أين المحبة في الإسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أين المحبة في الإسلام

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: أين المحبة في الإسلام

  1. #1
    الصورة الرمزية ساجدة لله
    ساجدة لله غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    728
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-05-2014
    على الساعة
    08:37 PM

    أين المحبة في الإسلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يدعي النصارى عابدي يسوع

    عدو الأطفال الرضع والصغار

    الذي نادى بقتلهم وذبحهم ذبح البعير

    والذي نادى بعدم الشفقة ولا الرحمة بهم

    والذي نادى بعدم العفو عن أحد بل قتل الشيوخ والنساء والأطفال

    حتى البهائم البقر والجمال والحمير لم تسلم من إرهابه

    الذي نادى بعدم إبقاء نسمة حية

    مخترع الإبادة الإنسانية والمقابر الجماعية

    إله الصليبيين الذين يفسدون كل بلد يدخلونها أخلاقياً ودينياً وسياسياً

    إدعوا أن الإسلام ليس بدين محبة

    وتشبثوا بالجملة العقيمة الساذجة التي تنم عن فراغ عقل والتي تقول:

    أحبوا أعداءكم باركوا لا عنيكم

    ويظهر كده والله أعلم أنها لغز من ألغاز الكتاب المقدس لا يعلمها إلا من تشرب بالروح القدس

    وأنها جملة لها مغزى غير ما تظهر عليه من ألفاظ

    وأن المعنى في بطن الخروف كما في نشيد الإفساد وأسفار قلة الأدب والأخلاق

    وأنها لا تعني المحبة كما يتضح منها ...بل تعني الذبح والقتل للهلاك

    ولكن طبعاً لا يستطيعون إظهار معنى لغز هذه الجملة بالذات حتى يستطيعون تنفيذ أوامر يسوع من سفك دماء وذبح ودمار وهلاك

    ما المانع أن تكون تلك الجملة لغز من كمية الألغاز التي تطبع على صفحات كتابهم؟

    إشمعنه دي يعني اللي حيفسروها حرفياً؟

    عامة وبدون إطالة:

    يدعي هؤلاء القوم أن القرآن الكريم والأحاديث الشريفة تخلو من كلمات المحبة

    وأن آيات القرآن تنادي بالقتل والإرهاب

    مع إن قرآننا الكريم لم تذكر فيه آية واحدة تحث على قتل الأطفال مثلما جاء بكتابهم

    ولكن ماذا ننتظر من أشخاص أهانوا إلههم وفرحوا بإهانته؟

    هل سيحترمونا نحن؟؟ يستحيل

    فالاحترام والكرامة باتت مصطلحات تردد عندهم ولكنها ماتت مع كرامة إلههم على الصليب

    فهل فعلاً القرآن لا يحتوي على آيات محبة أيها الكذبة؟


    هل فعلاً السنة النبوية الشريفة لا تدعو للحب والتسامح أيها الكفرة؟

    هل الدفاع عن النفس والعرض والأرض والشرف والكرامة التي نادى بها القرآن أصبحت إرهاب في نظركم؟

    أم تريدون المسلمين ديوثين مثلكم لا يهمهم عرض ولا شرف ولا دين ولا أرض ولا وطن؟

    هل يخلو القرآن الكريم من آيات المحبة كما تفترون؟

    إليكم الآيات الكريمة كم ذكرت فيها كلمة الحب والمحبة من الله للبشر وكم يحث الله البشر بعضهم البعض على الحب فيما بينهم

    حتى من خالفنا في ديننا

    أمرنا الله أن نبر إليه ونقسط ولكن بشرط أن لا يؤذينا وإلا سيرى ما يستحق

    قمة العدل عندما تعطي الحب لمن يستحق وتعاقب من لا يستحق

    أما أن تحب من لا يستحق فأنت بذلك تساعده على الاستمرار في فجوره
    عليه أن يرى منك القوة والقدرة على المواجهة وأنك لا تخاف من الحق

