التعريف بالديانة المسيحية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التعريف بالديانة المسيحية

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: التعريف بالديانة المسيحية

  1. #1
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي التعريف بالديانة المسيحية

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين ، سيدنا محمد النبي المصطفى وعلى آله وصحبه أجمعين الذي أرسله الله تعالى رحمة للعالمين وإماما للمتقين .


    أما بعد ..


    قال تعالى في كتابه العزيز (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآَيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ) آل عمران الآية 19


    لقد ختم الله الديانات السماوية بدين الإسلام وارتضاه لعباده ونسخ بشرائعه شرائع الأديان السابقة وتوج الإسلام بخاتم الأنبياء محمد وأنزل كتابه وحفظه من التحريف ..وبهذا أصبح الإسلام هو الدين السماوي الوحيد الذي به يقبل الله الأعمال وبدونه تكون كسراب بقيعة ويخسر صاحبها الخسران المبين .

    (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)آل عمران الآية 85.


    وقد واجه دين الإسلام منذ ولادته العداء والبغض والمكائد من الكافرين والمشركين لكن الله أتم نوره رغم أنف الكافرين بل وقال أصحاب الديانات أنه لن يدخل الجنة إلا من كان يهودياً أو نصرانياً فرد عليه المولى عز وجل قائلاً

    (وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)البقرة الآية 111



    ونصب اليهود والنصارى العداء للإسلام ولرسولنا حسداً وبغضاً وفضحهم الله بقوله (وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ) سورة البقرة الآية 120


    وقد عرفنا أفعال النصارى من بزوغ شمس الإسلام فمن مؤتة إلى النعمان عرجا على الحملات الصليبية وصولاً إلى البوسنة والهرسك وكوسوفا لاحت راية المحبة والتسامح ..... ولكن ماذا نعرف عن دينهم ؟


    إن أي مهتم بالأديان السماوية وتعاليمها وشرائعها يحتاج أن يكون ملماً بها ولكن قد تواجه هذا المهتم بعض الصعوبات في فهم المصطلحات بل وفهم بعد المعتقدات .


    أقدم لكم هذا البحث عن الديانة المسيحية لعلني أصل بالباحث إلى تبسيط أو توضيح يُسهل عليه فهم هذه الديانة ..


    فإن أصبت فمن الله وحده وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان


    والله ولي التوفيق


    الكاتب /
    ذو الفقار
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    إن أي مهتم بالأديان السماوية وتعاليمها
    الأخ الحبيب (ذو الفقار) : كيف حالك وأسأل الله أن تكون على ما يرام .

    مشاركتي ليست تصحيح لكلامك بل توضيح بإستفاضة .

    الله عز وجل ليس لديه أديان بل دين واحد وهو الإسلام .

    فلا اليهودية دين سماوي ولا النصرانية دي سماوي ولا المسيحية دين سماوي ولقد كشف الله ذلك في قوله :


    مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    آل عمران 67

    ولقد كشف الله عز وجل أن كل الأنبياء حملوا الإسلام بقوله :

    قُولُواْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
    البقرة 136

    وقد أوضح الله عز وجل لنا في كتابه الكريم أن الله اصطفى للخلق دين الإسلام بقوله :

    وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ
    البقرة 132

    وقد كشف لنا الله جل وعلا بأن سيدنا موسى عليه السلام جاء بالإسلام حين آمن سحرة فرعون بموسى فهددهم فرعون بقتلهم صلباً فقالوا :

    وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءَتْنَا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ
    الأعراف 126

    وحين خاطب عيسى عليه السلام الحواريين لينصروه فقالوا :

    فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ
    آل عمران 52

    فالله عز وجل أشار لنا بأنه لن يقبل من احد يوم القيامة اعتناقه إلا بدين الإسلام فقط بقوله :

    وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ
    آل عمران 85

    إذن الله عز وجل بريء من ديانة أطلقت على نفسها يهودية وديانة أخرى أطلقت على نفسها نصرانية وديانة ثالثة أطلقت على نفسها مسيحية ... لأن الدين عند الله الإسلام الذي أنزل أولاً بإبراهيم عليه السلام وختم بالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .

