انتشار النصرانية بالسيف تاريخيا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: نيو | == == | الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

انتشار النصرانية بالسيف تاريخيا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 40

الموضوع: انتشار النصرانية بالسيف تاريخيا

  1. #11
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ان الغرب الصليبي طوال عصوره الوسطى كان يواجه الإسلام فقط بالجيوش وفرسان(رؤساء العصابات) الإقطاع الأوروبي,ولم يكن لديه فكر يمكن ان يبشر به في ديار الإسلام ويغري به عقول المسلمين ,حتى لقد وصف الأمير الفارس اسامة بن منفذ(488- 584هـ,/1095-1188 ) وهو الذي خبر الصليبين حربا وسلما ,وصفهم قائلا :(إنهك بهائم ليست لديهم سوى فضيلة القتال).
    ولذلك زالت كل آثار الحملات الصليبية القديمة فور هزيمة الجيوش وهدم قلاعها في بلاد الإسلام بل إن الصليبين هم الذين تأثروا حضاريا بالأسلام.
    لقد اتسعت الكنيسة المسيحية في شمال أفريقيا قبل الإسلام ومع ذلك فقد تلقت من اضهاد الوندال(قبيلة جرمانية قديمة استوطنت وادي اودر في القرن 50 ق.م) ضربة لم تفق منها فقد ظل الوندال الآريون قرابة قرن من الزمان,يضظهدون الأرثوذوكس اضطهادا عنيفا لا هوادة فيه ,فشردوا اساقفتهم وحرموا الجهر باقامة شعائرهم الدينية وقسوا في تعذيب هؤلاء الذين أبوا ان يدخلوا في ديانته من فتحوا بلادهم(من كتاب الدعوة الى الإسلام- سير ارنولد) ولكننا لم نسمع في ظل الإسلام عن اية محاولة مدبرة لإرغام الطوائف من غير المسلمين على قبول الإسلام أو اي اضهاد منظم قصد به استئصال الدين المسيحي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    نعود لنسرد بعض الوقائع التاريخية لإنتشار دين المحبة ودين الله محبه
    · مذبحة سالونيك[1] 390م: في عهد امبراطور الصليبي ثيودوسيوس[2]. وقد تم في عهده اضطهاد الوثنيين بعد التضييق عليهم ليدخلوا في النصرانية بالقوة ,واقترف مظالم كثيرة منها مذبحة سالونيك التي راح ضحيتها 7000 شخص.هذا الإمبراطور هو من يحتفي به الصليبيون بأنه موحد العالم الروماني تحت حكم الصليب.واستمر الإضطهاد بعد موته ثلاثون عاما ,حيث هدمت معابد الوثنيه وأعدمت كتبهم التي تحمل أقصى ما وصل اليه الإنسان في الفلسفة والفكر.
    · الجرمان والقوط[4] والسلاف[3]: القرن الخامس الى السادس,مع دخول القرن الرابع كان الجرمان قد دخلوا في النصرانية ,وكانوا على قدر كبير منالهمجية شأنهم شأن القبائل الأخرى التي نزحت من الشنال والشرق إلى الدولة الرومانية,وفي هذين القرنيين تمت العديد من المذابح الهمجية التي يسمونها بالحروب,والتي تفتقر لأبسط معنى لسمو الحرب وأي من إستراتجياتها.فقد كانت في مجملها مجموعة كبيرة من الهجمات والنهب والسلب المتوحش,لكنهم جميعهم في النهاية كانوا من الصليبيين.
    · في اوائل القرن الرابع تم اعدام الفيلسوف سوباتروس بناءا على طلب الكنيسة.
    في عام 415 مزق جسد الفيلسوفة الشهيرة هيباتيا اربا بشكل هستيري داخل كنيسة في الاسكندرية باستخدام شظايا الزجاج بواسطة عصابة نصرانية برئاسة كاهن نصراني يدعى بيتر.(ذكرها كتاب «دراسات فى آباء الكنيسة» وعلق عليها الدكتور مراد وهبة فيروى ما حدث فى مقال له بمجلة «المصور» بعنوان «الفلسفة فى شمالأفريقيا»، قائلا فى كتابه المعنون «صعود وسقوط الإمبراطورية الرومانية»: «يتحدثجيبون عن النهاية المأساوية للفيلسوفة المصرية «هيباتيا» أنها كانت تعلم الفلسفةاليونانية فارتأت أن ليس ثمة تناقض بين الأفلاطونية الجديدة والمسيحية، ولهذا تبنتنظرية نسطور فى أن المسيح له طبيعتان إلهية وإنسانية، والجدير بالذكر أن هذهالنظرية أدانها مجمع أفسس عام 431 وأدان صاحبها بأنه هرطيق، وبالتالى حلت اللعنةعلى هيباتيا باعتبارها من أتباع نسطور، وفى عام 415 قتلها بعض الرهبان بطريقة بشعة،وذلك بأمر البابا كيرلس بطريرك الإسكندرية».







    [4]الجرمانيون (Germanic) أو التيتونيون (Teutonic) هم -بشكل عام- الشعوب والقبائل التي تتحدث باللغات الجرمانية. استوطنوا المناطق المحاذية للإمبراطورية الرومانية وكانوا مصدر إزعاج دائم لها ثم لاحقا أصبحوا أحد الأسباب الرئيسية لسقوطها. من أشهر القبائل الجرمانية قبائل القوط بفرعيها القوط الشرقيون والقوط الغربيون والفاندال و السكسونيون و الأنغلوسكسونيون و اللومبارد و الفرنج و الفايكنج وغيرهم. تشكل الشعوب الجرمانية فرع إثني و لغوي من الشعوب الهندوأوروبية يعود أصلها و منشأها إلى أوروبا الشمالية يتميزيون باستخدامهم لغات جرمانية و انهم ينحدرون من الجرمانيين الأوائل Proto-Germanic . الشعوب الجرمانية المهاجرة انتشرت خلال مجمل أوروبا ممتزجين بالشعوب و السكان المحلية في أصقاع أوروبا الأخرى (مثل الكلت و أيضا السلاف/الفنديون و الرومان ) مشكلين الأساس المستقبلي للأمم الأوروبية المختلفة ، بشكل متفاوت تترابط الشعوب الجرمانية يالتقارب اللغوي و الشكل المميز ، و التاريخ و الثقافة .

    [3]السلافيون هم المتحدثون باللغات السلافية. يستقرون أساساً في أوروبا الوسطى، وأوروبا الشرقية، ودول البلقان وقاموا في العصور الأخيرة باستيطان آسيا الشمالية



    [1]سالونيك : (بالإنجليزية: Thessaloniki)، مدينة يونانية ومركز لبلدية تقع في شمال البلاد، وهي عاصمة لمنطقة (إقليم) مقدونيا الوسطى الإدارية وأيضاً عاصمة إحدى مقاطعات هذا الإقليم والتي تحمل نفس اسم المدينة.


