بحث متواضع عن تعدد الزوجات بالمسيحية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

بحث متواضع عن تعدد الزوجات بالمسيحية

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37

الموضوع: بحث متواضع عن تعدد الزوجات بالمسيحية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    11
    آخر نشاط
    30-03-2009
    على الساعة
    01:52 PM

    افتراضي بحث متواضع عن تعدد الزوجات بالمسيحية

    بسم الله الرحمن الرحيم


    إخواني الأعزاء هذا بحث متواضع قمت بتأليفه عن تعدد الزوجات بالمسيحية


    و خصوصا بعدما دأب كثير من المسيحين و غيرهم من إستغلال هذه النقطة بإعتبارها عيبا بالإسلام
    فأبدأ على بركة الله و إن شاء الله رح يكون بحثي على حلقات نظرا لضيق الوقت
    **********************


    يعتقد كثير من النصارى أن المسيحية تحرم تعدد الزوجات و يستندون في ذلك إلى تفسيرات خاطئة للكتاب المقدس فسرها الأقدمون و إتبعهم المحدثون بغير تدقيق

    فكما هو معروف فإن اليهودية تبيح التعدد بدون قيود و الإسلام أباح التعدد و لكن لأربعة فقط في وقت واحد
    و لكن الشئ الجديد اللذي سأثبته في بحثي هذا هو ان المسيحية أيضا أباحت التعدد بدون قيد أو شرط !!!!



    تحريم التعدد كما تقولون لم يوجد إلا في فقرة واحدة في العهد الجديد و هي التي تستدلون بها دائما

    و هي

    متى الإصحاح 19 عدد 5

    وقال.من اجل هذا يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا.
    و تفسرون جملة ( يكون الإثنان جسدا واحدا ) على أن الرجل يكون زوج لإمراة واحدة فقط

    و لكن لكي نفهم الجملة جيدا يجب أن نضعها في سياقها الصحيح

    3 وجاء اليه الفريسيون ليجربوه قائلين له هل يحل للرجل ان يطلّق امرأته لكل سبب.
    4 فاجاب وقال لهم أما قرأتم ان الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وانثى
    5 وقال.من اجل هذا يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا.
    6 اذا ليسا بعد اثنين بل جسد واحد.فالذي جمعه الله لا يفرقه انسان.
    7 قالوا له فلماذا اوصى موسى ان يعطى كتاب طلاق فتطلّق.
    8 قال لهم ان موسى من اجل قساوة قلوبكم أذن لكم ان تطلّقوا نساءكم.ولكن من البدء لم يكن هكذا.
    9 واقول لكم ان من طلّق امرأته الا بسبب الزنى وتزوج باخرى يزني.والذي يتزوج بمطلّقة يزني.

    إن الفريسيين عندما جاؤوا ليسألوا المسيح لم يسألوه عن تعدد الزوجات و إنما جاؤوا ليسألوه عن حكم الطلاق
    و المسيح بالمنطق أجاب عن سؤال الطلاق من البداية للنهاية
    فليس من العقل أن يسألك شخص ما عن شئ و تجيب انت عن شئ اخر !!!!
    هذا ليس وارد بالنسبة لشخص عادي فما بالنا بالمسيح عليه السلام ؟؟؟

    و لذلك قال المسيح اللذي جمعه الله لا يفرقه إنسان يعني لا يجوز لكم الطلاق فأجابوه مجادلين لأنهم من البدء أرادوا ان يختبروه إذن لماذا أذن موسى بالطلاق ؟؟
    يقصدون انك تعلم عكس شريعة موسى ففسر لهم لماذا أذن لهم موسى بالطلاق في العدد اللذي بعده

    إذن فكما نرى من سياق الحديث أن المحادثة من اللألف للياء هي عن الطلاق و ليس بها ما يمت بصلة للتعدد

    و لكن المسيحيون يتوقفون عند جملة ( و يكون الإثنان جسدا واحدا ) و يعتبرونها النص اللذي يحرم التعدد

