الرد على النصرانى البابلى قى شبهة موسى وملك الموت

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | دونالد ترامب.. خلفيات و وعود.. بقلم: د. زينب عبد العزيز » آخر مشاركة: دفاع | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على النصرانى البابلى قى شبهة موسى وملك الموت

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الرد على النصرانى البابلى قى شبهة موسى وملك الموت

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    177
    آخر نشاط
    05-03-2009
    على الساعة
    10:18 AM

    الرد على النصرانى البابلى قى شبهة موسى وملك الموت

    موسى عليه السلام فقأ عين ملك الموت
    أثناء تجوالى فى المراحيض النصرانية وجدت النصرانى السفيه المدعو بالبابلى (البالى بمعنى أصح) يستشهد بحديث من صحيح مسلم - يتناول قصة النبى موسى عليه السلام وملك الموت كما يرويها النبى صلى الله عليه وسلم - ويفسره على هواه المريض ووجدت النصارى يصفقون له ويهللون (لعلمه) و (جهبذته) فرأيت أن أنقل شبهته إلى هنا وأنحره أمامكم بعد أن أصفعه قفا لكل شبهة من شبهاته أرد عليها ليعلم ما هو حجمه الحقيقى وقد اخترت تطاوله على الأنبياء والرسل لأرد على كل مزعم من مزاعمه المهلهلة واحدا وراء الآخر وبالله التوفيق.
    سأكتب ما يقول هذا الأحمق - الذى يظن نفسه علامة فى التفسير ومؤيدا بالروح القدس - باللون الأحمر وسأكتب ردودى عليها بعون الله باللون المعتاد :
    ‏‏هذا الحديث هو (قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏جاء ملك الموت إلى ‏ ‏موسى ‏ ‏عليه السلام ‏ ‏فقال له ‏‏أجب ربك ‏ ‏قال فلطم ‏ ‏موسى ‏ ‏عليه السلام ‏ ‏عين ملك الموت ‏ ‏ففقأها ‏ ‏قال فرجع الملك إلى الله تعالى فقال إنك أرسلتني إلى عبد لك لا يريد الموت وقد ‏ ‏فقأ ‏ ‏عيني قال فرد الله إليه عينه وقال ارجع إلى عبدي فقل الحياة تريد فإن كنت تريد الحياة فضع يدك على متن ثور فما ‏ ‏توارت ‏ ‏يدك من شعرة فإنك تعيش بها سنة قال ثم مه قال ثم تموت قال فالآن من قريب رب أمتني من الأرض المقدسة ‏ ‏رمية بحجر ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والله لو أني عنده لأريتكم قبره إلى جانب الطريق عند ‏ ‏الكثيب ‏ ‏الأحمر) ‏
    ‏فيدعى أن المرء يلاحظ من هذا الحديث الذي حكاه محمد على اتباعه عن النبي موسى مجموعة نقاط شديدة الفساد على حد زعمه ..
    أولا : موسى لا يحب لقاء الله
    يتضح لنا من الحديث بان موسى ضرب الملاك بوكس لانه لا يريد الموت ووفقاً للتقرير الذي رفعه ذلك الملاك المسكين الى ربه شاكياً اليه بان موسى فقأ عينه الله ستر وما كان في ايد موسى مسمار اذن موسى لم يحب لقاء الله
    أكمل .. أكمل ... دمك خفيف يا هايف يا عابد الخشبة !!!!
    هل كان موسى خائفاً من عقاب الله على ضلاله لانه وكز المصري وقتله ؟؟ هل كان خائفاً لئلا يرسله الله الى جهنم ؟ وان كان احد لا يحب لقاء الله فما هو موقف الله منه ؟ موسى لم يحب الموت اذن لم يحب لقاء الله ومن لا يحب لقاء الله لا يحب الله لقاءه لماذا ؟ لانه كافر كما وصفه محمد في حديثه ومن اهل الشقاوة الذين يعلمون سوء ما ينتقلون اليه اين اذن عصمة موسى المزعومة اليس الانبياء معصومون عندهم ؟؟؟؟
    أولا : هذا الحيث دليل على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم فمن أين عرف هذه المعلومات وقصص الرسل السابقين على ميلاده بمئات وآلاف السنين إلا أن يكون الله الحق الذى يعلم كل شىء هو من يوحى إليه ؟؟؟
    ثانيا : يا عابد الخشبة موسى عليه السلام عندما وكز المصرى فقضى عليه قال (هذا من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين) فالقتل هنا كان قتلا خطأ نظرا لقوة موسى عليه السلام الجسمانية فمجرد وكزة منه (أى ضربة فى الجنب) بدون سلاح قضت على الرجل المصرى. والقتل الخطأ ليس كالقتل العمد أيها العالم الفقيه الوثنى. فى القانون الجنائى القتل العمد جناية أما القتل الخطأ فجنحة لعدم توفر نية القتل. إن القتل العمد يكون مع سبق الإصرار والتخطيط والترصد أى أن نية القتل متوفرة وهذا عقابه الإعدام وهو من أكبر الكبائر هذا هو القتل الذى يستوجب الخوف من غضب الله وعقابه والخوف من لقائه بالموت أما القتل الخطأ فيكفر عنه بالدية تعويضا لأهل القتيل. ثم من قال لك يا جحش الفرا أن القاتل بطريق الخطأ من المسلمين كافر؟؟ من أين أتيت بهذه الفتوى المتخلفة؟؟ أكيد من فتاوى أبيك زكريا بطرس. المسلم لا يخلد فى نار جهنم أبدا بعكس المشركين والكافرين كما هو مصيركم إن متم على الإيمان بالثلاثة أيها المشركين. المسلم العاصى يعذب فى النار بقدر أعماله ولكنه لا يخلد فيها- حتى وإن مات قاتلا وحتى وإن مات زانيا والعياذ بالله- فكلمة (لا إله إلا الله) تخرجه منها .أما من يقتل مؤمنا متعمدا ولم يقتص منه فى الدنيا بالقتل فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له جهنم وساءت مصيرا. وأيضا من قال لك يا جحش الفرا أن الأنبياء معصومون من الخطأ؟؟ من أين أتيت بهذا الكلام؟؟ أكيد من مدارس الأحد وفتاوى قساوستكم .الأنبياء فى تصرفاتهم الحياتية بشر يصيبون ويخطئون أما فيما يختص بتبليغ الوحى والرسالات فهم معصومون عن الخطأ لأن كلام الله ووحيه لا يجوز فيهم الخطأ أو التحريف.أما فى باقى أفعالهم فهم بشر ... بشر ...ليسوا آلهة كما ألهتم المسيح عيسى ابن مريم !!! حتما أخلاق الأنبياء أفضل من باقى البشر فهم القدوة الحسنة لأقوامهم لكنهم ليسوا معصومين من الخطأ إلا فى تبليغ رسالات ربهم. ثم مالك يا جحش الفرا تتكلم بالفم المليان كده !!!! ألست تعلم ماذا يقول الكتاب المقدس المحرف على أنبياء الله ؟؟؟ ألم يلصق بهم تهما بحيث جعلهم عديمى الأخلاق و الحياء نهائيا زورا وبهتانا ؟؟ إنزع الخشبة التى فى ....عينك أولا يا أيها الغبى المتحاذق حتى تبصر جيدا!!
