الإسهال - Diarrhea

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الإسهال - Diarrhea

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الإسهال - Diarrhea

  1. #1
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي الإسهال - Diarrhea

    الإسهال Diarrhea
    بقلم د. جمال عبدالله باصهي

    تعريف الإسهال

    يعرف الإسهال بأنة تغير في محتوى البراز إلى المحتوى المائي أو زيادة في عدد مرات التبرز وعاده ما يكون الاثنين معاً موجودين.

    كيف يحصل الإسهال؟

    في الحالة الطبيعية يمر الطعام بعد خروجه من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة التي يتم فيها الاستفادة من محتويات الطعام من خلال امتصاص مكوناته ثم ينتقل الجزء المتبقي إلي الأمعاء الغليظة حيث يتم امتصاص الماء والأملاح وما بقي يتماسك على شكل براز متماسك ورطب يتم طرده إلى خارج الجسم مره إلى ثلاث مرات في اليوم عبر الشرج.

    في حاله الإسهال فأن النظام يختل إما في الأمعاء الدقيقة حيث يقل امتصاص الغذاء أو في الأمعاء الغليظة حيث يقل بشكل بارز امتصاص الماء أو يكون الخلل في آلية مرور البراز حيث تزداد تقلصات وحركه عضلات الجهاز الهضمي فيؤدي كل ذلك إما إلى زيادة المحتوى المائي للبراز أو إلى زيادة عدد مرات التبرز أو الاثنين معاً. والآن ما هي الأسباب التي تؤدي إلى اختلال نظام امتصاص ومرور الطعام في الجهاز الهضمي ؟ أو بعبارة أخرى ما هو أسباب الإسهال.

    أسباب الإسهال

    1. التهابات الجهاز الهضمي الجرثومية: وأكثرها شيوعا الالتهابات البكتيرية ، إلا إن الالتهابات الفيروسية تكون موجودة أيضا ولكن بنسبة اقل وتكون عادة بين الأطفال. ومن بين الأسباب التي تؤدي إلى التهابات الجهاز الهضمي البكتيرية وبالتالي حدوث نوبات الإسهال الآتي:
    o عدم الاهتمام بغسل اليدين قبل الأكل
    o وجود الذباب
    o عدم الاهتمام بغسل السلطات والخضار غسلا جيدا
    o تجرثم الأكل بسبب سؤ في الإعداد أو الحفظ
    o عدم إتباع الشروط الصحية الواجبة توفرها في المطاعم ومحلات العصائر
    o السفر وكثرة التنقل
    o عدم إلزام الطباخين للفحص الطبي الدوري
    ومن اشهر أنواع البكتيريا المسببة للإسهال السالمونيلا والشيقلا والاشرشيا كولاي والكامبيلوباكتر وغيرها من البكتريا المسببة للإسهال.

    2. التهابات الجهاز الهضمي الطفيلية: وأشهرها شيوعا الأميبا والجارديا وتنتقل نتيجة لنفس الأسباب التي تنقل البكتريا.

    3. الحساسية للطعام وتفاعل بعض الأغذية فيما بينها: وهنا يكون خلل وظيفي في عمل الأمعاء نتيجة لتحسس بعض الأشخاص للأغذية مثل البيض والمكسرات والسمك وبعض العصيرات والسبب الأخر قد يكون نتيجة تفاعل الأغذية فيما بينها إما بسبب الإكثار في أنواع الأطعمة مثلا أثناء الأعياد أو الأفراح أو بسبب تداخل وتفاعل بعض الأغذية فيما بينها عند بعض الأشخاص مثل تفاعل السمك مع البيض أو اللحم مع اللبن أو اللحم مع المكسرات.

