قصائد جديدة عن واقع الأمة وعن صفات المرأة الصالحة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قصائد جديدة عن واقع الأمة وعن صفات المرأة الصالحة

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: قصائد جديدة عن واقع الأمة وعن صفات المرأة الصالحة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    297
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    08:46 PM

    افتراضي قصائد جديدة عن واقع الأمة وعن صفات المرأة الصالحة

    بسم الله الرحمن الرحيم




    (هــتــف الــقــتـال)




    مقدمة




    هتف الجهاد بالأمة أن اقضوا على هذا العداء المستبين




    عاد التتار شهر المحرم فاثبتين




    لاتنسي العلاء بفتنة العيش المهين




    من شيعة الأمس وضلال عن هدي الأمين




    ونصارى حيارى ويهود كم يعتدون




    ارادوا هدم ديني وغصب أرضي تائهين




    لا يفهمون




    غرهم أننا في مرحلة الغثاء ولكن تبقى البقية الصابرة المنصورة والطائفة المؤيدة ولن تستأصل هذه الأمة وان ضعفنا لضعف تمسكنا بعوامل التمكين




    هــتــف الـنـضـال بـأمـتي : يا أمـتي = قـومي الى أرض الــقــتـال وقـاتـلي




    ذاك الـدمـار وذي الـضـحايـا مـا لـنـا = نـأبى النـضال فـذاك شــرُ تـخـاذلي




    لا تـنظـري مـثـل الـحيارى وتشجبين = حـان الاوان لـكي تـطيحي بـقاتـلي




    هـا قـد أتــونـا وكــم أغــاروا بـغـارةًِ = ما لـم نـغـرها يـدمـرونـا فـعـاجـلي




    كـُــلُّ ذئـــاب لا أمـــان لــعـــهــدهـــم = ولا احـــتـــرام لـهُــدنــة أو عُــزَّلي




    أهـل العـراق وأهـل غــزة مـن لـهـم؟ = أيـن السـلام وهـا التواصي بمقتلي




    أهـل الـكـتاب أرى سـرورٌ جَــمــعَـهُم = جَحدوا الرسولُ وكَم تَمارَوا فباهِلي




    لا تــســكــتي ولا تــعـودي تـجـادلين = قولي الـحـقـيقة وارفـقي بـتـسائـلي




    عـرف الـحـقيـقـة من رأها في دمِـي = مـا مـن (ســـلامٍ) الا بـعـــد تـقـاتـلي




    لا تـغــلـقي بـاب الـنــضـال وتـنـدبين = نــدب الـنـساءِ و لا تـعودي تـنـدلي




    أو تـرفـعي عــلـم الــنــدامـة تهربين = رغـم (الحصار) ألا تجيـبي قـاتـلي




    طـور السـنيـن وأرض ربي حــولـنـا = أرض لـديني فلن تـهوني فواصـلي




    لا تـعــرضي عــن هــدي ربي لـمرةٍ= ذاك الــنــعـيــم فـــلا ولا تــتــنـازلي




    جـــدلاً بــديـني لا يــكــون فــعـــدلي = تلكَ الـسـياسـةَ و الفــعــالَ وعـجّلي




    رمزا الخداع تـسـيـبي لـفــني ودلَّـها = ذاك الـبـريـز الـصهـيـوني لأجـهــلِ




    قـَــذَفَ الـبــغـاةُ بـخــسـةٍ ودنـاءة ٍ = أرضَ الـحـماةِ بـنـار حـقـد ٍتـصـطـلي




    يـوم الـسـلام يـلــيـه يـــوم الـمـقـتـل ِ= قـذفـوا الألوفَ ولم يبالوا بِأعـزلي




    عُــلِـمَ الـسـلام فـذاك فـرط تـخـيـلي = هاك الـهـوان وثـمَّ بـحر الـتـمـاطـلِ




    يـا اسرائيلُ يـا أرض كـل مــدلـــسِ = زعـم السلام وصاغ أمـر التـنـصـلِ




    يـوم الـقصاص يكون حتمًا فاعلمي = أن (الإله) قضَى سيـمـلي فاقـــبـلي




    لــســـتــم بـنـونـاً للإلـه،بــل لــمــن = رفـض الـسجود لخلـقِ آدم فاعـدلي




    عـن قـتـلِ أهـلي إن أردتـم سَـلـَمَـنـا = هــذا الـخطابُ ويا كـتائــبُ زلــزلي




    يا أهــل (غـــزة) لا تــقــولـوا أنـنـا = نـأبى جــوابـًا لـلـــنـــدا تـَـمـَـهـَـلِـي




    قـدرُ (الإلـهِ) وكـم هــدانـا لـحـكـمـةٍ = مــنـذا الـكـتـاب فـذا الهـدى فـرتـلي




    عـاثـوا فـسادا في الـبلادِ فـمـا لـهـم = غيرَ الرماةِ لِذا الصاروخ الأعـجـلِ




    يا كـل مـسـلـم ذي الـعـروبة قل لـنا = أمــا بــكـيــت ولم تـقـم لـتـسـائـلي




    يا كل مـسـلـم في الـهـدايـة حـولـنا = تلك اسرائيل بفضل ربي تـنـجـلي




    إن (الإله) قـضى بِـنـَصْـرِ جــنـوده = نـَصَـرَ الـحـماةَ على يـهـودٍ سُـفـَـلِّ




    (سفك الدماء)