    وهذا يظهر بأن موسى كان يخشى الموت ولا يحب لقاء الله والانكى ان القران يلصق هذه التهمة (اي خشية الموت) ضد اليهود بقوله : (يا أَيُّهَا الّذينَ هادُوا إِنْ زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَولياءُ للّهِ مِنْ دُونِ النّاسِ فَتَمَنَوا المَوت إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ وَلا يَتَمَنَّونَهُ أَبداً بِما قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظّالِمين) وهاهو ينسب ذات التهمة ضد نبي اسرائيل العظيم موسى
    يا ملك الموت لقيت منكرا لطمة موسى تركتك اعورا
    لو كنت أكملت قراءة الحديث يا عابد الخشبة لعرفت أن موسى عليه السلام لما رجع إليه ملك الموت بعدما رد الله سبحانه وتعالى عينه إليه وخير موسى بين الحياة- بعدد ما تخفى يده من شعر الثور من السنوات- وبين الموت إختار الموت فى نفس اللحظة.إقرأ الروايات المختلفة للحديث يا جحش الفرا ولا تتعجل بالهجوم بالباطل إنزع الخشبة من عينك يا عابد الخشبة والبس نظارة القراءة أو التليسكوب لتقرأ جيدا بدل الهرتلة بتاعتك والتخبيط فى الكلام :
    1- جاء ملك الموت إلى موسى عليه السلام . فقال له : أجب ربك . قال فلطم موسى عليه السلام عين ملك الموت ففقأها . قال فرجع الملك إلى الله تعالى فقال : إنك أرسلتني إلى عبد لك لا يريد الموت . وقد فقأ عيني . قال فرد الله إليه عينه وقال : ارجع إلى عبدي فقل : الحياة تريد ؟ فإن كنت تريد الحياة فضع يدك على متن ثور ، فما توارت يدك من شعرة . فإنك تعيش بها سنة . قال : ثم مه ؟ قال : ثم تموت . قال : فالآن من قريب . رب ! أمتني من الأرض المقدسة . رمية بحجر . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والله ! لو أني عنده لأريتكم قبره إلى جانب الطريق ، عند الكثيب الأحمر
    الراوي: أبو هريرة -خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: مسلم -المصدر: المسند الصحيح
    2- عن أبي هريرة ، قال : أرسل ملك الموت إلى موسى عليه السلام . فلما جاءه صكه ففقأ عينه . فرجع إلى ربه فقال : أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت . قال فرد الله إليه عينه وقال : ارجع إليه . فقل له : يضع يده على متن ثور ، فله ، بما غطت يده بكل شعرة ، سنة . قال : أي رب ! ثم مه ؟ قال : ثم الموت . قال : فالآن . فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” فلو كنت ثم ، لأريتكم قبره إلى جانب الطريق ، تحت الكثيب الأحمر ” .
    الراوي: طاوس -خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: مسلم -المصدر: المسند الصحيح
    3- أرسل ملك الموت إلى موسى فلما جاءه صكه ففقأ عينه فرجع إلى ربه فقال أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت قال فرد الله عليه عينه فقال ارجع إليه فقل له يضع يده على متن ثور فله ما غطت يده بكل شعرة سنة فقال أي رب ثم ماذا قال ثم الموت قال فالآن قال فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلو كنت ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطريق بجنب الكثيب الأحمر
    الراوي: أبو هريرة -خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: ابن عساكر -المصدر: تاريخ دمشق
    4- كان ملك الموت يأتي الناس عيانا قال فأتى موسى فلطمه ففقأ عينيه فأتى ربه عز وجل فقال يا رب عبدك موسى فقأ عيني ولولا كرامته عليك لعتبت به قال يونس لشققت عليه قال له اذهب إلى عبدي فقل له ليضع يده على جلد أو مسك ثور فله بكل شعرة وارت يده سنة فأتاه فقال ما بعد هذا قال الموت قال فالآن قال فشمه شمة فقبض روحه قال يونس فرد الله إليه عينه فكان يأتي الناس خفية
    الراوي: أبو هريرة -خلاصة الدرجة: رجاله رجال الصحيح -المحدث: الهيثمي -المصدر: مجمع الزوائد
    5- إن ملك الموت كان يأتي الناس عيانا ، حتى أتى موسى عليه السلام ، فقال له : أجب ربك ، قال : فلطم موسى عليه السلام عين ملك الموت ففقأها ، فرجع الملك إلى الله تعالى ، فقال : يا رب ! إنك أرسلتني إلى عبد لك لا يريد الموت ، وقد فقأ عيني ، ولولا كرامته عليك لشققت عليه. قال : فرد الله إليه عينه ، وقال : ارجع إلى عبدي فقل : الحياة تريد ؟ فإن كنت تريد الحياة ؛ فضع يدك على متن ثور ، فما توارت يدك من شعرة ؛ فإنك تعيش بها سنة ، قال : أي رب ! ثم مه ؟ قال : ثم تموت ، قال : فالآن من قريب ، رب ! أمتني من الأرض المقدسة رمية بحجر ! قال : فشمه شمة فقبض روحه ، قال : فجاء بعد ذلك إلى الناس خفيا
    الراوي: أبو هريرة -خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: الألباني -المصدر: السلسلة الصحيحة
    6- أرسل ملك الموت إلى موسى فلما جاءه صكه ففقأ عينه ، فرجع إلى ربه فقال : أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت ، فرد الله إليه عينه ، وقال ارجع إليه ، وقل له : يضع يده على متن ثور فله بما غطت يده بكل شعرة سنة ، قال : أي رب ! ثم ماذا ؟ قال : ثم الموت ، قال : فالآن ، فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر ، فلو كنت ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطريق تحت الكثيب الأحمر
    الراوي: أبو هريرة-خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: الألباني -المصدر: صحيح الجامع
    7- أرسل ملك الموت إلى موسى عليه السلام ، فلما جاءه صكه ففقأ عينه ، فرجع إلى ربه ، فقال : أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت ، فرد الله عز وجل إليه عينه ، قال ارجع إليه ، فقل له : يضع يده على متن ثور ، فله بكل ما غطت يده بكل شعرة سنة ، قال : أي رب ! ثم مه ؟ قال : الموت ، قال : فالآن ، فسأل الله عز وجل أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فلو كنت ثم ، لأريتكم قبره إلى جانب الطريق ، تحت الكثيب الأحمر
