خطاب مفتوح إلى القس باخوميوس راغب بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

خطاب مفتوح إلى القس باخوميوس راغب بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: خطاب مفتوح إلى القس باخوميوس راغب بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز

  1. #1
    الصورة الرمزية Shaheed AL Islam
    Shaheed AL Islam غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    1
    آخر نشاط
    07-12-2008
    على الساعة
    01:48 AM

    افتراضي خطاب مفتوح إلى القس باخوميوس راغب بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز

    خطاب مفتوح إلى القس باخوميوس راغب
    بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز
    أستاذة الحضارة الفرنسية

    فى تعليق على مقال نشر بموقع جريدة المصريون بتاريخ 26/11/2008 ، وجّه لى الأخ الفاضل، القس باخوميوس، إتهاما بتجريح المسيحية والمسيحيين ضمن كلمة تحت عنوان "إرحموا مصر الغالية" هذا نصها (والشولات من عندى لفصل المقاطع) :
    "أوجه هذا الكلام لمن يمسك القلم ، كفى مباحثات فى الدين على صفحات الجرائد ، وأنا أهيب بالأخت الدكتورة زينب عدم التجريح فى المسيحية والمسيحيين ، وتأكدى إننا نملك الرد ، لكن كفى رحمة بالشعب ، وكفى ما حدث فى عين شمس ، وشكرا للكل"

    وأول ما يتبادر إلى الذهن من مثل هذا التعليق ومن عنوانه أنه يمثل عملية إسقاط غير أمينة ، وعملية حِجر على الرأى ، وإتهام صريح لى بالتجريح ، وعملية ترويع ضمنية بأنه يملك ما يفحمنى به ، وإدعاء بأن ما أقوله يعذب "الشعب" ، وعملية تحريف للحقائق فيما حدث فى عين شمس .. ونظرا لكل ما يحتوى عليه هذا التعليق رغم صغره فلا بد من تناول كل جزئية فيه على حدة حتى لا تختلط الموضوعات .

