الرد على شبهة في حديث ماعز بن مالك (1-4)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على شبهة في حديث ماعز بن مالك (1-4)

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37

الموضوع: الرد على شبهة في حديث ماعز بن مالك (1-4)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    177
    آخر نشاط
    05-03-2009
    على الساعة
    10:18 AM

    الرد على شبهة في حديث ماعز بن مالك (1-4)

    بسم الله الرحمن الر حيم
    السلام عليكم إخوتى فى المنتدى
    لدى مرورى على المراحيض النصرانية لمعرفة الشبهات التى يلقيها أعداء الله جزافا على الإسلام والمسلمين وجدت شبهة ملفقة يفرح بها النصارى جدا ويظنون أنهم بها قد ضربوا الإسلام فى مقتل وأثبتوا الفحش والبذاءة على شخص الرسول الكريم –قاتلهم الله- فأردت أن أساهم بجهدى وبما آتانى الله من علم قليل لتفنيد هذه الشبهة وهذه الشبهة المفتراة هى حديث ماعز بن مالك الذى يقولون بسببه عن جهل وغباء واضحين أن الرسول عليه الصلاة والسلام كان يتكلم بالبذىء من القول.
    فلننظر هذا الحديث الصحيح ولننظر ماذا يؤفكون:
    عن ابن عباسرضي الله عنهما قال: لما أتى ماعز بن مالك النبيَّ صلى الله عليه وسلم معترفا بالزنا قال له: لعلك قبّلت، لعلك غمزت، لعلك نظرت لعلك لامستقال: لا يا رسول الله بل زنيت،قال (أنكتها) لا يُكنِّي، قال: فعند ذلك أمر برجمه (صحيح البخاري)
    فأخرج به إلى الحرة فلما رجم فوجد مس الحجارة، فخرج يشتد فلقيه عبدالله بن أنيس وقد عجز أصحابه فنزع له بوظيف بعير ( خف البعير) ، فرماه به فقتله،ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال: هلاتركتموه لعله أن يتوب فيتوب الله عليه؟ (سنن أبي داود)
    يركزون على كلمة (أنكتها) التى تلفظ بها الرسول عليه الصلاة والسلام.
    إليكم بعض الروايات الأخرى للحديث :
    1- كانماعزبنمالكيتيمافي حجر أبي فأصاب جارية منالحي فقال له أبي ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بما صنعت لعله يستغفر لكوإنما يريد بذلك رجاء أن يكون له مخرجا فأتاه فقال يا رسول الله إني زنيت فأقم عليكتاب الله فأعرض عنه فعاد فقال يا رسول الله إني زنيت فأقم علي كتاب الله فأعرض عنهفعاد فقال يا رسول الله إني زنيت فأقم علي كتاب الله حتى قالها أربع مرار قال صلىالله عليه وسلم إنك قد قلتها أربع مرات فبمن قال بفلانة فقال هل ضاجعتها قال نعمقال هل باشرتها قال نعم قال هلجامعتهاقال نعم قال فأمر به أن يرجم فأخرج به إلى الحرة فلما رجم فوجد مس الحجارة جزع فخرجيشتد فلقيه عبد اللهبنأنيس وقد عجز أصحابه فنزع له بوظيفبعير فرماه به فقتله ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال هلا تركتموهلعله أن يتوب فيتوب الله عليه
    الراوي: يزيد بن نعيم الأسلمي - خلاصة الدرجة: صحيح دون قوله: "لعلهأن" - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف أبيداود
    2- كانماعزبنمالكيتيمافي حجر أبي فأصاب جارية من الحي فقالله أبي : ائت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخبره بما صنعت لعله يستغفر لهوإنما يريد بذلك رجاء أن يكون له مخرجا - فأتاه فقال : يا رسول الله إنيزنيت فأقم علي كتاب الله فأعرض عنه فعاد فقال : يا رسول الله إني زنيت فأقم علي كتاب الله حتى قالها أربع مرات قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنك قد قلتها أربع مرات فبمن ؟ قال : بفلانة قال : هل ضاجعتها ؟ قال : نعم قال : هل باشرتها ؟ قال : نعم قال : هلجامعتها؟ قال : نعم قال : فأمر به أن يرجم فأخرج بهإلى الحرة فلما رجم فوجد مس الحجارة فجزع فخرج يشتد فلقيه عبد اللهبنأنيس – وقد عجز أصحابه - فنزع له بوظيف بعير فرماه فقتلهثم أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فذكر ذلك له فقال : هلا تركتموه لعلهأن يتوب فيتوب الله عليه ؟
    الراوي: نعيم بن هزال الأسلمي - خلاصة الدرجة: إسناده حسن - المحدث: الألباني- المصدر: مشكاة المصابيح
    3-كانماعزبنمالكيتيمافي حجر أبي فأصاب جارية من الحي فقال لهأبي ائت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأخبره بما صنعت لعله يستغفر لك فأتاهفقال يا رسول الله إني زنيت فأقم علي كتاب الله فأعرض عنه فعاد فقال يا رسول اللهإني زنيت فأقم علي كتاب الله فأعرض عنه ثم أتاه الثالثة فقال يا رسول الله إني زنيتفأقم علي كتاب الله ثم أتاه الرابعة فقال يا رسول الله إنني زنيت فأقم علي كتابالله فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إنك قد قلتها أربع مرات فبمن قالبفلانة قال ضاجعتها قال نعم قالجامعتهاقال نعم فأمر به أن يرجم فخرج به إلى الحرة فلمارجم فوجد مس الحجارة جزع فخرج يشتد فلقيه عبد اللهبنأنيسوقد أعجز أصحابه فنزع بوظيف بعير فرماه به فقتله ثم أتى النبي صلى الله عليه وآلهوسلم فذكر ذلك له فقال هلا تركتموه لعله يتوب فيتوب الله عليه
    الراوي: نعيم بن هزال الأسلمي - خلاصة الدرجة: صالح للاحتجاجبه - المحدث: الشوكاني - المصدر: نيل الأوطار
    4-كانماعزبنمالكيتيمافي حجر أبى فأصاب جارية من الحي فقال لهأبي ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بما صنعت لعله يستغفر لك وإنما يريدبذلك رجاء أن يكون له مخرجا فأتاه فقال يا رسول الله إني زنيت فأقم علي كتاب اللهفأعرض عنه فعاد فقال يا رسول الله إني زنيت فأقم علي كتاب الله حتى قالها أربع مراتقال صلى الله عليه وسلم إنك قد قلتها أربع مرات فيمن قال بفلانة قال هل ضاجعتها قالنعم قال هل باشرتها قال نعم قال هلجامعتهاقال نعم قال فأمر به أن يرجم فأخرج به إلى الحرةفلما رجم فوجد مس من الحجارة جزع فخرج يشتد فلقيه عبد اللهبنأنيس وقد عجز أصحابه فنزع له بوظيف بعير فرماه به فقتله ثم أتى النبي صلىالله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال هلا تركتموه لعله أن يتوب فيتوب الله عليه
    الراوي: نعيم بن هزال - خلاصة الدرجة: إسناده حسن - المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل
    5- كان ماعز بن مالك يتيما في حجر أبي فأصاب جارية منالحي فقال له أبي :ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بما صنعت لعلهيستغفر لك وإنما يريد بذلك رجاء أن يكون له مخرجا فأتاه فقال : يا رسول الله إني زنيت فأقم علي كتاب الله فأعرض عنه فعاد فقال : يا رسول الله إنيزنيت فأقم علي كتاب الله حتى قالها أربع مرات قال صلى الله عليه وسلم :إنكقد قلتها أربع مرات فبمن ؟ قال : بفلانة قال : هل ضاجعتها ؟ قال : نعم قال : هل باشرتها قال : نعم قال : هلجامعتها؟ قال : نعم قال :فأمر به أن يرجم فأخرج بهإلى الحرة فلما رجم فوجد مس الحجارة جزع فخرج يشتد فلقيه عبد الله بن أنيس وقدعجز أصحابه فنزع له بوظيف بعير فرماه به فقتله ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلمفذكر ذلك له فقال : هلا تركتموه لعله أن يتوب فيتوب الله عليه
    الراوي: نعيم بن هزال - خلاصة الدرجة: سكت عنه(وقد قال في رسالتهلأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح) - المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود

    لو كانت عبارة (أنكتها) كلمة جارية على لسان الرسول عليه الصلاة والسلام فأحضروا لي دليلا آخر يثبت انه قالها في غير هذا الموقف ؟؟
    قالها مرة واحدة وفي موقفيحدد حياة الشخص أو موته
    اصبح كلام الرسول عليه الصلاة والسلام قذرا من وجهة عماكم (وليس نظركم) لانه قالها مرة واحدة مضطرا إليها وفي موقف يحدد حياة شخص أو موته
    أيهما أهون يا عباد الصليب
    التلفظ بهكذا كلمة لدرء الشبهات والتيقن التام
    أم إزهاق نفس قد تكون بريئة وغير مستوجبة للحد
    الضرورات تبيح المحظورات ولكل مقام مقال
    هل إطلعتم على المستوى اللغوى لماعز؟؟ هل كل الأعراب متساوون فى طريقة فهمهم لألفاظ اللغة العربية ؟؟ ربما لم يكن ماعز سيفهم المقصود من الكلمات الأخرى التى تقولون أنها أنظف من (أنكتها) بحيث يتيقن الرسول عليه الصلاة والسلام من إتيان فعل الزنا بالصورة التى تستوجب الحد كما يعلمها هو
    والرسول يقول (أمرت أن أخاطب الناس على قدر عقولهم)
    ولو كان قال (أجامعتها) أو (أضاجعتها) بدل هذه الكلمة كنتم أيضا ستتهمونكلامه بالقذارة والسفور والإباحية
    أليس كذلك أيها المدلسين الحاقدين ؟؟
    هذهالكلمة بذلك الموقف لا غبار عليها
    لكن انتم بهذا العصر وحسب استيعابكم السوقى للكلمات الآن ستجدون العيبفيها.
    *هل يقول لى أحدكم ما المرادف لكلمة(الراعى الحسن الذى يقوم على شئون قومه)عند العرب قديما وما معناها الآن ؟؟
    *هل يقول لى أحدكم ما المرادف لكلمة(كل بقعة بين الدور واسعة ليس فيها بناء) عند العرب قديما وما معناها الآن ؟؟
    *هل يقول لى أحدكم ما المرادف لكلمة(الفوطة القماشية القديمة)عند سكان الريف وما معناها عندكم ؟؟
    *هل يقول لى أحدكم ما المرادف لكلمة(الجميلة الفاتنة من النساء)عند الجزائرين بالفرنسية وما معناها عندكم ؟؟
    *هل يقول لى أحدكم ما المرادف لكلمة(النساء)عند أهل الشام وما معناها عندنا ؟؟
    بأى منطق تطبقون معانيكم السوقية القذرة على ألفاظ مجتمع سابق لعصركم بنحو خمسة عشر قرنا من الزمان ؟؟
    هل رأيتم فى المحاكم المعنية بالقضايا الجنسية مثل قضايا الآداب في كل العالم كيف يسأل القضاةبهذه الألفاظ ويطلبون من المتهمين الاجابة بالتفصيل قبل إصدار الحكم لكى يطمئن ضمير المحكمة إلى عدم إلحاق الظلم بهم خصوصا فى القضايا التى يكون فيها الحكم بالإعدام ويكون المتهمون من بيئة ثقافية و تعليمية فقيرة أو يكونون أميين لا يفهمون الألفاظ المكناة
    هل هؤلاء القضاة سفلة وقذرين لأنهم يتحرون العدل بكل السبل الممكنة
    لا وألف لا ... بل عقولكم هى السافلة والقذرة أيها النصارى الوثنين
    ان هذه الكلمة التى تعتبرونها نابيةلم تكن بغرضالتسلية او الاستظراف او حب الشتائم أو التعود على الجهر بالسوء من القول
    وليس الدافع لهذه الكلمة هو فكر جنسي مهووس قاتل الله سموم أدمغتكم.
    هذهالكلمة هي للتأكد 100% من إتيان فعل مستوجب للموت
    هل تعلمون ما هو الموت ؟؟؟
    لو أنكم فى قضية محكوم عليكم بالموت ولا سبيل لتبرئتكم إلا بذكر كلمة كهذه من قبل القاضى أو المحامى
    أكنتم تفضلون الموت (بشرف) حتى لو كان الحكم فيه شبهة ظلم ؟؟
    هل كنتم تقولون للقاضى (ما يصحش الألفاظ دى) إقتلنا بس بدون ألفاظ (نابية) ؟؟
    والله أبدا ؟؟؟ بل لرحبتم بكل كلمة وأى كلمة من أجل الهروب من حكم الإعدام
    لم يستنكراحد هذهالكلمة من اصحاب الرسول لانهم بذلك الوقتكانوا على علم بمعني الكلمة والهدف من إستخدامها وهل كانت تجوز في هذا الموقف أم لا.
    أيها النصارى الحاقدين ..إن لكل مقام مقال












    يتبع ...........(1)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    177
    آخر نشاط
    05-03-2009
    على الساعة
    10:18 AM

    الرد على شبهة قذرة من شبهات النصارى (2)

