawa.abed-alkarem.com/index.php

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    345
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2015
    على الساعة
    05:28 AM

    افتراضي

    ما شاء الله

    أبو عبد الرحمن شمسي وعيد مسلم قمري إجتمعا وأحسنا

    إفتقدتكما كثيرا سلمكما الله من كل سوء

    وجزى الله القمر خيرا على الموضوع وبارك الله في شمسي على التعقيب

    " وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا "
    قال ابن كثير : وقوله تعالى : ( وقولوا للناس حسنا ) أي : كلموهم طيبا ، ولينوا لهم جانبا
    قال تعالى : (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) النحل

  6. #6
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    يا أبا عبدالرحمن : ليس الأمر كما فهمتَ يَا أَخِى ...

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن الإسماعيلي الأثري مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا أخي الحبيب , فقد نبا إلى ذهني أنك تقول بقول من يقبلون أحاديث الأحاد في العبادات ولا يقبلونها في العقائد وهذا وأيم الله هو العجب العجاب , وليس مجال حديثنا الآن ,
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن الإسماعيلي الأثري مشاهدة المشاركة

    جزانا وإياكم، لكن ما الذى أنبا هذا إليكَ يا أخى !!!
    عموما خير، وأحاديث الآحاد ما زال أهل العلم الراسخين يأخذون بها فى العقائد قبل العبادات، كخبر " إنما الأَعمال بالنيات ...." فهو آحاد ...إلخ والكلام فى هذا كثير مُلَخصه العمل بالآحاد، فعلها الصحابة فنحن نفعلها.
    لكن : استغرابى أنه إيه اللى أتى بهذا هنا !!! سبحان الله .
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن الإسماعيلي الأثري مشاهدة المشاركة
    اقتباس
    وأحسبك تعى مقصدى من ذكرِ لفظةِ لا أَقولُ صحيح وإنما ـ مُتَوَاتِر وإن كان ـ طبعاـ الصحيح من المتواتر.

    لعلها سبقت قلم منك أخي , فالمتواتر من الصحيح , لكن ليس كل صحيح متواتر , فلا يستقيم لنا القول بأن الصحيح من المتواتر .

    سبحانَ الله كل متواتر صحيح وليس كل صحيح متواتر، فالمراد أنَّ المتواتر أعلى الصحيح لذا قصدته فى إثبات أن هذا أو ذاك كتاب لله، أما لفظة
    اقتباس
    وإن كان ـ طبعاـ الصحيح من المتواتر.

    فهى خطأ منى، والصحيح أن أقولُ : المتواتر من الصحيح وهو أعلا الصحة بداهة ـ مثلا ـ ، ولم تكن سبقة قلم بل نزعة كيبورد أضحكتنى أضحكَ اللهُ ثغركم .
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن الإسماعيلي الأثري مشاهدة المشاركة
    على كل أرى أن جمع صفات الله من كتب المحرفة ليس من وراءه طائل , فالقاعدة تقول اثبت العرش ثم انقش ,

    بل من وراءِ هذا مَنَافِعَ جَمَّة !!!
    وهذا معروف عند المتخصصين فى هذا لا سيما إذا كان علوم الإسلام على اختلافها لا سيما علم الحديثِ هو المُمَحِص لها، فقد سبق بدراسة كُتبِ اليهودِ والنصارى أئمة اعلام فإظهارُ الحقِ لرحمة اللهِ بن خليل الهندى ـ رحمه الله ـ، والجوابِ الصحيحِ لمن بدلَ دينَ المسيحِ لأحمد ابن عبدالحليم بن تيمية ـ رضى الله عنه ـ، وغيرهم كُثُر، ومن قبل كلِ هذا أشارَ القران لنحو هذا بنصوص كثيرة حكى خلالها الحق المبين لأمر النبى الرسول عيسى وامه الصديقة مما هو معروف .
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن الإسماعيلي الأثري مشاهدة المشاركة
    فالقاعدة تقول اثبت العرش ثم انقش , أن أخي الحبيب تدور في فلك المتواتر والآحاد , أقول ليتهم وصلوا لدرجة الآحاد , فالانقطاع في أسانيدهم يصل إلى مئات السنين .

    ولأنى أعلم أنهم حتى ما وصلوا حتى لموقوف ـ لا أحاد حتى ـ ولن يصلوا [لهيمنة القرأن على ما سبقه بنصِ القرأنِ ] لذا قلتُ أنا ما قلتُ .