    إذن فليس المقصود بقول اخونا ذو الفقار ((إن أي مهتم بالأديان السماوية وتعاليمها)) أن الله له عدة ديانات ، بل المقصود أن الله عز وجل أنزل دين الإسلام من عهد سيدنا إبراهيم عليه والسلام ولكن للمصالح والأهواء الشخصية بدلوا دين الإسلام من جيل إلى جيل ومن أمة إلى أمة فأرسل الله الرسل والأنبياء ليؤكدوا عليهم دين الإسلام إلى أن ختم الله بهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لأن أمة محمد لن تضل في العقيدة ولن تُحرف حرف في منهجها لأن الله عز وجل تعهد بحفظه لأنه سيصبح المعجزة الخالدة ليوم الدين .

    أسأل الله أن يتقبل منا صالح الأعمال .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,506
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-10-2016
    على الساعة
    03:19 PM

    افتراضي

    وفقك الله وسدد خُطاك أستاذنا الفاضل ذو الفقار ..
    جزاك الله خيراً سيفنا البتار علي التوضيح ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  4. #4
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الأخ الحبيب (ذو الفقار) : كيف حالك وأسأل الله أن تكون على ما يرام .


    أهلاً بأخي الحبيب وأستاذي السيف البتار
    نشتاق إليك وإلى حبر قلمك


    حاولت ان أبعث لك رسالة ولكن على ما يبدوا أن خاصية الرسائل عندك غير مُفعلة


    اقتباس
    مشاركتي ليست تصحيح لكلامك بل توضيح بإستفاضة .


    الله عز وجل ليس لديه أديان بل دين واحد وهو الإسلام .

    فلا اليهودية دين سماوي ولا النصرانية دي سماوي ولا المسيحية دين سماوي ولقد كشف الله ذلك في قوله :


    مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    آل عمران 67

    ولقد كشف الله عز وجل أن كل الأنبياء حملوا الإسلام بقوله :

    قُولُواْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
    البقرة 136

    وقد أوضح الله عز وجل لنا في كتابه الكريم أن الله اصطفى للخلق دين الإسلام بقوله :

    وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ
    البقرة 132

    وقد كشف لنا الله جل وعلا بأن سيدنا موسى عليه السلام جاء بالإسلام حين آمن سحرة فرعون بموسى فهددهم فرعون بقتلهم صلباً فقالوا :

    وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءَتْنَا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ
    الأعراف 126

    وحين خاطب عيسى عليه السلام الحواريين لينصروه فقالوا :

    فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ
    آل عمران 52

    فالله عز وجل أشار لنا بأنه لن يقبل من احد يوم القيامة اعتناقه إلا بدين الإسلام فقط بقوله :

    وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ
    آل عمران 85

    إذن الله عز وجل بريء من ديانة أطلقت على نفسها يهودية وديانة أخرى أطلقت على نفسها نصرانية وديانة ثالثة أطلقت على نفسها مسيحية ... لأن الدين عند الله الإسلام الذي أنزل أولاً بإبراهيم عليه السلام وختم بالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .

    إذن فليس المقصود بقول اخونا ذو الفقار ((إن أي مهتم بالأديان السماوية وتعاليمها)) أن الله له عدة ديانات ، بل المقصود أن الله عز وجل أنزل دين الإسلام من عهد سيدنا إبراهيم عليه والسلام ولكن للمصالح والأهواء الشخصية بدلوا دين الإسلام من جيل إلى جيل ومن أمة إلى أمة فأرسل الله الرسل والأنبياء ليؤكدوا عليهم دين الإسلام إلى أن ختم الله بهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لأن أمة محمد لن تضل في العقيدة ولن تُحرف حرف في منهجها لأن الله عز وجل تعهد بحفظه لأنه سيصبح المعجزة الخالدة ليوم الدين .

    أسأل الله أن يتقبل منا صالح الأعمال .