    فإن آذاك فله مصير يعرفه وإن عرف الحق وترك أذيتك فله كل الحب والاحترام

    أما أن تعيش ساذج وأهبل بأن تحب عدوك فهذا قمة السفه

    هل إذا دخل عدو إلى منزلي وقتل أهلي علي أن أحبه؟

    ما هذا الهراء والتخلف الذي يخالف الفطرة تماماَ؟

    محبة الله لمن يستحقها أم من يحارب الله فليس له إلا الذل والهوان هذا الجاحد الكافر الفاسق

    وحب الله لعباده ليس له حدود

    يكفي أن الله تعالى من أسمائه الحسنى

    الودود

    أي الذي يتقرب إلى عباده

    أرأيتم يتقرب الله إلينا ونرسل إليه معاصينا ويكفر به الكافرون وينكر دينه المنكرون

    وإليكم آيات المحبة التي يدعي هؤلاء الكذبة خلو القرآن الكريم منها:

    وتليها أحاديث شريفة تدعو للمحبة والإيثار والأخوة والوحدة


    الله يحبنا:

    يقول الله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران : (( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))

    الله يأمرنا بالبر لمن خالف ديننا طالما لم يؤذينا

    جاء في سورة الممتحنة الآية الثامنة : (( لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ))

    الله يحبنا بعدلنا:

    ويقول الله تبارك وتعالى : (( وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ )) الآية التاسعة من سورة الحجرات .

    الله يواسينا عند هزيمتنا وهذا من حبه لنا

    (( إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ )) الآية : 140 من سورة آل عمران .

    الله يحب التوابين ويحب المتطهرين:

    (( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ )) سورة البقرة

    ويقول تبارك وتعالى : (( لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ )) سورة التوبة .

    الله يحبنا ويغفر لنا:

    قال سبحانه وتعالى : (( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )) الآية : 31 من سورة آل عمران .

    الله يحب المتقين:

    يقول تعالى : (( بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ )) الآية : 76 من سورة آل عمران

    ويقول سبحانه : (( إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّواْ إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ )) الآية : 4 من سورة التوبة .

    ويقول تبارك وتعالى : (( كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِندَ اللّهِ وَعِندَ رَسُولِهِ إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَمَا اسْتَقَامُواْ لَكُمْ فَاسْتَقِيمُواْ لَهُمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ )) الآية السابعة من سورة التوبة .

    الله محبة ...يؤلف بين القلوب ويأمرنا أن نكون إخوانا

    وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ )) الآية : 103 من سورة آل عمران .

    الله يحب الصابرين:

    يقول المولى تبارك وتعالى : (( وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ )) سورة آل عمران .

    الله يحب المحسنين:

    يقول سبحانه وتعالى : (( فَآتَاهُمُ اللّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الآخِرَةِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )) سورة آل عمران .

    ويقول : (( فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمُ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )) سورة المائدة .

    ويقول ايضاً : (( الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )) سورة آل عمران .

    ويقول سبحانه : (( وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )) سورة البقرة

    ويقول سبحانه : (( لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )) سورة المائدة .

    الله يحب المتوكلين:

    يقول ربنا جل جلاله : (( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ )) سورة آل عمران


    يأمرنا الله بالإحسان للغير وهذه محبة:


    يقول الله سبحانه وتعالى : (( وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا )) سورة النساء

    الله يحب المتواضعين:

    ويقول سبحانه : (( لاَ جَرَمَ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ )) سورة النحل

    ويقول سبحانه : (( إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ )) (76) سورة القصص

    ويقول تبارك وتعالى : (( وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ )) (18) سورة لقمان .

    يحب الله المخلصين

    يقول الحق تبارك وتعالى : (( وَلاَ تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنفُسَهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا )) (107) سورة النساء .

    ويقول جل جلاله : (( وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ )) (58) سورة الأنفال .


    المحبة في السنة النبوية الشريفة:

    - قال صلى الله عليه وسلم : (( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه )) .

    2 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا و لا تؤمنوا حتى تحابوا ، أولا أدلّكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم " ( رواه مسلم )

    3 - وقال : صلى الله عليه وسلم : (( تهادوا تحابوا )) . رواه البيهقي (أي تبادلوا الهدَايا)

    4 - وعن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من أحب رجلا لله فقد أحبه الله. فدخلا جميعا الجنة, وكان الذي أحب لله أرفع منزلة, ألحق الذي أحبه لله". رواه الطبراني والبزار بنحوه بإسناد حسن.