    4. أسباب أخرى: وعادة ما تكون اقل شيوعا وتسبب إسهالات مزمنة أو متكررة وهي مثل التهاب الأمعاء الغليظ التقرحي ulcerative colitis أو مرض كرونس chrohns disease كما يسبب استخدام بعض الأدوية الإسهال. قد يصاحب بعض الأمراض نوبات من الإسهال مثل مرض زيادة إفراز الغدة الدرقية والتهاب البنكرياس المزمن وأمراض اعتلالات الجهاز المناعي ومتلازمة كارسنويد .carcinoid syndrome

    الأعراض والعلامات

    1. الإسهال حيث تزداد عدد مرات التغوط وقد يكون كثيرا وقد يكون قليلا مع كل مره رغم شعور الشخص بأنه لا زال هناك براز لم ينزل وهذا ما يسمى بالزحار . أما المحتوى فانه إما مائي وكثير كما في حالات تفاعلات الأغذية أو قليل مخاطي مثل في حالات التهاب الطفيليات وبعض البكتريا وإما أن يكون مصحوبا بدم مثل في حالة الالتهاب ببكتيريا الشقيلا او الكامبيلوباكتر أو الأميبا الحادة.
    2. الغثيان والقيء وقد يكون موجود وبشكل مبكر كما في حالات التسمم الغذائي وقد يكون خفيفا أو غير موجود كما في حالات التهاب الطفيليات.
    3. ألم البطن وقد يكون موجودا وبشكل بارز كما في حالات التهاب البكتيريا وقد لا يكون موجودا كما في حالات تفاعلات الأغذية والحساسية منها.
    التشخيص

    يتم تشخيص سبب الإسهال بالطرق التالية:

    1. التاريخ الاكلينكي للحالة مثلا إذا كان المريض تناول طعام غير عادي أو خارج البيت كما يتم السؤال عن إذا كان المرة الأولى أو إسهالا متكررا كما يتم السؤال عما إذا كان يتناول المريض أدوية أو مصاب بأمراض أخرى
    2. ملاحظة الأعراض والعلامات وخاصة مواصفات الإسهال إذا كان قليلا أو كثيرا إذا كان مخاطي أو مائي إذا كان مصحوبا بدم.
    3. الفحص الميكروسكوبي للبراز
    4. الفحص المزرعي للبراز

    العلاج

    يختلف نوع العلاج حسب حدة الإسهال و خطورته وبشكل عام فخطة العلاج المتبعة الآتي:
    1. تعويض الجسم بالسوائل المفقودة وخاصة إذا كان الإسهال مائي وشديد فإذا كان المريض يستطيع أن يتناول عبر الفم وليس مصابا بالقيء الشديد فانه يعطى سوائل مثل الشاي الأحمر الخفيف ومشروب الجنزبيل والليمون إما إذا كان إسهال شديد مصحوبا بقيء ففي هذه الحالة يتم إدخاله المستشفى وإعطاء السوائل عبر الوريد.
    2. إعطاء المضادات الحيوية المناسبة للالتهاب البكتيري أو أدوية الأميبا الحادة
    3. تجنب الأغذية الثقيلة والدسمة إلى أن يستعيد الجهاز الهضمي صحته وحيويته ويفضل إعطاء المريض أغذيه خفيف مثل الأرز أو المكرونه المسلوقة والزبادي والليمون والدجاج المسلوق.

    الوقاية من الإسهال

    1. غسل اليدين قبل الأكل غسلا جيدا

    2. تقليم الأظافر وخاصة عند الأطفال
    3. عدم أكل مأكولات مكشوفة أو معرضة للذباب

    4. عدم الأكل في المطاعم التي لا تلتزم بقواعد النظافة والصحة في إعداد الطعام والعاملين عليه
    5. عدم الإسراف في الأكل وتعدد الأصناف الأمر الذي يرهق الجهاز الهضمي

    6. عدم الخلط بين الأغذية الثقيلة أو الغير متجانسة مثل الخلط بين اللحم والبيض أو اللحم والمكسرات حسب طبيعة كل شخص .

    7. الحفاظ على قاعدة عدم الأكل إلا عند الشعور بالجوع والرغبة فيه ولا يتحول الأكل كعادة يعتاد عليه الإنسان حتى إذا كانت نفسه لا ترغب الطعام.
    8. الاهتمام بغسل السلطات غسلا جيدا حيث أنها تكون عادة هي مصدر الإسهال وخاصة في المطاعم.
    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  2. #2
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي مشاركة: الإسهال - Diarrhea - الإسهال عند الأطفال

    الإسهال عند الأطفال Diarrhea in children

    يعتبر الإسهال أكثر أمراض الأطفال شيوعاً ، فيبلغ عدد الأطفال الذين يصابون بنوبة إسهال واحدة سنوياً في العالم 500 مليون طفل من عمر أقل من 5 سنوات. و يعد الإسهال من أكثر أسباب وفيات الأطفال في العالم ( 5 مليون طفل سنوياً في العالم ).