    الراوي: أبو هريرة -خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: الألباني -المصدر: صحيح النسائي
    8- أرسل ملك الموت إلى موسى عليهما السلام فلما جاء لطمه ففقأ عينه فرجع إلى ربه فقال : ارجع إليه فقل له فليضع يده على متن ثور فله بما غطته يده كل شعرة سنة فقال : أي رب ثم ماذا ؟ قال ثم الموت قال : رب فالآن فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر قال رسول الله لو شئتم ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطريق إلى جنب الكثيب الأحمر
    الراوي: أبو هريرة -خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط مسلم -المحدث: الألباني -المصدر: كتاب السنة
    هل بعد ذلك تقول لى هذا يظهر بأن موسى كان يخشى الموت ولا يحب لقاء الله ما كان حط أيده على جلد الثور وفتح صوابعه ع الآخر عشان يغطى أكبر عدد ممكن من الشعرات ويعيش أطول فترة ممكنة !!!! إختار موسى عليه السلام الموت فى التو واللحظة لأنه كان مشتاقا للقاء الله يا عابد الخشبة. أجلس معووج بس إتكلم عدل وعلى قدك وما تألفش.
    ثانيا : التعدي على موظف اثناء تأدية عمله
    ثم انّ الحديث المحمدي يظهر لنا بأن موسى كان اقوى بمراحل من الملاك واستطاع ان يضربه ويقع به بضربة قاضية توقع اضخم ملاكم مثل تايسون لا بل يسبب له عاهة مستديمة دون ان يستطيع ملاك الموت من الدفاع عن نفسه او حتى تفادي ضرب موسى فعلاً بلطجة ما بعدها بلطجة ..
    ما كل هذا الإحترام لأنبياء الله والملائكة فى الديانة النصرانية يا جحش الفرا؟؟
    ولا ندري ما هي جريمة ملك الموت لكي يلاقي تلك المعاملة الاجرامية من نبي عظيم مكرم (من أولي العزم) ؟اليس قبض الروح هو وظيفة ذلك الملاك؟ فلماذا يضربه موسى ويفقع عينه ؟اليس هذا هو اعتداء على موظف اثناء تأدية عمله اليس هو مجرد رسول ارسله رب موسى وما على الرسول الا البلاغ؟ فما ذنبه لكي يستحق ان يأكل علقة من موسى وتروح فيها عينه ويتحول الى أعور كل رسالته كانت كلمتين لموسى (أجب ربك) تورط وقال الكلمتين هدول وعينك ما تشوف الا النور هاج موسى وقامت الدنيا وانقض على الملاك كوحش مفترس وكأن موسى هو ملاك الموت الذي يريد ان يزهق روح الملاك فصار العكس وضربه ولكمه في وجهه حتى اصابه في عينه واعطبها وفقأها فكيف يتجرأ هذا النبي المعصوم( بزعمهم) على ان يتفرعن على رسول من الله ؟!
    سوف أفهمك أنا يا عابد الخشبة ويا طافح الروح القدس ...
    من المعلوم والمذكور فى القرآن أن موسى عليه السلام كان حاد الطباع سريع الغضب شديد القوة ولم يكن موسى بالتأكيد يعرف أنه ملاك مرسل من عند الله إذ أتى إليه فى صورة إنسان فمن من البشر يا جحش الفرا البابلى يستطيع رؤية ملاك بهيئته النورانية التى خلقه الله عليها فى الدنيا ولا يصيبه الهلع؟؟؟ هل تعلم حجم الملائكة؟؟إن الملائكة قد رفعت قرية قوم لوط بالكامل وقلبتها رأسا على عقب وما سمعنا عن رجل إستطاع أن يحمل حتى فيل فقط بمفرده !!! ما هى ردة فعل النصارى حينما يفاجأون برجل غريب فى بيتهم يقول أنه مرسل من قبل مارمينا أو البابا كيرلس السادس حسب زعمكم وتأليفكم ألا يشعرون بالخوف والرعب أيها الكاذب؟؟ ألا ينهالون عليه بالضرب قبل أن يبرر سبب مجيئه حتى؟؟؟ راجع تجلياتكم ومعجزات وظهورات قديسيكم يا جحش الفرا قبل أن تتكلم. فموسى قد رآه داخلا بيته بدون إذنه في صورة إنسان، فعند ذلك لطمه، ففقأ عينه ظنا منه أنه متلصص داخل لينظر ويتطلع ويتجسس على أهل البيت وهذا جائز في شرع الإسلام فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (لو أن رجلا اطلع على أهل بيت ففقئوا عينه لم يكن عليهم في ذلك بأس) وثبت أنه صلى الله عليه وسلم [COLOR=window****]رأى رجلا ينظر من خلل باب فجعل يختله ومعه حديدة ليفقأ بها عينه [/COLOR]وقال مرة أخرى لرجل: [COLOR=window****]لو علمت أنك تنظر لفقأت عينك [/COLOR].فيكون إن هذا الملك تصور بصورة إنسان، ودخل على موسى، فظنه موسى من المتلصصين، فعند ذلك لطمه على وجهه ففقأ عينه.أى أن موسى عليه السلام لطم ملك الموت لأنه رآه آدمياً غريبا دخل داره بدون إذنه ولم يعلم أنه ملك الموت، وقد أباح الشرع فقأ عين الناظر في دار المسلم بغير إذن .وقد جاءت الملائكة إلى إبراهيم وإلى لوط عليهما السلام من قبل في صورة آدميين فلم يعرفاهم ابتداء، ولو عرفهم إبراهيم لما قدم لهم العجل الحنيذ لعلمه أن الملائكة لا تأكل ولا تشرب، ولو عرفهم لوط لما خاف عليهم من قومه لعلمه أن الملائكة أولو قوة وأولو بأس شديد.وقال بعض العلماء المفسرين إن موسى دفعه عن نفسه لما رُكِّب فيه من الحدة، وأن الله تعالى لما رد عين ملك الموت ليعلم موسى أنه جاء من عند الله فلهذا استسلم حينئذ، وقالوا: وحتى لو قيل أن موسي عليه الصلاة والسلام عرف ملك الموت وأنه جاء ليقبض روحه لكنه جاء مجييء الجازم بأنه قد أمر بقبض روحه من غير تخيير وعند موسي ما قد نص عليه نبينا صلي الله عليه وسلم من أن الله لا يقبض روح نبي حتي يخيره فلما جاء علي غير هذا الوجه بادر بشهامته وقوة نفسه إلي أدبه فلطمه ففقأ عينه امتحانا لملك الموت إذ لم يصرح له بالتخيير.ومما يدل علي صحة هذا أنه لما رجع اليه ملك الموت فخيره بين الحياة والموت اختار الموت واستسلم هذا أصح ما قيل في وفاة موسي عليه السلام.
    الم يواجه موسى ذاته ممانعة ومدافعة شديدة من الفرعون المتجبر حينما ارسله ربه اليه لاخراج بني اسرائيل ؟فلماذا نرى الان موسى في ذات موقف فرعون لا بل ابطش منه واجرم على الاقل فرعون لم يأمر بفقأ عين موسى ماهذا النبي الرحيم الخلوق الحكيم هل هذا نبي ام بلطجي وزعيم عصابة ؟