    وهذا التفسير غير صحيح لعدة أسباب

    أولا

    كما قلنا إن المحادثة ليست فيها أي شئ عن التعدد و لو كان بها ما يعني تحريم التعدد لكان الفريسيون ما تركوا الموضوع و سألوا و قالوا فلماذا أوصى موسى أن يعطي كتاب طلاق و أن نتزوج أكثر من واحدة ؟؟؟

    ثانيا

    إن هذه الجملة إذا فسرت بهذا المعنى فإنها تناقض نصوص كتابية أخرى بالعهد الجديد منها على سبيل المثال

    رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس الإصحاح 3 العدد 2
    فيجب ان يكون الاسقف بلا لوم بعل امرأة واحدة صاحيا عاقلا محتشما مضيفا للغرباء صالحا للتعليم
    و في العدد 12
    ليكن الشمامسة كل بعل امرأة واحدة مدبرين اولادهم وبيوتهم حسنا

    و في رسالة بولس إلى تيطس الإصحاح 1 الأعداد من 5 إلى 7
    من اجل هذا تركتك في كريت لكي تكمل ترتيب الامور الناقصة وتقيم في كل مدينة شيوخا كما اوصيتك.
    6 ان كان احد بلا لوم بعل امرأة واحدة له اولاد مؤمنون ليسوا في شكاية الخلاعة ولا متمردين.
    7 لانه يجب ان يكون الاسقف بلا لوم كوكيل الله غير معجب بنفسه ولا غضوب ولا مدمن الخمر ولا ضرّاب ولا طامع في الربح القبيح

    من هذه النصوص السابقة نفهم ان التعدد محرم أو مكروه للأسقف و الشماس حتى لا ينشغل بإحتياجات زوجاته و أولاده عن رعاية المؤمنين بالكنيسة
    و هذا يعني إنه يمكن للمؤمن العادي ان يتزوج أكثر من واحدة طالما انه ليس أسقفا و ليس شماسا
    فلو كان التعدد محرم على المسيحين كما اوصاهم بذلك المسيح لما كان هناك داعي أن يؤكد بولس على تيطس و تيموثاوس ان يكون الأسقف زوج لإمرأة واحدة

    ثالثا

    مثال المسيح عن العشر عذارى الاتي كن ينتظرن عريسا واحدا في متى الإصحاح 25 الأعداد من 1 حتى 12

    نفهم من هذا المثال أن المسيح ما حرم تعدد الزوجات و إلا ما كان إستعمله كمثال
    فكان يمكن للمسيح أن يضرب مثال بعريسين و إثنين من العذارى لتوضيح نفس الفكرة
    أو كان يمكن أن يضرب مثال بإثنين من العذارى و عريس واحد

    مثلما فعل في المثال اللذي قبله عن العبد اللذي كلفه سيده بإعطاء زملاؤه الطعام في حينه حيث أنه ضرب المثال بعبدين فقط من العبيد و لم يقل خمسة و خمسة مثلما فعل في مثال العذارى

    و لكن إستخدامه للعدد عشرة بالذات غير مبرر إلا بأن التعدد كان سائدا في عصره و بهذه الصورة و أنه موافق ضمنيا عليها و لهذا إستخدمها كمثال للتوضيح للتلاميذ

    رابعا

    كلمة ( واحد ) و التي لا طالما قامت عليها عقائد باطلة بسبب التفسير الخاطئ لهذه الكلمة بالعهد الجديد
    هذه الكلمة لا تعني معنى إنهم واحد بالمعنى الحرفي للكلمة فلم نجد أبدا رجل و إمرأة تزوجوا و بعد ليلة الدخلة أصبحوا جسد واحد برأسين !!!!

    فهذه الكلمة مجازية في معظم الوقت بل و تأتى بصيغة الجمع مثل

    يوحنا إص 17 عد 20
    ولست اسأل من اجل هؤلاء فقط بل ايضا من اجل الذين يؤمنون بي بكلامهم.
    21 ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الآب فيّ وانا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني.
    22 وانا قد اعطيتهم المجد الذي اعطيتني ليكونوا واحد كما اننا نحن واحد
    انا فيهم وانت فيّ ليكونوا مكملين الى واحد وليعلم العالم انك ارسلتني واحببتهم كما احببتني

    أعمال إص 4 عدد 32
    وكان لجمهور الذين آمنوا قلب واحد ونفس واحدة.ولم يكن احد يقول ان شيئا من امواله له بل كان عندهم كل شيء مشتركا.