    [2]الامبراطور ثيوذوسيوس الكبير ثيودوسيوس الأول 347 - 395 م, آخر إمبراطور للإمبراطورية الرومانية الموحدة حيث انقسمت الإمبراطورية الرومانية إلى شطرين بعد وفاتة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    : كيف انتشرت وبدأت المسيحية :

    إن المسيحيةالحالية لم تأتي بدعوة من المسيح,لأن ابتدائها كان عام 325م في مجمع نيقية,نسبة الى مدينة نيقية الواقعة شمال غربي آسيا الصغرى والمعروفة اليوم ب: إزنك التركية والقريبة من القصر الامبراطوري لقسطنطين الأكبر آنذاك. وقد عقد هذا المجمع بدعوة رسمية من الأمبراطور قسطنطين الأول الأكبر(ت 337),في صيف عام 325م وتوالت اجتماعاته على مدى أكثر من شهرين (19 حزيران الى 25 آب),وذلك للنظر في "البدعة الآريوسية" التي أذاعها أريوس(250-336), فاجتمع 318من رجال الكنيسة الشرقية وعدد فليل من ممثلي الكنيسة الغربية اللاتينية, "جاءت الجماعات العيسوية في الأقسام المختلفة من كره الأرض ما يزيد على ألف مبعوث روحاني يشكلون المجمع العام بمئات الأناجيل والرسائل المختلفة ,كل منهم يحمل نسخة إنجيل أو رسالة على الوجه الذي هو لديها إلى نيقية لأجل التدقيق,وهماك تم انتخاب الأربعة أناجيل ,مما يربو عدده على الأربعين أو الخمسين من الأناجيل المختلفة والمتضادة,مع احدى وعشرين رسالة لاتعد ولا تحصى, فصودق عليها ,وهكذا ثبت العهد الجديد من قبل هيئة عددها 318 شخصا من القائلين بألوهية المسيح,وهم زهاء ثلث عدد أعضاء المجمع المذكور .وهكذا كان العالم المسيحي محروما من العهد الجديد مدة 325 سنة ,أي أنه كان بغير كتاب."
    دور الإمبراطور قسطنطين:
    يعد قسطنطين من أهم الشخصيات الرومانية الحاكمة-إن لم يكن أهمها على الإطلاق- التي أسهمت بدور فاعل في بناء المسيحية ,وقد ساعده على أداء هذا الدور ,تملكه زمام السلطة والحكم الروماني فضلا عن طول الفترة التي قضاها على كرسي الإمبراطورية الرومانية والتي تجاوزت الثلاثين عاما.
    وقد تمثل دور قسطنطين في مجمع نقيه في أنه حمل الناس على الإيمان بهذا التقرير والأخذ به ,وليس لمن يأباه إلا القتل ,فأضطر بعض من كان على دين المسيح أن يظهر قبوله ويبطل ما سواه خوفا من السيف والجبروت ,وبذلك أصبح اعتقاد المسيحية-المتمثل في الإيمان بما قرره مجمع نيقية-على يدي قسطنطين قانونا رسميا يستمد صلاحيته من السلطة الحاكمة ومن آباء الكنيسة الموالين لحاكم الدولة,ويخضع له جميع المتدينين(1) .
    اضف الى ذلك أن قسطنطين قام بفرض اكل لحم الخنزير على الناس , على الرغم من أن بولس(شاول) قد سبقه الى ذلك ,ولكن دور قسطنطين قد فرض ذلك ,ويذكر ابن البطريق(2) أن الملك قسطنطين قد أمر أن تذبح الخنازير وتطبخ لحومها وتوضع على أبواب الكنائس في سائر أنحاء الأمبراطورية الرومانية ,ولابد لكل من يخرج من الكنيسة أن يلقم لقمة من هذا اللحم ,ومن لم يأكلها يقتل ,"فقتل في ذلك خلق كثير"(3)
    وخلاصة القول , أن قسطنطين قد أقام ديانات الروم على حالها كما كانت من صلاة نحو الشرق وغيرها,وأمر نصارى الأمبراطورية باعتقادها والإيمان بها,وزاد على ذلك تعظيم الصليب والقول بألوهية المسيح وتقديسه,وما أزال إلا عبادة الكواكب , وحتى بعد موته , تولى أولاده من بعده ونفذوا وصاياه ,وزادوا بأن قرروا في كل حين شيئا جديدا بعد شيء لم يكن في المسيحية من قبل,فرأى بعضهم أن يجعل يوم الأحد للنصارى يجتمعون فيه كما لليهود يوم السبت, وكان للروم واليونان عيد يسمونه "ميلاد الزمان " فجعلوه عيدا لميلاد المسيح وعظموه,وماكان النصارى في زمن المسيح وتلاميذه يعرفون ذلك العيد أو يعظمونه ,كما كان للروم أيام يصومونها تقربا إلى الكواكب , يمسكون فيها عن أكل اللحوم , فلما صار النصارى إلى القول بألوهية المسيح أقاموها ثم زادوا فيها أشياء ونقصوا أشياء فجعلوها خمسين يوما وهكذا يصومون ببلاد الروم.(4)
    بقي ان نتسأل , لماذا سلك قسطنطين اتجاه التغيير في الديانة المسيحية؟وهل اعتقد المسيحية اعتقادا خالصا ودافع عنها دفاع المتدين المؤمن بها؟
