صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

صفحة 1 من 10 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 91

الموضوع: صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

  1. #1
    الصورة الرمزية الراوى
    الراوى غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    700
    آخر نشاط
    31-01-2012
    على الساعة
    08:35 PM

    افتراضي صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى ..وبعد



    سوف تكون هذه الصفحة إن شاء الله تعالى لوضع التعليقات أو الإستفسارات أو أى

    مداخلات حول موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاه ) للأخ الفاضل عمر الفاروق 1

    أكاديمية إعداد الدعاه


    وذلك كى نترك الموضوع يسير بتسلسل دون إنقطاع أو تشتيت حتى يستفيد الجميع .

    وجزاكم الله خيراً
    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 04-02-2009 الساعة 09:49 PM سبب آخر: لنقل بقية المشاركات بارك الله فيكم

  2. #2
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    أسجل اشتراكى فى أكاديمية إعداد الدعاة
    منكم نستفيد أخى الكريم إن شاء الله
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #3
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً أخي عمر
    متابعة بأذن الله


  4. #4
    الصورة الرمزية الراوى
    الراوى غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    700
    آخر نشاط
    31-01-2012
    على الساعة
    08:35 PM

    افتراضي صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

    متابع
    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 06-02-2009 الساعة 09:00 AM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    33
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-07-2011
    على الساعة
    07:19 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخى عمر وبارك الله فيك وزادك من علمه

    ان شاء الله اتابع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    متابع
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #7
    الصورة الرمزية الراوى
    الراوى غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    700
    آخر نشاط
    31-01-2012
    على الساعة
    08:35 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ** ملحوظة هامة :- العلم الذى اشتملت عليه الكثير منايات القرءان والاحاديث يشمل كل معرفة تنكشف بها حقائق الأشياء وتزول به غشاوة الجهل والشك عن عقلالإنسان سواء أكان موضوعه الإنسان أو الوجود والغيب وسواء أكانت وسيلةمعرفته الحس والتجربة أو وسيلته العقل والبرهان أو وسيلته الوحي والنبوة
    أخى الكريم عمر الفاروق1 .....لم أفهم هذه الملحوظة ....أرجوا تبسيطها قليلاً...

    جزاك الله خيرا .

  8. #8
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-12-2017
    على الساعة
    02:50 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الراوى مشاهدة المشاركة
    أخى الكريم عمر الفاروق1 .....لم أفهم هذه الملحوظة ....أرجوا تبسيطها قليلاً...
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الراوى مشاهدة المشاركة
    ** ملحوظة هامة :- العلم الذى اشتملت عليه الكثير من ايات القرءان والاحاديث يشمل كل معرفة تنكشف بها حقائق الأشياء وتزول به غشاوة الجهل والشك عن عقل الإنسان سواء أكان موضوعه الإنسان أو الوجود والغيب وسواء أكانت وسيلة معرفته الحس والتجربة أو وسيلته العقل والبرهان أو وسيلته الوحي والنبوة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنا سيدنا محمداً عبده ورسوله وصفيه من خلقه وخليله، أدى الأمانة وبلغ الرسالة ونصح للأمة، فكشف الله به الغمة، وجاهد فى الله حق جهاده حتى أتاه اليقين، فاللهم اجزه عنا خير ما جزيت نبياً عن أمته ورسولا عن دعوته ورسالته، وصل اللهم وسلم عليه وعلى آله وأصحابه وأحبابه وأتباعه وعلى كل من اهتدى بهديه واستن بسنته واقتفى أثره إلى يوم الدين.
    أما بعد: فحياكم الله جميعاً ايها الأخوة الفضلاء، وطبتم وطاب ممشاكم، وتبوأتم جميعاً من الجنة منزلاً، وأسأل الله الحليم الكريم- جلا وعلا – الذى جمعنى مع حضراتكم فى هذا المنتدى الطيب المبارك على طاعته، أن يجمعنا فى الآخرة مع سيد الدعاة المصطفى فى جنته ودار مقامته، إنه ولى ذلك والقادر عليه.
    أشكرك أخى الراوى على سؤالك الذى ينم عن أجتهادك فى السعى للتعلم وإليك الاجابه بعون الله وتوفيقه :-