    خذوا عندكم مثلا كلمة (الثدي) فهى ليست بكلمة نابية على حسب من يقولها ولماذا يقولها.
    أنا دكتور أمراض نساء لو دخلتلى مريضة متعلمة سأستعمل معها لفظ (الثدى).
    أما لو دخلتلى مريضة أمية أو جاهله قد لا تعلم معنى هذه الكلمة فأنا مضطر لإستعمال اللفظ العامى الذى نعرفه جميعا وهو عيب عندنا لكنه عادى عند مثل هذه المرأة.
    نعم اللفظ قد يسبب لها الإحراج كما احمر وجه ماعز الأسلمى خجلا عندما قال له الرسول (أنكتها) لكن لا بد من القول لعلاج المريضة كما كان لابد من القول (أنكتها) للتأكد ودرء الشبهات
    وهل لفظ (الثدى) المهذب لا يحرج المرأة المتعلمة ؟؟
    بالتأكيد يحرجها ... لكن الضرورات تبيح المحظورات
    هل فى هذه الحالة أكون طبيبا سافلا أو قليل الأدب أو خادش للحياء ؟؟
    وهذا بعكس سفر الأناشيد الذى ذكرت فيه كلمة (الثدى) مرارا وتكرارا وبدون هدف يفيد المعنى ولا يعدو كونه كلام جنسى سافل ومنحط وقذر إلى أبعد الحدود وإلى من تنسبونه أيها الأفاكين ؟؟ إلى الرب
    إذا قيلت هذه الكلمة من أجل تقرير إنسان على فعلة فعلها بالضبط والتفصيل كما فعل الرسول عليهالصلاة والسلاممع ماعز حيث تلفظ بلفظ قديكون فحشا في غير هذا الموضع فهذا القول في هذاالمقام لا يعد فحشا لأن النبي عليهالصلاة والسلام يريد أن يتأكد من أن ماعزا قد ارتكب جريمة الزنا بكل ما تعنيهالكلمة من معانى وأفعال تستوجب الحد وأن هذه الجريمة قد ارتكبت بالفعل وتتوفر فيها شروط وأركان الزنا التي تستوجبإقامة حد الرجم على هذا الرجل.
    أى أن القصد من ذكر كلمة(أنكتها)هو التاكدمن فعلالزنا بشكل لا يقبل الشك قبل تطبيق شرع الله خصوصا أن العقوبة هى الموت وبطريقة مؤلمة ومهينة وهى أقصى عقوبة ممكن أن توقع على مذنب.
    فلو لاحظتم الحديث لوجدتمان الرجل اعترف على نفسه 4 مرات والرسول يراجعه فى كل مرة ولكن الرجل كان يقر في كل مرة انه قد زنا بالمرأة وإن كنتم تعلمون فالزنا درجات ومراحل فهناكمن يزني بنظرهوهناكمن يزنيبسمعه وهناك من يزنيبملامسة الجسدمن تقبيل ومداعبة واحتضان أى أن كلمةزنا ليس محددة وبالتالي فليس من العدل تطبيق الحد الأقصى من العقوبة على كل الدرجات فلتطبيق حد الرجمعلي الرجل يجب التاكد من انه قام باشد وأغلظ انواع الزنافسأله(أنكتها).
    والألفاظ الأخرى التى يراها النصارى أكثر تهذيبا قد تحتمل معانٍأخرى لا تتناسب مع موقف التقاضي مثل(أزنيت بها)الذي يتضمندلالات أخرى عقوبتها التعزير فقط وليس إقامة حد الرجممثلالنظرأواللمسأوالاشتهاء بالعين أو القلب كما روى أبوهريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(العين تزني والقلب يزني فزنا العينالنظر وزنا القلب التمنيوالفرج يصدِّق ما هنالك أويكذبه)
    أما عبارات مثل(أدخلت بها)أو(أنكحتها)أو(أوطئتها)أو(أجامعتها)أو(أعاشرتها) فالمتعارف عليه أن هذه الكلمات تصف العلاقة الجنسية السوية المحللة غير المحرمة بين الرجل والمرأة والتى هى الزواج.