    6- عن معاذ رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : " قال الله تبارك و تعالى : وجبت محبتي للمتحابين فيّ ، و المتجالسين فيّ و المتزاورين ، و المتباذلين فيّ " (رواه مالك و غيره )

    7- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "إنّ الله تعالى يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلّهم في ظلّي يوم لا ظلّ إلاّ ظلّي ( رواه مسلم )

    8- قال عليه الصلاة و السلام : " من أحبّ أن يجد طعم الإيمان فليحبّ المرء لا يحبه إلا لله ( رواه الحاكم و قال : صحيح الإسناد و لم يخرجاه و أقرّه الذهبي )

    9- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من سرّه أن يجد حلاوة الإيمان، فليحبّ المرء لا يحبه إلا لله" ( رواه أحمد و الحاكم و صححه الذهبي )

    10- عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ثلاث من كنّ فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله و رسوله أحبّ إليه مما سواهما ، و أن يحبّ المرء لا يحبه إلا لله ، و أن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه ، كما يكره أن يلقى في النار " (متفق عليه)

    11- عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من أحبّ لله ، و أبغض لله ، و أعطى لله ، و منع لله ، فقد استكمل الإيمان " ( رواه أبو داود بسند حسن )


    12- قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا يؤمن أحدكم حتى يحبّ لأخيه ما يحبّ لنفسه " ( رواه الشيخان )

    13- عن أنس بن مالك قال : مر رجل بالنبي صلى الله عليه و سلم و عنده ناس ، فقال رجل ممن عنده : إني لأحب هذا لله ، فقال النبي صلى الله عليه و سلم :"أعلمته؟" قال : لا ، قال : " قم إليه فأعلمه " فقام إليه فأعلمه ، فقال : أحبّك الذي أحببتني له ثم قال ، ثم رجع فسأله النبي صلى الله عليه و سلم فأخبره بما قال فقال النبي صلى الله عليه و سلم :"أنت مع من أحببت ، و لك ما احتسبت " ( رواه أحمد و الحاكم و صححه الذهبي )

    14- وقال صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف يوضح أسباب حبِّ الناس له حيث قال "أحبُّ الناس إلى الله أنفعهم للناس، وأحبُّ الأعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربةً، أو تقضي عنه ديناً أو تطرد عنه جوعاً، ولئن أمشي مع أخ لي في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد شهراً، في مسجد المدينة، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه، ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يثبتها له ثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام" المعجم الصغير".

    15- قال صلى الله عليه وسلم : ( مثل المؤمنين في توادهم ، وتراحمهم ، وتعاطفهم ،مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ) رواه مسلم .

    16- عن سهل بن سعد الساعدي قال: جاء رجل إلى النبي فقال: يا رسول الله دلني على عمل إذا عملته أحبني الله وأحبني الناس فقال : (( ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما عند الناس يحبك الناس )) [رواه ابن ماجة وغيره، والحديث صحيح].

    17- وعن عائشةَ رضي اللَّهُ عنها ، أَن رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم ، بعَثَ رَجُلاً عَلَى سرِيَّةٍ ، فَكَانَ يَقْرأُ لأَصْحابِهِ في صلاتِهِمْ ، فَيخْتِمُ بــ { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } فَلَمَّا رَجَعُوا ، ذَكَروا ذلكَ لرسولِ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم ، فقال : « سَلُوهُ لأِيِّ شَيءٍ يَصْنَعُ ذلكَ ؟ » فَسَأَلوه ، فَقَالَ : لأنَّهَا صِفَةُ الرَّحْمَنِ ، فَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَقْرَأَ بِهَا، فقال رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « أَخْبِرُوهُ أَنَّ اللَّه تعالى يُحبُّهُ » متفقٌ عليه

    18- روى مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه (( أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرسل الله له على مدرجته ملكا ً ..... فقال إن الله قد أحبك كما أحببته فيه )) .