    يا أبا عبدالرحمن : ليس الأمر كما فهمتَ يَا أَخِى ...
    الأمر أَنَّ الكاتب اجتهد استنباط الأسماء الحسنى للهِ ـ تعالى ـ من القرانِ وصحيحِ السُنَّةِ،
    فجاء لكلِ اسم للهِ تعالى بدليلهِ بعد ما ذكرَ شروط الاسمية ونحوه ... إلخ
    فلما لَمَزَ بعضُ النصارى ـ تحديدا القمص زكريا بطرس هذا ـ المسلمين فى أسماءِ اللهِ الحسنى لا سيما الكاتب نفسه فقد أراد الكاتب المسلم الدكتور صاحب الكتاب أعلاه، أراد أن يدفع جهالة القمص زكريا هذا، وهكذا أخرج الدكتور من الكتابِ المقدسِ المُكَدَسِ بعضا مما هو باقٍ على أصله ولم يُحرَف بعدُ فى بابِ الأسماءِ والصفاتِ للهِ تعالى أى فى الكتابِ المقدسِ هذا على ان يكون القرأن مُهَيمِنَاً على كُلٍ وفِى كُلٍ،
    فأخرج من الكتاب المقدس بعضا مما يصح شرعا عندنا نحنُ المُسلمينَ ليُثبِتَ للنصارى مدى كَذِبِ قساوستهم على بنى مِلَّتَهُم .
    فَثَبَتَ الكاتبُ العرشَ بالقرأن ونقشَ من الكتابِ المقدسِ على أن يكون القران مُهَيمنَاً على المنقوشِ .
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن الإسماعيلي الأثري مشاهدة المشاركة
    حتى أنك إذا نظرت إلى عنوان موضوعك سترى بعض التناقض , كيف تكون ثابتة وفي الكتاب المقدس , أي كتاب مقدس هذا الذي أثبتها .

    يا أخى هدانى اللهُ وإياكَ !!! لا يوجد تناقض أَلبَتَه !!!
    فهى أسماء ثابته بالكتابِ المُقدَسِ فقط لثبوتها بالقرأنِ الكريمِ وصحيحِ السُنَّةِ النَّبَويَة كما فَصّلَ المُؤَلِف، فارجع للكتاب يتبين لك .
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن الإسماعيلي الأثري مشاهدة المشاركة
    حياك الله أخي .

    حيانى اللهُ وإياكُم يا حبيب .
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحمزة السيوطي مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحمزة السيوطي مشاهدة المشاركة

    أبو عبد الرحمن شمسي وعيد مسلم قمري إجتمعا وأحسنا

    إفتقدتكما كثيرا سلمكما الله من كل سوء

    وجزى الله القمر خيرا على الموضوع وبارك الله في شمسي على التعقيب


    جزانا وإياكم يا حبيب، وما دمت ذكرت بقى القمر فأظن أن الأيام ذواتِ الليالى القمرية ستبدأ الثلاثاء القادم ؟ وعليه فالصيام غالبا سيبدأ من الثلاثاء .
    لكنى ما كنت قمراً ولا عيدا مُسلمَاً إنما أنا عبدٌ مُسلمٌ يا حبيب .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    345
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2015
    على الساعة
    05:28 AM

    افتراضي



    أعتقد أن شيخنا الحبيب أبو عبد الرحمن يقصد أن الكتاب في موضوعه غير نافع للأمة .

    وكذلك وقد اطلعت عليه سريعا أقول أن الكتاب في مضمونه غير جيد .

    فلعل الفائدة تكمن من وجود أفاضل مثلكم أخي عبد مسلم وأخي الأثري أن نذكر نكتا على الكتاب من باب البيان أو الفائدة تنفع قارءه ويسترشد بها إخواننا .

    وتسمحوا لي بالبدء وأذكر ملاحظتين :
    1- عدم إلتزامه بالقاعده الأصولية التي أقرها وهي أن السماء الحسنى توقيفية .
    2- لم يراعي السياق الذي يُذكر فيه الإسم الذي ينسبه إلى الله عز وجل وهو في الكتاب المكدس .

    مثال بسيط أنه أقر أن أسماء الله تبارك وتعالى توقيفية وهذا كلام مستقيم لكنه خالف فعلُه قولَه حيث أنه أقر لله تبارك وتعالى من الأسماء مالم يسم به نفسه وجعل الأصل في بحثه ما ورد نصه في الكتاب المكدس على ما ورد نصه في كتاب الله عز وجل ومثاله :