    معنى الكلمة :
    وفى اللغة العربية ناكَ الشىءُ الشىءَ إذا انطبق عليه وغشيه وغلبه.
    ولا تستعمل لوصف الزنا فقط بل فى وصف النعاس (تنايكت الجفون) أى تطابقت أو نزول المطر (ناك المطر الأرض) أى وقع فوقها وقعا شديدا.
    فلم يكتف الرسول عليه السلام بإقرار المقر بالزنا بلاستفهمه بلفظ لاأصرح منه في التأكد من حدوث الشبهة و ثبوتها وهو لفظ(أنكتها)الذي كانصلى الله عليه وسلم وهو الأشد حياء من العذراء فى خدرها يتحاشى عن التلفظ به في جميع حالاته ولم يسمع منه إلا في هذاالموطن فقط وقاله مضطرا لأن الأعرابى لو كان ذكرها بهذا اللفظ فلم يكن الرسول عليه الصلاة والسلام بالتأكيد سينطقها ولكنها الضرورة والخوف من إعدام رجل قد يثبت بعد قتله أنه لم يكن مستوجبا لإقامة الحد عليه وبذلك لجأ الرسول مضطرا لأخف الضررين التلفظ بهذه الكلمة بدلا من سفك دم وإزهاق روح تداخلهما شبهة ولو ضئيلة.
    ثملم يكتف بذلك بل صوره تصويرا حسياولا شك أن تصوير الشيء بأمر محسوس أبلغ في الاستفصال من تسميتهبأصرح أسمائه وأدلها عليه فلم يكتفَ بردّ ماعز بالإيجاب على سؤاله (أنكتها) بلأراد منه أن يوضح له ما فعل تماماً فراح يسأله مفصّلاً مستوثقا ومراجعا: (حتى غابَ ذلك منك (الذكر) فيذلكَ منها (الفرج)) فقال له نعم فعاد يلحّعلى تفاصيل أدقّ مستوثقا ومراجعا مرة أخرى (كما يغيبُ المِرْوَدُ في المكحلةِوالرِّشاءُ في البئرِ)
    فلما لم يجد بدا من إقامة الحد بعد اعتراف الرجل الكامل أمر به فرجم
    بالله عليكم على ماذا يدل هذا التردد من قبل الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟
    حتى لكأنه يتمنى لو عاد الرجل عن اعترافه فلا يرجم
    يراجعه المرة بعد المرة آملا أن يعدل شهادته على نفسه
    يقول له (أنكتها) لعل الرجل يستحى ويخجل وسط الجمع فينكر ويعود فى إعترافه
    يحاول بشتى السبل إيجاد شبهة تدرأ الحد عن الرجل
    أى رحمة ؟ وأى حنان بالمؤمنين؟ وأى شفقة عليهم؟ وأى حب لهم؟
    يا حبيبى يا رسول الله.
    هذا الحديث الصحيحيبين حالة استثنائية إضطر فيها الرسول وأكره على نطق هذا اللفظ اضطرارا حيث اعترف الرجل على نفسه بالزنا واصر على اخذ العقوبة فى الدنيا حتى يفدى نفسه من عقاب الآخرة وبالتالي كانالرسول عليه افضل الصلاة والسلام مطالبا بالسؤال بكل الصيغ الممكنة المؤكدة للتأكد من الامر قبل تطبيق أقصى العقوبات.
    والضرورات تبيح المحظورات والمستكره على الأمر فلا شىء عليه (عفى لأمتى الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه).
    ان النتيجة التي سيتلقاها الرجل فى حالة ثبوت الجريمة عليه هىالموت رجما وليس بعد الموت عقاب أشد.ومن هناتحتمالتأكد من الجرم برغم الإعتراف الصريح لانعقاب الموت غير قابل للتصليح فى حالة ما لو ظهرت البراءة بعد حين نتيجة جهل المعترف.والحدود تدرأ بالشبهة اوالشك فلا تنفذ.
    فلو امر الرسول صلى الله عليه وسلم برجم الرجل دون هذا السؤال فكيف يعرف كيف زنا بها بالضبط ؟ لعله شك فى فهم ماعز للزنا المستوجب الحد:
    كلمة (أضاجعتها) : لا تؤكد الزنا فضاجعت فلانا أى رقدت معه فى نفس المضجع وليس بالضرورة أننى لامسته.
    كلمة (أزنيت بها) : لا تؤكد الزنا فالقبلة واللمسة والمداعبة والنظر بشهوة من أفعال الزنا لكنها موجبة للتعزير وليس الحد.
    كلمة (أواقعتها) أو (أوطئتها): أيضا لا تؤكد الزنا فقد يقع الرجل على المرأة ويعتليها ولكن لا يولج ذكره فيها وهذا أيضا لا يقام به الحد بل يطبق عليه التعزير المغلظ.
    كلمة (أقضيت منها وطرا) : أيضا لا تؤكد المعنى المقصود وهو الإيلاج فى الفرج.
    كلمة (أجامعتها) أو (أعاشرتها) يندرج تحتها وصف جميع أشكال العلاقة الجنسية
    لكن بالسؤال بهذا اللفظ قطع الشك باليقين
    ثم زاد للتأكيد إقرار الأعرابى بأنه أدخل ذكره فى فرج المرأة معطيا إياه فرصة اخيرة لتعديل إعترافه حتى لا تكون هناك أدنى شبهة قبل إقامة الحد فيتم تنفيذه بدون أى شبهة ظلم.
    فعند النسائي على ما قال الحافظ(هل أدخلته وأخرجته ؟ قال نعم)؟
    هل هناك سماحة أو رأفة أو رحمة أعظم من تلكم أيها الحاقدين المدلسين ؟؟
    ها هى الأسباب التى أضطرت (وأكرر إضطرت) الرسول صلى الله عليه وسلم لذكر هذا اللفظ بالصريح فهل فكرتم يا من تنسبون الفاحش من القول للرسول (وهو نبى بشر مضطر لذلك فى هذا الموقف) هل فكرتم ما الذى اضطر الرب الإله حسب زعمكم وتحريفكم للكتاب المقدس أن يتلفظ بكل هذه العبارات الجنسية المكشوفة المقززة المذكورة فى سفر الانشاد وغيره الكثير من أسفار العهد القديم ؟؟ وهو الرب الذى لا يضطر لشىء ولا مجال لمقارنته ببشر أيا كان قدره .
    هل لكم توضيح السبب فى قصر قراءة سفر على من يبلغ 18 سنةفأكثر فقط ؟
    عموما ليس هذا موضوعنا لكن لا مانع على الماشى من تذكيركم بفضائحكم المحرفة.
    معلوم أن الهدف من مثل هذه الإتهامات الباطلة المجنونة التى لا تضيرنا شيئا هو تشويه صورة الإسلام والرسول والمسلمين بسبب الحقد الأسود فى قلوبكم أنتم واليهود
    إذ فضلنا الله سبحانه وتعالى عليكم..وأعزنا بخير كتبه و خير رسله..
    إذا بليتم فاستتروا ولا تنتقدوا عن جهل فلديكم من الفظائع التى سطرتها أيديكم أشلها الله ما يندى له الجبين وتغور منه الأعين وتخرسون بسببه إلى الأبد ولكنكم قوم لا تستحون.
    إنالكلمة (انكتها)ليست كلمة نابية قذرة كما تفهمونها أنتم في لغةالشوراع .
    والرسول صلى اله عليه وسلم قد أمر أن يخاطب الناس على قدر عقولهم وبما يفهمون ويتكلمون خاصة أن الموقف لا يحتمل أى شك أو لبس قبل إقامة الحد فقد ذكر النبي صلىالله عليه وسلمبعد ان اجابة الرجل نعمبقوله (‏كما يغيبُ المِرْوَدُ في المكحلةِوالرِّشاءُ في البئرِ) أى أنه شرح لهالعملية بالكلام المكنى وليس الصريح لأن خلاص انتهى الأمر وتيقن الرسول من وقوع حادثة الزنا بما لا يدع مجالا لأى شك واتضح له أن الرجل يعى تماما ما يريد الرسول التأكد منه فلو كانت الألفاظ الخادشة هى مما يتحدث به الرسول ويستسيغه كما تزعمون لما ذكر له الرشاء والبئر أو المرود والمكحلة بل كان قال له بالمكشوف كذا وكذا اللى أنتم فاهمينه أيها النصارى بعقولكم القذرة .
    لماذا اعتبرتم أيها النصارى من بين احاديث ابىداوود الكثيرة فى قصة ماعز هذا الحديث بالذات إلا لغرض خبيث فى ضمائركم لن تنالوه أبدا مهما حاولتم ؟
    لماذا اخذتم بهذهالرواية التى يوجد غيرها 10 روايات تختلف معها بل هى اكثر منها تفصيلا للقصة؟؟ اللهم إلا لفظ أعجبكم وحسبتم معناه هذه القذارة والنجاسة التى تربيتم عليها فى بيوتكم وكنائسكم.
    نبئونى ما هو اللفظ المحترم الغير خادش للحياء الذى يصف منكرات وفظائع قساوستكم فى الأديرة والكنائس التى صارت مستنقعات للرذيلة ؟؟إن أقذر ألفاظ العالم لا تفى هذه الفظائع حقها !!!عموما ليس هذا بموضوعنا ... لكنى أذكركم بنجاستكم من حين إلى آخر ...إنزعوا الخشبة من أعينكم فتبصرون جيدا يا عباد الصليب ...نعود للموضوع
    إن صحيح مسلم الذى نستشهدبه دائما قبل صحيح ابى داوود اورد حديثان فى رجم ماعز ولم يذكر فيهما هذه الكلمة. وصحيح ابن حبان ايضا لم يذكر هذه الكلمة. فلماذا تتمسكون بهذه الرواية دون غيرها ؟؟
    أظن الجواب واضح وكل إناء ينضح بما فيه ولقد نضح إناؤكم بالقذارة والسوقية والحقد التى تمتلىء نفوسكم بها يا بتوع الروح القدس
    إن الفعل الماضى (ناك) فى ألفاظ العربية الفصحى يعنى غشيان الشىء للشىء أو إطباقه عليه أما فى ألفاظ اللغة العامية المعاصرة فهو لفظ للسفلة الشوارعيين الهمج اللى مش متربيين فأنتم تأخذون الكلمة بالمعنى المعاصر الذى تعرفونه وتطبقونها على عضور سابقة لزمانكم ب 15 قرن من الزمان وأنتم لا تدرون معناها بالضبط عند العرب