    * "إرحموا مصر الغالية" ، "أوجه هذا الكلام لمن يمسك القلم" :
    - على الرغم من أن الصياغة تبدو عامة إلا أن الخطاب فى العنوان وفى أول جزئية موجه للمسلمين الذين صاغوا مئات التعليقات ، فالإخوة المسيحيين لم تتعد تعليقاتهم أصابع اليد الواحدة . وهنا يأخذ العنوان وبداية التعليق معنى انه موجه للأغلبية، أى إلى المسلمين ، ويتضمن صيغة إتهام عام بسوء التصرف فى حق "مصر الغالية" – والغالية هنا مقصود بها ان تعود على القس المتحدث ! وفى واقع الأمر ، مع إحترامى لمكانتك الدينية، فإن من يسيئون التصرف ضد مصر هم جماعة القساوسة، الذين باتوا يتضامنون علناً مع السياسة الأمريكية ويدعونها صراحة إلى التدخل لإحتلال البلاد ، والعمل دوماً على زيادة إرتفاع حدة الفتن وتفاقمها .. وليس النداء الصريح للأنبا توماس، أسقف القوصية، فى المحاضرة التى القاها بمعهد هادسون بواشنطن يوم 18/7/2008 ببعيدة ! والقول القاطع فى هذه النقطة يكون : إرحموها أنتم يا من دأبتم على بدء إشعال الفتن ، بضغوطكم على أصحاب القرار من المسلمين وبتوجيهاتكم للأتباع ، يا من تسعون حثيثا لاستجلاب الإستعمار الأمريكى، ظناً منكم أنه سيؤازر أحلامكم المتعصبة ! ولو كانت مصر غالية عليكم حقا لما دفعتم بها إلى حافة الهاوية كما تفعلون.. فما من بداية إحتقان إلا وكنتم محركون له وتكفى الإشارة إلى فرض تسليمكم وفاء قسطنطين وقتلها كما نُشر فى الجرائد ، أو فرض الإحتفال يمولد "ربنا يسوع المسيح" على دولة إسلامية لا من حيث الأغلبية فحسب وإنما كبلد الأزهر الشريف ! وما أود تحديده هو : أن القنبلة حين تسقط أو اللغم حين ينفجر لا يفرّق أحدهما بين مسلم ومسيحى والمصيبة تعم على الجميع ، فارحموا مصر أنتم يا قادة التعصب ولو حرصا على أبنائكم !.
    بل لولا سعيكم هذا لما ساهمتم لهثاً خيفة ثم علناً وراء مخطط الفاتيكان لتنصير العالم الذى فُرض عليكم بوثائق مجمع الفاتيكان الثانى (1965)، وفرضتموها بدوركم على الأتباع .. والنصوص موجودة ومنشورة ! فالنصوص صريحة حتى فى عبارات من قبيل "إستخدام الكنائس المحلية فى عمليات التبشير والتنصير" ، أو "كل البشر مدعوون لأن يصبحوا ملكية الكنيسة" أو "الذين لم يصلهم الإنجيل بعد مأمورون بأن يصبحوا من شعب الله" (وثيقة "نور الأمم" ، وغيرها Lumen Gentium) !
    ومن المؤكد أن هذه الفتن لم تطفو على السطح إلا بعد ذلك التاريخ ، فمن قبل كانت مصر تعيش نسيجا واحدا حتى وإن كانت هناك بعض المناوشات الخافتة، إلى ان تم انسياق الكنائس المحلية لهيستيريا تنصير العالم، التى يقودها الفاتيكان، وإنسياقكم فى ركابها لتنصير مصر، ولو شكلا ، حتى بتتم تحوّلون المنازل إلى كنائس بغرس قبة وصليب أعلى الأسطح ، لسرعة تزايد العدد !.. ولا توجد عبارة سوى : " عار عليكم"، نعم ، وبأعلى صوت : عار عليكم يا من تدّعون حب مصر !!
    وإذا ما قمنا بالربط بين تنصير شكل البلد وطلب البابا بنديكت 16 من الأمم المتحدة هذا العام ، عند زيارته لأمريكا فى أبريل 2008 ، بالتدخل لحماية الأقليات المسيحية ، وتحويل مطلبه هذا إلى صيغة تنفيذية بمؤتمر حوار الأديان، المنعقد فى هيئة الأمم الشهر الماضى بزعامة خادم الحرمين مرضاة للغرب ، وبين ما سبق أن قامت به هذه الخوذات الزرق من حماية لمذبحة سريبرينتشا، التى راح ضحيتها قرابة عشرة آلاف مسلم، على مرأى ومسمع من العالم ، وسرعة تنفيذ ترجمة هذه الدعوة إلى واقع بالمؤتمرات المتتالية التى تسير فى نفس الركاب، لأدركنا ما يحاك للعالم الإسلامى بتواطوء كافة أصحاب القرار والقيادات السياسية و الدينية وأنتم أولهم بكل أسف.

    * "كفى مباحثات فى الدين على صفحات الجرائد" :
    - لسنا فى القرون الوسطى لتتواصل عملية الحجر على الرأى ومنع الناس من التحدث فى الدين أو فى أى موضوع ، طالما الحديث يتم فى نطاق مراعاة الأصول العلمية والإنسانية ، وأقول "الحديث" والتعليق تصويبا ، فلسنا فى "مباحثات" رسمية تتضمن المقايضات والمساومات وإتخاذ القرارات وغيرها .. وتحديدك : منعها من "على صفحات الجرائد " لا يرمى إلا الى إستبعادها عن الرأى العام لتتواصل عمليات التعتيم، خاصة على الأتباع الذين رُوّضوا ، منذ القرن الرابع الميلادى، على الإيمان بكل ما يتفوه به قادة المؤسسة الكنسية مع فرض إبطال إعمال العقل : الإيمان أولا وأخيرا ، ثم الطاعة وعدم النقاش ، ومعروف أن من كان يتجرأ ويسأل فمصيره محتوم ، محاكم التفتيش تتولى المهام التى تمثل صفحة جد سوداء فى التاريخ الكنسى بقتل ملايين البشر فى جميع أنحاء العالم عبر الزمن !.