    في هذا الأمر تفصيل أخي الحبيب وقد حُمل لفظ الإسلام في القرآن على معنيين أحدهما عام بمعنى أي دين من عند الله ومعنى خاص إنفرد به دين الإسلام بشرائعه ويفسر ذلك الحديث " بني الإسلام على خمس"



    ولا نشك في أن النصارى أهل كتاب سماوي وكذلك اليهود ونسميهم بأهل الكتاب على الرغم من ان كتبهم محرفة ونقول دين النصارى ودين اليهود للتميز بين العقائد وإن كانت دياناتهم باطلة بنسخ الإسلام لها.. ونصف ديانتهم بأنها سماوية لتمييزها عن الديانات الأرضية كالمجوسين والبوذيين على سبيل المثال



    فإن كنت على خطأ فمنكم الصواب ..



    أشكرك جداً على المتابعة أخي الحبيب ..جزاك الله خيراً




    اقتباس
    وفقك الله وسدد خُطاك أستاذنا الفاضل ذو الفقار ..
    اقتباس
    جزاك الله خيراً سيفنا البتار علي التوضيح ...



    جزاك الله خيراً على المتابعة أخي الحبيب بيبرس
    التعديل الأخير تم بواسطة ذو الفقـار ; 25-01-2009 الساعة 07:55 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,506
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-10-2016
    على الساعة
    03:19 PM

    افتراضي

    مُنتظرين يا زعيمنا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  6. #6
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    09:39 AM