    يتبع ............(2)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    177
    آخر نشاط
    05-03-2009
    على الساعة
    10:18 AM

    الرد على شبهة قذرة من شبهات النصارى (3)

    ركزوا على ترجمة الحديث بالانجليزية
    Did you have sexual intercourse with her?
    فهو يعني الجماع أو العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة سواء بالزواج أو الزنا
    لو كان ما تقصدون لكانت الترجمة معروفة (من أربع أحرف أولها F وآخرها K ) وهى تستخدم لوصف الزنا فقط وفقط وفقط !!!
    هل الجماع فى الإسلام يطلق على الحلال والحرام ؟؟
    إذن ليكن إسمه حد الجماع فى الإسلام !!!
    **************
    وهناك من بعض النصارى الحاقدين شرذمة قليلون لا يفقهون شيئا يتحججون بحادثة نبهان التمار لتأييد رأيهم بأن الرسول عليه الصلاة والسلام ما كان يجب أن يتلفظ بهذه الكلمة (الفاحشة البذيئة) حيث يزعمون أن نبهان استطاع ان يعبر بصوره محترمة ولائقة أدبيا اكثر من الرسول !!!
    لننظر لقصة نبهان التمار :
    إن الآية 32 من سورة النجم فى تفسير القرطبي (الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّااللَّمَمَ) قد نزلت في رجل يسمى نبهان التمار كان لهحانوت يبيع فيه تمرا فجاءته امرأة تشتري منه تمرا فقال لها : إن عندى بداخل الدكان ماهو خير من هذا فلما دخلت راودها عن نفسها فأبت وانصرفت فندم نبهان على ما فعل فأتى رسول الله صلىالله عليه وسلم فقال : يا رسول الله(ما من شيء يصنعه الرجلإلا وقد فعلته إلا الجماع)فقال : (لعل زوجها غاز) فنزلت هذهالآية.
    و يتسائلون لماذا لم يسأله محمد بقوله(انكتها) ؟؟
    ويدعون أن نبهان استطاع ان يعبر بألفاظ أكثر تهذيبا من الرسول
    وبذلك يكون نبهانالتمار اشرف وأطهر وأكثر أدبا من الرسول !!!
    (ما من شيء يصنعه الرجل إلا وقد فعلته إلا الجماع)
    لاحظوا أن الوضع مختلف تماما !! فالضرورة تقدر بقدرها
    فماعز إعترف بأنه فعل الزنا فطلب إقامة الحد عليه أى أن موقفه أصبح حياة أو موت لذلك كان التأكد ضروريا فلربما لم يكن يفهم ما هو الزنا الموجب للحد.
    أما تمار فاعترف أنه لم يفعل الزنا ولكنه فعل ما دونه من ملامسة وتقبيل واحتضان وخلافه مما لا يوجب الحد أى أنه فاهم لمعنى الزنا الذى يوجب الحد وفى أقصى الحالات سيتم تعزيره فقط وليس قتله رجما
    فهنا الرسول ليس مضطرا لأن يقول له (ألم تنكها).
    نعود لحديث ماعز الذى يتحججون به
    عن أبي هُريرة رضي الله عنه قال: جاء الأسلميّ إلى نبيّ الله صلى اللهعليه وسلم فشهد على نفسه أنّهُ أصاب امرأةً حرامًا أربع مرّاتٍ، كُلّ ذلك يُعرضُعنهُ النّبيّ صلى الله عليه وسلم، فأقبل في الخامسة فقال (أنكتها) قال: نعم.
    قال: حتّى غاب ذلك منك في ذلك منها؟
    قال: نعم.
    قال: كما يغيبُ المرودُ في المكحلة والرّشاءُ فيالبئر؟
    قال: نعم.
    قال: هل تدري ماالزّنا؟
    قال: نعم أتيتُ منها حرامًا ما يأتي الرّجُلُ من امرأتهحلالًا.
    قال: فما تُريدُ بهذا القول؟
    قال: أُريدُ أن تُطهّرني، فأمر به فرُجم.
    فسمع نبيّ الله صلىالله عليه وسلم رجُلين من أصحابه يقُولُ أحدُهُما لصاحبه: انظُر إلى هذا الّذي سترالله عليه فلم تدعهُ نفسُهُ حتّى رُجم رجم الكلب.
    فسكت عنهُما، ثُمّ سار ساعةًحتّى مرّ بجيفة حمارٍ شائلٍ برجله، فقال: أين فُلانٌوفُلانٌ؟فقالا: نحنُ ذان يا رسُول الله، فقال: انزلافكُلا من جيفة هذا الحمارفقالا: يا نبيّ الله، من يأكُلُ من هذا؟ قال: فما نلتُما من عرض أخيكُما آنفًا أشدّ من أكل منهُ، والّذينفسي بيده إنّهُ الآن لفي أنهار الجنّة ينغمسُ فيها.
    ففى روايات الأحاديث السابقة يتضحجواز :
    * تلقين المقر في الحدود
    * إستعمال صريح الاسم لمصلحة راجحة وهي إزالة اللبس والشك من نفس القاضى كقوله صلى الله عليه وسلم(أنكتها) أي أنه ذكر هذا اللفظ صريحًا ولميكنِّ عنه بلفظ آخر كالجماع إذ أن الجماعقد يحمل على مجرد الاجتماع بين الرجل والمرأة.
    وباختصار فالرسول عليه الصلاة والسلام قد صرح باللفظ لأن الحدودلا تثبت بالكنايات وفي هذا اللفظ معنى زائد لا يغني في بيانه أي لفظآخر.
    ما كان يقصده الرسول هو درء الحد عن الرجللأن اللفظ فيه تقييد شديد يخرج الرجل من الحد الموجب للرجم حيث أن الألفاظ الأخرى قد تحتمل معانٍ أخرى لاتتناسب مع موقف التقاضي مثل لفظ الزنا الذي يتضمن دلالات أخرى مثل النظر أو اللمسأو الاشتهاء كما روى أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (العين تزنيوالقلب يزني فزنا العين النظر وزنا القلب التمني والفرج يصدِّق ما هنالك أويكذبه).
    وفي مثل هذهالقضية فإن شدة اللفظ لا تقارن بشدة الحد ولا يقارن خدش الحياء العام كما يزعمون بأن يؤتى برجلويحفر له ويقذف بالحجارة حتى يموت.
    لقد بلغت محاولة الرسول صلى الله عليهوسلم منع الحد عن الرجل أقصى حد لها بهذا اللفظ ولم يكن للتعبير عن الحالة التيأراد رسول الله أن ينجو الرجل بها إلا هذا اللفظ. ولذلك ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم كل الألفاظالتي يخرج بها الرجل من طائلة الحد رحمة به وبدون الخروج عن شرع الله عز وجل.
    وتعامل رسول الله صلى الله عليه وسلم معمن يأتي معترفا على نفسه بالزنا يحدد لنا قاعدة هامة وهي أن الأصل في التعاملهو إبعاد المعترف عن طائلة الحد باعتبار ستر الله عليه وهذا ما كان في كل حالاتالاعتراف
    ****************
    ويستشهد الضالون بمراجعة الرسول لماعز 6 مرات قبل الحكم عليه بالرجم بأن الرسول غير مقتنع بعقوبة الإعدام ولا يريد أن ينفذ شرع الله بإقامة الحد عليه.
    يا أيها الجاهلون إن من أصول وقواعد تنفيذ حدود الشريعة أن من يأتي معترفا يكون الأصل في التعامل معه هو محاولة إخراجه من تحت طائلةالحد باستنفاذ الشبهات ولكن بشرط هام وهو الحذر من إهدار الحكم الشرعي المتعلق بالزنا.
    فلو أنالرجل رد من البداية لكان في ذلك إهدار للحكم والحد الشرعى.
    ****************
    فيزداد الضالون ضلالا واستكبارا فيسلط الله تعالى عليهم أحمقا من وسطهم يسأل بزهو وافتخار ولماذا لم يقل الرسول نفس اللفظ للغامدية التى اعترفت بالزنا ليدرأ عنها الحد ؟
    الحمد لله الذى سلط عليهم من بينهم من يفضح غبائهم وجهلهم وحقدهم !!
    يا جحش الفرا ... ها هى قصة الغامدية :
    أن امرأة يعني من غامدأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالتإني قد فجرتفقال ارجعيفرجعت ، فلما كان الغد أتته فقالت : لعلك أن تردني كما رددتماعز بن مالكفوالله إني لحبلى فقال لها : ارجعي فرجعت فلما كان الغدأتته ، فقال لها : ارجعي حتى تلدي فرجعت ، فلما ولدت أتته بالصبي فقالت : هذا قدولدته فقال لها : ارجعي فأرضعيه حتى تفطميه فجاءت به وقد فطمته وفي يده كسرة خبزيأكلها فأمر بالصبي فدفع إلى رجل من المسلمين وأمر بها فحفر لها وأمر بهافرجمت . وكان خالد فيمن يرجمها فرجمها بحجر فوقعت قطرة من دمها على وجنته فسبهافقال له النبي صلى الله عليه وسلم : مهلا يا خالد والذي نفسي بيده لقد تابت توبةلو قسمت على سبعين من أهل المدينة لوسعتهم . وأمر بها فصلى عليها ودفنت.
    أيها الأحمق الجهول ما الداعى أن يراجعها الرسول بهذا اللفظ أم غيره ؟؟
    المرأة حامل .. حامل .. باقوللك حامل .. حبلىمن الزنا
    ما فائدة أية أسئلة فى هذا الموقف إلا أن يكون السائل بمثل غبائك وجهلك ؟؟
    هل يتأتى الحمل من شىء خلاف ممارسة الجنس بشكل كامل
    هل بعد الحمل من دليل على حدوث الإتصال الجنسى ؟؟؟
    أشكرك جدا أيها الأحمق على غبائك فقد دعمنى أيما دعم وأثبت أنكم ترمون شبهات مزيفة عن أمور لا تفقهون منها شيئا.
    هذا الحديث يثبت لكم أيها الحاقدين كم كان الرسول بالمؤمنين رؤوفا رحيما فقد أعطى المرأة الفرصة لتتوب وأعطى الصغير الذى لا ذنب له حقه من الرضاع والرعاية ودفء حب الأم وأوصى بكفالته إلى رجل من المسلمين فاطمئنت الأم على وليدها من بعدها وصلى على المرأة الخاطئة واستغفر لها.
    هل من نبى أكثر حنانا وحرصا على أمته منك يا حبيبى يا رسول الله ؟؟؟


