صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

صفحة 5 من 10 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 91

الموضوع: صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

  1. #41
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي

    مَا شَاء اللهُ ! جزاكم الله خيرا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    30
    آخر نشاط
    29-10-2009
    على الساعة
    06:36 PM

    افتراضي

    جزاك الله خير

  3. #43
    الصورة الرمزية ayaaya
    ayaaya غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    426
    آخر نشاط
    20-03-2012
    على الساعة
    12:22 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
    أختنا الفاضلة
    الاخوه الافاضل – الاخوات الفاضلات


    الحمد لله الذى أنزل القرأن الكريم فى أحسن لفظ وأعجز أسلوب فمصدرية القرآن دليل إعجازه فهو كلام الله الذى يصل فضله على كل الكلام كفضل الله على سائر الخلق. و هو الذى تحدى الله به البشرية عامة وتحدى به المشركين خاصة وما زال التحدى قائماً إلى يوم القيامة" قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا القُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً " الاسراء 88 . ومع أن العرب فصحاء و أشتهرت بلاغتهم وشعرهم فكان يقام لهم سوق للمبارزة بالشعر فنزل القرآن بلغتهم وبالحروف التي يتكلمون بها "إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِياًّ لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ" يوسف 2 " وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ العَالَمِينَ(192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ(193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ المُنذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ (195)" الشعراء 192-195 لكنهم عجزوا فخفف الله عنهم إلى عشر سور ‏" أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍمِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ‏" ‏هود 13‏‏ فعجزوا فخفف الله التحدى إلى أقل درجاته فتحداهم أن يأتوا بسورة واحدة مثل سور القرآن فعجزوا " قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (38)" يونس 38 " وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَداءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ(23) فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا وَلَن تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ( 24)" البقرة 23-24
    ‏فعجزوا ولن يفعلوا تدل على الاستمراريه . وبرغم أنهم كانوا حرصون على معاندة الرسول صلى الله عليه وسلم فلو كان باستطاعتهم أن يعارضوا هذا القرآن، لما ادخروا وسعًا في ذلك، فلما عجزوا عن ذلك دل على أنه كلام الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه . فهو الكتاب المعجز المنزل على النبى الامى محمد شاهداً بصدقه ولا يزال القران بحراً زاخراً بأنواع العلوم والمعارف . وعلم التفسير علم متجدد فمن الذى يستطيع أن يحيط علماً بكلام رب العزه ويدرك كل أسراره وإعجازه فى زمان واحد أو مكان واحد فلكل عقل حدوده ولكل زمان حدوده ولكل مكان حدوده والقرأن الكريم ليس له حدود فهو المعجزة الخالدة الباقية إلى قيام الساعة ولذا نجد أن القرأن بين الحين والاخر يطالعنا بما يبهر العقول ويحير الالباب . واشرف ما يقدمه المؤلفون لانفسهم فى بحوثهم هو ما كان فى خدمة القران العظيم وعلومه ولان عصرنا هو عصر السرعه فقد اعتاد أهله على الملخصات ويصعب عليهم الرجوع للتفاسير الكبيرة. لذا يريد أهل هذا العصر الخلاصة من أقوال العلم بأسلوب مبسط وعبارات ميسرة . وذلك لانشغال المسلمين وواجب العلماء أن يبذلوا جهدهم لاختصار تلك الكتب النفيسه والأسفار الضخمه وهو بالفعل ما يعكف عليه العلماء الان وهناك إصدارات مطبوعه بالفعل متاحه لكل المسلمين فى كل البلاد وعلى مواقع النت لمن أراد ذلك .