    رومية إص 15 عد6
    لكي تمجدوا الله ابا ربنا يسوع المسيح بنفس واحدة وفم واحد

    كورنثوس الأولى إصح 1 عد 10
    ولكنني اطلب اليكم ايها الاخوة باسم ربنا يسوع المسيح ان تقولوا جميعكم قولا واحدا ولا يكون بينكم انشقاقات بل كونوا كاملين في فكر واحد ورأي واحد

    كورنثوس الأولى إص 10 عد 17
    فاننا نحن الكثيرين خبز واحد جسد واحد لاننا جميعنا نشترك في الخبز الواحد.

    غلاطية إص 3 عد 28
    ليس يهودي ولا يوناني.ليس عبد ولا حر.ليس ذكر وانثى لانكم جميعا واحد في المسيح يسوع.

    أفسس إص 4 عد 4
    جسد واحد وروح واحد كما دعيتم ايضا في رجاء دعوتكم الواحد

    فيلبي إصح 1 عد 27
    فقط عيشوا كما يحق لانجيل المسيح حتى اذا جئت ورأيتكم او كنت غائبا اسمع اموركم انكم تثبتون في روح واحد مجاهدين معا بنفس واحدة لايمان الانجيل

    كولوسوي إص 3 عد 15
    وليملك في قلوبكم سلام الله الذي اليه دعيتم في جسد واحد.وكونوا شاكرين

    أعمال إص 1 عد 14
    هؤلاء كلهم كانوا يواظبون بنفس واحدة على الصلاة والطلبة مع النساء ومريم ام يسوع ومع اخوته

    أعمال إص 8 عد 6
    وكانالجموع يصغون بنفسواحدة الى ما يقوله فيلبس عند استماعهم ونظرهم الآيات التي صنعها.

    من الأعداد السابقة نرى ان كلمة ( نفس واحدة ) أو ( جسد واحد ) لم تعني أبدا شخص واحد او حتى إثنين
    بل إنها دلت على الجمع
    فإذا كانت نفس الجملة التي يستدل بها النصارى على أنها لا تعني إلا إثنين موجودة في باقي العهد الجديد و تدل على الجمع فهل يبقى بعد هذا حجة لهم ؟؟؟

    خامسا

    من المحادثة السابقة فهمنا أن المسيح حرم الطلاق ( و إن كان في هذه المسألة نظر أيضا ) لكنى سأتماشى مع هذه الفكرة مؤقتا
    المسيح حرم الطلاق و تعدد الزوجات
    و اليهود كانوا يبيحون تعدد الزوجات
    و التلاميذ و باقى المؤمنين كانوا يهود و وثنين و غيرهم

    إذن فأكيد انه كان من بين هؤلاء المؤمنين من هو متزوج بأكثر من واحدة

    فلماذا لم يسأله أحد من التلاميذ ماذا نفعل مع زوجاتنا الموجودين بالفعل ؟؟؟

    تصوروا معي وثني متزوج بإثنين و يريد الدخول في الدين المسيحي فيفاجأ بأن المسيح قاله تزوج واحدة فقط فيقول طيب أطلقها فيأتى له المسيح أيضا ليقول له و لكنى حرمت الطلاق !!!!!!
    سؤالي لجميع المسيحين ماذا تفعل لو كنت مكان هذا الوثني ؟؟؟

    أظن أن هذا غير منطقي أيضا و لم أجد لهذا السؤال أي أثر أو تلميح من بعيد في العهد الجديد كله و بخاصة الأناجيل و اعمال الرسل

    إذن فبالعقل المسيح لم ينكر تعدد الزوجات و بالتالي التلاميذ لم يسألوه عن هذا الموضوع و بالتالي أيضا لم يسأل عنه الوثنيون اللذين دخلوا في المسيحية على يد التلاميذ