    إن قسطنطين لم يتحول إلى المسيحية عقيدة ومذهبا,حتى يدافع عنها بنفسه ومن ورائه حكومته وأعوانه ويفرض على الناس ضرورة الإيمان بها ,لأنه كان يدين بديانات الروم ,ولكن قسطنطين ولد من سيدة مسيحية هي "هيلانه الحرانية"(5) -أو الفندقية,اذا البيئة الأسرية لها دور, فنقول إن أمه عودته عادات النصارى وما يقولونه في المسيح ,إذن هناك دافع قوي وراء تقرب قسطنطين للنصرانية وأصحابها وفرض عقائدها رسميا وبشكلها الجديد, ولك لسبين:
    اولا: أن قسطنطين-قبل توليه زمام الحكم- كان قد ظهر في جسمه برص,وكانت الروم لا تملك عليها من به برص,فغمه هذا الأمر وكتمه في نفسه,وأدى به إلى أن انبرى في قمع الروم وصرفهم عن كراهيتهم لتمليك من البرص.ولم يقف الأمر عند محاربة الروم وحدهم ,بل امتد إلى الجزيرة العربية, حيث قصد حران وأعمالها ليصدهم عن عبادة الكواكب فوضع فيهم السيف, وقد أحل عبادة المسيح وتعظيم الصليب ليتمكن من حسم الشغب والقبض على زمام الأمور,خصوصا وأن المسيحية لا تنظر إلى من به برص نظره مقت أو كراهية.
    ثانيا:استعان قسطنطين بالرهبان والقساوسة ومريديهم على المتمردين من مواطني الإمبراطورية , ولأجل ذلك جعل هياكل الكواكب بيعا وكنائس أسكنها هؤلاء الرهبان,فسر هؤلاء الرهبان وسُرَت هيلانه أمه بهذا الصنيع,ثم قام قسطنطين –بإيعاز من أمه-باستدعائهم وجمعهم, ليكونوا له أعوانا وأصحاب أخيار وعسس ,وفي مقابل ذلك أظهر تعظيم المسيح والصليب وأقام ديانات الروم على حالها.(6)
    يمكن أن نقول أن أصول العقيدة النصرانية تتخلص فيما يسمونه بالأمانة الكبيرة وهذا نصها: { نؤمن بالله الواحد الأب ضابط الكل مالك كل شئ مانع مايرى وما لايرى وبالرب الواحد يسوع بن الله الواحد بكر الخلائق كلها الذي ولد من أبيه قبل العوالم كلها وليس بمصنوع اله حق من إله حق من جوهر أبيه الذي بيده أتقنت وصار إنسانا وحبل به وولد من مريم البتول وصلب أيام ( بيلاطس الملك ) ودفن وقام في اليوم الثالث ( من هذا المنطلق لهذه العقيدة عندهم عيد يسمى بعيد القيامة أي قيام المسيح بعد صلبه وللأسف الشديد أصبح المسلمين يوالون أعداء الله وعقيدتهم تفرض عليهم معاداتهم فالمولاة والمعاداة والحب في الله والبغض في الله هو الركن الركين في العقيدة الاسلامية ومن هدى المسلم أن يخالفهم ولا يعيد عليهم ولا يهنئهم ولا يشاركهم عيدهم بأي حال من الأحوال ) كما هو مكتوب وصعد إلى السماء وجلس عـن يمين أبيه مستعد للمجئ تارة أخرى للقضاء بين الأحياء والأموات . ونؤمن بروح القدس المحيي المنبثق من أبيه الذي بموقع الأب والابن يسجد له ويمجد الناطق بالأنبياء وبكنيسة واحدة مقدسة رسولية وبمعبودية واحدة لمغفرة الخطايا وتترجى قيامة الموتى والحياة والدهر العتيد آمين } .
    - لقد قرر هذه العقيدة {318} أسقفا اجتمعوا بمدينة نيقية في عهد قسطنطين عام 325م وفي عام 381م زادوا فيها مايلي: { والأب والابن وروح القدس هي ثلاثة أقانيم وثلاثة وجوه وثلاثة خواص توحيد في تثليث في توحيد كيان واحد بثلاثة أقانيم إله واحد جوهر واحد طبيعة واحدة } .
    ويجب أخي القارئ معرفة أن هذه المجامع التي انشئت بعد ثلاثمائة سنة من حياة المسيح ماهي إلا مصنعا لإنتاج الآلهة وتحريف الدين ليرضى أهل الغنى والضلال من الملوك الوثنيين الذين فرضوا الوثنية على الديانة المسيحية ووصمها بهذه الوثنية الالحادية الكافرة ويجب معرفة أن المسيحية الحقة لم تستمر إلا ثلاثمائة سنة بعد رفع نبيهم على عقيدة التوحيد الخالص والحنفية السمحة ثم بعد هذه الفترة عقدوا المجمع الأول وألهوا المسيح عليه السلام وفي المجمع الثاني ألهوا مريم عليها السلام وفي المجمع الثاني عشر منحوا الكنيسة حق الغفران ( حق الغفران يذكرنا بصكوك الغفران في القرون الوسطى التي ظهرت في عهد مارتن لوثر أثناء عصور الظلام والفساد والطغيان الذي كان يصدر عن الكنيسة مما أدى إلى تكوين مناخ جيد لميلاد العلمانية اللادينيةوإنفصال الدولة عن الكنيسة ) والحرمان ولها أن تمنح ذلك لمن تشاء من رجال الكهنوت والقساوسة وفي المجمع العشرون قرروا عصمة البابا . . . . . . . . . . الخ.