    تنشد على نمط قصيدة فرشي التراب





    سفك الدماء يا قومنا له السماء = تبكي كما نبكي له تأبى دمائي




    والله لسنا بقلة ٍ لكن غثاءًا = والله يقضي بحكمه خير القضاءِ




    سفك الدماء يا أمتي سفك الدماءِ = له الإله يزلزل أرض العداءِ




    والله يرجى أجره عند الفداء = والله يفصل بيننا يوم اللقاءِ




    والناس أين ضلَّ صياحهم عند انخداع ٍ= قال القتال وقوله قول السماء




    خسروا المتاع لزعمهم ذاك المتاع = راح النعيم وكنزهم ربا الفناء




    فالله أحكم ما قضى حق القضاء = يفنى عدو الأمة رغم الدماء




    فالله ينصر جنده عند النزال = رجل لرجل قوة ما من وجاءِ




    يا قومي ليس لجنتي سبل زلال = بل تلك عزَّ سبيلها هيا وراءي




    من فيح كل مجاهد قال انتهاءا = درب العلاء يا قومنا درب الفداء




    والطفل قال برميه حجر الثبات = هذا إباءي ما لكم تأبوا إباءي




    (لن نخدع أو نخضع)




    أحزاب تتجمع وبلاد تتصدع = وعباد تتضرع والهي كم يرفع




    وجيران ها تسمع وشعار كم يرفع = نتقطع نتمزع ونقاوم لا نخضع




    لن نجذع لن نخدع بكلام لا ينفع = ودماءٌ لا تقطع وجنود تطوع




    ها يهود لا ترجع عن قتل كم روع = أطفالا ها تفزع وضعافا كي نخضع




    ثبات لا يصدع ودعاء لا يقطع = والهي من ينصر لله ما أجمع




    قتلانا تتنعم بنعيم لا يمنع = قتلاهم في نارٍ وجحيم لا يُدفع




    سنقاتل ونناضل سنجاهد ونبايع=برباط ٍ ورباطٍ وتفقه وتورع




    فعدانا لا تُردَع بسلام لم يقنع= يا هذا لم تسمع ما أبكى ما صدّع




    ودموع تتفجر إذ نسجد أو نركع = والله يجازينا بفعال كم تدمع





    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة




    (بعض الصفات الحسان لمن أراد الحسان)