    * "وأنا أهيب بالأخت زينب عدم التجريح بالمسيحية والمسيحيين " :
    - أخى الكريم ، لا أحب إستخدام العبارات الطنانة من قبيل "أتحدى" .. لكننى، وبكل تحديد : أتحدى أن تجد عبارة تجريح صدرت منى ضد المسيحية والمسيحيين ، لأكثر من سبب ، أولا : ان إيمان المسلم لا يكمل إلا إذا آمن بكل الرسل والأنبياء السابقين لسيدنا محمد صلّى الله عليه وسلم . وعيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام أحد هؤلاء الرسل والأنبياء ، وما أكثر الآيات، حتى فى الأناجيل الحالية، التى لا تزال تؤكد أنه نبى مقتدر، وما أكثر الآيات التى يفرّق فيها هو بينه وبين الله ، يا من قمتم بتأليهه فى القرن الرابع حتى بات يُدعى : "ربنا بسوع المسيح" !. فكيف أجرّح فيما يأمرنى به ربى من إحترام وإيمان ؟. ثم ، التجريح كالسب هو حجة الضعيف، الذى يعوزه السند المنطقى السليم كما تعوزه الأخلاق الإنسانية والتربية الأصيلة، فيلجأ للتجريح والشتائم مثلما يفعل بعض الأقباط فى تعليقاتهم ، فأنا ولله الحمد قوية بإيمانى وبكل ما أملك من سند علمى يحمياننى من تجريح الغير .. وأخيرا ، أرفض مبدأ تجريح المسيحيين لسبب إنسانى بسيط ، هو : أنه لا ذنب لأى شخص منهم فيما طال نصوصهم من تعديل وتغيير على مر العصور فكيف أحمّلهم مسؤلية ذلك ؟!.

    * " وتأكدي إننا نملك الرد " ! :
    - هذه الصيغة الترويعية لا مردود لها عندى ، فلا يوجد ما يمكن ترويعى بسببه ، لأننى لحساسية الموضوعات التى أتناولها دفاعا عن دينى، ورفضا لقرارات تنصير العالم وإقتلاع الإسلام، الذى بات يُقتلع على الصعيد العالمى بما لا تُخطئه عين، حتى بات من المعلومات الدارجة فى الصحف الغربية ، لا يمكننى قول أية معلومة إلا إن كانت وثيقتها أو مرجعيتها عندى .. وإن كانت لديك أية تصويبات لما كتبت فى أى مقال فأهلا ومرحبا بها !.

    * " لكن كفى رحمة بالشعب " :
    - إلتواء العبارة بحاجة إلى توضيح : حضرتك لم ترد على ما اكتب "رحمة بالشعب" كما تقول ، وهذه الكلمة دأب الكنسيون على استخدامها مغالطة مقصود بها التلبيس بأن المسيحيون هم "الشعب" ! وفى واقع الأمر ، هؤلاء الأتباع لا يمثلون الشعب المصرى ككل وإنما هم جزء منه : جزء لا يتجزأ ، لكنه لا يتعدى 5% منه بأى حال من الأحوال فالمعروف رسميا أنهم لا يتعدوا أربعة ملايين نسمة. وإطلاق التعميم على الجزء وإعتباره الكل يسمى تدليسا فى المعلومة ، يكشف عن إن الأهداف الرامية الى الترسيخ هى إعلان نصرانية الشعب المصرى ! وهذه العبارة مثال واضح على نوع من أنواع التحريف الذى تمت ممارسته على مر التاريخ.. وكان الأدق أن تقول "رحمة بالمسيحيين" ، فهم الذين سيُصدمون فيما يؤمنون به .

    * " وكفى ما حدث فى عين شمس " :
    وهذه صيغة أخرى لنوع من أنواع التزوير بقلب الحقائق ، فالمسلم مأمور من الله بالإيمان بالمسيحية الموحِدة بالله، التى أنزلها على عيسى عليه السلام ، والتى قمتم بتحريفها بتأليهه وباختلاق بدعة الثالوث.. كما ان المسلم مأمور بالإيمان بعيسى بن مريم كنبى بين كل الأنبياء الذين ارسلهم الله لهداية البشر، وهو مأمور أيضا بألا يبدأ بالإعتداء ، وإنما يمكنه الرد على ألا يتعدى الرد مستوى درجة الإعتداء ، وإن أمكنه العفو فخيرٌ له.. تلك هى تعاليم الإسلام .. والثابت على مر الأيام أنكم تحثون الأتباع وتصعدّون الموقف إعتماداً على وهن المسؤلين الحكوميين وخضوعهم للضغوط السياسية الأمريكية ، وما أكثر الأمثلة على ذلك سواء بمضاعفة حجم الكنائس بصورة لا تتمشى مع عدد الأتباع ، أو بالإستيلاء على أراضى الدولة لبناء او لتوسعة الأديرة ، أو التوسع عموما فى شراء الأراضى بأمل أن تتحول مصر إلى ملكية مسيحية ، وهنا لا يسعنى إلا توضيح أن كلنا عابرى سبيل، والكفن لا جيوب له، وما من أحد سيأخذ شيئا مما استحوذ عليه ..