    19- قال صلى الله عليه وسلم : (( من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ، ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه قلنا : يا رسول الله ! كلنا يكره الموت ؟ قال : ليس ذلك كراهية الموت ، ولكن المؤمن إذا حضر جاءه البشير من الله ، فليس شيء أحب إليه من أن يكون قد لقي الله فأحب الله لقاءه ، وإن الفاجر أو الكافر إذا حضر جاءه ماهو صائر إليه من الشر ، أو ما يلقى من الشر ، فكره لقاء الله ، فكره الله لقاءه )) صحيح التغريب بسندٍ صحيح

    20- قال صلى الله عليه وسلم : قال الله تبارك وتعالى : (( إذا أحب عبدي لقائي أحببت لقاءه، وإذا كره لقائي كرهت لقاءه )) صحيح على شرط الشيخين

    21- قال صلى الله عليه وسلم : (( إن رجلا زار أخا له في قرية ، فأرصد الله تعالى على مدرجته ملكا ، فلما أتى عليه الملك قال : أين تريد ؟ قال : أزور أخا لي في هذه القرية ، قال : هل عليك من نعمة [تربها] ؟ قال : لا ، إلا أني أحببته في الله ، قال : فإني رسول الله إليك أن الله عز وجل قد أحبك كما أحببته له )) صحيح على شرط مسلم

    22- قال صلى الله عليه وسلم : (( ما من رجلين تحابا في الله بظهر الغيب؛ إلا كان أحبهما إلى الله أشدهما حباً لصاحبه )) السلسلة الصحيح ورجاله ثقات

    23- قال صلى الله عليه وسلم : (( ما تحاب رجلان في الله إلا كان أحبهما إلى الله عز وجل أشدهما حبا لصاحبه )) السلسلة الصحيحة بسندٍ صحيح

    24- قال صلى الله عليه وسلم : (( إذا أحب أحدكم أخاه في الله فليبين له ، فإنه خير في الألفة ، و أبقى في المودة )) السلسلة الصحيحة بسندٍ حسن

    25- قال صلى الله عليه وسلم : (( أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خلقا )) السلسلة الصحيحة بسندٍ جيد

    26- قال صلى الله عليه وسلم : (( ما أحب عبد عبدا لله إلا أكرمه الله عز وجل )) السلسلة الصحيحة بسندٍ جيد

    27- قال صلى الله عليه وسلم : (( من سره أن يحب الله و رسوله فليقرأ في " المصحف" )) السلسلة الصحيحة بسندٍ حسن


    هل لا توجد في الإسلام محبة يا كذبة؟



    هل يخلو القرآن الكريم من آيات المحبة؟

    هل تخلو الأحاديث الشريفة من عبارات المحبة؟

    ها هي محبتكم التي نادى بها يسوعكم


    حزقيال 9: 5
    و قال لاولئك في سمعي اعبروا في المدينة وراءه و اضربوا لا تشفق اعينكم و لا تعفوا 6 الشيخ و الشاب و العذراء و الطفل و النساء اقتلوا للهلاك و لا تقربوا من انسان عليه السمة و ابتدئوا من مقدسي فابتداوا بالرجال الشيوخ الذين امام البيت 7 و قال لهم نجسوا البيت و املاوا الدور قتلى اخرجوا فخرجوا و قتلوا في المدينة


    وفي المقابل قال ربنا الرحيم تبارك وتعالى:

    وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين(البقرة190)

    لم يقل نجسوا البيت واملاءوا الدور قتلى

    قال تعالى:

    وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم(الأنفال 61)

    ولم يقول لا تشفق أعينكم ولا تعفوا

    نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم:

    النهي عن قتل النساء والأطفال:

    أخرج ابن حبان في حديث الصعب زيادة في آخره ‏"‏ ثم نهى عنهم يوم حنين ‏"‏ وهي مدرجة في حديث الصعب، وذلك بين في سنن أبي داود فإنه قال في آخره ‏"‏ قال سفيان قال الزهري‏:‏ ثم نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك عن قتل النساء والصبيان ‏"‏ ويؤيد كون النهي في غزوة حنين ما سيأتي في حديث رياح بن الربيع الآتي ‏"‏ فقال لأحدهم‏:‏ الحق خالدا فقل له لا تقتل ذرية ولا عسيفا