    يتبع ............(3)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    177
    آخر نشاط
    05-03-2009
    على الساعة
    10:18 AM

    الرد على شبهة قذرة من شبهات النصارى (4)

    إن الحياء من الإيمان كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لكل دين خلقا وخلق هذا الدين الحياء) وعَنْ أَبِى سَعِيدٍالْخُدْرِىِّ قَالَ: (كَانَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم أَشَدَّ حَيَاءً مِنَ الْعَذْرَاءِ فِى خِدْرِهَا، فَإِذَا رَأَىل شَيْئًا يَكْرَهُهُ عَرَفْنَاهُ فِي وَجْهِهِ).
    يعني استحياءه من ربه ومن الناس أشد من حياء العذراء البِكرفي سترها.
    فعَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: سَأَلَتِ امْرَأَةٌ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم كَيْفَ تَغْتَسِلُ مِنْ حَيْضَتِهَا،
    فَذَكَرَتْ أَنَّهُ عَلَّمَهَا كَيْفَ تَغْتَسِلُ ثُمَّ تَأْخُذُ فِرْصَةً مِنْ مِسْكٍ فَتَطَهَّرُ بِهَا. قَالَتْ: كَيْفَ أَتَطَهَّرُ بِهَا؟ قَالَ: تَطَهَّرِى بِهَا سُبْحَانَ اللهِ، قَالَتْ: كَيْفَ أَتَطَهَّرُ بِهَا؟ قَالَ: تَطَهَّرِى بِهَا سُبْحَانَ اللهِ وَاسْتَتَرَ،
    قَالَتْ عَائِشَةُ: فاجْتَذَبْتُهَا إِلَىَّ وَعَرَفْتُ مَا أَرَادَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم فَقُلْتُ: تَتَبَّعِى بِهَا أَثَرَ الدَّمِ (الفرصة: قطعة من قطن أو صوف).

    لا كما يفعل قساوستكم بالنساء أثناء التعميد والإعتراف !!

    أفبعد هذا الحياء يتجرأ الجاهلون ويزعمون أن النبى عليه الصلاة والسلام لم يكن يستحى من النطق بقول فاحش بذىء ؟؟

    لوكانت هذه الكلمة معيبة ومسيئة بحق الاسلام والرسول فى هذا الوقت فهل كان الصحابة الذين ينقلون الحديث سيذكرونها باللفظ الصريح ؟؟

