من الشبهة للإعجاز(سجود الشمس تحت العرش )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من الشبهة للإعجاز(سجود الشمس تحت العرش )

صفحة 4 من 8 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 78

الموضوع: من الشبهة للإعجاز(سجود الشمس تحت العرش )

  1. #31
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Abou Anass مشاهدة المشاركة
    لنكمل تساؤلك: فكيف تسجد إذن الشمس كل لحظة أمام العرش حسب ما أوردته في حديث سابق؟
    النبي قال فى الحديث الصحيح أن الشمس تسجد تحت العرش حين تغرب
    العلم اليقينى يقول أن الشمس تغرب فى كل لحظة

    كما أن الحديث يقول أن العرش فوق السماوات السبع
    و بالتالى فالشمس تحت العرش فى كل لحظة

    فالنتيجة
    الشمس تغرب فى كل لحظة
    الشمس تحت العرش فى كل لحظة
    الشمس تسجد تحت العرش فى كل لحظة
    فكل ما قلته مبنى على أحاديث صحيحة و على حقائق علمية قاطعة
    و أنا لم أخض فى صفة العرش أو الكرسي بغير نص
    و لك منى أجمل التحية
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي حتى يجتمع الجميع على قول واحد في سجود الشمس

    بسم الله والحمد لله
    والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
    فإننا يمكن أن نقف على المحكم من النصوص وندع المتشابه جانبا
    لحين يجتمع قول الجميع على حقائق ثابتة قاطعة عن الكون وتفاصيله
    فما زال البعض يستدل على ثبات الأرض على الأقل أمام الشمس أي تدور حول نفسها بالنسبة للكون المحيط بها دون أن تدور هى حول الشمس
    مستدلا على ثبات شكل النجوم وصفحة السماء على مدار ليالي العام بنفس الهيئة كل ليلة
    وغير هذا مما ورد في بعض الكتب التي اطلعت عليا مثل قصة الخلق لعيد ورداني
    ودوران الأرض بين الحقيقة والخرافة لدكتور عادل سيد العشري
    وقد عرض فكرته على بعض العاملين بهيئات متخصصة كجامعة القاهرة كلية العلوم وجامعة الأزهر ومرصد حلوان وهيئة الأعجاز العلمي
    وأنا شخصيا عرضت ما قال وما تفكرت فيه على البعض من المعيدين بكلية العلوم فلم أرى قطعا ودليلا قاطعا على تكذيب الإحتمال بثبات الأرض أمام الشمس وإن كانت تدور حول نفسها
    بميل محور ليتعقب الليل والنهار كما هو معلوم
    ولا يوجد مانع من صغر النسب والأبعاد التي ذكروها لحجم الكون
    فلو افترضنا شكل كوكب الزهرة في السماء أصغر 50 مرة من القمر فهو أبعد 50 مرة من القمرة أي 10.5 مليون كم تقريبا
    وتكون الشمس على بعد 30 مليون كم تقريبا وليس 150 مليون
    وكذا كيف يقبل أن يكون آخر الكواكب وو العاشر على بعد 97 مرة مثل بعد الشمس عن الأرض
    ثم يمكن للشمس أن تجذبه وأيضا أن تضيء الجزء المواجه من الكوكب للشمس
    في حين أن الكوكب ستكون الشمس عليه أصغر 97 مرة من حجمها الذي نراه على الأرض خاصة أن له غلاف غازي حوله
    ويمكن أن تكون بعض النجوم التي نراهاه أصغر 100 مرة من الشمس بالليل عند هذا الكوكب أكبر مائة مرة أي ستضيء هى الكوكب وليس الشمس وفي ناحية مقابلة وضد ناحية اضاءة الشمس
    وغير هذا مما ذكرته في كتاب بحر الأدلة وفي حراس العقيدة بعنوان القرآن يتناسب مع كل العصور والمفاهيم في قسم الموضوعات العامة
    بجانب التناقض بين أصحاب قانون الجذب العام ونظرية الأوتار الفائقة في الجذب بين الجسيمات الى حد أن كل فريق قد يسقط نظرية الآخر مما لا يدع لنا بدا من القول بان الله هو المحرك للكون وبدون مغناطيسية أحيانا فلا يمكن عمل نموذج مصغر لمجموعتنا الشمسية بنفس أبعادها وان حرص العلماء واطلاقها في الفضاء كي تتحرك
    فهم يفسرون جذب الشمس للكواكب على اساس شحنة متولدة عن تفاعلاها النووي المعلوم عنها وتكسب الكواكب قدرة على أن تجذب أقمارها أي ليس فقط على أساس الكتلة والأبعاد
    فالذي أود أن أقوله
    أن المحكم
    هو اثبات القرآن والسنة لحركة الشمس ولم يقل أحد على الإطلاق بثبات الشمس
    فكلا الفريقين أصحاب النظرية الأولى والنظرية الحديثة
    يقولون بحركة الشمس
    والمشاهد العادي يقول بهذا أيضا
    ولكن تفاصيل السجود للشمس ه الذي حرك الحوار والخلاف
    مع العلم بأن السجود خضوع ويمكن توضيحها للغرب بأن نقول
    العلم الحديث يقول أن هناك انضغاط يحدث للشمس بصفة مستمرة لكي يقل الحجم كما تقل الكتلة فيبقى الضغط ثابتا ببقاء النسبة بين حجم الشمس وكتلتها
    بجانب بقائها بنفس الهيئة التي خلقها الله عليها دون أن تحيد عنها وارسال طاقة ضوئية وحرارية وشحنات كهربية بصفة متجددة
    فهذا خضوع
    أما ما قلته في موضوع
    سجود الشمس شبهة ام أعجاز
    فهو أن سجود الظل قيل عنه أنه بامتداد طوله صباحا ومساءا مع حركة الشمس أمامه قربا وبعدا
    فلما لا يكون سجود الشمس بأن يأذن الله بأن يمتد ضوء الشمس الى مسافة بعيدة وتفتح أبواب من السماء في جهة غير مقابلة لنا في الجهة الأخرى من الشمس وهى بمحاذاة مكة في الجانب الآخر من الكرة الأرضية حيث المحيط الهادي فيصل ضوء الشمس الى مستقر تحت العرش
    هذا يمكن أن يفسر بأن الشمس ليس فقط كتلة بل هى موجات وشحنات وطبيعتاه غير مطابقة لطبيعتنا ويمكن أن يكون الكثير لم يكتشف عنها
    والمؤمن بالله لا يستحيل أي كيفية لسجودها طالما أنها لن يختل معها نظام الكون في تلك اللحظة فالله لا يعجزه شيء وقد ذكرت الآيات سجود القمر والنجوم وما بين السماء والأرض فلما العجب من سجود الشمس وحدها
    إن هذا حدث لأننا أدخلنا النصوص الى اطار التصور الفلكي لشكل الكون الذي ما زال يحير العلماء بتقدمهم التقني المدهش فيه الكثي والكثير ومازالت أشياء كثيرة مبهمة حتى عن القمر والشمس القريبين منا
    فالخلاصة
    أن القول عندنا كان عن حركة الشمس والقمر والليل والنهار اللذين نراهما ونرى معهما نجوما وأجراما متنوعة
    في القرآن والسنة مع ما جاء به العلم الحديث من حقائق وليس نظريات
    يؤكدان حركة للناظر دون تحديد المسارات ولا الأبعاد ولا السرعات
    حتى الكيفية غير معلومة
    قال تعالى: وما من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم
    ويعد هذا الإستخلاص دليلا على صدق القرآن لأنه أتى في وسط كل آيات الإعجاز العلمي بما يفهمه كل انسان دون أن يحدث عنده أي إشكال ليفهم بعد هذا ويسشتعر قدرة الله الذي خلق النظام المحكم الذي عليه الشمس والقمر والنجوم من مواعيد ثابتة للشروق والغروب تتكرر كل يوم وكل شهر وكل عام
    فالقرآن لم يذكر عدد أهل الكهف صراحة لأن العبرة لن تزيد أو تنقص بذكر العدد بقدر ما تتعلق بقوة ايمانهم وحتى لا يشغلنا الجدال الطويل في هذا العمر القصير عن ذكر الله وعن أمور أخرى أكثر نفعا من أمر الدين والدنيا والآخرة
    وجزاكم الله خيرا
    وأسألكم الدعاء
    التعديل الأخير تم بواسطة نوران ; 27-01-2009 الساعة 04:55 PM

  3. #33
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    أخى الكريم
    جزاكم الله خيرا على المشاركة الطيبة
    و لكنى أتعجب بشدة مما فى الاقتباس التالى
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    فما زال البعض يستدل على ثبات الأرض على الأقل أمام الشمس أي تدور حول نفسها بالنسبة للكون المحيط بها دون أن تدور هى حول الشمس
    مستدلا على ثبات شكل النجوم وصفحة السماء على مدار ليالي العام بنفس الهيئة كل ليلة
    وغير هذا مما ورد في بعض الكتب التي اطلعت عليا مثل قصة الخلق لعيد ورداني
    ودوران الأرض بين الحقيقة والخرافة لدكتور عادل سيد العشري
    وقد عرض فكرته على بعض العاملين بهيئات متخصصة كجامعة القاهرة كلية العلوم وجامعة الأزهر ومرصد حلوان وهيئة الأعجاز العلمي
    وأنا شخصيا عرضت ما قال وما تفكرت فيه على البعض من المعيدين بكلية العلوم فلم أرى قطعا ودليلا قاطعا على تكذيب الإحتمال بثبات الأرض أمام الشمس وإن كانت تدور حول نفسها
    بميل محور ليتعقب الليل والنهار كما هو معلوم
    و كيف يا أخى يتعاقب الصيف و الشتاء إن لم تكن الأرض تدور حول الشمس مرة كل عام؟
    أرجو التوضيح أكثر من فضلك أخى الكريم
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي العلم الحديث يشهد بصدق النص القرآني والنبوي(حجم الشمس والقمر وجريانهما)

    ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ


    لقد قرأت في الصفحة الأولى لجريدة الأهرام عدد الجمعة 13 فبراي
    ر خبر اصدام قمرين اتصالات في الفضاء لروسيا وامريكا على بعد 870 كيلو متر
    وهو البعد المستخدم لها غالبا أقمار الإتصالات

    لذا أحببت أن أبين بعض وجهات النظر والتساؤلات سنصل منها في
    النهاية لإعجاز في اتيان القرآن بلفظ مناسب لكل زمان ومكان في التعبير عن
    الكون رغم تغير نظرة العالم عنه ورغم صراع بين قائلين بثبات الأرض وغيرهم
    بحركتها ووجود أدلة لدى الفريقين يقتنع بها على الأقل كل منهما
    (راجع كتاب تصحيح المفاهيم الإصدار الأول
    دوران الأرض بين الحقيقة والخرافة لدكتور عادل سيد العشري القاهرة الطبعة
    الثانية لبيان تلك الأدلة للفريقين)

    والآن أبين ما توصلت له بنفسي
    من معلومات عن كسوف الشمس تبين لي اختلاف في ما علمت عن الشمس
    بالتحديد عن حجمها وكيف أني تأكدت فيما بعد من صحة ما توصلت اليه
    حيث ظننت أنه أكبر من الأرض ألاف المرات ثم تشككت حتى وصلت الى
    أنها أكبر مئة مرة وسبعة ثم تأكدت

    وانظروا لهذه التجربة


    ولقد دعوت الله ان يهديني للحق في امر كلام الغرب عن الكون واقتعنت الان
    بعد أقل من نصف عام بما توصلت اليه وارتاح قلبي بل أنا الان على قدرة
    وثقة كافيتين لإقناع أي أحد بالأدلة على ما توصلت اليه والحمد لله

    حجم الشمس أكبر من حجم
    الأرض لدرجة

    يمكنها أن تستوعب أكثر من مليون أرض
    بداخلها. تدور
    الشمس حول نفسها دورانا مغزليا حول محورها المركزي كما يحدث
    في الكواكب التي تدور حولها. ولكن هذا الدوران ليس بالسهولة أو
    الإنسيابية التي تدور بها