    إهدأ قليلا يا جحش الفرا سأنبئك بتأويل ما لم تسطع عليه صبرا.... ما وجه مقارنتك الغبية ومن تقارن بمن ؟؟؟ إن موسى عليه السلام أتى فرعون بالمعجزات كلها فتكبر وطغى ولم يؤمن أما موسى فبمجرد أن عاد الملاك سليم العين أيقن أنه مرسل من عند الله واستسلم لأمر الله. موسى عليه السلام كان يدافع عن نفسه وحياته فهل كان موسى يهدد حياة فرعون أو قال له أن الله أرسلنى لأميتك؟؟ هل كان فرعون يدافع عن نفسه؟؟ أم كان يتكبر ويطغى حتى لا تعبد بنو إسرائيل إلها غيره؟؟ هل فقأ عين مثل أو أعظم من قتل النساء واغتصابهن وقتل الأطفال الذكور والصلب على جذوع النخل وتقطيع الأيدى والأرجل من خلاف؟؟ ما وجه المقارنة هنا أيها الببغاء؟؟ ما تفرحش بنفسك قوى كده وانت ما تسواش يا جحش الفرا !!!
    ثالثا : ردة فعل الله .. مكافأة لموسى
    والانكى ان رب الملائكة ورب موسى لم يعاقب موسى على فعله ولا حتى عاتبه انما ارسل الملاك (المسكين) ثانية الى موسى ليعطيه جائزة عبارة عن ان يمسح موسى يده على شعر ثور وبكل شعرة يلمسها له حياة لمدة سنة كاملة واااااااااااااااااو ولا في (من سيربح المليون) او Deal or NoDeal فلا عقاب ولا عتاب انما شرفه وبشره بالعمر المديد الطويل الاجل مئات السنوات بان يغطي بكف يده شعر ثور وله بكل شعرة تحت يده سنة كاملة الى عمره (يذكرني بقصص الف ليلة وليلة او حكايات عالمية او ملك الخواتم) فعلاً خرافات يتورع عنها عجائز القرون السحيقة
    هل تقول يا جحش الفرا أن الله لم يكن يعلم ما هى ردة فعل موسى؟؟ أوضحنا من قبل أن الله لا يعاقب إلا على الذنوب المقصودة أما ما كانت بجهل أو نسيان أو اضطرار فلا يعاقب الله عليها من رحمته بالعباد. وموسى عليه السلام فى هذا الموقف كان جاهلا بحقيقة الملاك أوعلى الأقل متشككا فيها وبالتالى كان مضطرا للدفاع عن نفسه. من أين لك العلم أن موسى كان يعلم أنه ملاك من عند الرب ومع ذلك أصر أن يفقأ عينه؟؟ لقد وضحنا حدة طبع موسى عليه السلام وكان علمه أن ملاك الموت حينما يأتيه سيخيره بين الحياة لفترة أوالموت فى ذات اللحظة فلما أتاه بدون تخيير شك فى كونه ملاكا بادىء الأمر وظنه رجلا يريد به شرا أو جاسوسا يتجسس على أهل بيته أى أن موسى لم ير سوى رجلاً دخل منزله بغير استئذان يريد نفسه فدافع عن نفسه فلطم عينه ففقأها من منطلق الدفاع الشرعى عن النفس.والدليل أن موسى عليه السلام لم يفعل ذلك كرهاً لقضاء الله كما يزعمون أن الله تعالى ما عاقبه ولا عاتبه على ذلك بل أكرمه فأرسل إليه الملك مرة أخرى وقد عاد كاملاً سليماً فعلمه موسى حينئذ فلما خيره أن يموت فى الحال أو أن يضع يده على متن ثور ويكون له بكل شعره غطتها يده سنة رد موسى قائلاً: أى رب ثم ماذا ؟ قال:ثم الموت، قال:فالآن أى أن موسى فضل الموت فى حينه والالتحاق بالرفيق الأعلى عن العيش فى الدنيا لألاف السنين الأخرى فكيف يقال أنه كان يكره الموت بعد ذلك ؟! ونذكر بما ورد فى حديث الشفاعة الكبرى الذى فيه أن الناس يأتون موسى عليه السلام يستشفعونه فيصرفهم ويذكرهم بخطيئة واحدة اقترفها وهى قتل القبطى (فيقول : لست لها، ويذكر قتل النفس بغير نفس، فيستحي من ربه فيقول : ائتوا عيسى عبد الله ورسوله) فلو كان ضربه العمد للملاك خظيئة لكان أولى بالذكرمن قتل غير مقصود لنفس جائرة ومع ذلك فموسى لا يذكر إلا هذا الذنب فقط ويعده خطيئة رغم أنه ليس كذلك إلا أن هذا هو شأن الأنبياء فى إستعظامهم لكل خطأ بسيط غير مقصود لشدة تعظيمهم لحق الله تعالى وحرماته وهذا أيضا مما يدل على أن الرسل بشر ليسوا معصومين من الخطأ كما تزعم أيها البابلى.
    رابعا : ملك الموت .. من يومها مارس وظيفته متخفياً
    ما يثير السخرية والشفقة على العقول هو روايات صحيحة يقدسها المسلم مفادها ان ملك الموت كان يأتي للناس عياناً اي متجسداً بصورة ظاهرة ولكن بعد العلقة التي ذاقها من موسى حرم وقال توبة وصار يأتي للناس متخفياً ليقبض ارواحهم لنقرأ :هل لاحظتم : إن ملك الموت كان يأتي الناس عيانا وبعد العلقة التي اكلها من موسى : فجاء بعد ذلك إلى الناس خفيا فهل يغير الملائكة نهجهم وطريقتهم في الاتيان الى الناس لكي يقبضوا ارواحهم بسبب ما جرى لملك الموت المرثي لحاله من موسى ام ان خزعبلات الاسلام لا حدود لها؟ ثم هل رأى احد من البشر قبل موسى ملك الموت وهو يأتي عياناً ليقبض روح انسان اتى اجله؟ وهل سمع احد في كل التاريخ هراء كهذا ؟ام ان هذا ما يسمعه المسلمون فقط !
    أضحكتنا يا شيخ.. دمك خفيف يا هايف يا تافه يا عابد الخشبة !! خد على قفاك يا جحش الفرا .. جايلك أهوه فى الكلام ما تستعجلش .
    أنت تقول (هل رأى احد من البشر قبل موسى ملك الموت وهو يأتي عياناً ليقبض روح انسان اتى اجله). هذا الكلام أخبره الله لرسوله من قصص الأنبياء السابقين والله قوله الحق ورسوله لا ينطق عن الهوى فإن كذبت يهذا الكلام فإنما أنت تكذب الله فلتذهب إلى الجحيم. هل تستطيع أنت إثبات أن ملك الموت قبل موسى عليه السلام كان يأتى متخفيا ؟؟؟ ولماذا تصدق رسولنا حين يخبرك أن ملاك الموت من بعد موسى يأتى متخفيا ولا تصدقه عندما يقول فى نفس السياق أنه قبل ذلك كان يأتى للناس علانية ؟؟؟ هل قولك هذا من منطلق أن البشر لا يرون الملائكة ؟؟ ما هى إذن تلفيقاتكم فى المعجزات التى تزعمون فيها أن القديسين والقساوسة بتوعكم رأوا الملائكة والملاك ميخائيل بالذات بل والعذراء مريم والدة الإله عيانا بالبصر يا أيها الكاذبون. أثبت لى أنت بالأدلة أن ملك الموت قبل موسى عليه السلام أيضا كان يأتى متخفيا !!! إليك هذه الصفعات على قفاك يا جحش الفرا ...