    ** ولقد كان الاتجاه السائد فى العصور الاولى لتأليف الكتب الاسلاميه هو جمع واستيعاب لكل ما قيل ورُوى فى الموضوع فكانت الكتب فى التفسير وغيره من فروع العلم أشبه بموسوعات علميه وكانت تكتب فى المجلدات مكتوبه بأسلوب العصر الذى تصدر فيه . وكان ذلك هو الاسلوب الشائع فى تلك العصور وكان له فؤائد عديده أهمها صيانة الثروة العلميه من الضياع واتاحة الفرصة للقارئ أن يختار الاقرب لفهمه من حيث الاسلوب دون الخلل بالاصل . ونجد طلاب العلم المبتدئين أحياناً يتشتت ذهنه ويمل من كثرة القراءة . وعلى ذلك اتجه العلماء فى كل عصر إلى الانتقاء من تلك الكتب الموسوعيه التى ذكرناها واختيار اقرب الاقوال واقواها وجمعها فى كتب أصغر وابسط تكتب بلغه معاصره دون تفريط فى الماده العلميه وتجذب القراء وكما ذكرنا فهذا العصر أحوج العصور الى هذا الاسلوب لقصر الوقت وضعف الهمم وقد ظهر الكثير من الشبهات وذلك لعزوف عموم المسلمين عن تعلم العلم الشرعى ولذا ننصح بأن يجتهد كل المسلمين فى مشارق الارض ومغاربها لتعلم العلم الشرعى من المصدر الاصلى له ( القرأن الكريم والسنه )

    * ملحوظة هامه :- ننصح هنا الطالب المبتدئ أو القارئ أن يتدرج فى القراءة فلا يبدء بأمهات الكتب والموسوعات وإنما يبدأ بالابسط ثم يتصاعد

    وتعلم التفسير واجب "كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُإِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُوالْأَلْبَابِ‏"‏ ‏ص‏ ‏29‏‏
    " أَفَلا يَتَدَبَّرُونَالقرآن أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا‏"‏ ‏‏محمد‏ 24‏‏
    وهنا بين الله تعالى أن الحكمة من إنزال هذا القرآن المبارك ، أن يتدبر الناس آياته، ويتعظوا بما فيها‏.‏ والتدبر هو التأمل في الألفاظ للوصول إلى معانيها، فإذا لم يكن ذلك، فاتت الحكمة من إنزال القرآن، وصار مجرد ألفاظ لا تأثير لها‏.‏ ولأنه لا يمكن الاتعاظ بما في القرآن بدون فهم معانيه‏.‏
    وكان سلف الأمة يتعلمون القرآن ألفاظه ومعانيه لأنهم بذلك يتمكنون من العمل بالقرآن على مراد الله به
    وقال أبو عبد الرحمن السلمي‏:‏ حدثنا الذي كانوا يقرئوننا القرآن كعثمان بن عفان وعبد الله بن مسعود وغيرهما، أنهم كانوا إذا تعلموا من النبي عشر آيات، لم يجاوزوها، حتى يتعلموا ما فيها من العلم والعمل، قالوا‏:‏ فتعلمنا القرآن والعلم والعمل جميعا‏.‏
    قال الشيخ الإسلام ابن تيميه‏:‏ والعادة تمنع أن يقرأ قوم كتابا في فن من العلم كالطب والحساب، ولا يستشرحوه فكيف بكلام الله تعالى الذي هو عصمتهم، وبه نجاتهم وسعادتهم وقيام دينهم ودنياهم‏.‏ ويجب على أهل العلم، أن يبينوه للناس عن طريق الكتابة أو المشافهة "‏وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُمِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاتَكْتُمُونَهُ‏"‏ ‏آل عمران 187‏‏ وتبيين الكتاب للناس شامل لتبيين ألفاظه ومعانيه، فتفسير القرآن هنا كما يتضح هو العهد الذى أخذ الله على أهل العلم فى كل زمان ببيانه‏.‏

    ** وإليكم نبذه عن اصول التفسير:
    التفسير لغة‏:‏ من الفسر، وهو‏:‏ الكشف عن المغطى
    وفي الاصطلاح‏: بيان معاني القرآن الكريم‏.‏

    ** ملحوظة :- أنظروا هنا الكلمة لها معنى لغتاً وأخرى أصطلاحاً فقد يكون للكلمة معنى وعندما توضع فى الجملة يكون لها معنى أخر و تلك ميزه فى اللغة العربيه التى نزل بها القرأن وهو ما جعله صالح لكل زمان ومكان وهو من إعجازه اللغوى والبيانى

    فكلمة حديث مثلاً ماذا تعنى لكل منا لو لم تعّرف أو توضع فى جمله ؟ ستعنى معانى كثيره .