    ولم يقول اقتلوا كل ذكراً من الأطفال والشيوخ والنساء


    قد اتضح الآن من الإرهابي ومن الدموي ومن صاحب المحبة الزائفة والشعارات المريضة

    حياكم الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيصلوا على رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  2. #2
    الصورة الرمزية ساجدة لله
    ساجدة لله غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    728
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-05-2014
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    شاهدوا محبة يسوعكم على هذا الرابط يا عباد السفاح

    http://www.albshara.net/vb/showthread.php?t=3121
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيصلوا على رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  3. #3
    الصورة الرمزية هند
    هند غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    292
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-03-2016
    على الساعة
    09:48 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على أطهر وأشرف خلق ربي والمرسلين صلى الله عليه وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    جزاكى الله خير أخيتى فى الله على ماتفضلتى .

    بل دينهم يدعوا أنه محبة وسلام وهو كله إرهاب وقتل وعنف والحث على الرذيلة وشرب الخمور أعاذنا الله وأياكم
    حسبنا الله ونعم الوكيل


    كيف مع محبة للسلام وكونه رئيس السلام يقول
    "لا تظنوا أني جئت لألقي سلاماً على الأرض. ما جئت لألقي سلاماً، بل سيفاً .. جئت لأفرق الإنسان ضد أبيه ... " (مت10: 34، 35)

    واضح جدآ من هو دين ألأرهاب .

    اللهم أهدى من ضل عن سبيلك يارب إنهم لايعجزونك.

    جزاكى الله خير أخيتى فى الله .

    الحمدلله رب العالمين مالك يوم الديم وصلى الله وسلم وبارك على المبعوث رحمة للعالمين صلى الله عليه وسلم المذكور فى التوراة وألإنجيل رغم كل تحريف لعباد الصليب..


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    إستمع لهذا فوربي لن تندم وستعيش سعادة لاتوصف إستمع فقط .

  4. #4
    الصورة الرمزية ساجدة لله
    ساجدة لله غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    728
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-05-2014
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سعدت بمرورك الرائع أختي الغالية
    بارك الله لنا فيكِ وثبتكِ على صراطه المستقيم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيصلوا على رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  5. #5
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    أختي الفاضلة ساجدة لله ....

    موضوعك رائع ....
    ولا سيما ايضاح ( المحبة ) ضمن نصوص القرآن الكريم .... بأن الله يحب مع توضيح ما يحبه .
    فانه بنظري ....
    اسم الودود أبلغ من اسم المحب .....
    ان اسم الودود يشع منه الخير من كل صوب ومن أعماق أعماقه ....
    أما اسم المحب .... فهو اسم يحتاج الى استفسار لنعرف حب المحب الى ماذا ؟
    هل هو محب للايذاء ....
    أم محب للشر ....
    أم محب للغو .....
    أم محب للخير ....
    أم محب للعفو ..... ؟؟؟؟؟

    لذا تجد أن التعبير عن الحب يأتي في القرآن بتبيان الشىء المحبوب ....
    أما اسم المحب في حد ذاته فهو يحتمل أكثر من احتمال ....
    فقد يكون أول الاحتمالات أنه ... محب لنفسه .... مثلا .....
    فهب أنك علمت بأن فلان ( محب ) ....
    فانه قد يتبادر الى ذهنك أنه محب لنفسه أو محب للتسلية واللعب أو محب لبنت الجيران ....
    أما اذا كان فلان ودود ....
    فانك تشعر بالخير .... وكأن اتصاله مع الغير سيكون بود وخير .....

    هذا رأيي .... اسم الودود دال على الخير اتجاه الغير أكثر من اسم المحب .


    شكرا لك أختنا ساجدة لله على جهودك ومواضيعك المميزة ...

    والى المزيد جزاك الله خيرا .....