    *** لقد خاطب الرسول عليه الصلاة والسلام ملك الموت ورآه عيانا بالبصر على هيئته التى يقبض فيها الأرواح فكاد يغشى عليه من الخوف :
    عندما قص النبى صلى الله عليه وسلم لاصحابه رحلة المعراج قال أنه عند صعوده للسماء الرابعة رأى فيها ملكا عظيم الخلقة والمنظر جالسا على كرسى من نور والملائكة عن يمينه وعن شماله ينتظرون أمر الله تعالى عز وجل وعن يمينه لوح وعن شماله شجرة عظيمة قال لا يضحك ابدا وهو هازم اللذات ومفرق الجماعات ومخرب البيوت ومعمر القبور وميتم الاطفال ومغلق الابواب ومفجع الاحباب هذا هو ملك الموت ... فساله النبى صلى الله عليه وسلم كيف تقيض الارواح وانت فى مكانك هذا....فقال ملك الموت ان الله امكننى من ذلك وسخر لى من الملائكة خمسة الاف افرقهم فى الأرض فاذا بلغ العبد اجله ارسلت اليه اربعين ملكا ينزعون روحه من العروق والعصب واللحم والدم ويقبضونها من رؤس اظافره حتى تصل الى الركب ثم يريحون الميت ساعة ثم يجذبونها الى السرة ثم يريحونه ساعة ثم يجذبونها الى الحلقوم فتقع فى الغرغرة فاتناولها واسلها كما تسل الشعرة من العجين فاذا انفصلت من الجسد جمدت العينان لانهما تتبعان الروح ويرسل الروح الطيبة الى عليين والروح الخبيثة يرسلها الى سجين وسجين صخرة سوداء مدلهمة تحت الارض السابعة السفلى فيها ارواح الكفار والفجار ... ثم طلب النبى صلى الله عليه وسلم من ملك الموت ان يظهر على صورته الحقيقة فقال ملك الموت يا حبيبى لا تستطيع النظر إلى فقال النبى صلى الله عليه وسلم اقسمت عليك ان تفعل واذا بالنداء من العلى الاعلى لا تخالف حبيبى محمد وعند ذلك ظهر ملك الموت فى الصورة التى يقبض فيها الارواح فخاف النبى صلى الله عليه وسلم وارتعد ورجف قلبه منه فوضع جبريل يده على صدر رسول الله حتى رجعت اليه روحه فقال جبريل يا محمد ما بعد القبر الا ظلمة القبر ووحشته وسؤال منكر ونكير ...
    كان ملك الموت ياتى للناس عيانا الى موت موسى عليه الصلاة والسلام ثم اتاهم خفيه رحمة بهم وشفقة عليهم
    روى فى الحديث ان بعض الانبياء عليهم الصلاة والسلام قال لملك الموت . اما لك رسول تقدمه بين يديك ؟ ليكون الناس على حذر منك؟ فاجاب ملك الموت وقال ( نعم ) فوالله إن لى لرسل كثيرة من العلل والأمراض والشيب ونقص السمع والبصر فاذا لم يتفكر العبد من نزول ذلك به فى الموت ولم يتب ولم يحصل الزاد ناديته عند قبض روحه وقلت له : ألم اقدم اليك رسولا بعد رسول ؟ ونذيرا بعد نذير ؟ فانا الرسول الذى ليس بعدى رسول وانا النذير الذى ليس بعدى نذير.
    أنظر يا جحش الفرا قصة وفاة آدم عليه السلام وكيف أن ملائكة الموت جاءته عيانا ورآهم هو وحواء وأبناءه عيانا بالبصر وكلموهم :
    وقد قال عبد الله ابن الإمام أحمد: حَدَّثَنا هدبة بن خالد، حَدَّثَنا حماد بن سلمة، عن حميد، عن الحسن، عن يحيى - هو ابن ضمرة السعدي - قال: رأيت شيخاً بالمدينة يتكلم فسألت عنه فقالوا هذا أُبَيّ بن كَعب، فقال: إن آدم لما حضره الموت قال لبنيه: أي بني، إني أشتهي من ثمار الجنَّة. قال: فذهبوا يطلبون له، فاستقبلتهم الملائكة ومعهم أكفانه وحنوطه، ومعهم الفؤوس والمساحي والمكاتل، فقالوا لهم: يا بني آدم ما تريدون وما تطلبون؟ أو ما تريدون وأين تطلبون؟ قالوا: أبونا مريض واشتهى من ثمار الجنَّة، فقالوا لهم: ارجعوا فقد قضي أبوكم. فجاءوا فلما رأتهم حَوَّاء عرفتهم فلاذت بآدم، فقال: إليك عني فإني إنما أتيت من قبلك، فخلي بيني وبين ملائكة ربي عز وجل. فقبضوه وغسلوه وكفنوه وحنطوه، وحفروا له ولحدوه وصلوا عليه ثم أدخلوه قبره فوضعوه في قبره، ثم حثوا عليه، ثم قالوا: يا بني آدم هذه سنتكم. إسناد صحيح إليه.
    وأنظر يا جحش الفرا قصة وفاة نوح عليه السلام وكيف أن ملك الموت جاءه عيانا بالبصر وكلمه :
    روي عن ابي عبد الله رسولنا الكريم قال : عاش نوح عليه السلام بعد النزول من السفينة خمسين سنة ، ثم اتاه جبرئيل عليه السلام فقال : يا نوح قد انقضت نبوتك ، واستكملت ايامك ، فانظر الاسم الاكبر وميراث العلم واثار علم النبوة التي معك فادفعها الى ابنك سام فاني لا اترك الارض الا وفيها عالم يعرف به طاعتي ، ويكون نجاة فيما بين قبض النبي وبعث النبي الاخر ، ولم اترك الناس ( او ولم اكن اترك الارض ) بغير حجة وداع الي وهاد الى سبيلي وعارف بامري ، فاني قد قضيت ان اجعل لكل قوم هاديا اهدي به السعداء ، ويكون حجة على الاشقياء. قال : فدفع نوح عليه السلام الاسم الاكبر ، وميراث العلم ، واثار علم النبوة الى ابنه « سام » ، فاما « حام » و « يافث » فلم يكن عندهما علم ينتفعان به. قال : وبشرهم نوح عليه السلام بهود عليه السلام وامرهم باتباعه ، وامرهم ان يفتحوا الوصية كل عام فينظروا فيها فيكون ذلك عيدا لهم كما امرهم ادم عليه السلام. وكانوا يتوارثون الوصية عالم بعد عالم حتى بعث الله عزوجل هودا. وروي ايضا : ان ملك الموت جاءه وهو في الشمس فقال : السلام عليك ، فرد عليه نوح عليه السلام وقال : ما حاجتك يا ملك الموت ؟ فقال : جئت لاقبض روحك ، فقال له : تدعني ادخل من الشمس الى الظل ؟ فقال له : نعم فتحول نوح عليه السلام ثم قال : يا ملك الموت ، فكان ما مر بي في الدنيا مثل تجولي من الشمس الى الظل ، فامض لما امرت به ، قال : فقبض روحه عليه السلام.