    * والغرض من تعلم تفسير القران :- هو الوصول إلى التصديق بأخباره . ‏والانتفاع باياته وتطبيق أحكامه على الوجه الذي أراده الله . ليعبد الله بها على بصيره‏ .
    الواجب على المسلم في تفسير القرآن أن يتحرى الدقه حتى لا يتقول على الله بلا علم، فيقع فيما حرم الله، فيقع فى الخزي يوم القيامة، "قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَاوَمَا بَطَنَ وَالْأِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوابِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَالا تَعْلَمُونَ‏"‏ ‏‏الأعراف‏‏33‏‏ " ‏وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِيجَهَنَّمَ مَثْوىً لِلْمُتَكَبِّرِينَ"‏ ‏الزمر‏‏60‏‏

    ** المرجع الأصلى في تفسير القرآن( التفسير الموحد موجود بالفعل)

    ** يرجع في تفسير القرآن إلى ما يأتي‏:‏

    أ- كلام الله تعالى‏:‏ فيفسر القرآن بالقرآن، لأن الله تعالى هو الذي أنزله، وهو أعلم بما أراد به‏.‏ وذلك أمثلة منها‏:‏
    1- "أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ‏" ‏‏يونس‏‏62‏‏ فقد فسر أولياء الله بـ "الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوايَتَّقُونَ"‏ ‏‏يونس‏‏63‏‏‏.‏
    2- "‏وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ"‏ الطارق‏‏2‏ . فقد فسر الطارق بـ ‏"‏النَّجْمُ الثَّاقِبُ‏"‏‏الطارق‏‏3‏‏‏.‏

    ب - كلام رسول الله : فيفسر القرآن بالسنة لأن رسول الله مبلغ عن الله تعالى فهو أعلم الناس بمراد الله تعالى وكلامه" وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ" النحل 44
    " لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى المُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ" ال عمران 164
    فالذى يشرح ويعلم هنا هو النبى
    ولذلك أمثلة منها‏ حديث هام يؤكد على أن اللغة العربيه وحدها لا تكفى فى تفسير القرأن برغم أهميتها بل تحتاج إلى أحاديث النبى فى التفسير وهو ما حدث بالفعل ففى الصحيحين:‏
    ( حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ ـ رضى الله عنه ـ قَالَ لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ "‏الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ‏" شَقَّ ذَلِكَ عَلَى أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ وَقَالُوا أَيُّنَا لَمْ يَلْبِسْ إِيمَانَهُبِظُلْمٍ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏"‏ إِنَّهُ لَيْسَ بِذَاكَ، أَلاَ تَسْمَعُ إِلَى قَوْلِ ( وفى لفظ أخر لَيْسَ هُوَ كَمَا تَظُنُّونَ إِنَّمَا هُوَ كَمَا قَالَ) لُقْمَانَ لاِبْنِهِ"‏‏إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ‏‏‏‏" )

    -- فكان المفهوم العربى للتفسير هنا أن أى كلمة نكرة تأتى بعد النفى تفيد الشمول مثل كلمة ( ظلم ) التى جاءت بعد ( لم ) فى الايه وفهم الصحابه رضى الله عنهم من هذه الايه عموم الظلم صغيره وكبيره وبذلك يشمل مثقال ذرة فأكثر وهو فهم صحيح من جهة اللغة العربية ولكن فسر النبى للصحابة المقصود من ذلك وهو الذى لا ينطق عن الهوى وقال لهم مفسراً ليس بذلك ووضح لهم ما هو الظلم المقصود هنا . وهناك بالقراءن أمور كثيرة مجملة بينها النبى بالتفصيل