    أطيب الأمنيات لك من اخيك نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  6. #6
    الصورة الرمزية ساجدة لله
    ساجدة لله غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    728
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-05-2014
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله كل الخير أخي الكريم نجم ثاقب على إضافتك المميزة للموضوع

    بارك الله فيك شرفني مرورك الكريم

    جزاك الله خيراً
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيصلوا على رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  7. #7
    الصورة الرمزية سيـف الحتف
    سيـف الحتف غير متواجد حالياً سيف من سيوف الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2013
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أختى الفاضلة ساجدة , ووالله لقد إستفدت كثيراً من موضوعك , وادعوالله أن يكون فى ميزان حسناتك يوم القيامة

    موفقة اختى الكريمة
    مُناظّرة حَوْلَ الثَّالوْثَْ إنْتَهَتْ بِهْرُوبْ النَصْرَانْيْ
    ..
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18041.html
    .
    القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
    (دليل طالب العلم لبعض مباحث علوم القرآن لرد الشبهات)

    ..
    http://www.al-maktabeh.com/ar/play.php?catsmktba=1970
    ..
    .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    345
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2015
    على الساعة
    05:28 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك أختنا الكريمة ساجدة لله على هذا الموضوع القيم أسأل الله أن يظهر الحق على يديك .

    إن الدين الإسلامي دين المحبة والرحمة والعدالة لا شك في ذلك حتى القوة تستخدم لتحقيق العدالة وما إن تحققت العدالة في قوم إلا حفتهم الرحمة وانتشرت بينهم المحبة قال تعالى :
    " كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ " 216 البقرة

    وأي خير في القتال ؟
    إذا كان ردا للظلم ونصرة للحق وقمع للباطل ونصرة المستضعفين وغير ذلك فهو خير ورحمة ومحبة ...... إن كنت تعلمون .

    ولا أزيد على كلام أختنا الكريمة فقد كفت ووفت ولكن فقط أشير إلى نقطة يعلمها المتأمل اللبيب .

    إن الناظر في كتاب الله المطهر والمقدس حقا وهو القرآن العظيم لن يجد أبدا قول " إن الله يكره " وإنما يجد قوله تعالى " إن الله لا يحب " لماذا ؟

    إن الله عز وجل إنما يقول لا أحب كذا فيذكر كلمة الحب ليهيج وازع هذا الكلمة في صدور المخالفين فيذكرهم بالمحبة فإذا حدث نفسه بها رجع , أما إذا علم المخالف أن الله يكرهه فلعله ييأس من فعل هذه الكلمة في الصدور فلا يرجع .

    وهذا من رحمة الله بعباده ومن بلاغة القرآن العظيم .


    وعلى النقيض فإنني حين أقرأ من كتابهم المدنس قولهم :
    اقتباس
    حزقيال 9: 5
    و قال لاولئك في سمعي اعبروا في المدينة وراءه و اضربوا لا تشفق اعينكم و لا تعفوا 6 الشيخ و الشاب و العذراء و الطفل و النساء اقتلوا للهلاك و لا تقربوا من انسان عليه السمة و ابتدئوا من مقدسي فابتداوا بالرجال الشيوخ الذين امام البيت 7 و قال لهم نجسوا البيت و املاوا الدور قتلى اخرجوا فخرجوا و قتلوا في المدينة
    فإنني لا أعجب مطلقا مما أراه في غزة أو العراق أو أندونيسيا أو كل البقاع المسلمة الملتهبة والتي الغرض منها الإبادة للمسلمين في هذه المناطق نعم الإبادة وأن لا يُبقي اليهودُ والنصارى في هذه المناطق نسمة واحدة لا رجل ولا شيخ كبير ولا نساء ولا أطفال ولا حتى البهيمة لأن هذا هو ما أمرهم به كتابهم هذا ..