    سادسا

    إن قبول فكرة أن المسيحية تحرم التعدد و في نفس الوقت نقول إن اليهودية تبيح التعدد
    يجرنا هذا إلى فكرة النسخ في الشرائع بمعني أن حكم تعدد الزوجات اللذي أباحه الله في العهد القديم قد نسخه و بدله بحكم التحريم في العهد الجديد
    و موضوع النسخ ترفضه المسيحية بل إنهم يتخذونها شبهه ضد القرأن و الإسلام

    و انا أسأل أي نصراني إذا كنت لا تؤمن بالنسخ في الشرائع فلماذا غير الله رأيه كما يقول زكريا بطرس و غيره عندما يهاجم القرأن ؟؟؟
    و إذا كنت تؤمن بالنسخ فلماذا تهاجم القرأن و تتهمه بالخطأ و التحريف لأن بعض احكامه منسوخه ؟؟؟



    و للحديث بقية .......

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    11
    آخر نشاط
    30-03-2009
    على الساعة
    01:52 PM

    افتراضي الحلقة الثانية

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أستكمل في عجالة سريعة بعض من الأسباب التي تدعونا لرفض التفسير النصراني للعدد 9 من الإصحاح 19 إنجيل متى

    سابعا :

    يستشهد النصارى على تفسيرهم لهذا العدد بتحريم التعدد على جملة
    ( فاجاب وقال لهم أما قرأتم ان الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وانثى )

    و يقولون ان الله خلق البشر من البدء رجل واحد و إمراة واحدة يعني أن هذا هو أصل الزواج و أنه لم يكن هناك تعدد

    و انا أرد و أقول إن هذا الكلام أيضا باطل لعدة أسباب :

    1 - إن المسيح لم يقل إن الله خلقهما من البدء ذكر واحد و أنثى واحدة !!! هو لم يذكر أي أعداد في النص أبدا
    فالمسيح قال بالحرف ( طبعا مستشهدا بالعهد القديم ) و حسب ترجمتكم انتم ( ذكرا و أنثى ) يعني ان المقصود من الكلام هو النوع و ليس العدد
    مثلما أقول مثلا ( إن هذا المصنع ينتج أقلاما حمراء و سوداء ) فهل المقصود من كلامي ان المصنع ينتج قلما واحدا أحمرا و قلما واحدا اسودا ؟؟؟
    أم أن المقصود هو أن المصنع ينتج نوعين من الأقلام أحمر و أسود ؟؟؟

    أظن الفكرة واضحة فالمسيح لم يعني ان الله خلق ذكر واحد و أنثى واحدة و إنما كان يقصد إن الله خلق البشر من نوعين ذكر و أنثى لتحدث بينهم الألفة و المودة و ليس ليتحكم جنس في الأخر .

    2 - أن الجملة التي يستدل بها النصارى على لسان المسيح هي في الأصل في العهد القديم و لا أدرى كيف لم يلحظها موسى عليه السلام عندما كان يكتب العهد القديم ( طبعا حسب إيمانكم ) و كيف لم يفهمها من بعده جميع الأنبياء و رسل الرب
    إذا كانت الجملة واضحة مثلما يدعي النصارى فلماذا لم يطبقها أنبياء العهد القديم ؟؟؟
    و إذا كانوا أخطأوا في فهم العدد ( و هذا غير وارد ) فلماذا تركهم الرب هكذا دون أن يصحح لهم مفهومهم الخاطئ ( و كما هو معروف ان الله ليس إله تشويش )
    أو لماذا لم ينزل بهم عقابه عندما خالفوا أمره ؟؟؟

    3 - حتى التفسير المنطقي و العقلي للكلام لا يخدم المعنى اللذي إستخدمه النصارى !!!
    فإذا إستخدمنا التحليل المنطقي للكلام
    الله خلق البشر من البدء ذكرا و أنثى
    إذن الله يحرم التعدد و الذكر من البشر يتزوج واحدة فقط من الأنثى


    طيب نستخدم نفس المنطق مع الطيور
    الله خلق الطيور من البدء ذكرا و أنثى
    إذن ذكر الطيور لا يتزوج إلا أنثى واحدة !!!