    الأرض حول نفسها. تقع أنشطة
    البقع الشمسية فوق الشمس عندما تتقاطع
    غازاتها معها أثناء الدوران. ولا تدور الشمس حول نفسها دورانا إنسيابيا لأن
    الشمس ليست كتلة صلبة.
    لهذا فإن غازات القطبين الشمسيين تدور بسرعات متفاوتة بالنسبة للغازات
    حول خط الإستواء على سطحها. مما يجعل الحقول المغناطيسية بهما تنحرف,
    وهذا يسبب إنحرافات مغناطيسية تظهر
    كبقع شمسية داكنة فوق سطح الشمس.
    وهذا التعقيد في الحقل المغناطيسي شديد بدرجة تجعله
    ينكمش ويجعل القطبين الشمالي والجنوبي يتبادلان مكانيهما. تتكرر
    هذه العملية بصفة مستمرة. ويطلق عليها دورة
    الشمس Solar Cycle
    (تستغرق الدورة الكاملة 22 سنة). السفر نحو
    الشمس مستحيل مهما
    كانت شدة تحمل المركبات للحرارة العالية. وعدم إستطاعة الوصول إليها [gdwl
    ]ليس بسبب شدة الحرارة فقط ولكن الرياح الشمسية حولها
    شديدة جدا لدرجة انها تقوم بتغيير مسار أي مركبة تقترب من الشمس.
    شدة جاذبية الشمس جعلت الكواكب في مكانها تدور حولها وتتخذها مركزا للدوران.
    [/gdwl]


    قد تبدو
    الأرض لنا أنها مكان جميل وكبير. بينما كوكب المشتري
    أثقل منها 317 مرة و كوكب زحل يكبرها وزنا 95 مرة. ورغم كبر هذه الكواكب نجد أن
    الشمس تضم وحدها 99,98%
    من كتلة المجموعة الشمسية لشدة جاذبيتها.
    والشمس تكبر عن
    الأرض حوالي 109 مرة في الحجم.
    وبعد إختراع التلسكوب (المقراب) أكتشفت ثلاثة كواكب في المجموعة الشمسية وهي كوكب أورانوس
    (عام 1781) وكوكب
    نبتون (عام 1864)
    وكوكب
    بلوتو (عام 1930). كما إكتشفت آلاف من الأجسام الصغيرة الحجم كالمذنبات والكويكبات.
    على رابط ويكبديا
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9_%D8%A7%D9%8 4%D8%B4%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%A9

    الصواب لوفرض بعد الشمس 93 مليون ميل
    أن تكون أكبر مائة مرة من الأرض
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%B3%D9%88%D9%81_%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%85%D8%B1
    [[/IMG][/SIZE][/URL]





    ملحوظة هذه الصورة أقرب
    لواقع النسب الظاهرية لقرص الشمس والقمر أمام الراصد والمتصور
    ولكن بعد القمر يكون الى الوراء قرب نهاية مثلث الظل الداكن


    ويمكن عمل معادلة
    تجمع بين خسوف القمر وكسوف الشمس نتأكد بها من صحة
    الأرقام المرصودة لمزيد من التثبت لمن أراد ليس هذا وقت بسطها


    يقال الخسوف لظاهرة غياب
    القمر، والكسوف لظاهرة غياب الشمس .
    وقيل: الكسوف فيهما إذا زال بعض ضوئهما، والخسوف: إذا ذهب كله. ويقال عين خاسفة: إذا غابت حدقتها، والأرض والقمر جسمان معتمان يأتيهما الضوء من
    الشمس .
    والخسوف يحدث عندما يكون
    القمر
    والأرض والشمس على خط واحد مستقيم . فالأرض تبعد عن الشمس مسافة 93 مليون
    ميل
    ويبعد القمر عن الأرض 230 ألف ميل ( قلت يوجد خطأ في الموسوعة غير مقصود حيث لم يكتب الصفر في 230) وقطر الشمس أكبر 400 مرة من قطر القمر
    .
    والكسوف يكون للشمس و غيابها نهاراً .وعندها نقول كسوفا كليا او جزئيا .
    أما الخسوف فيكون للقمرفي غيابه ليلاً عندها نقول خسوفا كاملا او جزئيا.
    ولما يكون القمر بيننا وبين الشمس يكون نصفه المظلم أمامنا ونصفه المضيء من الجهة المقابلة للشمس، فلا نرى منه شيئاً ويسمى هذا الوضع بالمحاق .
    وعندما يتحرك القمر إلى الشرق يبدأ الوجه المضيء بالإطلال علينا ونسميه
    هلالاً إلى أن يصل إلى الجهة المقابلة فنرى نصف القمرالمواجه للأرض
    و المضيء بدرا كاملا ثم يعود ليصبح محاقا لايري . وهذه الظاهرة الطبيعية
    تحدث منذ أن خلق الله الأرض والشمس والقمر . تنشأ ظاهرة خسوف
    القمر في منتصف الشهر القمري عندما تحجب الأرضُ ضوءَ الشمس
    أو جزءاً منه عن القمر. بمعدل خسوفين لكل سنة.
    و المرة الوحيده التي حدث فيها الخسوف ثلاث مرات هي عام 1982 .
    ويمكن رؤية الخسوف في المناطق التي يكون فيها القمر فوق الأفق .

    وبهذا يتبين أن الشمس أكبر من الأرض مئة مرة
    وهو ما يمكن حسابه بمعلومية قطر ظل القمر على الأرض في وقت
    الكسوف للشمس

    فهو مئة ميل وهو رأس المخروط أو أقرب ما يكون له
    أي رأس المثلث الذي ينتهي الى القمر بضلعيه الممتدان منه ثم الى الشمس
    لصير قطر الشمس قاعدته وقطر القمر ضلع موازي لها داخل المثلث

    والمعادلة تقول نصف قطر القمر ÷ بعده = نصف قطر الشمس ÷ بعدها
    وبالتعويض يتبين ما أكدناه

    والسؤال الذي يقدح في بعض ما توصلوا اليه
    هل كثافة الشمس ستعادل 2000 مرة مثل الأرض ذلك لأنهم قالوا
    أن كتلة الشمس 200 ألف مرة مثل كتلة الأرض

    أضف الى ذلك أنهم قالوا أن مادة الشمس ويطلق البعض
    عليها اسم البلازمة وهى الغازات المتأينة الملتهبة غالبا مثل الأيونو سفير
    في طبقات الجو ودرجة الحرارة ألف عندها

    قالوا أنها تعادل في كثافتها مثل كثافة الرصاص 15 مليون
    مرة أو رقم قريب من هذا

    ولا يعقل تصور هذه الكثافة ونحن نرى نافورات اللهب
    على سطح الشمس تشابه الخارجة من باطن الأرض

    والشاهد أنهم يفترضون الكثير من الإفتراضات ويتصورون
    التصورات التي عجزوا أحيانا عن البرهنة على صحته فمادة البلازما لم ينجحوا
    عندما ضاهوها في المفاعلات في انتاج الطاقة المشابه للشمس منها رغم
    توفير نفس الإحتكاك بين الجزيئات والحرارة والضغط

    وعليه فليس كل ما يقال عن الشمس قواعد وقوانين بل
    بعضها نظريات وتصورات

    وانظروا ما هى نظرتهم للكون حتى تعلموا أنها مجرد نظرة
    وصفية ليس أكثر وما أتاهم الله من العلم هو القليل



    حقيقة الكواكب والنجوم تتكون من تجمعات مكثفة ومنكمشة من سحب
    هائلة من الغازات والغبار بين
    النجوم. وهذه المواد في هذه السحب في حركة دائمة
    حتى السحب نفسها في حركة لتدور نحو تجمع جاذبية المجرة.
    نتيجة لهذه الحركة تبدو السحابة عندما نراها من نقطة قرب مركزها وهي تسير ببطء. هذا الدوران يمكن وصفه بأنه عزم زاوي Angular Momentum وهو مقياس ثابت لحركة هذه الأجسام الفضائية ولا يتغير.
    وهذا الثبات في العزم الزاوي يشرح لنا كيف أن الراقصين على الجليد يدورون بحركة سربعة مغزلية فوقه عندما يضم الراقص ذراعيه ليكونا على مقربة من محور حركة دوران الجسم وكلما إقترب الذراعان زادت السرعة مع الإحتفاظ بشدة العزم الزاوي.
    عندما يبسط الراقص ذراعيه تقل السرعة كنتيجة نهائية للحركة المغزلية.
    هذا نجده واضحا في لعبة (المغزل)التي يلعبها الأطفال. هذا الدوران المغزلي لسحابة داخل مجموعة نجمية يجعلها تتقلص على ذاتها وتحمل معها جزءا من العزم الزاوي الأصلي.
    هذه السحب الدوارة تنبسط مكونة أقراصا تتجمع أجسامها وتتكثف لتكون
    النجوم الكواكب الدوارة. ولاشك أن لكل كوكب سنته ويومه.
    واليوم يحدد مدته الفترة التي يدور فيها ال
    كوكب حول نفسه.
    ف
    الأرض تدور حول نفسها مرة كل 24 ساعة حتى هذا اليوم. فيومها يعادل 24 ساعة.
    والسنة لكل
    كوكب تعادل عدد الأيام التي يدور فيها الكوكب دورة كاملة في مداره حول الشمس.
    لهذا فالأرض سنتها تعادل 365 يوما وربع يوم .

    لماذا مدارت الكواكب حول الشمس منتظمة؟ ولماذا تقع في نفس المستوى؟ ولماذا تدور في نفس الإتجاه في مدارات تقريبا دائرية؟ كل هذا سببه قوة جاذبية الشمس وهي القوة السائدة في المجموعة الشمسية.
    وتعتبر الوحدة القياسية(Astronomical Unit) ،(AU)، هي الوحدة الفلكية التي يقاس بها المسافة بين الكوكب و
    الشمس.
    والوحدة الفلكية الواحدة(1AU) هي متوسط المسافة بين
    الأرض والشمس.
    فبينما كوكب
    عطارد يبعد عن الشمس 0.39 AU نجد كوكب بلوتو يبعد عنها39 AU.
    لهذا نجد سنة عطارد تعادل 88 يوما أرضيا لقربها من الشمس وسنة كوكب بلوتو تعادل248 يوما أرضيا يدوران فيها دورة كاملة حول الشمس. وبينما نجد الأرض تدور في محورها حول نفسها دورة كاملة كل 24 ساعة نجد كوكب المشتري يدور حول نفسه في أقل من 10 ساعات أرضية بينما كوكب الزهرة يدور حول نفسه مرة كل 243 يوما أرضياحيث يدور من الشرق للغرب .


    وأسألهم لماذا يوم المريخ مثل الأرض رغم اختلاف المسافة
    عن الشمس عن الأرض

    ولماذا مستوى دوران كوكب الزهرة مختلف 90 درجة عن باقي
    الكواكب في الدوران حول نفسه

    ولماذا كوكب نبتون كما قرأت مختلف في اتجاه دورانه حول
    الشمس عن باقي الكواكب



    كواكب المجموعة الشمسية مع قمر الأرض عدا بلوتو .
    النسب الحجمية غير حقيقية.

    [/URL]


    هذا جدول يصف الكواكب السّيّارة(كل الأرقام نسبة للأرض):
    tr>
    اسم الكوكبقطرهكتلتهبعده عن الشمسطول سنتهطول يومهعطارد0.3820.060.380.24158.6الزهرة0.9490.820.720.615-243الأرض1.001.001.001.001.00المريخ0.530.111.521.881.03المشتري11.23185.2011.860.414زحل
    9.41959.5429.460.426أورانس3.9814.619.2284.010.718نبتون3.8117.230.06164.790.671بلوتو5914.18 كم،-2300164.8-
    ولكل من الكواكب الثمانية اقمار إلا عطارد والزهرة. في النظام الشمسي أيضا ما يسما حزام كويبر (ومنها كواوار) وسحابة اورت خارج بلوتو وهي كويكبات جليدية.
    وأسأل هل يمكن أن تجذب الشمس كوكب بعد بلوتو
    وتضيئه أيضا على رغم بعده 97 مرة مثل الأرض عن الشمس

    أي ستصير الشمس عليه مثل النجمة أصغر 97 مرة
    من حجمها الذي نراه

    ولو افترضنا أن الغلاف الجوي يقلل حجم الشمس
    وهذا غير سليم لن القمر يبدو بحجمه فسوف ينقص حجم
    الشمس على الأقل عشرين مرة

    فكيف لها أن تضيء الكوكب فنراه ونرى قمره ؟

    الذي أود أن أركز عليه أن قانون نيوتن أغفل درجة الحرارة
    فيجب أن يأخذ في الإعتبار حال الشمس على سطح الكوكب الذي تجذبه فكيف يعقل أن تصل جاذبية الشمس بقوة تجذب كوكب مع أن ضوءها وهو أسرع الأشياء يكاد يصل باهتا بل وحرارتها لا تصل أحيانا خاصة بلوتو
    بل انظر الى نظرية الأوتار الفائقة التي تكاد تلغي قانون الجذب العام
    حيث تقول بوجود أوتار تجذب الأجرام والجسيمات لبعضها وهى في قطرها دقيقة جدا مثل قطر الذرة أو أقل بكثير
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%AA%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%8 1%D8%A7%D8%A6%D9%82%D8%A9
    نظرية الأوتار الفائقة Superstring theory محاولة لشرح طبيعة الجسمات الأولية و القوى الأساسية في الطبيعة ضمن نظرية واحدة عن طريق نمذجتهم جميعا في إطار اهتزازات لأوتار فائقة التناظر شبيهة بالأوتار في نظرية الأوتار. تعتبر هذه النظرية إحدى النظريات الواعدة المرشحة لحل إشكالية الثقالة الكمومية.
    مصطلح "نظرية الأوتار الفائقة" هي اختصار لعبارة "نظرية الأوتار
    فائقة التناظر" أي انها تختلف عن

    نظرية الأوتار البوزونية
    التي تتضمن دورا للفرميونات مع
    التناظر الفائق
    .
    المشكلة الأهم في الفيزياء النظرية تكمن في موائمة نظرية
    النسبية العامة ،
    التي تصف
    الثقالة (الجاذبية) و تطبق على البنى واسعة المجال (نجوم ، مجرات ، تجمعات فائقة) مع نظرية ميكانيك الكم التي تصف القوى الأساسية الثلاث الأخرى .

