هيا بنا نؤمن ساعة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هيا بنا نؤمن ساعة

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 31

الموضوع: هيا بنا نؤمن ساعة

  1. #11
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    ، سبحان الله و بحمده عدد خلقه ، و رضا نفسه ، وزنة عرشه ، و مداد كلماته

    استغفر الله العظيم الذى لا الة الا هوالعلى العظيم من كل ذنب واتوب الية

    عدد خلقه ، و رضا نفسه ، وزنة عرشه ، و مداد كلماته
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي الصلاة على الحبيب عليه الصلاة و السلام

    ليس منا من لا يعرف فضل الصلاة على الحبيب
    فمن صلى عليه مرة صلى الله عليه عشرا
    يكفينا أن الصلاة على الحبيب أمر بدأ فيه الله بنفسه
    قال تعالى
    إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما

    فمن كان يكثر من الصلاة على النبي فليزد
    و من كان لا يصلى فليبدأ بعدد قليل
    و لنقل عشرين مرة مثلا

    و نأتى للقلب
    لا نريد الصلاة كلمات بالفم
    نريد القلب

    لنستحضر منزلة الحبيب
    أليس هو المرسل رحمة للعالمين؟
    أليس هو المرسل شاهدا و مبشرا ونذيرا و داعيا إلى الله بإذنه و سراجا منيرا؟
    أليس هو عزيز عليه ما عنتنا حريص علينا بالمؤمنين رؤوف رحيم؟
    أليس أن الله تعالى جعله سببا لإخراجنا من الظلمات إلى النور؟
    أليس رسول الله للعالمين؟
    أليست طاعته طاعة الله ومعصيته معصية الله؟
    أليس أنه ما ترك من شئ يقربنا للجنة إلا أمرنا به و لا شئ يقربنا من النار إلا نهانا عنه؟
    أليس شفيعنا يوم القيامة؟
    أليس أول من تفتح له أبواب الجنة يوم القيامة؟

    تلك منزلة محمد الرسول
    و لنصل على محمد الإنسان
    بأبى و أمى أنت يا رسول الله
    اقرأوا يا إخوانى

    - كان خلقه القرآن
    الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4811
    خلاصة الدرجة: صحيح

    94945 - خدمت النبي عشر سنين فما قال لي : أف قط أو قال : و لا قال لشيء قط صنعته : لم صنعته ؟ و لا قال لشيء تركته لم تركته ؟ و كان أحسن الناس خلقا
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 352
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط مسلم


    63187 - خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين ، فما قال لي أف قط ، وما قال لي لشيء صنعته : لم صنعته ، ولا لشيء تركته : لم تركته ، وكان رسول الله من أحسن الناس خلقا ، ولا مسست خزا ولا حريرا ولا شيئا كان ألين من كف رسول الله ، ولا شممت مسكا قط ولا عطرا كان أطيب من عرق النبي
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: الشمائل المحمدية - الصفحة أو الرقم: 296
    خلاصة الدرجة: صحيح

    10383 - عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت لم يكن فاحشا ولا متفحشا ولا صخابا في الأسواق ، ولا يجزي بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويصفح
    الراوي: عائشة المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2016
    خلاصة الدرجة: حسن صحيح

    111560 - لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاحشا ، ولا لعانا ، ولا سبابا ، كان يقول عند المعتبة : ( ما له ترب جبينه ) .
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6046
    خلاصة الدرجة: [صحيح]


    110741 - لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا ، وكان يقول : ( إن من خياركم أحسنكم أخلاقا ) .
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3559
    خلاصة الدرجة: [صحيح]

    كان لمحمد الإنسان و ليس لمحمد النبي عبد (زيد بن حارثة ) فاختار البقاء عنده عبدا على أن يعود لأهله و كانت تلك القصة قبل النبوة حتى لا يقال أنه اختاره لأنه يعتقد أنه نبى