    وأنظر يا جحش الفرا قصة وفاة إبراهيم عليه السلام وكيف أن ملك الموت جاءه عيانا بالبصر وكلمه :
    سال ابراهيم عليه السلام ربه ان لا يميته حتى يكون هو الذي يساله الموت ، فاستجاب له ذلك ، فصنع ابراهيم وليمة وعمل طعاما ودعى عليه الفقراء واهل الحاجة ، فكان فيمن اتى رجل كبير ضعيف مكفوف البصر ومعه قائده ، فاجلسه على مائدته ، فمد الاعمى يده فتناول لقمة واقبل فيها نحو فيه فجعلت تذهب يده يمينا وشمالا من ضعفه ، ثم اهوى بيده الى جبهته ، فتناول قائده فجاء بها الى فمه ، ثم تناول المكفوف لقمة فضرب بها عينه ، هذا وكان ابراهيم عليه السلام ينظر اليه والى ما يصنع ، فتعجب ابراهيم من ذلك ، وسال قائده عن ذلك ، فقال له القائد : هذا الذي ترى من الضعف ، فقال ابراهيم في نفسه : اليس اذا كبرت اصير مثل هذا ؟ ثم ان ابراهيم عليه السلام سأل الله عزوجل حيث رأى من الشيخ ما رأى فقال : ( اللهم توفني في الاجل الذي كتبت لي فلا حاجة لي في الزيادة في العمر بعد الذي رأيت ) وروي عن امير المؤمنين عليه السلام انه قال : لما اراد الله تبارك وتعالى قبض روح ابراهيم عليه السلام ، اهبط اليه ملك الموت ، فقال : السلام عليك يا ابراهيم ، قال : وعليك السلام يا ملك الموت ، اداع ام ناع ؟ قال : بل داع يا ابراهيم ، فاجب ، قال ابراهيم : فهل رأيت خليلا يميت خليله ؟ قال : فرجع ملك الموت حتى وقف بين يدي الله جل جلاله فقال : الهي قد سمعت ما قال خليلك ابراهيم ، فقال الله جل جلاله : يا ملك الموت ، اذهب اليه وقل له : هل رأيت حبيبا يكره لقاء حبيبه ، ان الحبيب يحب لقاء حبيبه . فقبض عليه السلام في الشام وله من العمر مائة وعشرين سنة ، وقيل : ان ابراهيم عليه السلام عاش 175 سنة والله أعلم
    أفبعد هذا يا جحش الفرا البابلى تعمل نفسك عالم وجهبذ عشان كتابين قرأتهم ونقيت منهم الروايات اللى على مزاجك وتخدم مصالحك الخسيسة فى نشر كلمة الوثنية وتقول أن نزول ملك الموت عيانا على البشر قبل موسى عليه السلام هو خرافة إسلامية !!
    يكفى الرسول صلى الله عليه وسلم معجزة أنه أخبر بكل هذه الأخبار التى تعود إلى أبو البشر آدم فبالتأكيد من أخبره هذه الأخبار هو الله سبحانه وتعالى بوحيه .ثم قولك لماذا أتى الملاك بعد ذلك متخفيا والحديث من سياقه يفهمه السطحيون أن الضرب هو سبب هذا القرار بتخفى نزول الملاك بعد ذلك ختى لا يتعرض للضرب مرة أخرى!! الملاك بنفسه لا يقرر شيئا يا جحش الفرا .. الله هو من أمر ملاك الموت أن يأتى بعد ذلك متخفيا والله لا يسئل عما يفعل وليس مطالبا بإعطائنا سببا لمشيئته وإلا لتسئل إلهك ما السبب الذى جعله يكتفى بإبن واحد بعدما صلبوا إبنه يسوع وما السبب الذى جعل يسوع بعد صلبه ودقه بالمسامير والبصق فى وجهه والضرب على قفاه والصفع والركل يقرر ألا ينزل لكم متجسدا مرة أخرى هل هو خائف من إعادة صلبه ؟؟ أيها الجاهل يا جحش الفرا ؟؟؟؟
    خامسا : هل نفذ ملاك الموت ما أمره به ربه … ام تراجع
    أنظر للرد فى الفقرة التالية يا عابد الخشبة وأنت تفهم !!!
    سادسا : هل كان الامر هو امتحان لموسى ام للملاك
    تصوروا بأن بعض علماء المسلمين قد زعم بأن هذا كان مجرد امتحان لموسى او للملاك ولماذا يتم امتحان موسى؟هل يمتحنه ربه بأنه يريد ان يموت او لا يريد ؟ وفعلاً هو لم يرد وقام بايذاء الملك بوحشية وطلع عينه ام امتحان لموسى لمعرفة ان كان يجهل بأن الحياة يعقبها موت ام لا وكيف يجهل موسى النبي كليم الله المصطفى على الناس بأن الموت هو نهاية الانسان وانه سيلقى ربه بعدها ؟اين توراته التي فيها ضياءاً وفرقان وهدى ونور وبصائر للناس ؟فكيف لا يدري موسى النبي هذا مصيره بعد عمره الطويل وانه سيموت لكي يسأل الملاك بسذاجة :{ ثم ماذا بعد } فيجيب الملاك : { الموت } ما هذا الهراء اما ان كان هذا امتحان للملاك فما هي حكمته ومغزاه ؟بينما الملائكة لا تعصى ربها الا يكون المسلمون وعلماءهم في ورطة شديدة وحفرة حفيرة لا مناص من الانعتاق منها الا بما يخالف العقل والمنطق.!!