    يا باغي الحسناء يحسن ظنه = اسمع هداك الله قيلا ينفع




    واعلم خصال الخير علك تسلم = واعمل هديت لخير ما تتوقع




    هذا رسول الله قال وقوله = وحي علي خالد ها فاسمعوا




    دنيا متاع والمتاع لطالبٍ= يبغي الصلاح في فتاة تخشع




    خير الحسان أما علمت بوصفها = ليست تعيش وسب أنثى ترتع




    ولا كما الخرساء عند المنكر= ولا هى الشدقاء أنى تردع




    ولاتقوم لكي تنم حياتها قفر= خراب من ضياء يسطع




    بل كم تناجي الله يهدي بفضله = كل الوجود لخير دين يُشْرَعُ




    شرع حكيم قد أنار لأهله= كل الحياة فلا سواه المنبع




    تدع بفقه العالمين الزُهّدِ = دفعا ضلال الخلق حتى يردعوا




    ترضى دفاع الله عن عباده = رب الخلائق ذا النصير الدافع




    قامت فبالقرآن كان كلامها = قامت بنور الله دوما تصدع




    أهل الثبات وقد هداهم رشدهم = نهج الرسول وذا النجاء الأجمع




    يا باغي الجنات خير الزيجة = لو ذي المناقب في ثراها تجمع




    آي الكتاب قد وعاها قلبها = نفس تراقب ذا الإله وتقنع




    فبالنهار لو نشاهد صومها = أو في دجاها إذ تقوم وتركع




    ليست عيون الناس تبصر حسنها = أبدا فَثََمَّ ذا الحجاب الأمنع




    خوفا مقام الله زاد جمالها = إن الغواية بالهداية تُقْطَََعُ




    هدي الرسول فتستنير بهديه = شمسٌ وبدرٌ بل سراجٌ أسطعُ




    حتما سخاءُ الكف من خصالها = فضل الإله فإن أراد سيرجع




    ليس الثناء إليها يعرف غاية = أبدا أخي فذا الرياء يُدافَعُ




    سهم الهداية قد رماها فشفى = كل الكيان فها فتاة تخشع




    حمدا كثيرا للإله لطالما = يسجي الهداية وارتضاها لتسرعوا




    يا باغي الدارين حسبك منها ما = زكى الرسول فثم نعم المَنْفَعُ




    تسعى حثيثا ما استطعت لنيلها = تحظى أخي وفي دعاك المرجِع




    تلك الفتاة وليس أخرى همها = جذبُ الرجال فكم هوي يُخدع




    إن السعادة والفلاح كلاهما = في ذي المناقب لا جمالا قد وعوا




    فاشروا زوالا بالعفاف فإنما = نلقى المفازةَ أو عذابا يردع




    هل جد منا السير أم قد غرنا = ما قد أتانا بالحياة ونطمع




    أين التواضع للأله وجمعنا = حتما يوارى بالترابِ ونوضَعُ




    عمر دعاه الموت كي يصغ له = حذر القيامة كم وكم لا يسمع




    يوم عبوس قمطرير حاله = بثُّ البرايا كالسكارى يفزعوا




    نحو الحساب وذي النجوم تساقط = عرق شديد عم عينا تدمع




    يا أيها المغرور حسبك ساعة = من هول سيرٍ و الصراط الاقطع




    أرض سماء بل جبال يا لها= من مخلوقات قادرات تجذع




    تأبى لعمرو الله حمل أمانة = لا تستطيع وأنت ترضى ترتع




    خذ بالوصايا يا أُخيَ فُزْ بها = عَجِّل وخيرٌ لو رفاقٌ شجعوا




    توب صلاة ثم تقوى في غدِ = صبر ضياء هذي نعم الأربع




    عشها تقيا عش بقدر الطاقة = صبرا جميلا فالعطايا أروع




    يسران ابصر في كتاب كم هدى= والعسر فرد من تراه سيقطع




    بل قد قضاه الله هذا الاعجبُ= يمحى ويسر قد تلاه يسارع




    أمر الإله أصار حقا همنا = أم قد لهينا والعطاء يوزع




    أبصر مفاز العبد حين يزحزح = عن ذا الجحيم الى النعيم فيربع




    يا لا العيون وقد دعاهم ربهم = كي يستزيدوا فينظروه ويسمعوا




    ذاك العطاء الحق منذا يربح = تلك الخصال الخير من سيجمع








    (أمتي )




    أنت أغلى من حياتي يا أمتي = أغلى من ألي وصحبي ومقلتي




    أنتِ أنتِ لا عداك يا غايتي = فيك يطوى العمر سهلا أمتي




    خير أمم الله أنت يا أمتي= أنت أكثرت البقاع بصفوةِ




    ربي أكثرت الغياثَ بفضله = رغم أشرار الوجود وفاقتي




    كيف أصف الحب آه ما له = من حدود إن وصفت ولوعتي




    كيف لا أبدي اشتياقا للعلا = كان مبعثه انتصار شريعتي




    أن أراك بخير حال يا ضيا = ذي الحياة وذي البرايا بغيتي




    لست أنسى بانشغال ما أرى= لست أرمي غير كف الصرخة




    هل لضوء الفجر وقتا يعتلي= ذا الظلام فذا السقاء لنبتتي




    هذا أمل العيش هذا وإن خلا = ذا الدعاء كخير العُدةِ




    إن رب الخلق يأبى ضياعنا = بيد أن المهتدين بفترةِ




    إنه لا يرضى بحالٍ أن نَهِن = فهل غثاء السيل قلّ لنُصرةِ




    كل عبد رام يوما للسما = يرجوا نصر الصوت يرمي لجنةِ






    (منار الله)





    فعال الخير علمت ونهر العلم أجريت = وطيب الأمر أحللت وكل خبيثِ حرمتِ




    مضى بركابك الله وطال العهد ما زلت= منار الله للأم ظلام الشرك بددتِ




    وكم أنجبت أعلاما من الحكماء شهداءا =وكم جالت أشرارا كذا أهاتي ما لنتِ




    وبعد العز أحقابا أضاع البعض ما جدِت= به بحطام أيامٍ بل الأوهام فصبرتِ




    فذا ربي يصبرني وذا ربي يثبتني= فلا أبدا ليسلمني الى الأعداءِ ما دمتِ




    يرى وتساقط القتلى بلا حق كذا الجرحى= وأيم الله كم أبكى وما باليوم مقدرتي




    أحاط بكل أحزاني جواب لست أنساه= من الخلانِ والقربى بأوهانٍ ومعزرةِ




    فلا أخشى وكرباتي سوى جهلا بأمجادي= إذا ما دنيا نعمرها بلا علم الى موتِ




    لعل الله يقصينا عن الأوزارِ يهدينا = لدار الخلد نسكنها برحمات ورحماتِ




    أراد الله إقصائي عن الحرمات لثباتٍ = فنار الله أخشاها ويقينيها بعبراتي




    مضى حال من العز ويا أسفًا متى يأتي= إله الخلق يرشدنا ليرجعنا لما كنتِ




    ومن هذا كأبطالي وشهدائي وعلمائي = يرى حقا لإخواني وينصرهم بدعواتِ




    وخطوات وخطوات إذا ما جاد لدعائي = إله الكون وحبانا بأفضال وخيراتِ




    ِفكم جاد وكم جاد اله الكون مولانا =ففضل الله غطانا وننساه بضيعاتِ





    على نسق ليس الغريب




    ليس الفقير





    ليس الفقير فقير المال والحسبِ =إن الفقير فقير الكسب للحسن ِ




    حسبُ الفقير يرى لله محتسبا= كل الكروب ليوم الأجر والمننِ




    لا يعرفن الكبر هذا متبعٌ =هدي الرسول امام الصبر بالمحنِ




    لا يحقرن ذنوبا قطُ ملتجئًا= نحو الإله فرار الفَزِعِ لِلأمنِ




    ليس الغنى عن كثرة العرض لكن الغنى غنى القلب ورب ضراء نافعة





    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن ; 27-01-2009 الساعة 01:57 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-12-2016
    على الساعة
    12:53 AM