    افتراضي

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
    ** أخى المجتهد ذو الفقار وأخى الموفق السيف البتار وأخى الحبيب الظاهر بيبرس - الإخوة والأخوات الأفاضل أعضاء المنتدى حياكم الله جميعاً وطبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلاً، وأسأل الله عز وجل وعلا بأسمائه الحسنى وصفاته العلى الذى جمعنا فى هذه الدنيا دائماً وأبدا على طاعته أن يجمعنا فى الآخرة مع سيد الدعاة المصطفى فى جنته ودار مقامته، إنه ولى ذلك والقادر عليه.
    كنت قد تقدمت إلى إدارة المنتدى بمشروع إنشاء أكاديمية لاعداد الدعاة على المنتدى الخاص بالدعاه وعلمت من الاداره أنهم فى طريقهم لانشائه وقد وعدت من قبل الادارة أن هذا سيكون فى أقرب فرصه وتحديداً فى الشهر القادم والذى ادعو الله تعالى أن يكون فاتحة خير فيوضح ما التبس على بعض الاخوة والاخوات ويوضح المنهج السليم الذى يجب أن يتبع فى الدعوه إلى الله
    أخى ذو الفقار أعلم أنك مجتهد ( فأعانك الله ) ولذا أردت أن أدلك على بعض العناصر الواجب إتباعها إذا كنت ترغب فى عمل بحث مثل ذلك بطريقة علميه وهى :-
    1- أن يكون هناك تمهيد وتقديم للبحث
    2- أن تعرض المصطلحات حتى لا يحدث إلتباس على من يقرأ البحث
    3- توضح هدف البحث
    4- تعرض الموضوع
    5- تعرض الاستنتاج والخلاصة
    وبتطبيق ذلك على البحث الذى قمت به ( أثابك الله عليه) نجد أن :-
    كان يجب البحث أولاً فى كلمة دين وديانه وماذا تعنى ثم كلمة مسيحية ثم معنى كلمة الاسلام وكلمة رسالة ولتعلم أن هناك ثلاث رسائل سماويه وليست أديان والفرق بين الرسالة والدين سيكشف الامر والالتباس فكل الرسالات تدعو الى الاسلام لانه ليس دين المسلمين وإنما دين الله لان الاسلام معناه اللغوى الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله وله اركان وشروط ونواقض وهناك معنى اصطلاحى كما أوضحت أنت فى التفصيل الذى أدرجته وحتى لا أطيل فقد اقتبست جزء من خطبة الشيخ الفاضل / محمد حسان فى هذا الموضوع فقال :-
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادى له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده، ورسوله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} آل عمران102
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} النساء1
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا}الأحزاب 70-71
    أما بعد ..
    فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدى هدى محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة فى النار.
    ثم أما بعد ...
    أحبتى فى الله الإسلام هو المنة الكبرى والنعمة العظمى التى لم يختارها الله تبارك وتعالى لإسعاد العرب فحسب، بل اختار الله هذه النعمة ليسعد البشرية كلها فى الدنيا والآخرة، فالإسلام هو الدين الوحيد الذى ارتضاه الله جل وعلا لأهل الأرض بل ولأهل السماء ما أنزل الله الإسلام للمسلمين وللعرب فقط، بل لقد أختار الله الإسلام دينا لأهل الأرض وقال سبحانه : {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ } آل عمران(19) . لذا ما أرسل الله نبيا ولا رسولا إلا بالإسلام، وتدبروا معى هذه الأدلة السريعة بداية من نبى الله نوح الذى قال كما قال عنه ربنا حكاية عنه فى سورة يونس: { وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ} (72) يونس. وما بعث الخليل إبراهيم إلا بالإسلام قال تعالى: {وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ* إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ * وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} البقرة (130-132) . وما بعث الله يعقوب إلا بالإسلام قال تعالى: {أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} البقرة (133) . وما بعث الله نبيه يوسف إلا بالإسلام قال تعالى فى آخر سورة يوسف: {رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ} يوسف(101) وما بعث الله سليمان إلا بالإسلام وهذا وهو كتابه لملكة سبأ والتى قرأته على أتباعها فى مملكتها قالت: {قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ * إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ} النمل(31) . وما دخلت فى الإسلام إلا يوم أن شرح الله صدرها للحق قالت: {رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} النمل(44) . وما بعث الله نبيه موسى إلا بالإسلام قال الله حكاية عنه:{وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ} يونس(84) وما بعث الله نبيه عيسى إلا بالإسلام قال الله حكاية عنه: {فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} آل عمران(52) . بل وإن دين الجن المؤمنين هو الإسلام قال الله عز وجل حكاية عنهم: {وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا* وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا}الجن(14-15) وما بعث الله لبنة التمام ومسك الختام إلا بالإسلام قال تعالى لنبيه : {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (3) سورة المائدة. وأنزل عليه سبحانه وتعالى: {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} آل عمران(85) . فالإسلام دين أهل السماء ودين أهل الأرض ليس دين العرب فحسب وليس دين المسلمين فحسب، بل هو دين البشرية كلها، ووالله ما ذلت البشرية كلها ولفحها هذا الحريق القاتل وأرهقها طول المشى فى التيه والظلام إلا يوم أن أعلنت الحرب على الإسلام، إلا يوم أن انحرفت الأمة عن هذا الدين العظيم الذى ارتضاه الله للبشرية كلها، عندما انحرفت عنه فذاقت طعم الخوف والرعب والقلق والحزن والهم والغم.

    وجزاكم الله خيراً وأن أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحة الله وبركاته
    التعديل الأخير تم بواسطة عمر الفاروق 1 ; 26-01-2009 الساعة 11:01 AM
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  7. #7
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي

    أخي الكريم عمر فاروق :
    أحترمك جداً وقلمك وما كتب وأشكر لك جهدك في نشر الدعوة وأسأل الله أن يكون أجرك عند الله عظيماً

    بداية أحب أن أقول أني لست مجتهداً فحسب وإنما أنا طويلب علم لا يمتلك من علومكم إلا رهج السنابك

    أما بحثي هذا فهو مصغر يبين بعض المصطلحات والمفاهيم ولا يلم بالنصارنية بأكملها وإنما تيسر على المهتم فهم تلك المصطلحات

    وقد كان حديثي عن الإسلام إصطلاحاً وليس لغة ولكن لي موضوع كنت قد نشرته من قبل عن الإسلام لغة وإصطلاحاً إن أحببت نقلت لك منه ..