    الأمر لا يخلو من اختبار رب العزة لموسى عليه السلام ولملاك الموت. إختبار لموسى ليعلم الله هل نبيه حريص على الحياة الدنيا كاليهود أم لا (وليس كما زعمت أيها الأحمق ليعلم الله هل موسى عليه السلام يعلم أن الموت هو نهاية الحياة) وقد نجح موسى عليه السلام فى الإمتحان وكيف لا ينجح وهو من أولى العزم من الرسل فقد اختار الموت فى التو واللحظة حينما تيقن أن هذا أمر الله وأن الله يستدعيه فلم يأخذ حتى بالإختيار الذى وهبه الله إياه بين أن يعيش سنين طويلة وبين ان يموت فى التو واللحظة إمتثالا لأمر الله ورغبة وشوقا إلى لقائه. ومن كرامة الأنبياء أنهم يخيرون عند الموت ولكنهم يختارون الرفيق الأعلى. والعبرة من تخييرهم هو تبيين فضلهم ثم هوان الدنيا مقابل الآخرة حتى لو كان الخلد في الدنيا ثم الجنة في الآخرة فما عند الله خير وأبقى . واختبار للملاك فالملائكة تنفذ ما أمرها الله بالضبط بدون زيادة أو نقصان ولا تعصاه. لقد كلف الله الملاك بقبض روح موسى فقط فلما فقأ موسى عينه لم يتصرف الملاك من نفسه ويرد الضربة او يقبض روحه غصبا عنه أو يشتبك معه فى قتال بل رجع إلى من له الخلق والأمر كى لا يغضب ربه بالتصرف فى شىء قد يغضب الله من إتيانه بدون إذن والملاك يعلم أن الأنبياء والرسل يخيرون أولا قبل الموت ويعلم مكانة موسى عند ربه وهذا يدل على أن الله أرسل الملاك لإخبار موسى أن أجله قد حان فلو أمر الله الملاك بقبض نفس موسى مباشرة لما حال حائل دون تنفيذ هذا الأمر. هل فهمت يا عابد الخشبة !!!!
    سابعا : انكار علماء المسلمين لهذا الحديث الصحيح
    وهذا عالمهم محمد الغزالي .. ينكر الحديث وينقده :رأي الغزالي بحديث فقأ موسى عين ملك الموت !“وقد وقع لي وأنا بالجزائر أن طالبا سألني: أصحيح أن موسى عليه السلام فقأ عين ملك الموت عندما جاء لقبض روحه، بعدما استوفى أجله؟ فقلت للطالب وأنا ضائق الصدر: وماذا يفيدك هذا الحديث؟ إنه لا يتصل بعقيدة، ولا يرتبط به عمل! والأمة الإسلامية اليوم تدور عليها الرحى، وخصومها طامعون في إخماد أنفاسها! اشتغل بما هو أهم وأجدى!.قال الطالب: أحببت أن أعرف هل الحديث صحيح أم لا؟ فقلت له متبرما: الحديث مروي عن أبي هريرة، وقد جادل البعض في صحته.وعدت لنفسي أفكر: إن الحديث صحيح السند، لكن متنه يثير الريبة، إذ يفيد أن موسى يكره الموت، ولا يحب لقاء الله بعدما انتهى أجله، وهذا المعنى مرفوض بالنسبة الى الصالحين من عباد الله كما جاء في الحديث الآخر «من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه».فكيف بأنبياء الله؟ وكيف بواحد من أولى العزم!
    يا جحش الفرا إن أول مصدر للتشريع الإسلامى هو القرآن لأنه لا يمكن أن يحرف أو يغير أو يبدل فقد تكفل الله بحفظه من أيدى المحرفين العابثين أمثالكم. والأحاديث مروية ومنقولة إلينا بواسطة بشر يصيبون ويخطئون والتفاسير هى لعلماء ومفسرين يصيبون ويخطئون فهم بشر وليس هناك بشر معصوم من الخطأ ولكل عالم ‘جتهاده وهو مأجور عليه سواء أخطأ أم أصاب. وإذا تضاربت رواية حديث وتفسيره مع صريح القرآن فمعنى هذا أن التفسير غير مقبول أو أن نقل الحديث غير صحيح فلا يعتد ولا يحتج بهذا الحديث.وآراء العلماء كلهم تذكر والحجة تكون بالإجماع أى ما أجمع عليه الغالبية من المفسرين وكانت دلائله أقوى فهو الصواب. فلو قال عشرة علماء (نعم) و قال واحد (لا) فالصحيح هو نعم. أما أنت يا جحش الفرا فتأخذ بقول عالم واحد أفتى ببطلان الحديث لأن رأيه يخدم قضيتك ويعطى لك الفرصة لتنهق وتقول أن المسلمين يعترفون بتلفيق الأحاديث فدينهم بذلك باطل !!!! أليس كذلك يا جحش الفرا !!! الحديث صحيح وإن كان الغزالى يرفض الحديث فهذا قوله واجتهاده وقد ذكر فى التفاسير لكن ما دام باقى العلماء قد شرحوا الحديث ووضحوه وأجمعوا على صحته فالحديث صحيح. ولو كنت تفهم العربية لفهمت أن الغزالى قال بهذا خوفا من أن يفهم المسلمون من قليلى المعرفة ما فهمته أنت يا عابد الخشبة فيرتابون ويتشككون فآثر رفض الحديث تحوطا وليس إنكارا. ها قد بينت لك بطلان حجتك وزيف غرورك وصفعتك على قفاك وستتوالى الصفعات وسأرد بعون الله على كل ما كتبت وافتريت فى مرحاضكم القذر حتى يتبين للناس مدى جهل وغرور الصليبيين (على الفاضى) .جهز قفاك العريض لصفعة القفا القادمة ردا على (الشبهة القادمة) وما أتفه شبهاتك يا جحش الفرا. (إن الله ليؤيد دين الإسلام بالرجل الفاجر) من أمثالك يا جحش الفرا.
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الجهاد ; 02-02-2009 الساعة 01:34 AM سبب آخر: خطأ مطبعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    أخي ناصر الرسول
    جزاك الله خيراً
    اتفقت الأمة على أن رسل الله صلوات الله وسلامه عليهم معصومون فيما يتعلق بتبليغ الوحي ، فلا يكذبون ، ولا ينسون ، ولا يغفلون ، وقد تنوعت الدلائل الشرعية على إثبات ذلك في حق نبينا صلى الله عليه وسلم - ومثله سائر الأنبياء - من تلك الدلائل ما وعد الله به نبيه من عصمته من النسيان ، قال تعالى :{ سنقرئك فلا تنسى }(الأعلى:6) ومنها تزكية الله له من جهة البلاغ عنه ، قال تعالى : { وما ينطق عن الهوى () إن هو إلا وحي يوحى }(النجم:3-4) .