    و كانت النتيجة هي تطوير نظرية الحقل الكمومي للقوى التي انتجت احتماليات لامنتهية و بالتالي كانت عديمة النفع في حل المشكلة.
    للتخلص من هذه اللانهايات كان لا بد للفيزيائيين من تطوير تقنيات رياضية بحتة (تدعى
    إعادة الاستنظام renormalization ) ، هذه التقنيات عملت بشكل ناجح مع القوى الثلاث : الكهرومغناطيسية و النووية الضعيفة و القوية ، لكنها لم لم تكن ناجحة مع قوة الثقالة .
    لذا كان من الضروري تطوير نظرية كمومية للثقالة تعتمد وسائل مختلفة لاستيعاب و وصف كافة القوى .


    اننا يمكن أن نقول في النهاية أن العلم الحديث أهمل الوحي الإلهي

    وأنه تصور مركزية الجسم المضيء وقوته ثم بنى ما اكتشفه بعدها على أساس ذلك
    وأنه قد يكون لهم الحق في بعض ما يقولون ولكن الذي يجب أن يعلموه أنه اذا صح نص وقطع بفهم له فإنه لا مجال لنظرية مقابله
    وبخصوص سجود الشمس فقد جاءت النصوص تحمل معنى الحركة دون تحديد مسارها ولا سرعتها ولا بعدها عنا
    وهذا في ظني لكي يناسب كل العصور فالعبرة ليست بمن يدور حول الآخر فالمهم أن الله هو الخالق وأن هذا النظام هو الدال على ذلك
    فهل يؤمنون
    ولقد قال الله ان الخلائق كلها تسبح وتسجد ومنها قوله والنجم والشجر يسجدان
    فهل اعترض أحد على سجود الشجر
    وقد يدل هذا على أن هناك حركة وكيفية للسجود لا تدركها حواسنا
    أو أن السجود يحمل معنى الخضوع
    وبالتالي فلا شك أن كلام النبي بسجود الشمس أمر صحيح
    لأن العلم الحيدث نفسه يقول بتغير حجمها وكتلتها بمعدل منتظم فكلما نقصت الكتلة باحتراقها انكمشت لكي يظل النسبة بين الكتلة والحجم كما هى والضغط كما هو والحرارة والطاقة كما هى
    هذا ولقد قالوا بأن بعض النجوم أكثر انضغاطا منها في محاولة لتفسير قوة اضاءة النجم
    وهذا ان دل فإنه يدل على أن بعض النجوم يكون أقوى لقربه
    او لقوته كما ذكروا وبالتالي فعامل الضوء وقوته والحرارة كان لابد أن
    يوضع في الحسبان مثل الكتلة والمسافة التي استخدمها نيوتن في قانون
    الجذب العام

    ومن هذا أصل الى أن الكون قد يكون أقل حجما بكثير مما يظنوا وأن السرعة التي يصعد بها الصاعد في الفضاء قد تكون سرعة كبيرة مثل
    سرعة الهروب من الجاذبية والسفر يظل 500 عام للوصول للسماء
    وحينها قد يبقى لبعض النجوم أن تكون فوق السماء ليصل ضوءها لنا لشافيتها
    وهو ما ذكره السعدي في تفسير سورة الملك في تفسيره المختصر المشهور

    وقد تكون كل النجوم اسفل السماء ولكن بأحجام أقل مما يظنوا
    وعلى كل وعلى فرض صحة ما قالوه فإن الكون ككل في قبضة الله وحركته بطريقة معاكسة لحركة الأرض بنفس السرعة يجعل الأرض بنفس الهيئة مقابل البيت المعمور في السماء
    تماما كما يحرك أحدنا منضدة من مكان الى آخر دون أن يثر على ما عليه من أشياء تعمل بكل دقة أو يجعلها تدور بما عليه
    خاصة أنه لا توجد جاذبية كبيرة تشمل كل هذا الكون ليحدث أي قصور ذاتي يؤثر على انتظام حركة المجرات والأجرام
    والمسلم يؤمن بأن النص القرآني وتفسير النبي له على ظاهره ما لم تأتي حقيقة علمية مقابله فعندها يأول معنى الحديث فقط بما لا يحمله ما لا يحتمل من اللغة والبيان
    وهذا يمكن أن نراه في كتاب أحكام المولود للشيخ عادل عزازي في أحاديث نفخ الروح وتخليق الجنين
    فهناك رواية لابن مسعود تقول ثم يكون علقة في ذلك مثل ذلك ثم يكون مضغة في ذلك مثل ذلك أي في الأربيعن يوما وليس في أربعين أخرى
    كذلك الروايات التي أتى بها أخونا بلفظة كأن في سجود الشمس وجريانها
    في اشارة لفهم العالم اليوم عن الكون ان كان صحيحا بكل جزئياته
    وصدق الله اذ يقول ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا
    ومن يقرا يجد أن حتى ظاهر النصوص لا يتعارض مع العلم لأن جريان القمر معطوف على جريان الشمس في القرآن رغم اختلاف ما هية كل منهما
    الأمر الذي يجعلنا نفهم منه الإشارة الى وضعيهما بالنسبة للناظر من على الأرض
    فالكلام مخاطب به المخلوق أم صنعة الخالق لتعديد النعم فليس المهم حتى ترتيب خلق السماء قبل الأرض أو الأرض قبل السماء كما قد يتوهم التناقض فيه البعض بسذاجة لأوهل وهلة إذ أن القرآن يعتني في المقام الأول بالهدى ثم الحكمة ثم العلم
    لأن العقول تتفاوت لكن الضمير يجتمع عند الجميع غالبا بل دائما على وجود خالق منعم ومهيء لهذا الخلق كله
    والدليل سورة الكهف التي نقرأها كل جمعة لم يذكر الخالق عدد أهل الكهف رغم الإشارة له بصراحة لأنه لن يجدي بشيء في الهدف والعبرة
    انهم فتية آمنوا بربهم
    وسبحان الله دائما تأتي النصوص شاهدة على ما قطع به علماء كل عصر
    وصدق الله لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون
    ولن أترك المتصفح يتوه في الكلام والإستدلال فقط سؤال واحد
    لماذا لم يستطع أحد لليوم عمل نموذج مصغر للمجموعة الشمسية على وفق الكتل والمسافات ونقله للفضاء حيث اللا جاذبية وتصويره
    لقد قال صاحب لي معيد في كلية العلوم أزهر
    لن يدور شيء قلت لما ؟ قال لأن شحنة الشمس من التفاعلات التي بها هى التي تشحن الأرض وتجذبها
    بل وقال أن الأرض تجذب القمر نتيجة هذه الشحنة التي تستمدها من الشمس

    ولو صدق فقد يكون هذا مشيرا ومفسرا للمادين والغربين
    لكيفية استأذان الشمس في الطلوع كل يوم فهي تصدر
    طاقة كل يوم بها تشرق وتتحرك المجموعة الشمسية لا سيما الأرض
    التي وجدوا البقع الشمسية بالشمس تتحرك على سطح الشمس حول
    محورها بنفس سرعة الأرض حول الشمس مرة كل عام أيضا القمر
    يدور حول نفسه بنفس سرعته حول الأرض

    توافقت الشمس والقمر ليبقى الوجه المقابل منهما دائما
    هونفس الوجه طوال العام

    وصدق الله ذلك تقدير العزيز العليم
    النظام الشمسيhttp://<font size="4"><br /> &#91;IMG]h...br /> </font>الكواكب
    :
    عطارد | الزهرة | الأرض | المريخ | المشتري | زحل | أورانوس
    | نبتون
    أقزام الكواكب
    :
    سيريس
    | بلوتو | إريس
    أخرى:
    الشمس
    | كويكب | مذنب | حزام كويبر | سحابة أورط
    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 29-07-2009 الساعة 01:59 PM سبب آخر: معالجة خطأ في الروابط وكذلك تمديد الصفحة

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي

    من القرآن ما يفسره الزمان

  6. #36
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    أخي الحبيب عبد الرحمن جزاك الله خيراً
    طلوع الشمس من مغربها حقيقة علمية
    تسمى : retrograde motion او الحركة العكسية ..... ويقول العلماء ان كل الكواكب سوف تحدث لها هذه الظاهرة مرة على الاقل !!! ومن بينها كوكبنا !!
    http://www.phas.ucalgary.ca/physlets/retrograde.htm
    http://www.scienceu.com/observatory/...tro/retro.html

    كوكب الارض سوف تحدث له هذه الحركة العكسية يوما ما وسوف تشرق الشمس من مغربها !!

    الموقع باللغة الانجليزية يقول irregular rotation يعني دروان غير منتظم .. و الكلام عن ما حدث في المريخ يوصف بحودث نوع من التذبذب !!
    للمذيد http://www.ebnmaryam.com/vb/t1079.html#post5766
    وآية آخرى شملت الكثير من الإعجاذ العلمي
    { وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)}
    ولا الليل سابق النهار حقيقة علمية لم يكن يعلمها أحد
    ولاكن كيف يحدث ذالك إلا إذاكانت الأرض إما كروية أو إما بيضاوية
    والأية الثانية تؤكد الآية الأولى {وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا} والدحيه هى بيضة النعامة
    والآية الكريمة حددت بيضاوية الأرض قبل أن يكتشف ذالك العلم الحيث
    وتؤكد الآية دوران الأرض والقمر والشمس فى الفلك {وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُون}
    والآية الثانية تؤكد المعنى
    {وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ} تمر مر السحاب من رحمة الله بعقول البشر أعطى لهم السحاب لتبسيط الأمر عليهم وفى نفس الوقت تكون الآيه معجزة يثتها العلم الحديث
    فالسحاب لاتمر من نفسها ولاكن هناك قوة تحركها وهى الرياح
    وكذالك أيضاً الجبال لاتمر من تلقاء نفسها بل لابد لها من دافع وهى الأرض
    فالجبال نحسبها جامدة وهى تمر بسرعة كبيرة مع دوران الأرض
    تدور الأرض حول محورها فى مدة يوم وحول الشمس فى مدة سنة تقريباً
    وبذالك أشار القرآن إلى دوران الأرض وإلى بيضاويتها
    وينتج عن هذا الدوران تعاقب اليل والنهار {يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ }
    أما عن حركة الشمس والقمر والأرض
    يظهر الإعجاذ اللغوى قال الله وكل فى فلك يسبحون
    والكل تفيد الجمع
    { أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً (82)}
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي تفصيل بعض ما أجملت عن ادلة القائلين بالثبات