    ولا يختلف اثنان في أن الإسلام هو الدين الذي ارتضاه الله لعباده ولم يرتضي سواه فالاسلام هو الإنقياد والإذعان وقد دان الأنبياء به على اختلاف الشرائع وبقيت القاعدة هي التوحيد ..
    وأقول أن دين الإسلام الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم هو إمتداد لدين الله الذي شرعه الله للبشر من قبل فكل رسالة نسخت ما نسخت وشرعت ما شرعت إلى أن إكتمل الدين بشرائع الإسلام

    اقتباس
    ولتعلم أن هناك ثلاث رسائل سماويه وليست أديان


    لقد قلت في مداخلتي السابقة .. ولا نشك في أن النصارى أهل كتاب سماوي وكذلك اليهود ونسميهم بأهل الكتاب على الرغم من ان كتبهم محرفة ونقول دين النصارى ودين اليهود للتميز بين العقائد وإن كانت دياناتهم باطلة بنسخ الإسلام لها.. ونصف ديانتهم بأنها سماوية لتمييزها عن الديانات الأرضية كالمجوسين والبوذيين على سبيل المثال

    وقد ميز الله بين دين الإسلام ودين المشركين " لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ "

    وقد وردت التسمية في كثير من كتب علماء الأمة منهم بن حزم وبن تيمية وبن القيم بل وفي تفسير بن كثير والطبري والقرطبي ..

    الخلاصة : ان دين الإسلام هو الدين الذي ارتضاه الله لعباده قديماً وحديثاً مع اختلاف الشرائع , ولا أرى دليل يمنع من أن نطلق لفظ الأديان على النصرانية واليهودية والوثنية والبوذية و... مع الإعتقاد الكامل أن الدين عند الله الإسلام ولا دين حق سواه.{الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (3) سورة المائدة

    فأعطوني دليلاً يمنع تسمية النصرانية بالديانة النصرانية أو اليهودية بالديانة اليهودية أو البوذية بالديانة البوذية ولو كان هناك دليلاً لما استخدم هذا النص أكبر علماء المسلمين ..

    ويبقى باب الإجتهاد مفتوح

    وقد سئل الشيخ عبد الرحمن السحيم

    هل يجوز قول أديان سماوية ؟ أم الكتب السماوية ؟ أليس الدين عند الله الإسلام ؟

    فأجاب

    "ولا إشكال في وصف الكُتب بأنها سماوية ، والأديان بأنها سماوية ، نظراً إلى أصلها ، فأهل الكِتاب يوصفون بأنهم أهل كتاب وهم قد حرّفوا كُتُبهم ، وحرّفوا عقائدهم .
    وهذا الوصف لتمييز الأديان التي جاءت من عند الله عن الأديان التي من اختلاق البشر ، فهي أديان أرضية .

    وأما الإسلام فهو يَرِد في القرآن بمعنيين :
    الأول : يُراد به المعنى العام ، وهو يشمل كل دِين جاء من عند الله ، وهذا يدلّ عليه قوله تعالى : ( إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ ) ، وعليه يُحمَل قول الأنبياء : ( وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ) فهذا قاله نوح عليه الصلاة والسلام
    وعليه يُحمَل قوله تعالى عن لوط : ( فَأَخْرَجْنَا مَنْ كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (35) فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ) .
    ومنه قول فرعون : ( آَمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ ) .

    الثاني : يُراد به المعنى الخاص ، وهو دِين الإسلام الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم ، ويَدلّ عليه قوله تعالى : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) .

    إلا أن دِين الإسلام ناسِخ لما قبله من الأديان ، ولا يَعني أنها لا تُسمى أديان باعتبار ما كان ، كما لا يُلغي وصف أهل الكتاب كون كتابهم حُرِّف وبُدِّل .

    والله تعالى أعلم ."