    ج- كلام الصحابة رضي الله عنهم: وخاصه المهتم منهم بالتفسير، لأن القرآن نزل بلغتهم وفي عصرهم، ولأنهم بعد الأنبياء أصدق الناس في طلب الحق، وأسلمهم من الأهواء، وأطهرهم من المخالفة التي تحول بين المرء وبين التوفيق للصواب‏ وهم ليسوا معصومين ولكنهم عدول .‏ ولذلك أمثلة كثيرة جدًا منها‏:‏

    ‏1- "وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَىأَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُالنِّسَاءَ‏"‏ ‏‏النساء 43‏‏ فقد صح عن ابن عباس رضي الله عنهما :‏ أنه فسر الملامسة بالجماع وقد دعا له النبى بأن يفقهه الله فى الدين ويعلمه التأويل

    د- كلام التابعين :- الذين اعتنوا بأخذ التفسير عن الصحابة رضي الله عنهم لأن التابعين خير الناس بعد الصحابة، وأسلم من الأهواء ممن بعدهم‏ .‏ ولم تكن اللغة العربية تغيرت كثيرا في عصرهم، فكانوا أقرب إلى الصواب في فهم القرآن ممن بعدهم‏.‏
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية ‏[‏مجموع الفتاوى‏]‏ إذا أجمعوا (يعني التابعين)على الشيء فلا يرتاب في كونه حجة، فإن اختلفوا فلا يكون قول بعضهم حجة على بعض ولا على من بعدهم، ويرجع في ذلك إلى لغة القرآن، أو السنة، أو عموم لغة العرب، أو أقوال الصحابة في ذلك‏.‏ وقال أيضا‏:‏ من عدل عن مذاهب الصحابة والتابعين وتفسيرهم إلى ما يخالف ذلك، كان مخطئا في ذلك، بل مبتدعا، وإن كان مجتهدا مغفورا له خطؤة، ثم قال‏:‏ فمن خالف قولهم وفسر القرآن بخلاف تفسيرهم، فقد أخطأ في الدليل والمدلول جميعًا‏.‏

    هـ - ما تقتضيه الكلمات من المعاني الشرعية أو اللغوية حسب السياق: "وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِلِيُبَيِّنَ لَهُمْ‏"‏ ‏‏إبراهيم 4‏ ‏‏.‏ فإن اختلف المعنى الشرعي واللغوي، أخذ بما يقتضيه الشرعي، لأن القرآن نزل لبيان الشرع، لا لبيان اللغة إلا أن يكون هناك دليل يترجح به المعنى اللغوي فيؤخذ به‏.‏ هناك أمثلة كثيره

    ** والاختلاف الوارد في التفسير المأثور على ثلاثة أقسام‏:‏

    الأول‏ : اختلاف تنوع وهو الاختلاف المحمود وينقسم إلى:‏

    1- اختلاف في اللفظ دون المعنى :-
    فهذا لا تأثير له في معنى الآية.

    مثاله ‏ ‏"وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّاإِيَّاهُ‏"‏ ‏‏الإسراء‏‏23‏‏
    قال ابن عباس‏:‏ قضي‏-‏ أمر .
    وقال مجاهد‏:‏ وصى .
    وقال الربيع بن انس‏:‏ أوجب.

    ** وهذه التفسيرات معناها واحد، او متقارب فلا تأثير لهذا الاختلاف في معنى الآية ‏.‏

    2- اختلاف في اللفظ والمعنى :-
    فالآية هنا تحتمل المعنيين لعدم التضاد بينهما، فتحمل الآية عليهما، وتفسر بهما، ويكون الجمع بين هذا الاختلاف أن كل واحد من القولين ذك على وجه التنويع لما تعنيه الآية .