    -------------------------------------------
    (1) د.حمدي الشرقاوي,مقارنة الأديان بين التنظير والتطبيق
    (2) سعيد بن البطريق هو طبيب ومؤرخ مسيحي، ولد في الفسطاط في 263 هـ. وأبدع في الطب حتى اشتهر به. قال عنه ابن أبي أصيبعة: «كان متقدماً في زمانه وكانت له دراية بعلوم الطب». عين بطريركا على الإسكندرية وسمي أوثوشيوس له عدد من المصنفات أشهرها كتابه في التاريخ نظم الجواهر المعروف أيضا بتاريخ ابن البطريق الذي أخذ عنه ابن خلدون.
    توفي عام 328 هـ بمصر.( http://ar.wikipedia.org/wiki)
    (3) د.حمدي الشرقاوي,مقارنة الأديان بين التنظير والتطبيق
    (4) د.حمدي الشرقاوي,مقارنة الأديان بين التنظير والتطبيق
    (5)ذكرها ابن كثير في البداية والنهاية تحت عنوان: ذكر رفع عيسى عليه السلام.
    (6) د.حمدي الشرقاوي,مقارنة الأديان بين التنظير والتطبيق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    لمحة تاريخية لاستعادة الذاكرة(بداية النصرانية و تعاملها مع اصحاب المعتقدات الاخرى)
    • مذبحة سالونيك 390م: في عهد امبراطور الصليبي ثيودوسيوس . وقد تم في عهده اضطهاد الوثنيين بعد التضييق عليهم ليدخلوا في النصرانية بالقوة ,واقترف مظالم كثيرة منها مذبحة سالونيك التي راح ضحيتها 7000 شخص .هذا الإمبراطور هو من يحتفي به الصليبيون بأنه موحد العالم الروماني تحت حكم الصليب.واستمر الإضطهاد بعد موته ثلاثون عاما ,حيث هدمت معابد الوثنيه وأعدمت كتبهم التي تحمل أقصى ما وصل اليه الإنسان في الفلسفة والفكر.
    • الجرمان والقوط والسلاف : القرن الخامس الى السادس,مع دخول القرن الرابع كان الجرمان قد دخلوا في النصرانية ,وكانوا على قدر كبير منالهمجية شأنهم شأن القبائل الأخرى التي نزحت من الشنال والشرق إلى الدولة الرومانية,وفي هذين القرنيين تمت العديد من المذابح الهمجية التي يسمونها بالحروب,والتي تفتقر لأبسط معنى لسمو الحرب وأي من إستراتجياتها.فقد كانت في مجملها مجموعة كبيرة من الهجمات والنهب والسلب المتوحش,لكنهم جميعهم في النهاية كانوا من الصليبيين.
    • مذابح الأرثوذكس: في القرن الخامس الميلادي ,أغرى برصوما وهو أسقف نسطوري, ملك الفرس بتدبير اضطهاد عنيف للكنيسة الأرثوذكسية حيث أن عددا يبلغ 7800 من رجال الكنيسة الأرثوذكسية مع عدد ضخم من العلمانيين قد ذبحوا بناء على وصية هذا الأسقف,غير ألوف من ابناء هذه الطائفة الذي أعدم أيضا بتحريض من أحد اليعاقبة (اليعقوبيون) الذي أقنع ملك الفرس بتنفيذ هذه المذبحة .
    • بمجرد ان اصبحت المسيحية الدين الرسمي للامبراطورية الرومانية عام 315 والقرن السادس، دمرت العصابات المسيحية الكثير من المعابد الوثنية و قتلوا الكهنة الوثنيين.
    • اشتهر كثير من القساوسة مثل مارك اريثوسا و سايرل من هليوبوليس بلقب “مدمروا المعابد”
    • في عام 356 صدر قرار بان يعاقب بالاعدام كل من يقيم طقوس وثنية. و كان الامبراطور النصراني ثيودوسيوس (401-450) يقوم باعدام الاطفال اذا لعبوا ببقايا التماثيل الوثنية (و هو بذلك - حسب المؤرخون النصارى - فانه “كان ينفذ التعاليم المسيحية بكل دقة…”).
    • في اوائل القرن الرابع تم اعدام الفيلسوف سوباتروس بناءا على طلب الكنيسة.
    • في عام 415 مزق جسد الفيلسوفة الشهيرة هيباتيا اربا بشكل هستيري داخل كنيسة في الاسكندرية باستخدام شظايا الزجاج بواسطة عصابة نصرانية برئاسة كاهن نصراني يدعى بيتر.(ذكرها كتاب «دراسات فى آباء الكنيسة» وعلق عليها الدكتور مراد وهبة فيروى ما حدث فى مقال له بمجلة «المصور» بعنوان «الفلسفة فى شمال أفريقيا»، قائلا فى كتابه المعنون «صعود وسقوط الإمبراطورية الرومانية»: «يتحدث جيبون عن النهاية المأساوية للفيلسوفة المصرية «هيباتيا» أنها كانت تعلم الفلسفة اليونانية فارتأت أن ليس ثمة تناقض بين الأفلاطونية الجديدة والمسيحية، ولهذا تبنت نظرية نسطور فى أن المسيح له طبيعتان إلهية وإنسانية، والجدير بالذكر أن هذه النظرية أدانها مجمع أفسس عام 431 وأدان صاحبها بأنه هرطيق، وبالتالى حلت اللعنة على هيباتيا باعتبارها من أتباع نسطور، وفى عام 415 قتلها بعض الرهبان بطريقة بشعة، وذلك بأمر البابا كيرلس بطريرك الإسكندرية ».
    • في مصر,فقد قتل حوالي مئة ألف مصري لرفضهم اعتناق مذهب الدولة الصليبية الرومانية- الملكاني- والذي حاولت فرضه على نصارى مصر . مئة الف !!! ونحن لانزال ندعوا على من ضرب الكعبة بالمنجنيق رغم أنها لم تصب أحد, ونسمي عبدالله بن محمد العباسي بالسفاح ,علما بأنها لم تكن حروبا دينية كحروب النصارى.
    • كارل شارلمان :في عام 782م أمر الإمبراطور كارل شارلمان بقطع رأس 4500 شخص لأنهم رفضوا اعتناق المسيحية.يا للرحمة ودين الرحمة!!!!
    • في عام 1234م فرضت الكنيسة ضرائب مجحفةعلى الفلاحين في ستيدينج بألمانيا ,ولم يكونوا قادرين على دفعها فتم ذبح ما بين 5 آلاف و 11 ألف رجل وأمرأة وطفل.
    • قبل الحملة الصليبية الأولى ,إبريل 1096م: قبل الحملة الصليبية الأولى,خاض الصليبيون عدة معارك فيما بينهم ومروا بالعديد من الأزمات,وفي إغاراتهم الأولى على الأراضي الإسلامية تصدى لهم السلاجقة وقضوا على ألوف المحاربين في أسلوب حربي إسلامي الند للند ,جيش مقابل جيش,واستطاعوا بعد ذلك انتزاع الأراضي الإسلامية ولكن بغارات استهدفت المواطنين,لأن الصليبين لم يوفقوا وخلال ثلاثى اعوام في محاربة الجيوش الإسلامية بناء على أسس الحرب الشريفة.وقد علق في هذا السياق المؤرخ فولشر على مذابح الصليبين قائلا:"كان النصارى لا يكتفون بإيذاء نساء الأعداء المختبئات في بيوتهن ,بل كانوا يبقرون بطونهن بالرماح" (من كتاب صليب الدمار)