    محمد هو معلم البشرية الدين والتوحيد و العفة وحسن الخلق

    و كأنى برسول الله و قد أحاط به المشركون يحاولون قتله و الصديق يدفعهم عنه و يقول أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله؟

    و كأنى برسول الله و هوساجد فيلقى المشركون على ظهره سلا جزور

    و كأنى بحبيب الله و هو تلقى عليه الحجارة فى الطائف

    و كأنى به و هو يصلى و صدره الشريف يئز كأزيز المرجل

    و كأنى به و هو يقول أفلا أكون عبدا شكورا؟

    و كأنى به و هو واقف على المنبر يعلن قرب أجله فيكنى تواضعا و يقول إن عبدا خيره الله بين الدنيا و ما فيها و بين ما عند الله فاختار ما عند الله

    و كأنى به و قد جاء أجله و هو يقول بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى

    و كأنى به يوم القيامة و الخلق جميعا ينطلقون إليه بما فيهم من سبوه و لعنوه فى الدنيا و يطلبون منه الشفاعة فيقول الحبيب أنا لها أنا لها
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #13
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقرأوا إن شئتم ما كتبه أخى الحبيب إلى نفسي مسلم 77 بعنوان
    لم أحب أصحاب محمد محمدا صلى الله عليه و سلم؟
    لماذا أحب أصحاب محمد محمدا صلى الله عليه وسلم؟

    أفلا نحبه عليه الصلاة و السلام؟أفلا نصلى عليه؟
    ألا نسأل الله أن يملأ قلوبنا بحبه و حب رسوله الكريم عليه الصلاة و السلام؟
    ألا نسأل الله أن يجعله أحب إلينا من النفس و المال و الأهل و الولد؟
    ألا نسأل الله أن يرزقنا رؤياه فى الدنيا كما آمنا به و لم نره؟و أن يرزقنا رفقته فى الجنة فى الآخرة؟
    التعديل الأخير تم بواسطة الزبير بن العوام ; 04-12-2008 الساعة 12:14 AM سبب آخر: تعديل الرابط بناء على طلب صاحب الموضوع
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #14
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي الدعاء

    ليس منا من لا يعرف أهمية الدعاء
    و ليس منا من لم يدع الله تبارك و تعالى
    فلنتجه إلى الله تعالى بالدعاء

    و نأتى للقلب
    أين قلوبنا و نحن نتوجه لله تعالى بالدعاء؟
    لنستحضر و نحن ندعو الله أن الله تبارك و تعالى هو الملك بيده كل شئ
    و أنه القادر أن يجيب الدعاء
    و أنه الغني الحميد
    و أن له مقاليد السموات و الأرض
    و أنه على كل شئ قدير
    و أنه أغنى شئ عنا
    و نحن أفقر شئ إليه
    و لنستحضر أنه ربنا و إلهنا و مولانا
    و نحن عبيده بنو عبيده و إمائه نواصينا بيده عدل فينا قضاؤه ماض فينا حكمه
    نحن الفقراء إليه و هو الغنى عنا
    نحن الضعفاء إليه و هو القوى المتين
    نحن الأذلاء إليه و هو العزيز و هو العلى العظيم
    و أننا لو قمنا إنسنا و جننا فى صعيد واحد فسألناه فأعطى كل واحد مسألته ما نقص ذلك من ملكه إلا كما ينقص المخيط إذا دخل البحر
    و لنوقن ونحن ندعو الكريم أن الدعاء مستجاب بإذن الله تعالى
    إما أن يجاب و إما أن نؤتى من الخير مثله أو يصرف عنا من السوء مثله و إما أن نناله أجرا يوم القيامة
    المهم أن ندعو الله تعالى و نحن نحسن به الظن
    و نحن موقنون فى قلوبنا أنه بكرمه و إحسانه و لطفه يستجيب لدعائنا و لو بعد حين
    فلا يقولن أحدنا دعوت و لم يستجب لى
    و لنذكر حين يستجيب القريب المجيب سبحانه و تعالى لدعائنا لنذكر نعمته و فضله و نحمده و نشكره و نتواضع لعظمته و لا نتولى و ننسي ونستكبر و نقول إنما أوتيته على علم عندى؟
    من منا لم يدع الله فى وقت الشدة دعاء المستغيث فيجد الله تبارك و تعالى قد استجاب له بلطفه؟ لكن من منا ذكر نعمة الله و فضله و كرمه بعدها؟و من منا تولى ونسى؟