    و الله خلق البهائم من البدء ذكرا و أنثى
    إذن ذكر البهائم لا يتزوج إلا أنثى واحدة !!!

    و هكذا نستطيع أن نعمم هذه القاعدة على جميع مخلوقات الله !!!
    فهل هذه هي الحقيقة التي نراها في الكون ؟؟؟
    طبعا الكل يعلم أن هذا غير صحيح و ان التعدد موجود في جميع مخلوقات الله
    لكن الله كرم بني أدم في الرسالة الخاتمة لجميع البشر بان جعل التعدد مقيدا و بحيث يحفظ حقوق المرأة النفسية و الإجتماعية و المادية

    إذن فكما رأينا إنه حتى بالمنطق فإن هذا التفسير لا يصلح تفسيرا مقنعا للعدد

    و للحديث بقية إن شاء الله .....

  3. #3
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    أحسنت بارك الله فيك أخانا الكريم
    متابع
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    11
    آخر نشاط
    30-03-2009
    على الساعة
    01:52 PM

    افتراضي تضامنا مع غزة

    إسمحوا لي أن أتوقف عن موضوعي لأني متابع الأحداث بغزة
    نسألكم الدعاء لهم و كل واحد يقدم ما يستطيع لنصرة إخواننا بفلسطين

    اللهم إنصر إخواننا بغزة و إرحم شهداءهم وإغفر لهم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    11
    آخر نشاط
    30-03-2009
    على الساعة
    01:52 PM

    افتراضي

    بعون الله و فضله أستكمل موضوعي و أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن ينصر إخواننا في غزة و أن يهدي إخواننا في باقي الدول العربية

    كنت قد تحدثت عن أسباب رفضنا للتفسير النصراني لهذا العدد و إن شاء الله إذا توصلت لأسباب أخرى رح أضيفها تباعا

    و لكن حتى لا أطيل بالوقت على إخواني و حتى تتضح الصورة لابد لنا من تقديم التفسير البديل أو المقترح لهذا التفسير النصراني

    فيا ترى ما التفسير الصحيح ؟؟؟


    التفسير اللذي اراه لهذه الجملة هو أن المسيح فهم كلامهم بالمعنى الصحيح
    فهم لم يأتوا لكي يسألوه عن حكم الطلاق بصفه عامة
    لكنهم قالوا ( لكل سبب )
    هذه هي الجملة مفتاح اللغز و التي لا أظن أن الكثيرين لم يلتفتوا إليها


    اليهود جاؤا ليسألوا المسيح هل يجوز ان يطلق الرجل زوجته لأي سبب و لكل سبب
    طبعا لا انا و لا المسيح و لا أي أحد عادل في هذا الكون يرضى بهذا الشئ اللذي فيه ظلم للمرأة
    ان يطلقها رجلها و يهدم حياتها لمجرد ان مزاجه سئ اليوم أو لأنها حرقت الأكل أو لم تغسل ملابسه جيدا !!!!
    هذا بالطبع لا يرضى عنه أي دين بالدنيا

    و لذلك رد المسيح عليهم معلما إياهم ما هي طبيعة هذه العلاقة بين الرجل و المرأة
    إنها ليست علاقة بسيطة يمكن ان يهدمها الرجل لكل سبب

    و لذلك قال اول ما قال ( أن الله خلق من البدء ذكر و أنثى ) يقصد ان أول علاقة بالدنيا بين الرجل و المراة كانت علاقة الزوج بزوجته
    و لذلك فإن هذا رباط مقدس و علاقة قوية من أجلها يترك الرجل أباه و أمه لكي يكون مع زوجته كجسد واحد و روح واحدة تفكر و تعمل كإنسان واحد