    **************
    ويتحججون بموقف مشابه وهو حديث أبو هريرة وزيد بن خالد الجهني المذكور بالجامع الصحيح :أنرجلين اختصما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أحدهما اقض بيننا بكتاب الله وقال الآخر وهو أفقههما :أجل يا رسول الله فاقض بيننا بكتاب الله وأذن لي أن أتكلم قال :( تكلم ) قال :إن ابني كان عسيفا (أجيرا) على هذا فزنى بامرأته فأخبروني أن على ابني الرجم فافتديت منه بمائة شاة وبجارية لي ثم إني سألت أهل العلم فأخبروني أن ما على ابني جلد مائة وتغريب عام وإنما الرجم على امرأته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(أما والذي نفسي بيده لأقضين بينكما بكتاب الله أما غنمك وجاريتك فرد عليك) وجلد ابنه مائة جلدة وغربه عاما وأمر أنيسا الأسلمي أن ائت بامرأة الآخر:( فإن اعترفت فارجمها ) فاعترفت فرجمها.
    و يقولون لماذا لم يتفوه محمد بتلك الكلمة (أنكتها) لدرء الحد عن هذا الرجل ؟
    ولهؤلاء نوضح :
    * المتحدث هنا هو الاعرابي الذى يقر بارتكاب ابنه لفاحشة الزنا وليس الرسول.
    * ولم يكن الرسول بنفس الموقف الذي تكلمنا عنه حيث ان ماعز اتى بنفسه واعترف على نفسه اما هنا فكان الاعرابي هو الذى يقول أن ابنه قد زنا واراد ان يستوثق من حكم الاسلام في هذا الموضوع.
    انظر جيدا ماذا كان رد الرسول !!
    وأمر أنيسا الأسلمي أن يأتي امرأةالآخر : (فإن اعترفت فارجمها) فاعترفت فرجمها اذا فاستجواب المرأة التى زنت كان متروكا لانيس الاسلمي ليتأكد وليس مذكور بالحديث كيفية استجواب أنيس الأسلمى للمرأة ولا ماذا قال لها بالضبط المهم أنها اعترفت له بصريح فعل الزنا.
    بينما في حالة ماعز الذي اعترف على نفسه بالزنا فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي يتاكد وليس انيس الاسلمي.
    واضح أيها المدلسون !!!
    ******************
    ويتحججون بقصة أن رجلا كان يتهم بالزنا بأم ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم (مارية القبطية) – وهو إبن عمها - . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبى طالب " اذهب فإن وجدته عندها فأضرب عنقه " فأتاه علي فإذا هو في ركي يتبرد فيها فقال له علي :اخرج فناوله يده فأخرجه. فإذا هومجبوب ليس له ذكر(وفي لفظ آخر أنه وجده في نخلة يجمع تمرا وهو ملفوف بخرقة، فلما رأى السيف ارتعد وسقطت الخرقة، فإذا هو مجبوب لا ذكر له) فكف علي عنه.ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إنه لمجبوب ماله ذكر.
    الراوي:أنس بن مالك المحدث:مسلم - المصدر:المسندالصحيح خلاصة الدرجة: صحيح
    ويقولون لماذا لم يتأكد محمد من فعل الزنا بوجود الشروط المطلوبة لتطبيق الحد بل اراد ان يقتله مباشرة ؟ ولماذا لم يسأله محمد ما اذا كان ضاجع زوجته ام لا ؟ ولماذا لم يتفوه بتلك الكلمة (انكتها) ؟ بل لمجرد سماعه بشبهة انه يخلو بزوجته جزم مباشرة انه يزني معها ؟ لماذا لم تكن الحاجة للتأكد من فعل الزنا ولماذا لم تكن حاجة لان يستجوب محمد الرجل لكي يتأكد يقينا من فعل الزنا ولدرء الحد بما انه يتعلق الوضع هنا ايضا بحياة انسان ؟
    قال بعض المفسرين بأن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يرد حقيقة القتل وإنما أراد تخويفه وإرهابه ليزدجر عن مجيئه إلي زوجته كما قال سليمان للمرأتين اللتين اختصمتا إليه في الولد عليَّ بالسكين حتى أشق الولد بينهما ولم يرد أن يفعل ذلك بل قصد استعلام الأمر من هذا القول. بدليل أن عليا لم ينفذ أمر الرسول بقتله لأنه لم يجده عند مارية القبطية أولا وثانيا لأنه اتضح عجزه عن فعل الزنا.
    وقال بعضهم أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر عليا رضي الله عنه بقتله تعزيرا لإقدامه على خلوته بأم ولده، فلما تبين لعلي حقيقة الحال وأنه بريء من الريبة كف عنه واستغنى عن القتل بتبيين الحال، والتعزير بالقتل ليس بلازم كالحد.
    وقال النووي رحمه الله: لعله كان منافقا ومستحقا للقتل بطريق آخر وجعل هذا الموقف محركا لقتله بسبب نفاقه لا لعلة الزنى، وكف عنه علي رضي الله عنه اعتمادا على أنه مأمور بقتله أذا أمسكه متلبسا بالزنا فقط أما بعد تأكده من استحالة وقوع الزنا فلم يقتله كون الرسول أمره بقتله فى حالة واحدة فقط.
    أما قولهم لماذا لم يسأله الرسول بنفسه ما اذا كان ضاجع زوجته ام لا ؟ ولماذا لم يتفوه بتلك الكلمة (أنكتها) ؟؟
    إن الموقف هنا خاص بزوجة الرسول :salla-icon: نفسه فهل تطالبونه أن يحقق مع شخص يشتبه بأنه زنا بامرأته بكل برود أعصاب وبدون انفعال وبدون ثورة ؟؟ أليس الرسول بشرا غيور على نساءه ؟؟

    هل إذا أبلغك أحدهم أن أحدهم يزنى بامرأتك هل ستستدعيه بنفسك وتستقبله بابتسام و تسأله (أنكت امراتى) (أضاجعت مراتى) ؟؟

    إذا قلت نعم سأفعل فأنت ديوث منافق وما عندكش دم ولا نخوة .
    ثم أيها الكافرون أمهات المؤمنين وزوجات الرسول لسن كأحد من النساء وارتكاب هذا الفعل فى حقهن يوجب (حد الحرابة) وهو القتل.
    فحتى لو كان الرسول قال لعلى (إذهب فاضرب عنقه بالسيف) لما كان الرسول مخطئا لأن حد الحرابة هو (القتل بالسيف) بينما حد الزنا (الموت رجما).
    لكنه قال لعلى بن أبى طالب (فإن وجدته عندها فاضرب عنقه) ولم يقل (اذهب فاضرب عنقه) كى لا تطلق الشائعات حول نساء النبى وأمهات المؤمنين مثلما حدث فى حادثة الإفك المعروفة
    ***************
    ويتحججون بقولهم مادامت الكلمه عاديه وشريفه ومستعمله في ذلك العصرلماذا لم نجدها في القران لكي يكون القران اكثر دقة وتوضيحا

    ولهؤلاء أقول أنه ليس شرطا ان كل ما يقوله الرسول يوجد في القران فالقرآن كلام الله والرسول بشر وكون الرسول لا ينطق عن الهوى فالمقصود به أن ما يتلوه الرسول عليه الصلاة والسلام ليس كلاما من عنده أو من تأليفه أو على هواه بل هو قرآن ووحى يوحى به من عند الله وإلا لكانت أحاديث الرسول كلها قرآنا يتلى عندنا ونتعبد بقرائته !!!!
    فهل على سبيل المثال تحية الإسلام (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) كما استنها الرسول موجودة بهذا اللفظ فى القرآن ؟؟
    القران قد بين لنا احكام الزنا لأن أحكام الزنا تشريع ولم يبين لنا طرق الاستجواب اوالاسئلة التي يجب سؤالها للزاني بالضبط كما فرض الله الصلاة والزكاة فى القرآن لكن كيفيتهما أوضحتها سنة وأفعال الرسول عليه الصلاة والسلام.