    قال تعالى
    و إذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لى و ليؤمنوا بى لعلهم يرشدون
    هل استجبنا لله تعالى كما يستجيب لنا؟

    قال تعالى
    قال ربكم ادعونى أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  5. #15
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    2625 - أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد . فأكثروا الدعاء
    الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 482
    خلاصة الدرجة: صحيح


    --------------------------------------------------------------------------------

    186886 - لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم . ما لم يستعجل . قيل : يا رسول الله ! ما الاستعجال ؟ قال يقول : قد دعوت ، وقد دعوت ، فلم أر يستجيب لي . فيستحسر عند ذلك ، ويدع الدعاء
    الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2735
    خلاصة الدرجة: صحيح


    --------------------------------------------------------------------------------

    175776 - عن النبي صلى الله عليه وسلم ؛ أنه كان يدعو بهذا الدعاء " اللهم ! اغفر لي خطيئتي وجهلي . وإسرافي في أمري . وما أنت أعلم به مني . اللهم ! اغفر لي جدي وهزلي . وخطئي وعمدي . وكل ذلك عندي . اللهم ! اغفر لي ما قدمت وما أخرت . وما أسررت وما أعلنت . وما أنت أعلم به مني . أنت المقدم وأنت المؤخر . وأنت على كل شيء قدير " .
    الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2719
    خلاصة الدرجة: صحيح


    2058 - لا يقولن أحدكم : اللهم ! اغفر لي إن شئت . اللهم ! ارحمني إن شئت . ليعزم في الدعاء . فإن الله صانع ما شاء ، لا مكره له
    الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2679
    خلاصة الدرجة: صحيح


    58321 - الدعاء هو العبادة
    الراوي: النعمان بن بشير المحدث: النووي - المصدر: الأذكار - الصفحة أو الرقم: 478
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح


    --------------------------------------------------------------------------------

    58316 - كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحب الجوامع من الدعاء ، ويدع ما سوى ذلك
    الراوي: عائشة المحدث: النووي - المصدر: رياض الصالحين - الصفحة أو الرقم: 468
    خلاصة الدرجة: إسناده جيد


    --------------------------------------------------------------------------------

    140213 - في الأمر بطلب الدعاء من المريض
    الراوي: عمر المحدث: النووي - المصدر: تهذيب التهذيب - الصفحة أو الرقم: 2/107
    خلاصة الدرجة: صحيح أو حسن


    --------------------------------------------------------------------------------

    153087 - عن استسقاء رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج متبذلا متواضعا متضرعا حتى أتى المصلى فلم يخطب خطبتكم هذه ، ولكن لم يزل في الدعاء ، والتضرع ، والتكبير ، وصلى ركعتين كما كان يصلي في العيد
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن دقيق العيد - المصدر: الإلمام - الصفحة أو الرقم: 1/268
    خلاصة الدرجة: [اشترط في المقدمة أنه] صحيح على طريقة بعض أهل الحديث

    179737 - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقنت في الصبح بهذا الدعاء وهو : اللهم اهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، إنك تقضي ولا يقضى عليك ، وإنه لا يذل من واليت ، تباركت ربنا وتعاليت
    الراوي: - المحدث: ابن الملقن - المصدر: البدر المنير - الصفحة أو الرقم: 3/630
    خلاصة الدرجة: صحيح