    ** شمول العلم وتنوعه على لسان القرآن:
    العلم الذي نوه به القرآن وحفلت به آياته يشمل كل المعرف فليس صحيحاً ما شاع عند الغرب ومن مشى فى أثرهم :- من أن العلم مقصور على ما قام على الملاحظة والتجربة وليس صحيحا أيضا ما يتصوره بعض المسلمين المتدينين أو يصورونه بأن "العلم" فى القرآن يعني "العلم الديني" ولا شئ غيره وحاول بعض أهل العلم الدفاع عن هذه الدعو
    ففي القرآن الكريم آيات أثنت على العلم وأهله من حيث هو (علم) أي معرفة تنكشف بها حقائق الأشياء دون النظر إلى كونه علما دينيا أو دنيويا. مثل " قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ"الزمر- 9 فهنالم يقل: الذين يعلمون علم الدين أو الشريعة أو الطبيعة أو غيرها. بل نزل الفعل المتعدى . وهو: يعلم . منزل الفعل اللازم فكأن المعني: هل يستوي العالم والجاهل؟ والاستفهام إنكاري بمعنى أنهما لا يستويان .ومثل ذلك " شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"(آل عمران:18). وأولي العلم هنا هم الذين استنارت بصائرهم بالعلم والمعرفة سواء كان علمهم دينيا أم طبيعيا وكم رأينا فى علماء الكون من شهد لله تعالي بالوحدانية والتفرد بالقدرة والجلال والكمال
    ** وتتعجب عندما ترى بعض علماء الدين فى هذا العصر جنحوا إلى هذا الرأي الغريب فى تخصيص النصوص التى وردت فى آيات القرآن العظيم وأحاديث الرسول الكريم بالعلم الدينى وحده وعلماء الدين دون غيرهم. وقد يكون هذا صحيحا فى قليل من النصوص الواردة فى القرآن والسنة ولكن أغلب نصوصهما وردت عامة ومطلقة تشمل كل علم دينى أو دنيوى وبعضها لا يمكن أن يفهم منه إلا أنه العلم الدنيوى : كتلك التى تتكلم عن العلم بالكون والحياة والإنسان وما يجرى عليها من سنن .وهذا ما نحاول أن نلقى عليه بعض الأشعة الكاشفة لما قد يلتبس على بعض الباحثين فى هذا الميدان.

    @ تعليم آدم الأسماء كلها :
    نبدأ هنا بالإنسان الأول أبي البشر آدم عليه السلام الذى قص القرآن علينا قصته في أكثر من سورة منها سورة البقرة " وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ"البقرة30 أراد الله تعالى أن يظهر للملائكة فضل آدم وما خصه الله به من مواهب وقدرات ترشحه للخلافة فى الأرض, فعقد ما يشبه )المسابقة) أو (الامتحان) بينه وبينهم فظهر تفوق آدم على الملائكة فى العلم " وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى المَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُوا سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ العَلِيمُ الحَكِيمُ (32)</B> قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ(33) ترى أى نوع من العلم كان عند آدم؟ أهو علم دينى أم علم دنيوى؟ لايمكن أن يكون علما دينيا لأن آدم لم يكن قد أنزل عليه وحي حتى يتكون من ورائه علم دينى إنما هو علم بأسماء الأشياء التى أودعها الله فى الأرض والتى سيحتاج آدم إلى التعامل معها والعلم بأسمائها . ( والله أعلم) . يعني العلم بخصائصها وفوائدها وما يتصل بذلك من مهماتها فى الحياة. وهذا بالقطع ليس علما دينيا ولعله لو كان علما دينيا لكان الملائكة أولي بالعلم به من آدم لأن الملائكة هم الذين ينزلون بالوحى على رسل الله عليهم السلام.


    @ علم يوسف تأويل الأحاديث:

    فنجد فى قصة يوسف عليه السلام أن العلم الذى علمه الله وخصه به وهو تأويل الأحاديث ويعني بها: الرؤى والمنامات هو كذلك ليس بعلم دين. فقد قال يعقوب لابنه يوسف " وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ " يوسف6 " وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ " يوسف21 ومن الواضح أن علم تأويل الأحاديث الذى علمه الله ليوسف, ليس علما دينيا, بل هو علم يقوم على الفطنة والفراسة والحدس, فهو أقرب إلى علوم الدنيا منه إلى علوم الدين. ولذا عبر القرآن عنه بالظن فى قوله عن أحد السجينين اللذين دخلا معه السجن, وأول رؤياه بأنه سينجو ويخرج من السجن, ويسقي سيده خمرا, كما كان يفعل "وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِّنْهُمَا"يوسف 42 و ذكر عن موسي عليه السلام حينما قص علينا نشأته وطفولته وشبابه " وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي المُحْسِنِينَ"القصص 14 فالعلم الذى أوتيه موسي هنا كالعلم الذى أوتيه يوسف هناك وأن زاد موسي هنا بأن الله آتاه هذا العلم بعد أن بلغ أشده واستوى اي نضج واكتمل وصهرته المحن والشدائد منذ طفولته