    • أما حماية الأقليات فكما أنها أربكت الدولة العثمانية للتمييز بين رعاياها في الحقوق والواجبات,ألحقت أضرار بالغة بالمسلمين وهم الأكثيرية الذين عاشوا مئات السنين مع هذه الأقلية ولم يميزوا أنفسهم عنها بشيء,وقد ظهرت حاجة الأقليات للتميز نتيجة لأطماع وتحريض الدول الأجنبية التي جعلت من علاقتها الدينينة بهذه الأقليات وسيلة للتدخل في شئوون الدولة العثمانية تمهيدا لاقتسامها ,وقد نالت هذه الأقليات امتيازات كثيرة نتيجة لرعاية الدول الأجنية الغنية لها فنالت حظا وافرا من التعليم والمساعدات الإقتصادي’و مما أهلها لأن تظهر وتعلوا على حساب الأكثرية المسلمة التي لا ذنب لها إلا أنهم مسلمون ,وقد أصبحت هذه الأقلية ركائز ثقافية واقتصادية للدول الغربية التي يتشابهون معها في الطائفية الدينية ,وكانت أيضا محاطة بسور سياسي استعماري بحراسة دول أجنبية لم تربطها بهذه الأقلية طيلو مئات السنين .
    • في القرن الخامس عشر في بولندا تم نهب 18 الف قرية باوامر من الكنيسة - عدد الضحايا غير معروف.
    • في القرنين السادس عشر و السابع عشر، قام الجنود الانجليز بمهاجمة ايرلندا بدعوى تعريفهم بالرب كما وصفوهم “الايرلنديون متوحشون: انهم يعيشون كالوحوش بدون ان يعرفوا الرب او الاخلاق الحسنة. انهم و نسائهم و اطفالهم و حيواناتهم سواء”. و لذك امر القائد همفري جلبرت بانه “يجب ان تقطع و تفصل رؤوس هؤلاء الرعاع من اجسادههم و تصبح رأس كل منهم ملقاة بجانبه” و اضاف “ان منظر الرؤوس المفصولة يصيب الايرلنديين بالرعب خاصة عندما يروا رؤوس آبائهم و اخوانهم و اطفالهم و اصدقائهم على الارض” و كانت نتيجة هذه المذابح عشرات الآلاف من القتلى الايرلنديين.
    • في عصر مطاردة السحرة (1484-1750) تم حرق و شنق بضعة آلاف (حوالى 80 ٪ منهم من النساء).
    • بين أواخر أغسطس ومنتصف سبتمبر من عام 1572 وهو تاريخ واحده من معارك الحروب الدينية ,قام التعصب الكاثوليكي بذبح خمسين ألف بروتستانتي فرنسي,وقد احتفل البابا جريجوار الثالث بهذه المناسبة وأمر بإشعال الأنوار ابتهاجا بالمذبحة وضحاياها,كما قام بصك ميدالية تذكارية احتفالا وتخليدا لهذه المناسبة (المجزرة).
    • في شهر اكتوبر عام 1685م تم اجتياح الكنائس البروتستانتية وطرد ثلاثمائة الف من صفوة الشخصيات الفرنسية.
    • في الفترة التاريخية المعروفة باسم ((عصر الرعب)) والتي امتدت من الخامس من شهر سبتمبر عام 1793 إلى يوليو 1794م, فقد تم خلالها فصل أكثر من ألف وخمسمائة رأس بالمقصلة .
    • محاكم التفتيش في أسبانيا ,فقد امتدت من القرن العاشر حتى عام 1808م ,حينما قام نابليون بونابرت بإلغائها.ولقد أبادت عشرات الآلاف بتمزيق أوصالهم أو بحرقهم أحياء أو بإعدامهم ,تحت زعم أنهم ملحدون أو منشقون او سحرة.وفي عام 1813م عندما أعلن المحامي كورتيس(Cortes), أن محاكم التفتيش كانت غير دستورية,اعترض الفاتيكان بشده على ذلك ,على الرغم من قول السيد المسيح في إحدى وصاياه ((لا تقتل أبدا)).
    • قبائل الجلا والصومال أدخلوا كرها في الديانة النصرانية فقد أرغمهم ملك الحبشة على انتحال المسيحية في النصف الأخير من القرن التاسع عشر.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    • في سنة 1878 -بعد حرب سنة 1875-بين مصر والحبشة عقد الملك الحبشي((جون)) مجمعا يضم رجال الكنيسة ونادوا به حاكما أعلى في المسائل الدينية فقرر وجوب الأقتصار على دين واحد في كافة أنحاء المملكة,وأعطي المسيحيون على أختلاف طوائفهم , ماعدا اليعاقبة مهلة عامين ليصبحوا فيها متفقين في الرأي مع كنيسة البلاد ,والزم المسلمون بالتسليم في خلال ثلاث سنين والوثتين في خلال خمس,وأذاع الملك مرسوما لعد ذلك أوضح فيه أن مهلة الثلاث سنوات للمسلمين كانت قليلة الأهمية بل أنذر المسلمين بين أن يختاروا قبول التعميد أو التخلي عن مناصبهم (بالنسبة للموظفين المسلمين خلال ثلاثة شهور(
    وفي هذه الحملة أرغم الملك جون سنة 1880 م ما يقرب خمسين الف مسلم على التعميد.
    • نشر في مجلة المجتمع عدد 1828 وتاريخ 22/11/2008 حوارا مع مفتي سلوفينيا.كان مما جاء فيه - ما يتفق مع موضوعنا- ان الإسلام دخل منطقة البلقان في عهد محمد الفاتح ,وبنيت المساجد ومدارس كانت منارة لأستمرار الاسلام.
    لكن هذه المساجد تعرضت للتدمير فور خروج الدولة العثمانية من منطقة البلقان حتى أنه لم يبق مسجد واحد او مدرسة إسلامية رغم محافظة العثمانيين على المؤسسات الدينية الكاثوليكية من كنائس ومكتبات,رغم بلوغ عدد الكنائس 3000 كنيسة,إلا أن حملة الصليب على المساجد لم تتوقف وخاصة في العهد الشيوعي فحول بعضها الى اسطبلات خيول او مخازن حبوب حتى أصبحت سلوفينيا من الدول الأوروبية القليلة التي لايوجد فيها مساجد وحتى بعد سقوط النظام الشيوعي لم يتحسن الوضع فقد رفضت الحكومات المتعاقبة التصريح لمسلمي البلاد ببناء مسجد .(الموضوع بتصرف)
    انا اتسائل :كيف هذا من فعل عمر بن الخطاب حين دخل بيت المقدس من عدم صلاته في الكنيسة حتى لايقال بعده هنا صلى عمر وتؤخذ الكنيسة من النصارى .
    أبعد ذلك يأتون ليقنعوننا (أحبوا اعدائكم باركوا لاعنيكم) كيـــــــــف؟؟
    • تعاطف بعض الانجليز مع الهنود الحمر، فامر الحاكم توماس دايل ان تتم ملاحقتهم و اعدامهم. و كان بعضهم يشنق و البعض للآخر يحرق و آخرون تكسر عظامهم احياء و مجموعة تعدم رميا بالرصاص. و تم الاعلان ان "هذا سيكون مصير كل من يتعاطف مع الهنود.
    • المسيحيه هى دين القتل ، انتشرت فى اوروبا بعد قتل خمسة عشر مليون اوروبى ،وانتشرت فى امريكا بعد ابادة ثلاثمائة مليون من الهنود الحمر وانتشرت فى استراليا ونيوزيلاندا بعد ابادة شعب الابورجينال سكان البلاد الاصليين.
    • خمسة عشر مليون اوروبى قتلوا فى المذابح التى جرت من اجل اكراه الاوربيين على اعتناق المسيحيه(المؤرخ بريفولت). هكذا انتشرت النصرانيه وهى الدين الوحيد الذى انتشر بالاكراه
    • في عام 1538 اعلن البابا بولس الثالث حربا صليبية ضد انجلترا المرتدة و اعلن ان كل الانجليز رقيق و عبيد ملك للكنيسة (و لحسن الحظ لم تتم الحرب فعليا بسبب ضعف البابا).
    • في عام 1568 امرت محاكم التفتيش الاسبانية بابادة 3 ملايين من المتمردين الهولنديين و كانت هولندا تحت الحكم الاسباني و بالفعل تم قتل الآلاف
    • في عام 1572 تم قتل حوالى 20 الف بروتستانتي في فرنسا حتى القرن السابع عشر باوامر من البابا بيوس الخامس عشر و قد تمكن 200 الف من الفرار من القتل
    • اسبانيا الجديدة
    اكتشفت هذه البلاد عام 1517م ولم يمض عام على اكتشافها حتى ابتدأ المسيحيون بقتل سكانها , وهم يزعمون انهم جاؤا لأعمارها وبين 1518 و 1542 وصل الطغيان والعنف اوجهما ,فبين 18 ابريل 1518 و1530 خرب النصارى وابادوا أكثر من 450 فرسخا حول مدينة مكسيكو, حيث قتلو اكثر من أربعة ملايين من السكان أطفالا ونساء وشيوخا وأحرقوهم أحياء
    ويذكر ان سياسةالفتح الأسباني هي انه حين يدخلون اي قرية لأول مره فان أول ما يفعلونه هو ارتكاب مجزرة جماعية. .
    • قال البابا اروبان الثاني(1088-1099) الذي اشعل الحروب الصليبية في خطاب وجهه الى فرسان الأقطاعيين(.............اذهبوا وحاربوا البربر(يقصد المسلمين) لتخليص الأراضي المقدسة من استيلائهم.امضوا متسلحين بسيف مفاتيحي البطرسية(يقصد مفاتيح الجنة)....ومن حيث انكم صبغتم ايديكم بالدم ظلما فاغسلوها بدم غير المؤمنيين)(يقصد المسلمين).
    بعد سقوط غرناطة عام 1492م قام كرستوفر كولمبوس بجمع الذهب من القارة الجديدة (أمريكا) وطلب من البابا اسكندر السادس(1492-1503) تجييش خمسون الف من الجنود المشاة وخمسة آلاف فارس لفتح الديار المقدسة.
    وكذلك يطلب من فريناندز وايزابيلا تجييش الجيوش لانتزاع بيت المقدس من جديد
    *فاسكوديجاما(1469-1524) بعد التفافه حول افريقيا يذهب لمحاربة المسلمين على شواطيء الهند(1504) معلنا اننا جئنا لهدفيين(المسيحية والتوابل).
    • ماجلان(1480-1521) قتل على شواطيء الفلبين المسلمة وهو يحارب المسلمين لتبدأ منذ ذلك التاريخ حلقات تنصير الفلبيين المسلمة التي كانت عاصمتها امان الله.
    • لقد فرض شارلمان (742-814) التعميدات المسيحية على السكسونيين الوثنيين بحد السيف.
    • في الدنمارك استأصل الملك كنوت(Cnat) (995-1035 ) الوثنية من ممتلكاته بالقوة والأرهاب
    • *جماعة اخوان السيف وغيرهم من الصليبين ادوا رسالتهم بالسيف والنارفي تنصير البروسيين الوثنيين
    • *فرض فرسان المسيحية النصرانية على شعب ليفونيا فرضا
    *في سنة 1699م وجه فالنتيينValentyn )الى رجوات Rajas جزيرة امبونيا مرسوما يأمرهم فيه بأعداد طائفة معينة من الوثنيين لتعميدهم اذا ما طاف بهم راعي الكنيسة
    • في فيكن(Viken) – القسم الجنوبي من النرويج- كان الملك أولاف ترايجفيسون (Olaf Tyrgevesson)(963-1000م) يقوم بذبح هؤلاء الذين أبوا الدخول في المسيحية,أو يتقطيع أيديهم وأرجلهم أو بنفيهم وتشريدهم,وبهذه الوسائل نشر الدين في فيكن بأسرها.
    • وصية القديس لويس (1214-1270) تقول: ((عندما يسمع الرجل العامي أن الشريعة المسيحية قد أسيء إلى سمعتها ,فإنه ينبغي ألا يذود عن تلك الشريعة إلا بسيفه,الذي يجب عليه أن يطعن به الكافر في أحشائه طعنة نجلاء)).
    • ظل الإسلام قائما بين الاشغردية من أهل المجر حتى سنة 1340م,حين أرغم الملك شارل روبرت جميع رعاياه, الذين لم يكونوا مسيحين بعد ,أن يعتنقوا الدين المسيحي أو يغادروا البلاد.
    • في سنة 1703م جمع دانيال بيتروفتش(D.Pertovich) ,الأسقف الحاكم في ذلك الحين,القبائل وأخبرهم أن الأمل الوحيد لإنقاذ بلادهم ودينهم ينحصر في القضاء على الإسلام الذين يعيشون بين ظهرانيهم.وكان من أثر ذلك أن الذين لم ينقضوا عهد الإسلام وأبوا أن يدخلوا في المسيحية من مسلمي الجبل الأسود قتلوا في ليلة عيد الميلاد في ثبات ورباطة جأش.
    • في روسيا (سنة 988م) جهر فلاديمير (Vladimir)- ملك روسيا ذلك الحين- بالمسيحية,وفي اليوم التالي لتعميده,أصدر مرسوما يقضي بأن يذعن الروس كافة,سادة وعبيداً,أغنياء وفقراء ,للتعميد وفق طقوس الديانية المسيحية,وهكذا أصبحت المسيحية ديانة الروس. ولم يفتح الباب أمام التدين يالإسلام في روسيا إلا بعد أن صدر مرسوم سنة 1905م الذي ينص على التسامح الديني,أنا قبل ذلك التاريخ ,فللقد حاولت الحكومة الروسية فرض المسيحية على رعاية المسلمين في أوروبا-بما في ذلك التتار- وكان القانون الجنائي الروسي يتضمن دائما عقوبات صارمة لهؤلاء الذين حادوا عن الكنيسة الأثوذكيسية,ويعاقب كل شخص تثبت عليه تهمة تحويل مسيحي الى الإسلام,بتجريده من كافة الحقوق المدنية, وبحبسه مع الأشغال الشاقة مدة تتراوح بين ثماني إلى عشر سنين.
    ولقد دونت الأخبار كثيرا عن دخول الناس في الإسلام أفواجا , بعد صدور مرسوم الحرية الدينية سنة 1905م ولقد كان اكبر الفضل في ذلك النجاح للدعوة الإسلامية راجعا إلى مستوى الحياة الأخلاقية في المجتمع الإسلامي ,الذي كان أكثر رقيا,كما يرجع إلى شعور التآخي الذي كان يشيع في هذا المجتمع,والذي كان أكثر تماسكا وقوة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    الحروب الصليـــبـــــية :