    فكل زوجين المفروض إنهم يكونان متحدين بمشاعرهم تجاه بعضهم و بتفكيرهم و يكونون يد واحدة في هذه الحياة بالظبط كأنهم جسد واحد بروح واحدة
    هذا المعنى هو اللذي قصده المسيح و هو نفس المعنى اللذي قصده القرأن عندما قال تعالى في سورة الروم الأية 21

    وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21
    )

    و هو أيضا نفس المعنى اللذي قصده العهد القديم لورجعنا إلى سفر التكوين الإصحاح الثاني الأعداد من 21 حتى 25

    21 فَأَوْقَعَ الرَّبُّ الإِلَهُ آدَمَ فِي نَوْمٍ عَمِيقٍ، ثُمَّ تَنَاوَلَ ضِلْعاً مِنْ أَضْلاَعِهِ وَسَدَّ مَكَانَهَا بِاللَّحْمِ،
    22 وَعَمِلَ مِنْ هَذِهِ الضِّلْعِ امْرَأَةً أَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ.
    23 فَقَالَ آدَمُ: «هَذِهِ الآنَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. فَهِيَ تُدْعَى امْرَأَةً لأَنَّهَا مِنِ امْرِيءٍ أُخِذَتْ». 24 لِهَذَا، فَإِنَّ الرَّجُلَ يَتْرُكُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ، وَيَصِيرَانِ جَسَداً وَاحِداً.

    فكلمة من اجل هذا يترك الرجل أباه و أمه و يلتصق بأمه فسره العدد اللذي قبله عندما قال أدم إن هذه المرأة زوجتى هي في الأصل جزء مني من لحمي و من عظمي

    إنظروا معي كيف يتطابق هذا العدد مع الأيه الكريمة في المعنى و المضمون ؟؟؟


    لذلك فإن هذا الرباط المقدس لا يصح أن يقطعه الرجل من نفسه هكذا لكل سبب
    بل الله اللذي جمعهما بكلمة الزواج هو اللذي يفرقهما بكلمة الطلاق بالأسباب التي شرعها الله لهذا الأمر و ليس لكل سبب يخطر لللإنسان

    لذلك عندما سألوه فلماذا أعطى موسى كتاب الطلاق لكي تطلق المرأة

    المسيح اجابهم من اجل قساوة قلوبكم أذن لكم ان تطلقوا نسائكم
    و انا أسأل أي نصراني ما معني هذا العدد ؟؟
    ما معنى ان الطلاق هو حل لقساوة قلوب اليهود ؟؟؟

    إن ما عناه المسيح هو ما كان منتشرا عند اليهود و عند العرب في الجاهلية أنه عندما يكره الرجل زوجته أو يحب أخرى فإنه يهملها و يهمل جميع حقوقها المادية و المعنوية و الزوجية فيذرها كالمعلقة ( كما وصفها القرأن الكريم ) فلا هو يصبح لها زوجا و لا هو يتركها لتجد حياتها مع شخص أخر

    لذلك أذن لهم موسى بالطلاق لكي يحرر المرأة من هذا الظلم الواقع عليها
    و لكن من البدء لم يكن هكذا
    يقصد انه من البدء لم تكن هناك قسوة القلوب التي عرفها اليهود و ليس معناه أنه من البدء لم يكن هناك تعدد زوجات !!!!

    لذلك وضح لهم المسيح أكثر أن موسى عندما أذن لهم بالطلاق لم يكن يقصد أن يطلق الرجل زوجته لكل سبب و لكن يطلقها لسبب قوي تستحيل معه العشرة بين الزوجين

    و من هذه الأسباب التي قالها المسيح علة الزنى فهذه من الأسباب القوية التي تجعل الرجل يطلق زوجته

    لذلك فانا أقول مجتهدا و لا أعرف إذا كنت مخطئا ام لا

    إن المسيح عليه السلام لم يحرم الطلاق في المسيحية و لكن قننه بأن جعل علة الطلاق هي الزنا

    و جعل من يطلق زوجته لغير سبب الزنا فهو اّثم إثم كبير مثل اللذي يزني
    فليس المقصود أنه يزني حقيقة بل المقصود انه فعل معصية كبيرة لأنه قطع هذا الرباط المقدس بدون وجه حق و بغير الأسباب التي شرعها الله

    تماما مثلما قال المسيح عليه السلام ان من ينظر إلى مرأة و يشتهيها فهو يزني

    اما بالنسبة لموضوع انهما يصيران جسدا واحدا فبصراحة لم أجد أفضل من كلام بولس بيشرح لنا ما معني ان يصير الإثنان جسدا واحدا !!!!