    @ علم داوود وسليمان:
    ومما ذكره القرآن فى شأن العلم: ما آتاه الله داوود وسليمان عليهما السلام فقد " وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ عِلْماً وَقَالا الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ المُؤْمِنِينَ" النمل15 فأي علم آتاه الله داوود وابنه سليمان؟ لقد بينت لنا الآيات التالية طبيعة هذا العلم, كما قال تعالي: وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الفَضْلُ المُبِينُ النمل16
    بين سليمان أن العلم الذى فضل به على كثير من عباد الله المؤمنين هو: علم منطق الطير أي لغة الطير والحشرات و" وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الجِنِّ وَالإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ(17) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لاَ يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لاَ يَشْعُرُون (18) َفَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ النمل17-19وكذلك ما ذكره القرآن عن قصته مع الهدهد وكيف أنبأه بقصة سبأ وملكتهم... فهذا هو العلم الذى علمه الله سليمان ولم يكن علم الدين.

    @ علم طالوت :
    ومما ذكره القرآن عن العلم: ما آتاه الله طالوت, الذى ذكر القرآن قصته فى سورة البقرة, فقد قال تعالي. وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ المُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ المَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي العِلْمِ وَالْجِسْمِ البقرة 247 فما نوع العلم الذى زاد الله طالوت بسطة فيه؟ لا يمكن أن يكون علم الدين, لأن علم الدين عند نبيهم القائل إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا ولكن العلم هنا يحدده السياق والمقام, وهو العلم بشؤون الحرب والفنون العسكرية وإدارة المعارك ونحوها مما تتطلبه القيادة الحربية. وبهذا يتضح لنا تمام الوضوح أن (العلم) حينما يذكر فى القرآن ليس هو العلم الدينى وحده كما يتصور كثير من أهل العلم الشرعي.

    ** استخدام لفظة (العلم) ومشتقاتها فى غير العلم الدينى:
    ومما يدل على بطلان ذلك التصور: استخدام لفظة: ((العلم)) ومشتقاتها فى غير العلم الدينى, كما تدل على ذلك آيات القرآن.
    انظر " وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ البَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ" الأنعام97 العلم الذى وصف الله به هؤلاء القوم الذين فصل لهم الآيات والذى جاء ذكره بعد قوله وهو الذى جعل لكم النجوم لتهتدوا بها...لايمكن إلا أن يكون هو العلم الكوني الذى يدخل فيه علم الفلك وما يتعلق به.
    ومثل ذلك " وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ" الروم 22 فالعلم المراد هنا هو الذى به يتعرف على آيات الله فى الكون علويه وسفليه وفى سر اختلاف الألسنة والألوان فهو يشمل علوم الكون وعلومالإنسان.