    افتراضي

    قد كنت لا اهتم بشعر و لا اخوض في خاطرة

    لكن واقعي قد ادرج كلامي على القافية

    بارك الله فيك اخي عبد الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  3. #3
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-12-2016
    على الساعة
    12:53 AM

    افتراضي


    فلسطينى انا اسمى فلسطينى

    نقشت اسمى على كل الميادين

    بخط بارز يسمو على العناوين

    حروف اسمى

    حروف اسمى تلاحقنى تعايشينى تغذينى

    تبث النار فى روحى وتنبض فى شراينى

    جبال النهر تعرفنى مغاورها وتدرينى

    بذلت الطاقة الكبرى وقلت لامتى كونى

    صلاح الدين فى اعماق اعماقى ينادينى

    وكل عروبتى للثأر للتحرير تدعونى

    وراياتي التى طويت على ربوات حطين

    وصوت مؤذن الاقصى يهيب بنا اغيثونى

    والالاف من الاسري والالاف المساجين

    تنادى الامة الكبرى وتهتف بالملايين

    تقول لهم الى القدس اليها قبل تأبينى

    الى حرب تدك الظلم تزهق روح صهيون

    وترفع فى سماء الكون اعلام فلسطين

    وتأزر كلمتى تمضى

    فلسطينى

    فلسطينى

    فلسطينى


    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 29-01-2009 الساعة 10:20 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    297
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    08:46 PM

    افتراضي ارجوا دعائكم

    (سفك الدماء)





    تنشد على نمط قصيدة فرشي التراب






    سفك الدماء يا قومنا له السماء = تبكي كما نبكي له تأبى دمائي





    والله لسنا بقلة ٍ لكن غثاءًا = والله يقضي بحكمه خير القضاءِ





    سفك الدماء يا أمتي سفك الدماءِ = له الإله يزلزل أرض العداءِ





    والله يرجى أجره عند الفداء = والله يفصل بيننا يوم اللقاءِ





    والناس ضاع صياحهم بعد الخداعٍ= قال القتال وقوله قول السماء



    يا قومي ليس لجنتي سبل الرخاء = بل تلك عزَّ سبيلها هيا وراءي




    خسروا المتاع لزعمهم ذاك المتاع = ضاع اقتصاد العالمِ بربا الفناء





    فالله أحكم ما قضى حق القضاء = يفنى عدو الأمة رغم الدماء





    فالله ينصر جنده عند النزال = رجل لرجل عنوة ما من وجاءِ




    من فيح كل مجاهد قال انتهاءا = درب العلاء يا قومنا درب الفداء





    والطفل قال برميه حجر الجهاد = هذا إباءي ما لكم تأبوا إباءي




    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة





    (بعض الصفات الحسان لمن أراد الحسان)