    28656 - أفضل الذكر لا إله إلا الله ، وأفضل الدعاء الحمد لله
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 1/63
    خلاصة الدرجة: حسن


    --------------------------------------------------------------------------------

    30933 - إذا أقيمت الصلاة فتحت أبواب السماء واستجيب الدعاء
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 1/385
    خلاصة الدرجة: حسن


    --------------------------------------------------------------------------------

    27144 - ثنتان لا تردان : الدعاء عند النداء ، وعند الصف في سبيل الله حين يلحم بعضهم بعضا
    الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 1/369
    خلاصة الدرجة: حسن صحيح


    --------------------------------------------------------------------------------

    26598 - لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 1/364
    خلاصة الدرجة: حسن، وهو غريب من هذا الوجه


    --------------------------------------------------------------------------------

    23899 - عن عمرو بن عبسة رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله هل من ساعة أقرب من الأخرى –يعني الإجابة - ؟ وهل من ساعة ينبغي ذكرها ؟ قال : نعم ، إن أقرب ما يكون العبد من الدعاء جوف الليل الآخر ، فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله تلك الساعة فافعل [ فكن ]
    الراوي: عمرو بن عبسة السلمي المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 2/248
    خلاصة الدرجة: صحيح


    --------------------------------------------------------------------------------

    26037 - عن الحكم قال : أرسل إلي مجاهد وعبدة بن أبي لبابة : إنا نريد أن نختم القرآن ، وكان يقال : إن الدعاء يستجاب عند ختم القرآن
    الراوي: الحكم بن عتيبة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 3/177
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #16
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي قراءة القرآن الكريم

    نأتى اليوم لعمل آخر
    و هو قراءة القرآن الكريم
    فمن أراد أن يكلمه الله تعالى فليقرأ القرآن الكريم
    و الحرف بحسنة و الحسنة بعشر أمثالها
    و ليقرأ كل منا ما تيسر له
    و كلنا وراءنا من المشاغل ما يكفينا
    فمن كان منشغلا فليقرأ و لو ربع حزب فى خمس دقائق
    و لو صفحة واحدة
    مع مراعاة المواظبة إخوانى فى الله
    فخير الأعمال أدومها و إن قلت
    و نأتى للقلب
    نريد التدبر و التفكر
    نريد أن تصل المعانى لقلوبنا
    نريد أن تهتز القلوب
    نريد أن نخشع لما نزل من الحق و لا نكون كالذين أوتوا الكتاب فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم و كثير منهم فاسقون
    نريد أن تقشعر جلودنا ثم تلين جلودنا و قلوبنا لذكر الله
    نريد أن نكون ممن إذا تليت عليهم آيات الله زادتهم إيمانا و على ربهم يتوكلون
    نريد أن نستشعر جمال القرآن
    و ربما كنت أنا أول من يقرأ بلسانه لا بقلبه
    فما الحل يا إخوانى؟
    الدعاء ..الدعاء
    ندعو الله أن يرزقنا القلب
    نتعوذ بالله من قلوب لا تخشع و عيون لا تدمع
    ندعو الله أن يرزقنا قلوبا عامرة بمعرفته
    ندعو الله أن نكون ممن أتى الله بقلب سليم

    و نريد أن نعرض أنفسنا على القرآن
    هل تنطبق علينا الأوصاف التى يصف بها القرآن المؤمنين؟
    كان خلق رسول الله القرآن الكريم
    فأين نحن من كلام الله تعالى؟و أين نحن من الحبيب المصطفى ؟

    فمثلا حين نقرأ الآيات التالية

    الم (١)


    ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (٢)


    الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (٣)


    وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْـزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْـزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (٤)


    أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (٥)

    هل حققنا تلك المعانى فى أنفسنا؟هل حققنا معنى إقامة الصلاة أى أدائها أداء طيبا مع الخشوع فيها؟أم أننا لم نحققه؟و لو لم نكن قد أقمناها فهل استغفرنا الله؟هل دعوناه أن يرزقنا إقامة الصلاة و الخشوع فيها؟
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  7. #17
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    أين نحن من تلك الآيات؟

    قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (١)


    الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ (٢)


    وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (٣)


    وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (٤)


    وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (٥)


    إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (٦)


    فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (٧)


    وَالَّذِينَ هُمْ لأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (٨)


    وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (٩)


    أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (١٠)


    الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (١١)
    أين نحن من...؟

    إِنَّ الإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (١٩)


    إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (٢٠)


    وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (٢١)


    إِلا الْمُصَلِّينَ (٢٢)


    الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ دَائِمُونَ (٢٣)


    وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ (٢٤)


    لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (٢٥)


    وَالَّذِينَ يُصَدِّقُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ (٢٦)


    وَالَّذِينَ هُمْ مِنْ عَذَابِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (٢٧)


    إِنَّ عَذَابَ رَبِّهِمْ غَيْرُ مَأْمُونٍ (٢٨)


    وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (٢٩)


    إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (٣٠)


    فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (٣١)


    وَالَّذِينَ هُمْ لأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (٣٢)


    وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ (٣٣)


    وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (٣٤)


    أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ (٣٥)
    أين نحن من...؟

    إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (١٥)


    آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ (١٦)


    كَانُوا قَلِيلا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ (١٧)


    وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (١٨)


    وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (١٩)
    و غيرها و غيرها من الآيات....
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #18
    الصورة الرمزية ayaaya
    ayaaya غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    426
    آخر نشاط
    20-03-2012
    على الساعة
    12:22 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هيا_ اخواتي اخواني- لنسارع لاستغلال العشر الاوائل من ذي الحجة فنجدد الاخلاص في نوايانا واعمالنا وافعالنا ونجتهد في الطاعات ونصلح هفواتنا واغلاطنا ونحاسب انفسنا على كل مثقال حبة خرذل ولا نستهين بصغا ئر خطايانا ونعي بتقصيرنا في الصلوات المفروضة وانوافل والصدقات والاذكار وتدبر القران الكريم ونراجع بل نصلح صلتنا بربنا _ فما اعظم تفريطنا_ ونصالح ذواتنا ونصبو الى النفس الراضية المرضية ونبني لبنات الاصلاح لبنة لبنة ونجاهد انفسنا على الهوى ونروضها كما يروض الفلو الصغير ولا ننسى بر والدينا وان نخفض لهما جناح الود والطاعة وارضائهما معنويا وماديا وعاطفيا ونمسح دموع اليتامى والمساكين وجبرخواطرهم وتفقد احوالهم وتبديد احزانهم والتخفيف من انينهم ولن نبخل عليهم بالكلمة الرقيقة والقلب الرؤوم ....فما اعظم رسم البسمة على القلوب قبل الشفاه..........والاعظم ان تخلص النية لله فتكون قربة لله عز وجل.

  9. #19
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,070
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    03:54 PM

    افتراضي



    بارك الله فيك ... أكمل جزاك الله خير

  10. #20
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,070
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    03:54 PM

    افتراضي



    بارك الله فيك ... أكمل جزاك الله خير

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

هيا بنا نؤمن ساعة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هيا بنا نؤمن ساعة1 للشيخ أبى إسحاق الدمياطى.
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-06-2012, 06:16 PM
  2. هيا بنا نؤمن ساعة2 للشيخ أبى إسحاق الدمياطى.
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-06-2012, 06:14 PM
  3. ساعة مكة المكرمة ، أكبر ساعة برج في العالم
    بواسطة صلاح عبد المقصود في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-05-2012, 10:02 AM
  4. كتاب : لماذا نؤمن بالإسلام؟ - موجز البرهان
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 09:56 PM
  5. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-08-2009, 06:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هيا بنا نؤمن ساعة

هيا بنا نؤمن ساعة