    مثاله "وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ‏ (‏‏175‏)‏ وَلَوْ شِئنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ "ا‏لأعراف‏175-‏176‏

    قال ابن مسعود‏:‏ هو رجل من بني إسرائيل.
    وعن ابن عباس: أنه‏ رجل من أهل اليمن. وقيل‏:‏ رجل من أهل البلقاء‏.‏

    ** والجمع بين هذه الأقوال‏:‏ أن تحمل الآية عليها كلها، لأنها تحتملها من غير تضاد، ويكون كل قول ذكر على وجه التمثيل‏.‏

    ومثال آخر "‏َكَأْسًا دِهَاقًا"‏ ‏‏النبأ ‏34‏
    قال ابن عباس‏:‏ دهاقًا مملوءة .
    وقال مجاهد‏:‏ متتابعة.
    وقال عكرمة‏:‏ صافية‏.‏

    ** ولا منافاة بين هذه الأقوال، والآية تحتملها فتحمل عليها جميعًا ويكون كل قول لنوع من المعنى‏.‏

    الثانى ‏: اختلاف تضاد وهو المذموم:-
    وهو اختلاف اللفظ والمعنى، فالآية لا تحتمل المعنيين معا للتضاد بينهما، فتحمل الآية على الأرجح منهما بدلاله السياق أو غيره‏.‏

    ** الخلاصه :- قد تجد بعض الايات تحتمل أكثر من معنى وهنا إما يكون المعنيان متضادين والارجح هنا لا يؤخذ بالاهواء وإنما الرجوع للتفسير الوحيد الاصلى . وإما المعنيان متكاملين فهذا من الاعجاز البيانى واللفظى للقرأن وهو ما يجعل القرأن صالحاً لكل زمان ومكان برغم الاختلافات فى الالسن واللهجات والثقافات فهذا من اسباب الاختلافات مع اتساع الرقعه الاسلاميه أن اللغة العربية التى هى شائعه بين الناس فى أى زمان تتغير عن الزمان الاخر وأيضاً تتغير من مكان لاخر

    ** ودراسة اختلاف المفسرين ومعرفة أسبابه وأنواعه وضوابطه من الأمور الضرورية التي لا غني عنها ؛ لمعرفة كيف نتعامل مع كتب التفسير ، لاسيما ما ورد فيها من أقوال متعددة متنوعة ، ومعرفة كيف نميز بين الاختلاف المحمود وبين الاختلاف المذموم ، وكيف نرد على أعداء ديننا الذين جعلوا من الاختلاف ذريعة للطعن في كتاب الله تعالى بل وجعلوا من الأقوال الشاذة والروايات الواهية مُدَّخلا لمطاعنهم وأباطيلهم .


    وهناك كتب ممتازه فى هذا المجال ننصح بها من يريد ذلك


    ملاحظة :

    ملحوظه:- لكل سؤال عند أهل العلم إجابه ، ولا أدعى أنى منهم ، ولكى تتعرف على الاجابة لاى سؤال يجب أن تبحث عنها .
    استادنا الفاضل عمر الفاروق
    فكرة جوهرية حبلى باهداف عظيمة
    اخي الفاضل جزاك الله خيرا
    ونفعنا الوهاب مما وهبك الله من علم نافع.
    جعله الله في ميزانحسناتك.
    بارك الله فيك اخي وفيمن علمك.
    اخي الكريم
    ان تفضلت زودنا بعناوين الكتب المتازة التي ادرجتها في الدرس القيم اعلاه.
    ¨/جزاكم الله خيرا.
    منتديات في خصاص الى دعمنا فلا نبخل عليها بعطائنا وبذلنا


    http://www.kalemasawa.abed-alkarem.com/


    http://www.islamswomen.net/vb/index.php


    http://versislam.01maroc.org/vb

    [glint]

    http://islamyatway.ahlamontada.net/forum.htm]