    يقول بولس مؤيدا لكلامي و للتفسير اللذي أقدمه لكم
    رومية إص 12 عد 5
    هكذا نحن الكثيرين جسد
    واحد في المسيح واعضاء بعضا لبعض كل واحد للآخر

    كورنثوس الأولى إصح 6 عد 16
    16
    ام لستم تعلمون ان من التصق بزانية هو جسد واحد لانه يقول يكون الاثنان جسدا واحدا.

    17 واما من التصق بالرب فهو روح واحد.


    إذن فكما يقول بولس إن المؤمنين جميعا هم جسد واحد في إيمانهم و إخلاصهم للمسيح يشد بعضهم بعضا و يؤازر بعضهم بعضا تماما مثل أعضاء الجسد الواحد

    و هذا مصداق لقول الرسول صلى الله عليه و سلم

    مثل المؤمنين في توادهم و تراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائل الأعضاء بالسهر و الحمى

    لذلك فما المانع ان يكون الرجل و زوجاته في توادهم و تراحمهم مثل الجسد الواحد ؟؟؟

    و حتى لا يقول النصارى اننا نؤلف تفسيرا من عندنا فانا أقدم لهم الحل النهائي و الأخير لقضية يكون الإثنان جسدا واحدا

    و المفاجأة انها من فم بولس و أفضل دليل أستطيع ان أقدمه لكم إدخرته للنهاية

    يقول بولس موضحا معنى حقيقة ان نكون جسد واحد سواء كنا إثنين او ثلاثة او حتى مليون


    كورنثوس الأولى إص 12 عد 13



    لاننا جميعنا بروح واحد ايضا اعتمدنا الى جسد واحد يهودا كنا ام يونانيين عبيدا ام احرارا وجميعنا سقينا روحا واحدا.

    14 فان الجسد ايضا ليس عضوا واحدا بل اعضاء كثيرة.

    15 ان قالت الرجل لاني لست يدا لست من الجسد.أفلم تكن لذلكمن الجسد.

    16 وان قالت الأذن لاني لست عينا لست من الجسد.أفلم تكن لذلك من الجسد.

    17 لو كان كل الجسد عينا فاين السمع.لو كان الكل سمعا فاين الشم.

    18 واما الآن فقد وضع الله الاعضاء كل واحد منها في الجسد كما اراد.

    19 ولكن لو كان جميعها عضوا واحدا اين الجسد.

    20 فالآن اعضاء كثيرة ولكن جسد واحد.

    21 لا تقدر العين ان تقول لليد لا حاجة لي اليك.او الراس ايضا للرجلين لا حاجة لي اليكما.

    22 بل بالأولى اعضاء الجسد التي تظهر اضعف هي ضرورية.
    23
    واعضاء الجسد التي نحسب انها بلا كرامة نعطيها كرامة افضل.والاعضاء القبيحة فينا لها جمال افضل.

    24 واما الجميلة فينا فليس لها احتياج.لكن الله مزج الجسد معطيا الناقص كرامة افضل

    25 لكي لا يكون انشقاق في الجسد بل تهتم الاعضاء اهتماما واحدا بعضها لبعض.

    26 فان كان عضو واحد يتألم فجميع الاعضاء تتألم معه.وان كان عضو واحد يكرم فجميع الاعضاء تفرح معه


    أظن أنه لم يعد هناك شك أن المقصود من الجسد الواحد هو الترابط و الحب و المودة الموجودة بين الزوج و زوجته

    فكما أن الجسد الواحد به أعضاء كثيرة كذلك يمكن للرجل أن يكون له زوجات متعددة و كذلك يكونوا جسدا واحدا

    أكتفي بهذا القدر و إن شاء الله أكمل في أقرب فرصة ....