    و الإسهال هو الزيادة الكبيرة في كمية و ليونة البراز ، فيكون البراز سائل غير متماسك و تزيد عدد مرات التبرز لتصل إلى 3 مرات أو أكثر يوميا.

    درجات الإسهال

    1. إسهال بسيط: 4 – 6 مرات في اليوم.
    2. إسهال متوسط: 6 – 10 مرات في اليوم.
    3. إسهال شديد: أكثر من 10 مرات في اليوم.

    أسباب الإسهال

    1. إسهال نتيجة الغذاء: أحيانا يحدث الإسهال عقب تغيير نوع اللبن الذي يتناوله الطفل أو إضافة نوع جديد من الطعام للطفل خاصة إذا كان غير مناسبا لعمره. لذا فمراجعه طعام الطفل مع الطبيب هام جدا في معرفة سبب الإسهال و تفاديه.
    و في الأطفال الأكبر سنا يجب الأخذ في الاعتبار التسمم الغذائي Food Poisoning خاصة إذا كان الإسهال شديد جدا. و يزداد الاحتمال إذا وجد أكثر من فرد في الأسرة مصاب بالإسهال في نفس التوقيت.

    2. مصاحبا لبعض الأدوية: أغلب المضادات الحيوية خاصة الامبيسلين ampicillin يمكن إن تؤدى إلى حدوث إسهال و يسمى " الإسهال المصاحب للمضادات الحيوية " Antibiotic-associated diarrhea . كذلك الفيتامينات يمكن أن تؤدى إلى حدوث إسهال إذا أخذت بجرعات زائدة.

    3. مصاحباً لبعض الإمراض العامة: مثل التهاب اللوزتين و الأذن الوسطى و التهاب مجرى البول.
    و يتميز الإسهال في الحالات السابقة انه بسيط و ليس إسهال شديد الذي يميز الإسهال الناتج عن إصابة الجهاز الهضمي بالجراثيم.

    4. إصابة الجهاز الهضمي بالجراثيم مثل:
    o العدوى الفيروسية: مثل Rotavirus or Adenovirus و تمثل أكثر أسباب الإسهال شيوعاً خاصة في الأطفال أقل من 5 سنوات. و يتميز الإسهال في هذه الحالة انه بسيط، مائي ، و مؤقت و غالبا يكون مصحوبا بارتفاع بسيط في درجة الحرارة - اقل من 38.5 درجة مئوية - و ترجيع.
    و تزداد احتمالية الإسهال نتيجة عدوى فيروسية في فصل الشتاء حيث أن الالتهاب المعوي الفيروسي هو أكثر الأسباب انتشارا لحدوث الإسهال المائي في الشتاء و هو ما يسمى ب "watery winter diarrhea".
    o العدوى البكتيرية و الطفيلية:
    يتميز الإسهال نتيجة عدوى بكتيرية انه شديد أو احتوائه على دم و يكون مصحوبا بارتفاع شديد في درجة الحرارة - أكثر من 38.5 درجة مئوية - و ترجيع. و يمكن تحديد نوع البكتريا المسببة للإسهال عن طريق إجراء مزرعة براز.

    أما الإسهال نتيجة عدوى طفيلية فيتميز انه بسيط و لا يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة أو ترجيع. و يتم التشخيص الدقيق له عن طريق إجراء تحليل براز لمعرفة نوع الطفيل المسبب للإسهال الذي يكون غالبا طفيل الجيارديا Giardia أو الأميبا Entamoeba histolytica.