  4. #44
    الصورة الرمزية ayaaya
    ayaaya غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    426
    آخر نشاط
    20-03-2012
    على الساعة
    12:22 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته/
    اكاديمية نوعية جديرة بالتثبيت
    منتديات في خصاص الى دعمنا فلا نبخل عليها بعطائنا وبذلنا


    http://www.kalemasawa.abed-alkarem.com/


    http://www.islamswomen.net/vb/index.php


    http://versislam.01maroc.org/vb

    [glint]

    http://islamyatway.ahlamontada.net/forum.htm]

  5. #45
    الصورة الرمزية ayaaya
    ayaaya غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    426
    آخر نشاط
    20-03-2012
    على الساعة
    12:22 AM

    افتراضي

    اخي الفاضل جزاكم الله خيرا
    وجعل الله عملك في ميزان حسناتك.
    تنبيه : ولان الأمر فى غاية الاهميه فكان يجب أن يأخذ منا جزء خاص حتى نكون على درجة كبيرة من الدقه فى اختيار الالفاظ لسهولة التعامل مع الاخرين ولنوضح لهم ما أشكل عليهم فهمه ولذا فنرجوا من السادة الاعضاء التفضل بالاستشهاد بأيه واحدة من القرءان لكل عضو بها كلمة دين ويحدد فيها ماذا تعنى كلمة دين فى هذه الايه( وذلك بالقسم الخاص بالتعليقات والاستفسارات ) ولكم جزيل الشكر


    ورد مصطلح الدين بمعاني ودلالات مختلفة :
    اتى بمعنى:
    الدين=الشريعة
    شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ ۖ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ۚ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ ۚ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13)سورة الشورى.
    الدين=الحساب والجزاء
    مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4)
    ويعني يوم القيامة;يوم يدان الناس باعمالهم خيرها وشرها دقها وجلها علانيتها وسرها .
    وفي حديث :(الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والاحمق من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله )رواه احمد.
    الدين= الاعتقاد
    هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33)سورة التوبة.
    وفي هده الاية اتى الدين بمعنى الاعمال الصالحة النافعة في الدين والدنيا والاخرة ليظهره الرسول على اهل الارض عجما وعربا ومسلم وشرك .
    لاإِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ۖ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ ۚ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ لَا انْفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256)سورة البقرة.
    ومصطلح الدين هنا جاء معرفا ;ويعني الاسلام بعينه فلا يكره احد على الاسلام قسرا فمن شرح صدره للين الحق فهو على بينة ومن اعميت بصيرته وطبع على قلبه وسمعه فهو في ضلال.
    الدين=الطاعة


    إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)سورة ال عمران
    أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (83)سورة ال عمران.
    الدين =الملة


    وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ ۖ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ (193)سورة البقرة.
    الدين=الطاعةفي الحديث.
    قال محمد صلى الله عليه وسلملابي طالب:اريد من قريش كلمة تدين لهم بها العرب (رواه الترمذي واحمد)
    ورد لفظ تدين لهم اي تطيعهم وتخضع لهم.





    منتديات في خصاص الى دعمنا فلا نبخل عليها بعطائنا وبذلنا


    http://www.kalemasawa.abed-alkarem.com/


    http://www.islamswomen.net/vb/index.php


    http://versislam.01maroc.org/vb

    [glint]

    http://islamyatway.ahlamontada.net/forum.htm]

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    254
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-09-2016
    على الساعة
    04:38 PM

    افتراضي

    الاستاذ الفاضل عمر الفاروق

    بارك الله لك فيمن تحب

    وزادك الله من علمه وفضله

    شرح اكاديمي جميل وباسلوب بسيط


    بالفعل انا استفاد الشي الكثير من هذه الاكاديمية

    بارك الله بك أخي ووفقك الله وايانا لما يحبه ويرضاه

    أنا متابع ان شاءالله

  7. #47
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    09:17 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    إخوتى طلاب العلم
    ( الذى يشرفنى إنضمامى إليهم فى أكاديميه أتباع المرسلين لتخريج المحاورين )