    "أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنَ الجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ(27) وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ العُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ" فاطر27-28 فالعلماء هنا كما يبدو من السياق ليسوا علماء الدين وفقهاء الشريعة على فضلهم ومكانتهم وإنما هم الذين يعرفون آيات الله ويكتشفون سنته فى خلقه فيما ذكر من السماء والنبات والجبال والناس والدواب والأنعام أي الذين يعرفون عظمة الله من خلال معرفتهم بعلوم الإنسان وعلوم الحياة من نبات وحيوان ومن خلال هذه المعرفة الحقيقية يخشون الله إذ لايخشي الله ويخاف مقامه حقا إلا من عرفه سبحانه.
    "هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ" يونس5
    فتفصيل الآيات هنا إنما ينتفع به الذين يعلمون أسرار الله فى الظواهر الكونية, من جعل الشمس ضياء فيها النور والحرارة, والقمر نورا لأنه يستمد نوره من الشمس, ومن تقدير القمر منازل لمعرفة عدد السنين والحساب.
    ** وفى كثير من الآيات يأتي العلم فيها بمعني المعرفة الواعية والادراك الراشد للأمور فهو ضد الجهل والغباء بصفة عامة لابمعنى تحصيل علم معين من علوم الدين أو الدنيا وهذا فى الحقيقة أكثر ما جاء فى القرآن بصيغة "يعلمون" أو تعلمون" مثبته أو منفية. وقد جاءت هذه الآية فى سياق نعي القرآن على أهل الجاهلية دعاواهم على الله بغير الحق أنه أمر بكذا أو حرم كذا من غير سلطان أتاهم, فقبل ذلك بآيات "وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ" الأعراف28 ومثل ذلك قوله بعد ذكر بعض أحكام الأسرة: "وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ "البقرة230 فالمراد هنا أنهم يعلمون بما لديهم من فقه ورشد: أن الله لا يشرع إلا ما فيه الخير والصلاح لهم. فهم أهل علم ووعي لا أهل جهاد وبلادفليس المراد هنا أنهم يعلمون علما معينا من علوم النقل أو العقل بل المراد أنهم ليسوا من أهل الجهل والغباء.
    ومثله فى سورة أخرى: "كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ " الروم59 ولقد حكم القرآن فى آيات كثيرة على أكثرية البشر بأنهم (لايعلمون) بمعني: أنهم ينقصهم العلم الحقيقى بهذه القضايا المهمة التى يتحدث عنها. ونعنى بالعلم الحقيقى: الإدراك الواعي الجازم المطابق للواقع الناشئ عن دليل وإنما قلنا: الإدراك الجازم, لأن ما ليس بجازم لا يكون علما بل ظنا إذا كان راجحا ووهما إذا كان مرجوحا وشكا إذا استوي الطرفان ولهذا قابل القرآن بين العلم والظن فى " وَمَا لَهُم بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ "الجاثية 24 ووصفنا الإدراك الجازم "المطابق للواقع" لأن غير المطابق ليس علما بل هو جهل وغباء وكذلك قلنا: الناشئ عن دليل لأن ما ليس كذلك ليس علما بل هو تقليد بمعني اعتماد قول الغير بلاحجة وقد أجمعوا على أن التقليد ليس بعلمولو أردنا أن نتتبع هذه الصيغة فى القرآن ولكن أكثر الناس لايعلمون أو ولكن أكثرهم لايعلمون أو بل أكثرهم لايعلمون ونحوها الأنعام: 73... لاتسع بنا المجال وطال بنا المقال.


    ** وفى عصرنا تدخل كل الصناعات "التكنولوجية" التى طورت بها الحضارة المعاصرة الحياة تطويرا هائلا فطوى الإنسان المكان واختصر الزمان ووفر جهد الإنسان وغدونا نتحدث عن ثورة "التكنولوجيا" وثورة "البيولوجيا" وثورة "الاتصالات" وثورة المعلومات "وغيرها من الثورات التى غيرت وجه الحياة ويجب على أمة الإسلام أن يكون لها دورها فى هذه الثورات وألا تقف متفرجة والعالم يعمل ويتحرك ودينها يوجب عليها أن تكون فى مقدمة القافلة لا فى ذيلها.
    وقد أشار القرآن إلى صناعات شتي مثل صناعة الحديد فى الجانب العسكري والجانب المدني وإليه الإشارة " وَأَنزَلْنَا الحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ"الحديد 25 و " فيه بأس شديد" يشير إلى الصناعات الحربية وقوله "ومنافع للناس" يشير إلى الصناعات المدنية وقد علم الله نبيه داوود صناعة الدروع " وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ لِتُحْصِنَكُم مِّنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ"الأنبياء 80 "وَأَلَنَّا لَهُ الحَدِيدَ"(سبأ 10,11), ومثل ذلك: الصناعات الغذائية كما " وَمِن ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَراً وَرِزْقاً حَسَناً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ" النحل67
    ومنها: الصناعات المتخذة من الأنعام: " وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ بُيُوتِكُمْ سَكَناً وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ الأَنْعَامِ بُيُوتاً تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثاً وَمَتَاعاً إِلَى حِينٍ" النحل 80
    ومنها: صناعات التجميل والزينة: "وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ " الرعد 17 " وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ البَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْماً طَرِياًّ وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا" النحل 14
    ومنها: صناعة السفن وقد أجادها نوح عليه السلام:" فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الفُلْكَ " المؤمنون 27 " وَيَصْنَعُ الفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ" هود38
    ومنها: صنعة البناء وقد تعلمها إبراهيم وابنه اسماعيل وهما اللذان بنيا أول بيت وضع للناس: "وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ القَوَاعِدَ مِنَ البَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ " البقرة 127
    ومنها: صناعة السدود العظيمة كما فعل ذو القرنين: " آتُونِي زُبَرَ الحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً " الكهف 96
    والقطر: هو النحاس المذاب وهو إذا أضيف إلى الحديد زاده صلابة وقوة.
    ومنها الصناعات التى علمها الجن لسليمان: " يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ" (سبأ 13) " وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ " ص37
    وعن العلم الارضيه والطبوغرافيا نجد "غُلِبَتِ الرُّومُ(2) فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُم مِّنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ" الروم 2-3 ولقد أكتشف العلماء ذلك فى الاونه الخيره
    وهذا جزء من كل وحاولت الاختصار كى لا تملون العرض وأما بالنسبه للسنه النبويه المطهرة وما صح عن النبى فمازال إلى الان يكتشف العلماء ما بها من فوائد مثل السواك والاعشاب الطبيعيه وتأثيرها على الامراض وعلى الصحه العامه وهناك أيضاً كتب فى الطب النبوى وعلى المنتدى تجدون باب أسمه منتديات الطب النبوى والطب البديل