    ان الحمد لله تعالى نحمده ونستعينه ونستغفره
    أما بعد
    الذين قالوا بثبات الأرض
    استدلوا على أقوالهم باحتمال الضد والنسبية في بعض تصوراتها فلو تحرك الكون من حولنا بفعل قوى جبارة تحكمه قد نشك نحن أننا الذين نتحرك وليس هو
    وقد فسروا تعاقب الليل والنهار بدوران الكون ككل حولنا وأنا قلت قد تكون الأرض تدور ولكن حول نفسها فقط ولا تدور مع هذه الحركة المسماه بالمغزلية حول الشمس
    وقد فسوا تعاقب الليل والنهار على القطبين ضمنيا بما أفسره أنا الآن بالجمع بين قولهم وقول علماء الغرب القائلين بمركزية الشمس بالمجموعة الشمسية وتبعانها للمجرة كمجرد نجم بما يلي
    أن محور الأرض المائل 23.5 يتغير وضعه كل ستة أشهر في نفس الوقت الذي تدور الأرض حول نفسها وبشكل تدريجي في مقابلة أشعة الشمس فيصير القطب الشمالي بشكل تدريجي أقرب الى الشمس من القطب الجنوبي والقطب الجنوبي أبعد ثم يتبدل الوضع تدريجيا على مدار ستة أشهر أخرى حتى يصير القطب الجنوبي هو الأقرب من القطب الشمالي الى الشمس
    وبهذه الكيفية يصير الليل والنهار على القطب الشمالي والجنوبي ستة أشهر وستة أشهر هى فترة الإضاءة وفترة الإظلام لأن أشعة الشمس تضيء الوجه المقابل للأرض نصف الكرة فقط وهى مائلة عند محوري الدوران لها حول نفسها عن الحد الفاصل بين الليل والنهار بزاوية 23.5 هذه الزاوية تجعل أحد القطبي أقرب للضوء من الآخر والآخر بعيد ويكون مظلم
    ولو تأمل أحد شرح فكرة دوران الأرض حول الشمس وتغير وضع القطبين أمام الشمس بالتبادل وتخيله عمليا بثمرة برتقال (لها قطبين )أمام شمعة في حجرة مظلمة ويكون قطبي الثمرة مائل عن الحد الفاصل بين الوجه المضيء والوجه المظلم بزاوية 23 درجة ويقوم بتبديل الوضع فيصير الميل للمحورين بشكل تدريجي وانسيابي متتالي يصير فيه القطب البعيد عن الضوء في منطقة الظل من الثمرة هو القطب القريب من الإضاءة
    ويتبين له أنه يمكنه بدون دوران الثمرة حول الشمعة فعل هذا .
    أما الفصول
    فقد علمت أن الفصل المناخي في الشمال عكس الفصل المناخي في الجنوب استراليا صامت رمضان الماضي في الشتاء ونحن صمناه في الصيف
    وكذا تمثال رمسيس في معبد أبو سمبل لما تتعامد الشمس عليه مرتين ولما تتعامد مرتين على الكعبة
    الجواب لأن الشمس تتعامد على مدارين لا تصل أبعد منهما هما مداري السرطان والجدي
    في كل مكان تتعامد فيه بين المدارين يكون الفصل السائد هو الصيف ويكون ظل الأشياء أقل ما يمكن مع تثبيت وقت القياس لطول الظلال في الظهيرة طبعا
    وقصة ذلك في كلام القائلين بحرك الأرض حول الشمس أنها تعلو تنخفض في دورانها على مدار ستة أشهر وستة أشهر بحيث يصير بؤرة قرص الشمس مسلطة وقريبة من مدار السرطان في بداية الستة أشهر وتنخفض كل يوم درجة حتى تكون مسلطة وقريبة من خط الإستواء ثم تنخفض يوميا حتى تصير مسلطة وقريبة على مدار الجدي
    وفي هذه الحالة يصير فصل الصيف على مدار السرطان ثم بعد 3 أشهر يصير فصل الصيف على خط الإستواء ويصير على مدار السرطان بأسوان وبمنتصف المسافة بين مكة والمدينة خريفا وبعد 3 أشهر يصير فصل الصيف على مدار الجدي في جنوب افريقيا وأمريكا الجنوبية وما حاذاهما شرقا وغربا من الأماكن ويصير فصل الخريف على خط الإستواء عند اندونيسيا وما حاذاها ويصير فصل الشتاء عند مصر والعراق والشام وما حاذاهن
    يبقى من العام ستة أشهر ترجع الشمس أو اضاءة الشمس نتيجة انخفاض الأرض تدريجيا في سباحتها بالفضاء المحيط بالشمس تدريجيا لأسفل بنفس المعدل السابق فبعد 3 أشهر تبعد أشعتها وتسلطها عن مدار الجدي وتصير على خط الإستواء فيصير صيفا مرة أخرى ولاحظ لا يوجد شتاء عليه أبدا
    وبعد 3 أشهر بهذا الإنخفاض التريجي للأرض أمام الشمس (بؤرة الشمس وهى أقوى منطقة تبث حرارة ) تصير متعامدة على مدار السرطان مرة أخرى ويصير على خط الإستواء خريف وعلى مدار الجدي درجة الحرارة منخفضة وهو فصل الشتاء
    فالأرض بها في كل لحظة ثلاثة فصول أو قل أربعة لأن الربيع على خط الإستواء يمكن أن يسمى خريف وفي نفس اللحظة يكون أحد المدارين عليه شتاء لبعده عن منطقة بؤرة قرص الشمس والآخر في نفس اللحظة يكون قريب منها فيكون عليه حرارة وضوء أكبر ويكون صيفا
    وفي حالة الصيف على أحد المدارين السرطان والجدي يكون اتساع الدائرة أقل من خط الإستواء والإضاءة ستشمله بقوة أكبر تتعدى بها الى مسافة أكثر من الكرة الأرضية لقلة اتساع الدائرة المسماه بمدار السرطان عن قطر خط الإستواء وهو قطر الأرض
    ولهذا يكون الصيف نهاره أطول وليله بالتالي أقصر
    ويقابل ذلك قلة المساحة المضاءة في المدار الآخر وهو فصل الشتاء نهار قصير وليل أطول
    علاوة واضافة لهذا يكون ميل محور الأرض عامل يزيد من قرب مدار السرطان فترة من الزمن لمدة 3 أشهر من بؤرة الشمس وبعده عن مدار الجدي
    وقد يكون هذا هو العامل الكافي وحده لحدوث امتلاء المنطقة الشمالية بالضوء بشكل أكبر وقربها الى بؤرة قرص الشمس أكثر لمدة 3 أشهر ثم خط الإستواء ثم مدار الجدي (حيث المنطقة الجنوبية)
    أي أن عامل تبادل الأوضاع للقطب الشمالي والقطب الجنوبي أمام قرص الشمس بحيث يصر أحدهما أقرب لمدة نصف عام من الآخر ثم العكس وبشكل منتظم تدريجي هو وحده المحدد لتركز الأشعة والحرارة على جهة الشمال لمدة نصف عام وجهة الجنوب لمدة نصف عام ويحدث ما يسمى بالصيف والشتاء الذي ينتهي كل منهما بتلطف في الحرارة والبرودة هى الربيع والخريف وفيها كان يحتفل أصحاب الحضارات بالعياد لتحسن الأحوال الجوية من شدة برودة وحرارة وهذا هو سبب ارتباط الشتاء في الجنوب بليل على القطب الجنوبي والشتاء على الشمال بليل على القطب الجنوبي والعكس صحيح
    فالخلاصة لمن سأل عن أسهل الأدلة في نقض نظرية دوران الأرض حول الشمس وهى الفصول
    أن تغير ميل محور الأرض 23.5 من وضع يكون القطب الشمالي هو المواجهة لإضاءة الشمس الى وضع يكون القطب الجنوبي هو المواجه للإضاءة على مدار العام بشكل تدريجي ومكان الأرض ثابت أمام الشمس دون دورانها حولها لأن دورانها حولها ليس هو السبب العلمي على تغير وضع القطبين مع بقاء زاوية الميل كما هى أي أن الميل 23.5 درجة في كل لجظة وطوال العام ولكن جهة الميل هى التي تتغير تدريجيا فصير القطب الشمالي ناحية اليمين وناحية اليسار وللأمام وللخلف
    تخيلوا معي أنكم تنظرون للأرض من جهة المحيط الهادي في خلف الأرض من أمام القمر والشمس أمام الأرض وهى تكون مضيئة لقارات افريقيا وأوراسيا(آسيا وأوربا كما يطلق البعض عليهما) واستراليا
    وأن القطب الشمالي مائل أمام الشمس بزاوية 23.5 وهو في فترة ليل دائم لمدة 3 أشهر وشتاء بالنصف الشمالي من الكرة للأرضية أى أنه ناحيتنا ونراه بوضوح وفي المقابل القطب الجنوبي في جهة أقرب للشمس وهو في فترة نهار دائم 3 أشهر وصيف للنصف الجنوبي ولا نراه بوضوح بل نرى جزء يسير منه وهو المواجه لنا منه ثم بعد 3 أشهر يصبح وضع القطب الشمالي ناحية اليمين ويصير وضع القطب الجنوبي ناحية اليسار وما زال الليل هو السائد على القطب الشمالي والنهار هو السائد على القطب الجنوبي وزاوية الميل للقطبين 23.5 بدأت تظهر للناظر اليهما بحيث يمكن رسمها على ورقة أو تصويرها وطبعها على ورقة بعكس الحال منذو 3 أشهر لأن الميل لم يكن ليظهر لو صورنا الكرة الأرضية في هذه الحالة
    وبعد 3 أشهر يصير القطب الشمالي بعيدا عنا ويصير القطب الجنوبي ناحتنا ونراه بوضوح بل قد نرى معظم الدائرة القطبية الجنوبية (68 درجة جنوب خط الإستواء) ويكون في هذه الحالة القطب الشمالي وما أسفل منه من الكرة الأرضية الى مدار السرطان في مواجهة الشمس واضاءة الشمس ويصير القطب الجنوبي في منطقة الظل الغير مضاءة بضوء الشمس وهو ليل لمدة 3 أشهر وشتاء للنصف الجنوبي من الكرة الأرضية
    وبتصوير المنظر بكامير لم يظهر الميل للناظر لأنه على المستوى الأفقي غير ظاهر أي كخط مستقيم لأنه موازي لمستوى الرؤية
    وأخيرا بعد 3أشهر وهى المتبقية من العام يصير وضع القطب الشمالي ناحية اليسار والقطب الجنوبي ناحية اليمين وعند تصوير المنظر وطبعه أو رسمه على ورقة تظهر بوضوح زاوية الميل 23.5 ويكون النصف الشمالي والقطب الشمالي في مواجهة أشعة الشمس مع القطب الجنوبي والنصف الجنوبي بالتساوي ويكون في هذه الحالة الفصل السائد على خط الإستواء هو الصيف لقربه من بؤرة الشمس مقارنة بالقطب الشمالي والقطب الجنوبي وما قرب منهما الى مدار السرطان ومدار الجدي وكلما قربنا من خط الإستواء ارتفعت الحرارة وصار الفصل للساكن والمقيم هو الصيف فالمدارين هما نهاية حدود فصلي الربيع والخريف وهو يسمى علميا الإنقلابين أو الإعتدالين وبالطبع اذا ما كان آخر ما مر به القطب الشمالي هو الإضاءة والصيف كان ما هو عليه الآن بعد 3 أشهر ونهاية العام هو الخريف يقابله في الجنوب الربيع
    ويتكرر الأمر بنفس الكيفية تباعا وبشكل منتظم مرة أخرى هكذا
    القطب الشمالي ناحية اليسار الآن والقطب الجنوبي ناحية اليمين وزاوية الميل بينهما 23.5 تظهر للرائي
    بعد 3 أشهر وبشكل تريجي يصبح القطب الشمالي ناحيتنا والقطب الجنوبي ناحية الشمس وزاوية الميل 23.5 درجة
    بعد 3 أشهر أخرى يصير القطب الشمالي ناحية اليمين والقطب الشمالي ناحية اليسار وزاوية الميل كما هى وتظهر لنا بوضوح
    بعد 3 أشهر يصير القطب الشمالي ناحية الشمس والقطب الجنوبي ناحيتنا والزاوية هى هى ولكن لا ترى بالنسبة لنا يراها من كان على يمين الأرض أو يسارها ونرسم معه بالمرور بمركز كرة الأرض زاوية 90 درجة
    بعد 3 أشهر يصير وضع القطب الشمالي ناحية اليسار ووضع القطب الجنوبي ناحية اليمين وترى الزاوية المعلومة 23.5 بينها للرائي ناحيتنا أو من ناحية الشمس
    ولا يراها الناظر على يمين الأرض أو يسارها وبيننا وبينه زاوية 90 درجة مركزها الأرض
    هكذا رأينا يا إخواني أن ميل الأرض 23.5 على مدار العام ويتغير وضعه قربا وبعدا عند القطبين أمام الشمس وبشكل قد يسمى ترنحي كما يعرفون بعض الحركات للأرض بالحركة الترنحية
    يتتابع تعامد أشعة الشمس تعامدا مجازيا على النقاط المحصورة بين مداري الجدي والسرطان وهى المساه بدائرة البروج وكتب عنها الدكتور زغلول النجار منذو فترة بسيطة في الأهرام بعنوان سورة البروج وعرفها بأنها منطقة تمر بها كل النجوم والشمس والقمر فوق رؤسنا يوميا والكل هنا للتغليب فبعض النجوم ناحية القطبين
    وتأكيدا لما سبق
    كل تصور للظواهر المحيطة الفلكية يمكن تفسيره على أساس ثبات الأرض أمام الشمس وحركة الباقي حولها أو دورانها يشكل مغزلي حول نفسها مع عدم دورانها حول الشمس
    وقد يلزم ذلك أن يسأل أحدكم والكواكب الحقيقة لم أقرأ جزء الكواكب في كتاب دوران الأرض بين الحقيقة والخرافة للدكتور عادل سيد العشري جزاه الله خيرا وكل المسلمين المخلصين
    ولكن يمكن اقتراح أن تكون الكواكب تتحرك حول الشمس والأرض معا وهذا سر المدارات البيضاوية حينها للكواكب وكوكبي الزهرة وعطارد يدوران حول الشمس
    وهما الكوكبان الوحيدان الخاليان من الأقمار ولو كان مدارهما بيضاويا فسيكون بسب تأثرهما بجذب الشمس والأرض معا أثناء الدوران في بعض مراحله تماما كما تؤثر الشمس على القمر فتسحبه ناحيته سنتميترات سنويا ولكن لقوة جذب الشمس يكون الأمر أقوى
    ولا شك أن قانون الجذب العام عجز عن تفسير دوران الأرض حول نفسها لماذا هو كذلك والكواكب
    كذا لماذا تبقى حرارة الشمس 150 مليون كم بهذه القوة رغم أن أي جسم متوهج لا يمكن عمليا أن تتخطى حرارته أضعاف مكانه مئة مرة
    بل لو فرض لكانت الجاذبية أحد شيئين
    قوية فتجذب الأرض وتبلعها
    ضعيفة فلا تجذب الأرض
    فـ 5500 درجة تصل للأرض 100 درجة لمسافة 150 مليون كم تضعف الجاذبية بل إن التفاعلات النووية والرياح الشمسية التي تقول موسوعة ويكيبديا أنها تغير مسار مراكب الفضاء المسافرة للشمس كافية لطرد الكواكب القريبة بعيدة عنها وليس جذبها لها
    فلم يستطع العلم الحديث حتى الآن ولن يستطع عمل نموذج مصغر للمجموعة الشمسية أو حتى للمشترى وما حوله من أقمار كثيرة بكتل متشابهة وأبعاد كذلك وبنفس النسب التي قالوا بها هم
    فكل ما يفعلونه تفسير الظواهر ووضع تلك التفسيرات بشكل منظم وجعل المتشابه والمتكرر منها قوانين
    وهناك سيل من الأدلة لو أحببتم كتبته تباعا للأبين فقط أن كثير مما يقال في علم الفلك تحديدا والفيزياء المرتبطة به أو الجيولوجيا التابعه له تحديدا تصورات ونظريات أكثر من كونه حقائق لا لشيء إلا لأنه يمكن بكل سهولة افتراض الإحتمال الآخر وهذا سر تعارض نظرياتهم الأوتار الفائقة مقابل قانون الجذب العام حتى أننا بدأنا نعيد تجارب الجذب العام من جديد بدقة أكبر للتأكد وهو لم ينجح إلا مع الأقمار الصناعية التي سقط عدد منها في روسيا وأمريكا ظنه البعض للسحب التي تكونت عن اثنين منهما في افترة من الخمسينيات الى السبعينيات أطباقا طائرة لسكوت روسيا لكون قمرها قمر تجسس ولكون أمريكا تخشى عمل زعزعة لثقة العام بها كرواد فضاء وكان آخرها قمرين للإتصالات الجمعة الماضية نشر خبر اصطدامهما لروسيا وأمريكا بلدا الغزو الفضائي على ارتفاع 870 أو 780 كيلومتر كما ذكر في الأهرام أسفل الصفحة الأولى 13 فبراير 2009
    فقانون الجذب العام يتلاشى تأثير بعد القمر الصناعي وانعدام الوزن
    وكذا تتقابل نظرياتهم في تفسير سر ارتفاع درجة حرارة الشمس أثناء الكسوف الكلي وشاهدوا حلقة الكسوف الكلي للشمس لدكتور مصطفى محمود لتروا مدى تحيرهم في تفسير هذه الظاهرة التي قد تضاف كدليل لقرب القمر من الشمس وليس بعده 150 مليون كم
    بل إن خسوف القمر كما يظهر في موسوعة ويكيبيديا يبين قرب القمر من الأرض لأن حجمه ربع الأرض وبالتالي فوقوع ظلها عليه يجعلها بالقرب منها
    وعلى كل فهناك علامات استفهام على نظريات الغرب قد يكون البعض تسرع ووضعها كحقائق علمية قد يصح بعضها وقد لا يصح الآخر ولكن في الحالين لابد أن تكون الشمس متحركة
    ولعل نظرية قياس سرعة الضوء في جهة الغرب وجهة الشرق في ذات الوقت ومجيء النتائج على عكس المتوقع من كون السرعة ستزداد جهة الغرب لتحرك جهاز استقبال الضوء بحركة الأرض ناحية فوتونات الضوء السائرة اليه مقابل بعد جهاز استقبال الضوء ناحية الشرق بدوران الأرض من الغرب للشرق بعيدا عن فوتونات الضوء السائرة اليه دليلا على أن الأرض ثابتة
    وقد استغل انشتاين هذا له
    فقال أنه لأن الضوء يلغي عامل الزمن
    فثبات السرعتين دليل على ثبات الأرض وباقي الأدلة أؤجلها لعدم الإطالة والملل وللإستيعاب .