    وإن كانت هناك كلمة تضاف : لقد قال أحد عقلاءكم : الدين لله والوطن للجميع .. ليت العقلاء المتواجدون حاليا ، وهم يقينا غير راضين عما تقومون به من إفتعال للفتن والتلفع بمقولة "ضربنى وبكى، سبقنى واشتكى" .. لذلك أقول بوضوح : إرحموا مصر الغالية حقا ، الغالية على كل الأمناء فى هذا الوطن ، وكفّوا أنتم عن إفتعال الفتن وشحذ الضغوط ، فكثرة الضغط تولد الإنفجار !.
    3/12/2008


    المصدر: منتديات صوت الحق : http://www.soutalhaq.net/forum/showthread.php?t=15534
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,679
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    25-09-2016
    على الساعة
    12:10 AM

    افتراضي

    [الدكتورة زينب عبد العزيزهى عنوان لكل مصرى مسلم مؤمن بالله ربا والاسلام دينا ومحمد صلى الله علية وسلم نبيا ورسولا زادها الله علما ويقينا وفصاحة فى اللغة والمجاهرة بالدعوة المحمدية رغم انف الحاسدين والحاقدين والمتشدقين بالكذب والافتراء
    اقتباس
    وجّه لى الأخ الفاضل، القس باخوميوس، إتهاما بتجريح المسيحية والمسيحيين
    هو باخوميوس دة

    مبيفهمش ولا مبيسمعش ومبيشوفش ابوه المخنث الديوث زكريا بطرس بيجرح فى الاسلام والمسلمين اد اية ورسولة العظيم
    صدق الله العظيم
    صم بكم عمى فهم لا يفقهون
    صحيح والله ال اختشوا ماتوا
    اقتباس
    "ضربنى وبكى، سبقنى واشتكى
    يسبوا ويلعنوا اسيادهم فى الاداعة والتليفزيون والفضائيات وما خفى كان اعظم من داخل الكنائس ورهبانهم
    والمفروض اننا نسكت ومنتكلمش
    اقتباس
    وتأكدى إننا نملك الرد ، لكن كفى رحمة بالشعب ،
    طب رد بس بادب وهات ما عندك
    دة طبعا لو عندك شىء من الصح فى كتابك المدلس ال كلة حروب وقتل وسفك وجنس وتدليس
    ال انت وابوك شنودة محرم قرائتة على الصغار والمراهقين خوفا عليهم من الانحلا ل ال يعنى هما مش منحلين
    وكذلك محرمة على الكبار خوفا عليهم من المناقشة بما فية من كدب وتدليس ويتحجج بانة لم تحل بهم الروح القدس
    ههههههههههههههههههههههههه
    اهلا ياروح قدس
    خيبكم الله اكتر مما انتم فية
    يا وقودجهنم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية yab23
    yab23 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    13
    آخر نشاط
    12-05-2013
    على الساعة
    03:08 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

خطاب مفتوح إلى القس باخوميوس راغب بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خطاب ال138 والفاتيكان !.. الدكتورة زينب عبد العزيز
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-04-2010, 07:07 PM
  2. منتدى الدكتورة زينب عبد العزيز
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 11:32 PM
  3. حوارمع الدكتورة زينب عبد العزيز حول ترجمتها
    بواسطة nohataha في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-06-2009, 07:19 PM
  4. حوار جريدة الوسط مع الدكتورة زينب عبد العزيز
    بواسطة دفاع في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-05-2009, 06:59 PM
  5. خاص : فى المسألة القبطية .. : بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز
    بواسطة mohamedyes في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-08-2008, 05:37 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

خطاب مفتوح إلى القس باخوميوس راغب بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز

خطاب مفتوح إلى القس باخوميوس راغب بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز