الأنسان اما مع الله أو مع الشيطان

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الأنسان اما مع الله أو مع الشيطان

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الأنسان اما مع الله أو مع الشيطان

  1. #1
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي الأنسان اما مع الله أو مع الشيطان

    الإنسان إما أن يتبع الله أو يتبع الشيطان

    و لا يوجد طريق ثالث

    من يتبع الله يتطهر ويعبده ويخضع تصرفاته للناموس اى "الشريعة"

    ليكون ذو خلق ويأخذ حقه ولايعتدى على الآخرين


    وعندما كانت اليهودية هى المختاره كانوا يتمسكون بذلك

    ولكن بعد أن أرسل الله اليهم المسيح اصبحوا تحت اختبار

    فكان أمامهم إما أن يتبعوا الله ويطيعوا المسيح أو يعصوا الله ويتبعوا الشيطان

    فعصوا الله واتبعوا الشيطان

    ففى الماضى كان كتابهم يوصلهم الى الله اما الآن فهم على صلة بالشيطان

    لأنهم عصوا الله ومما يزيد الطين بلة أنهم فقدوا عصى موسى التى وضعوها فى التابوت وكانت هى وسيله المغفرة والتوبه لديهم فلم يعد لهم توبه هذا هو موقفهم الحالى

    فالآن هم يعتمدون على أنفسهم ويساعدهم إبليس وكهانهم يعتمدون على السحر

    فزادوا فصولا سريه فى التوراة عن أعمال السحر الذى تعلموه من قدماء المصريين

    وهذه بعض منها:

    Bibl.: Meyer-Smith, no. 104.

    Bibl.: David G. Martinez




    ولم يتركوا من تبعوا المسيح بإيمانهم بل أرسلوا اليهم بولس لينضم

    الى صفوفهم ثم ينقض أعمال المسيح والناموس ويقتل من آمن به

    فقد كان تلاميذ المسيح وهم من اليهود ممن إختاروا الله وعملوا بالناموس

    أما اتباع بولس سماهم ايضا المسيحين ليطمس معالم دين المسيح

    من خلال طقوس كهنوتية يهودية بتقديم المسيح ذبيحة ليغفر الله لهم والعجيب فى الأمر بأن بولس جعلهم على حسب الطقوس اليهودية يأكلون من جسد الذبيحة ويشربون من دمها ثم يعبدون الذبيحة
    هذا هو قمة تأثيم بولس للناس الذى اعتبر هذه الذبيحة ابن للخالق وجعلهم شركاء لليهود فى الأثم وبعد ذلك هم بلا خطيئه مثل اليهود حتى تتوه الجريمه بين الجميع فيدخلهم الخالق الجنه جزاء لما فعلوا

    واستبدل اناجيل المسيح بأخرى محرفه هى الموجوده حاليا

    وبذلك ابتعدوا عن الله والناموس وعن دين المسيح وبخديعه بولس

    ولجئوا للسحر الأسود بدلا من الروحانيات التى علمها لهم المسيح

    ونجد من القصص والروايات بهذا الخصوص الكثير ومنها

    مايدل على اجادة إستخدامهم للجن والتقرب اليهم كاستعاضة عن الروح القدس لعمل معجزات

    فالكاهن الذى يجيد التعامل مع الجن بتبادل الخدمات معهم يدخل

    منزل ومعه جن يجرى عمليه ثم تكتشفه صاحبة المنزل

    وتعرفت عليه عند ما رأته فى الكنيسة وهو ينكر نفسه وباصرارها يعترف

    http://www.aljame3.com/forums/index.php?showtopic=8645


    والشيطان يخدعهم ويضللهم وهم لايدرون ما هو الصحيح



    وبعد أن أرسل الله رسوله للناس كافة فأصبح الذين يتبعونه

    هم مع الله المسلمون الذين اتبعوا الطريق المستقيم للجنه بالقرآن

    ولذلك ملآ الحقد الأسود قلوب اليهود وملأتهم الغيرة فعاثوا فسادا

    والله مع الذين أمنوا به ولايشركون والذين ينفذون الناموس والختان

    والذين يتطهرون ويصلون لله الواحد ويذكرون الله ويتوكلون عليه

    ويلعنون الشيطان ولايعملون الشر ويقدمون الخير
    التعديل الأخير تم بواسطة ali9 ; 21-09-2005 الساعة 05:34 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي مشاركة: الأنسان اما مع الله أو مع الشيطان

    قال تعالى :
    (( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً ))
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

الأنسان اما مع الله أو مع الشيطان

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. محاضرة لأخوانا وسام حول "من مات على الصليب ...الأنسان ام الله .
    بواسطة bahaa في المنتدى منتديات محبي الشيخ وسام عبد الله
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-06-2012, 12:03 PM
  2. مزمار الشيطان عند رسول الله
    بواسطة SAFWAN في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 14-02-2012, 12:44 PM
  3. الرد على : الرؤية من الله والحلم من الشيطان
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-01-2007, 07:42 PM
  4. من الطرائف لفحص ما بداخل الأنسان
    بواسطة ali9 في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-05-2006, 02:05 PM
  5. الأنسان جسد فى الدنيا ونفس فى الآخرة
    بواسطة ali9 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-05-2006, 01:12 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأنسان اما مع الله أو مع الشيطان

الأنسان اما مع الله أو مع الشيطان