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي نستكمل مستدلين بالنظرية النسبية

    إن الحمد لله تعالى نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا .
    من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له .وأ شهد أ ن محمداً عبدُه و رسولُه
    .
    ((يَاأَيها الذين آ مَنُوا اتقُوا اللهَ حَق تُقَا ته ولاتموتن إلا وأنتم مُسلمُون))

    ((ياأيها الناسُ ا تقوا الله ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثير اً وَ نساءً واتقوا الله الذى تساءلُونَ به والأ رحام إن الله كان عليكم رقيباً)) .
    ((يَا أ يها الذين آ منوا اتقوا الله وقولوا قَو لاً سَديداً يُصلح لَكُم أَ عما لكم وَ يَغفر لَكُم ذُ نُو بَكُم وَ مَن يُطع الله وَ رَسُولَهُ فَقَد فَازَ فَوزاً عَظيمًا ))

    ثم أما بعد فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ثم اما بعد
    فهذا الرابط للويكبديا يشرح نظرية انشتاين النسبية والحمد لله أني قرأتها
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%8 6%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%A9
    نقول بالله التوفيق
    هل تؤمنون بالعلم الحديث
    هذا ما يقال فيه
    يقول انشتاين أنه هناك تأثير للسرعة على الشيء المتحرك بحيث يرصده الآخر بشكل يظن معه أنه أقل طولا أو أقل سرعة مما هو عليه حتى أن السرعة لو صارت كالضوء قد لا يوجد للزمن تأثير على هذا الجسم فعمر رائد فضاء على بعد سنين ضوئية وبسرعة الضوء قد يظل 60 عاما كما هو
    نعم هى نظرية ، ولكن / يفسر بها بعض الحقائق العلمية والتي منها الذرة التي تختلف عن النظم الشمسية في كونها مجسمة والنظم تلك مسطحة وهذا من الأشياء التي تقدح في تصور قوى جاذبة للنجم خاصة الشمس لأنها ليست مجرد نجم والأرض خاصة ليست مجرد نجم وتعالوا نقرأ كيف فسروا بالنظرية الحقيقة العلمية التي حيرتهم

    تقلص الطول Length Contraction كما هو الحال في الزمن، فإن قياسات الطول تتأثر أيضاً بالحركة النسبية فطول جسم في حالة الحركة بالنسبة لمشاهد يبدو دائماً أقصر من طوله عندما يكون ثابتاً. فإذا تحركت مركبة فضائية بسرعة نسبية v قريبة من سرعة الضوء فإن طول المركبة كما يقيسها رائد الفضاء أو المراقب ‘O الذي على متنها هو ‘L وهذا هو الطول الأصلي proper length، ويقصد بالطول الأصلي أي الطول الذي يقيسه المراقب الثابت بالنسبة للجسم المراد قياسه.


    في حين تكون قياسات المراقب الأرضي O الذي تتحرك المركبة الفضائية بالنسبة له بسرعة v مختلفة تماماً ويرى طولا أقصر L من الطول الأصلي.


    وتعطي تحويلات لورنتز-أينشتاين:
    وبما أن الكمية تحت الجذر موجبة وأقل من الواحد لأن v < c، إذا فإن الطول L الذي يقيسه المراقب O يكون أقصر من الطول 'L الذي يقيسه المراقب 'O.
    تجدر الإشارة إلى أن النسبية والعلم بشكل عام لم يتوقف عند الأمثلة الخيالية والافتراضات والمعادلات الجبرية، وإنما استطاع أن يقدم لنا دليلاً بل أدلة ملموسة تثبت صحة النظرية النسبية حيث استطاع إيفز في العام 1936م أن يثبت أن ذرة الأيدروجين المشع المنطلقة بسرعة عالية تطلق أشعة ترددها أقل من تردد الذرات الساكنة أو بشكل آخر أن الزمن فيها أبطأ، فتردد الموجة هو عدد الذبذبات التي تحدثها في الزمن وحين نقول إن ترددها أقل فكأنما نقول أن الزمن فيها يسير بشكل أبطأ. ومن أشهر الظواهر الحقيقية التي تثبت صحة النسبية ظاهرة انحلال الميزونات Meson decay. الميزونات هي جسيمات أولية غير مستقرة تتكون في طبقات الجو العليا نتيجة لامتصاص الغلاف الجوي للأشعة الكونية القادمة من الفضاء الخارجي وتصل إلى سطح البحر بصورة غزيرة. هذه الجسيمات غير المستقرة تتحول إلى إلكترونات بعد فترة زمنية قدرها بعد تكونها، وسرعتها فإن المسافة التي ستقطعها قبل أن تنحل تساوي:

    هذه المسافة قصيرة جداً بالنسبة لسمك الغلاف الجوي، ووفقا لهذه النتيجة نتوقع أنها تنحل قبل أن تصلنا إلى سطح الأرض ولكن المراصد الأرضية تؤكد غير ذلك وترصد وجود عدد كبير من الميزونات على سطح البحر! فكيف تفسر هذه الظاهرة؟ النسبية لديها الحل….هذه القياسات من السرعة والزمن والمسافة، هي قياسات المراقب ‘O المتحرك مع الميزون، ولكن ماذا عن قياسات المراقبO الثابت على الأرض؟ من ظاهرة التأخير الزمني نجد أن عمر الميزون كما يقيسه المراقب على الأرض يعطى بـ:

    وهذا الزمن أكبر بحوالي 16 مرة من عمر الميزون عندما يكون في حالة السكون أو عندما يقيسه المراقب’O. ومنها يستطيع الميزون المتحرك بهذه السرعة أن يقطع مسافة قدرها:

    وهذه هي المسافة التي يقيسها المراقب على الأرض، وبهذا فإن هذه الجسيمات تستطيع الوصول إلى الأرض بالرغم من قصر عمرها وهذا هو تفسير تواجدها على سطح البحر.

    على الرغم من توافر تفسيرات أخرى مثل أنهم رصدوا ميزونات من نوع آخر أو أن معلوماتهم عن الميزون كان ينقصها تلك الخاصية الجديدة أو أن بعض الميزونات لها القدرة على البقاء لفترة زمنية اكبر بأمر من يقول للشيء كن فيكون
    إلا أنهم لا يعتقدون بهذا أكثر من اعتقادهم بنظرية انشتاين
    التي يقولون عنها ولاحظ ما يلي


    يلاحظ أن: سرعة الضوء هي أعلى سرعة معروفة وليس هناك جسم يسير بسرعة الضوء أي أن v < c دائماً وهذا يعني أن الكمية تحت الجذر تكون موجبة وأقل من الواحد، إذا فإن الزمن الذي يقيسه المراقب ‘O أقصر من الزمن الذي يقيسه المراقب O. عندما تكون v < <
    أي
    يتساوى الزمنين المقاسين من قبل المراقبين،

    وتؤول معادلات التحويلات النسبية إلى المعادلات الكلاسيكية،
    وهذا يعني أن المعادلات الكلاسيكية هي حالة خاصة من التحويلات النسبية عندما تكون السرعة صغيرة جدا.