    يا باغي الحسناء يحسن ظنه = اسمع هداك الله قيلا ينفع





    واعلم خصال الخير علك تسلم = واعمل هديت لخير ما تتوقع





    هذا رسول الله قال وقوله = وحي علي خالد ها فاسمعوا





    دنيا متاع والمتاع لطالبٍ= يبغي الصلاح في فتاة تخشع





    خير الحسان أما علمت بوصفها = ليست تعيش وحَسبُ أنثى ترتع





    ولا كما الخرساء عند المنكر= ولا هى الشدقاء أنى تردع





    ولاتقوم لكي تنم حياتها قفر= خراب من ضياء يسطع





    بل كم تناجي الله يهدي بفضله = كل الوجود لخير دين يُشْرَعُ





    شرع حكيم قد أنار لأهله= كل الحياة فلا سواه المنبع





    تدع بفقه العالمين الزُهّدِ = دفعا ضلال الخلق حتى يُردعوا





    ترضى دفاع الله عن عباده = رب العباد فذا النصير الدافع





    قامت فبالقرآن كان كلامها = قامت بنور الله دوما تصدع





    أهل الثبات وقد هداهم رشدهم = نهج الرسول وذا النجاء الأجمع





    يا باغي الجنات خير الزيجة = لو ذي المناقب في ثراها تجمع





    آي الكتاب قد وعاها قلبها = نفس تراقب ذا الإله وتقنع





    يكفي نهارا أن نشاهد صومها = أو في دجاها إذ تقوم وتركع





    ليست عيون الخلق تبصر حسنها = أبدا فَثََمَّ ذا الحجاب الأمنع





    خوفا مقام الله زاد جمالها = إن الغواية بالهدى ها تُقْطَََعُ





    هدي الرسول فتستنير بهديه = شمسٌ وبدرٌ بل سراجٌ أسطعُ





    حتما سخاءُ الكف من خصالها = فضل الإله فإن أراد سيرجع





    ليس الثناء إليها يعرف غاية = أبدا أخي فذا الرياء يُدافَعُ





    سهم الهداية قد رماها فشفى = كل الكيان فها فتاة تخشع





    حمدا كثيرا للإله لطالما = يزجي الهداية وارتضاها لتسرعوا





    يا باغي الدارين حسبك منها ما = زكى الرسول فثم نعم المَنْفَعُ





    تسعى حثيثا ما استطعت لنيلها = تحظى أخي وفي دعاك المرجِع





    تلك الفتاة وليس أخرى ما لها = غير الخروج وذي الحياة تضيعُ





    إن السعادة والفلاح كلاهما = في ذي المناقب لا جمالا قد وعوا





    فاشروا زوالا بالعفاف فإنما = نلقى المفازةَ أو عذابا يردع


    يا باغي الحسناء قال رسولنا = ذاك المتاع ولا سواه الأمتع


    هل جد منا السير أم قد غرنا = ما قد أتانا بالحياة ونطمع







    خذ بالوصايا يا أُخيَ وفُزْ بها = عَجِّل وخيرٌ لو رفاقٌ شجعوا





    توب صلاة ثم تقوى في غدِ = صبر ضياء هذي نعم الأربع





    عشها تقيا عش بقدر الطاقة = صبرا جميلا فالعطايا أروع





    يسران ابصر في كتاب كم هدى= والعسر فرد من تراه سيقطع





    بل قد قضاه الله هذا الاعجبُ= يمحى ويسر قد تلاه يسارع





    أمر الإله أصار حقا همنا = أم قد لهينا والعطاء يوزع





    أبصر مفاز العبد حين يزحزح = عن ذا الجحيم الى النعيم فيربع





    يا لا العيون وقد دعاهم ربهم = كي يستزيدوا فينظروه ويسمعوا





    ذاك العطاء الحق منذا يربح = تلك الخصال الخير من سيجمع
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن ; 15-02-2009 الساعة 12:20 AM سبب آخر: بعض التنقيحات في قصيدتين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    297
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    08:46 PM

    نحن امة بلاغ نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر ونؤمن بالله


    ان من الشعر لحكمة
    وقد يسر الله لي في الدين ما لم ييسره لي في غيره
    وانه لذو فضل عظيم
    يعطي كلنا ما يحبه لأنه كريم منان

    و جزى الله خيرا فداء الرسول
    يا ليتنا ننقل كل يوم حديثا عنه
    نكن فداء عنه


    ولك قال ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما
    وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله
    وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار
    أو كما قال
    وقال لا تتمنوا لقاء العدو وإذا لقيتموه فاثبتوا
    وقال من عجز عن العدو أن يجالده وبخل بالمال أن ينفقه وعجز عن الليل أن يكابده فليكثر من ذكر الله أو كما قال
    وقال ألا أدلكم على خير أعمالكم وأرفعاها في درجاتكم وأزكاها عند مليككم وخير لكم من انفاق الذهب والفضة وخير ممن ان تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا اعناقكم قالوا بلى يا رسول الله قال ذكر الله
    وقال
    عندما سأله صحابي
    أن ثلاثة نادى منادي الجهاد فتقدم واحد منهم فقتل ثم بعد فترة تقدم الآخر فقتل ثم مات الثالث على فراشه بعد فترة
    فرأهم في المنام في الجنة أعلاهم درجة الخير ثم الثاني ثم الأول الذي سبقه بالموت في سبيل الله
    فقال له النبي وما يعجبك في هذا (لأن الصحابي تعجب من هذه الرؤيا)*
    قال النبي وما يعجبك في هذا فليس شيء أفضل أو قال أحب الى الله من رجل أو احد يعمر في الإسلام لذكر الله والصلاة أو كما قال
    ذكر الحديث الأخير في لماذا تسقط الأمم لـ د محمد اسماعيل
    فهل يقولون بعد هذا على النبي لقوله أمرت أن أقاتل الناس ....... (قمة الإرهاب)
    إن النبي لم يبدأ في قتال الا بعد اذن من منزل الكتاب مجري السحاب سريع الحساب
    ثم أنه صبر أكثر من 13 سنة على الأذى كأشد ما لاقى نبي صابر على قومه حتى كاد أن يقتل هو وصحابته
    ويكفي أننا لا نبيد بل ندخل بساحتهم فندعوهم فمن شاء اسلم ومن شاء بقي ودفع الجزية ان قدر عليها نظير عدم المشاركة في الحرب مع المسلمين اذا ما داهم أرضهم أحد من غير المسلمين ولهم حرية العبادة دون مجاهرة وتباهي بها
    ذلك وهم يعلمون اننا اتباع الأنبياء
    وهم اتباع الاهواء والأدعياء
    فلما الحسد والحقد والطريق اماهم ولهم ضعف ثوابنا
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن ; 15-02-2009 الساعة 12:38 AM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    297
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    08:46 PM