    و تنتج العدوى البكتيرية أو الطفيلية من تناول أطعمة أو مياه ملوثة مثل:

    1. اللحوم و الألبان الملوثة و تنقل بكتيريا السالمونيلا Salmonella المسببة للإسهال و التي عادة ما يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة .
    2. المياه الملوثة و تنقل:
     طفيل الجيارديا Giardia و الذي يصاحبه انتفاخ شديد للبطن نتيجة لوجود الغازات. و يعتبر من اشهر الأسباب انتشارا لحدوث إسهال بسيط أو متوسط لمدة طويلة قد تصل إلى أكثر من 10 أيام.
     بكتيريا الشيقلا Shigella و تعد حمامات السباحة من أسباب انتقال هذا النوع من البكتيريا.
    * و يجب الانتباه أن تطهير الماء بالكلور لا يؤثر على الكثير من البكتيريا و الطفيليات المسببة للإسهال خاصة الجيارديا Giardia .

    الأعراض المصاحبة للإسهال

    • القيء و يعد هو العرض الرئيسي و الأولى.
    • الاحمرار الشديد حول فتحة الشرج.
    • ارتفاع درجة الحرارة.
    • آلام البطن.
    • الجفاف:
    يعد الجفاف من أخطر مضاعفات الإسهال، و لذا حين يصاب الطفل بالإسهال يجب متابعة حالته لملاحظة أي بوادر للجفاف قد تظهر عليه.


    أعراض الجفاف:

    o العطش: كلما زاد شعور الطفل بالعطش دل ذلك على دخوله مرحلة الجفاف.
    o بكاء الطفل بدون دموع.
    o انخفاض اليافوخ: اليافوخ هو الجزء اللين من رأس الطفل و كلما انخفض عن
    مستوى ما حوله دل ذلك على شدة الجفاف. و يحدث ذلك للأطفال اقل من 18
    شهر.
    o غور العيون : كلما كانت العيون غائرة كلما دل ذلك على دخول الطفل في
    مرحلة الجفاف.
    o جفاف الأغشية المخاطية : مثل اللسان و الشفاه .
    o فقدان الجلد لمرونته : تختبر مرونة الجلد بالشد الخفيف لجلد البطن أو الرقبة
    بين إصبعين، و تأخر عودته للاستواء يدل على الجفاف.
    o قلة عدد مرات التبول عن الطبيعي.
    o فقدان الطفل للشهية.
    o فقدان الوزن.
    o تغير حاله الوعي : مثل تهيج الطفل أو تبلده أو فقدانه للوعي وهى من
    العلامات الخطيرة.
    o ارتفاع درجة الحرارة.
    o سرعة ضربات القلب.

    متى يجب الاتصال بالطبيب في حالات الإسهال؟

    1. إذا كان الطفل اقل من 6 شهور.
    2. إذا كان الإسهال مصاحبا بارتفاع شديد في درجة الحرارة ≥ 39 درجة مئوية.
    3. ظهور أعراض الجفاف.
    4. إذا كان الإسهال مصاحبا بترجيع لمدة أكثر من 8 ساعات أو احتواء الترجيع على مخاط اخضر أو دم.
    5. احتواء البراز على مخاط أو دم.
    6. إذا لم يتبول الطفل لمدة 8 ساعات.
    7. حدوث تصلب في رقبة الطفل.
    8. ألم شديد بالبطن لمدة أكثر من ساعتان.
    9. الميل الشديد للنوم الزائد أو النعاس الشديد الزائد.

    العلاج

    1. تعويض جسم الطفل عما يفقده من سوائل:
    o في حالة الإسهال البسيط أو المتوسط: يجب إعطاء الطفل الماء و السوائل لتعويض الفاقد. و أفضل السوائل هي عصير التفاح ، مرق الدجاج ، المياه الغازية ( سفن أب ).
    و يجب تجنب المشروبات التي تحتوى على الكافيين لأنها تؤدى إلى زيادة كمية السوائل و الأملاح المفقودة من الجسم.
    o في حالة الإسهال الشديد: لا يوجد علاج لوقف الإسهال فالإسهال " خاصة الفيروسي " يتوقف تلقائياً بعد انتهاء دوره حياة الجرثومة المسببة له و التي تستمر من 1-14 يوم. إضافة إلى ذلك فالإسهال هو عملية طبيعية يقوم بها الجسم و الأمعاء للتخلص من البطانة المصابة و ما تحتويه من جراثيم مسببة للإسهال. لذلك فان أفضل وسيلة متفق عليها لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل هي استخدام محلول معالجة الجفاف Oral Rehydration Solution " ORS ".