    قلت : اننا لا ندرك السرعات الخيالية للضوء بقدر ما ندرك القوانين العادية للحركات لأنها تستخدم في القذائف واطلاق الصواريخ أما الأخرى فمعظم تطبيقاتها في اطار الكون الخارجي والذي كل يوم نكتشف فيه جديد والذي لا ندركه الا بعقولنا التي لم تبرمج الا على معلومات مسبقة مثل ميلاد الكون والسنوات الضوئية وكلها قد تكون تخيلية تقريبية ومجرد وصف للظاهر الذي نراه من أشياء بعيدة لم نحيطها بتجاربنا وحواسنا الخمس
    فكيف تتغير سرعة الضوء الزاوية ويصير أيضا ظل القمر على الأرض قدره 166 كم بينما القمر قطره 3000 كم في الكسوف الكلي للشمس الأخير وهو الأمر الذي يجعل أشعة الشمس تصل بزاوية 89 الينا وتظهر بحجم القمر رغم أنها أكبر 436 مرة من القمر ورسم هذا الأمر يجعلنا نرسم الأشعة بشكل مثلث
    أقول :اليس يعني أن الضوء تقل طاقته وقوته بعد فترة فمصباح على سطح القمر لن يرى إلا بالتليسكوبات على الأرض
    وبالتالي فسفر الضوء سنوات ضوئية أمر قد يكون فيه بعض التخيل فلا شك أن الضوء طالما ينكسر بقوة نراها في الماء فإنه يضعف كذلك بعد ثواني من اطلاقه
    وعلى كل فنظرية انشتاين نفسها قالت بتساوي الزمنين فلماذا لا تكون بالفعل شيء واحد وليس هناك فرق
    الإجابة لو كانت
    هناك فارق
    قلنا وبه يمكن أن نفسر جريان الشمس وسجودها
    فالراصد لن يدركه لككونه لا يساوي شيء في هذا الفضاء الفسيح فحركة المجرة والشمس في جناحها لأعلى درجة واحدة قد تكون ملايين ملايين الكيلومترات لكن لن نشعر نحن بها
    ولو دققنا النظر في ما مضى لوجدنا أن الميزونات فسروا بقاءها فترة أكبر بنظرية انشتاين
    فالأمر عجيب ومحير
    اما أنهم خطأ أو أن الأمر بالفعل كما فسر انشتاين
    لكننا بايمان بخالق لنا قال ما أوتيتم من العلم الا قليا نقول
    إن الله كما قضى بشذوذ لكل قاعدة غالبا
    قضى بهذه المسألة المحيرة التي ما فعلوا سوى أن أزالوا الحيرة بما قالوا عن أنفسهم بكلام انشتاين أو بتطبيقاته
    وكذا لما لانفسر جريان الشمس وسجودها بنفس الإسلوب فنقول أن الحيرة تزول بمجرد تفسير السجود وأننا لم نشعر بفارق الزمن الذي ذهبت فيه الشمس وعادت
    واليكم تجربة العالمين ولقد نقلتها بصورة مختلفة ولكن كلا الصورتين للتقريب للأذهان ولبيان استغراب العلماء وتفسيرهم الظواهر بقدر ما أوتو من العلم القليل وكل يوم يوجد جديد


    تجربة مايكلسون و مورلي


    في العام 1881م أجرى العالمان مايكلسون و مورلي تجربة حاسمة الغرض منها إثبات وجود الأثير وذلك عن طريق قياس تأثير حركة الأرض خلال الأثير على سرعة الضوء وحساب سرعة الضوء في وضعين مختلفين: الوضع الأول: أن تكون سرعة الضوء ففي نفس اتجاه سرعة الأرض في مدارها حول الشمس. الوضع الثاني: أن تكون سرعة الضوء عمودية على سرعة الأرض في مدارها حول الشمس..
    فكرة التجربة تتلخص فكرة التجربة في أن الأرض تتحرك خلال الأثير بسرعة v عشرين ميلا في الثانية فهي بذلك تحدث تياراً في الأثير بهذه السرعة، فلو أن شعاعاً من الضوء سقط على الأرض في اتجاه التيار فإنه لابد أن تزداد سرعته بمقدار عشرين ميلاً. أما إذا سقط في اتجاه مضاد للتيار فإن سرعته سوف تنقص بمقدر العشرين ميلاً، فإذا كانت سرعة الضوء c المعروفة هي 186284 ميلاً في الثانية، فإن السرعة المحسوبة في الحالة الأولى ستكون: 186284+20=186304 ميلاً في الثانية. وتكون في الحالة الثانية: 186284-20=18264 ميلاً في الثانية. وذلك وفقا لقانون إضافة السرعات لنيوتن c±v. أما إذا سقط الشعاع عمودي على حركة الأرض فإن سرعة الضوء المحسوبة تساوي ½(c2 -v2).
    وبعد عدة متاعب قام مايكلسون و مورلي بتنفيذ التجربة بدقة مستخدمين جهازا عبارة عن طاولة بها مرايا ومصدراً ضوئياً وشاشة لرصد الشعاع الضوئي، لن نخوض في تركيب الجهاز أو تفاصيل التجربة ولكن سنهتم للنتيجة المدهشة التي توصلت إليها، حيث كانت النتيجة غير متوقعة على الإطلاق لم تسجل نتائج التجربة أي فرق في سرعة الضوء في الحالتين الأولى والثانية! وأعيدت التجربة في مناطق مختلفة على سطح الأرض وفي فصول مختلفة من السنة وكانت النتيجة واحدة وهي أن سرعة الضوء ثابتة لا تتغير ولا تختلف نتيجة لاختلاف الاتجاهين.
    هذه النتيجة السلبية كانت بمثابة الصدمة للعلماء، فهي تشكك في صحة نظرياتهم التي قامت على مبدأ وجود الأثير فما كان منهم إلا أن تمسكوا بفرضيتهم القائلة بوجود الوسط الكوني الثابت (الأثير) على الرغم من النتائج العملية التي أبطلت هذا، وهذه الصدمة جعلتهم يقولون تارة أن الأثير لا بد وأنه يسير مع الأرض وتارة يقولون أن الأجسام تنكمش في اتجاه حركتها خلال الأثير وغيرها من الاعتقادات رافضين بذلك فكرة فشل وانعدام فرضية الأثير وكل ما بني عليها خلال تلك السنوات.

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    298
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-10-2017
    على الساعة
    01:54 AM

    افتراضي هذا الكلام يجمع كل الآراء عن مسألة سجود الشمس إن شاء الله

    ماذا يحدث لو كانت حتى بمعنى لكي
    كقولي ذهبنا حتى نشتري طعاما = لكي نشتري طعاما

    إن الحمد لله تعالى نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا .
    من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له .وأ شهد أ ن محمداً عبدُه و رسولُه
    .
    ((يَاأَيها الذين آ مَنُوا اتقُوا اللهَ حَق تُقَا ته ولاتموتن إلا وأنتم مُسلمُون))

    ((ياأيها الناسُ ا تقوا الله ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثير اً وَ نساءً واتقوا الله الذى تساءلُونَ به والأ رحام إن الله كان عليكم رقيباً)) .
    ((يَا أ يها الذين آ منوا اتقوا الله وقولوا قَو لاً سَديداً يُصلح لَكُم أَ عما لكم وَ يَغفر لَكُم ذُ نُو بَكُم وَ مَن يُطع الله وَ رَسُولَهُ فَقَد فَازَ فَوزاً عَظيمًا ))


    أخرجه البخاري رحمه الله في كتاب بدء الخلق (رقم 3199) عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي ذر حين غربت الشمس : أتدري أين تذهب ؟ قلت الله ورسوله أعلم ؟ قال: فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها وتستأذن فلا يؤذن لها يقال لها ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها، فذلك قوله تعالى: "والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم" .