    إخوتى وأخواتى
    ( أعضاء المنتدى المبارك والمتابعين لدروس أكاديمية إعداد الدعاه )

    إخوتى فى الله
    ( المسلمين الجدد )

    أعتذر بشده عن تأخيرى فى إدراج دروس الاكاديميه الصغيره والتى شعرت بضألتها بجوار أكاديمية أتباع المرسلين لتخريج المحاورين والتى يقوم بالشرح فيها أساتذه كبار وأرى أننى متطفل على موائدهم ، ولكن أطمع فى أن أنال من علمهم وأتشرف بوجودى بين طلابهم .

    وأشكر كل من تابع موضوعى وقام بالتعليق فى هذه الصفحة وتفاعل معنا أوأجاب وشارك .

    وأشكر أيضاً كل من راسلنى من الاعضاء وطالبنى بالاستمرار وإستكمال ما بدأته من دروس برغم اننى أراها ضئيلاً جداً بجوار ما يقدمه لنا الاساتذه فى أكاديمية أتباع المرسلين .

    ولكن نزولاً على رغبة الزملاء الافاضل وإستجابه لطلبهم قمت بإضافة الفصل الاول من الدرس الثالث حتى يستفيد الجميع وخاصه ممن لم يشترك فى أكاديمية أتباع المرسلين وأيضاً إخواننا فى الله المسلمين الجدد ، الذين أدعوا الله لهم بالثبات على الحق وأقدم للجميع هذا المجهود البسيط الذى لا يقارن مع مجهود أهل العلم من أساتذتنا .

    وأخيراً أرجو من الجميع قبول إعتذار لتأخرى ذلك .

    التعديل الأخير تم بواسطة عمر الفاروق 1 ; 29-04-2009 الساعة 12:27 PM
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    67
    آخر نشاط
    07-05-2012
    على الساعة
    03:00 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وفقك الله اخي لما تسعى اليه من اظهار الحق ودحض الباطل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    254
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-09-2016
    على الساعة
    04:38 PM

    افتراضي

    متابع للدرس الثالث
    قرأته ووعيته والحمد لله
    وننتظر اخي الكريم الفصل الثاني والثالث في معرفة المعنى الكامل والشامل للالوهية والعبودية
    وأنا اتشرف الانتساب الى هذه الاكاديمية استاذي عمر فو الله استفدت منها الكثير ..
    جزاكم الله خير الجزاء وكثر الله من امثالكم

  10. #50
    الصورة الرمزية الراوى
    الراوى غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    700
    آخر نشاط
    31-01-2012
    على الساعة
    08:35 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أستاذنا الفاضل ...

    لو سمحت لى بإضافة صغيرة ....


    اقتباس
    الربوبيةُ : متعلقةٌ بالأمورِ الكونيةِ كالخلقِ ، والإحياءِ ، والإِماتةِ ، و علم الغيب ، وغيرها .

    والربوبية متعلقة أيضاً بالتشريع والجزاء

    فمن صفات الرب أنه هو الذى يشرع للناس الشرائع .....وهو الذى يحاسبهم ويجازيهم على أعمالهم

    بارك الله فيك أستاذى الفاضل عمر الفاروق1
    التعديل الأخير تم بواسطة الراوى ; 03-05-2009 الساعة 10:11 PM

صفحة 5 من 10 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أكاديمية إعداد الدعاه
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 09-09-2014, 01:25 PM
  2. مشاركات: 293
    آخر مشاركة: 05-05-2012, 06:56 PM
  3. مشاركات: 116
    آخر مشاركة: 26-03-2012, 10:51 PM
  4. صفحة التعليقات علي موضوع حياة يسوع الجنسية
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-07-2009, 08:06 PM
  5. صفحة التعليقات على موضوع : هل بولس رسول المسيح
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 17-02-2008, 01:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1

صفحة التعليقات على موضوع ( أكاديمية إعداد الدعاة ) للأخ عمرالفاروق1