    لقد كانت الانتصارات التي حققتها الفتوحات الإسلامية – خاصة في بلاد الشام وشمال إفريقية – سببا أساسيا في تغلغل الحقد الدفين لدى الدول النصرانية اتجاه المسلمين، إذ رأى هؤلاء في هذه الفتوحات تقليصا لنفوذهم السياسي الذي كان يستعبد الشعوب، وتضررا لمصالحهم الاقتصادية التي كانوا يجنونها من الدول المستعمَرة، فناصبوا المسلمين العداء والحرب من أجل ذلك. وزاد من هذا العداء دخول الكنيسة على الخط (بإسم السيد المسيح)، لأن مصالحها كانت مرتبطة بمصالح الأمراء الإقطاعيين، ولأن الدعوة الإسلامية ساعدت على تحرير العقل الأوروبي من الخرافات الكهنوتية، مما أدى إلى تراجع حاد في سلطان الكنيسة على الإنسان المسيحي، فردت هي بشن حملة فكرية سعت من خلالها إلى تشويه صورة الإسلام، ورسخت ذلك ببث الأفكار العدائية وجعْلها من صلب العقائد المسيحية، الأمر الذي ضاعف من مستوى كراهية النصارى للمسلمين، وجعل منهم مادة أولية للحروب الصليبية التي شُنت على العالم الإسلامي.إن نيتشه قال عن الحروب الصليبية((إنها كانت عملية قرصنة)).
    فبعد الهزائم المتكررة أمام حركة الفتح الإسلامي تنادت الدول النصرانية إلى التكتل لتوجيه ضربة قوية واستباقية إلى العالم الإسلامي، مستغلة في ذلك خصوصيةَ المرحلة التي كانت تمر بها الأمة (التمزق الداخلي)، ودخولَ عناصر همجية محاربة (القبائل الجرمانية والمجرية) في النصرانية، فتشكل من ذلك التكتل حلفا نصرانيا تدعمه كل الكنائس الغربية، وتوجهوا لغزو العالم الإسلامي.
    ففي سنة 489 هـ (1095 م)جمع البابا "أوربان الثاني" في فرنسا جمعا غفيرا من رجال الدين، ودعا إلى الحرب الصليبية على العالم الإسلامي، وطلب من النصارى أن يحتلوا بيت المقدس. وقد تولى بطرس الناسك التنفيذ السريع لهذا الطلب، حيث سار بجموع المتطوعين – الذين كان أغلبهم يعاني من عقدة الحرمان والجوع – إلى أن وصلوا إلى بلاد المسلمين، وعندها صبّوا جام غضبهم عليها فأهلكوا الزرع والضرع، وأحرقوا الأخضر واليابس، وقتلوا ومثّلوا وانتهكوا الحرمات، إلى أن تدخلت دولة السلاجقة (الإسلامية) وصدت هذا الهجوم الهمجي، فأفشلت هذه الحملةَ ومنعتها من تحقيق أهدافها.
    لكن تلتها حملة أخرى بعد أعوام، وقد كانت أكثر تنظيما من الأولى، مما مكنهم من تحقيق أهدافهم، حيث دخلوا أنطاكية سنة 491 هـ، ثم اتجهوا بعدها نحو القدس ودخلوها سنة 492 هـ (1099 م)، ثم حيفا سنة 494 هـ، وعكا سنة 497 هـ، وطرابلس وجبلة سنة 503 هـ، ثم أخذوا صيدا سنة 504. وقد كان لدولة العبيديين (الدولة المرتدة) الأثر الكبير في التمهيد لهذه الحملة، لأنهم هم الذين استعانوا بالصليبيين على دولة السلاجقة، وتحالفوا معهم على الإطاحة بها على أساس أن يتقاسموا حكم الشام بعدها.
    ثم جاءت حملة ثالثة أرادت أن توطد أركان الاستعمار وأن تتوسع أكثر في العالم الإسلامي، لكن تصدت لها جماعات الجهاد ودولة آل زنكي المجاهدة، وكانت الحرب سجالا بين الطرفين، إلى أن انتهت في عهد صلاح الدين الأيوبي بالانتصار في معركة حطين سنة 583 هـ، وهو الانتصار الذي لم يتحقق إلاّ بعد القضاء على دولة العبيديين (الدولة المرتدة) في مصر، لأنها كانت بمثابة العدو الذي ينخر في الجسم الإسلامي من الداخل، ويقدم الخدمات الكبيرة للعدو الخارجي!!
    لكن الدول الصليبية كانت قد ذاقت لذة الغزو، فعادت إلى الحملات مرات أخرى، واستهدفت مناطق متعددة في العالم الإسلامي، وفي كل مرة كانت تلقى مقاومة شرسة – إما رسمية أو من طرف الجماعات المجاهدة – تتكبد فيها خسائر كبيرة، حتى لقد أُسِر في بعض الحملات لويس التاسع عشر ملك فرنسا على يد الظاهر بيبرس رحمه الله.
    في قاموس الشرق المسيحي الصادر عام 1991(Dictionnaiare de l'Orient Chretien), فنقرأ عن هذه الحروب الصليبية :"" أن البابا أوربان الثاني قد أعلنها لتحرير الشرق المسيحي من الإسلام .. أي أنها كانت رغبة في تحرير المسيحية من عدوها الخارجي ,الإسلام, ومن عدوها الداخلي ,الهرطقة وإقامة كنيسة موحدة تخضع للقوى الغربية وتحت سيطرة روما""(من كتاب محاصرة وإباده:موقف الغرب من الإسلام, د. زينب عبدالعزيز).
    ثم غيَّر الصليبيون استراتيجياتهم لغزو العالم الإسلامي، فبدأت هذه المرة حركة الاكتشاف التي مهدت لما عرف بالاستعمار الأوروبي، وقد كان من أشهرها رحلة "فاسكودي جاما"، وهي الرحلة التي قالوا بعد نجاحها: "الآن طوقنا رقبة العالم الإسلامي، فلم يبق إلا جذْب الحبل فيخنق". وهو ما وقع بالفعل، فقد تدفقت حملة استعمارية تحمل الروح الصليبية بكل ما تعنيه الكلمة من التوافق بين المصالح السياسية والخلفية الدينية، حيث كانت هذه الحملة تتم بدعم لامحدود من قيادات الكنيسة، وعلى رأسهم الأب "نيقولا الخامس" الذي كان يحرص على تغذية الحرب بالمشاعر الدينية، حتى لقد قال الجنرال غورو وهو يقف على أرض الشام: "ها قد عدنا ثانية يا صلاح الدين".
    وفي الماضي القريب اتخذت أمريكا من حادث الهجوم على الكويت ذريعة لشن حملة على العراق، وقد كانت حملة صليبية بالمعنى الكامل للكلمة، أولاً لأنها تجاوزت موضوع تحرير الكويت إلى الاستيطان في المنطقة بكل ما يعنيه ذلك من التداعيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وثانياً لأنها حملت حقدا نصرانيا تجلى في الحرص على تدمير كل العراق، وقتل وتجويع وتجهيل كل الشعب العراقي، بل والعمل على تنصيره كما يقع في الشمال. وهذه هي ملامح الحروب الصليبية على امتداد التاريخ. ولازالت ذيول هذه الحرب تمتد إلى يومنا هذا، وربما كانت أهم الأسرار الكامنة وراء الحملة الصليبية المعاصرة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي من تاريخ الصليب الاسود

    من تاريخ الصليب الاسود

    الكل منكم او اغلبكم سمع عن جزيرة زنجبار

    جزيرة القرنفل والجوز والموز الجزيرة الخضراء والتي تقع في جنوب قارة افريقيا

    الجزيرة قبل قرون كانت خاضعه للامبراطورية العمانية قبل تفككها وقد تم نشر وتعليم الاسلام فيها

    ولكن الحقد الصليبي الغربي كان له رائي اخر

    اليكم هذا المقطع والذي يتحدث عن نفسه وبشكل مفصل للجرائم الصليبية هناك ومقتل خلال يومين فقط

    عشرون الف عماني وعربي كانوا يقطنون الجزيرة في ذالك الوقت ولا ذنب لهم سوا انهم عرب مسلمون

    المشهد بالاسفل والمجزره كانت عام 1964 م

    المقطع والصو حقيقية وقد قام بتصويرها في ذالك الوقت فريق مصورين ايطالي

    اللهم ارحمهم وارحم موتانا وموتا المسلمين برحمتك يارب العالمين

    افتح الرابط التالي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية $$KHALED$$
    $$KHALED$$ غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    211
    آخر نشاط
    11-04-2012
    على الساعة
    05:06 AM

    افتراضي

    جزاك الله اخي الكريم خير الجزاء و جعله الله في ميزان حسناتك

    و بعد كل هذا القتل و الدمار و الخراب يتشدقون بالمحبة فهذه هي محبتهم


    الحرب العالمية الاولى ( 1914-1918 )

    قامت هذه الحرب بين ابناء الصليب و امتد لهيبها الى كافة انحاء العالم

    بلغ عدد القتلى 8,538,518 ثمانية ملايين و خمسمائة ثمانية و ثلاثون الف قتيلا

    بلغ عدد الجرحى 21,219,452 واحد و عشرون مليون مئتان و تسعة عشر الف جريحا

    بلغ عدد الاسرى و المفقودين 7,750,919 سبعة ملايين

    اجمالي ضحايا حرب عباد الصليب 37,508,686

    سبعة و ثلاثون مليون بني ادم من جراء حرب عباد الصليب ايه الرحمة دي

    نروح على الحرب العالمية الثانية



    الحرب العالمية الثانية ( 1939-1945 )

    بلغ عدد ضحايا حرب عباد الصليب 62 مليون بني ادم

    اثنان و ستون مليون بشري

    منتهى الرحمة و المحبة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    http://www.anti-ahmadiyya.org


    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    متى 10:34 "لا تظنوا اني جئت لألقي سلاما على الارض. ما جئت لألقي سلاما بل سيفا”

  9. #19
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    مجازر النصارى ضد المسلمين :






    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    173
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-06-2011
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mosaab1975 مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    نورد شهادة "سير توماس أرنولد" في كتابه الدعوة الى الاسلام, حتى لايقال اننا نفتري على أحد من عندنا
    1) قبائل الجلا والصومال أدخلوا كرها في الديانة النصرانية فقد أرغمهم ملك الحبشة على انتحال المسيحية في النصف الأخير من القرن التاسع عشر.
    2)في سنة 1878 -بعد حرب سنة 1875-بين مصر والحبشة عقد الملك الحبشي((جون)) مجمعا يضم رجال الكنيسة ونادوا به حاكما أعلى في المسائل الدينية فقرر وجوب الأقتصار على دين واحد في كافة أنحاء المملكة,وأعطي المسيحيون على أختلاف طوائفهم , ماعدا اليعاقبة مهلة عامين ليصبحوا فيها متفقين في الرأي مع كنيسة البلاد ,والزم المسلمون بالتسليم في خلال ثلاث سنين والوثتين في خلال خمس,وأذاع الملك مرسوما لعد ذلك أوضح فيه أن مهلة الثلاث سنوات للمسلمين كانت قليلة الأهمية بل أنذر المسلمين بين أن يختاروا قبول التعميد أو التخلي عن مناصبهم (بالنسبة للموظفين المسلمين)) خلال ثلاثة شهور
    وفي هذه الحملة أرغم الملك جون سنة 1880 م ما يقرب خمسين الف مسلم على التعميد.
    أنا اسأل اين هذا التصرف من تصرف عمر بن الخطاب عند فتح بيت المقدس؟!!!
    سؤال لكل نصراني يدخل على هذا الموقع

    طبعا هذه المعلومات كلها لا دليل على صحتها
    ولو افترضنا انها صحيحه
    فهذا دليل على ضعف الاسلام
    فانهم لو متاكدين من دينهم انه دين الحق مكنوش تركوه علشان مناصبهم او وظائفهم
    فالمسيحيه مثلا فغى عصر الاستشهاد
    كانو بيلاقو اقصى انواع العذاب ويستشهدوا على دينهم دون خوف كانو يواجهون الملوك واضعف واحد فى الشهداء دول كان اقوى من اى ملك ذو جبروت وقوه
    بايمانه بالمسيح
    فانت دالوقت لو افترضنا ان كلامك صحيح بتثبت
    ضعف ايمان المسلمين
    لان لو ايمانهم قوى كانو يفضلون الموت ولا يتركو الاسلام
    مش علشان مجرد ومناصب
    سبحان الله

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

انتشار النصرانية بالسيف تاريخيا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كاتب اسرائيلي يرد ردا جميلا على فرية انتشار الاسلام بالسيف
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-03-2013, 01:57 PM
  2. انتشار الإسلام بالسيف أكذوبة تدحضها حقائق التاريخ
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-01-2011, 03:51 PM
  3. بل النصرانية أنتشرت بالسيف
    بواسطة جوستينا في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 29-12-2010, 02:16 PM
  4. الرد القاطع على شبهة انتشار الإسلام بالسيف
    بواسطة عبدالمعز في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-11-2010, 10:19 PM
  5. انتشار المسيحيية بالسيف فى أمريكا ..اعتراف بابا الفاتيكان
    بواسطة قاهر الكنيسة في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-05-2008, 11:14 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

انتشار النصرانية بالسيف تاريخيا

انتشار النصرانية بالسيف تاريخيا