    افتراضي تنسيق لشكل الأبيات في القصائد

    هــتــف الـنـضـال بـأمـتي : يا أمـتي = قـومي الى أرض الــقــتـال وقـاتـلي
    ذاك الـدمـار وذي الـضـحايـا مـا لـنـا = نـأبى النـضال فـذاك شــرُ تـخـاذلي
    لا تـنظـري مـثـل الـحيارى وتشجبين = حـان الاوان لـكي تـطيحي بـقاتـلي
    هـا قـد أتــونـا وكــم أغــاروا بـغـارةًِ = ما لـم نـغـرها يـدمـرونـا فـعـاجـلي
    كـُــلُّ ذئـــاب لا أمـــان لــعـــهــدهـــم = ولا احـــتـــرام لـهُــدنــة أو عُــزَّلي
    أهـل العـراق وأهـل غــزة مـن لـهـم؟ = أيـن السـلام وهـا التواصي بمقتلي
    أهـل الـكـتاب أرى سـرورٌ جَــمــعَـهُم = جَحدوا الرسولُ وكَم تَمارَوا فباهِلي
    لا تــســكــتي ولا تــعـودي تـجـادلين = قولي الـحـقـيقة وارفـقي بـتـسائـلي
    عـرف الـحـقيـقـة من رأها في دمِـي = مـا مـن (ســـلامٍ) الا بـعـــد تـقـاتـلي
    لا تـغــلـقي بـاب الـنــضـال وتـنـدبين = نــدب الـنـساءِ و لا تـعودي تـنـدلي
    أو تـرفـعي عــلـم الــنــدامـة تهربين = رغـم (الحصار) ألا تجيـبي قـاتـلي
    طـور السـنيـن وأرض ربي حــولـنـا = أرض لـديني فلن تـهوني فواصـلي
    لا تـعــرضي عــن هــدي ربي لـمرةٍ= ذاك الــنــعـيــم فـــلا ولا تــتــنـازلي
    جـــدلاً بــديـني لا يــكــون فــعـــدلي = تلكَ الـسـياسـةَ و الفــعــالَ وعـجّلي
    رمزا الخداع تـسـيـبي لـفــني ودلَّـها = ذاك الـبـريـز الـصهـيـوني لأجـهــلِ
    قـَــذَفَ الـبــغـاةُ بـخــسـةٍ ودنـاءة ٍ = أرضَ الـحـماةِ بـنـار حـقـد ٍتـصـطـلي
    يـوم الـسـلام يـلــيـه يـــوم الـمـقـتـل ِ= قـذفـوا الألوفَ ولم يبالوا بِأعـزلي
    عُــلِـمَ الـسـلام فـذاك فـرط تـخـيـلي = هاك الـهـوان وثـمَّ بـحر الـتـمـاطـلِ
    يـا اسرائيلُ يـا أرض كـل مــدلـــسِ = زعـم السلام وصاغ أمـر التـنـصـلِ
    يـوم الـقصاص يكون حتمًا فاعلمي = أن (الإله) قضَى سيـمـلي فاقـــبـلي
    لــســـتــم بـنـونـاً للإلـه،بــل لــمــن = رفـض الـسجود لخلـقِ آدم فاعـدلي
    عـن قـتـلِ أهـلي إن أردتـم سَـلـَمَـنـا = هــذا الـخطابُ ويا كـتائــبُ زلــزلي
    يا أهــل (غـــزة) لا تــقــولـوا أنـنـا = نـأبى جــوابـًا لـلـــنـــدا تـَـمـَـهـَـلِـي
    قـدرُ (الإلـهِ) وكـم هــدانـا لـحـكـمـةٍ = مــنـذا الـكـتـاب فـذا الهـدى فـرتـلي
    عـاثـوا فـسادا في الـبلادِ فـمـا لـهـم = غيرَ الرماةِ لِذا الصاروخ الأعـجـلِ
    يا كـل مـسـلـم ذي الـعـروبة ما لـنا = هـا قد بــكـيــنا ولم تـجيبوا تـسـائـلي
    يا كل مـسـلـم في الـهـدايـة حـولـنا = تلك اسرائيل بفضل ربي تـنـجـلي
    إن (الإله) قـضى بِـنـَصْـرِ جــنـوده = نـَصَـرَ الـحـماةَ على يـهـودٍ سُـفـَـلِّ


    (أمتي )


    أنت أغلى من حياتي يا أمتي = أغلى من ألي وصحبي ومقلتي
    أنتِ أنتِ لا عداك يا غايتي = فيك يطوى العمر سهلا أمتي
    خير أمم الله أنت يا أمتي= أنت أكثرت البقاع بصفوةِ
    ربي أكثرت الغياثَ بفضله = رغم أشرار الوجود وفاقتي
    كيف أصف الحب آه ما له = من حدود إن وصفت ولوعتي
    كيف لا أبدي اشتياقا للعلا = كان مبعثه انتصار شريعتي
    أن أراك بخير حال يا ضيا = ذي الحياة وذي البرايا بغيتي
    لست أنسى بانشغال ما أرى= لست أرمي غير كف الصرخة
    هل لضوء الفجر وقتا يعتلي= ذا الظلام فذا السقاء لنبتتي
    هذا أمل العيش هذا وإن خلا = ذا الدعاء كخير العُدةِ
    إن رب الخلق يأبى ضياعنا = بيد أن المهتدين بفترةِ
    إنه لا يرضى بحالٍ أن نَهِن = فهل غثاء السيل قلّ لنُصرةِ
    كل عبد رام يوما للسما = يرجوا نصر الصوت يرمي لجنةِ



    (منار الله)