    لا أعجب مع أن قلبي يحترق
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    " وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا "
    قال ابن كثير : وقوله تعالى : ( وقولوا للناس حسنا ) أي : كلموهم طيبا ، ولينوا لهم جانبا
    قال تعالى : (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) النحل

  9. #9
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    موضوع رائع أختنا الفاضلة ساجدة لله
    جزاكم الله خيرا
    و إلى المزيد من التميز
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  10. #10
    الصورة الرمزية ساجدة لله
    ساجدة لله غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    728
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-05-2014
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    اقتباس
    جزاك الله خيراً أختى الفاضلة ساجدة , ووالله لقد إستفدت كثيراً من موضوعك , وادعوالله أن يكون فى ميزان حسناتك يوم القيامة
    جزانا وإياكم اخي صاعقة
    اقتباس
    بارك الله فيك أختنا الكريمة ساجدة لله على هذا الموضوع القيم أسأل الله أن يظهر الحق على يديك .

    إن الدين الإسلامي دين المحبة والرحمة والعدالة لا شك في ذلك حتى القوة تستخدم لتحقيق العدالة وما إن تحققت العدالة في قوم إلا حفتهم الرحمة وانتشرت بينهم المحبة قال تعالى :
    " كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ " 216 البقرة

    وأي خير في القتال ؟
    إذا كان ردا للظلم ونصرة للحق وقمع للباطل ونصرة المستضعفين وغير ذلك فهو خير ورحمة ومحبة ...... إن كنت تعلمون .

    ولا أزيد على كلام أختنا الكريمة فقد كفت ووفت ولكن فقط أشير إلى نقطة يعلمها المتأمل اللبيب .

    إن الناظر في كتاب الله المطهر والمقدس حقا وهو القرآن العظيم لن يجد أبدا قول " إن الله يكره " وإنما يجد قوله تعالى " إن الله لا يحب " لماذا ؟

    إن الله عز وجل إنما يقول لا أحب كذا فيذكر كلمة الحب ليهيج وازع هذا الكلمة في صدور المخالفين فيذكرهم بالمحبة فإذا حدث نفسه بها رجع , أما إذا علم المخالف أن الله يكرهه فلعله ييأس من فعل هذه الكلمة في الصدور فلا يرجع .

    وهذا من رحمة الله بعباده ومن بلاغة القرآن العظيم .


    وعلى النقيض فإنني حين أقرأ من كتابهم المدنس قولهم : اقتباس



    حزقيال 9: 5
    و قال لاولئك في سمعي اعبروا في المدينة وراءه و اضربوا لا تشفق اعينكم و لا تعفوا 6 الشيخ و الشاب و العذراء و الطفل و النساء اقتلوا للهلاك و لا تقربوا من انسان عليه السمة و ابتدئوا من مقدسي فابتداوا بالرجال الشيوخ الذين امام البيت 7 و قال لهم نجسوا البيت و املاوا الدور قتلى اخرجوا فخرجوا و قتلوا في المدينة





    فإنني لا أعجب مطلقا مما أراه في غزة أو العراق أو أندونيسيا أو كل البقاع المسلمة الملتهبة والتي الغرض منها الإبادة للمسلمين في هذه المناطق نعم الإبادة وأن لا يُبقي اليهودُ والنصارى في هذه المناطق نسمة واحدة لا رجل ولا شيخ كبير ولا نساء ولا أطفال ولا حتى البهيمة لأن هذا هو ما أمرهم به كتابهم هذا ..

    لا أعجب مع أن قلبي يحترق
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    إضافة قيمة ورائعة أخي الفاضل ابو حمزة
    بارك الله فيه

    اقتباس
    موضوع رائع أختنا الفاضلة ساجدة لله
    جزاكم الله خيرا
    جزانا وإياكم أخي الفاضل عبد الرحمن
    أشكركم جميعاً على المرور الطيب والتعليقات المفيدة
    بارك الله فيكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيصلوا على رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

أين المحبة في الإسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المحبة ??
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-09-2013, 07:54 AM
  2. مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 08-04-2013, 06:35 PM
  3. المحبة
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-01-2010, 02:00 AM
  4. اله المحبة !!!!!
    بواسطة احمد مناع في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-08-2009, 01:40 AM
  5. بأه هي دي المحبة
    بواسطة داع الى الله في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19-10-2007, 07:21 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أين المحبة في الإسلام

أين المحبة في الإسلام