    يقول :
    اقتباس
    اسم الله تبارك وتعالى (55) "الثابت "
    1- جعله أصلا منسوبا إلى الله وهذا غريب جدا منه وجعله مساويا لإسم الله عز وجل المتين فخالف القاعدة الأصولية .
    2- لم يراعي السياق الذي نسبه إلى الله عز وجل حيث أنه أثبت هذا الإسم من سياق يُنسب إلى الله زورا وبُهتانا ونصه :
    "10عِطاسُهُ يَقدَحُ النُّورَ،وعيناهُ كأجفانِ الفَجرِ.11مِنْ فَمِهِ تخرُج ألسنَةُ النَّار ِومِنهُ يتَطايَرُ الشَّرَرُ. 12يتَصاعَدُ مِنْ مِنخرَيهِ الدُّخانُ كقِدْرٍ تَغلي على النَّارِ. 13لُهاثُهُ يُشعِلُ الجمرَ، ومِنْ فمِهِ يخرُج اللهَبُ. 14في عُنُقِهِ تَبيتُ القُوَّةُ، وأمامَهُ يقفِزُ الرُّعبُ. 15مَطاوي لَحمِه مُتَلاصِقَةٌ، مَسبوكةٌ علَيهِ لا تتَزَحزَحُ. 16قلبُهُ صُلبٌ كالحجرِ، ثابتٌ كالرَّحى السُّفْلى. "
    الكتاب المقدس أيوب 41: 2-26 + 42: 1-2



    فكيف له إثبات إسم " الثابت " من مثل هذا السياق حتى ولو من باب الإنصاف البحث العلمي والتجرد والحيادية في سياق فيه ( عطاسه ومنخاره وعنقه ولحمه ) وهل هذا المقطع البشع يتكلم عن الله تبارك وتعالى أصلا .

    وقد وقع في هذا كثيرا في بحثه وكما يقولون " الجواب بيبان من عنوانه "

    فترى في صفحة 3 من بحثه يقول " أسماء الله الثابتة في الكتاب المقدس "
    ووضع تسعة وتسعين اسما لم يثبت منها لله مما وافق ديننا إلا قليل ومن العجب ذكره لإسم الفادي الذي يُطلق على المصلوب ويُقره بلفظه أنه من أسماء الله الحسنى .

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين


    " وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا "
    قال ابن كثير : وقوله تعالى : ( وقولوا للناس حسنا ) أي : كلموهم طيبا ، ولينوا لهم جانبا
    قال تعالى : (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) النحل

  8. #8
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي مَن خالفَ فعله قوله تُرِكَ وفِعلِه ! أَنظُرُ الأمرَ إِن شَاءَ اللهُ تَعَالَى .


    لا حولَ ولا قوةَ إِلا بِاللهِ تعالى !
    جزاكم الله خيرا يا أبا حمزة،
    قد وجدت الكتابَ بدايةً بِالملتقى بِأهلِ الحديثِ فحمَّلته لقرائته لكن لضيق الوقت قرأت بدايةَ المُقدمة وفقط فلم أكملها !
    فقلت لعل غيرى يحتاج لمثله فجعلت له هنا رابطاً وهو هذا الموضوع .
    عموما : أستعين باللهِ وأقرأه والله المستعانُ، ولعلى أجد وقتا فأشترى نسخة منه مطبوعة أقرأها إذا ما وجدت بالنسخة الإلكترونية خطئاً بِما نبهتَ أنتَ، فإذا ما رأيتُ نَحواً مما رأيتَ فلسوف أتصل على الشيخ إن كان حَياً وإلا فسأنبه بعضَ الثقاة لتنبيه القائمينَ عليه[الكتاب].
    فمَن خالفَ فعله قوله تُرِكَ وفِعلِه ! أَنظُرُ الأمرَ إِن شَاءَ اللهُ تَعَالَى .
    ولا أجد الآنَ إلا القول بما قال الله تعالى عن نفسهِ " ... لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ "".
    و الحمدُ للهِ وحده
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد مسلم ; 10-03-2009 الساعة 03:57 PM سبب آخر: تعديل تشكيل، فـ " ... لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ "".
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى الثَابِتَة فِي الكِتَابِ المُقَدَسِ دِرَاسَة مُقَارَنَة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأَنْبِيَاءُ وَالرُّسُل وآيَاتُ اللهِ
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-02-2012, 03:29 PM
  2. اِحْذَرْ هَذَا التَّلاعُبَ بِأَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى
    بواسطة ابوغسان في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-01-2012, 06:41 PM
  3. إستمعوا لسلامات بولس ...!!!هل هذا كلامُ اللهِ ...؟؟؟؟
    بواسطة elqurssan في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 31-12-2010, 08:44 PM
  4. الزَّوَانِيَ يَسْبِقُونَكُمْ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ
    بواسطة احمد الجبلي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-12-2010, 06:38 PM
  5. نَظَرَاتٌ في كُتُب أسماءِ اللهِ الحُسنى
    بواسطة ronya في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-11-2010, 03:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى الثَابِتَة فِي الكِتَابِ المُقَدَسِ دِرَاسَة مُقَارَنَة

أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى الثَابِتَة فِي الكِتَابِ المُقَدَسِ دِرَاسَة مُقَارَنَة