    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=36633

    وفي فتوة نُشرت في موقع الإسلام ويب جاء فيها

    "وسمي أتباع دين النصرانية بالنصارى نسبة إلى بلدة الناصرة في فلسطين، والتي ولد فيها المسيح عليه السلام، أو لأنهم نصروا عيسى عليه السلام، واليهودية والنصرانية ديانتان سماويتان، وكانتا صحيحتين قبل دخول التحريف والتبديل عليهما، ولا فرق بين أن نصفهما بأنهما ديانتان سماويتان وبين أن نصفهما بأنهما رسالتان، ومع أن الديانتين المذكورتين رسالتان من عند الله فإن أصحابهما إذا سئلوا في قبورهم عن دينهم فلا علم لنا بما سيجيبون به، لأن ذلك من علم الغيب الذي لا يجوز الكلام فيه إلا بدليل. "

    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=77096&Option=FatwaId

    حياكم الله ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    09:39 AM

    افتراضي اعتذار

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله


    بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى ذو الفقار أعتذر لك لأنك أسئت فهم قصدى مرتين:- الاولى :-
    عندما قلت مجتهد فالطالب يجب أن يكون مجتهد فهذا مدح وليس ذم فللمجتهد أجر قد ضمنه له رسول الله إن أخطأ وله أجران إن أصاب
    الثانية :-

    عندما تحدثت عن المصطلحات كان بشكل عام وإن كنت أخص مسمى المسيحية وقلت نصاً :-
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    وماذا تعنى ثم كلمة مسيحية ثم معنى كلمة الاسلام
    ولم اتحدث عن النصرانيه مطلقاً وهناك فارق كبير بين المسيحية ( الحديثه ) والنصرانيه ( القديمه " الحواريين واتباعهم ") وهو يتضح عندما تسأل أى شخص منهم فيعترف أنه مسيحى ولا ينسب نفسه مطلقاً للنصارى لانه ليس على دينهم ( النصارى الموحدون ) فهو يعبد المسيح ( سواء كان من أى طائفه من الطوائف فهم مشتركون فى ذلك )
    وكان تعليقى على كلامك للارشاد فقط و ذلك لما رأيته من دقتك فى اختيار الالفاظ المعبره
    ولك كل احترام وتقدير فأنا اتعلم من موضوعاتك واستفيد واشهد الله أنى
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  9. #9
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي

    أخي الحبيب عمر فاروق : أحبك الله الذي أحببتني فيه

    اقتباس
    عندما قلت مجتهد فالطالب يجب أن يكون مجتهد فهذا مدح وليس ذم فللمجتهد أجر قد ضمنه له رسول الله إن أخطأ وله أجران إن أصاب


    لا والله ما اعتبرتها ذماً قط وعلى العكس تماماً لقد سعدت بها فأنا أجتهد فعلاً ولست بعالماً وقد ذكرت أني طالب علم وهذه حقيقة
    رزقنا الله واياكم العلم النافع


    .. بل أنا من أعتذر منك لعدم فهمي مغزي مداخلتك وكانت فرصة ليتمكن القارئ من الإستفادة مما دار الموضوع حوله

    وأعلم يا أخي أني أحبك في الله

    حياكم الله ..

    التعديل الأخير تم بواسطة ذو الفقـار ; 26-01-2009 الساعة 03:13 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيكما أخواي الفاضلان: ذو الفقار و عمر الفاروق

    جعل الله ما كتبتما شاهداً لكم لا عليكما

    ولا حرمنا اجر طلاب العلم جميعا

    أخواي: يزدان المنتدى بامثالكما

    ونسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل

    بارك الله فيكما
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

التعريف بالديانة المسيحية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كتب التعريف بالاسلام
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 18-05-2012, 11:39 AM
  2. التعريف بالإسلام ومحاسنه
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-03-2010, 12:27 AM
  3. التعريف بالإسلام ومحاسنه
    بواسطة ابو سلمان في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-05-2007, 10:47 PM
  4. الله ... والـ التعريف
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-01-2006, 02:19 PM
  5. التعريف بالطاعنين
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-12-2005, 10:41 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعريف بالديانة المسيحية

التعريف بالديانة المسيحية