    أهم ما يميز محلول معالجة الجفاف عن بقية السوائل الأخرى آلتي تستخدم في تعويض الفاقد من السوائل أنه:
     يعوض الفاقد من جسم الطفل بشكل متوازن من السوائل و الأملاح و الجلوكوز.
     سهل التحضير و متوفر، فيتم وضع محتوى الكيس على 200 مل من الماء السابق غليه.
     يساعد جدار الأمعاء على استعادة وظيفته التي عطلها وجود الجراثيم المسببة للإسهال بشكل أسرع.

    و يعطى محلول معالجة الجفاف تبعاً للإرشادات الآتية:

     يتم تعويض الطفل عن السوائل المفقودة من جسمه في خلال 6-8 ساعات. و تحسب كمية السوائل بمعرفة الطبيب حسب درجة الجفاف و يوصى بعد علاج الجفاف الاستمرار في المحلول مع استئناف إطعام الطفل الطعام المعتاد تدريجيا.
     في حالة القيء الشديد يجب إعطاء الطفل المحلول بكميات صغيرة على فترات متقاربة 5 مل كل 2-3 دقائق .
     يجب إعطاء الطفل كميات من الماء مساوية لكميات المحلول المستخدم في 24 ساعة منعاً لارتفاع نسبة الصوديوم في الدم.
     يجب عدم استخدام المضادات الحيوية إلا بأمر الطبيب إذ أن معظم حالات الإسهال تكون لأسباب فيروسيه ولا دور للمضادات الحيوية في علاجها و ربما تسبب المضاد الحيوي في هذه الحالة في زيادة حدة الإسهال.

    2. تغذية الطفل التغذية السليمة:
    o في الأطفال الرضع :
    الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية: يحتوى لبن الأم على الكثير من المواد النافعة التي تساعد على استعادة الغشاء المبطن للأمعاء و على مواد أخرى مقاومة للبكتيريا، و لذا فأفضل ما يمكن تقديمه للطفل الرضيع المصاب بالإسهال هو لبن الأم بأي كمية و في أي وقت و قد يتطلب الأمر إضافة قدر من محلول معالجة الجفاف للمساعدة في تعويض الفاقد.
    الأطفال الذين يعتمدون على اللبن الصناعي: يرجح بعض الأطباء التحويل من اللبن الصناعي إلى محلول معالجة الجفاف ORS لمدة 12 – 24 ساعة ثم الرجوع مرة أخرى إلى اللبن الصناعي. لذا يجب استشارة الطبيب في الأمر.
    o في الأطفال الأكبر سناً:
    يفضل في ال 24 ساعة الأولى بالأطعمة آلاتية: الموز ، التفاح ، الأرز أو ماؤه ، التوست. ثم يتم إضافة أطعمة أخرى تدريجيا في الساعات ال 48 التالية حسب شهية الطفل. و يجب تجنب الأطعمة التي تحتوى على كمية كبيرة من السكريات و الدهون مثل الآيس كريم و الأطعمة المقلية ، كما يفضل تفادى منتجات الألبان لمدة 3 – 7 أيام.
    و يعود اغلب الأطفال إلى عادات الأكل الطبيعية لهم بعد توقف الإسهال بحوالي 3 أيام.

    الوقاية من الإسهال

    1. الاهتمام بنظافة الطعام و الماء الذي يتناوله الطفل.
    2. الاهتمام بالنظافة الشخصية و غسل اليدين باستمرار.
    3. التأكد من التغذية السليمة للطفل و تجنب الإكثار من الحلوى.
    4. يوصى بإعطاء تطعيم ضد بكتيريا السالمونيلا Salmonella المسببة للإسهال وحمى التيفود .
    5. هناك أيضاً التطعيم ضد الكوليرا و لكنه لا يقي إلا بنسبة 50% لمدة 5 – 6 أشهر و لذا لا يوصى باستخدامه إلا أثناء الانتشار الوبائي للبكتيريا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

الإسهال - Diarrhea

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الإسهال - Diarrhea

الإسهال -  Diarrhea