    حتى هنا يمكن أن تكون ظرفية أي تفيد معنى الظرفية للزمان وكأنها كلمة ((لكي)) أي لكي تسجد ولا يتوهم أحد عند استقرار مفهوم ارتباط الكواكب بالشمس والأرض أنها تترك مكانها حتما وضرورة وان كان هذا يمكن حدوثه الا اذا استحال علميا اثباته واثبات استحالته
    فنقول بعون الله طالما ان النبي قال انتم أدرى بشئون دنياكم
    فإن معنى تذهب حتى وتجري حتى أي يمر الوقت بعد غروبها عن مكة والمدينة وهما على استقامة واحدة وعلى خط طول واحد تقريبا فيحدث لها حالة السجود وبالطبع الكيفية مجهولة ولنا أن نتخيل عدم استطاعة العلم الحديث رصد كل شيء وعجزه عن أن يثبت كل شيء فقد تكون للشمس طبيعة وخصائص فيزيائية لم تكتشف مثل الموجات التي عرفها العلم بعد الجسيمات ومثل الفوتونات التي عرفها العلم بعد الأمواج فهى لها كتلة في حالة الحركة وليس لها كتلة في حالة السكون كذا عرف النظرية النسبية وهى تفترض وجود زمن للراصد وزمن للمصاحب مختلف لأي جسيم يتحرك في الفضاء بل كل شيء في حالة حركة فلا يوجد شيء ثابت بمفهوم العلم الحديث لكي ننسب اليه حالة الحركة التي نراها قلت اللهم الا مكة والأرض والشمس والقمر لأنها منتظمة خاصة القمر لأنه لم نرى شيء دقيق ولا يوجد به خطأ تراكمي مثله مقارنة بالسنة الشمسية التي اختلف فيها تقويم النصارى المسمى بالقبطي في عيد الغطاس الماضي عام 2008 جاء 11 طوبة مخالف بفارق يوم عن 19 يناير ولأنه يجب أن يكون يوم أحد أيضا اختلف الأمر لأول مرة فنشرت الجرائد بالصفحة الأولى خبر تعديل يوم العيد لكي يكون على السنة القبطية لا الميلادية رغم أن العامين شمسين وقد ثبت وجود خطأ يوم كل 3330 سنة في التقويم الميلادي الذي وضع بعد 1500 عام من المسيح في أوربا عن الحسابات الفلكية الدقيقة ،في المقابل نشر كتاب يفيد أن أوائل السنة القمرية تتكرر كل 8 سنوات وصرح الأزهر بنشره وفي الصحيفة التي نشرت الخبر (الجمهورية تقريبا في رمضان الماضي 1429هـجريا) قالت أنه بمثابة بحث علمي واكتشاف مبني على دقة ومصاحب بالأدلة) فالقمر أقرب للأرض وتغيراته تكون أكثر ملاحظة بل السنة القمرية يحدث بها تغير كل 30 سنة فهى مقسمة على صورة 30 عام كل منها بها 19 سنة أيامها 354 يوم و11 سنة أيامها 355 يوم وهذا يتكرر دائما وليس به خطأ بل وفلكيا يعرف ترتيب السنة التي تكون زائدة يوم ومن معادلة سهلة وبسيطة فالسنوات الكبيسة موزعة بانتظام على مدار السنوات الثلاثين
    وقد لاحظت أن سورة القمر الوحيدة التي الفارق بين رقمها في المصحف من 114 سورة وعدد آياتها هو واحد رقمها 54 وآياتها 55 وبعدها سورة الرحمن التي ذكرت أن الشمس والقمر بحسبان
    وعليه فنقول لإنشتاين لماذا لا تنسب الثبوت للأرض والحركة نسبيا للكون
    فهى الوحيدة التي بها حياة ونزل بها الوحي وجاء الكتاب الخاتم بلا تحريف بل ذكر الفواصل بين البحار وذكر الجنين ومراحل خلقه وذكر الأمواج العلوية والأمواج التحتية وغيرها مما جعل الناس تعتنق الإسلام على الفور من معرفتهم بهذا بعد ان ظن الجميع أنه لا تقدم لوحي الهي على حقيقة علمية وأكد زغلول النجار أن حتى المترجمين كانوا يسلمون المؤتمر الأول للإعجاز العلمي كان فتحا عظيما للدين لم يرى ولن يرى مثله لأي شريعة أخرى البتة
    فأنواع الإعجاز للقرآن معه جعلنا نقول النصوص مقدمة ولكن فهمها يجب أن يأتي بالشكل الذي ينسجم مع حقائق الكون ولأن اختلافنا هو ماهى الحقائق وما هى النظريات بل وكيف نشرح لو فهمنا لغير المتفقين معنا ما فهمناه في ظل وجود آراء كثيرة حول الكون أحيانا تتعارض (الأرقام تتعارض وتتنوع فمن قائل بأن الأرض أقل من الشمس مليون مرة ومن قائل بل 300 ألف مرة ومن قائل 109 مرة ومن قائل على حسب ما ذكر عن سرعة الأرض 20 ميل بالثانية أنها ألف مرة وكذا في تفسيرهم للثقوب السوداء تدرجوا حتى توصلوا لما اتفقوا على نقله الينا بل اختار علماء الفيزياء والفلك عندنا ما يقولونه لنا من وسط كل هذه الأبحاث وهكذا كل يوم في جديد ومن أكثر العلوم التي ترى فيها نظريات فقط علوم الفلك بل ولا يفهمها الا من درسها وتعتمد على التخيل بشكل أكبر من اللمس )
    ولو قلنا لهم كيف تميزون على ارتفاع مثل السحاب 12 كم بين 3 خناجر متقاربة الأول مسنون والثاني غير مسنون والثالث وسط على ان يكون هذا في خلال ساعة من العرض
    لن يستطيعوا
    بل انائين من الكحول في زجاجة من مادة غير معلومة المادة أهى زجاج أم بلاستيك أم مادة شبيهة لهما ولكنها شفافة والكحول في الزجاجتين بفارق بسيط في الكثافة
    لن يستطيعوا
    بل أننا لو قلنا كيف تثبتون لنا قانون نيوتن وكليبر وغيرهم في تفسير مشاهدتنا للكواكب وتغير موقعها في السماء كل يوم بشكل عملي بكتل كروية وأبعاد مشابهة في النسب للمجموعة الشمسية لنراها تدور ما استطاعوا
    وحتى القنبلة النووية قد صنعوها أيعجزوا عن عمل ما يشبه الشمس ولو بدرجة مقاربة في بعض خصائصها
    أيعجزوا عن صنع هذه الكرة المشابهة للشمس من مغناطيس تتوفر له نفس قوة الجذب المحسوبة للشمس الآن
    كذلك لا يفوتنا ان نقول لهم أن الكرات التي تمثل الكواكب معها اقمار أو حتى ما يشبه الصخور تدور حول زحل
    لن يقدروا
    ان رائد الفضاء لا ينجذب للشمس لأنه أبعد من الحد الذي تجذبه هى على مثل هذه الكتلة الصغيرة قلنا فكيف نرى حزام من الصخور تدور كلها حول الشمس الأول بين المشترى والمريخ في نهايات الكواكب الأرضية أي الصخرية الصلبة والثاني في نهاية الكواكب الغير صخرية من المشترى الى ما بعد بلوتو
    وكل كتلة من الصخور في ذاتها بكتلة أقل من أن تجذبها الشمس وتظل تدور حولها ولو تججوا بأنها متقاربة قلنا هل يعني هذا أن أي سفينة فضائية تتواجد هناك ستنضم اليها وتدور حول الشمس
    بل نسأل اذا تواجد قمر صناعي على ارتفاع 1000 كم أي أنه قمر اتصالات
    وكان وزنه 100 كجم فهل يعني هذا أن القمر على بعد 300 ألف كم
    يزن 30 ألف كجم ثلاثين طن فقط
    ولو كان وزنه 5 طن وهو أقى وزن لحمولة الصواريخ الفضائية المتجهة بلا رواد للمريخ
    وعلى ارتفاع 1000 كم فهل وزن القمر 1500 طن فقط فإنه اذن بوزن مجموعة من السفن المحملة على الماء
    لو توقعنا أن وزن القمر الصناعي على ارتفاع 1000 كم ووزنه مثلا 100 كجم ولم يسقط على الأرض فهل على ارتفاع كم واحد نرى جسم وزنه 100 جرام معلق أيضا لا يسقط وهل على ارتفاع 100 متر نرى جسم وزنه 10 جرامات معلق بين السماء والأرض
    لا طبعا
    لو افترضنا أن القمر وزنه 10 كجم وهذا لا يمكن فهل معنى هذا أن الجسم المشابه على ارتفاع 100 متر ووزنه جرام واحد لا يقع ؟ لا سيقع خاصة اذا كان مصنوع من المعدن وخاصة اذا لم توجد رياه وهواء يرتفع فوقه
    الشاهد ان حسابات هؤلاء العاملون في قطاع علوم الفضاء يمكن أن تكون قد تكون في حدود معاير معينة أما اذا ابتعدت المسافة بدأت المعاير تخختلف واحتمال وجود الجديد من المعاير موجود آخرها تطبيقات نظرية اينشتاين المختلفة التي فسروا بها ما عجزوا عن تفسيره
    ونعود ونقول إننا لعدم قدرتنا على القول بحركة الشمس أثناء الغروب عن مكة وخشية أن نعجز عن تسجيل تغيرات تحدث وقت تعامد الشمس على الجهة المقابلة لمكة حيث تكون قد بعدت عن مكة تماما وعن معظم اليابسة خاصة اننا لا نعلم هل توجد تغيررات تحدث للشمس غير الموجات والشحنات والمجالات المغناطيسية أم لا كما الرصد من الأرض صعب كذا من الفضاء سيكون أصعب خاصة أن مرصد هابل الأمريكي تعرض لعدة اعطال وتصليحات آخرها تم تأجيله
    فاننا سنقول لا يوجد تعارض بين الحديث والعلم الحديث اذا سلمنا بصحة كل جزئية فيه الآن
    لأن قوله تجري وهى لم تغرب عن مصر وافريقيا وأمريكا أي تجري أمامنا
    ويمر الوقت
    ثم قال حتى أي ليأتي ويحين الوقت
    وقوله تذهب حتى تسجد يكون معناه بمفهومنا في ظل العلم الحديث ومع اعتقادنا بعدم ترك الشمس لموقعها ولا حتى بدرجة بسيطة
    ان تلك الشمس ذتهب وتغرب بعيدا عنا وتتحرك أمام أعيننا لكي تسجد أي بعد الذهاب وبعد الجريان أماما أيننا وبعد غروبها عن مكة والمدينة بفترة تسجد لا يؤثر السجود على وصول ضوءها الينا والى المحيط الهادي وما بجواره
    علاوة على هذا يمكننا ان نقول لمن يقول أن السجود يلزمه ان تنتقل ولا يقتنع بهذا الكلام نقول له ان تحركت ومعها كل الكون من حولها ما يمنعها
    وما كان الله ليعجزه من شيء في الأرض ولا في السماء
    تعالى ((أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّه يَسْجُد لَهُ مَنْ فِي السَّمَوَات وَمَنْ فِي الْأَرْض وَالشَّمْس وَالْقَمَر وَالنُّجُوم وَالْجِبَال وَالشَّجَر وَالدَّوَابّ وَكَثِير مِنْ النَّاس)) و جميعنا يشهد الشجر و الدواب و الشمس و القمر و لا نعلم كيف يكون سجودهم ولا مخاطبتهم لربهم سبحانه فكل منهم قد علم صلاته و تسبيحه ، فلا يجب أن نتكلف التشبيه و التصويرالنمطى فى كل شىء و إلا فكيف نفهم قوله عليه الصلاة و السلام عن الرجل الذى نام عن الصلاة ((هذا رجل بال الشيطان فى أذنيه)) هل يحمل اللفظ على المعنى المدرك المشاهد؟ بالطبع لا فهذه مسائل تمثيلية تقع حقيقة ولكن ليس بالصفة التى تنطبق علينا
    حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن عُبَيْد عَنْ الْأَعْمَش عَنْ إِبْرَاهِيم التَّيْمِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي ذَرّ قَالَ كُنْت مَعَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسْجِد حِين غَرَبَتْ الشَّمْس فَقَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَا أَبَا ذَرّ أَتَدْرِي أَيْنَ تَذْهَب الشَّمْس ؟ " قُلْت اللَّه وَرَسُوله أَعْلَم قَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " فَإِنَّهَا تَذْهَب حَتَّى تَسْجُد بَيْن يَدَيْ رَبّهَا عَزَّ وَجَلَّ فَتَسْتَأْذِن فِي الرُّجُوع فَيُؤْذَن لَهَا وَكَأَنَّهَا قَدْ قِيلَ لَهَا اِرْجِعِي مِنْ حَيْثُ جِئْت فَتَرْجِع إِلَى مَطْلِعهَا ...الحديث} فكلمة كأن يتجلى فيها المعنى التمثيلى

    فيما يلي كلام مهم يؤكد المعنى الذي قلناه وتأويل حرف الجر الى ما يحتمله من معنى لا يخالف اللغة ولا يتعارض مع مقصود النبي وفهم الصحابة وقتها لهذا المقصود وهو المعنى الذي تبادر لأذهان الصحابة ولا شك أنه فقط أنها تبتعد عنهم وتكون بجهة قرب العرش أو بين يدي الله لتسجد
    فالحديث لم يثبت أن الشمس وقتها قد تركت الأرض وأظلمت بعض الأرض لهذا ولم يقل أن السماء حينها صارت أسفل الشمس والشمس فوق السماء ما ورد بهذا التصريح في سنده مقال أي ضعيف السند كما بموقع الدرر السنية وطالما أنه لم يصرح بهذا وأنه قال أنتم أدرى بشئون دنياكم
    فلا يوجد مانع من فهم الحديث بهذا الفهم الذي لا تعارض مع النص والعلم الحديث خاصة وأن الحديث نفسه جاء بأكثر من صيغة واسلوب وبلفظة كأن التي تجعلنا نشعر بأن النبي أراد الإشارة فقط الى سجود الشمس بين يدي الله ولعل قوله تحت العرش يحمل معنى ان السماء تحت العرش وان سجودها قد يتبعه حركة الكون معها قرب العرش تلك اللحظات
    خلال اليوم عندما تكون الشمس في الجهة الأخرى لمعظم اليابسة ومكة في منتصفها
    فالسماوات والأرض كلها في قبضة الله وهى الى الكرسي والعرش كحلقة في فلاة قال الله وسع كرسيه السماوات والأرض فلإشكال أننا فسرنا الأحاديث بما اختلف عبر العصور من تصورات عن الثابت والمتحرك في هذا الكون وقد نقول بالنسبية أي لو ثبتنا الأرض فإن الكون يتحرك حول الأرض بسرعة 24 ساعة حولها ولكن مع تغيرات تحدث أثناء هذا لموقع الشمس وموقع باقي النجوم فكأنما كل الكون نسيج متماسك حول الأرض يتحرك حولها دفعة واحدة مثل الخيمة المغلفة لها من كل الجهات وبه تحدث تغيرات في مواقع اللأشياء التابعة له وقد يكون هذا سبب حيرة العلماء وصدمتهم في تجربة تعتمد على حركة الأرض حول الشمس
    على موسوعة ويكيبديا
    تجربة مايكلسون و مورلي

    في العام 1881م أجرى العالمان مايكلسون و مورلي تجربة حاسمة الغرض منها إثبات وجود الأثير وذلك عن طريق قياس تأثير حركة الأرض خلال الأثير على سرعة الضوء وحساب سرعة الضوء في وضعين مختلفين: الوضع الأول: أن تكون سرعة الضوء ففي نفس اتجاه سرعة الأرض في مدارها حول الشمس. الوضع الثاني: أن تكون سرعة الضوء عمودية على سرعة الأرض في مدارها حول الشمس..

    فكرة التجربة تتلخص فكرة التجربة في أن الأرض تتحرك خلال الأثير بسرعة v عشرين ميلا في الثانية فهي بذلك تحدث تياراً في الأثير بهذه السرعة، فلو أن شعاعاً من الضوء سقط على الأرض في اتجاه التيار فإنه لابد أن تزداد سرعته بمقدار عشرين ميلاً. أما إذا سقط في اتجاه مضاد للتيار فإن سرعته سوف تنقص بمقدر العشرين ميلاً، فإذا كانت سرعة الضوء c المعروفة هي 186284 ميلاً في الثانية، فإن السرعة المحسوبة في الحالة الأولى ستكون: 186284+20=186304 ميلاً في الثانية. وتكون في الحالة الثانية: 186284-20=18264 ميلاً في الثانية. وذلك وفقا لقانون إضافة السرعات لنيوتن c±v. أما إذا سقط الشعاع عمودي على حركة الأرض فإن سرعة الضوء المحسوبة تساوي ½(c2 -v2).