    ها قد بيننا لكم لماذا اضطر الرسول عليه الصلاة والسلام إلى قول هذا اللفظ فى هذا الموقف بالذات فلا أسمعن لكم صوتا يا عباد الصليب.






    إنتهى بحمد الله .............
    التعديل الأخير تم بواسطة نوران ; 26-01-2009 الساعة 11:53 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد رسولى
    محمد رسولى غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    278
    آخر نشاط
    14-02-2012
    على الساعة
    02:08 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    نرجو حذف الكلام الخارج احنا مش هننزل لمستواهم وننقل كلامهم
    الا بذكر الله تطمئن القلوب

  6. #6
    الصورة الرمزية راجية الجنة
    راجية الجنة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    22-10-2009
    على الساعة
    08:33 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخوتى انا عضوة جديدة بينكم وارجو ان اكون اخت لكم فى الله وان القى القبول من الجميع بإذن الله تعالى
    اولا اخى صاحب الموضوع جزاك ربى خيرا لموضوعك الهام
    لتسمح لى بالتعقيب فى هذه القصة التى ادعى اهل الضلال بها ان النبى الكريم صلى الله عليه وسلم يتفوه بألفاظ خادشة حاشاه صلى الله عليه وسلم
    اولا هناك خطأ فى فهم المعنى اللغوى للكلمة وهذا هو الرد السليم على أعداء الدين
    وبحثا فى اصل الكلمة فى اللغة من بحوث النصارى وبحوثنا المسلمين فى اصل المعنى لغويا اتضح لنا الآتى :تَنَايَكَ القوْمُ : غلبهم النُّعاسُ . و تَنايَكَتِ الأَجْفانُ : انطبق بعضها على بعض . الأَزهري في ترجمة نكح : ناكَ المطرُ الأَرضَ وناكَ النعاسُ عينه إِذا غلب عليها .
    اتضح لنا ان اللفظ فى حقيقته لغويا ليس بلفظ خادش ودعنى اعطى مثالا لتدرج المعانى عبر العصور على سبيل المثال قديما كنا نقول على ذوى الاحتياجات الخاصة معاقين ذهنيا وبمرور الوقت استبدلناها لانه تسبب الحرج لذويهم فاستبدلناها بالمتخلفين عقليا واصبحت تسئ ثم المتأخرين واخيرا اصبحت ذوى الاحتياجات الخاصة وبعد فترة من الزمن سنجد انها كلمة جارحة وسوف نستبدلها بأخرى

    فيا أخى الكلمة ليست بخادشة ولا جارحة الا لأننا اسأنا استخدامها ولكن فى اصل اللغة هى تعنى الغلبة اى التغلب على الشئ
    والحديث صحيح وموجود بصحيح البخارى
    وقد قمت باستخراجه عن طريق موقع الدرر السنية
    واليك نص الحديث
    تخريج الحديث


    115357 - لما أتى ماعز بن مالك النبي صلى الله عليه وسلم قال له : ( لعلك قبلت ، أو غمزت ، أو نظرت ) . قال : لا يا رسول الله ، قال : ( أنكتها ) . لا يكني ، قال : فعند ذلك أمر برجمه .

    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6824
    خلاصة الدرجة: [صحيح]


    الصيغة الأخرى للحديث

    145524 - أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أتاه ماعز بن مالك قال : لعلك قبلت أو غمزت أو نظرت قال : لا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنكتها لا يكنى قال : نعم قال : فعند ذلك أمر برجمه
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 4/143
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح


    149600 - أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أتاه ماعز بن مالك قال لعلك قبلت أو غمزت أو نظرت قال لا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنكتها لا يكني قال نعم قال فعند ذلك أمر برجمه
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 7/355
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط الشيخين
    واخيرا اخى هذه الشبهة والرد عليها قرأتها بأحد المواقع الاسلامية
    واحتفظت بها لدى ان اردت ان ارسل لك الشبهة نفسها والرد عليها
    دون انكار الحديث او الكلمة من الحديث فهذا مما قد نحاسب عليه
    لانه قد يعتبر من الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فالحديث صحيح كما سبق وارسلته لك
    والكلمة موجودة ولكنها لا تعنى وقتها ما نعنيه بها نحن الان
    تحياتى لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    [SIGPIC]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي[/SIGPIC]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    177
    آخر نشاط
    05-03-2009
    على الساعة
    10:18 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخت الفاضلة راجية الجنة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لمشاركتك بارك الله فيك
    الموضوع يا أختى من 4 مداخلات (1) (2) (3) (4)
    برجاء قرائتهم بالترتيب
    بعد التحديث والدمج الذي تم على الموضوع
    وشكرا
    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 26-01-2009 الساعة 10:47 AM سبب آخر: بارك الله فيكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    تسجيل متابعة
    جزاكم الله خيرا
    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  9. #9
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي

    الأخ الفاضل: ناصر الرسول
    جزاكم الله خيراً وجعله الله في ميزان حسناتكم

    جزاكم الله خيرا على كل ما تبذلون، ونسال الله أن يرزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل

    الأخت الفاضلة: راجية الجنة
    أهلاً بكِ بيننا أختاً في الله
    نسال الله العظيم أن تفيدي وتستفيدي
    مرحباً بكِ أختنا [/CENTER]
    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 26-01-2009 الساعة 10:48 AM
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

  10. #10
    الصورة الرمزية راجية الجنة
    راجية الجنة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    22-10-2009
    على الساعة
    08:33 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخى ناصر الرسول جزاك الله خيرا
    نعم اخى قرأت مساهماتك الواحدة تلو الاخرى
    اعتذر لسوء الفهم فقد كتبت مشاركتى امس تحديدا لان اخى (محمد رسولى)
    طلب حذف الكلمات الخادشة ...اردت فقط توضيح ان الكلمة ليست بخادشة على الاطلاق
    انما هى بمرور الزمن قد تصبح الالفاظ والمعانى غير مناسبة بمر العصور
    خالص تحياتى لشخصك الكريم موضوع رائع وبحث هام
    جعله الله بموازين حسناتك
    اختى تجويد اشكرك للترحيب الغالى بارك الله فيكِ
    [SIGPIC]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي[/SIGPIC]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على شبهة في حديث ماعز بن مالك (1-4)


LinkBacks (?)

  1. (1-4)
    Refback This thread
    09-12-2013, 09:44 PM
  2. (1-4)
    Refback This thread
    09-12-2013, 08:52 PM
  3. 06-06-2012, 01:36 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة حديث لا عدوى
    بواسطة قلم من نار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 16-02-2010, 11:57 PM
  2. الرد على شبهة حديث (انه يهجر)
    بواسطة قلم من نار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-01-2010, 12:33 AM
  3. الرد علي شبهة حديث الذباب
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-12-2007, 03:37 AM
  4. الرد على شبهة حديث امرت ان اقاتل الناس
    بواسطة abcdef_475 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 24-08-2007, 11:00 PM
  5. رجم ماعز بن مالك
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-05-2007, 06:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة في حديث ماعز بن مالك (1-4)

الرد على شبهة في حديث ماعز بن مالك (1-4)