    فعال الخير علمت ونهر العلم أجريت = وطيب الأمر أحللت وكل خبيثِ حرمتِ
    مضى بركابك الله وطال العهد ما زلت= منار الله للأم ظلام الشرك بددتِ
    وكم أنجبت أعلاما من الحكماء شهداءا =وكم جالت أشرارا كذا أهاتي ما لنتِ
    وبعد العز أحقابا أضاع البعض ما جدِت= به بحطام أيامٍ بل الأوهام فصبرتِ
    فذا ربي يصبرني وذا ربي يثبتني= فلا أبدا ليسلمني الى الأعداءِ ما دمتِ
    يرى وتساقط القتلى بلا حق كذا الجرحى= وأيم الله كم أبكى وما باليوم مقدرتي
    أحاط بكل أحزاني جواب لست أنساه= من الخلانِ والقربى بأوهانٍ ومعزرةِ
    فلا أخشى وكرباتي سوى جهلا بأمجادي= إذا ما دنيا نعمرها بلا علم الى موتِ
    لعل الله يقصينا عن الأوزارِ يهدينا = لدار الخلد نسكنها برحمات ورحماتِ
    أراد الله إقصائي عن الحرمات لثباتٍ = فنار الله أخشاها ويقينيها بعبراتي
    مضى حال من العز ويا أسفًا متى يأتي= إله الخلق يرشدنا ليرجعنا لما كنتِ
    ومن هذا كأبطالي وشهدائي وعلمائي = يرى حقا لإخواني وينصرهم بدعواتِ
    وخطوات وخطوات إذا ما جاد لدعائي = إله الكون وحبانا بأفضال وخيراتِ
    ِفكم جاد وكم جاد اله الكون مولانا =ففضل الله غطانا وننساه بضيعاتِ

    على نسق ليس الغريب



    ليس الفقير




    ليس الفقير فقير المال والحسبِ =إن الفقير فقير الكسب للحسن ِ
    حسبُ الفقير يرى لله محتسبا= كل الكروب ليوم الأجر والمننِ
    لا يعرفن الكبر هذا متبعٌ =هدي الرسول امام الصبر بالمحنِ
    لا يحقرن ذنوبا قطُ ملتجئًا= نحو الإله فرار الفَزِعِ لِلأمنِ


    فلسطينى انا اسمى فلسطينى= فلسطينى انا اسمى فلسطينى
    نقشت اسمى على كل الميادين=بخط بارز يسمو على العناوين
    حروف اسمى تلاحقنى تعايشينى تغذينى=تبث النار فى روحى وتنبض فى شراينى
    جبال النهر تعرفنى مغاورها وتدرينى=بذلت الطاقة الكبرى وقلت لامتى كونى
    صلاح الدين فى اعماق اعماقى ينادينى=وكل عروبتى للثأر للتحرير تدعونى
    وراياتي التى طويت على ربوات حطين=وصوت مؤذن الاقصى يهيب بنا اغيثونى
    والالاف من الاسري والالاف المساجين=تنادى الامة الكبرى وتهتف بالملايين
    تقول لهم الى القدس اليها قبل تأبينى =الى حرب تدك الظلم تزهق روح صهيون
    وترفع فى سماء الكون اعلام فلسطين=وتأزر كلمتى تمضى فلسطينى


    اسلم يا أقصى إنني الفدا = ذو يد إن منعت الدنيا يدا
    أبدا لن تستكين أبدا =إنني أرجوا مع اليوم غدا

    سفك الدماء
    سفك الدماء يا قومنا له السماء = تبكي كما نبكي له تأبى دمائي
    والله لسنا بقلة ٍ لكن غثاءًا = والله يقضي بحكمه خير القضاءِ
    سفك الدماء يا أمتي سفك الدماءِ = له الإله يزلزل أرض العداءِ
    والله يرجى أجره عند الفداء = والله يفصل بيننا يوم اللقاءِ
    والناس ضاع صياحهم بعد الخداعٍ= قال القتال وقوله قول السماء
    يا قومي ليس لجنتي سبل الرخاء = بل تلك عزَّ سبيلها هيا وراءي
    خسروا المتاع لزعمهم ذاك المتاع = ضاع اقتصاد العالمِ بربا الفناء
    فالله أحكم ما قضى حق القضاء = يفنى عدو الأمة رغم الدماء
    فالله ينصر جنده عند النزال = رجل لرجل عنوة ما من وجاءِ
    من فيح كل مجاهد قال انتهاءا = درب العلاء يا قومنا درب الفداء
    والطفل قال برميه حجر الجهاد = هذا إباءي ما لكم تأبوا إباءي

    انصر دينك بإختيار المرأة الصالحة فذاك من الدين =لتكون الأم الصالحة لأبناء جيل صالحين

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة




    (بعض الصفات الحسان لمن أراد الحسان)