    هذا فيما يتعلق بحال الأنبياء في تبليغ الوحي أما ما سوى ذلك من أحوالهم ، فمذهب السلف على أن الرسل بشر ، يعتريهم ما يعتري سائر البشر من العوارض والأمراض، إلا أن الله عصمهم من كبائر الذنوب، والصغائر التي تدل على خساسة الطبع، صيانة لعلو مكانتهم.

    وأما صغائر الذنوب التي لا تدل على خساسة قدر ، وضعة منزلة ، فمذهب السلف جواز وقوعها من الأنبياء ، إلا أن الله لا يقرهم عليها بل سرعان ما ينزل الوحي مصححا وهاديا، وقد ذكر الله لنا بعضا مما وقع من أنبيائه ، مما عاتبهم عليه وأرشدهم فيه -

    من ذلك قوله تعالى في حق نبينا صلى الله عليه وسلم : { عبس وتولى () أَن جاءه الأعمى } (عبس:1-2) . وذلك أن عبد الله بن أم مكتوم أتى النبي يستهديه ، فأعرض النبي صلى الله عليه وسلم عنه ، لانشغاله بدعوة سادات قريش ، فنزل عتاب الله جل وعلا لنبيه صلى الله عليه وسلم .

    ومن ذلك عتاب الله لنبيه في قبول الفدية عن أسرى المشركين قال تعالى : { وما كان لنبي أن يغل ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون } (الأنفال:67)

    وذكرت السنة نماذج أخرى فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( نزل نبي من الأنبياء تحت شجرة ، فلدغته نملة ، فأمر بجهازه فأخرج من تحتها ، ثم أمر ببيتها فأحرق بالنار ، فأوحى الله إليه فهلا نملة واحدة ) رواه البخاري ومسلم .

    فهذا بعض ما ورد في الكتاب والسنة مما يثبت جواز وقوع الخطأ في حق الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، مع التأكيد أن ذلك غير قادح في وجوب الاقتداء بهم كما قال تعالى :{ أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتدهْ } (الأنعام:90) ، ذلك أن الله لا يقرهم على خطأهم بل ينزل الوحي هاديا ومرشدا .

    أما الحكمة من جواز وقوع الخطأ اليسير منهم فذلك من رحمة الله بهم ، حيث لم يحرمهم من أعظم العبادات وأحبها إليه سبحانه وهي التوبة والإنابة ، وقد وصف الله خليله إبراهيم بأنه : { لحليم أواه منيب }( هود: 75)، وقال صلى الله عليه وسلم : ( والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة ) رواه البخاري .

    والعصمة كما اتفق العلماء لا تثبت إلا للأنبياء ، أما غيرهم من البشر فالخطأ في حقهم جائز ، عظم هذا الخطأ أم صغر ، قال صلى الله عليه وسلم : ( كل بني آدم خطّاء وخير الخطاءين التوابون ) رواه ابن ماجة وحسنه الشيخ الألباني ، فهذا النص عام لا يخرج منه إلا الأنبياء للأدلة التي ذكرناها ، وحسب التفصيل الذي بيناه .

    فهذا مجمل القول في عصمة الأنبياء عليهم أفضل الصلاة والسلام ، وهي تدل على حكمة الله عز وجل ، إذ عصم أنبياءه مما يقدح في أصل دعوتهم ، أو في أخلاقهم ، وأجاز وقوع الخطأ اليسير منهم ، لئلا يحرمهم لذة الإنابة إليه سبحانه ، والعصمة تدل أيضاً على تميز مقام النبوة ، كونه مقام تشريع وهداية ،فأبعد الله عنه الشبهات بعصمة صاحبه وصيانة مكانته
    { الشبكة الإسلامية }http://www.islamweb.net/ver2/archive...t.php?id=13441
    عصمة الأنبياء شبهات وردود
    http://www.islamweb.net/ver2/archive...ang=A&id=75663
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية معاذ عليان
    معاذ عليان غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    151
    آخر نشاط
    10-04-2016
    على الساعة
    09:45 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الله المستعان على عقول النصارى القاصرة هذه .!
    فما قالوه في هذا الأمر ما هو إلا من إفتراءات منكري السنة عليهم من الله من يستحقون ..

    والأمر بسيط فملاك الموت ظهر بصورة بشر
    وعندما رآي موسي عليه السلام في بيته رجل غريب ضربه وهذا أمر طبيعي .


    نعود لموضوع صورة الملاك فالملائكة عندنا يتمثلون في صورة بشر مثل ظهوره لمريم عليها السلام وهذا كذاك ظهر الملاك لموسى في صورة بشر ففقع عينه .

    والحديث الشريف لم يقل بأن قضى عمر موسى عليه السلام ولكن الله المستعان على منكري السنة وعلى النصارى ومن عوانهم .

    والحمد لله

    والرد كالآتي ( ملاك الموت ظهر لموسى عليه السلام في صورة بشر وضربه لأن موسى عليه السلام وجد رجل غريب في بيته وبالتالي ضربه بعينه )

    والله المستعان
    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 02-02-2009 الساعة 06:28 AM سبب آخر: دمج المشاركتين- بارك الله فيكم
    كتبي على موقع بن مريم

    اضغط هنــــا


الرد على النصرانى البابلى قى شبهة موسى وملك الموت


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موسى فقأ عين ملك الموت ؟! للأستاذ / أكرم حسن مرسي
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-11-2012, 12:35 PM
  2. لماذا فقأ موسى عين ملك الموت؟؟؟
    بواسطة الريحانة في المنتدى الذب عن الأنبياء و الرسل
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 19-01-2011, 06:06 PM
  3. دفن شبهة التناقض فى قصة موسى
    بواسطة مجادل بالحسنى في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 23-05-2009, 11:17 PM
  4. موسى وملك الموت ....للشيخ رفاعي سرور
    بواسطة خالد حربي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-04-2009, 07:10 PM
  5. الرد على شبهة الجاهل (أبو موسى الحريري)في بحثه (قس...ونبي)
    بواسطة احمد العربى في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-12-2005, 10:30 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على النصرانى البابلى قى شبهة موسى وملك الموت

الرد على النصرانى البابلى قى شبهة موسى وملك الموت