    وبعد عدة متاعب قام مايكلسون و مورلي بتنفيذ التجربة بدقة مستخدمين جهازا عبارة عن طاولة بها مرايا ومصدراً ضوئياً وشاشة لرصد الشعاع الضوئي، لن نخوض في تركيب الجهاز أو تفاصيل التجربة ولكن سنهتم للنتيجة المدهشة التي توصلت إليها، حيث كانت النتيجة غير متوقعة على الإطلاق لم تسجل نتائج التجربة أي فرق في سرعة الضوء في الحالتين الأولى والثانية! وأعيدت التجربة في مناطق مختلفة على سطح الأرض وفي فصول مختلفة من السنة وكانت النتيجة واحدة وهي أن سرعة الضوء ثابتة لا تتغير ولا تختلف نتيجة لاختلاف الاتجاهين.

    هذه النتيجة السلبية كانت بمثابة الصدمة للعلماء،
    ويمكننا أن نستشعر أننا لم نفعل جديدا في هذا التأويل بقراءة هذه الشبهة وردها
    و آخر شبهة هى غروب الشمس فى عين حامية


    الشبــــــــــــــهة:

    {
    حدثنا عثمان بن أبي شيبة وعبيد الله بن عمر بن ميسرة المعنى قالا حدثنا يزيد بن هارون عن سفيان بن حسين عن الحكم بن عتيبة عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر قال
    كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حمار والشمس عند غروبها فقال هل تدري أين تغرب هذه قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تغرب في عين حامية تنطلق حتى تخر ساجدة لربها تحت العرش ، فإذا حان وقت خروجها أذن لها فتخرج فتطلع فإذا أراد الله أن يطلعها من حيث تغرب حبسها ، فتقول يارب إن مسيري بعيد فيقول لها اطلعى من حيث غبت
    } رواه ابو داود و احمد و الحاكم

    قالوا:
    هذا الحديث يؤكد ان الشمس تسجد فى عين حمئة حقيقة هل
    ننقل رد الأخ الفاضل أبو تراب


    الحديث بذلك اللفظ ضعيف لا يصح عن النبى صلى الله عليه و سلم و العلة فيه سفيان بن حسين

    وقال يعقوب بن شيبة صدوق ثقة وفي حديثه ضعيف


    وقال النسائي ليس به بأس إلا في الزهري

    وقال عثمان بن أبي شيبة كان ثقة إلا أنه كان مضطربا في الحديث قليلا


    وقال العجلي ثقة وقال بن سعد ثقة يخطىء في حديثه كثيرا

    وقال أبو داود عن بن معين ليس بالحافظ


    [
    تهذيب التهذيب 4/190
    ]

    فكما نرى أنه كان مضطرباً مخلطاً فى الحديث و سىء الحفظ رحمه الله ، و قد ضعفه غير واحد من أهل العلم


    و الحديث فى البخارى و مسلم من غير طريق سفيان و ليس فيه لفظة غروب الشمس فى عين حمئة البتة، فهو مما تفرد به و اختلط عليه الحديث بأية القران الكريمة

    ففى البخارى


    حدثنا أبو نعيم: حدثنا الأعمش، عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن أبي ذر رضي الله عنه قال:
    كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد عند غروب الشمس، فقال: (يا أبا ذر، أتدري أين تغرب الشمس). قلت: الله ورسوله أعلم، قال: (فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش، فذلك قوله تعالى: {والشمس تجري لمستقر لها ذلك لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم


    وفى مسلم

    حدثنا يحيى بن أيوب، وإسحاق بن إبراهيم. جميعا عن ابن علية. قال ابن أيوب:
    حدثنا ابن علية. حدثنا يونس عن إبراهيم بن يزيد التيمي (سمعه فيما أعلم) عن أبيه، عن أبي ذر؛

    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوما "أتدرون أين تذهب هذه الشمس؟" قالوا: الله ورسوله أعلم. قال "إن هذه الشمس تجري حتى تنتهي تحت العرش. فتخر ساجدة. فلا تزال كذلك حتى يقال لها: ارتفعي. ارجعي من حيث جئت. فتصبح طالعة من مطلعها. ثم تجري حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك، تحت العرش. فتخر ساجدة. ولا تزال كذلك حتى يقال لها: ارتفعي. ارجعي من حيث جئت فترجع. فتصبح طالعة من مطلعها. ثم تجري لا يستنكر الناس منها شيئا حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك، تحت العرش. فيقال لها: ارتفعي. أصبحي طالعة من مغربك. فتصبح طالعة من مغربها"

    أئمة التفسير الأكابر تنبهوا لضعف هذه الزيادة و لم يعتمدوها فى تفسير الأية الكريمة فى سورة الكهف


    قال الإمام إبن كثير:

    {
    وَقَوْله : " حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِب الشَّمْس " أَيْ فَسَلَكَ طَرِيقًا حَتَّى وَصَلَ إِلَى أَقْصَى مَا يُسْلَك فِيهِ مِنْ الْأَرْض مِنْ نَاحِيَة الْمَغْرِب وَهُوَ مَغْرِب الْأَرْض وَأَمَّا الْوُصُول إِلَى مَغْرِب الشَّمْس مِنْ السَّمَاء فَمُتَعَذِّر وَمَا يَذْكُرهُ أَصْحَاب الْقَصَص وَالْأَخْبَار مِنْ أَنَّهُ سَارَ فِي الْأَرْض مُدَّة وَالشَّمْس تَغْرُب مِنْ وَرَائِهِ فَشَيْء لَا حَقِيقَة لَهُ وَأَكْثَر ذَلِكَ مِنْ خُرَافَات أَهْل الْكِتَاب وَاخْتِلَاف زَنَادِقَتهمْ وَكَذِبهمْ وَقَوْله : " وَجَدَهَا تَغْرُب فِي عَيْن حَمِئَة " أَيْ رَأَى الشَّمْس فِي مَنْظَره تَغْرُب فِي الْبَحْر الْمُحِيط وَهَذَا شَأْن كُلّ مَنْ اِنْتَهَى إِلَى سَاحِله يَرَاهَا كَأَنَّهَا تَغْرُب فِيهِ وَهِيَ لَا تُفَارِق الْفَلَك الرَّابِع الَّذِي هِيَ مُثْبَتَة فِيهِ لَا تُفَارِقهُ }


    و فى تفسير القرطبى:

    {
    وَقَالَ الْقَفَّال قَالَ بَعْض الْعُلَمَاء : لَيْسَ الْمُرَاد أَنَّهُ اِنْتَهَى إِلَى الشَّمْس مَغْرِبًا وَمَشْرِقًا وَصَلَ إِلَى جُرْمهَا وَمَسّهَا ; لِأَنَّهَا تَدُور مَعَ السَّمَاء حَوْل الْأَرْض مِنْ غَيْر أَنْ تَلْتَصِق بِالْأَرْضِ , وَهِيَ أَعْظَم مِنْ أَنْ تَدْخُل فِي عَيْن مِنْ عُيُون الْأَرْض , بَلْ هِيَ أَكْبَر مِنْ الْأَرْض أَضْعَافًا مُضَاعَفَة , بَلْ الْمُرَاد أَنَّهُ اِنْتَهَى إِلَى آخِر الْعِمَارَة مِنْ جِهَة الْمَغْرِب وَمِنْ جِهَة الْمَشْرِق , فَوَجَدَهَا فِي رَأْي الْعَيْن تَغْرُب فِي عَيْن حَمِئَة , كَمَا أَنَّا نُشَاهِدهَا فِي الْأَرْض الْمَلْسَاء كَأَنَّهَا تَدْخُل فِي الْأَرْض ; وَلِهَذَا قَالَ : " وَجَدَهَا تَطْلُع عَلَى قَوْم لَمْ نَجْعَل لَهُمْ مِنْ دُونهَا سِتْرًا " وَلَمْ يُرِدْ أَنَّهَا تَطْلُع عَلَيْهِمْ بِأَنْ تُمَاسّهُمْ وَتُلَاصِقهُمْ , بَلْ أَرَادَ أَنَّهُمْ أَوَّل مَنْ تَطْلُع عَلَيْهِمْ . وَقَالَ الْقُتَبِيّ : وَيَجُوز أَنْ تَكُون هَذِهِ الْعَيْن مِنْ الْبَحْر , وَيَجُوز أَنْ تَكُون الشَّمْس تَغِيب وَرَاءَهَا أَوْ مَعَهَا أَوْ عِنْدهَا , فَيُقَام حَرْف الصِّفَة مَقَام صَاحِبه وَاَللَّه أَعْلَم . }


    وفى تفسير الجلالين:

    {"
    حَتَّى إذَا بَلَغَ مَغْرِب الشَّمْس" مَوْضِع غُرُوبهَا "وَجَدَهَا تَغْرُب فِي عَيْن حَمِئَة" ذَات حَمْأَة وَهِيَ الطِّين الْأَسْوَد وَغُرُوبهَا فِي الْعَيْن فِي رَأْي الْعَيْن وَإِلَّا فَهِيَ أَعْظَم مِنْ الدُّنْيَا "وَوَجَدَ عِنْدهَا" أَيْ الْعَيْن "قَوْمًا" كَافِرِينَ "قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ" بِإِلْهَامٍ "إمَّا أَنْ تُعَذِّب" الْقَوْم بِالْقَتْلِ "وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذ فِيهِمْ حُسْنًا" بِالْأَسْرِ}
    قال العلامة السعدى
    :
    {
    إنها أسباب قوية كثيرة داخلية و خارجية بها صار له جند عظيم ذو عدد و عدة و نظام و به تمكن من قهر الأعداء و من تسهيل الوصول إلى مشارق الأرض و مغاربها و نواحيها فأعطاه الله ما بلغ به مغرب الشمس حتى رأها فى مراى العين كأنها تغب فى عين حمئة و هذا هو المعتاد لمن كان بينه و بين أفق الشمس الغربى ماء و كا يابسة يتبعها ماء رأهل تغرب فى نفس الماء و إن كانت فى غاية الأرتفاع..أهـ
    }

    فالملاحظ من هذه التفاسير أن أحد منهم لم يعتمد هذا الحديث و لو صح لما أمكن العدول عنه
    وفي الحديث السابق ((حتى)) بمعنى ((الى)) = أي ذهب ذو القرنين الى أن وصل عند مغرب الشمس أمامه أي أمام عينيه



    ((
    الشمس تشرق ثم تغرب ، مسرعة إلي موضعها الذي منه طلعت))جامعة5:1

    ((
    فدامت الشمس ووقف القمر حتى انتقم الشعب من اعدائه . أليس هذا مكتوبا في سفر ياشر . فوقفت الشمس في كبد السماء ولم تعجل للغروب نحو يوم كامل ))يشوع 13:10



    و سؤالنا هل الشمس هى التى تسرع إلى موضعها الذى أشرقت منه؟؟

    و هل الشمس هى التى تعجل بالغروب و هى التى تقف أم أن الأرض هى التى تفعل ذلك؟؟

    ((
    النهاية قد أزفت على زوايا الأرض الأربع))حزقيال 2:7

    ((
    هُوَ الَّذِي يُزَعْزِعُ الأَرْضَ مِنْ مُسْتَقَرِّهَا فَتَتَزَلْزَلُ أَعْمِدَتُهَا.))أيوب6:9


    هل الأرض الكروية البيضاوية لها أربع زوايا؟
    و هل الأرض لها أعمدة تتزلزل؟


  10. #40
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    ان الحمد لله تعالى نحمده ونستعينه ونستغفره

    أما بعد
    الذين قالوا بثبات الأرض
    أخى الكريم
    من هم القائلون بثبات الأرض؟
    ما هى الهيئات العلمية القائلة بثبات الأرض؟
    ما هى المراجع العلمية التى تحتوي على رأيهم؟؟
    و ما هو تعريف السنة الشمسية فلكيا بالنسبة للقائلين بثبات الأرض؟
    أرجو التوضيح أخى الكريم...بارك الله فيك
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

صفحة 4 من 8 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

من الشبهة للإعجاز(سجود الشمس تحت العرش )


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار حول موضوع سجود الشمس تحت العرش من الشبهة للإعجاز
    بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 137
    آخر مشاركة: 25-05-2014, 12:10 PM
  2. من الشبهة للإعجاز :أفاعى تذهب البصر و تسقط الحبل
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 05-08-2010, 05:43 PM
  3. شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-11-2009, 06:45 PM
  4. من الشبهة للإعجاز(لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر )
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-12-2008, 11:56 PM
  5. سجود الشمس تحت العرش
    بواسطة شهاب الحق في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-08-2008, 03:08 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من الشبهة للإعجاز(سجود الشمس تحت العرش )

من الشبهة للإعجاز(سجود الشمس تحت العرش )