  6. #6
    الصورة الرمزية اللة محبة
    اللة محبة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    8
    آخر نشاط
    05-05-2009
    على الساعة
    01:03 AM

    افتراضي

    هههههههههههههههههههههه
    ياسلاااااااااااااام كان فين الشرح دة من 2000سنة.
    انت كدة رفعت راية الاسلام.
    (طوبي لكم اذا عيروكم وطردوكم وقالوا عليكم كل كلمة شريرة من اجلي كاذبين) متي 11:5

  7. #7
    الصورة الرمزية سيـف الحتف
    سيـف الحتف غير متواجد حالياً سيف من سيوف الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2013
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللة محبة مشاهدة المشاركة
    هههههههههههههههههههههه
    ياسلاااااااااااااام كان فين الشرح دة من 2000سنة.
    انت كدة رفعت راية الاسلام.
    راية الإسلام مرفوعة ولو كره الكافرون ..

    عندك رد ..أهلاً وسهلاً

    معندكش إحتفظ بسخريتك لنفسك !
    مُناظّرة حَوْلَ الثَّالوْثَْ إنْتَهَتْ بِهْرُوبْ النَصْرَانْيْ
    ..
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18041.html
    .
    القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
    (دليل طالب العلم لبعض مباحث علوم القرآن لرد الشبهات)

    ..
    http://www.al-maktabeh.com/ar/play.php?catsmktba=1970
    ..
    .

  8. #8
    الصورة الرمزية ذو الفقـار
    ذو الفقـار غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    294
    آخر نشاط
    06-07-2014
    على الساعة
    05:30 PM

    افتراضي

    أحسنت يا فارس الأندلس

    أحطت وأجدت بوركت وآل بيتك

    اقتباس
    انت كدة رفعت راية الاسلام.

    مين ده ؟!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية اللة محبة
    اللة محبة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    8
    آخر نشاط
    05-05-2009
    على الساعة
    01:03 AM

    افتراضي

    اخطر انواع الناس هم انصاف الجهلاء.
    رد عليا في المواضيع والامور المخزية في الاسلام وهي.
    زواج المتعة(الدعارة)-الزواج العرفي.
    (طوبي لكم اذا عيروكم وطردوكم وقالوا عليكم كل كلمة شريرة من اجلي كاذبين) متي 11:5

  10. #10
    الصورة الرمزية الراوى
    الراوى غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    700
    آخر نشاط
    31-01-2012
    على الساعة
    08:35 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللة محبة مشاهدة المشاركة
    اخطر انواع الناس هم انصاف الجهلاء.
    رد عليا في المواضيع والامور المخزية في الاسلام وهي.
    زواج المتعة(الدعارة)-الزواج العرفي.
    وهل زواج المتعة أحله الإسلام ؟؟؟؟

    وهل الزواج العرفى أحله الإسلام ؟؟؟


    إعلم مع من تتحدث أولاً ثم ضع شبهتك ......نحن يا ضيفنا لا نعترف بزواج المتعة ولا بالزواج العرفى


    اقتباس
    اخطر انواع الناس هم انصاف الجهلاء.
    صدقت ...
    التعديل الأخير تم بواسطة الراوى ; 21-04-2009 الساعة 09:42 PM

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

بحث متواضع عن تعدد الزوجات بالمسيحية


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تعدد الزوجات
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 05-04-2016, 02:03 AM
  2. جديد قناة المخلص: تعدد الزوجات ام تعدد الزانيات في العهد القديم ؟
    بواسطة معاذ عليان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-11-2010, 04:14 PM
  3. تعدد الزوجات
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 30-11-2009, 01:54 PM
  4. الحث على تعدد الزوجات
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-10-2009, 08:08 PM
  5. تعدد الزوجات قبل الإسلام
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-11-2005, 10:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

بحث متواضع عن تعدد الزوجات بالمسيحية

بحث متواضع عن تعدد الزوجات بالمسيحية