    يا باغي الحسناء يحسن ظنه = اسمع هداك الله نصحا ينفع
    واعلم مناط النصح علك تسلم = واعمل هديت لخير ما تتوقع
    هذا رسول الله قال وقوله = وحي حكيم خالد لا نخدع
    دنيا متاع والمتاع لطالبٍ= يبغي الصلاح في فتاة تخشع
    خير الحسان أما علمت بوصفها = ليست تعيش وحَسبُ أنثى ترتع
    ولا هي الخرساء عند المنكر= ولا تشدقن فأنى تُردَعُ
    ولاتقوم لكي تنم حياتها قفر= خراب من ضياء يسطع
    بل كم تناجي الله يهدي بفضله = كل الوجود لخير دين يُشْرَعُ
    شرع حكيم قد أنار لأهله= كل الحياة فلا سواه المنبع
    تدع بفقه العالمين الزُهّدِ = دفعا ضلال الخلق حتى يُردعوا
    ترضى دفاع الله عن عباده = رب العباد فذا النصير الدافع
    قامت فبالقرآن كان كلامها = قامت بنور الله دوما تصدع
    أهل الثبات وقد هداهم رشدهم = نهج الرسول وذا النجاء الأجمع
    يا باغي الجنات خير الزيجة = لو ذي المناقب في ثراها تجمع
    آي الكتاب قد وعاها قلبها = نفس تراقب ذا الإله وتقنع
    يكفي نهارا أن نشاهد صومها = أو في دجاها إذ تقوم وتركع
    ليست عيون الخلق تبصر حسنها = أبدا فَثََمَّ ذا الحجاب الأمنع
    خوفا مقام الله زاد جمالها = إن الغواية بالهدى ها تُقْطَََعُ
    هدي الرسول فتستنير بهديه = شمسٌ وبدرٌ بل سراجٌ أسطعُ
    حتما سخاءُ الكف من خصالها = فضل الإله فإن أراد سيرجع
    ليس الثناء إليها يعرف غاية = أبدا أخي فذا الرياء يُدافَعُ
    سهم الهداية قد رماها فشفى = كل الكيان فها فتاة تخشع
    حمدا كثيرا للإله لطالما = يزجي الهداية وارتضاها لتسرعوا
    يا باغي الدارين حسبك منها ما = زكى الرسول فثم نعم المَنْفَعُ
    تسعى حثيثا ما استطعت لنيلها = تحظى أخي وفي دعاك المرجِع
    تلك الفتاة وليس أخرى ما لها = غير الخروج وذي الحياة تضيعُ
    إن السعادة والفلاح كلاهما = في ذي المناقب لا جمالا قد وعوا
    فاشروا زوالا بالعفاف فإنما = نلقى المفازةَ أو عذابا يردع
    يا باغي الحسناء قال رسولنا = ذاك المتاع ولا سواه الأمتع
    هل جد منا السير أم قد غرنا = ما قد أتانا بالحياة ونطمع
    خذ بالوصايا يا أُخيَ وفُزْ بها = عَجِّل وخيرٌ لو رفاقٌ شجعوا
    توب صلاة ثم تقوى في غدِ = صبر ضياء هذي نعم الأربع
    عشها تقيا عش بقدر الطاقة = صبرا جميلا فالعطايا أروع
    يسران ابصر في كتاب كم هدى= والعسر فرد من تراه سيقطع
    بل قد قضاه الله هذا الاعجبُ= يمحى ويسر قد تلاه يسارع
    أمر الإله أصار حقا همنا = أم قد لهينا والعطاء يوزع
    أبصر مفاز العبد حين يزحزح = عن ذا الجحيم الى النعيم فيربع
    يا لا العيون وقد دعاهم ربهم = كي يستزيدوا فينظروه ويسمعوا
    ذاك العطاء الحق منذا يربح = تلك الخصال الخير من سيجمع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    297
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    08:46 PM

    افتراضي

    ولا كما الخرساء عند المنكر= ولا الى الضوضاء أنّى تُردَعُ
    هكذا البيت أفضل وأدق وأصح
    وأعتذر على ما كان من نقص في جودة الشعر لأنني في بداية كتابة الشعر

  8. #8
    الصورة الرمزية klhd
    klhd غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    32
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-07-2012
    على الساعة
    11:45 PM

    افتراضي

    مره حلو يسلمؤا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    297
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    08:46 PM

    افتراضي

    شكرا
    klhd

  10. #10
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2016
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لاتنسي العلاء بفتنة العيش المهين
    لا تنسِ تكتب هكذا
    لانها مبنة على حذف حرف العلة
    فاذا سبق الفعل المضارع اداة جزم
    فان حرف العلة يحذف ونكتب مكانة كسر ة

    اقتباس
    يـا اسرائيلُ يـا أرض كـل مــدلـــسِ
    لو قلت يا اسرائيل يا اهل كل مدلس
    التعديل الأخير تم بواسطة سلام من فلسطين ; 17-01-2013 الساعة 02:10 PM

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

قصائد جديدة عن واقع الأمة وعن صفات المرأة الصالحة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قصائد زاهية
    بواسطة الهام 1 في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-06-2012, 03:03 PM
  2. صفات هيأة الأمة لاستقبال الرساله
    بواسطة محمد هزاوي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-05-2012, 03:39 AM
  3. المرأة الصالحة رأسمالها الحياء
    بواسطة hasnas في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-05-2012, 06:49 PM
  4. أيها المسلمون (نشيد عن واقع الأمة) / مقطع أبكاني !!
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-11-2010, 01:26 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-05-2010, 10:40 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قصائد جديدة عن واقع الأمة وعن صفات المرأة الصالحة

قصائد جديدة عن واقع الأمة وعن صفات المرأة الصالحة