    ** ملحوظه :- أى غيب لا يعلم إلا من خلال كلام الله وكلام رسول الله عن طريق وحى الله له بذلك العلم " ذَلِكَ مِنْ أَنبَاءِ الغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ" يوسف 102
    "تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ العَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ" هود 49

    ** قول مأثور:- أعلى همم طلب العلم هو طلب علم الكتاب والسنه والفهم عن الله ورسوله نفس المراد وعلم الحدود ثم العلم الدنيوى المستوحى من الايات القرأنيه والاحاديث النبويه


    ملاحظة :
    ومنتظرون أى إستفسارات والله المستعان
    و أذكر لكم من المصادر العلميه العمليه للتوسع فى مجال الاعجاز العلمى فى القرءان والسنة المواقع الاتية
    www.55a.netوهو موقع موسوعة الاعجاز العلمى فى القرأن والسنه ومعلوماته بتسع لغات لمن أراد
    و موقعwww.nooran.org وهو موقع الهيئة العالمية للاعجاز العلمى فى القرءان والسنة
    و موقعwww.elnaggarzr.comوهو الموقع الرسمى للدكتور زغلول النجار

    وهناك مواقع أخرى كثيره

    وعلى جميع الاخوة الاعضاء فى المنتدى أن يدخلوا إلى أحد تلك المواقع ويقرءوا على الاقل واحد من الموضوعات ليكون عندهم بعض المعلومات العلميه الهامه والتى سنحتاج إليها فى الدعوه ولكن متأخراً ولنعتز جميعاً بإنتمائنا لهذا الدين القيم
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 13-04-2011 الساعة 05:08 PM
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  9. #9
    الصورة الرمزية الراوى
    الراوى غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    700
    آخر نشاط
    31-01-2012
    على الساعة
    08:35 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخى الكريم على التوضيح ...

    فهمت من هذه المقدمة أن العلم الصحيح نوعان ..1-علم دينى....2- علم دنيوي

    وكلاهما مستوحى من القرآن والسنة...

    أذكر مثال من القرآن للعلم الدينى...فى قوله تعالى ( فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19)) سورة محمد

    وأما أمثلة العلم الدنيوي فقد ذكرتها حضرتك بإستفاضة...وهناك أيضاً مثال لعلم الطب من القرآن الكريم ..فى قوله تعالى ( ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ"النحل 69)

    فالله سبحانه وتعالى جعل هذا الشراب مختلف ألوانه وفيه شفاء للناس فنحن نرى اللفظ هنا عام لكن

    لعلماء الطب هنا دور ...ألا وهوالتعرف على ما فى هذا العسل من الفوائد و تحديد الداء

    وإستخلاص ما يناسبه من الدواء من هذا الشراب




    جزاك الله خيراً أخى الكريم عمر الفاروق1 وبارك الله فيك .
    التعديل الأخير تم بواسطة الراوى ; 09-02-2009 الساعة 12:54 AM

  10. #10
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم أخي الفاضل وتقبل منا ومنكم صالح القول والعمل

    متابعة بإذن الله
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

صفحة 1 من 10 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أكاديمية إعداد الدعاه
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 09-09-2014, 01:25 PM
  2. مشاركات: 293
    آخر مشاركة: 05-05-2012, 06:56 PM
  3. مشاركات: 116
    آخر مشاركة: 26-03-2012, 10:51 PM
  4. صفحة التعليقات علي موضوع حياة يسوع الجنسية
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-07-2009, 08:06 PM
  5. صفحة التعليقات على موضوع : هل بولس رسول المسيح
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 17-02-2008, 01:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1