هل إختلاف الأمة رحمة ؟؟؟؟؟؟؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل إختلاف الأمة رحمة ؟؟؟؟؟؟؟؟

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل إختلاف الأمة رحمة ؟؟؟؟؟؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    36
    آخر نشاط
    20-10-2010
    على الساعة
    02:30 AM

    افتراضي هل إختلاف الأمة رحمة ؟؟؟؟؟؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل حديث " اختلاف أمتي رحمة " صحيح ؟
    ما هي درجة حديث " اختلاف أمتي رحمة " ؟.

    وأما حديث: "اختلاف أمتي رحمة

    فهو
    حديث موضوع

    مكذوب

    على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال الألباني في السلسلة الضعيفة في حديث رقم 57:

    لا أصل له

    وقد جهد المحدثون في أن يقفوا له على سند، فلم يوفقوا حتى قال السيوطي في الجامع الصغير: ولعله خرّج في بعض كتب الحفاظ التي لم تصل إلينا. وهذا بعيد عندي إذ يلزم منه أنه ضاع على الأمة بعض أحاديثه صلى الله عليه وسلم، وهذا مما لا يليق بمسلم اعتقاده.
    ونقل المناوي عن السبكي أنه قال:

    "ليس بمعروف عند المحدثين،
    ولم أقف له على
    سند صحيح، ولا ضعيف، ولا موضوع.
    وأقره الشيخ زكريا الأنصاري في تعليقه على تفسير البيضاوي. انتهى.


    وقال فيه ابن حزم:
    باطل مكذوب.

    وهذه العبارة قد أوردها كثير من العلماء والأئمة في كلامهم عن الاختلاف، وقد يشكل معناها خصوصاً مع تضافر نصوص الكتاب والسنة على ذم الاختلاف، وقد وفق بين ذلك ابن حزم في (الإحكام في أصول الأحكام)، فقال بعد ذكر هذه العبارة:

    وهذا من أفسد قول يكون،

    لأنه لو كان الاختلاف رحمة لكان الاتفاق سخطاً،

    وهذا مما لا يقوله مسلم، لأنه ليس إلا اتفاق أو اختلاف، وليس إلا رحمة أو سخط.. إلى أن قال بعد سرد الأدلة على ذم الاختلاف، فإن قيل: إن الصحابة قد اختلفوا وهم أفاضل الناس ـ أفيلحقهم الذم المذكور؟.
    قيل: كلا، ما يلحق أولئك شيء من هذا، لأن كل امرئٍ منهم تحرى سبيل الله، ووجهته الحق، فالمخطئ منهم مأجور أجراً واحداً لنيته الجميلة في إرادة الخير، وقد رفع عنهم الإثم في خطئهم، لأنهم لم يتعمدوه، ولا قصدوه، ولا استهانوا بطلبهم، والمصيب منهم مأجور أجرين، وهكذا كل مسلم إلى يوم القيامة فيما خفي عليه من الدين ولم يبلغه، وإنما الذم المذكور، والوعيد المنصوص لمن ترك التعلق بحبل الله: وهو القرآن، وكلام النبي صلى الله عليه وسلم بعد بلوغ النص إليه، وقيام الحجة عليه، وتعلق بفلان بفلان مقلداً عامداً للاختلاف، داعياً إلى عصبية، وحمية الجاهلية، قاصداً للفرقة، متحريا في دعواه برد القرآن والسنة إليها، فإن وافقها النص أخذ به، وإن خالفها تعلق بجاهلية، وترك القرآن وكلام النبي صلى الله عليه وسلم، فهؤلاء هم المختلفون المذمومون. وطبقة أخرى وهم قوم بلغت بهم رقة الدين وقلة التقوى إلى طلب ما وافق أهواءهم في قولة كل قائل، فهم يأخذون ما كان رخصة في قول كل عامل، مقلدين له غير طالبين ما أوجبه النص عن الله وعن رسوله صلى الله عليه وسلم. انتهى.
    والله أعلم.



    المفتـــي: مركز الفتوى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي


    أحسنت أخي الفاضل بارك الله بك
    إذا وباختصار ((اختلاف أمتي رحمة)). موضوع. "الأسرار المرفوعة" (506) . "تنزيه الشريعة" (2/402) . وقال الألباني: لا أصل له. "الضعيفة" (11)

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

هل إختلاف الأمة رحمة ؟؟؟؟؟؟؟؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح رسالة في إختلاف ألفاظ الحديث النبوي - الشيخ الدكتور سعد بن عبد الله الحميد
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-2011, 07:14 PM
  2. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-01-2010, 07:54 PM
  3. الرد على أخوهم رشيد في إختلاف القرآن
    بواسطة المسلم الناصح في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-09-2008, 01:57 AM
  4. إختلاف المشيئات بين الاقانيم!!!!!!!
    بواسطة الاصيل في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-05-2007, 12:05 AM
  5. إختلاف بين الداعية عمرو خالد والشيخ القرضاوى فى مسالة الدنمارك
    بواسطة الريحانة في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-03-2006, 08:51 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل إختلاف الأمة رحمة ؟؟؟؟؟؟؟؟

هل إختلاف الأمة رحمة ؟؟؟؟؟؟؟؟